المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية \\ رانمارو و الملثم ...



الصفحات : 1 [2]

charming
11-07-2007, 12:17 PM
لقد جف شلال الكلمات من خاطري
تجمد امام هذا الكم الرائع من الابداع
وها انا انتظر طائرة رانمارو الخاصة
لتاخذني الى عالم رانمارو عالم الخيال
الى قرية الريح البيضاء فارجو الا تتاخر

Ang3l 3y3s
12-07-2007, 08:40 AM
سلام عليكم عزيزي أحمد



لقد وضعت المقطع الذي ذكرت فيه عن جنتو المصري بعد أن طلبت منا أن نجدبه إذا استطعنا ...



وهذا هو طلبك :-" جنتو المصري جاء ذكره مرة قبل ذلك , أتمنى أن تعرفوا متى و أين ..."



:heartbeat



الفصل التاسع عشر :- أوقات حرجة

- نعم عزيزتي ، فتعويذة الكوبرا التي نفذها رانمارو و أنا لديها عيب وحيد خطير للغاية ، فهي تقوم بفتح عقل و جسد عاديين على قوة هائلة مرة واحدة ، و هذا غير منطقي أبدا ،لذا ففي أغلب الأحوال ينهار الشخص فاقدا وعيه ، و حينها لابد من عكس التعويذة ، لكن رانمارو تمكن من امتصاص تأثير التعويذة بنجاح غريب ، حقيقة لم أرَ في حياتي شخص نجح في أداء هذه التعويذة ، ولم أسمع عن شخص قد اجتازها كاملة بنجاح سوى جنتو المصري !
تمتمت هارونا :- جنتو المصري ؟!

:heartbeat

آمل أنكم قد عرفتم أين ذكر في الرواية عن جنتو المصري
:heartbeat
وأما عن سبب اندهاشك لعدم انتباهنا لاسم مكنسة ياكو وهذا برأيي لأننا لم نكن نعرف في البدء بأن للمكانس أسماء ولكن ما حيرني وقتها عندما قال موري بأن ياكو استطاع ايقاظ مكنسته بعد استدعاءها وفي الفصل الأخير فهمت سبب ما قاله موري أليس لأن ياكو قام بتسميتها وقتها ولهذا السبب قد أطاعته مكنسته وكما أن اسمها كان بسيطاً ورائعاً ناني اسم جميل حقاً

:heartbeat

فلا بأس في التأخير بسبب الظروف التي مرت عليك عذرناك فنحن نراعي ظروف الجميع فلا بأس عليك
والمهم في النهاية بأنك استطعت العودة إلينا والرد علينا
سعداء بعودتك

:heartbeat

تحياتي
Ang3l 3y3s

د. أحمد خشبة
12-07-2007, 02:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الفصل الثامن و الثلاثون

المدرسة


تثائب رانمارو حين شعر بيد تربت على كتفه , حرك ذراعيه ببطء شديد وهو يتثائب بقوة , كأن الأمس حافلا و مرهقا , هكذا فكر , كأنت رؤيته ضبابية , لكنه ابتسم حين رأى من أيقظه , كأن يوشي جالسا بجواره يحدق بعينيه المتسعتين فيه في تساؤل , ابتسم له رانمارو ثم احتضنه , فوجد الأخير يصدر صوتا غريبا , أطلقه و حدق فيه , فأخرج يوشي لسأنه ثم أدخله , ضحك رانمارو ,فقد فهم ما يريده يوشي , قام من الفراش , غسل وجهه بسرعة , فقد نام البارحة بملابسه , ثم قال ليوشي وهو يحمله كالطفل الرضيع :

-هيا بنا يو..

بتر عبارته حينما قفز يوشي من كتفه ليهبط على الأرض , ثم حدق فيه , ابتسم رانمارو و قال له :

-هل ترغب في السير بمفردك , ولد شجاع !

قالها ثم تحرك نحو الأمام , سار أمامه يوشي كأنه يركض , لم يعرف رانمارو السبب لكنه شعر أنه سعيد , غادرا غرفته الواسعة , بنفس الطريقة التي دخل فيها , طرق بعصاه على الباب فاختفى , لكن المدهش أن يوشي عبر خلال الباب كأنه غير موجود , تحرك رانمارو عبر الممر ليجد بقية أصدقاؤه يتثائبون عدا هارونا النشيطة , فضحك وقال :

-يبدو أنني لم أكن الوحيد الذي أيقظه يوشي !

نظر له الجميع ثم قالت تاكامي بعين ناعسة :

-هذا غير مضحك رانمارو , لقد ..

ثم تثائبت بعمق شديد ثم تابعت :

-لقد صحونا ساعتين مبكرا عن موعد المدرسة !

ابتسم رانمارو ولم يعلق , في حين وجد حيواناتهم تقف سويا و تصدر أصواتا غريبة كأنها تتحدث مع بعضها , فقال :

- لننتهي أولا من إطعام الصغار ثم ..

بتر عبارته حينما وجد شيئا صغيرا يركض من خلفه , التفت في سرعة له , ثم توقف و قد هدأ قليلا , و قال :

-ساكورا , لقد أفزعتيني !

توقفت ساكورا أمام الحيوانات ثم قالت :

-لقد أيقظت الحيوانات كي تأكل , لكن لا أعرف لم ..

قطعت عبارتها صرخة من تاكامي التي قالت بعدها :

-ماذا ؟! أنتِ من أيقظهم ؟!

بدا على تاكامي أنها تريد الفتك بأختها الصغيرة , لولا أن أمسكتها هارونا , لكن ساكورا الصغيرة لم تخف بل وقفت و أشارت بيدها لتاكامي إشارة نفي ثم قالت :

-نعم أنا من أيقظهم , أتريدين مني أن أتركهم جوعى ؟!

شعر رانمارو برغبة في الضحك على الموقف , لكنه خاف من ردة فعل تاكامي الغاضبة , أمسكت تاكامي بقبضتها و أخذت تنظر حولها كأنها ترغب في تحطيم شيء , تابعت ساكورا قائلة :

-إنهم صغار !

أخذت تاكامي نفسا عميقا و أخرجته , ثم قالت :

-حسنا , ما حدث قد حدث , لكن عزيزتي لا تفعلي مثل هذا الأمر مرة أخرى , اتفقنا ؟!

بدا على الصغيرة ابتسامة شيطانية ثم قالت :

-طالما لن تأخذونني معكم في المدرسة فسأفعل هذا دوما !

وصلت تاكامي لقمة صبرها على أختها الصغيرة , لكن ضحكات الجميع من حولها جعلها تمسك نفسها بصعوبة حقا , نظرت نحو رانمارو وقالت :

-و الأن ماذا سنفعل ؟! علينا التحرك و سؤال أحدهم عن كيفية إطعام جيور !

قال رانمارو لها سائلا :

-هل اسمه جيور ؟!

قالها مشيرا نحو التمساح الصغير هذا , فأومأت برأسها , فأشار رانمارو نحو النسر و قال:

-هل أسميته يا أخي ؟!

قال له ياكو :

-نعم , أسميته بيورا !

نظر نحو هارونا فقالت :

-أسميته دانتي !

هز رانمارو رأسه وهو يحاول حفظ هذه الأسماء , ثم قال :

-أعتقد أن أفضل شخص يمكنه مساعدتنا هو أكيهيرو !

كان ينظر نحوهم حينما أشاروا جميعا نحو الدرج , فنظر رانمارو نحوه فوجد أكيهيرو يقف أمامهم مبتسما ثم قال :

-فيم كنتم تحتاجونني ؟!

ابتسم رانمارو وقال :

-يبدو أنك تظهر في الوقت المناسب , حسنا , نريد إطعام الحيوانات الصغيرة , فنحن كما تعرف لم نأخذ دروسنا بعد !

ابتسم أكيهيرو و هو يتقدم من الحيوانات التي كانت ترقبه و ساكورا التي تقف معهم ثم قال:

-لا تقلقوا , سأترك رعايتهم في الوقت الراهن مع بقية حيوانات القرية , لكن الأهم الآن ..

قالها و رفع عصاته فصدر صوت فرقعة مكتومة مصاحبة بضوء فلاشي ما لبث أن ظهر بعدها عدة حقائب هبطت على الأرض بسلاسة ثم تابع :

-هذه الحقائب بها ملابس مدرستكم , فلترتدوها لأن هناك مراسم يجب القيام بها في أول يوم , هيا ..

حدق الأصدقاء ببعضهم البعض ثم تحركوا و أخذ كل منهم حقيبته الموجودة أمامه ثم دخلوا في ممراتهم الخاصة تاركين أكيهيرو الذي التفت نحو الصغار و ساكورا قائلا :

-يبدو أنكم جوعى , هيا بنا كي نعد لكم الافطار !

قلها و تحرك نحو الدرج , فتبعته الحيوانات دون تردد , نظرت ساكورا لهم في دهشة , ثم وجدت نفسها متأخرة عنهم , فركضت بسرعة طفولية وهي تتقافز الخطى حتى وصلت إلى الدرج و هبطت على درجة منه لتأخذها نحو الأسفل وراء أكيهيرو !

تحرك رانمارو داخلا غرفته حاملا الحقيبة خلف ظهره , بكل بساطة قرع الباب بواسطة عصاه فاختفى سامحا له بالعبور ,ثم عاد و تكثف مرة ثانية , حدق رانمارو في الأريكة التي بجواره على يساره , وضع الحقيبة عليها , فتحها و أخرج محتوياتها , وجدها تحتوي على ملابس , ثلاثة أطقم من طراز واحد للملابس , وهي عبارة عن معطف ذي لون أبيض , و الحواف محددة بلون ذهبي , وجد أيضا ثلاثة أحذية , إضافة لقِدر كبير نوعا ما , حمله بين يديه متأملا النقوش الغريبة التي به , ثم وضعه على المنضدة بجواره و نظر لما تبقى في الحقيبة , وجد مجموعة من الكتب المغلفة بشريط فضي لامع , فض الشريط وهو يحدق في هذه الكتب الغريبة , أمسك بأولها , جميعهم كانوا ضخاما , خيل إليه أن عدد الصفحات لا يقل عن 700 صفحة , ذي غطاء بني , مكتوب بخطوط ذهبية , قرأ الاسم :

-قواعد و وصفات هامة , بقلم موري الوصائفي !

اتسعت عيناه , كرر نطقه لاسم موري , الوصائفي , هكذا فكر متسائلا , أمسك بالكتاب و أخذ يقلب صفحاته , هنا شعر بصدمة قوية , فالصفحات بيضاء , نعم بيضاء , أخذ يقلب الصفحات سريعا لكنه لم يجد شيئا , وضع كتاب موري جانبا , ثم أخذ الكتاب الثاني و قرأ :

-التعاويذ , كيفية الالقاء , أهم التعاويذ , بقلم تانشي !

كان لا يقل ضخامة عن أخيه , ذي مجلد أحمر سميك , أخذ يقلب الصفحات , تبا , هكذا فكر رانمارو بحنق شديد , فالصفحات فارغة أيضا , ترك الكتاب جانبه و التقط الثالث , ذي غلاف أخضر معه خطوط زرقاء جميلة , يحمل عنوانا :

-حيوانك السحري , و كيف تعتني به من الصغر , بقلم شينتواك !

وضعه بجواره مع سابقيه بعدما جال بصفحاته الفارغة , التقط الرابع , أضخمهم , ذي مجلد أسود , يحمل عنوانا بخطوط فضية :

-القتال في ساحات المعارك , بقلم جنتو !

اتسعت عينا رانمارو , جنتو , جنتو كتب هذا الكتاب , لم يشعر بلهفة من قبل في تصفح كتابا مثلما شعر الآن , لم يشعر بصدمة و خيبة أمل كبيرة إلا حينما وجد الصفحات بيضاء , صرخ وهو يلقي بالكتاب في عنف بجواره غاضبا , نظر في البقية , كانا كتابين , أولاهما أصغر الكتب جميعها , لم يتجاوز عدد صفحاته الخمس مائة صفحة , ذي مجلد أصفر اللون , يحمل عنوانا بخطوط خضراء :

-لعبة التوفرون , الخطط و القوانين , بقلم دارتيس !

وضع الكتاب جانبا دون أن يتصفحه لأنه متيقن من خلو صفحاته من الكلام , ثم نظر لآخر الكتب , ذو اسما غريبا :

-كتاب القدرات الخاصة , بقلم تحتمس المصري !

وضع الكتاب وهو يفكر في العنوان , القدرات الخاصة ؟!! , هكذا تسائل في داخله , كيف توجد قدرات خاصة وهم في الأساس يمتلكون هذه القدرات , تنهد بضجر شديد وهو يحدق في كتاب جنتو , التقطه مرة أخرى و أخذ يقلب صفحاته و يبحث في أعلى الصفحة و أسفلها عسى أن يجد كلمات أو أي اشارة لوجود خديعة هنا , ثم يأس ووضع الكتاب جانبه , نظر نحو ملابس المدرسة , المعاطف البيضاء الطويلة , فرد المعطف فوجد تطريزات غريبة عليه , لكن حينما دقق النظر وجد رسمة تنين ناري فيها , مرر اصبعه على المعطف , لكنه تراجع بغتة , فلون أحمر بدأ في الظهور في المعطف , ما جعله يتراجع في عنف ليس ظهور اللون , لكن لأن اللون هو دمه , نظر نحو اصبعه فوجد نقرة صغيرة مكان جرح , أعاد نظره نحو المعطف فوجد الدم يسير في التطريزات جاعلة لونها أحمرا متوهجا للغاية , حينما انتهى الدم من التدفق في التطريزة , تكونت رسمة العائلة المميزة لتنين يحرك جناحيه و ينفث نارا بصورة بارزة للغاية , أصبح شكل المعطف رائعا , لكن بدأ اللون الأحمر في الخفوت تدريجيا حتى انعدم , أمسك رانمارو بمعطفه ثم قلبه عدة مرات , لكنه لم يجد أدنى أثر لأي بقعة على ثوبه , نظر نحو اصبعه السبابة الأيمن كي يتيقن مما حدث , فوجد أثر جرحه لايزال موجودا , تنهد في ملل و ضيق من نفسه , فالغموض يلف كل شيء يحيط به , نظر نحو المعطف الآخر فاتسعت عيناه , فهناك وجد اللون الأحمر يغطي رسمة العائلة , التقطه بسرعة في الوقت الذي بدا اللون في الخفوت , ثم اختفى كما حدث للآخر , نظر نحو الثالث , فحدث فيه ما حدث للآخرين , تنهد و أمسك بالمعاطف الثلاثة , ارتدى أحدهما , قال في نفسه :

((-مرحبا بك رانمارو في عالم السحر و الغموض ))

ضحك على ما فكر فيه , أمسك بالكتب جميعها ووضعهما في الحقيبة التي كانوا فيها ثم تحرك صوب الباب , فقد اقتربت الساعة من التاسعة , خرج من ممره , فوجد جميع الأصدقاء في انتظاره , حتى ريميكا و ناجومي و هيكارو , مما أشعره ببعض السعادة , تحركوا صوب الدرج في حين قالت تاكامي :

-هل حدث معكم مثلما حدث لي ؟!

قالتها وهي تشير نحو معطفها , ففهم رانمارو الأمر , فقال ياكو :

-نعم , لقد استغربت الأمر حقيقة , كذلك الكتب الغريبة تلك , لا كلمات فيها !

قالت هارونا :

-لقد سمعت من أمي أن هناك تعويذة خاصة على الكتب السحرية , تجعل كلماتها ممسوحة , و هذا كإجراء احتياطي في حال سقوط أحد هذه الكتب في أيدي الشومينتيكي , لكني للأسف لا أتذكر التعويذة ..

-تينرال !

صدر صوت أكيهيرو من أمامهم , حيث درجات السلم الطائرة تحمل كل فرد منهم نحو الأسفل , قالت هارونا :

-ماذا قلت ؟!

قال أكيهيرو :

-تينرال , التعويذة هي تينرال !

ود رانمارو لو وضع حقيبته و أخرج كتابه الخاص بالقتال ثم قام بتصفح كتاب جنتو , لكنه يعرف جيدا كيف سيكون مظهره أمام الأصدقاء , لهذا التزم الصمت و تحرك متبعا أكيهيرو مع الأصدقاء , رفع أكيهيرو عصاته حينما غادروا القصر و أصبحوا في الحديقة الفسيحة , كان الشلال يقبع أمامهم , قال أكيهيرو:

-سيوبا !

خرجت مكنسة أكيهيرو ثم امتطاها في الوقت الذي امتطى فيه الأصدقاء مكانسهم الخاصة , تحركوا صوب المدرسة , لم يكن قد رآها الأصدقاء من قبل ,لكنها خطفت أبصارهم , هنا اقترب رانمارو منها أكثر مما فعل في رحلته المكوكية السابقة , فعرف أن المدرسة تتكون من خمسة مبان رئيسية , ترتبط ببعضها في ترتيب دائري بواسطة مبان رفيعة مستطيلة الشكل لتكون مساحدة في المنتصف فارغة بدت كانها حديقة , لمح رانمارو بها نافورة مائية وسط بحيرة صغيرة , أو هكذا تخيل , حولها حديقة واسعة , هبط الأصدقاء أمام البوابة المعدنية للمدرسة , فوجدوا الكثير من السحرة و مصاصي الدماء مع آبائهم يملئون المكان , تحرك أكيهيرو نحو الأمام ثم قال بصوت عال :

-فلتسمعوني جيدا , أشكر للجميع حضوره اليوم , لقد أعلنت أن المدرسة ستقبل من هم أكبر من عشرة اعوام حتى سن الخامسة و العشرين , لكن هذا لا يتوقف على العمر , فالأمر متعلق بمدى قدرات المرء الشخصية , لهذا فقد يكون أحد ذي عمر أقل من عشرة أعوام لكن يتم قبوله , و ربما يكون أصغر من خمسة و عشرين عاما لكن يتم رفضه , الأمر بسيط , كل ما على الفرد منكم هو التحرك صوب البوابة الحديدية , فهناك تم وضع حاجز بمساعدة الأنسة هيكارو , حاجز خاص يحمي المدرسة , و يسمح فقط لمن تتوافق فيه الشروط بالدخول إليها , من يتم قبوله سيجد نفسه داخل المدرسة و لن يشعر بأي شيء , لكن من يتم رفضه سوف يجد نفسه أمام حاجز خفي , درع يمنعه من الدخول , أتمنى للجميع التوفيق !

قالها و تحرك بعيدا عن البواية , نظر الجميع لبعضهم في ترقب , كانوا خائفين حقا من هذا الاختبار الغريب , ابتلع رانمارو ريقه , ثم تحرك بخطى سريعة صوب البوابة الحديدية , حتى وصل إليها , أغلق عينيه وسط ترقب ممن حوله , دقات قلبه تعالت للغاية , شعر بحرارة تجتاح جسده , لولا أن أكيهيرو قد قال أن من يعبر لن يشعر بشيء لقال أنها من تأثير الحاجز , مرت اللحظات سريعا وهو يسير , لكنه شعر أنه اجتاز البوابة , فتوقف و فتح عينيه ببطء شديد , ثم صاح مهللا وهو يقفز لأعلى , فقد وجد نفسه أمام المبنى الأول للمدرسة , نظر للخلف نحو الجميع , فتنهد ياكو , ثم تحرك صوب الباب المعدني , تحرك بسرعة , لكنه حينما وصل إليه توقف و نظر إليه , ثم تحرك ببطء وهو يحدق في جوانب الباب , لكنه مر دون أي اعتراض , كانت تجارب هارونا و ريميكا و ناجومي و تاكامي و هيكارو مثلهما , مروا دون أي معوقات تذكر , حدق الجميع نحو الباب , هناك من بدأ بالتحرك صوبه في سرعة , بدأ الجميع في الدخول , بدأت عملية الرفض بصورة متتالية , لكن على الرغم من هذا الأمر دخل الكثير في المدرسة , نظر ياكو نحو الواقفين بالخارج و الداخل ثم قال :

-لم اكن أعلم أنه يوجد مثل هذا العدد في القرية !

قال رانمارو وهو يحدق في الواقفين بالخارج :

-أعداد من هم أقل من خمسة و عشرون عاما في القرية يا أخي حوالي 147 شخصا , أظن أن الموجودين هنا حوالي ستون شخصا و البقية بالخارج !

قد انتهى رانمارو من عد أفراد قريته الصغار المتواجدين بالخارج , التفت نحو الذين قد دخلوا , جميعهم يرتدون معاطفهم البيضاء , يحملون الحقائب المليئة بالكتب و يقفون في ترقب لما سيحدث لاحقا , قالت تاكامي :

-يبدو أننا لسنا الوحيدين هنا الذين يشعرون بالتوتر !

ابتسم ياكو في حين علقت ناجومي :

-نعم , معكِ حق ..

ثم استدارت لتنظر نحو هيكارو و قالت :

-عمل رائع هيكارو , بناء مثل هذا الدرع من المؤكد كونه متعبا !

احمرت وجنتا هيكارو خجلا قليلا , ثم قالت :

-حقيقة ساعدني موري كثيرا بوصفاته الغريبة , فالدرع ليس عاديا , فهو يختبر من يدخل عبره ليعرف إن كان يصلح للدراسة أم لا !

-موري ..

تمتم ياكو محدقا بهيكارو التي أومأت برأسها ,فقالت ريميكا :

-هل قرأتم أسماء الكتب ؟! إنه واضع كتاب الوصفات !

قالت هارونا :

-نعم , لقد فوجئت بذلك الأمر , لم أتخيل أنه بارع هكذا ..

قال رانمارو :

-لقد أخبرني أكيهيرو أن لديه لقبا , موري العظيم , و أنه في مثل عظمة جنتو !

شهقت هارونا و تاكامي و هيكارو من الدهشة , في حين أصدر ياكو صفيرا خفيضا حينما سمع الأمر , أما الباقيتان فلم تعلقا نظرا لتحديقهما المستمر في من معهم من أفراد العائلات , لاحظ رانمارو ذلك , فقال :

-ماذا هناك ناجومي ؟!

نظرت نحوه ناجومي ثم قالت :

-لا أعرف , لكني أشعر بأن هناك من يكرهنا وسط هؤلاء الطلاب !

نظر الجميع نحو أفراد العائلات , كأن أغلبهم يحدقون بهم , لهذا كان من الصعب معرفة من هو مهتم و من غير مهتم بهم , صدر صوت من البوابة , كان تصفيق بحماسة , التفت الجميع نحو مصدره , تقدم أكيهيرو نحو الداخل وورائه عشرون شخصا من كبار أفراد العائلات , و معهم موري و زاتينيا التي تلتف حول جسده في سلاسة , قال أكيهيرو :

-مرحبا بطلاب أول دفعة في مدرسة كانسورو السحرية , أتمنى لكم قضاء وقت طيب فيها , لكن قبل أي شيء هيا بنا ندخل في المدرسة سويا ثم نتحدث بالداخل !

قالها و رفع عصاته فصدر صوت إنفجار صغير في المدرسة التفت نحوه الجميع في ذعر , بدأ باب المدرسة في التحرك بمفرده ليفسح المجال للجميع بالدخول , لكن الخوف قد ملكهم فلم يجسر أحد على الخطو نحو الداخل , تحرك أكيهيرو و مَن ورائه نحو الداخل , نظر رانمارو نحو الأصدقاء و ابتسموا لبعضهم , ثم تحركوا , كان رانمارو أولهم في الخطو نحو الداخل , تلته ريميكا , ثم هارونا ومعها ياكو ,ثم ناجومي و هيكارو , وأخيرا تاكامي , بعدها دخل بقية الطلاب نحو الداخل رويدا رويدا حتى لم يتبق أحد بالخارج قط , اتسعت عينا رانمارو و الأصدقاء من روعة المنظر , يقفون داخل حجرة دائرية ضخمة للغاية , فوقهم قبة تتدلى منها مجموعات نجفية بللورية بصورة بديعة , الضوء يخرج منها كأنه يأتي من الخارج , مقسمة اللقاعة إلى منطقة في الوسط مرتفعة , دائرية أيضا , عليها منضدة كبيرة و بها مقاعد طافية في الهواء مثل التي جلس عليها الأصدقاء يوما , كانت الافتراضية الوحيدة هي كونها منضدة الأساتذة هنا , أما بقية القاعة فممتلئة بمناضد دائرية يبلغ عددها حوالي الثلاثون منضدة , بين كل واحدة و أخرى مسافة مساوية لما بينها و بين أي منضدة غيرهما , الحوائط عليها لوحات متحركة جميلة , بعضها يصور طلاب يتهامسون في أحد الحصص , أخرى تصور معركة بين عشرون شخصا , توقف أكيهيرو على رأس المنضدة و قال بصوت عال :

-مرحبا بالجميع في قاعة الطعام , هنا سيكون مكان طعامكم , كذلك هو مكان الاجتماعات لمناقشة أمور المدرسة الهامة , او الإعلانات أو تقديم الطلبات , المدرسة مقسمة إلى خمسة أقسام , كل قسم به أماكن للراحة , فصول للحصص المختلفة , كذلك أماكن للتدريب على التعاويذ أو الوصفات أو غيرها من مواد المدرسة , هناك أماكن كثيرة بالأقسام , أماكن خطيرة لا يصح لكم الاقتراب منها , ستجدون عليها درعا يمنعكم من الدخول , فلا تحاولوا , فلن تنجحوا صدقوني , لماذا أنتم واقفون ؟!!

د. أحمد خشبة
12-07-2007, 02:52 PM
قالها مقاطعا حديثه , حدق الجميع ببعضه ثم تحركوا للجلوس في مقاعدهم , كانت منضدة رانمارو و الأصدقاء في آخر الصفوف , لم يعرفوا لماذا لكنهم أحبوا المكان , همس ياكو :



-موقع ممتاز , حتى نتحدث كما نحب !



ابتسم الجميع بصورة خبيثة في حين همست تاكامي :



-كم أحب الحديث من وراء الأساتذة !



قال رانمارو :



-موقعي المفضل , آخر الصفوف !



نظر الجميع نحو بعضه ثم ابتسموا وهم يحدقون بأكيهيرو الذي كان يحدق بهم , فشعروا بالاحراج بغتة , فقد شعروا أنه يسمع ما يقولونه , بالأخص حينما ابتسم هو الآخر ابتسامة خبيثة , ابتلع ياكو ريقه بصعوبة و تمتم :



-أشعر كأن عينيه ترصدان كل ما نفعله و أذناه تسمعان كل ما نقوله !



اتسعت ابتسامة أكيهيرو أكثر مما جعل عينا ياكو تتسعان على آخرهما , فقد تيقن حقا كما تيقن الأصدقاء من مقدرة أكيهيرو تلك , فقال أكيهيرو :



-حسنا , بعدما انتهيتم من الجلوس , لابد من التحدث بأمور المدرسة , المدرسة هنا مختصة بعلوم السحر , تعلمكم كيف تكونون سحرة عظام , منحكم المقدرة لكم للوقوف في وجه العالم الخارجي , المقدرة على مساعدة الضعيف , كذلك تنمية قدراتكم و مهاراتكم , لكن قبل أي شيء لابد من تعريفي للسحر بشكل مبسط , السحر هو إنجاز الأعمال بصورة أسرع من المعتاد , ربما يكون التعريف هذا قاصرا قليلا لكنه أشمل التعريفات التي لدينا حقيقة , السحر ليس مقصودا به إلحاق الضرر بسكان الشومينتيكي , قديما عشنا سويا , ضحكنا و مرحنا سويا , أكلنا سويا , عملنا سويا , بنينا حضارات عظيمة معا , لا يعني حالنا الآن أنهم السبب في ذلك , بل بعض المطامع الشخصية التي برزت قديما كانت سببا فيما نحن فيه , أرجو أن يترك الجميع ضغائنهم الخاصة بعيدا , فنحن نتعلم من أجل البناء لا التدمير , بعيدا عن هذه المقدمة الطويلة , نأتي لأهم شيء تترقبونه , المواد الدراسية , بالطبع عددكم كبير , أرى أنه 60 فردا , سيتم تقسيمكم على خمسة مجموعات , كل مجموعة ستتكون من اثنا عشر فردا , لكل مجموعة نظام دراسي خاص بها , في جميع الأنظمة هناك ساعة بين فترتي الدراسة الأولى و الثانية , أتمنى أن تكون فترة راحة للجميع , الدراسة ستكون منذ الصباح حتى المساء , هناك أماكن للنوم هنا لم يرغب في ذلك , مكتبة كانسورو ستظل مفتوحة لكم طوال الوقت لمن يرغب في الازدياد ..



تمتم ياكو :



-ومن هذا الذي يرغب في زيادة أعبائه ؟!



نظر الجميع له في الوقت الذي تابع أكيهيرو :



-فالعظام فقط من يرغبون في الإزدياد ..



تمتمت هارونا بمكر :



-يا ترى صدفة أم مقصودة ؟!!



ابتسم الأصدقاء في الوقت الذي شعر ياكو بالإحراج مع بعض الحنق على أكيهيرو الذي أحرجه , فهو متيقن من سماعه لما قاله , تابع أكيهيرو :



-كما لاحظتم جميعا , موادكم هذه السنة و جميع السنوات هي :



-مادة التعاويذ



-مادة الوصفات السحرية



-مادة العناية بالمخلوقات السحرية



-مادة القتال في ساحات المعارك



-مادة القدرات الخاصة



-مادة اللعبة السحرية التوفرون



بالنسبة لنظام التدريس , سيكون هناك مدرسين لكل مادة , عدا مادة التوفرون سيكون هناك مدرس واحد , ربما تكون الحصة خاصة بمجموعة واحدة فقط , و ربما يتم ضم مجموعتين سويا , بالنسبة لأعضاء هيئة التدريس , سيتولى الأستاذ موري العظيم تدريس مادة الوصفات , هو واضع أساسها بالكتاب الذي بين أيديكم , أتمنى أن تستفيدوا منه حقا ..



صدر تصفيق ترحيبي من الطلاب للأستاذ العظيم , كان يداعب رأس زاتينيا في بطء , عمت فرحة شديدة على منضدة الأصدقاء , خصوصا ياكو و هارونا , بعد إنتهاء موجة التصفيق تابع أكيهيرو :



-رفض موري أن يكون معه مدرس مساعد , و أنا أحترم رأيه في هذا , نأتي لمادة التعاويذ , سيقوم بتدريسها لكم بينيتو بنفسه , مادة صعبة و مدرسها قدير , أتمنى أن تكتسبوا شيئا من قدراته ..



ضجت القاعة بالتصفيق خصوصا من منضدة على يسار الأصدقاء , و تبتعد عنهم بصفين , مما أشعر الأصدقاء أنهم من أفراد عائلته , عائلة الكلب الناري , تابع أكيهيرو كلامه بعد إنتهاء الترحيب قائلا :



-و ستعاونه في هذه المهمة , الأستاذة القديرة شينامي !



صدر ترحيب حار لها من جهة اليمين , من منضدة في النصف الآخر من القاعة فلم يستطع الأصدقاء رؤيتها , لكنهم تيقنوا كونها تتبع أحد أفراد عائلة الثعبان الكهربي , فهي نائبة العائلة , تابع أكيهيرو كلامه قائلا :



-بعد ذلك مادة العناية بالمخلوقت السحرية , بالطبع المخلوقات السحرية ليست مجرد حيوانات أليفة , بل لها فوائد عظمى , ربما تعاونك في حياتك ,ربما تساعدك في أعمالك , ربما تقاتل معك , فلا تنظروا لها تلك النظرة السطحية , سيكون مدرسكم الأول فيها هو الأستاذ ميوكو من عائلة الدولفين الكهربي , و مساعدته الأستاذة يوزونا من عائلة الذئب الهوائي !



صدرت موجة من الترحيب الشديد من أحد المناضد أمام رانمارو و أخرى على اليمين , بالطبع كان فخرا لأي عائلة كون أحد أفرادها مدرسا بالمدرسة , تابع أكيهيرو كلامه :



-نأتي لمادة خطيرة للغاية و صعبة , مادة القتال في ساحات المعركة , مادة تعتبر تجميعا لكل ما تعرفونه من أمور , من وصفات , من تعاويذ, من قدرات خاصة , من مهارات عائلية , كل شيء هنا يعتمد على مقدرتكم و مدى معرفتكم بكل شيء , سيقوم بتدريس هذه المادة الصعبة اثنان من خيرة الأساتذة حقا في هذا المجال بالقرية , هما الأستاذ دايسكي , و الأستاذة المعاونة له شاهيرو !



ضجت القاعة بتصفيق حاد من عدة جهات , منها منضدة الأصدقاء , حيث شاهيرو والدة رانمارو الروحية , و دايسكي العظيم الذي أنقذهم بالتدخل بإيقاف ماكيتو الخبيث , في الوقت الذي كانا يحدقان بالأرض في صمت , فالخجل هو ما يشعران به الأن , تابع أكيهيرو وهو يضحك على منظرهما قائلا :



-نأتي لمادة اللعبة السحرية الرائعة , كثير منكم لا يعرفونها , بل جميعكم لا يعرفها , لعبة معروفة في الأوساط السحرية العالمية , لعبة البيتويو الأولى في العالم , لعبة التوفرون , وسيدرسها لكم الأستاذة سايومي !



صفق الجميع بحرارة دون تمييز , نظرا للتقديم الرائع الذي فعله أكيهيرو , همست هيكارو:



-يبدو أن هذه اللعبة مشوقة جدا !



فردت تاكامي عليها قائلة :



-نعم , لقد سمعت عنها ذات مرة , لكن بها الكثير من الإصابات !



نظر الجميع نحوها , فتابعت في صوت خفيض :



-لا أعرف , هكذا سمعت !



قالت ناجومي :



-لا يهم , سنعرف قريبا ما هذه اللعبة الغريبة !



تابع أكيهيرو كلامه مقاطعا حديث الأصدقاء بقوله :



-نأتي لآخر مادة لدينا , هي ليست مادة واحدة , كذلك لن يتم تدريسها للجميع , هناك في عوالم البيتويو أُناس تم منحهم قدرات خاصة جدا عن غيرهم , قدرات لابد لهم من تنميتها و العناية بها جيدا , معرفة خباياها و أسرارها , في قريتنا توجد أربعة قدرات , قدرة التيرانت , و هي مقدرة التبنؤ , و من يقوم بها هو دايسكي , مقدرة الواريم , وهي القدرة على الإنقسام , وتقوم بها الجميلة شاهيرو , مقدرة الكيوزو , و هي قدرة الاختفاء , و يقوم بها الرائع آجوري , مقدرة الإيستودو , وهي القدرة على قراءة الأفكار , و يقوم بها أكيهيرو ..



تمتم ياكو :



-علمت ذلك !



كان بقية الأصدقاء مندهشين من هذه المقدرة , لقد ظنوا أنه يقدر على سماع الأصوات ,لكن الأفكار , هذا شيء آخر , تابع أكيهيرو :



-.. و مقدرة الإيروكسو , و هي القدرة على الدخول في عوالم الوهم , و تقوم بها الرشيقة ران و معها أيضا شاهيرو , هذه هي القدرات الخاصة الموجودة بقريتنا , بالطبع هناك العديد من القدرات الأخرى في عالمنا , مثل التشكل و الإندماج و السيطرة , الكثير و الكثير , و ربما يكون أحدكم به احدى هذه القدرات التي ليست لدينا , و ربما لا , لكن جرت العادة على سير القدرات الخاصة في العائلات بعينها , أي أنها وراثية في المقام الأول , ربما يكون من بينكم خمسة فقط يملكون قدرات خاصة , و ربما لا يوجد أي شخص على الإطلاق , و ربما تكونون جميعا , لا أحد يعلم ذلك الأمر , هناك اختبار ستقومون جميعا به قبل دروس هذه المادة ..



صمت محدقا بطاولة الأساتذة , ثم تابع :



-أخيرا سيتم توزيع جدول الدراسة عليكم , كذلك المجموعات المختلفة بعد ساعة من الآن , لكن تنبيه أخير , يمنع التجول خارج حرم المدرسة في أوقات الدراسة , كذلك يمنع الدخول في عوالم الكويو أثناء الدراسة , فهذه الأمور خطيرة ولا يجب العبث بها , أفهمتم ؟!



كان يحدق في ثلاثة أخوات أومأوا برؤوسهن مطيعين له , مما بعث الدهشة في نفوس الأصدقاء , سمع ياكو همسا من المنضدة المجاورة :



-تبا , إنهن الأخوات شاهيرو , أتمنى ألا يسببن المشاكل هنا أيضا !



سمع بقية الأصدقاء هذا الكلام من ياكو الذي أخبرهم به فورا , فقالت هارونا :



-الأخوات شاهيرو ؟!



قال رانمارو وهو يحدق بشاهيرو والدته الروحية :



-لقد أخبرتني أن لديها فتيات , و لا يوجد لها أي أبناء قط ..



كانوا يقومون من منضدتهم للسير قليلا في القاعة , حيث غادر الأساتذة المكان في صمت و سرعة , فسمع رانمارو شخصا من ورائه يقول :



-لا ليس الأمر كذلك , لديها ولد , اسمه موريجو , لكنه قد ترك القرية منذ خمسة أعوام بمفرده , سمعت إشاعات غريبة عنه , منها أنه كان فذا حقا , لكنه غضب على أمه نظرا لأنها لم تدعه يعرف أسماء رؤساء العائلات بالقرية , أو الأشخاص المهمين ..



التفت الجميع ليحدق في المتحدث , فوجدوا شابا في عمر ياكو تقريبا , في السابعة عشر من عمره , تابع قائلا :



-لدينا تقليد يمنع أي شخص من معرفة أسماء رؤساء العائلات الأخرى , و ذلك حفاظا على حياتنا من الخطر , كذلك كانت والدته تشك في مقدرته الخاصة على السيطرة , لهذا السبب مارست تعاويذ حماية على نفسها و حذرت بقية أفراد العائلات منه , لكنه في يوم ما هرب فجأة , ترك رسالة لوالدته يتهمها فيه بأنها تقف أمام قدراته , وأنه قد وجد من يستمع لطموحه , و طلب منها أن تتذكره دوما لأنه ..



صمت الشاب و لم يكمل , فقال ياكو يستحثه على المواصلة :



-لأنه ماذا ؟!!



لم يكمل الشاب , لكن صوت أنثوي رقيق جاء من خلفه تابع كلامه بقولها :



-لأنه سيكون الشخص الذي سيقتلها , و يلقي بجثمانها داخل ألسنة اللهب الضخمة التي ستحتل مكان المدينة بعد أن يدمرها !



اتسعت عينا الجميع ذعرا , من هذا الطفل الذي يفكر في أمر هكذا , نظر الجميع لبعضه , ثم قال رانمارو :



-طفل غريب , لكني لن أسمح لشخص بالاقتراب من والدتي الروحية مهما كان !



قالها بنبرة قوية , فاتسعت عينا الفتاة و تمتمت :



-والدتك الروحية ؟!



نظر لها رانمارو و بعينيه نظرة تملؤها الغضب , ظن قديما أن مجرد اتهامه بقتل والديه وهو رضيع أمر غاية في الجنون ,لكن مما سمعه الآن عرف أنه أمر وارد في مجتمعهم الغريب هذا , قالت الفتاة له :



-هل تبنتك أمي ؟!



نظر رانمارو نحوها متسائلا , في حين قالت هارونا مندهشة :



-هل أنتِ ابنة شاهيرو ؟!



قالت الفتاة وهي تمد يدها وعلى وجهها ابتسامة مضية لهارونا :



-نعم , أنا شاهيرونا !



مدت هارونا يدها كي تصافحها في الوقت الذي تمتم الشاب :



-أحد الأخوات شاهيرو !



حدجته بنظرة نارية , فهم عندها رانمارو أن هناك أمور خفية لا يعرفها بالطبع , فقال :



-ولكن من أنت أيها الشاب ؟!



نظر له الشاب و قال :



-أنا ماسارو , من عائلة النمر الناري !



صافحه رانمارو ثم قال :



-حسنا ماسارو , هذا ياكو أخي الروحي ..



قالها و هو يشير نحو ياكو , فصافحه ياكو كما صافح شاهيرونا , ثم تبع رانمارو التعريف بأصدقائه واحدة واحدة , ثم حينما انتهى أصدرت شاهيرونا صفيرا و عينيها معلقة بشيء ما وراء الأصدقاء , التفت رانمارو و الأصدقاء لرؤيته , شابا وسيما , جسده متناسق , شعره ناعم , يضع يديه في جيبي معطفه و يسير لا يحدق في أحد , يبدو عليه الغرور , هكذا فكرت تاكامي , تمتمت شاهيرونا :



-يا لحظي الجميل , إن دايسكي معنا !



قال ماسارو بلهجة حزينة :



-نعم , هو معنا بكل أسف !



ضربته شاهيرونا بيدها ضربة خفيفة على كتفه مؤنبة إياه على طريقة حديثه عنه , ثم قالت:



-كيف تقول هذا عن دايسكي الرهيب ؟!



تمتم رانمارو :



-دايسكي الرهيب ؟! اهو من أفراد الفهد الثلجي ؟!



هزت شاهيرونا رأسها في قوة نفيا , في حين قال ماسارو :



-كلا رانمارو , هو أحد أفراد عائلتي , قوي للغاية , لديه مقدرة الإيروكسو المخيفة , يعرف تعاويذ قوية حقا , كان الجميع يطمحون أن يكون قائدهم المرتقب في المستقبل , لكن لديه طباع لا تؤهله لذلك الأمر , فهو صامت دوما , غير اجتماعي , يتعامل بجفاء شديد مع الجميع حتى والديه , لا يصادقه أحد على الرغم من تسابق الفتيات لرؤيته فقط ..



قالها وهو يغمز بعينه اليسرى نحو شاهيرونا التي على يساره , فابتسم الجميع على ما فعله في الوقت الذي فهمت فيه شاهيرونا ما قام به فضربته ضربة أقوى من السابقة وهي تقول:



-كيف تجرؤ ؟!



ضحك الجميع كذلك ماسارو , و معهم بدأت شاهيرونا بالابتسام , فقالت هارونا وهي تحتضنها في مرح :



-اعترفي أنكِ تحبينه !



ظهرت حمرة خفيفة على وجنتي شاهيرونا في الوقت الذي زادت ضحكات الجميع عليها , فقالت في عصبية :



-لا شأن لكم بي !



استمر الضحك عليها , فتحركت في غضب مبتعدة عنهم , اتجهت تاكامي و ناجومي لها كي يعيدونها , حينما ابتعدت بمسافة كافية قال ماسارو :



-من المعروف أن شاهيرونا اكثر الفتيات إعجابا بدايكسي , تدافع عنه دوما , سمعت إشاعات كثيرة عن أمر قد حدث له أكسبه قدرة الإيروكسو , لكن في الوقت ذاته أكسبه هذا الجفاء , الغريب في الأمر أن هناك من شاهده يتحدث مع شاهيرونا أكثر من مرة , لكن لا أحد يصدق ذلك .



قالها في الوقت الذي سرح رانمارو محدقا في هذا الشاب , التفت الشاب محدقا فيه , التقت عيناهما سويا , اتسعت عينا رانمارو , فتلك العينان يعرفهما جيدا , فهي تشبه عيناه حينما علم بأمر نبذه , عينا شخص واقع تحت الظلم الشديد , شعر بالشفقة تجاهه , كان على وشك التحرك صوبه حينما صدر صوت تاكامي قائلة :



-لقد عدنا و معنا جداول المدرسة ..



التفت رانمارو إليها ,ثم تناول جدوله , و أخذ يقرؤه , اتسعت عيناه , التفت صوب دايسكي و تمتم :



-أنا و أنت في فصل واحد !



كانت عينا دايسكي هي الأخرى متسعة حينما نظر نحو جدوله , ثم رفع رأسه لتلتقي عيناهما سويا , فيبدو أن الأيام تخفي الكثير لهذين الشابين معا ...











يتبـــــــــــــــــــع ...

ahmedevil
12-07-2007, 04:31 PM
رائع جددددددددد يا دوك
اول مرة احب المدرسة ..............
ناجومى لديها قدرة الترانت التنبؤ , تاكامى لديها قدرة الاختفاء , رامنارويستطيع دخول عالم الوهم , تبقى قدرتان قراءة الافكارو قدرة الانقسام قهل احد اصدقاى رامنارو سيملك احد القدرتان , شاهيرو تبدو عبقرية بالفعل تسطيع الانقسام ودخول عالم الوهم فهل رامنارو والاخرين من الممكن ان ينفذو ا قدرتين او ثلاث ؟
حزين من اجل ابن شاهيرو.
دايسكى هل تعم انا احب رامنارو وياكو ودايسكى النمر النارى جددددا ( شخصياتى المفضلة) .......
حسنا اعذرك لانك مشغول فلا تستيطيع انزال الفصول بشكل سريع ولكن حاول بقدر الامكان ان تنزل الفصل الجديد قريبا.
سلام

Ang3l 3y3s
13-07-2007, 07:36 AM
سلام عليكم

أشلونك إن شاء الله تمام ؟
أنا بأحسن أحوالي ...
:heartbeat
خطيييييرة
صدف لا تصدق وأفعال غريبة ما هذا
وبداية جميلة وخلابة
ولغز وتساءل في النهاية
لا هذا شيء لا يمكن السكوت عليه
أبداً
أنا أوافق رانمارو عندما قال :-" مرحباً بك رانمارو في عالم الحسر والغموض !" غموض في بداية هذا الفصل وخيوط من الأسرار تكشف أسرارها في الوقت ذاته غير ممكن لقد فاجأتني بهذه المفاجآت المتتالية للغموض الذي لف بدايات الفصول السابقة .


حقاً أنت خطير لقد بدأت تدخل في صلب القصة الآن وإظهارك للخفايا التي أخفيتها عنا طوال تلك الأسابيع الطويلة كأنها دهر بدأت في الظهور على السطح جيد جداً .


فأخيراً تَعَرَفَ على إحدى بنات شاهيرو على ما يبدو أنهن مشاغبات لا بل أكثر من هذا وموري سيصبح مدرساً للمادة الوصفات عرفت الآن لما هو عظيم لقد خطرت في بالي هذه الفكرة وترددت من كونها صحيحة ولكنها أصابت ، و ألهذا السبب كان معهم بعد عودتهم من قرية الناتيج و قرر البقاء معهم ويترك تجارته حتى يصبح مدرساً لمادة الوصفات فهذا عمل رائع أيضاً له .


وتأكدت الآن سبب قولك لي مقصودة الآن ولكن مسكينة شاهيرو بسبب ما فعله ابنها فهو قاسي كيف استطاع فعل هذا بها ولكن هل هذا الشخص الغريب الذي تحدثوا عنه بأنه يستطيع مساعدته هو هذا الملثم ؟؟؟
:heartbeat



استمر الضحك عليها , فتحركت في غضب مبتعدة عنهم , اتجهت تاكامي و ناجومي لها كي يعيدونها , حينما ابتعدت بمسافة كافية قال ماسارو :
-من المعروف أن شاهيرونا اكثر الفتيات إعجابا بدايكسي , تدافع عنه دوما , سمعت إشاعات كثيرة عن أمر قد حدث له أكسبه قدرة الإيروكسو , لكن في الوقت ذاته أكسبه هذا الجفاء , الغريب في الأمر أن هناك من شاهده يتحدث مع شاهيرونا أكثر من مرة , لكن لا أحد يصدق ذلك .
قالها في الوقت الذي سرح رانمارو محدقا في هذا الشاب , التفت الشاب محدقا فيه , التقت عيناهما سويا , اتسعت عينا رانمارو , فتلك العينان يعرفهما جيدا , فهي تشبه عيناه حينما علم بأمر نبذه , عينا شخص واقع تحت الظلم الشديد , شعر بالشفقة تجاهه , كانعلى وشك التحرك صوبه حينما صدر صوت تاكامي قائلة :
-لقد عدنا و معنا جداول المدرسة ..
التفت رانمارو إليها , ثم تناول جدوله , و أخذ يقرؤه , اتسعت عيناه , التفت صوب دايسكي وتمتم :
-أنا وأنت في فصل واحد !
كانت عينا دايسكي هي الأخرى متسعة حينما نظر نحو جدوله , ثم رفع رأسه لتلتقي عيناهما سويا , فيبدو أن الأيام تخفي الكثير لهذين الشابين معا ...



من هذا الفتى الغامض دايكسي تصرفاته غريبة بحق . فما قاله رانمارو بأن دايسكي يحمل في داخله حزن وظلم كبير وكأنه هو عندما علم بالظلم الذي أصابه بسبب التهمة قتل والديه وتدمير قرية الريح البيضاء ...

وما الذي تخفيه الأيام القادمة لدايسكي و رانمارو فمن المحتمل أن يكونان أعز الأصدقاء على الرغم من أنهما يملكان نفس القدرة الخاصة وهي مقدرة الإيروكسو أظن بأن جفاء دايسكي بسبب خوفه وقلقه من استعمال هذه القدرة كما حدث في قتال شاهيرو و تيماري في قرية النايتج على عكس رانمارو والذي استعمله لإنقاذ شاهيرو في المرة الأولى له دخل ذلك العالم لإنقاذها فاحتمال رانمارو ودايسكي يساعدان بعضهما البعض . وهناك احتمال صغير وضئيل بأن يكونان عدوين .
:heartbeat
و يال الأصدقاء المساكين فقد أصبحوا يعرفون الآن بأمر أكيهيرو وقدرته في قراءة الأفكار وترصده لمعرفة أفكارهم ... خطر محدق علينا فعليك فعل شيء لحماية أفكارنا منه يا دكتور .. أليس كذلك ؟ فمن الممكن أن يعرف هو ما قمت بكتابته للفصول القادمة أليس هناك احتمال بأن يسرب أحداث الرواية في يوم واحد بدلاً منك وأنت الذي تقوم بتعذيبنا لأيام حتى نقرأ فصل واحد فقط ...
أتغشمر معاك :D
:heartbeat


الفصل خلاب ورائع والمشكلة تمكن في هذا الأخطاء الإملائية سأقوم بتصحيحها الآن :-



تثائب:- تثاءب

يتثائب:- يتثاءب
كأنت:- كانت
لسأنه:- لسانه
يتثائبون:-يتثاءبون
تثائبت:- تثاءبت
أفزعتيني:- أفزعتني
الأن :-الآن


طالما لن تأخذونني معكم في المدرسة فسأفعل هذا دوما!
طالما لن تأخذونني معكم إلى المدرسة فسأفعل هذا دوما!


الافطار:-الإفطار


قلها و تحرك نحو الدرج
قالها و تحرك نحو الدرج


حدق رانماروفي الأريكة التي بجواره على يساره
حدق رانماروفي الأريكة التي بجواره على اليسار


الالقاء:-الإلقاء
تسائل:-تساءل
اشارة:- إشارة
اصبعه:- إصبعه
التطريزة:- التطريز
لايزال:- لا يزال
مساحدة:-مساحة
كانها:- كأنها
اعوام:- أعوام
الأنسة:- الآنسة
البواية:- البوابة
اكن:- أكن
إنفجار:- انفجار
بللورية:- بلورية
اللقاعة:- القاعة
او:- أو
بالاحراج:- بالإحراج


هناك أماكن للنوم هنا لم يرغب فيذلك
هناك أماكن للنوم هنا لمن يرغب فيذلك


فقد شعروا أنه يسمع ما يقولونه
فقد شعروا أنه يسمع إلى ما يقولونه


الإزدياد:- الازدياد
إنتهاء:- انتهاء
بالمخلوقت:- بالمخلوقات
التبنؤ:- التنبؤ
الإنقسام:- الانقسام
الإندماج:- الاندماج
احدى:- إحدى


و ربما يكون أحدكم به احدى هذه القدرات التي ليست لدينا
و ربما يكون إحدى أحدكم هذه القدرات التي ليست لدينا
أو ربما يقوم أحدكم بإحدى هذه القدرات التي ليست لدينا


اكثر:- أكثر


وهذا كل شيء ، فقد لاحظت الأخطاء التي ارتكبتها هنا وهي بالهمزات والتي نسيتها من سرعة الكتابة على ما يبدو ...فلا بأس أنت اكتب ما لديك وأنا أقوم بالتصحيح .. ولكن الأخطاء الإملائية سوف تضعف الرواية من هذه الناحية حيث يقلل من جمالها ...
:heartbeat
فلا تتركنا ننتظر طويلاً
:heartbeat


تحياتي الحارة
Ang3l 3y3s

Atemo
13-07-2007, 06:11 PM
السلام عليكم
ممتاز :innocent::innocent: ,,
هاقد أنزلت الفصل الجديد ,,
الذي كان ينتظره الجميع ,,
مدهش جدا :innocent::innocent:,,
للأسف ليس لدي وقت الآن ,,
لكي أعلق على هذا الفصل الرائع ,,
على الرغم في الحقيقة لدي الكثير ,,
من الإنتقادات والإعتراضات عليه :shy::shy: ,,
كما أني أرى في ذلك الفصل ,,
أنك تأثرت كثيرا وبصورة غير محدودة ,,
بنارتو :cheeky::cheeky: ,,
سأعود بعد ما أنهي بعض الأعمال الهامة ,,
لأناقش بعض النقاط معك ,,
ولكن أعذرني الآن فليس لدي وقتا ,,
وأخاف أن أهمل بعض الأشياء في تسرعي ,,
حتى عودتي ,,
إن كنت تريد ,,
تحية مني على تخيلك وفصلك الرائع ,,
على الرغم من أنه يحتوي العديد ,,
من الأشياء التي لا تروق لي ,,
تحياتي لك لحين عودة ,,
إن شاء الله ,,
:f: نور الصباح :f:

د. أحمد خشبة
14-07-2007, 05:44 PM
لقد جف شلال الكلمات من خاطري
تجمد امام هذا الكم الرائع من الابداع
وها انا انتظر طائرة رانمارو الخاصة
لتاخذني الى عالم رانمارو عالم الخيال
الى قرية الريح البيضاء فارجو الا تتاخر

السلام عليكم عزيزتي
قارئة و عاشق ةرانمارو الجديدة
كيف حالك ؟!
سعيد للغاية برأيك
وأتمنى حقا أن يكون الجزء الثاني على المستوى المطلوب
بانتظار رأيك على الفصل الجديد
تحياتي..






سلام عليكم عزيزي أحمد
و عليكم السلام عزيزتي آنجل آيز






لقد وضعت المقطع الذي ذكرت فيه عن جنتو المصري بعد أن طلبت منا أن نجدبه إذا استطعنا ...



وهذا هو طلبك :-" جنتو المصري جاء ذكره مرة قبل ذلك , أتمنى أن تعرفوا متى و أين ..."



:heartbeat



الفصل التاسع عشر :- أوقات حرجة

- نعم عزيزتي ، فتعويذة الكوبرا التي نفذها رانمارو و أنا لديها عيب وحيد خطير للغاية ، فهي تقوم بفتح عقل و جسد عاديين على قوة هائلة مرة واحدة ، و هذا غير منطقي أبدا ،لذا ففي أغلب الأحوال ينهار الشخص فاقدا وعيه ، و حينها لابد من عكس التعويذة ، لكن رانمارو تمكن من امتصاص تأثير التعويذة بنجاح غريب ، حقيقة لم أرَ في حياتي شخص نجح في أداء هذه التعويذة ، ولم أسمع عن شخص قد اجتازها كاملة بنجاح سوى جنتو المصري !
تمتمت هارونا :- جنتو المصري ؟!

:heartbeat



آمل أنكم قد عرفتم أين ذكر في الرواية عن جنتو المصري

:heartbeat

وأما عن سبب اندهاشك لعدم انتباهنا لاسم مكنسة ياكو وهذا برأيي لأننا لم نكن نعرف في البدء بأن للمكانس أسماء ولكن ما حيرني وقتها عندما قال موري بأن ياكو استطاع ايقاظ مكنسته بعد استدعاءها وفي الفصل الأخير فهمت سبب ما قاله موري أليس لأن ياكو قام بتسميتها وقتها ولهذا السبب قد أطاعته مكنسته وكما أن اسمها كان بسيطاً ورائعاً ناني اسم جميل حقاً

شكرا على احضارك للمقطع - لم اتخيل أنكم ستعرفونه سريعا هكذا مقارنة بالمكنسة - و أما المكنسة فنعم قد دسستها وسط السطور:D



:heartbeat



فلا بأس في التأخير بسبب الظروف التي مرت عليك عذرناك فنحن نراعي ظروف الجميع فلا بأس عليك

والمهم في النهاية بأنك استطعت العودة إلينا والرد علينا

سعداء بعودتك

:shy:







تحياتي

Ang3l 3y3s




للكل الاصدقاء جيتو المصرى ذكرته شاهيرو عندما كانت تشرح الامر لاصدقاء رامنارو ( بعد اداء تعويذة الكوبرا ( تقريبا ) وذكرت انه قائد قرية الحمائم البيضاء وهو الوحيد المعروف الذى نجح فى
تنغيذ ما قام به رامنارو....
:shy:
سلام


رائع جددددددددد يا دوك
اول مرة احب المدرسة ..............
طيب كويس , يلا روحها بقى ..
ناجومى لديها قدرة الترانت التنبؤ , تاكامى لديها قدرة الاختفاء
من قال ان تاكامي لديها قدرة الاختفاء ؟!!!!!!!!!!!!!
, رامنارويستطيع دخول عالم الوهم , تبقى قدرتان قراءة الافكارو قدرة الانقسام قهل احد اصدقاى رامنارو سيملك احد القدرتان , شاهيرو تبدو عبقرية بالفعل تسطيع الانقسام ودخول عالم الوهم فهل رامنارو والاخرين من الممكن ان ينفذو ا قدرتين او ثلاث ؟
حزين من اجل ابن شاهيرو.
فعلا , هو امر محزن فعلا ..
دايسكى هل تعم انا احب رامنارو وياكو ودايسكى النمر النارى جددددا ( شخصياتى المفضلة) .......
حسنا اعذرك لانك مشغول فلا تستيطيع انزال الفصول بشكل سريع ولكن حاول بقدر الامكان ان تنزل الفصل الجديد قريبا.
سلام



سلام عليكم
أشلونك إن شاء الله تمام ؟
أنا بأحسن أحوالي ...
الحمد لله بخير
أشلونك ؟!!.... شوية خليجي عشان لو فزت أكون متعلم اللهجة غن شاء الله:drunk:
خطيييييرة
صدف لا تصدق وأفعال غريبة ما هذا
وبداية جميلة وخلابة
ولغز وتساءل في النهاية
لا هذا شيء لا يمكن السكوت عليه
:shy:
أبداً
أنا أوافق رانمارو عندما قال :-" مرحباً بك رانمارو في عالم الحسر والغموض !" غموض في بداية هذا الفصل وخيوط من الأسرار تكشف أسرارها في الوقت ذاته غير ممكن لقد فاجأتني بهذه المفاجآت المتتالية للغموض الذي لف بدايات الفصول السابقة .
كلا , ليس هذا بوقت فك الأسرار , غنما وقت تعقيد الأحداث..
حقاً أنت خطير لقد بدأت تدخل في صلب القصة الآن وإظهارك للخفايا التي أخفيتها عنا طوال تلك الأسابيع الطويلة كأنها دهر بدأت في الظهور على السطح جيد جداً .
نعم , معكي حق هنا..

فأخيراً تَعَرَفَ على إحدى بنات شاهيرو على ما يبدو أنهن مشاغبات لا بل أكثر من هذا وموري سيصبح مدرساً للمادة الوصفات عرفت الآن لما هو عظيم لقد خطرت في بالي هذه الفكرة وترددت من كونها صحيحة ولكنها أصابت ، و ألهذا السبب كان معهم بعد عودتهم من قرية الناتيج و قرر البقاء معهم ويترك تجارته حتى يصبح مدرساً لمادة الوصفات فهذا عمل رائع أيضاً له .

وتأكدت الآن سبب قولك لي مقصودة الآن ولكن مسكينة شاهيرو بسبب ما فعله ابنها فهو قاسي كيف استطاع فعل هذا بها ولكن هل هذا الشخص الغريب الذي تحدثوا عنه بأنه يستطيع مساعدته هو هذا الملثم ؟؟؟
لا ادري من هذا الشخص ;)




استمر الضحك عليها , فتحركت في غضب مبتعدة عنهم , اتجهت تاكامي و ناجومي لها كي يعيدونها , حينما ابتعدت بمسافة كافية قال ماسارو :
-من المعروف أن شاهيرونا اكثر الفتيات إعجابا بدايكسي , تدافع عنه دوما , سمعت إشاعات كثيرة عن أمر قد حدث له أكسبه قدرة الإيروكسو , لكن في الوقت ذاته أكسبه هذا الجفاء , الغريب في الأمر أن هناك من شاهده يتحدث مع شاهيرونا أكثر من مرة , لكن لا أحد يصدق ذلك .
قالها في الوقت الذي سرح رانمارو محدقا في هذا الشاب , التفت الشاب محدقا فيه , التقت عيناهما سويا , اتسعت عينا رانمارو , فتلك العينان يعرفهما جيدا , فهي تشبه عيناه حينما علم بأمر نبذه , عينا شخص واقع تحت الظلم الشديد , شعر بالشفقة تجاهه , كانعلى وشك التحرك صوبه حينما صدر صوت تاكامي قائلة :
-لقد عدنا و معنا جداول المدرسة ..
التفت رانمارو إليها , ثم تناول جدوله , و أخذ يقرؤه , اتسعت عيناه , التفت صوب دايسكي وتمتم :
-أنا وأنت في فصل واحد !
كانت عينا دايسكي هي الأخرى متسعة حينما نظر نحو جدوله , ثم رفع رأسه لتلتقي عيناهما سويا , فيبدو أن الأيام تخفي الكثير لهذين الشابين معا ...



من هذا الفتى الغامض دايكسي تصرفاته غريبة بحق . فما قاله رانمارو بأن دايسكي يحمل في داخله حزن وظلم كبير وكأنه هو عندما علم بالظلم الذي أصابه بسبب التهمة قتل والديه وتدمير قرية الريح البيضاء ...
وما الذي تخفيه الأيام القادمة لدايسكي و رانمارو فمن المحتمل أن يكونان أعز الأصدقاء على الرغم من أنهما يملكان نفس القدرة الخاصة وهي مقدرة الإيروكسو أظن بأن جفاء دايسكي بسبب خوفه وقلقه من استعمال هذه القدرة كما حدث في قتال شاهيرو و تيماري في قرية النايتج على عكس رانمارو والذي استعمله لإنقاذ شاهيرو في المرة الأولى له دخل ذلك العالم لإنقاذها فاحتمال رانمارو ودايسكي يساعدان بعضهما البعض . وهناك احتمال صغير وضئيل بأن يكونان عدوين .

و يال الأصدقاء المساكين فقد أصبحوا يعرفون الآن بأمر أكيهيرو وقدرته في قراءة الأفكار وترصده لمعرفة أفكارهم ... خطر محدق علينا فعليك فعل شيء لحماية أفكارنا منه يا دكتور .. أليس كذلك ؟ فمن الممكن أن يعرف هو ما قمت بكتابته للفصول القادمة أليس هناك احتمال بأن يسرب أحداث الرواية في يوم واحد بدلاً منك وأنت الذي تقوم بتعذيبنا لأيام حتى نقرأ فصل واحد فقط ...
أتغشمر معاك :D
حلوة اتغشمر دي:D

الفصل خلاب ورائع والمشكلة تمكن في هذا الأخطاء الإملائية سأقوم بتصحيحها الآن :-



تثائب:- تثاءب
يتثائب:- يتثاءب
كأنت:- كانت
لسأنه:- لسانه
يتثائبون:-يتثاءبون
تثائبت:- تثاءبت
أفزعتيني:- أفزعتني
الأن :-الآن
طالما لن تأخذونني معكم في المدرسة فسأفعل هذا دوما!
طالما لن تأخذونني معكم إلى المدرسة فسأفعل هذا دوما!
الافطار:-الإفطار
قلها و تحرك نحو الدرج
قالها و تحرك نحو الدرج
حدق رانماروفي الأريكة التي بجواره على يساره
حدق رانماروفي الأريكة التي بجواره على اليسار
الالقاء:-الإلقاء
تسائل:-تساءل
اشارة:- إشارة
اصبعه:- إصبعه
التطريزة:- التطريز
لايزال:- لا يزال
مساحدة:-مساحة
كانها:- كأنها
اعوام:- أعوام
الأنسة:- الآنسة
البواية:- البوابة
اكن:- أكن
إنفجار:- انفجار
بللورية:- بلورية
اللقاعة:- القاعة
او:- أو
بالاحراج:- بالإحراج
هناك أماكن للنوم هنا لم يرغب فيذلك
هناك أماكن للنوم هنا لمن يرغب فيذلك
فقد شعروا أنه يسمع ما يقولونه
فقد شعروا أنه يسمع إلى ما يقولونه
الإزدياد:- الازدياد
إنتهاء:- انتهاء
بالمخلوقت:- بالمخلوقات
التبنؤ:- التنبؤ
الإنقسام:- الانقسام
الإندماج:- الاندماج
احدى:- إحدى
و ربما يكون أحدكم به احدى هذه القدرات التي ليست لدينا
و ربما يكون إحدى أحدكم هذه القدرات التي ليست لدينا
أو ربما يقوم أحدكم بإحدى هذه القدرات التي ليست لدينا
اكثر:- أكثر
وهذا كل شيء ، فقد لاحظت الأخطاء التي ارتكبتها هنا وهي بالهمزات والتي نسيتها من سرعة الكتابة على ما يبدو ...فلا بأس أنت اكتب ما لديك وأنا أقوم بالتصحيح .. ولكن الأخطاء الإملائية سوف تضعف الرواية من هذه الناحية حيث يقلل من جمالها ...

فلا تتركنا ننتظر طويلاً
بالنسبة للآراء الخاصة بكِ سأرجئ الرد\ عليها جحتى تقرأين الفصل الجديد , فهو سيغير لكِ مفاهيم كثيرة حقا ..

تحياتي الحارة
Ang3l 3y3s





السلام عليكم
و عليكم السلام
اهلين بأتيمو
ازيك ؟!!
ممتاز ,,
هاقد أنزلت الفصل الجديد ,,
الذي كان ينتظره الجميع ,,
مدهش جدا ,,
للأسف ليس لدي وقت الآن ,,
لكي أعلق على هذا الفصل الرائع ,,
على الرغم في الحقيقة لدي الكثير ,,
من الإنتقادات والإعتراضات عليه ,,
طيب ليش ما رجعتي لحد الآن ؟!!:weeping:
كما أني أرى في ذلك الفصل ,,
أنك تأثرت كثيرا وبصورة غير محدودة ,,
بنارتو ,,
فخر و شرف لي ان أتاثر بهذا العملاق , فهو عندي تحفة ابداعية لا حدود لها ..
سأعود بعد ما أنهي بعض الأعمال الهامة ,,
لأناقش بعض النقاط معك ,,
ولكن أعذرني الآن فليس لدي وقتا ,,
وأخاف أن أهمل بعض الأشياء في تسرعي ,,
حتى عودتي ,,
إن كنت تريد ,,
بالطبع أريد عودتك و بانتظارها ..
تحية مني على تخيلك وفصلك الرائع ,,
على الرغم من أنه يحتوي العديد ,,
من الأشياء التي لا تروق لي ,,
:boggled:
تحياتي لك لحين عودة ,,
إن شاء الله ,,
نور الصباح



تحياتي لللجميع

وشكرا على القراءة و ابداء الرأي

أرى الكثير قد غاب عن المكان

لا اعرف السبب حقا

لكني اتمنى وجود الجميع

خصوصا في هذه المرحلة الحرجة

لقد كتبت فصلا طويلا

اطول فصولي على الاطلاق

تعبت فيها بشدة

و أتمنى أن يسعدكم تعبي

تحياتي للجميع

احمد ..

د. أحمد خشبة
14-07-2007, 05:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل التاسع و الثلاثون





ساعة مليئة بالأحداث





كانا يحدقان ببعضهما , رانمارو ينظر نحو دايسكي , و الأخير ينظر نحو الأول , جدال طويل تبادلته عيناهما في صمت تام , شعر رانمارو بشيء غريب تجاه هذا الصامت , لكنه أجل تحركه نحوه مرة أخرى حينما صدر صوت فرقعة عالية في المكان , التفت الجميع نحو مصدرها , فكان أكيهيرو يقف في مقدمة باب الغرفة التي دخلوا إليها منذ لحظات , رفع عصاته فامتدت منها أذرع أخطبوطية سرعان ما أمسكت بفتاتين و أحضرتهما له , فقال للجميع :


-أعتذر عما حدث الآن من سوء فهم و التباس لكم , فقد فعلت الشقيقتان شاهيرو أمرا كعادتهما دوما , لقد وزعتا جداول وهمية بتوزيعات وهمية ..


لم يكمل كلماته حتى اندلعت النيران تأكل الجداول فألقاها الجميع أرضا في سرعة , ثم نظروا نحو الشقيتين , فقالت إحداهما وعلى وجهها ابتسامة براءة :


-لم نقصد ذلك , أردنا إضفاء جو من المرح للمكان !


لم يعرف رانمارو ما فعله أكيهيرو لكن صرخت الفتاتين بشدة و احمر و جهيهما , ثم تركهما لتسقطا أرضا و هما يتحسسان ذراعيهما في بطء و وجههما يعبر عن الألم , اندفعت شاهيرونا نحوهما و احتضنتهما في الوقت الذي قال أكيهيرو :


-لقد قلنا ساعة و سنعود , كيف تقعون في فخيهما بتلك السهولة ؟!


شعر رانمارو كما شعر الجميع بسخونة في رأسه , التفت أكيهيرو محدقا بالفتاتين و تابع :


-لقد حذرتكما , لم تنتبها لما قلت , المدرسة ليست مكانا لألعابكما السخيفة !


قالها ثم غادر متجها نحو الداخل , نظر الجميع نحو الإخوة شاهيرو ثم اتجهوا لمجالسهم الخاصة , شعر رانمارو ببعض الشفقة تجاه الأختين , لكنه أيضا شعر بالحنق لأنهما أظهرتاه كالأحمق , نظر ياكو نحوه قائلا :


-لم أتوقع أن تفعلا شيئا كهذا !


قال ماسارو :


-هكذا كانتا دوما , مصدر للازعاج , شاهيرونا أقلهن تسببا للمشاكل , أكثرهن عقلا على الرغم من كونها أصغرهن عمرا ..


صمت و هو يتنهد في حزن و أسى , لكنه شعر ببعض الراحة حينما ذهبت تاكامي و ناجومي و تبعتهما هيكارو و هارونا و ريميكا إليهن , تذكر رانمارو أمرا , فالتفت نحو الوراء ليجد دايسكي يقف في مواجهة شابا مثله في مثل طوله تقريبا , كانت عيناهما تتقد نارا , شهق ماسارو حين رؤيته لهذا الشخص و تمتم :


-يا للحظ العاثر , إيسامي معنا أيضا !


التفت رانمارو و ياكو في وقت واحد له في حين علق ياكو :


-إيسامي ؟! من هو ؟!


قال ماسارو و عيناه لا تزال مثبتتين عليهما :


-إنه أحد أفراد عائلة الفهد الثلجي , بينه و بين دايسكي منافسة سرية , دايسكي لا يوضح ذلك , كذلك إيسامي , فكل منهما لديه نفس الشخصية الصامتة الغامضة , لكنهما في الداخل يمقتان بعضهما , ذلك لأن قوتيهما متساوية تقريبا , فإيسامي لديه قدرة الانقسام , و يعتبره الجميع خليفة دايسكي في الجيل الثالث !


تمتم ياكو :


-الجيل الثالث ؟!


أجابه ماسارو :


-نعم الجيل الثالث , فنحن في قريتنا يوجد ثلاثة أجيال , الأول هو جيل القادة و رؤساء العائلات و نوابهم و من مثلهم في المكانة , و الثاني جيل وسط أمثال شاهيرو , و الثالث هو جيلنا , جيل الشباب , في كل جيل يتم اتخاذ قائد له , و حينما يصل الجيل إلى مرتبة الزعامة يصبح هذا القائد زعيما للعائلة , هذا هو المتعارف عليه لدينا ..


ثم رجع و حدق بالشابين الذين لا يزالا يحدقان ببعضهما , في الوقت الذي صمت الجميع محدقا فيهما , ثم تابع ماسارو حديثه :


-وكما هناك قائد لكل جيل في العائلة يتم اتخاذ قائد للقرية لكل جيل بصورة غير رسمية , يكون متعارف عليه بين الجميع أنه أقوى الأفراد , و كان اللقب محصورا بين عدة أشخاص بعينهم , منهم الأخت ران , و منهم شاهيروتا , و منهم الاثنان الواقفان أمامك , لكنهما أقوى المتنافسين حقا , و لا يقدر عليهما أي فرد من أبناء جيل..


بتر ماسارو عبارته حينما قفز كل من دايسكي و إيسامي للخلف , ثم شهق في ذعر حينما شهر دايسكي عصاته , و رفع ماسارو اظفره , كانا على وشك إلقاء تعاويذهما القوية لاثبات وجودهما , تصاعدت صيحات الفزع و الذعر من الجميع , قال دايسكي :


-سأريك مدى قوتي أيها المغرور , سأريك تعويذة الوهم خاصتي ...


في نفس الوقت الذي صرخ إيسامي :


-سأجعلك تندم على مواجهتي أيها الضعيف , سأريك تعويذة الانقسام خاصتي ..


تحركت شفتاهما للنطق بالتعاويذ في آن واحد , في الوقت الذي لم يقدر أي شخص على فعل أي شيء سوى الصراخ , تعالى صوتيهما في آن واحد قائلا :


-جينك ... –كورو ..


لم يقطع صراخهما هذا سوى ومضة بيضاء , شخص ما قد قفز بينهما , اتسعت عينا الجميع , تمتم ماسارو :


-را..ان..ما..رو !


كان يقف تماما بينهما , قفز رانمارو قفزة فلاشية سريعة دون أدنى تردد , لم يعرف لماذا فعل ذلك ,لكنه شعر بأن هذا هو التصرف الصحيح , كان يقف بينهما , بين تعاويذهما التي كانت على وشك الاكمال حينما اندفعت ثعابين حمراء طويلة بسرعة شديدة لتلتف بالاثنين و تقيدهما و تمنعهما من متابعة إلقاء تعاويذهما , هبط رانمارو على قدميه , كان يرفعهما بواسطة قوته الروحية , نظر في عيني كل منهما , في الوقت الذي تراجع فيه الجميع للخلف , قال دايسكي :


-أتريد الموت يا هذا ؟!


ابتسم رانمارو , في الوقت الذي قال إيسامي :


-امض لحال سبيلك , لست من القو..


-اصمت !


قالها رانمارو بصرامة , بتر إيسامي عبارته محدقا في رانمارو كما فعل دايسكي , رفع رانمارو يده اليمنى و كانت تحمل رقم اثنين باصبعيه السبابة و الوسطى و اليسرى تحمل رقم واحد باصبعه السبابة و البقية مضمومين , قال رانمارو موضحا :


-اثنان ضد واحد , ما رأيكما ؟!


صمتا غير مصدقين لما يقوله رانمارو , بعدها ضحكا في قوة مثلما فعل معظم من حولهما من أفراد العائلات , صدر صوت من الخلف يقول ساخرا :


-هل أنت مجنون يا هذا ؟! ألا تعرف من هما ؟!


و قالت أخرى :


-يبدو أنك تريد الموت حقا , لا تظن أنك بتخطيطك لبناء القرية و تنصيبك قائدا عليها تستطيع هزيمة أي شخص , أنت لا تقدر على هزيمة واحد منهما !


شعر ياكو و الفتيات و معهم ماسارو و الأخوة شاهيرو بخطورة الموقف , لكن قبل أن يقولوا أو يفعلوا شيئا قال رانمارو في صرامة :


-ما قولكما ؟!


صمت الجميع تحت نبرة رانمارو , قال دايسكي مضيقا عينيه :


-هل أنت واع لما تقول ؟!


في حين قال إيسامي :


-لن تصمد أمامنا دقيقة واحدة يا هذا !


لم يتحدث رانمارو , لكن طاقته الروحية اختفت , سقط الشابين على الأرض , فوقفا و الدماء تغلي في رأسيهما , قال رانمارو في بطء مستفز :


-ما رأيكما ؟!


نظر دايسكي و إيسامي له , ثم نظرا لبعضهما , قفز إيسامي لأعلى في قفزة فلاشية و قال :


-لا أحتاج لاستخدام تعويذتي القوية معك , أظ..


بتر عبارته حينما رفع رانمارو عصاته و قال :


-ريون مونوجاتاري!


اتسعت عينا الجميع , فهذه هي تعويذة السيف الأسطوري التي هزم بها الغريب , تمتمت شاهيرونا :


-يا للحماقة , هل يدفعهما لاستخدام أقوى تعاويذهما ؟!


لم تجبها أحد من الفتيات , حقيقة كانتا في دهشة و ذعر أكثر من الآخرون , و معهن ياكو , فهم يعرفون قدرات رانمارو جيدا , و قبل تعويذة الكوبرا لم يقدر على استخدام السيف ببراعة , فماذا يريد من بدء القتال بهذه التعويذة , ضيق دايسكي من عينيه حينما تشكل السيف مكان عصا رانمارو , رفع عصاته وهو يقول :


-يبدو أنك ترغب في معركة قوية بكل تأكيد , كما أنك مجنون , حسنا , إيسامي , سأستخدم تعويذة الوهم , و أنت ستستخدم الانقسام , نعم نحن لا نقدر على استخدام السيف , لكن لا بأس , بقية الأفراد هنا سيدخلون معنا في وهمي ..


اتسعت عينا ماسارو ذعرا حينما حدق بها ياكو , كذلك تعالت الشهقات و صيحات الفزع , فتابع دايسكي بصوت عال :


-لا تفزعوا , لن يحدث لكم شيء , فقط سترون ما سيحدث له هذا المتهور ..


قالها ثم قفز لأعلى في الهواء , صرخ ياكو :


-اهرب رانم..


لم يكمل عبارته حيث قال إيسامي :


-متأخر جدا أيها الفتى !


قال دايسكي في نفس الوقت :


-جينكاكو !


اندفعت خيوط برتقالية بسرعة شديدة تحيط برانمارو والجميع , لم يعد يسمع شيئا , فقط صمت مطبق , و لو نبرتقالي في جميع الأرجاء , تلفت رانمارو حوله في بطء حاملا سيفه , فجأة ظهر شكل دايسكي أمامه , الذي قال :


-لن تقدر على هزيمتي الآن , أنت في عالمي , سأمنحك فرصة للحياة , إذا تمكنت من الوقوف أمام نموري الثلاثة !


ثالها و ظهرت ثلاثة نمور ضخمة للغاية , كل منها مثل حجم رانمارو خمس مرات على أقل تقدير , لها أنياب طويلة بيضاء تخرج من فمها , لون أحمر ناري يلمع في عينيها , ثم اختفى دايسكي وهو يضحك بقوة , سرعان ما ظهر إيسامي , كان بعيدا عنه , لكنه كان شخصين , يبدو أنه انقسم , هكذا فكر رانمارو , اقترب إيسامي من رانمارو و هو يقول :


-كما يعرف الجميع , تعويذة الانقسام ليست انقسام في الشكل فقط , بل في الروح أيضا , كي تقتلني عليك بقتل نسختاي معا و إلا فسأعيش دون أي ضرر , أنت إنسان ميت ..


قالها و قفز أحدهما نحو اليمين في حين قفز الآخر لأعلى , في الوقت الذي حاوطه الثلاثة نمور من كل جهة , قال إيسامي الذي بأعلى :


-سنرى مدى قوتك الآن , سأضربك بأقوى تعاويذي .. أراشيهي تسومي !


اتسعت عينا ماسارو وهو يحدق في رانمارو , كان الجميع يقف بعيدا عن رانمارو بمسافة بسيطة لكن حاجز ما بينهم و بينه , تمتم ماسارو :


-تعويذة الاعصار الثلجي !


نظر نحوه ياكو , لم يعرف ماذا يقول أو ماذا يفعل , نظر نحو المعركة من جديد , هناك حيث يقف رانمارو وحيدا , ضيق رانمارو من عينيه حينما تكون اعصار مخروطي الشكل يتجه نحوه في قوة , في الوقت الذي تخرج منه أشواك ثلجية حادة و ضخمة , اقترب الاعصار بقوة من هدفه , قال إيسامي الآخر بنبرة سعادة شيطانية :


-لا تحاول الفرار عزيزي , لقد حوصرت تماما , ذق مصيرك المؤلم في صمت أيها المتهور!


لم يفعل رانمارو سوى شيء واحد , رفع سيفه ثم قال :


-ريون توكو !


تلونت مقدمة سيفه بلون أحمر ناري في الوقت الذي اصطدم الاعصار به , صرخ إيسامي في سعادة غامرة :


-لن تجد الوقت لتقول شيئا , كم أنت غب..


بتر عبارته حينما انقشع الاعصار بغتة , نعم انشقع كأنه لم يكن موجودا في الأصل , أما رانمارو فكان يقف حاملا سيفه بيده اليمنى , و يده اليسرى ترفع شيئا بيضاويا ينتهي بشيء اسطواني مدبب كأنه حربة في كل جهة , تمتم إيسامي :


-ترسك و درعك الأسطوري .. كيف !


لم يجد الوقت للاندهاش , حيث رفع رانمارو سيفه و قال :


- كاشيرا راندو !


اتسعت عينا ياكو و الأصدقاء , هم يعرفون هذه التعويذة , فعلها أمامهم مرة حينما دخلوا للتدرب سويا , كان يشير بسيفه نحو مكان إيسامي الذي على الأرض , صدر صوت اهتزاز شديد للغاية , سرعان ما أعقبه حدوث شيء أشبه بالتصدع في الأرض وسط دهشة و ذعر إيسامي اللتين جعلته مشلولا غير قادر على الحركة أو التفكير , في اللحظة التالية ارتفعت رأس تنين ضخمة من الأرض خلف إيسامي ثم هوى بفكيه العظيمين ليأكل ما أمامه , استطاع قضم منطقة تحتوي على إيسامي و أحد النمور النارية , ثم هوى بثقله على الأرض مسببا ارتجاج آخر مصحوبا بالصوت العالي الخاص به , احتلت النيران المنطقة مكان إيسامي و النمر , في الوقت الذي حل صمت مطبق على جميع أفراد العائلات , لم يقف رانمارو هكذا , بل رفع سيفه و قال :


-فونكافان هاريتسو !


كان يشير نحو مكان أحد النمرين المتبقيين , حيث زمجرا حينما اختفا صديقهما الثالث , و استعدا للانقضاض عليه حينما ألقى بالتعويذة , اندفعت دفقة آشعة تصيب الأرض من أمام النمر حينما تحرك ليركض مهاجما رانمارو , لكنه مال و سقط على جانبه حينما اهتزت الأرض بكل عنف , مع تلونها بلون أحمر باهت , أخذ في التكثف سريعا مصاحبا بارتفاع هذه الأرض عما حولها , فتكونت قمة يعتليها النمر المذعور , فجأة سكن كل شيء , ضيق رانمارو من عينيه , ثم حدث الانفجار , انفجار حمم بركانية من هذه القمة كأنها فوهة بركان , أخذت الحمم النمر لأعلى قليلا وسط صرخات الالم , لكنه سكن بعدها نظرا لتدمير جسده بواسطة الحمم , حينما هبط جسده على الأرض منقسما إلى أجزاء عدة , بدأت القمة في الاختفاء تدريجيا , مع جفاف الحمم لتصبح ذي لون رمادي غريب , لم يتبق سوى نمر واحد و إيسامي الموجود في الأعلى , ظهر دايسكي أمام رانمارو مرة أخرى و الذعر يبدو في عينيه , ثم صرخ :


-إيسامي , لابد أن نتعاون سويا للقضاء عليه , هيا , اهجم عليه من أعلى و أنا من ..


لم يكمل عبارته حيث ابتسم رانمارو , رفع سيفه وهو يقول :


-وهل تظنان أنني سأترككما تلهوان كما تحبان ؟! لقد شارفت الدقيقة على الانتهاء , و لقد أقسمت في داخلي على هزيمتكما في خلال المدة التي ظننتما أنكما سويا ستقدران علي فيها ... ريون كيشي !


انطلقت دفقة آشعة بسرعة لتتكون أمامه سحابة حمراء , سرعان ما صدر من داخلها صهيل , لم يصبر رانمارو حتى ينتهي الفارس من الظهور , لكنه قام بالقاء التعويذة التالية بقوله :


-ريون أوما !


انطلقت دفقة آشعة لتكون سحابة تحتل ما كان يحتله الفارس الأسطوري منذ قليل , صدر صهيل من الداخل , حصان أحمر بعينين ناريتين , صدر صهيله العالي وسط ذعر الشابين , فقد وجدا نفسيها محاصرين , فالفارس قام بالهجوم على النمر الناري و أسقطه صريعا في أقل من لحظة بسلاحه الضخم هذا , في الوقت الذي تحرك فيها رانمارو ممتطيا فرسه الأسطوري , انطلق الفرس صوب دايسكي الذي وصل للأرض الآن , في الوقت الذي تحرك فيه الفارس نحو إيسامي الطائر , تسمرا في مكانيهما , تسمر الجميع محدقين في هذه القوة المفرطة , اقتربا منهما , رانمارو و فارسه , من دايسكي و إيسامي , لم تكن مسافة خمسة أمتار حتى صرخ إيسامي :


-أستسلم !


و بعدها بلحظة او أقل صرخ دايسكي :


-أستسلم !

د. أحمد خشبة
14-07-2007, 05:52 PM
رفعا أيديها و ألقى دايسكي بعصاته في الوقت الذي اختفى فيه إظفر إيسامي , توقف رانمارو و فارسه على مسافة ثلاثة أمتار من عدويهما , أمسك الفارس إيسامي بسلاحه و هبط به نحو الأرض ثم تركه ليسقط بجوار دايسكي , توقف الفارس محدقا برانمارو , فأومأ له رانمارو برأسه في احترام , فاختفى الفارس بعدها , تحرك فرس رانمارو بحوافره الحادة التي كانت تترك أثرا غائرا في الأرض مع كل خطوة يخطوها , قال رانمارو :


-هل عرفتما قوتي الآن ؟!


ابتلع كلا منهما ريقه في صعوبة , هما نعم أقوياء , هما نعم معتزان بنفسيهما جدا ,لكنهما في الوقت ذاته أذكياء , يعرفان حدوديهما جيدا , و الشخص الذي قاتلاه عرفا قدراته , إنه يفوقهما بكثير , ليس من قدرات جيلهما , بل إنه من أعضاء الجيل الثاني , و من الجنون حقا مقاتلة أحد بمثل هذه القوة , تمتم دايسكي :


-أريد أن أفهم شيئا واحدا فقط !


ابتسم رانمارو وقال :


-تريد أن تعرف كيف عملت تعاويذي داخل نطاق وهمك ؟!


أومأ دايسكي برأسه فقال رانمارو ببساطة :


-ذلك لأنه ليس عالمك !


اتسعت عينا دايسكي في ذهول , إن لم يكن هذا عالمه , فعالم م..


-أنت !!!


بتر تفكيره بقوله في ذهول شديد , أومأ رانمارو برأسه و قال :


-نعم , أنا لدي قدرة الوهم خاصتك , لكني لا أعرفها جيدا , فهي جديدة علي , لكني قمت بإلقاء تعويذة الوهم حينما كنت تدخلني إلى عالمك , وعلى ما يبدو أن تعويذتي قد فاقت تعويذتك ..


تمتم دايسكي و الذهول لا يزال يسيطر عليه :


-اللون الأحمر , تخيلته لون عائلتي , ابتسامتك و ألوان وهمي تغطيك , رفعك للعصا أثناء دخولك لعالمي , تركك لي أمرح وسط عالمك , جعل نفسك الأضعف ... من أنت ؟!


قالها و الذهول لا يزال مسيطرا عليه , تلفت رانمارو حوله , ثم ابتسم , فقد رجع للعالم الواقعي مرة أخرى , ألغى تعويذة الوهم ليجد جميع الأفراد يحدقون بنفس نظرة دايسكي و إيسامي له , حتى أصدقائه , ابتسم , ثم قال :


-دعني أصحح لك معلومة ..


قالها و تحرك حولهما , لم يكن فرسه موجودا , لكنه لا يزال يحمل سيفه , فتابع :


-كل ما رأيت أنت بالداخل مجرد وهم , لم أؤدي ولو تعويذة واحدة مما فعلته بالداخل ..


شهق إيسامي , اهتز جسده كما شعر بعض الأعضاء باهتزاز أجسادهم , في داخل رؤوس الجميع صدر تساؤل واحد .. من هذا العظيم , فمعنى أنه لم يفعل تعويذة واحدة أنه كان يمرح معهم فقط , و أن طاقته الروحية لم تستنفذ , و أنه لو رغب لقاتلهم مرات و مرات هكذا , ابتسم رانمارو لهم بود قليلا , مد لهم يده و قال :


-لا يهم ما قد حدث , لقد تدخلت فقط عندما رأيتكما ستدمران كل شيء ..


حدق دايسكي في اليد اليسرى الممدودة له , ثم حدق في عيني إيسامي , ثم في عيني رانمارو لبرهة , تنهد , مد يده اليسرى لتقبض على يدي رانمارو , ثم عاونه رانمارو على الوقوف , مد رانمارو يده مرة ثانية لإيسامي , فتناولها في سرعة ثم وقف , حدقا في عينيه , فقال رانمارو :


-فقط أريدكما أن تدركوا أمرا واحدا ..


ضيقا من عينيهما كما فعل الجميع , ثم تابع :


-لم أبنِ القرية بضربة حظ عاثر , لم أصبح قائدا للقرية عبثا ..


ابتسم دايسكي و أومأ برأسه في احترام , كذلك فعل إيسامي , من وراء الستار , في داخل الحجرة , ابتسم عشرون شخصا بالداخل , قالت شاهيرو :


-ألم أقل لك ؟!


تنهد أكيهيرو ثم قال :


-لم أتخيل أنه سيهزمهما بتلك السهولة , كذلك لم أتخيل أنهما سيتقبلان الهزيمة هكذا !


اتسعت ابتسامة شاهيرو في الوقت الذي تنهد دايسكي و قال :


-من كان يتخيل أن إيسامي يعلن هزيمته هكذا أمام الجميع !


قال موري :


-لا تتعجب , على الرغم من كونهما معتدين بذاتيهما , لكنهما أذكياء فوق كل شيء ..


ضيق بينيتو من عينيه و قال :


-ماذا تقصد ؟!


قال موري :


-أعني أنهما قد اعترفا بهزيمتهما في هذه المعركة , لكن هذا لا يعني خسارة الحرب !


ضحك ميوكو و قال :


-يبدو أننا سنستمتع بسنة دارسية ممتازة !


نظر نحوه الجميع ثم ضحكوا أيضا , بعدها قالت شاهيرو متسائلة :


-ألم يحن الوقت بعد ؟!


نظر نحوها أكيهيرو ثم قال :


-كلا , لابد من مرور ساعة حتى لا يشك أحد بالأمر !


تنهدت في ملل , و تجهت صوب مقعدها ثم جلست عليه , و تمتمت :


-كم أكرهك يا أبي حينما تلتزم بالقواعد !


رد أكيهيرو عليها وهو يبتسم :


-رغبتك في كسر القواعد قد عبرت خلالك لبناتك بصورة قوية , ألم تشاهدي ما فعلوه ؟!


ضحك موري و قال :


-كانتا بارعتين حقا !


ضحك دايسكي و قال :


-نعم , أوافقك الرأي موري ..


نظر أكيهيرو نحوه في عتاب , فتابع بسرعة :


-ولكن هذا لا يعني أننا نترك عدم الانضباط هكذا , فمن يدري ,ربما تتسببن في مشكلة كبيرة مثل ..


بتر عبارته بغتة , كما اتسعت عينا أكيهيرو , و شحب وجه شاهيرو , فابتلع دايسكي بقية كلماته في داخله و جلس في صمت يرقب الطلاب وهم يتحدثون عما حدث , تحرك أكيهيرو ليقف بجواره في الوقت الذي سرحت شاهيرو في اللاشيء , تمتم أكيهيرو :


-كم من مرة أخبرتك بالحذر عزيزي !


شعر دايسكي بالحزن فعلا , فتمتم :


-لم أقصد ,صدقني ..


تنهد أكيهيرو و أخذ يحدق في رانمارو , حيث كان يتحدث مع دايسكي , فيقول له :


-سمعت أنك من عائلة النمر الناري !


أومأ دايسكي برأسه ثم قال :


-وسمعت أنك المنبوذ !


ضيق رانمارو من عينيه , فتابع دايسكي :


-كذلك عرفت بأمر برائتك من التهمة , لكن لقبك لن يذهب عنك , ألا تعرف أن اسمك مشتهر للغاية وسطنا ؟!


قال رانمارو ببرود :


-ماذا تعني بوسطنا ؟!


أجابه وهو يحدق في شخص ما :


-أعني في أجناس البيتويو !


فقال إيسامي :


-حسنا , أريد أن أطلب منك طلبا رانمارو !


التفت له الأخير متنهدا بحزن , فتابع إيسامي :


-لقد سمعت يوما عن الجماعة التي تريد تكوينها !


كان يتحدث بصوت خفيض , فضيق دايسكي من عينيه متمتما :


-جماعة ؟!


أخذ رانمارو يتلفت حوله في حذر , لكن لحسن حظه أن الجميع قد ابتعد عنهم وهم يتحدثون في سرية دون الانتباه لهم , بالطبع كانوا يتحدثون عنه , لكنه لم يأبه لذلك , كذلك كان أصدقائه يقفون مع الأخوة شاهيرو و معهم ماسارو , فقال بصوت خفيض :


-أعتقد أنه ليس المكان المناسب ولا الزمان الملائم للحديث عن هذا الأمر !


كان يتحدث بلهجة منتهية , لكن دايسكي قال :


-ماذا كنت تريد إيسامي ؟! هل تريد الانضمام لهذه الجماعة ؟!


قال له إيسامي و عينيه تضيقان كما ضاقتا عينيا دايسكي :


-هذه الجماعة مختصة بتدريب أفراد العائلات لرفع مستوى قدراتهم القتالية ..


صمت دايسكي دون أن يعقب , كان يفكر في كلمات إيسامي الذي تابع وهو يحدق في رانمارو :


-ولقد استهزأت حقيقة بالأمر , خاصة مع اعتقادي بأنك لست قوي , على الرغم من موافقة الأختين ران ورين على الانضمام لك مع الأخوة شاهيرو , لكني كنت معارضا لذلك ,لكن الآن ..


قالها و صمت , ففهم رانمارو ما يرمي إليه , فقال له و لا يزال يتلفت حوله :


-كما أخبرتك , ليس الوقت ولا المكان الملائمين للحديث عن أمر مهم هكذا , لكن موضوع الجماعة لا يزال موجود , لا تخف من ذلك ..


تنهد إيسامي في راحة ,فقد فهم رانمارو ما يصبو إليه كما فهمه دايسكي, حينما شاهد رانمارو وميضا يبرق في عينيه و ابتسامة على شفتيه , ثم قال :


-مهما تكن أمر هذه الجماعة , فأنا معكما فيها !


ابتسم رانمارو , فها هو قد استطاع كسب صديقين قويين للغاية , كذلك وافقا على الانضمام لجماعته التي ينوي تكوينها , نظر نحو أصدقائه الذي كانوا في الطريق إليه , فقال دايسكي:


-معذرة ,لكن نسيت أم..


لم يمهله رانمارو وقتا للهرب, حيث أمسك بكتفه الايسر و قال :


-لن ترحل ..


ثم اقترب منه و همس في أذنه اليسرى :


-لاتكن خجولا هكذا !


من كان يحدق في دايسكي في تلك الحظة لأقسم أنه ليس دايسكي , حيث احمر وجهه بشدة , و عجز عن الكلام وقتا استطاع فيه الأصدقاء الوصول لرانمارو , فقال ياكو :


-جيد ما فعلته أخي !


ثم لكزه بكوعه في معدته بمرح , فقال رانمارو :


-أيها الأخ الشقي !


ثم ضربه بخفة على رأسه , فضحك الجميع على مظهر ياكو و هو يتحسس موضع الضربة في رأسه , فقالت تاكامي :


-أرى أنك قد وجدت أصدقاء جدد رانمارو !


فقال إيسامي بسرعة :


-ألا تعرفنا بهم ؟!


ابتسم رانمارو وهو يحدق في شاهيرونا و دايسكي , كانا يقفان في آخر المجموعتين , يتحركان خطوة خطوة للوراء ببطء حتى لا يلحظهما أحد , يريدان الهرب من المكان , مع احمرار وجهيهما الشديد , كذلك نظراتهما التي تكون دوما في مكان بعيد عن الجماعتين , فابتسم رانمارو لهارونا التي فهمت ما يريده , فأمسكت بيدها شاهيرونا و دفعتها نحو المنتصف في الوقت الذي أمسك فيه رانمارو بدايسكي و دفعه في المنتصف أيضا ثم قال :


-هذا دايسكي , و هذه شاهيرونا !


احمر وجهيهما أكثر و اكثر , اندفعا يشقان المجموعتين ليتوقفا عن الركض بعيدا , ضحك رانمارو و الأصدقاء و إيسامي و الأخوات شاهيرو و معهم ماسارو على ما فعلاه , تابع رانمارو تعارف الجميع على بعضه , و تعرف على الأختين الأخرتين من إخوات شاهيرو , شاهيروسا , ذات الشعر الأحمر و العينين الزرقاء , و شاهيروتا , ذات الشعر الأسود و العينين البنيتين , كانتا مرحتين للغاية , لكن لم يتحدثا طويلا , حيث خرج أكيهيرو و من ورائه العشرون شخصا و قال :


-لقد انتهينا من تنظيمكم , الجدول سيتم تعليقه حالا على هذا الحائط !


قالها و ارتفع من أمامه مباشرة حائط غريب , رفيع , شفاف , بداخله أوراق كبيرة ضخمة , بردية كانت , بها حروف ذهبية وفضية تلمع , تابع أكيهيرو :


-الساعة الآن العاشرة و النصف , أول الفصول ستبدأ بعد نصف ساعة , فلتعرفوا فرقككم و جداولكم !


اختفى بعدها دون أي تحذير مع اختفاء مُن ورائه من الأشخاص , نظر الجميع لبعضه ثم اتجهوا صوب الحائط ليقرؤوا الجداول و توزيعات الأسماء , اقترب الأصدقاء القدامى و الجدد من الحائط , صاحت ناجومي بدهشة :


-عددنا سبعة و ستين طالبا و ليس ستين ؟!


حدق الجميع في كشف الطلاب فوجدوا ما تقوله صحيح تماما , كان الكشف يأخذ الجهة اليسرى من الحائط بأكمله , و الجدول الدراسي يأخذ الجهة اليمني منه , بدأ رانمارو بقراءة الأسماء , فوجدها مرتبة حسب العائلات كما يلي :

د. أحمد خشبة
14-07-2007, 05:59 PM
أسماء أفراد العائلة الأسد المائي


(ساحر)


32- شاهيروسا 17


33- شاهيروتا 19


35-شاهريونا 16


39-يوشيكي 20


41-يورينا 17


30-شينبو 17 توؤم


31-أوكاهيتو 17 توؤم





أسماء أفراد العائلة الثعبان الكهربي


(ساحر)


23-جاكوتو 15


24-شيكاتو 17


25-إيتسوشي 19


27-كونيهيرو 16


28-مايومي 19


35-كيتارو 17


36-هاروكا 16


39-أكيهيا 19





أسماء أفراد العائلة الدولفين الكهربي :


(مصاص دماء)


22-تاتسوكي 16


23-هيباري 19


24-روريكو 21


30-سوزومي 17





أسماء أفراد العائلة الذئب الهوائي


(ساحر)


9-شيون 15


10-نيتشيكا 16


11-ساشيا 19





أسماء أفراد العائلة السلحفاة الهوائية


(ساحر)


21-هاكوبا 19


22-شيكو 15


17-ران 17


18-رين 19


26-شينباي 19





أسماء أفراد العائلة الشي يو


14-تسوكيمي 19


15-هيساميتشي 16





أسماء أفراد العائلة الصقر الكهربي


(ساحر)


19-كاجومي 19


20-أوكيتو 17


15-هيدياكي 15


16-أريسا 16





أسماء أفراد العائلة الضفدعة النارية


(ساحر)


19-فيوكي 19


20-ميتوكي 17


21-يوتا 16


15-إيريسا 16





أسماء أفراد العائلة العنكبوت المائي


(مصاص دماء)


17-رينو 19


14-روميكا 15


15-ريتسو 16





أسماء أفراد العائلة الفهد الثلجي :


(مصاص دماء)


23-ميكا 20


26-جاكوشي 16


33-إيتشيروتا 19


34-أوتاه 17


31-إيسامي 16





أسماء أفراد العائلة الكلب الناري


(ساحر)


17-كيكيو 19


15- هيروتاكا 16





أسماء أفراد العائلات النسر الهوائي :


(مصاص دماء)


13-توموكا 16


14-ريكيا 17


16-ريريكا 21





أسماء أفراد عائلة النمر الناري


(ساحر)


25-ماسارو 17


26-بينيكا 16


32-أتسوشي 19


33-دايسكي 15


34-فوزاتشي 14





أسماء أفراد العائلة : الكو يو


12- ماكي 19


10-ريريكا 15





أسماء أفراد العائلة الفيل المائي


(مصاص دماء)


25-ريساكا 16


21-إيكوما 16


22-راريسا 18


بعد ذلك وجد أسماءه و أسماء الأصدقاء , تنهد , كان كشفا طويلا فعلا , نظر نحو تكملته , فوجده تقسيما للطلاب حسب أبجدياتهم , حيث كانوا :


الترتيب الأبجدي للأسماء :





(أ)


1-أوكاهيتو 17 توؤم


2-إيكوما 16


3-أتسوشي 19


4-إيتشيروتا 19


5-أوتاه 17


6-إيسامي 16


7-إيريسا 16


8-أريسا 16


9-أوكيتو 17


10-أكيهيا 19


11-إيتسوشي 19





(ب)


12-بينيكا 16





(ت)


13-توموكا 16


14-تسوكيمي 19


15-تاتسوكي 16


16-تاكامي





(ج)


17-جاكوشي 16


18-جاكوتو 15





(د)


19-دايسكي 15





(ر)


20-راريسا 18


21-ريساكا 16


22-ريريكا 15


23-ريكيا 17


24-ريريكا 21


25-ريتسو 16


26-رينو 19


27-روميكا 15


28-ران 17


29-رين 19


30-روريكو 21


31-رانمارو


32-ريميكا





(س)


33-ساشيا 19


34-سوزومي 17





(ش)


35-شينباي 19


36-شيكو 15


37-شيكاتو 17


38-شينبو 17 توؤم


39- شاهيروسا 17


40- شاهيروتا 19


41-شاهريونا 16


42-شيون 15





(ف)


43-فوزاتشي 14


44-فيوكي 19





(ك)


45-كيكيو 19


46-كاجومي 19


47-كيتارو 17


48-كونيهيرو 16





(م)


49- ماكي 19


50-ماسارو 17


51-ميكا 20


52-ميتوكي 17


53-مايومي 19





(ن)


54-ناجومي


55-نيتشيكا 16





(ه)


56-هيكارو


57-هارونا


58- هيروتاكا 16


59-هيدياكي 15


60-هيساميتشي 16


61-هاكوبا 19


62-هيباري 19


63-هاروكا 16





(ي)


64-ياكو


65-يوتا 16


66-يوشيكي 20


67-يورينا 17


بعد هذا كله , شعر بدوار في رأسه ,لم يكن بمفرده يشعر هكذا , لكنه تابع رغما عنه , ليجد أن الطلاب قد تم تقسيمهم لفرق , كل فرقة تبدأ من رقم و تنتهي عند رقم , و كانت الفرق كما يلي :

د. أحمد خشبة
14-07-2007, 06:07 PM
الفرقة الأولى :

من رقم (( 1—14 ))


الفرقة الثانية :

من رقم (( 15 – 27 ))


الفرقة الثالثة :

من رقم (( 28 – 40 ))


الفرقة الرابعة :

من رقم (( 41 – 53 ))


الفرقة الخامسة :

من رقم (( 54 – 67 ))


نظر رانمارو نحو ياكو و قال :

-هذا يعني أنني في الفرقة الثالثة مع ريميكا ..

ابتسمت الأخيرة و ظهر عليها الفرح الشديد حينما سمعت هذا , و ركضت بعيناها لترى اسمها في مجموعة رانمارو , نظرت نحوه , فابتسم لها وهو سعيد , فقال ياكو :

-أما أنا ففي آخر فرقة ..

ثم ابتسم بشدة وتابع :

-ومعي هارونا و ناجومي و هيكارو أيضا !

نظر نحوهن فابتسمن له كما ابتسم لهن بخاصة هارونا , فقال رانمارو :

-رائع , هذا يعني أنه لا تتبقى غيرك ..

كان ينظر نحو تاكامي , فقالت :

-نعم , أنا بمفردي في الفرقة الثانية بكل أسف !

قالت شاهيرونا :

-كلا ..

نظر الجميع نحوها , فقالت في إحراج :

-كنت أقصد .. ممم .. أعني أنكِ لستِ بمفردكِ , فمعكِ ..ممم .. دايسكي !

ابتسمت تاكامي من طريقة حديث شاهيرونا , مما أشعرها بالإحراج أكثر و أكثر فغادرت بسرعة , نظر نحوها الجميع , فقالت شاهيروتا :

-لا عليكم , هي دوما هكذا ..

ثم قالت شاهيروسا :

-نحن معكما في الفرقة الثالثة..

كانت تحدق في رانمارو وريميكا , ثم تابعت شاهيروتا حديث أختها :

-ومعنا كذلك الأختان ران و رين , يا لهذه الفرقة القوية للغاية ..

كانت هذه هي المرة الثانية التي يسمع فيها اسم الأختين , وقبل أن يعلق أحدهم قال إيسامي:

-أنا في الفرقة الأولى !

و قال ماسارو :

-وأنا في الرابعة مع شاهيرونا !

ابتسم رانمارو , فالتوزيعات غريبة , لكنه يشعر بشعور غريب , ترك الجانب الأيسر نحو الأيمن كي يقرأ الجدول , اتسعت عيناه و تمتم :

-ما هذا ؟!

كان جدولا غريبا حقا , فجميع الفرق متداخلة سويا , يأخذون حصصهم سويا , ابتسمت شاهيروتا وقالت :

-يبدو أن صغيرتنا لن تحزن الآن , فلديها حصصا مع دايسكي !

قالت اسم دايسكي بطريقة ناعمة رومانسية ساخرة , فضحك الجميع حتى رانمارو أُرغم على الضحك , ثم أخذ يجول بعينيه في الجدول , الذي كان كالتالي :


-يوم السبت :

- من (( 11- 1 )) درس تعاويذ ( الفرقة الأولى – الثالثة )

– من (( 11- 1 )) درس رعاية بالمخلوقات ( الفرقة الثانية و الرابعة )

-من (( 2- 4 )) درس وصفات ( الفرقة الأولى و الثالثة )

-من (( 2- 4 )) درس تعاويذ ( الفرقة الثانية و الخامسة )

-من (( 4- 6 )) درس رعاية المخلوقات ( الفرقة الأولى و الثالثة )

-من (( 5 – 7 )) درس وصفات ( الفرقة الخامسة و الثانية )

- من (( 6 – 8 )) درس قتال في المعارك ( الفرقة الثالثة و الرابعة )


-يوم الأحد :

-من (( 12 – 2 )) درس قتال في المعركة ( الفرقة الثانية و الرابعة )

-من (( 11 – 1 )) درس وصفات ( الفرقة الخامسة و الثالثة )

-من (( 2 – 4 )) درس رعاية بالمخلوقات ( الفرقة الخامسة و الرابعة )

-من (( 2- 4 )) درس تعاويذ ( الفرقة الرابعة و الأولى )

-من (( 4 – 6 )) درس وصفات ( الفرقة الثانية و الرابعة )

-من (( 4 – 6 )) درس قتال في المعارك ( الفرقة الأولى و الخامسة )

-من (( 6 – 8 )) درس رعاية بالمخلوقات ( الفرقة الثالثة و الثانية )


-يوم الاثنين :

-من (( 10 – 12 )) درس تعاويذ ( رابعة و ثالثة )

-من (( 10 – 12 )) درس قتال في المعارك ( فرقة أولى و ثانية )

-من (( 1 – 3 )) درس قتال في المعارك ( فرقة خامسة و ثالثة )

-من (( 1 – 3 )) درس وصفات ( فرقة أولى و رابعة )

- من (( 4 – 6 )) درس تعاويذ ( ثانية و خامسة )

-من (( 4 – 6 )) درس رعاية المخلوقات ( الفرقة الأولى و الخامسة )


-يوم الثلاثاء :

-من (( 10- 12 )) درس وصفات ( الفرقة الثانية و الرابعة )

-درس قتال المعارك ( الفرقة الثانية )

-من (( 12 – 2 )) درس تعاويذ ( الفرقة الرابعة )

-من (( 2 –4 )) درس قتال في المعارك ( الفرقة الأولى و الخامسة )

-من (( 5 – 7 )) درس تعاويذ ( الفرقة الخامسة و الثالثة )


-يوم الأربعاء :

- من (( 10 – 6 )) درس توفرون

-من (( 6 – 9 )) درس قدرات خاصة


-يوم الخميس :

-من (( 10- 12 )) درس قتال في المعارك ( الفرقة الثالثة و الرابعة )

-من (( 12 – 2 )) درس وصفات ( الفرقة الثالثة )

-من (( 2- 4 )) درس وصفات ( الفرقة الأولى و الخامسة )

-من (( 5- 7 )) درس تعاويذ ( الفرقة الأولى و الثانية )


-يوم الجمعة

إجازة


نظر رانمارو حوله , فوجد أن الجميع في حالة اندهاش من نظام الجدول , فابتسم على منظرهم , ثم حدق في التوقيت , فوجد أن الحصة الأولى ستبدأ في الحادية عشر , نظر نحو ساعته فوجدها الحادية عشر إلا ربع الساعة , فقال :

-حسنا , يبدو أن الوقت سيحين للحصة الأولى , ستأتي معنا يا إيسامي !

ابتسم الأخير و قال :

-نعم , فنحن في نفس الصف كما أرى !

نظر ماسارو نحو تاكامي وقال :

-هيا تاكامي , فنحن أيضا لدينا حصة معا , أين شاهيرونا ؟!

قالها وهو يتلفت حوله , فأشارت تاكامي نحو فتاة تجلس بعيدا و تحدث نفسها في حنق , فضحكوا على مظهرها الغريب , في حين ضحكتا أختاها بصورة شديدة نظرا لأنها حزينة في الوقت الذي تحمل أولى حصصها في المدرسة حصة مع دايسكي , اتجهت تاكامي نحوها و أخبرتها عن الحصة , فسارت معها تحدق في الأرض و لا تحدثها , أخذ رانمارو نفسا عميقا ثم قال :

-حسنا , هيا بنا ..

قالها و سار مع بعض الطلبة نحو الباب الوحيد الذي يصل الردهة الواسعة هذه ببقية المبنى , حتى يحضروا أولى حصصهم السحرية ..



يتبـــــــــــــــــــع.....

رانمارو
14-07-2007, 08:37 PM
ما هذا ما هذا
:heartbeat:heartbeat:heartbeat
فصل أكثر من رائع
أعتقد انك أضعفته بالجداول والتوزيعات
لكن كان فلم القتال رائعا
:devil: :tapedshut :devil:
انتبه
("ـ")
ستوضع براعتك على المحك في الفصول القادمة
سيكون تصور شكل و مضمون الحصص صعبا
فلا تحاول الهرب من المواجهة
:rotfl:
أتمنى لك التوفيق
:wave:
{ "_" }

/* *\
/--\

Atemo
15-07-2007, 01:09 AM
السلام عليكم
ما هذا :wide-eyed ,,
أدخلت الفصل الجديد،، أنا أساسا فرغت ذلك الوقت ،، لكي أدخل وأعطي رأئي،، في الفصلين السابقين ،،أجدك قد أدخلت الجديد ،، فأضعت الوقت أنا في قراءة الجديد،، ولم أجد الوقت لكي أخبرك بالقديم :weeping:...
حسنا ،، حقيقة لست حزينة لأنك أدخلت الجديد ,,
امممممممممممممممممم ,,
مجملا الفصل جيد ،، أعجبني بدايته جدا ،، كنت متوقعاها تماما ،، ولكن لم أكن أتوقع ،، ظهورالمغرورالثاني،، ولكني كنت متوقعة ،، نشوب خلاف بين دايسكي ورانماروا ،، بسبب غرورو دايسكي ،، وظنه بأن رانماروا لا يستحق أن يكون القائد ،، وبالتأكيد سيفوز رانماروا ،، ويكتسب صداقة دايسكي ،، ولكن دايسكي سيظل يحافظ على أسلوبه الجاف ،، والمنعزل في المعاملة ،، حتى مع حبه لشاهيرونا ،، وذلك ليزيد قوته ،، ليحاول الإنتقام والثأر ،، من الظلم الذي وقع عليه،،أو إثبات براءته من شئ ،، أو التكفير عن شئ ما ،،
اممممممممممممممممممممممممممممممم ,,
كما كنت أقول تأثرك بنارتو أصبح بصورة غير محتملة ،، ولكنك لم تفهم وجهة نظري تماما يا عزيزي ،، أو ربما لم أوضحها أنا ،، فهذا خطأ مني ،،أتكلم ظنا مني أن من أمامي يفهمني ،، حتى لو كنت أتكلم بألغاز :indiffere ،،
المهم ما قصدته ,,

فخر و شرف لي ان أتاثر بهذا العملاق , فهو عندي تحفة ابداعية لا حدود لها ..



من الطبيعي جدا أن يتأثر أي إنسان بالشئ الذي يحبه ،، وأنت ترى نارتو تحفة إبدعية لا حدود لها ،، لك الحق في ذلك أيضا ،، ولكن لأنك كاتب ،، ومن الطبيعي أن تتأثر بشدة بما حولك ،، وخاصة لو كانت تعجبك ،، ففي الأغلب تستمد الأفكار مما تتأثر به ،، وهذا ليس خطأ أيضا،، بل شئ رائع ،، وأغلب الكتاب الكبار والمبدعين هكذا،،
ولكن كما تستمد من البرنامج وتتأثر به ،، ينبغي أن نرى تفكيرك الخاص أيضا ،،
لا نريد أن نرى مجرد نسخ لشخصيات نارتو هنا ،، ربما الأحداث التي تتعرض لها شخصياتك تختلف عن شخصيات نارتو ،، ولكن هيكل الشخصية تقريبا واحدا لا أرى فيه تغيير ،، ربما أكون مخطئة ،، وربما أكون مصيبة ،، وأنا واثقة من رأئي ،، لم أرد أن أكتم رأئي ،، حتى تكمل ،، وبعد ذلك أرى ،، حتى تضع الأمر في تفكيرك وأنت تكتب ،، من المفترض أنك تكتب رواية جديدة رواية إسمها رانماروا ،، لا نسخ لنارتو أو تقليد مع تغيرات طفيفة ،، والباقي يكمل بهاري بوتر وعالم السحر ،، آسفة جدا للإطالة ،، ولكن حقيقة وضوح افكار نارتو وهاري بوتر على رانماروا أصبح شديدا أكثر مما تتخيل لي كقارئة ومحللة ،،
وما دفعني للتكلم من الأساس على الرغم أني كنت أنوي أن أنقطع عن رانماروا
حتى لا أقول رأئي هذا ،،
هي أمانة التحدي الذي بيننا :p،،
فقد كان بيننا تحدي بأني سأحلل لك الجزء الأول من رانماروا أتذكر ،، وكذلك الجزء الثاني حتى تكتب :rolleyes:،،
ولهذا حتى أنتهي منهم وأرحل عن الرواية :angel: ،،
فأعتقد أن واجبي أن أقول ما أجده بكل صراحة :shy: .....

******************************************

طيب ليش ما رجعتي لحد الآن ؟!!:weeping:



حسنا ها قد رجعت زيارة قصيرة ،، وسأعود لأكمل ،، لكن بالفعل أنا مشغولة جدا هذه الأيام ،، وأكثر مما تتخيل ،، فلدي الكثير من الأشياء الهامة التي علي القيام بها،، ولكني سأعود للتحدي القديم الذي بيننا ،، صدقني لن أرحل عن الرواية إلا عندما أتمه وأنهيه :shy: ،، فقد وعدت بذلك :innocent:...

**********************************
حسنا هناك نقطة آخرى وهي موضوع زيريبا ،، حسنا من الواضح أن أسلوبي في الشرح سئ ،، أو أني لا استطيع أن أوصل لأحد أي من أفكاري :indiffere


هناك أتيمو نظام في التعامل بين البشر
المكافأة على قدر العمل
إذا تمت مكافأة شخص لم يعمل فبهذا الأمر نكون قد فتحنا بابا للخطأ حقا
من عمل و أجاد فلتتم مكافأته
حتى ولو على حساب من هو اكبر منه
هذه سنة الحياة
لا أجد فيها عيبا ولا خطئا حقا

لقد فهمت الموضوع بصورة خاطئة تماما ،، أولا أنا لم أقل لك من أجل أنه رئيس عائلة ،، فينبغي أن يأخذ مالا يحق له ،، فأنا أرفض هذا في مجتمعنا أساسا،، والأمر ليس هكذا عندي ،، فمادام رئيس عائلة ،، ينبغي أن يكون أكثر واحد متفهم للوضع ،، الأمر ليس هكذا أبدا :no:...
لم أطلب منك أن تمنحه دور ريميكا ،،أو أطلب منك أن تجعل رانماروا يعامله بإحترام ،،لأنه رئيس عائلة ،،
لاااااااااااااااااااااااااا ،،
ولكن يا عزيزي ،،لا تنسي أن زيريبا هذا،، وصل للمنصب ليس بشئ إلا بقدراته حقا ،، أم تراني مخطئة :scratchch ،،
أمتلك قدرات هائلة أثبت نفسه ،،حصل على منصبه ،، إذن يستحق التقدير والإحترام،، ومراعاة قدراته ،، ولكن رانماروا يتجاهله وهذا خطأ ،،
لأن التجاهل يولد الحقد،، والحقد يولد الكره،، والكره يولد الرغبة في الإنتقام ،،
إذن فنحن من نزرع الفتيلة ،، التي تصبح بعد ذلك بركانا ،،مع أن الأمر علاجه بسيط من البداية ...
أنا أعلم جيدا نظام التعامل بين البشر ،، ولدي خبرات ليست قليلة ،، ربما لا يعجبني النظام ،،ولا أطبقه أحيانا ،، لكني أؤمن به لأنه الصح ،، ولكن أنت مخطأ،، أو لنقل رانماروا مخطأ ...
أجل أنه يستخف به و بقدراته ،، وأتضح ذلك في أكثر من موقف ،،وهذا خطأ لأنه قدراته ليست قليلة ،، بل كثيرة والدليل على ذلك أنه وصل إلي منصبه،، وأثبت نفسه ،، فلا تقل لي أن يأتي مجموعة من الصبية ،، يستهينون به ،،مهما كانوا عملوا ،، ونطالبه بأن هذا حقهم ،، يمكن لرانماروا فعل ما يريد دون أن يستهين بقدراته ،، كما أنه هو من سيخسر ،، وسيتعلم الدرس جيدا ،، لن أبرر الخطا الذي سيرتكبه زيريبا بالتعاون مع الملثم ،، ولكن رانماروا أخطأ من قبله :innocent:...

****************************

حسنا نهاية كما كنت أقول،، الفصل على الرغم من توقعي أغلبه ،،إلا أنه أعجبني،، فقد بدأت القصة الحقيقية ،، أو بدأت بداية ملحمتك حقا ،، بداية التشويق الذي سيبدأ بالمدرسة ،، الحياة السحرية التي يتمناها الجميع ،، وينتظرون رؤية مهارتك في وصفها ،، حياة التشويق والإثارة ،، اللعبة المثيرة الذي سيلعبها الجميع وينتظرونها ،، وبداية محاولات إهمال رانماروا وأصدقائه ،،
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ،،
يحاولون التهرب من الدروس ،، نية طيبة لمن يريدون إنقاذ العالم :rotfl:،،
حسنا جو الصداقة الحقيقية،، أعجبني ذلك الجزء من الفصل ،، ولكن كما عانى رانماروا من الدوار ،، وهو يقرأ الجدول وتوزيع الأسماء ،، عانيت منه أنا أيضا،، وأصبت بصداع رهيب :headache: ،، أعلم أهمية توزيع الأسماء ،، ولكن لدي إقتراح لتقليلها ،، أن تصنع قائمة الأبجدية فقط ،، وتضح بجانب كل إسم إسم العائلة الخاصة به ،، وهكذا تكون قد دمجت بين قائمتين ،، لأن الحقيقة أصبت بالدوار وبشدة من قوائمك ،، وأرى أن وجود القائمتين ليس له فائده :no:
****************************
آسفة إن كنت قد أطلت عليك ،، وأرجو ألا يكون قد أصابك الضيق من مناقشاتي،، ولكني كما أمدح فيما يعجبني ،،ينبغي أن أوضح مالا يعجبني ،، وذلك حتى يتم تلافي الأخطاء ،، إن أردت ذلك بالتأكيد ،، فإن أردت تقبل الأمر مني وتناقش ،، فأفعل ،، وإن لم ترد،، فهذا الأمر يخصك ،،وهذه رواياتك ،، وأعتبر كأنك لم تقرأ شيئا مما كتبت ،، بل سأطلب من أحد المشرفين
حذف الرد إن أردت ،، ففي النهاية يعمل الجميع على إنجاح رواياتك ،،مادمت أئتمنهم عليها،، وطلبت رأيهم بصراحة :shy:.....
تحياتي لك ,,
:f: نور الصباح :f:

The Death
15-07-2007, 03:59 AM
أهلااااا ,,
أتيت مجدّدا ً :yes: ,,
صراحة هذا الفصل بالنسبة لي أفضل فصل في الرواية كاملة :yes: ,,
وأعجبني فيه القتال بالتأكيد ,,
اندمجت معه وأعدت قراءته أكثر من أربع مرات !
لكن ,,
ألا ترى معي أن أسلوب الكلام هنا ينافي أصول الاحترام وأصول اللياقة ,,
فرد في القرية يكلم رئيسها ويشتمه !
تبدو لي غريبة بعض الشيء !

هذا المتهور

يبدو أنك ترغب في معركة قوية بكل تأكيد , كما أنك مجنون

لن تجد الوقت لتقول شيئا , كم أنت غب..
*~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~*


عينا الجميع

أعين
ّّ*~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~*



لم أبنِ القرية بضربة حظ عاثر , لم أصبح قائدا للقرية عبثا
بضربة حظ
*~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~*
تحسن أسلوبك كثيرا لكني أردت سؤالك عن شيء ،،
لقبك .. ما قصته ؟

..أزكى تحية ..

Ang3l 3y3s
15-07-2007, 06:43 AM
سلام عليكم
شنو هذا أول ما شفت الفصل قلت حق نفسي أنه فظيع وحلو
بس راح أقراه الأول بعدين راح أقول رأيي في التفصيل ومع الأخطاء إذا وجد طبعاً


تحياتي
ANG3L 3Y3S

د. أحمد خشبة
15-07-2007, 07:20 AM
السلام عليكم

رد خاص للغالية أتيمو

عزيزتي

كلامك جاف للغاية حقيقة:sorry:

لكني مؤمن بما أكتبه

لهذا فلكي أقوم بتوضيح الأمر لكِ لابد من التفصيل في الرد

بانتظار تفصيلك:shy:

و خصوصا



-كما كنت أقول تأثرك بنارتو أصبح بصورة غير محتملة
-لا نريد أن نرى مجرد نسخ لشخصيات نارتو هنا
-من المفترض أنك تكتب رواية جديدة رواية إسمها رانماروا ،، لا نسخ لنارتو أو تقليد -مع تغيرات طفيفة ،، والباقي يكمل بهاري بوتر وعالم السحر
-وضوح افكار نارتو وهاري بوتر على رانماروا أصبح شديدا أكثر مما تتخيل لي كقارئة ومحللة ،،
-ولكن كما تستمد من البرنامج وتتأثر به ،، ينبغي أن نرى تفكيرك الخاص أيضا ،،


بانتظار توضيحك بالتفصيل خصوصا لكل نقطة من النقاط السابقة

وتوضيحا لكِ فقط:yes:

لم أبدأ كتابة رانمارو من الفصل السابق على ما أعتقد:rolleyes:

لقد سبقه فصول كثيرة , سواء جزء اول أو جزء ثان:rotfl:

ليس مجرد وجود شخصية تشابه شخصية في ناروتو في الاطار الخارجي عيبا

فما أذهلني في ناروتو دراسة الكاتنب للشخصيات , و أخذ نماذج من الواقع بصورة مذهلة حقا

كذلك استنتاجك خاطئ بما يتعلق بدايسكي:shy:

أما عن الجدول فكان لابد من وضعي له بتلك الطريقة
رأسك تألمت , نعم فهو معقد نوعا ما ,لكن ما بالك بمن كتبه ؟!!
كان من الأسهل علي عدم كتابته بتلك الصورة , لكني معتاد دوما على ابداعي الشخصي الذي تحبونه..

على العموم بانتظار تحليلاتك حتى أقوم بتوضيح وجهتي نظري و تعديل اللبس الذي لديكي

ومرة ثانية

كوني تأثرت بناروتو شيء يسعدني

لكن هناك رانمارو و هناك ناروتو

وهناك الكثير من قراء الرواية من يعشق ناروتو و يعشق رانمارو

و صدقيني لم يخبروني بما أخبرتيني به

و يمكنك سؤال جينو

بانتظار التوضيح على أحر من الجمر

و مقدر لظروفك

فانا كذلك مثلك بل أكثر ..

تحياتي

أحمد ..

Atemo
15-07-2007, 08:17 AM
السلام عليكم
وعليكم السلام

رد خاص للغالية أتيمو
رد خاص :wide-eyed

عزيزتي

كلامك جاف للغاية حقيقة:sorry:
آسفة لم أقصد أن يكون كلامي جافا
إن أردت ان أراسل أختي دراكية حالا لأحذف الرد فالأمر يعود إليك فأنا لا أقصد أن أكون جافة أبدا
ولا يهمني سوي مصلحة رواياتك
ولم أفعل شيئا خاطئ فقد تناقشت في الحدود الأدبية للنقاش
تناقشت بفكري وأسلوبي ولكن في حدود الأدب واللياقة
ولم أخطأ في شئ

لكني مؤمن بما أكتبه
تقول أحد كتب الطب النفسي أن
ينبغي على كل إنسان أن يكون مؤمن بما يفعل
ولكن يجب أن يضع إحتمالات للنقد وإلا لن يتقدم أبدا
بل سيبدأ بالإنحدار بعد المستوي الذي وصل له

لهذا فلكي أقوم بتوضيح الأمر لكِ لابد من التفصيل في الرد

بانتظار تفصيلك:shy:
لا بأس لقد وعدت بشئ وسألتزم به
وأنا وعدت بأن أحلل الجزء الأول وحتى تصل في الثاني
وبنهايتي لهذا التحليل سأتوقف وقتها عن رانماروا عندما أحلل القديم وأصل حتى تصل
ينتهي الوعد الذي وعدته

و خصوصا

بانتظار توضيحك بالتفصيل خصوصا لكل نقطة من النقاط السابقة
سأفعل وسأفهمك ما أقصد عزيزي :shy:
وتوضيحا لكِ فقط:yes:

لم أبدأ كتابة رانمارو من الفصل السابق على ما أعتقد:rolleyes:
لقد سبقه فصول كثيرة , سواء جزء اول أو جزء ثان:rotfl:
أتعلم أنا أعلم كل ما تقوله :scratchch
لا تنسي أني من متابعين رانماروا من البداية
أم نسيت ذلك فأرجو عدم الإستهزاء بكلامي :irked:
وأنا أتكلم أن الأمر كان واضح من البداية وهو تأثرك بنارتو
ولكن كان الأمر عاديا مادمت لم تنقل الأحداث مباشرة
من القصة
طبيعي التأثر أم ماذا يا سيدي :scratchch
ولكني لم أقصد ذلك كل ما قصدته هو أنك بدأ واضح أنك تميل كثيرا إلي نارتو أو بدأ نارتو يتضح كثيرا في رانماروا
وهذا ما سيضعف الرواية
ولم أقصد بهذا أمر الشخصيات فقط بل والقدرات الخاصة وبعض الطاقات المختلفة وأشياء آخرى كثيرة
سأوضح الأمر فيما بعد
لأني لا أمتلك الوقت للمناقشة بالتفصيل

ليس مجرد وجود شخصية تشابه شخصية في ناروتو في الاطار الخارجي عيبا

فما أذهلني في ناروتو دراسة الكاتنب للشخصيات , و أخذ نماذج من الواقع بصورة مذهلة حقا

كذلك استنتاجك خاطئ بما يتعلق بدايسكي:shy:
طبيعي فأحيانا تخطأ الإستناتاجات والأراء
وأحيانا تصدق
أمر طبيعي لست حزينة من أجله :no:

أما عن الجدول فكان لابد من وضعي له بتلك الطريقة
رأسك تألمت , نعم فهو معقد نوعا ما ,لكن ما بالك بمن كتبه ؟!!
ليس معقدا :no: بل طويل يصيب بالدوار والصداع
وقلتي أني
كان من الأسهل علي عدم كتابته بتلك الصورة , لكني معتاد دوما على ابداعي الشخصي الذي تحبونه..
لم تفهمني للأسف
فالأمر ليس له علاقة بالإبداع بل الأمر تجميع وتبسيط
فقد قلت لك أن الجدولين يمكن جمعهما ببساطة
ربما تهدف أنت بذلك لأمر ما خفي في روايتك
فهذا طبيعي
ولكن إن كنت تقصد أن الإبداع في التعقيد
فأنا لا أوافقك في ذلك
مع إحترامي بالتأكيد لأفكارك

على العموم بانتظار تحليلاتك حتى أقوم بتوضيح وجهتي نظري و تعديل اللبس الذي لديكي
طبعا سأعطيك وجهة نظري بالتفصيل في أسرع وقت
ولكن عندما أنهي ما لدي أولا
فلدي أشياء هامة على القيام بها

ومرة ثانية
كوني تأثرت بناروتو شيء يسعدني
لكن هناك رانمارو و هناك ناروتو
وهناك الكثير من قراء الرواية من يعشق ناروتو و يعشق رانمارو
و صدقيني لم يخبروني بما أخبرتيني به

و يمكنك سؤال جينو


الاختلاف في الرأئ لا يفسد للود قضية
وليس شرط بأن لا أحد قد أخبرك بهذا
أني تفكيري غامض أو أن تفكيري خاطئ
على العموم أنا أقول رأئي بصراحة
ومادمت بتناقش في حدود اللياقة والأدب
فلا أعتقد أن أحد يعيب عليا
ولا أظن ان كلامي كان جافا
عزيزي
فانا لم اخطئ في شئ بل تناقشت بأسلوب أدبي
لا أعتقد أني أسأت إليك أو لرواياتك بشئ
وإن فعلت فأخبرني
وسأطلب أنا من المشرفين حذف الرد حالا
ولكني أنا أعلم حدودي جيدا :mad:



بانتظار التوضيح على أحر من الجمر

و مقدر لظروفك

فانا كذلك مثلك بل أكثر ..
أه بالتأكيد بسبب إمتحاناتك
أعانك الله عليها
ووفقك للصواب
ولكن عن أنك مثلي فلا أعتقد أن هناك أحد يعرف ظروف الآخر لتجزم بأنك مثلي وأكثر :cheeky:
تحياتي لك
:f: نور الصباح :f:

د. أحمد خشبة
15-07-2007, 09:27 AM
السلام عليكم

رد خاص لأتيمو أيضا

بصي

دلوقتي نقدر نتكلم على أساس كويس

يعني نتناقشو اوضحلك وجهة نظري للي أنت~ قولتي عليه

بداية أنا ما أنكرتش تأثري بناروتو

فأنا لم أعشق شيئا مثله في الواقع

تليه عندي فيا لمكانة الملحمة الأسطورية أمير الخواتم

بعدها يأتي هاري بوتر

لهذا فتجدينني دوما أحاول التسابق فيما بيني وبينهم

أرى ما هي مظاهر القوة التي لدى أحدهم و أتحداهم فيها

التحدي كي يتم لابد لي من التحدي في مجاله

وهذا لابد من بعض التأثير

نأتي بعيدا عن هذه النقطة نحو سبب المناقشة هنا

الشخصيات و الطاقات

بداية لو تقصدين طاقة النار و غيرها فجميع الأنمي الياباني يعتمد على هذه النقطة , بل كثير من الروايات العالمية تعتمد على هذه النقطة , الأسس الخمسة للقوة

فأنا لست الوحيد المتبع لتلك الطريقة هنا

ولو وجدت غيرها لاتبعتها تجديدا

لكن لو تقصدين طاقة أخرى فلتوضحي لي أكثر

نأتي للقدرات الخاصة

نعم تأثرت في بعض القدرات بناروتو

فمثلا طاقة الوهم و طاقة الانقاسام - هاتين القدرتين هما ما أعرفهما تحديدا بتأثري في ناروتو , أما غيرهما فلا أتخيل تأثري به فيهم - لكن أنا لم أأخذ القدرة و أضعها عندي بدون تجديد

هذه ليست عادتي

بالنسبة لطاقة الوهم - كما تحدثت مع أحدهم أمس طويلا بشانها - هي طاقة متعددة الدرجات

لو صبرتي قليلا حتى درس القدرات الخاصة لعرفتي ما المقصود بها

لكن توضيحا لكِ , أول مستوى فيها هو ادخال الشخص في الوهم و مقاتلته مع التأثير عليه بمنعه من اداء التعاويذ القوية , وهذا ما فعله رانمارو انقاذا لشاهيرو , أما المستوى الأعلى منه فهو أن يقوم المرء بمحي تعاويذ الخصم تماما , الأعلى منه هو ان يقوم المرء بايهام العدو بأشياء غير حقيقية , و هذا هو مستوى رانمارو و شاهيرو و تيماري لو تتذكرين , و أخيرا المستوى الفذ هنا وهو فعل تعاويذ لا يمكن ازالة أثرها إلا في داخل عالم الوهم نفسه , كالسم الذي وضعته تيماري لشاهيرو في أثناء القتال

هذا توضيح لما لديكم

هناك العديد من المستويات

لكن هذا فقط ما تعرفونه , و ما تحتاجون معرفته حاليا


بالنسبة لقدرة الانقسام

لقد أضفت عليها من عندي أنه يلزم قتل الشخص و أنسخته حتى يتم قتله تماما

لكن هذا ليس الحال في ناروتو

ففي ناروتو النسخ هي نسخ تضرب نعم , و تقاتل نعم , لكن إن تم قتلها - و يحدث هذا عادة بسهولة شديدة - لا يتم قتل المرء , لأنه ليس انقساما روحيا , إنما هو انقسمام صوريا

بالنسبة للشخصيات

كما أخبرتك سابقا

ما أعجبني في ناروتو انه اخذ أمثلة واقعية من الحياة و ناقشها بصورة موضوعية ووجد لها الحل بصورة مذهلة

لهذا فتأثري ببعض شخصياته لا يعد\ عيبا اطلاقا

خاصة و انا لا أنقل شخصية برمتها إلى هنا

بل اتأثر ببعض الصفات التي أراها واجبة

ألم تقابلي مغرورين في حياتك ؟!!

أنا منهم

اعترف كوني مغرور

لكني غير متعالي

الغرور منتشر بين المتميزين و بشدة

لهذا فمن الطبيعي وجود شخصيتين هكذا

لكن هذا لا يعني أنهم دوما هكذا

ستعرفين الأمر في المستقبل

هذه ردودي على بعض ام نبين طلماتك

لو هناك المزيد من الاتسفسارات أنا فيا لخدمة

بالمناسبة

أرجو ان تشاهدي ناروتو وألا تحكمي عليه من تقريري

فمهما كان أنا كاتب هذا التقرير و كتبته بحماستي الشخصية

وبكل تأكيد ستجدين تشابهات كثيرة

جينو حينما قرأت رانمارو أول مرة

أتذكر قولها

قالت انها ظنت فيا لبداية أنني متأثر بهاري بوتر

بعدها غيرت الفكرة لتقول أنني متأثر ببليش

ثم غيرتها لتقول أنني ملحوس بناروتو

لكن فيا لنهاية قالت أنني خليط بين كل ما تعرفه من أنمي و قراءات مع اضافات شخصية مميزة لتخرج في رونق خاص

و أنا اتفق معها في كل ما قالته

فأنا انسان و كاتب

اتأثر بما حولي

ربما أقابل شخصا و أتأثر به

هذه هي طبيعتنا ككتاب

قال لي أحدهم يوما بعد القراءة

أن رانمارو تجميع لخبرات شخصية مبهمة

و انا متفق معه على ذلك أيضا

لو أردتي ان تعرفي من هو أحمد خشبة

فلتعرفي رانمارو كرواية جيدا

شكرا على النقاش

وبانتظار التوضيح

تحياتي
احمد ..


تحديث :

كلمة نسيتها

أرفض - و بشدة - التجديد من أجل التجديد في ذاته

لا عيب في التقيد بما وصل إليه القدماء

فنحن نبي على أنقاض ما وصلوا إليه

لا أن نبني أنقاضنا نحن

فقط شيء وددت قوله:angel:

تحياتي..
أحمد..

Atemo
15-07-2007, 10:50 AM
السلام عليكم
حسنا
اسمعني جيدا يا أحمد
أنا أولا لم أنسحب عن أي كلمة قلتلها بخصوص الرواية
فهذا رأئي الخاص :innocent:
وسأناقشك فيه إن أردت ذلك
إما أن تقنعني أو أن أقنعك أو يظل كل واحدا محتفظا برأئه
وسيأتي هذا فيما بعد :angel:
ولكن ردي هذا من
أجل أن أعتذر
فأنا آسفة جدا
يبدو أن دفة الحوار قد إزداد حدتها بيننا
لم أقصد هذا
ربما يكون الخطا مني أنا :sorry:
ربما عبرت عن وجهة نظري بأسلوب خاطئ
وبسبب شعوري بردك أنك تستهزأ بكلامي فقد كاني ردي قاسيا وجافا بعديها
أنا أرحب بالنقاش دائما
ولكن في الحدود المسموح بيها
وارى أن الأمر قد إزداد حدته بيننا في هذا النقاش
لهذا فأردت الإعتذار على إشعالي له في البداية
أخبرتك من قبل أني أسهل من يعتذر عندما يشعر بالخطا :angel:
وها أنا ذا أعتذر على أسلوبي الحاد الهجومي
الذي لا يليق بنقاش أدبي :sorry:
إن أردت مني الإستمرار في النقاش والرد بعد ذلك
فسأفعل :shy:
وإن لم ترد وبكل صراحة فسأنسحب من الرواية مباشرة :shy:
وعلى العموم نهاية لكل شئ
أنا آسفة حقا :sorry::sorry:
تحياتي لك
:f: نور الصباح :f:

د. أحمد خشبة
15-07-2007, 11:13 AM
أعتذر

كنت اتحدث بعصبية

آسف مرة اخرى

بانتظار تحليلاتك

تحيتي

أحمد..

spider
15-07-2007, 12:51 PM
بصراحه انا مش عارف اتكلم مش عارف اعبر عن مشاعري تجاه قصتك انا مش عارف قصتك دي كانت فين كل المده دي لاني لحد دلوقتي بطلعها من اللينك الي انت عامله في توقيعك انت فاكرني لما كتبت رد على قصتي المتواضعه هاري بوتر والنهايه السعيده تعرف من ساعتها وانا مسكت قصتك ودلوقتي بس خلصتها بصراحه مش عارف اقول ايه يا دكتور انت احبطني احبطني احبطني
شكلك بتسأل احبطني في ايه
طبعا احبطني في الكتابه انا دلوقتي معنديش افكار كل الي انا بعمله دلوقتي اني بستنى الفصل الجديد من رائعتك ومحبطتي الي ما تعتبرش قصه سبتها خلي حد تاني يكملها عشان انا خلاص انتهيت وسبت الكتابه وانشغلت بالقراءه وحتى لو انت خلصت قصتك ما اعتقدش اني حاقدر اكتب قصتي والسبب هو اني اولا مش حكون فاضي لانني بالطبع حكون بعيد قراءه قصتك مره تانيه وتالته
ثانيا السبب التاني هو انو في الوقت ده كله حيكون نزل الجزء السابع من هاري بوتر وانا معتقدش انو في حد حيفكر يسيب هاري بوتر ويجي يقراء قصتي وده شيء اكيد طبعا
بس تعرف اكتر حاجه عجباني فيك هي طبعا سرعه تنزيلك للفصول
انا ما انكرش طبعا اني خفت جدا بل اترعبت لما قراءت كلامك عن انك حتنزل الفصول بصوره ابطأ ده طبعا كان مكتوب في الجزء الاول من الروايه
حاجه تانيه اخيره انا عرفت من توقيعك انك مقيم في مصر وانا نفسي اقابلك بس انا للاسف دلوقتي في الامارات وراجع مصر ان شاء الله قبل ما تبدأ الدراسه لاني هنا في أجاااااازه ممللللللللله جدااااااااااااااااااااااا ومش عارف اعمل ايه في البلد دي ولكن من حسن حظي انو عندي رانانارو اقصد رنمارو طبعا شفت انا مستعجل ازاي وبكتب بسرعه وبغلط كتير ازاي بس انا دلوقتي مستعجل لسبب تاني لانو انا لو كتبت كلمه تاني حتفوتني صلاه العصر ولازم اروح دلوقتي سلااااااااام يا صحبي
مع تحيات
القناص الي ما بيعرفش يكتب
:wave: :wave: :wave: :wave: :wave:

Atemo
15-07-2007, 05:01 PM
السلام عليكم
حسنا
من جهة إعتذاري
فأنا لا أتردد أبدا عن الإعتذار إن شعرت أني أخطأت في شخص ما
حتى لو أخطأ في هو أيضا
أما عن التفسير فأعدك أني سأقوم به
ولكن عندما أكون هادئة
حتى لا تزداد حدة النقاش فيما بيننا ثانية :angel:


كيف تتحدثين عن ناروتو ولم تشاهديه حتى الآن ؟!!
أرجو مشاهدته ثم الحديث عن أساس


معذرة عزيزي
نقطة واحدة أرجوك ضعها في الحسبان وأنت تقرأ رأئي
تقريرك عن نارتو يمثل لي بداية معرفتي بالبرنامج
وليس كل معرفتي بالبرنامج :angel:



بالمناسبة لا أستهزئ باحد أبدا ولا بكلامه ولا بتفكيره ولا أعرف كيف وصلتك هذه الفكرة عني , فانا أخذ دوما الكلام على محمل الجد


معذرة عزيزي ربما فهمت الأمر بصورة خاطئة
لكن هذا ما فهمته وشعرت به من كلامك
فأنت قد سخرت وأستهزأت من كلامي :sorry:
أو أن كلامك كان يحمل السخرية
وكنت أنا أعاني من مشاكل لدي
وأختلطت مشاعري على ردي
لا أنكر أني خاطئة يا عزيزي
ولكنك أيضا أخطئت في
أنا آسفة
تحياتي لك
:f: نور الصباح :f:

Ang3l 3y3s
15-07-2007, 08:20 PM
سلام أخي العزيز أحمد



ها قد عدت مرة أخرى

أنا في أحسن أحوالي الآن ؟ و ماذا عنك أنت ؟؟؟
:heartbeat
بعد أن قرأت هذا الفصل فهو رائع كما أنك أنزلت فصل جديد بسرعة جميل جداً يصعب علي القول بأن الفصل سيء بل العكس فهو ممتاز وكل ما ينقصها الآن هو التتمة عند بدأهم أولى الحصص الدراسية وكيف سيكون هذه الدروس ؟؟؟

وكما قلت في الرد السابق بشأن الأخطاء الإملائية للأسف وجدتها بين الكلمات تلك الأخطاء مختفية بين السطور والكلمات وفي النهاية اصطدت عدداً منها كما يصطاد باحث عن الفراشة ومعه شبكة للإمساك بها خاصة في الحدائق ، والرواية هي تلك الحديقة الواسعة المليئة الفراشات ، والفراشات هي الأخطاء الإملائية ، وتلك الأخطاء تشبه تلك الفراشات التي تحاول الفرار ، ولكن في النهاية اصطدت أنها منها وها هي ذا :-



و جهيهما:- وجهيهما

للازعاج:- للإزعاج


أكثرهن عقلا على الرغم
أكثرهن تعقلا على الرغم

اظفره:- أظفره
لاثبات:- لإثبات
فلاشية:- فلاشيه
الاكمال:- الإكمال
باصبعيه:- بإصبعيه
باصبعه:- بإصبعه

حقيقة كانتا في دهشة و ذعر أكثر من الآخرون
حقيقة كانوا في دهشة و ذعر أكثر من الآخرون

لو نبرتقالي:- لون برتقالي
ثالها:- قالها

في الوقت الذي حاوطه الثلاثة نمورمن كل جهة
في الوقت الذي أحاط الثلاثة نمورمن كل جهة

اعصار:- إعصار
الاعصار:- الإعصار
انشقع:- انقشع
اختفا:- اختفى
دفقة:- دفقه
آشعة:- أشعة
الالم:- الألم
او:- أو

ابتلعكلا منهما ريقه في صعوبة
ابتلعكلا منهما ريقه بصعوبة

يعرفان حدوديهما جيدا
يعرفان حدودهما جيدا

إظفر:- أظفر

كل مارأيت أنت بالداخل مجرد وهم
كل مارأيته أنت بالداخل مجرد وهم

فقطأريدكما أن تدركوا أمرا واحدا
فقطأريدكما أن تدركا أمرا واحدا

دارسية :- دراسية
و تجهت صوب
و اتجهت صوب

رغبتكفي كسر القواعد قد عبرت خلالك لبناتك بصورة قوية
رغبتكفي كسر القواعد قد عبرت من خلالك لبناتك بصورة قوية

برائتك:- براءتك

ألا تعرف أن اسمك مشتهرللغاية وسطنا
ألا تعرف أن اسمك مشتهرللغاية في وسطنا

الايسر:- الأيسر
لاتكن:- لا تكن
الحظة:- اللحظة

فضحك الجميع على مظهر ياكو و هو يتحسس موضع الضربة في رأسه
فضحك الجميع على مظهر ياكو و هو يتحسس موضع الضربة على رأسه

اكثر:- أكثر
إخوات:- أخوات

تعرف على الأختين الأخرتين من إخوات شاهيرو
ألا تظن أنهذه الجملة ثقيلة قليلا خاصة في كلمة الأخرتين ما رأيك ؟؟
فرقككم:- فرقكم

أليس من الأفضل أن تكون هذه الجملة :- لكن لم يتحدثوا طويلا
بدلاً من :- لكن لم يتحدثا طويلا
فما رأيك ؟؟؟

:heartbeat

" كانت هذه هي المرة الثانية التي يسمع فيها اسم الأختين "

في هذا المقطع كتبت بأن رانمارو سمعت هذان الاسمين مرتين ولكنه سمعته ثلاثة مرات :-



المرة الأولى :-
قالها و نظر نحو التوأم , شعر التوأم بأنهما تحت اختبار , فقال شينبو :
-حسنا , لكن نحن نطلب مساعدة الأختين ران و رين !

المرة الثانية :-
ولقد استهزأت حقيقة بالأمر , خاصة مع اعتقادي بأنك لست قوي , على الرغم من موافقة الأختين ران و رين على الانضمام لك مع الأخوة شاهيرو , لكني كنت معارضا لذلك , لكن الآن

المرة الثالثة :-
-ومعنا كذلك الأختان ران و رين , يا لهذه الفرقة القوية للغاية ..


:heartbeat




بوضعك لترتيب الأسماء الأبجدي لم تضع أعمار رانمارو والأصدقاء هل بسبب معرفتنا بأعمارهم وإذا لم يكن هكذا أليس من المفترض أن يكون أعمارهم موجودة بسبب الكشف الأسماء عليه أن يكون كاملاً .

ومن الجيد أنك بينت مَنْ مِنَ العائلات سحرة ومن منهم مصاصي الدماء .. كنت سأتطرق في السؤال عن هذا الأمر ؟؟ ولكنك كما يقول المثل "سبقتني من سبق لبق"






:heartbeat



يا لهم من أخوات شاهيرو

كل منهن في بداية أسمائهم شاهيرونا ، شاهيروتا ، شاهيروسا من قام بتسمية البنات شاهيرو أم أباهم إذا كان هو فهو يحب أمهم كثيراً ألا تظن ذلك ؟

:heartbeat


بالنسبة لجداول وتقسيم الفرق قد أرهقني كما أرهق رانمارو ولكنه رائع ...
وأنا أحب هذا النوع من التفصيلات حتى أفهم أكثر ...




شهق إيسامي , اهتز جسده كما شعر بعض الأعضاء باهتزاز أجسادهم , في داخل رؤوس الجميع صدر تساؤل واحد .. من هذا العظيم , فمعنى أنه لم يفعل تعويذة واحدة أنه كان يمرح معهم فقط , و أن طاقته الروحية لم تستنفذ , و أنه لو رغب لقاتلهم مرات و مرات هكذا , ابتسم رانمارو لهم بود قليلا , مد لهم يده و قال :
-لا يهم ما قد حدث , لقد تدخلت فقط عندما رأيتكما ستدمران كل شيء ..
حدق دايسكي في اليد اليسرى الممدودة له , ثم حدق في عيني إيسامي , ثم في عيني رانمارو لبرهة , تنهد , مد يده اليسرى لتقبض على يدي رانمارو , ثم عاونه رانمارو على الوقوف , مد رانمارو يده مرة ثانية لإيسامي , فتناولها في سرعة ثم وقف , حدقا في عينيه , فقال رانمارو :
-فقط أريدكما أن تدركوا أمرا واحدا ..
ضيقا منعينيهما كما فعل الجميع , ثم تابع :
-لم أبنِ القرية بضربة حظ عاثر , لم أصبح قائدا للقرية عبثا ..
ابتسم دايسكي و أومأ برأسه في احترام , كذلك فعل إيسامي , من وراء الستار , في داخل الحجرة , ابتسم عشرون شخصا بالداخل , قالت شاهيرو :
-ألم أقل لك ؟!
تنهد أكيهيرو ثم قال :
-لم أتخيل أنه سيهزمهما بتلك السهولة , كذلك لم أتخيل أنهما سيتقبلان الهزيمة هكذا !



هنا على ما يبدو أن خطة أكيهيرو قد نجحت في تركهم لمدة ساعة في رأيي بأنه فقد فعل ذلك حيث أن باقي أفراد العائلات من الجيل الثالث كانوا يشكون في رانمارو وقوته في حيث أنه في مثل عمرهم وأنه قد نجح في بناء القرية في ضربة حظ ولكنهم الآن قد عرفوا مدى قوة رانمارو و سيبدؤون في الثقة به ...


:heartbeat

كما أن هذا الفصل قد أجاب على بعض من تساؤلاتي السابقة بين رانمارو و دايسكي ...

:heartbeat

وماذا حدث لإيكويا فقد نسى رانمارو أمرها بعد بنائه للقرية والمدرسة وبعد انتهاء اليوم الدراسي من المحتمل أن يعود إلى هدوءه من الإثارة هذا اليوم ويسأل عنها ...
ولا يجب أن ننسى موعد تسليم الرهائن أو الأسرى قد أقترب كثيراً فلم يبق إلا أيام قليلة ...

:heartbeat

تحياتي

Ang3l 3y3s

Carla
15-07-2007, 11:27 PM
زيارة.. :guilty:

^^تحملها فلن تطول^^
أرى ردودا..!
أرى فصولا..!
أرى إبداعا..!
ولكنني أيضا
أرى نزاعا..!!
أرى الكثير في الصفحة الثامنة عشرة..!
و التاسعة عشرة..!
لن أتطفل كعادتي ولكن وددت قول هذا..:sorry:
مرض الحبيب فعدته :: فمرضت من حذري عليه
وأتى الحبيب يعودني:: فبرأت من نظري إليه
أستاذ احمد شكرا لقلمك
وان كنت بعيدة:wave:
أبلغ الأصحاب والأحباب سلامي
كارلا

د. أحمد خشبة
16-07-2007, 06:50 PM
ما هذا ما هذا

فصل أكثر من رائع
أعتقد انك أضعفته بالجداول والتوزيعات
لكن كان فلم القتال رائعا
السلام عليكم عزيزي
سعيد أن الفصل قد اعجبك
الجدول كان لابد منه
كنت أفكر في انزاله بمفرده , لكني قررت الحاقه بالفصول
وهو مهم للغاية بالمناسبة
انتبه
("ـ")
ستوضع براعتك على المحك في الفصول القادمة
سيكون تصور شكل و مضمون الحصص صعبا
فلا تحاول الهرب من المواجهة
لن أهرب , لا تقلق
أتمنى لك التوفيق

{ "_" }

/* *\
/--\






أهلااااا ,,
أتيت مجدّدا ً ,,
أين أنت يا رجل ؟!
تأتي مرة و تختفي عشرات
تقلقني عليك
ابقى حتى ادخل و سلم بس
المهم ان الفصل عجبك و الحمد لله
واتمنى غن البقية تعجبك..
صراحة هذا الفصل بالنسبة لي أفضل فصل في الرواية كاملة
سانتظر تعليقك عل ىالفصل القادم فهو ضخم و قوي للغاية
وسعيد جدا بان الفصل قد أعجبك ..:shy: ,,
وأعجبني فيه القتال بالتأكيد ,,
اندمجت معه وأعدت قراءته أكثر من أربع مرات !
جيد , كنت اخاف الا يعجب أحد ..
لكن ,,
ألا ترى معي أن أسلوب الكلام هنا ينافي أصول الاحترام وأصول اللياقة ,,
فرد في القرية يكلم رئيسها ويشتمه !
تبدو لي غريبة بعض الشيء !
الرئيس هذا شخص غريب , وفي مثل سنك الصغير , ولا تعرف عنه شيئا , و أصبح بغتة ريسا عليك , الجميع لا يعرف خبايا الأمور مثل القواد ؟, هم فقط شاهدوا المعركة الأخيرة ,لهذا كان الجميع فيشك منه ,نظراتهم له لا توحي بثقتهم فيه , لهذا وجب على رانمارو اثبات نفسه فيا لبداية , و قد نجح في الاختبار ..:yes:



*~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~*

أعين
ّّ*~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~*



بضربة حظ
*~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~*
تحسن أسلوبك كثيرا لكني أردت سؤالك عن شيء ،،
لقبك .. ما قصته ؟
ممممم
لقبي هذا يعني انني سارحل عن قسم عوالم هذه الفترة , بعدما أستأذن من المشرفين هناك , و أكتفي بروايتيو و مذاكرتي و فقط
لا تخف
لنت اترككم ..

..أزكى تحية ..
شكرا على مرورك..





سلام عليكم
و عليكم السلام ..
شنو هذا أول ما شفت الفصل قلت حق نفسي أنه فظيع وحلو
بس راح أقراه الأول بعدين راح أقول رأيي في التفصيل ومع الأخطاء إذا وجد طبعاً
بانتظارك ..:shy:

تحياتي
ANG3L 3Y3S



بصراحه انا مش عارف اتكلم مش عارف اعبر عن مشاعري تجاه قصتك انا مش عارف قصتك دي كانت فين كل المده دي لاني لحد دلوقتي بطلعها من اللينك الي انت عامله في توقيعك انت فاكرني لما كتبت رد على قصتي المتواضعه هاري بوتر والنهايه السعيده تعرف من ساعتها وانا مسكت قصتك ودلوقتي بس خلصتها بصراحه مش عارف اقول ايه يا دكتور انت احبطني احبطني احبطني
شكلك بتسأل احبطني في ايه
طبعا احبطني في الكتابه انا دلوقتي معنديش افكار كل الي انا بعمله دلوقتي اني بستنى الفصل الجديد من رائعتك ومحبطتي الي ما تعتبرش قصه سبتها خلي حد تاني يكملها عشان انا خلاص انتهيت وسبت الكتابه وانشغلت بالقراءه وحتى لو انت خلصت قصتك ما اعتقدش اني حاقدر اكتب قصتي والسبب هو اني اولا مش حكون فاضي لانني بالطبع حكون بعيد قراءه قصتك مره تانيه وتالته
ثانيا السبب التاني هو انو في الوقت ده كله حيكون نزل الجزء السابع من هاري بوتر وانا معتقدش انو في حد حيفكر يسيب هاري بوتر ويجي يقراء قصتي وده شيء اكيد طبعا
بس تعرف اكتر حاجه عجباني فيك هي طبعا سرعه تنزيلك للفصول
انا ما انكرش طبعا اني خفت جدا بل اترعبت لما قراءت كلامك عن انك حتنزل الفصول بصوره ابطأ ده طبعا كان مكتوب في الجزء الاول من الروايه
حاجه تانيه اخيره انا عرفت من توقيعك انك مقيم في مصر وانا نفسي اقابلك بس انا للاسف دلوقتي في الامارات وراجع مصر ان شاء الله قبل ما تبدأ الدراسه لاني هنا في أجاااااازه ممللللللللله جدااااااااااااااااااااااا ومش عارف اعمل ايه في البلد دي ولكن من حسن حظي انو عندي رانانارو اقصد رنمارو طبعا شفت انا مستعجل ازاي وبكتب بسرعه وبغلط كتير ازاي بس انا دلوقتي مستعجل لسبب تاني لانو انا لو كتبت كلمه تاني حتفوتني صلاه العصر ولازم اروح دلوقتي سلااااااااام يا صحبي
مع تحيات
القناص الي ما بيعرفش يكتب
السلام عليكم عزيزي القناص
أولا سعيد سعيد سعيد للغاية بردك هذا
لا تعلم كم أبهجني وأعادني لروحي القديمة مرة أخرى
اولا لا تقل عن نفسك لا تعرف الكتابة
انا كنت مثلك تماما
لكني تعلمت و تطورت
فأرجو الا تيأس من البداية
كذلك سأنتظر رايك عن كل فصل بالتفصيل إن رغبت في ذلك
ومرحبا بك في روايتي في اي وقت شئت
تحياتي
أحمد ..






سلام أخي العزيز أحمد



ها قد عدت مرة أخرى

أنا في أحسن أحوالي الآن ؟ و ماذا عنك أنت ؟؟؟
أهلا و سهلا بأنجلو
كيف حالك ؟!
أنا الحمد لله , سعيد لأنني انهيت أكبر فصل كتبته في حياتي , 30 صفحة , فصل رائع بحق .. أتمنى أن يعجبكم ..

بعد أن قرأت هذا الفصل فهو رائع كما أنك أنزلت فصل جديد بسرعة جميل جداً يصعب علي القول بأن الفصل سيء بل العكس فهو ممتاز وكل ما ينقصها الآن هو التتمة عند بدأهم أولى الحصص الدراسية وكيف سيكون هذه الدروس ؟؟؟
ستعرفين بالتفصيل كل شيء حالا ..

وكما قلت في الرد السابق بشأن الأخطاء الإملائية للأسف وجدتها بين الكلمات تلك الأخطاء مختفية بين السطور والكلمات وفي النهاية اصطدت عدداً منها كما يصطاد باحث عن الفراشة ومعه شبكة للإمساك بها خاصة في الحدائق ، والرواية هي تلك الحديقة الواسعة المليئة الفراشات ، والفراشات هي الأخطاء الإملائية ، وتلك الأخطاء تشبه تلك الفراشات التي تحاول الفرار ، ولكن في النهاية اصطدت أنها منها وها هي ذا :-
تفصيل جيد و تشبيه رائع
يجب أن تجربي ويما الكتابة
شكرا مقدما على اخراجك للاخطاء..:shy:



و جهيهما:- وجهيهما

للازعاج:- للإزعاج


أكثرهن عقلا على الرغم
أكثرهن تعقلا على الرغم

اظفره:- أظفره
لاثبات:- لإثبات
فلاشية:- فلاشيه
الاكمال:- الإكمال
باصبعيه:- بإصبعيه
باصبعه:- بإصبعه

حقيقة كانتا في دهشة و ذعر أكثر من الآخرون
حقيقة كانوا في دهشة و ذعر أكثر من الآخرون

لو نبرتقالي:- لون برتقالي
ثالها:- قالها

في الوقت الذي حاوطه الثلاثة نمورمن كل جهة
في الوقت الذي أحاط الثلاثة نمورمن كل جهة

اعصار:- إعصار
الاعصار:- الإعصار
انشقع:- انقشع
اختفا:- اختفى
دفقة:- دفقه
آشعة:- أشعة
الالم:- الألم
او:- أو

ابتلعكلا منهما ريقه في صعوبة
ابتلعكلا منهما ريقه بصعوبة

يعرفان حدوديهما جيدا
يعرفان حدودهما جيدا

إظفر:- أظفر

كل مارأيت أنت بالداخل مجرد وهم
كل مارأيته أنت بالداخل مجرد وهم

فقطأريدكما أن تدركوا أمرا واحدا
فقطأريدكما أن تدركا أمرا واحدا

دارسية :- دراسية
و تجهت صوب
و اتجهت صوب

رغبتكفي كسر القواعد قد عبرت خلالك لبناتك بصورة قوية
رغبتكفي كسر القواعد قد عبرت من خلالك لبناتك بصورة قوية

برائتك:- براءتك

ألا تعرف أن اسمك مشتهرللغاية وسطنا
ألا تعرف أن اسمك مشتهرللغاية في وسطنا

الايسر:- الأيسر
لاتكن:- لا تكن
الحظة:- اللحظة

فضحك الجميع على مظهر ياكو و هو يتحسس موضع الضربة في رأسه
فضحك الجميع على مظهر ياكو و هو يتحسس موضع الضربة على رأسه

اكثر:- أكثر
إخوات:- أخوات

تعرف على الأختين الأخرتين من إخوات شاهيرو
ألا تظن أنهذه الجملة ثقيلة قليلا خاصة في كلمة الأخرتين ما رأيك ؟؟
فرقككم:- فرقكم

أليس من الأفضل أن تكون هذه الجملة :- لكن لم يتحدثوا طويلا
بدلاً من :- لكن لم يتحدثا طويلا
فما رأيك ؟؟؟



" كانت هذه هي المرة الثانية التي يسمع فيها اسم الأختين "

في هذا المقطع كتبت بأن رانمارو سمعت هذان الاسمين مرتين ولكنه سمعته ثلاثة مرات :-



المرة الأولى :-
قالها و نظر نحو التوأم , شعر التوأم بأنهما تحت اختبار , فقال شينبو :
-حسنا , لكن نحن نطلب مساعدة الأختين ران و رين !

المرة الثانية :-
ولقد استهزأت حقيقة بالأمر , خاصة مع اعتقادي بأنك لست قوي , على الرغم من موافقة الأختين ران و رين على الانضمام لك مع الأخوة شاهيرو , لكني كنت معارضا لذلك , لكن الآن

المرة الثالثة :-
-ومعنا كذلك الأختان ران و رين , يا لهذه الفرقة القوية للغاية ..
ما أتذكر انني قصدته وقتها هو مرتين خلاف المرة الثالثة , لكني ساعيد القراءة وقت آخر للمراجعة لأنني مرهق حاليا..






بوضعك لترتيب الأسماء الأبجدي لم تضع أعمار رانمارو والأصدقاء هل بسبب معرفتنا بأعمارهم وإذا لم يكن هكذا أليس من المفترض أن يكون أعمارهم موجودة بسبب الكشف الأسماء عليه أن يكون كاملاً .
الكشف هذا كان مساعدة مني أثناء كتابتي للفصول
لهذا انزلته
اعمار رانمارو و الأصدقاء نسيتها , لأنيي اعرفها و انتم بالتاكيد تعرفونها , لكني سأضعها إن شاء الله ..
ومن الجيد أنك بينت مَنْ مِنَ العائلات سحرة ومن منهم مصاصي الدماء .. كنت سأتطرق في السؤال عن هذا الأمر ؟؟ ولكنك كما يقول المثل "سبقتني من سبق لبق"
:shy:








يا لهم من أخوات شاهيرو

كل منهن في بداية أسمائهم شاهيرونا ، شاهيروتا ، شاهيروسا من قام بتسمية البنات شاهيرو أم أباهم إذا كان هو فهو يحب أمهم كثيراً ألا تظن ذلك ؟

:D لا تعليق ..


بالنسبة لجداول وتقسيم الفرق قد أرهقني كما أرهق رانمارو ولكنه رائع ...
وأنا أحب هذا النوع من التفصيلات حتى أفهم أكثر ...
جيد انه قد أعجبكِ




شهق إيسامي , اهتز جسده كما شعر بعض الأعضاء باهتزاز أجسادهم , في داخل رؤوس الجميع صدر تساؤل واحد .. من هذا العظيم , فمعنى أنه لم يفعل تعويذة واحدة أنه كان يمرح معهم فقط , و أن طاقته الروحية لم تستنفذ , و أنه لو رغب لقاتلهم مرات و مرات هكذا , ابتسم رانمارو لهم بود قليلا , مد لهم يده و قال :
-لا يهم ما قد حدث , لقد تدخلت فقط عندما رأيتكما ستدمران كل شيء ..
حدق دايسكي في اليد اليسرى الممدودة له , ثم حدق في عيني إيسامي , ثم في عيني رانمارو لبرهة , تنهد , مد يده اليسرى لتقبض على يدي رانمارو , ثم عاونه رانمارو على الوقوف , مد رانمارو يده مرة ثانية لإيسامي , فتناولها في سرعة ثم وقف , حدقا في عينيه , فقال رانمارو :
-فقط أريدكما أن تدركوا أمرا واحدا ..
ضيقا منعينيهما كما فعل الجميع , ثم تابع :
-لم أبنِ القرية بضربة حظ عاثر , لم أصبح قائدا للقرية عبثا ..
ابتسم دايسكي و أومأ برأسه في احترام , كذلك فعل إيسامي , من وراء الستار , في داخل الحجرة , ابتسم عشرون شخصا بالداخل , قالت شاهيرو :
-ألم أقل لك ؟!
تنهد أكيهيرو ثم قال :
-لم أتخيل أنه سيهزمهما بتلك السهولة , كذلك لم أتخيل أنهما سيتقبلان الهزيمة هكذا !



هنا على ما يبدو أن خطة أكيهيرو قد نجحت في تركهم لمدة ساعة في رأيي بأنه فقد فعل ذلك حيث أن باقي أفراد العائلات من الجيل الثالث كانوا يشكون في رانمارو وقوته في حيث أنه في مثل عمرهم وأنه قد نجح في بناء القرية في ضربة حظ ولكنهم الآن قد عرفوا مدى قوة رانمارو و سيبدؤون في الثقة به ...
تحليل صحيح و ممتازر ايضا ..




كما أن هذا الفصل قد أجاب على بعض من تساؤلاتي السابقة بين رانمارو و دايسكي ...



وماذا حدث لإيكويا فقد نسى رانمارو أمرها بعد بنائه للقرية والمدرسة وبعد انتهاء اليوم الدراسي من المحتمل أن يعود إلى هدوءه من الإثارة هذا اليوم ويسأل عنها ...
ولا يجب أن ننسى موعد تسليم الرهائن أو الأسرى قد أقترب كثيراً فلم يبق إلا أيام قليلة ...
أيام قليلة ؟!
لن يتم التسليم الآن
سوف يتم بعد فترة ستة أشهر
هكذا الاتفاق على ما أذكر
سأراجعه غدا إن شاء الله حتى أتيقن من كل شيء




تحياتي

Ang3l 3y3s




زيارة.. :guilty:

^^تحملها فلن تطول^^
من
كارلا ؟!
كيف حالك أيتها الغائبة ؟!
تدخلين سريعا و تخرجين أسرع
امكثي قليلا هنا
وتابعي

أرى ردودا..!
أرى فصولا..!
أرى إبداعا..!
ولكنني أيضا
أرى نزاعا..!!
أرى الكثير في الصفحة الثامنة عشرة..!
و التاسعة عشرة..!
لن أتطفل كعادتي ولكن وددت قول هذا..:sorry:
مرض الحبيب فعدته :: فمرضت من حذري عليه
وأتى الحبيب يعودني:: فبرأت من نظري إليه
أستاذ احمد شكرا لقلمك
وان كنت بعيدة:wave:
أبلغ الأصحاب والأحباب سلامي
كارلا
أهلا بالغالية المختفية
شكرا على مرورك
نعم كان نزاعا لكنه انتهى على خير
أسعدني مرورك
رغم عدم فهمي العميق للبيتين - لا أفه مالشعر حقيقة :shy:- لكني سعيد بمحتواهما
اتمنى أن أجدك كثيرا هنا





شكرا لمرور الجميع و رأيه الذي اهمين و أسعدني

بالنسبة لأتميو الغالية
لقد عدلت ردي قبل أن تطرحي ردك بدقيقة واحدة
آسف على ما حدث
لكني انتظر فعلا تحليلك للنقاط التي قلتي عليها
واتمنى ألا ينجرف الحوار بيننا مرة أخرى بهذه الطريقة

تحياتي

أحمد ..

د. أحمد خشبة
16-07-2007, 08:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بداية هذا أول فصل طويل لي

الفصل قد أخذ مني وقتا و مجهودا حقا

لو شعرتم بالملل

لو شعرتم بأنه غير مفيد الإطالة

فأخبروني حتى اعود لنظام الفصول القصيرة مرة أخرى

لو أعجبكم النظام الجديد فسأسير عليه منذ الآن فصاعدا

ذلك لرغبتي في انهاء الجزء هذا بأقصى سرعة ممكنة

بانتظار رأيكم

تحياتي

احمد خشبة ..





بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل الأربعون





أول يوم دراسة ... يوم طويل للغاية





تحرك رانمارو صوب الباب مع أفواج الطلاب , لكنهم توقفوا حين ظهر أكيهيرو فجأة , ابتسم لهم و قال :


-جيد , هل عرف كل فرد مكانه و جدوله ؟!


أومأ بعض الطلاب برؤوسهم في حين أجاب البعض بنعم , أما البقية فكانوا صامتين , منهم من صمت لعدم رغبته في الرد , و منهم من صمت لأنه لم يفهم جيدا الجدول بعد , ابتسم أكيهيرو ثم قال :


-الآن ميعاد درسي التعاويذ و الرعاية , الفرقة الخامسة في راحة بالطبع , سيكون دليل طلاب درس التعاويذ هو الأستاذ بينيتو , و سيكون الأستاذ ميوكو دليلكم لحصة الرعاية ..


قالها و اختفى , لم يجد الطلاب وقتا كي يعلقوا , حيث اختفى الحائط الذي كان يحيط بالباب كلية , ليظهر أمامهم ردهة أخرى واسعة , تختلف عن سابقتها في احتوائها على خمسة ممرات , وقف بينيتو عند الممر الثالث , بينما وقف ميوكو عند الممر الرابع , اتجه رانمارو ومعه ريميكا و إيسامي , تسير الأختان شاهيروتا و شاهيروسا خلفهم مع مجموعتهم الأولى و الثالثة نحو الأستاذ بينيتو , في حين سار بقية الطلاب نحو الأستاذ ميوكو , ابتسم لهم بينيتو حينما وصلوا له ثم قال :


-مرحبا بطلاب السنة الدراسية الأولى , أنا الأستاذ بينيتو , سأكون مسئولا عن تدريس مادة التعاويذ لكم , هل أنتم مستعدون ؟!


لم يعرف رانمارو هل هذا شعوره بمفرده أم شعور من حوله أيضا معه ,فقد شعر كأنه مقبل على مغامرة خطيرة , ابتسم لهم بينيتو حينما رأى هذا الشعور في أعينهم , ثم سار متقدما لهم في الممر , كان صغيرا , لكن حينما خرجوا منه شهق إيسامي , فقد كانت نافذة الردهة التي خرجوا إليه تشير إلى مكان يبعد عن مكانهم الأصلي بمسافة كبيرة , حينما رأى بينيتو نظرة الذهول في عيني إيسامي قال وهو يبتسم :


-كعادتك دوما إيسامي , نعم , هذا ممر سحري ينقلنا بسرعة كبيرة , فنحن في المبنى الثالث من مباني المدرسة الضخمة هذه , و فصلنا يقع في الطابق الثاني منها ..


قالت فتاة له :


-لا أرى أية سلالم أستاذ ؟!


ابتسم لها بينيتو وقال :


-معكِ حق ران , لا سلالم هنا ..


ثم رفع يديه ليمسك بحبل يتدلى من السقف و تابع :


-بل أحبال !


لم يفهم الجميع ما أراده لكنهم لم يملكوا الوقت للدهشة على السؤال , فبمجرد أن هز الأستاذ الحبل مرتين اختفى , تلفت الطلاب حولهم , لكن رانمارو شعر بأن هناك سر في هذه الحركة , فرفع يده لأعلى كما فعل الأستاذ ,فإذا بيده تمسك حبلا خفيا بدا للجميع , فشهقوا في ذعر كما اتسعت عينا رانمارو , هز رانمارو الحبل مرتين دون إدراك منه وسط دهشته , فإذا به يجد الردهة اختفت وهو واقف في فصل واسع , و الأستاذ بينيتو يجلس على منضدته الأمامية وهو يبتسم , قال له :


-كما كنت أتوقع , رانمارو , تفضل عزيزي بالجلوس !


قالها بلهجة حانية , تلفت رانمارو حوله وهو يسير , حتى جلس في الصف الثاني من الأستاذ , كانت مقاعد فردية , يقارب عددها خمسون مقعدا , الفصل كبير , لكنه مزدحم بأشياء كثيرة , لم تمض لحظات حتى لحق إيسامي به , ثم الأختين شاهيرو , ومن ورائهما الفتاة ران التي رحب بها بينيتو و معها فتاة أخرى تشبهها نوعا ما , استنتج رانمارو أنهما الفتاتين ران و رين , جلس إيسامي على يسار رانمارو , في حين جلست الفتاتين ورائه , أما الأختين شاهيرو فقد فضلتا مقعدا في آخر الصفوف , تقريبا كي يدبرا مكائدهما بمفردهما , لحقت ريميكا بعد فترة برانمارو لتجلس على يمينه , شعرت بالخجل الشديد نظرا لتأخرها في القدوم عن صديقها ,لكن ابتسامة رانمارو طمأنتها قليلا , طالما شعر بالشفقة تجاه هذا الرقيقة , هكذا فكر رانمارو , أخذ باقي الطلاب يجيئون للفصل بعد اكتشاف الخدعة , ابتسم بينيتو لهم ثم قال :


-حسنا , هل اكتملتم ؟!


نظر الجميع لبعضه ولم يجيبوا , فتابع :


-رائع , هيا نبدأ ..


وقف بعد أن أنهى جملته و سار حتى توقف في الصف الثاني ما بين رانمارو وريميكا , ثم قال :


-التعاويذ , فن من أصعب الفنون السحرية و أعقدها , إن أحببت أن أعرف التعاويذ فلن أجد أي تعريف لها أفضل من المصطلح الذي تم الاتفاق عليه قبلا , ذاك الذي يشير إلى أي عمل سحري يحتاج لقول كلمات , أداء حركات , استخدام طاقة , ثم إحداث نتيجة ..


سار للأمام مخترقا الصفوف متابعا :


-التعاويذ تنقسم لقسمين , قسم يستخدم للخير , آخر يستخدم للشر , لكن ..


توقف ثم استدار راجعا و هو يتابع :


-ولكن القدماء اتفقوا أيضا على استخدام لفظة ( لعنة ) للدلالة على التعاويذ الشريرة , وهو علم لن نتطرق للحديث عنه , نحن هنا لتعليمكم التعاويذ العادية ..


كان قد وصل إلى مكتبه , فتوقف , استدار ناظرا لهم , كان سعيدا بنظرات التعلق الواضحة في أعينهم , فتابع :


-التعاويذ لها نوعين كبيرين , تعاويذ قتالية , و تعاويذ عادية , التعاويذ القتالية ستتعلمونها في درس القتال في المعارك , أما فصلنا فسيكون حول التعاويذ العادية !


رفعت شاهيروتا يدها , فأشار لها بينيتو بالحديث , فقالت :


-ما فائدة التعاويذ العادية في الحياة ؟! نرغب في تعلم التعاويذ القتالية , فهي التي تكسب..


لم تكمل كلامها , حيث شعرت بيد باردة تمسك فمها , اتسعت عينا الطلاب في ذعر , فهناك ارتفع من المقعد يد بيضاء مخيفة أمسكت فمها و أغلقته في إحكام , فقال بينيتو :


-هل استخدمت أية تعاويذ قتالية الآن ؟!


ضيقت شاهيروتا من عينيها في الوقت الذي بدأ الضحك يتسلل إلى الطلاب , فأطلقها بينيتو , فشهقت وهي تأخذ أنفاسها بصعوبة , ثم تابع :


-هنا لم أستخدم سوى تعويذة عادية للغاية , لكني استخدمتها بصورة مبتكرة جعلتك لا تقدرين على قول أية تعويذة قتالية , ومن ثم أستطيع قتلك بكل سهولة !


لم تعقب الفتاة عليه , فهي رغم حنقها الشديد تعلم أنه محق , لكن أختها اندفعت قائلة :


-لكن لم تقل شيئا أستاذ ؟!


ابتسم لها بينيتو ثم أجابها :


-هذا لأنني في مستوى متقدم عنكم بمراحل , فأستطيع أداء التعويذة بمجرد التفكير فيها ..


شهق بعض الطلاب من هذه المقدرة الفريدة , فأومأ برأسه ثم قال :


-لا وقت لدينا للاعجاب حاليا , هيا , أخرجوا كتبكم الدراسية , فيجب أن تعرفوا طريقة التعامل معها أولا !


لثاني مرة يشعر رانمارو أنه مقبل على شيء خطير , تمتم إيسامي بطريقة مضحكة من جانبه :


-يجب أن تعرفوا طريقة التعامل معها .. سنتعامل مع وحوش مفترسة !


ضحك رانمارو على كلمات إيسامي , لكن لحسن حظهما أن بينيتو كان منشغلا بمساعدة شاب في إخراج كتبه , حيث بدا عليه عدم الرغبة في التعلم على ما يبدو , هز إيسامي رانمارو في كتفه ليحدق في هذا الشاب , نظر نحوه رانمارو , كان يبدو عليه عدم المبالاة , همس إيسامي لرانمارو :


-سمعت أنه ذكرك بسوء ذات مرة !


رفع رانمارو أحد حاجبيه وهو يحدق في إيسامي , ثم عاد محدقا في الشاب الذي أخرج بينيتو له كتبه رغما عنه , كان كتاب التعاويذ الضخم موضوعا أمام رانمارو , فتحه و صفحاته بيضاء تماما , لا يدري هل سيملي بينيتو عليهم شيئا حتى تظهر الكلمات أم ماذا , حينما انتهوا جميعا من تحضير كتبهم , توقف أمامهم بينيتو و قال :


-لتعلموا جيدا أمرا مهما , نحن لا نعيش في قرى بعيدا عن عالم الشومينتيكي , نحن نتعامل معهم , نسكن بجوارهم , لهذا فكثير من أمورنا نخاف عليها من الوقوع في الأيدي الخطأ , لهذا تم ابتكار عدة أمور احتياطية , منها تعويذة اخفاء الكلام , لا تنسوا , حينما تنتهوا من القراءة لابد من أن تقولوها حتى تختفي الكلمات , تذكروا هذا التحذير جيدا ..


صمت قليلا حتى يعطي الوقع المطلوب لكلماته مع النبرة التحذيرية التي أكسبتها رونقا خاصا , تابع حديثه قائلا:


-كبداية تعويذة مسح الكلمات هي ( نرال ) !


حدقوا في كتبهم , منهم من قال نرال , فضحك عليه البقية , ومعهم بينيتو , كانوا ثلاثة , يبدو أنهم حمقى قليلا , قال لهم بينيتو :


-لقد قلت تعويذة مسح الكلمات وليس إظهارها ..


ثم واصل ضحكاته مع بقية الطلاب , شعر الخمسة بالإحراج الشديد , فقال لهم بينيتو :


-لا تحزنوا , تحدث مثل هذه الأمور و أسوأ في بداية الطريق , و الآن حان وقت توضيح الكلام , هي بتعويذة ( تينرال ) !


نظر رانمارو كما فعل الجميع نحو كتبه , رفع عصاته و قال :


-تينرال !


لم يحدث شيء من عصاته ,لكن في المقابل بدأت أشكال سوداء تظهر أمامه , لم تمض ثانيتان حتى انتهت الحروف من الظهور , أصبحت الصفحة سوداء مما فيها من كلمات كثيرة , أخذ يقلب صفحات كتابه في شوق , فوجدها كلها مليئة بالكلام الأسود , ابتسم كما فعل الجميع , ابتسم بينيتو أيضا تشجيعا لهم , ثم قال :


-جيد , لكن هذا ليس كل شيء ..


توقف الجميع عن الابتسام و انتبهوا محدقين به , فتابع :


-ما رأيكم لو جربتم أداء التعويذة مرة أخرى ؟!


تلفت رانمارو نحو إيسامي , فوجده يحدق فيه بدهشة , ثم نحو ريميكا فوجد في عينيها نفس النظرة , فتنهد و نظر نحو كتابه ثم قال :


-تينرال !


حدق بشغف شديد في الصفحة , لكن لم يحدث شيء لثوان , تنهد و كاد أن يحيل نظره عنها نحو بينيتو ,لكن شيئا ما جذبه مرة ثانية , فقد ظهرت أشكال غريب في الصفحة , نعم أشكال , مقاعد و أشخاص , كانت تزداد كثافة حتى أصبحت واضحة للغاية , فصلا كالذي يجلسون فيه , و مدرس ذي شعر كث من الجانبين و منتصفه بلا شعر إطلاقا يقف متحركا , ابتسم بينيتو و قال :


-هذه هي المدونة الأولى للكتاب !


لم يكن رانمارو إلا الوحيد الذي فعل ذلك ,سرعان ما سارع البقية لتقليده , نظر نحو بينيتو و تمتم :


-المدونة الأولى ؟!


ابتسم له بينيتو ثم قال :


-نعم عزيزي , المدونة الاولى ..


ثم صمت حتى يتيح للجميع الانصات , فانتظر ثواني حتى انتهوا جميعا من أداء التعويذة , تابع بينيتو شرحه قائلا :


-المدونة هذه هي تسجيل للحصة التي يتم فيها شرح الدرس , حيث يتم تسجيلها سحريا في الصفحة في حين أراد الطالب مراجعتها في أي وقت , كما تفعلون الآن ..


قالت فتاة تجلس أمام رانمارو تماما :


-لكنك قلت أنها الأولى , فهل يوجد غيرها ؟!


ابتسم بينيتو وقال :


-ملاحظة جيدة ريريسا , نعم يوجد غيرها , فبامكان مستخدم الكتاب إضافة مدونته الخاصة به , من تسجيل له وهو يذاكر , حتى تسجيل للحصة التي تم شرح فيها الدرس , هذا ما يعني ..


صمت قليلا , فكر الجميع فيما يعنيه , فاندفع شاب يقول :


-هذا يعني أن الكتاب المستعمل أكثر إفادة لنا من الجديد ؟!


ابتسم بينيتو له و قال :


-نعم , معك حق أوكاهيتو , فالكتاب القديم المستعمل في عالمنا يكون ذي قيمة عن الكتاب الجديد , كذلك الكتب الخاصة بشخصيات عظيمة في عالمنا يصبح لها قيمة مرتفعة , و لا يسهل الحصول عليها !


نظر رانمارو مرة أخرى نحو الكتاب , ثم قال :


-ولكن كيف سنستفيد من مجرد النظر لهم وهم يتحركون ؟!


كان يحدق بالشخصيات التي تتحرك و الرجل الذي يتكلم دون كلام مسموع , اقترب بينيتو منه , ثم أمسك بيده اليمنى التي تقبض على عصاته , و وضع طرفها لتمس سطح الكتاب , شهق رانمارو في فزع , فقد شعر بسائل ثلجي يسري من عصاته نحو جسده , نحو ذراعه اليمنى , نحو رقبته , ثم وصل إلى رأسه , شعر بصمت مطبق بعدها , كانت عيناه مغلقة , سمع صوت شخص غريب يتحدث , فتح عينيه , فوجد نفسه أمام الرجل الأصلع وجها لوجه , شعر بالفزع , لكنه لم يحرك ساكنا , فقد كان كالمتجمد في مكانه , تابع الرجل شرحه وهو يستمع له أراد النظر لجانبه , لكنه لم يقدر , حيث شعر كأن الصمت يحيط به مرة ثانية , و الظلام يكتنفه , ثم بالبرودة ذاتها تخرج من رأسه , مرورا بعنقه , ثم ذراعه اليمنى , منتهية بعصاته , فتح عينيه , شعر بابتلال جسده بعرقه الغزير , أنفاسه المتلاحقة التي ظن كأن روحه ستخرج معها , حدق فيمن حوله في ذهول , كان بينيتو مندهشا هو الآخر , تمتم رانمارو :


-ماذا حدث ؟!


كان بينيتو يتفحص جسده , بعدما انتهى قال له :


-هل رغبت في النظر خارج إطار المكان الذي كنت تحتله ؟!


لم يفهم رانمارو مقصده ,لكنه بعد لحظات استطاع إدراك مغزاه , فقال :


-نعم , نعم ,لقد رغبت في النظر حولي , لكن لم أستطع , فماذا حدث ؟!


ابتسم بينيتو له مطمئنا إياه ثم قال :


-كلا ,لا شيء , مجرد أنه لا يسمح لك بالنظر سوى من خلال عيني الشخص الذي قام بتسجيل المدونة , لهذا حدث لك هذا الأمر من المجهود , خاصة و أنك رغبت في النظر و بشدة , المرة الأخرى لا تفعل هذا ..


ابتلع رانمارو ريقه , أخذ يلتقط أنفاسه في هدوء كي يعود لطبيعته , في الوقت الذي كان مغمضا عينيه حتى يتجنب نظرات زملائه , بعد عدة دقائق كان قد أمضاها بينيتو في شرح طريقة الدخول للجميع , كان ينصت له حين يقول شارحا :


-كل ما عليكم فعله هو ملامسة طرف العصا أو الإظفر للكتاب , فستدخلون في عالم المدونة مباشرة , لا تحاولوا الخروج عما ترونه , فأنتم مقيدون بعالم مَن سجل المدونة , حتى لو كنت أنت من سجلها , فقط انصت و اسمع بتأني حتى تستفيد من الدرس ..


أمضى عدة دقائق بجوار كل طالب يجعله يدخل في عالم المدونة ثم يخرج منها , لكنه قد شعر بالطمأنينة حينما خرج الجميع في حال مزرية مثل حالته , بل بعضهم كان في حالة أسوأ , فتح عينيه ببطء , حدق بإيسامي الذي كان يلهث بشدة , و ريميكا التي كان لونها أصفر شاحب , بعدما انتهى بينيتو من مساعدة الجميع قال :


-بعدما انتهينا من هذه التجربة الصعبة التي كان لابد منها ..


كان الجميع يحدق فيه بحنق شديد , ويرغبون في تقطيعه إربا ,فتابع وهو يبتسم :


-و أعرف أنكم ترغبون الآن أكثر من أي شيء في الدنيا بتقطيعي إربا ,لكني لن أسمح لكم..!


كان يتحدث بطريقة مزاحية , لكن هذه هي الحقيقة , فمهما حاولوا لن ينجحوا في مساس شعرة واحدة منه , فصمت الجميع منصتا له في قهر , فتابع :


-التجربة هذه كان لابد منها , فمهما أخبرتكم عنها لن تشعروا بها مثلما تشعرون الآن , على أية حال لقد انتهت التجربة المريرة على خير , نأتي للمهم , كيف نقوم بتكوين مدونة شخصية ؟!


أعاد السؤال الاهتمام للجميع مرة أخرى بنجاح , فتنهد بينيتو و تابع :


-حينما نريد فعل هذا الأمر نقوم بقلب الكتاب , بحيث تكون الكلمات معكوسة , ثم نقول التعويذة ذاتها الخاصة باظهار الكلام مرة أخرى , بعدها سيتم تسجيل كل شيء في الحصة , ثم في النهاية نقوم بأداء نفس التعويذة بنفس الطريقة فينتهي التسجيل !


لم يكد رانمارو يمسك كتابه حتى قال بينيتو محذرا :


-ماذا ستفعلون ؟!

د. أحمد خشبة
16-07-2007, 08:40 PM
قالت له فتاة كانت تجلس وراء رانمارو :


-نريد تجربة التعويذة !


ابتسم بينيتو و قال :


-ربما في الحصة القادمة !


اتسعت أعين الجميع دهشة , نظر رانمارو في ساعته فوجدها الواحدة , في حين تابع بينيتو:


-لقد مر الوقت بسرعة , أعرف , لكن لا بأس , هكذا تكون دوما الحصة الأولى في الدراسة , هيا , فلتغادروا للحصة التالية !


نظروا لبعضهم البعض في حيرة , ثم أخذوا يضعون كتبهم في حقائبهم , و لم يتحركوا بعدها , نظر نحوهم بينيتو و قال :


-ماذا هناك ؟!


قال رانمارو :


-لا نعرف كيفية الخروج !


ابتسم بينيتو و لم يجبهم , لكنه أشار باصبعه السبابة الأيسر نحو الأعلى , فنظروا لسقف الحجرة , لكنه كان عاديا , فهم رانمارو ما يقصده بينيتو كما فعلت الأختان ران و رين , فرفعوا أيديهم لأعلى , فأمسك كل منهم بحبل خفي , جذبه مرتين , فإذا به في الردهة الواسعة مرة أخرى , ظل رانمارو منتظرا حتى التحق به إيسامي و من ورائه ريميكا تتجاذب أطراف الحديث مع الأختين شاهيرو , قبل أن يتحرك ناداه شخص فتوقف , كان أوكاهيتو , لم يكن رانمارو قد قابله من قبل , لكنه سمعه ذات مرة يتحدث مع أكيهيرو , اقترب منه الشاب و قال :


-كيف حالك رانمارو ؟!


ابتسم له الأخير في مودة و سلم عليه , فتابع أوكاهيتو :


-أنا اسمي أوكاهيتو , من عائلة الأسد المائي , كيف حالكما شاهيروتا شاهيروسا ؟!


ابتسما في خبث و قالت شاهيروسا :


-لو لم تكف عن منادتنا بهذا الاسم لدبرنا لك فخا لا خروج منه !


ابتسم هو الآخر بخبث و قال لهما :


-تعرفانني جيدا , لا أخاف شيئا , كذلك ..


قالها و تحرك نحو إيسامي :


-لا آبه لمن يتحدث كثيرا , كيف حالك إيسامي ؟!


شعرت الفتاتان بالحنق الشديد و نوعا من الإهانة من طريقة كلام أوكاهيتو معهما , لكن قول إيسامي قد أسكتهما حين قال :


-أنا بخير حال , كيف حالك أنت أوكاهيتو ؟!


ابتسم و قال له :


-أنا جيد , من هذه الجميلة ؟!


قالها وهو يقترب من ريميكا التي احمرت وجنتاها , فقال رانمارو وهو يمسك بذراعه :


-إنها ريميكا ..


ثم جذبه نحو و تابع :


-وهي من أصدقائي !


ابتسم له أوكاهيتو و قال :


-لكنك لا تحبها ..


ضيق رانمارو من عينيه و تابع أوكاهيتو :


-أعرف التي تحبها , أل..


لم يكمل أوكاهيتو كلماته , حيث اندفعت أبخرة حمراء داكنة من حول جسد رانمارو , كانت أشبه بفوران بركان , سيثور في وجه أوكاهيتو الذي بدا الذعر في عينيه و تمتم في سرعة:


-اعذرني , لم أقصد , لم أقصد ..


أسرعت ريميكا بامساك رانمارو و جذبه بعيدا عنه , و قالت له :


-اهدأ قليلا , كان يمزح معك !


هدأ رانمارو وهو يحدق في أوكاهيتو الذي بدا شاحبا , نظر حوله , وجد الجميع يحدق به في ذعر , تحرك نحو الممر دون أي حديث إطلاقا , فتبتعته ريميكا مسرعة , و من ورائها جاء إيسامي و معه الشقيقتان , أما أوكاهيتو فقد قام من مكانه حيث جلس على الأرض من ذعره , و نظر حوله ثم سار في إحراج شديد نحو الممر , حينما انتهى إلى الردهة الواسعة وجد رانمارو واقفا مع ياكو و الأصدقاء يتحدثون , فتحرك نحو رانمارو وقال :


-أعتذر عن سوء تصرفي , لم أقصد شيئا حقا !


حدجه رانمارو بنظرة جانبية ثم قال :


-حسنا , لكن لا تكررها مرة أخرى , لا أحد يعلم ما كان سيحدث لك لولا تدخل ريميكا !


نظر أوكاهيتو لريميكا نظرة شكر و عرفان و قال :


-شكرا لكِ عزي.. بلع بقية عبارته حينما نظر نحوه الجميع و معهم رانمارو , فاستدرك مسرعا :


-أعني أيتها الصديقة !


ابتسمت ريميكا و قالت :


-لا شكر على واجب صديقي , ولكن فيم كنت تريد رانمارو ؟!


اتسعت عينا أوكاهيتو قليلا كمن تذكر أمرا غائبا عنه منذ زمن , فاستدرك بسرعة :


-كنت أريده بخصوص موضوع الجم..


لم يكمل كلامه , حيث نظرة رانمارو الضيقة كانت كفيلة بإعلامه أنه يتحدث عن الموضوع في المكان الخاطئ , نظر رانمارو حوله في صمت , ثم ترك الأصدقاء و سار ببطء نحو الجانب حيث توجد هناك لوحة الطلبة الذين يتهامسون من خلف المدرس , تحرك أوكاهيتو بعدما تبادل النظرات مع ياكو و إيسامي حتى وقف بجواره ثم قال:


-ما رأيك ؟!


تلفت رانمارو حوله و قال هامسا :


-لا أظن أن الأمر علني كي نقوله هكذا !


رفع أوكاهيتو أحد حاجبيه في غرابة , ثم قال :


-لقد ظننت ..


قال رانمارو له هامسا :


-كلا , ليس كما تظن , الأمر سري للغاية , و ستعرف السبب فيما بعد !


قال له أوكاهيتو وهو يحاول الاستنتاج :


-هل الأمر متعلق بالأسرى ؟!


نظر رانمارو له بغرابة ,فقال أوكاهيتو :


-ليست الشقيتان فقط محبي الحركة في العائلات , نحن أيضا نحب التحرك كثيرا !


هز رانمارو رأسه متفهما ,ثم قال :


-حسنا , لكن في الوقت الحالي لا يجب التحدث عن هذ..


بتر رانمارو عبارته حينما شعر بأن هناك من يتنصت عليهم , تلفت على يساره , فوجد ران واقفة تحدق في اللوحة و تحدث أختها كأنها تشرح لها الأمر , لكن لم يكن لحديثهما أي علاقة بالفن بتاتا , توقف رانمارو محدقا فيهما و شبك ساعديه أمام صدره وعلى شفتيه ابتسامة خفيفة , فتوقفتا عن الكلام , التفتا ناظرتين إليه , لوحت إحداهما في براءة مصطنعة له في حين قالت الأخرى :


-كيف حالك رانمارو ؟! كنا نمر فق..


بترت عبارتها إثر قول أوكاهيتو :


-لا داعي لإخفاء الأمر , لقد سمعت أكيهيرو ينطق باسميكما من وسط الأسماء التي قد أخبرها بالأمر !


نظرت الفتاتان لبعضهما في صمت , ثم ضحكتا و قالت ران :


-حسنا حسنا , نحن نعرف بالأمر ..


فتابعت رين :


-ونريد الاشتراك معكما !


أخذ رانمارو نفسا عميقا ثم أخرجه , كان يفكر لماذا فعل أكيهيرو هذا الأمر , لكنه سرعان ما شكره على ذلك , فجميع من عرف به هم أقوى أقوياء جيله , و بالتالي سيساعدونه فيما يرغب , ابتسم لهما , ثم استدار مبتسما لأوكاهيتو و قال :


-يوم الجمعة إجازة للجميع , سوف نقوم بعقد لقاء سري عند غابات جابريث !


اتسعت عينا الفتاتين و كذلك أوكاهيتو الذي قال بصوت خفيض :


-هل ترغب في عقد الاجتماع داخلها ؟!


ابتسم له رانمارو ولم يجبه , لكنه تحرك بعيدا عنهم , نحو شخص يتخذ مجلسا بمفرده , كان دايسكي , اقترب منه رانمارو و جلس بجاوره واضعا كوعيه على المنضدة ساندا بهما رأسه , محدقا في دايسكي الذي كان يحدق به , فقال الأول :


-كيف كان حال درس الرعاية بكائناتنا السحرية الصغيرة ؟!


أجابه دايسكي في برود :


-لم يكن درس رعاية بالكائنات السحرية على أية حال , كان درس تعليم كيفية التعامل مع هذه الكتب الغبية !


ابتسم رانمارو , فعلى ما يبدو أن الجميع قد مر بنفس تجربته المريرة , تنهد دايسكي و تلفت حوله ثم قال :


-أريد أن أسألك سؤالا ..


التفت له رانمارو بانتباه , فتابع دايسكي :


-لماذا تريد مصادقتي ؟!


ابتسم رانمارو من السؤال , فهذا يعني أمر واحد , دايسكي يفكر في اتخاذه كصديق , فقال :


-المرء لن يسير في العالم وحيدا صديقي !


ابتسم له بود , لكن دايسكي لم يبتسم , بل قال :


-لكنك لم تجبني على سؤالي ..


تنهد رانمارو , كان يعرف أنه يستفسر عن سبب تدخله بينه و بين إيسامي , نظر رانمارو نحو بقية الردهة و قال :


-لو نظرت إلى داخل هذه الردهة , ستجد الجميع يضحك و يلهو , غير مهتمين بما سيحدث غدا , لا يعرفون الخطر المحدق بهم , الذئاب التي تتربص بفريستها حتى ترنو إلى الراحة و تقوم بتمزيقها بأنيابها الحادة ..


كان يتحدث بنبرة حزينة , التفت نحو دايسكي و تابع :


-أنا أريد للقرية الاستمرار , و هذا لن يحدث و هناك خلافات فيما بيننا , كان لابد لي من التدخل عزيزي , كان لابد من حسم الخلاف , نعم التنافس الشريف شيء جيد , لكن التنافس على الزعامة سيقسم العشيرة , و أنا لا أريد هذا , لهذا تدخلت , حتى أنهي هذا الجدال فيما بيننا لنلتفت إلى ما هو أهم من هذا كله , إلى مصلحة قريتنا , إلى حياتنا و أرواحنا التي على المحك ..


ضيق دايسك من عينيه و تمتم :


-هل هناك خطر قريب ؟!


ابتسم له رانمارو محاولا طمأنته , لكنه لم ينجح , تلفت حوله , فلم يجد أحد منتبه لهما , فقال بصوت هامس :


-بعد ستة أشهر من الآن , سوف يحدث هجوم قوي على القرية , هجوم من كارا ..


شعر رانمارو بانتفاضة جسد دايسكي على الرغم من بعده عنه , التفت بسرعة محدقا فيه ,فوجد وجهه شاحبا , فقال رانمارو مستفسرا :


-هل أنت بخير ؟!


لم يجبه دايسكي على سؤاله , إنما تمتم :


-لهذا السبب ترغب في تكوين جماعتك الخاصة ؟!


أومأ رانمارو برأسه , ثم قال :


-الأمر أعقد مما تتصور ..


أجابه دايسكي :


-بل أنا أعرف تماما ما تتحدث عنه ..


ثم حدق بعينين زائغتين في رانمارو و قال :


-لا أمل لنا أمامهم !


شعر رانمارو بالحنق الشديد على هذا الاستسلام , فقال في صوت غاضب حاول أن يجعله منخفضا بقدر استطاعته ووجهه يقترب من وجه دايسكي :


-لا تقل هذا أمامي مرة ثانية !


اتسعت عينا دايسكي محدقا في عيني رانمارو ,محدقا في الاصرار الذي يفيض منها , تابع رانمارو :


-لم أفعل هذا كله كي يضيع في النهاية , أفضل الموت على حدوث كهذا !


كان يتحدث بصوت عال هذه المرة و بعصبية لفتت انتباه الجميع , توقف الكل عن الكلام و الحركة و التفتوا محدقين به , كان يلهث من شدة غضبه , لكنه لم يحرك عينيه عن عينا دايسكي , الذي كان مصدوما من طريقة تفكير قائده , لكنه ابتسم , و ربت على كتف رانمارو و قال له :


-نِعم القائد أنت !


كان موقفا غريبا للجميع , لكن الفرصة لم تأتِ كي يعلق أحد أو يستفسر , حيث ظهر موري حاملا زاتينيا على كتفه و قال :


-الراحة انتهت , حان وقت الحصص التالية !


قالها ثم حدق في رانمارو الذي لم يزل عنه غضبه بعد , لم يكن يتصور أن هناك في الكون من يفكر مثل تفكير دايسكي , شعر ياكو بالشفقة على أخيه , هو يعلم مدى اصراره و عزيمته , كذلك مدى تهوره , لكنه يحب كل هذا فيه , فلولا هذا المزيج العجيب لما كانوا يقفون الآن داخل كانسورو , داخل أسوار قريتهم , أما موري فكان يبتسم لرانمارو و في عينيه نظرة فخر غريبة , تحرك الأخير نحو موري في صمت دون النظر لأحد , في حين كانت جميع العيون ترقبه , كان درس الوصفات هو التالي مع موري , مع نفس مجموعة إيسامي و أوكاهيتو , تحرك إيسامي نحو رانمارو بسرعة وراء موري قبل أي شخص , و عندما سار معه تمتم :


-لا تحمل من دايسكي , رغم عجرفته و غروره , لكنه طيب القلب !


نظر نحوه رانمارو و لم يجبه , فهو لم يكن حزين منه , بل كان حزين من نفسه , كيف فقد أعصابه بتلك السهولة , يجب عليه التدرب على امساك أعصابه جيدا , كانوا يسيرون وراء موري الذي توقف عند الممر الأول , كان يبدو أنه ممر الوصفات , لم تمض لحظات حتى لحق به الجميع , وقفت ريميكا بجواره و همست :


-علام كان كل هذا ؟!


نظر نحوها رانمارو ولم يجبها , فابتسمت و قالت :


-يبدو أنه نجح في إثارة غضبك أيها العنيد !


ابتسم رانمارو رغما عنه , فلكزته في كوعه شاهيروتا وهي تسير بجواره , التفت ناظرا لها , فقالت :


-هذا جزاءك لأنك فضلت الجلوس مع هذا المغرور !


ابتسم و قال لها :


-كلا , لم يكن غروره هو السبب !


رفعت إحدى حاجبيها في دهشة منها , لكنها لم تعلق حيث وصلوا إلى ردهة واسعة , تبدو مثل ردهة مبنى التعاويذ , قال موري :


-مرحبا بكم في مبنى الوصفات , هيا , فالدرس أوشك وقته على البداية !


قالها و ضرب الأرض بقدمه , فحدث تصدع خفيف بها , ارتفعت قطعة مربعة الشكل من الأرضية حاملة معها موري , ثم طارت بسرعة فائقة نحو الحائط المقابل , فاصطدمت به , وضع الجميع أيديهم أمام وجوههم في حركة تلقائية , لكن لم يسمعوا أي صوت للارتطام , فنظروا نحو الحائط , فلم يجدوا موري و لا زاتينيا , تلفت رانمارو نحو إيسامي , فابتسم في مكر , ثم نحو الأختين شاهيرو و الأختين ران و رين و معهما كانت تقف ريميكا , ضربوا الأرض بأقدامهم جميعا في وقت واحد تقريبا , حدث التصدع , ارتفعت قطعة من الأرض شعر معها رانمارو أنه يكاد يقع , لم تمهله القطعة وقتا ليمسك اتزانه , فاندفعت به في سرعة شديدة صرخ معها وهو يتجه صوب الحائط و يشرف على السقوط حتى اصطدم به , فشعر أنه قد سقط على الأرض , و تدحرج , فتح عينيه , فوجد موري يقف أمامه مبتسما , تلفت حوله فوجد نفسه في حجرة غير التي كان بها , و من حوله جميع أصدقائه و بقية أعضاء فصله على الأرض يتألمون قليلا , قال موري :


-لا تقلقون , ستعتادون على تلك الطريقة حتى تستخدمونها بكل سهولة !


وقف رانمارو و الجميع معتدلين و أخذوا يعدلون من هندامهم , التقط كل منهم حقيبته و اتجه نحو مقعده في صمت , تمتمت ران في حنق :


-يا لهذه الطريقة الجميلة للدخول !


لم يعلق رانمارو , فكان يشعر أن ظهره قد انقسم نصفين , جلس في صعوبة وهو يتخيل كيفية الخروج , لكن أنهى موري هذه الأفكار بقوله :


-أعتقد أنكم قد جربتم طريقة استخدام كتبكم !


كانت بداية موفقة , حيث تذكر الجميع ما حدث آنفا فزادت أوجاعهم , كذلك شعروا بعدم الأمان من بدء الحصة بطريقة الدخول المرعبة هذه و الحديث عن هذه الطريقة الخاصة في التعليم , تحرك موري صوب حقيبة جلدية بنية اللون و فتحها و أخرج منها قارورة فارغة , ثم أشار لرانمارو كي يأتي له , شعر الأخير بالتردد , فهو أصبح لا يأمن شيئا في هذا العالم الغريب , لكنه عاد و أشار له مرة ثانية , فقام رانمارو من مكانه و تحرك نحو موري و شعوره بالألم قد تضاءل قليلا , فقال له موري :


-بالطبع تعرف كيفية أداء تعويذة الجناح ؟!


قال له رانمارو في ملل :


-نعم بكل تأكيد !


فقال له موري وهو يبتعد عنه حتى يصبح في مواجهته :


-هيا قم بها !


شعر رانمارو بالتردد ,فقرر إخباره عن الأمر , فقال :


-لكن أنت تقف في مجال تعويذتي !


ابتسم له موري وقال :


-لا شأن لك بي , فقط قم بأداء التعويذة !


لم يجادله رانمارو , بل رفع عصاته و قال :


-تسوباسا شوجوشا !


اندفعت سحابة خفيفة حمراء في سرعة لتغطي المكان الذي يقف فيه موري , الذي قفز لأعلى و قال :


-سينتراك !


لاحظ رانمارو كما لاحظ الجميع أنه لا يمسك القارورة معه , كذلك لاحظوا بعد قول التعويذة أن هناك ما يشفط السحابة الحمراء من رانمارو حتى لم يبقيها , حدقوا في دهشة نحو هذه القارورة الصغيرة التي أصبح بداخلها سائل وردي قليلا , هبط موري بسرعة و التقط قارورته ثم اشار لرانمارو بالجلوس , بعدما جلس قال :


-لاحظتم بكل تأكيد ما حدث , لكني سأشرح لكم الأمر ..


قالها و وضع القارورة على مكتبه و تابع :


-الوصفات فن معقد , لكنه مهم للغاية , في دروس التعاويذ ستدرسون كيفية إلقاء التعاويذ , أنواعها , أما في درس الوصفات , فستعلمون كيفية تخزين التعويذة داخل قارورة , و تحويلها إلى سائل وصفي , بحيث يمكنك استخدامها في أي وقت آخر دون الإضرار بطاقتكم الروحية !

د. أحمد خشبة
16-07-2007, 08:42 PM
لم يبد على الجميع الفهم , فأمسك بالقارورة و قال :


-مثلا هذه القارورة قمت بتخزين تعويذة رانمارو داخلها , أنا لا أعرف كيفية أدائها , لكن..


قالها و ألقى بالقارورة أمامه فاصطدمت بالأرض و انفجرت إلى شظايا , لكن صوت انفجار عال ظهر مصاحبا لظهور الجناح بصورته التي يعرفها رانمارو , جناح أحمر ضخم تسبب في تدمير جزء من الحائط المقابل , ظل الجناج في مكانه مستقرا في الهواء دون حراك لمدة قاربت على الدقيقة , خلالها قام رانمارو مذهولا و أخذ يتحسس جناحه , نفس قوته , نفس تكوينه , تراجع في سرعة قافزا للخلف , شهر عصاته و قال :


-هينوتا كومارو !


اندفعت كرات نارية بسرعة من عصاته نحو الجناح لتصطدم به في قوة , هو يعرف مقدار قوة جناحه , بعدما انتهى من قذف ما يقرب من عشر كرات نارية نحوه , و تناثر الدخان الأحمر الذي غطى على الرؤية , هبط نحو الأرض مرة أخرى , اقترب من الجناح , شهق في شدة حينما انكشف الدخان , لم يتأثر الجناح , ابتسم موري من ردة فعل رانمارو و قال:


-الوصفة تأخذ التعويذة بنفس قوتها , و تخزنها , حينما يتم استخدامها , يتم تكوين التعويذة بنفس القوة و المستوى التي كانت عليه حين إلقائها , كما ترون الآن ..


كان رانمارو لا يزال مندهشا من الأمر , واقفا أمام جناحه يتفحصه , لم يتأثر جناحه قط بهذه الكرات من قبل , هو يعرف ذلك , لكن الوصفة هذه رائعة , هكذا تمتم في داخله , نظر نحو موري باحترام , ثم تحرك نحو مقعده و جلس فيه في الوقت الذي اختفى فيه جناحه , فهو إن لم يمده بالطاقة يختفي في غضون دقيقتين , ظل محدقا في موري المبتسم من ردة فعل رانمارو الغريبة , فهو في داخله قد أيقن من إدراك رانمارو للأمر , التعاويذ شيء و الوصفات شيء آخر تماما , ربما يقاتل المرء بالوصفات فقط , و بإمكانه هزيمة الكثير دون إهدار طاقته الروحية , أمر عظيم نعم , لكنه صعب , أخذ موري بقية الحصة يشرح لهم كيفية تكوين وصفة من التعاويذ البسيطة , حيث أخبرهم أنه كلما زادت طاقة التعويذة كلما زادت صعوبة تحويلها إلى وصفة , ثم أعطى لهم واجبا بتكوين وصفتين عن تعويذتين يختارهما كل فرد كما يشاء , و أعطى كل واحد منهم قارورتين , وضع الجميع كتبه داخل حقائبهم , و توقفوا كي يخرجون من المكان , لكنهم تذكروا ما حدث سابقا , فابتسم موري و قال :


-لا تخافوا , فقط حاولوا ألا تعدلوا من إتزانكم حينما يختل , فإذا حاولتم ذلك فستقعون أرضا , اتركوا أنفسكم مع الاندفاع !


كان من السهل الكلام و من الصعب التطبيق , فحينما خبط رانمارو بقدمه على الأرض , حدث التصدع الخفيف مسببا بقطعة من الأرضية في الصعود لأعلى , ثم شعر بفقدان وزنه , ففي تلقائية حاول أن يعدل من وضعيته , لكن القطعة تحركت به في عنف صوب الحائط , فاصطدم به وشعر بأنه يزحف على أرضية الردهة , توقف و قام من مكانه ساخطا على هذه الطريقة السيئة , لم ينجح أحد سوى إيريسا , التي كادت ان تقع لولا أن أمسكت نفسها في اللحظة الأخيرة , وصلت زاحفة على الردهة ثم توقفت , تلفتت حولها , ثم ضحكت , لقد نجحت في الخروج بتلك الصورة الجميلة , تحرك الجميع حانقا على موري و حصته عدا إيريسا , حتى وصلوا إلى الردهة الواسعة , وجد رانمارو ياكو يجلس مهموما , فجلس بجواره و قال :


-ماذا هناك أخي ؟! ألم يسر درس التعاويذ على ما يرام ؟!


نظر له ياكو وقال في حزن :


-بل كان شيقا لولا الواجب الذي أعطاه لنا بينيتو !


نظر رانمارو نحو بقية أصدقائه فوجدهم صامتين مثل ياكو , فقال :


-لا تحزنوا , من المؤكد أننا سنحظى ببعض المتعة في أدائها !


ابتسمت تاكامي له و قالت :


-أنا لست حزينة , أنا سعيدة من الواجب ..


بلعت عبارتها حينما نظر لها الجميع , فصمتت وسط ابتسامة رانمارو الذي قال :


-أتعلم شيئا ياكو , موري هذا عظيم فعلا !


جذب كلام رانمارو ياكو ليحدق به في لهفة , فتابع :


-نعم , عظيم للغاية , ستعرف هذا حينما تحضر درس الوصفات !


شعر ياكو بالاثارة , ثم تمتم :


-درس الوصفات , هذا بعد ساعة من الآن !


لم يكمل ياكو كلماته حتى ظهر ميوكو أمام الجميع و قال :


-من لديهم حصة الرعاية بالمخلوقات فليتبعني !


ودع رانمارو أخيه و أصدقائه و سار نحو الممر الذي كان يقف عنده ميوكو , كان الممر الرابع , سار داخله مع شاهيروسا التي كانت تنظر في حقيبتها , فقال لها رانمارو :


-ماذا هناك ؟!


أجابته في حنق :


-لا أجد القارورتين الخاصتين بي !


ابتسم رانمارو قال :


-بإمكانك الذهاب في زيارة لموري و أخذ منه ما تشائين !


نظرت له و ابتسمت ابتسامة باهتة على كلامه و علقت قائلة :


-كم أنت ظريف !


تركته و سارت بسرعة حتى توقفوا في ردهة واسعة , لم يعرف ماذا سيكون الأمر هذه المرة , توقف ميوكو و قال :


-درس رعاية بالمخلوقات , درس جميل و شيق , لكنه هام للغاية , فحيوانك السحري صديقك في كل الأوقات , هيا بنا !


قالها و قفز في الهوء تاركا جسده يسبح بشكل أفقي حتى يسقط على ظهره , شهق الجميع مما يفعله , لكنه لم يصطدم بالأرضية , بل اختفى فور ملامسته لها , نظر رانمارو و ابتسم , طريقة سهلة للدخول , قفز مع الجميع بحيث يسقط بصورة أفقية , ما إن لمس الأرضية حتى شعر بشيء غريب كأنه يجذبه , تلفت حوله , فوجد يدا هلامية فضية تمسك به , حاول الفرار , لكنها أمسكت به , بعدها مباشرة فتح عينيه , وجد نفسه نائما على الأرض , شعر بالغرابة , أين ذهبت اليد الفضية , لم يعرف , فاعتدل واقفا , ضبط هندامه , مثلما فعل الجميع , اندفع شخص يسأل ميوكو قائلا :


-أين ذهبت تلك اليد الفضية ؟!


ابتسم ميوكو و قال :


-اليد الفضية هي تلك الحجرة , وقتما لامستكم فستدخلوها , و إن لم تلمسكم فلن تستطيعوا دخولها , هيا , فلدينا درس طويل !


تحرك نحو جانب الحجرة و أخرج كتابا ووضعه أمامه , كان ضخما للغاية , نظر داخله بعدما فتحه و قال :


-هيا , افتحوا كتبكم الخاصة و من يرد التسجيل فليتفضل !


كان رانمارو قد فعل كل هذا قبل أن يقوله , فقد فتح كتابه , نشطه و أظهر الكلمات , قام بعدها بقلبه و ألقى بتعويذة التسجيل , ثم عدله لينظر نحو ميوكو بانتظار الدرس , أخذ ميوكو يقول :


-درسنا اليوم عن كيفية التعامل مع الحيوانات السحرية , قد لا تتوقعون هذا , لكن الحيوانات لديها مشاعر و أحاسيس , لديها ذاكرة قوية للغاية , ربما تعاملونها يوما بجفاء , فتوقعوا أنها سترده لكم في يوم تحتاجونها فيه ..


شعر الجميع بالغرابة , فتابع ميوكو :


-بالطبع هي ذكية و تعرف كيف تقدر الأمور مثلها مثل أي إنسان عادي , لهذا فإن كنت في مزاج سيء فلا تخف من أن تحمل أي ضغينة لك , الأمر الآخر ..


تمتمت شاهيروتا :


-أهناك أمر آخر , حسنا , ماذا تريد هذه الحيوانات بعد هذا , حياة منعمة مترفة ؟!


ضحك رانمارو و إيسامي و شاهيروسا كاتمين ضحكاتهم بصعوبة على قولها بطريقة ساخرة , لم يبدُ على ميوكو أنه قد سمع ما قالته , كذلك كانت ريميكا مشغولة بأمر ما مع الأختين ران و رين , فتابع ميوكو قائلا :


-الأمر الآخر هو أنها ستتحدث يوما ما !


بدا الأمر غريبا على الغالبية , لكن على رانمارو و معه ريميكا لم يبدُ غريبا قط , فهم قد قابلوا من يتحدث بالفعل , أخذ ميوكو بقية الوقت يحدثهم عن كيفية التعامل , و كذلك أن الاسم ليس مجرد واجب على الشخص بل هو هديته لحيوانه , انتهت الحصة المملة ببطء شديد خلاف ما حدث سابقا في حصة موري , خرج الجميع بنفس الطريقة التي دخلوا بها , حيث قفز كل منهم نحو الأرض حتى اصطدم بها فوجد نفسه في الردهة الواسعة مرة أخرى , اعتدل رانمارو في الوقت الذي قال إيسامي فيه :


-حصة مملة للغاية , لا أجد لها فائدة !


وافقته ريميكا بعدما انضمت له و لرانمارو ومعها الأختين , فقال رانمارو لها :


-يبدو أنكِ وجدتِ أصدقاء جدد !


ابتسمت ريميكا , فقالت ران :


-ريميكا طيبة القلب , حقيقة هي هدية لمن يعرفها !


ابتسمت ريميكا خجلا , في حين شعر رانمارو بالسعادة لها , فها هي قد وجدت من يشعرها بقيمتها , الأمر الذي فشل هو و أصدقائه في أن يجعلوها تشعر به , اتجه نحو الردهة الكبرى , فلم يجد سوى أعضاء الفرقة الرابعة , كان ماسارو جالسا مع شاهيرونا يتحدثان حتى ظهر رانمارو الأصدقاء , فاتجهوا نحوهما و سلموا عليهما , ثم جلسوا جميعا , قالت شاهيرونا :


-لقد أخبرني ماسارو عن أمر هذه الجماعة ..


اندهش رانمارو قليلا و نظر نحو ماسارو الذي قال بسرعة :


-لقد سمعت صدفة عن أمرها حينما تجادلتما أنت و دايسكي !


هز رانمارو رأسه متفهما , ثم التفت حوله و قال :


-المكان هنا لا يعد مناسبا للكلام , لكن هناك موعد للتجمع يوم الجمعة عند غابات جابريث!


لمح رانمارو في أعين ماسارو و شاهيرونا نفس ما لمحه في أعين ران ورين , لكنه لم يأبه لذلك , بل شعر بنوع من الطمأنينة , فلن يكون هناك أحد في الجوار , أخذوا يتحدثون خلال الساعة المتبقية عن الدرس الممل , و كيف كانوا يتمنون الرحيل فجأة من المكان , سأل رانمارو عن حال أخيه , فقالت شاهيرونا له :


-لقد تصادق مع دايسكي و أصبح سعيدا بهذا ..


ابتسم رانمارو , و قال :


-هذا جيد , أتمنى أن يصبح دايسكي صديقا للجميع ..


قالت شاهيرونا مباشرة :


-كم أتمن..


بترت عبارتها و ظهر الخجل على وجهها و تمتمت بكلام غير مفهوم , فابتسم رانمارو و ماسارو و أوكاهيتو الذي كان يجلس معهم , ثم قال :


-هل لي بسؤال رانمارو ؟!


قال له رانمارو بتلقائية :


-نعم تفضل !


بدا التردد على أوكاهيتو الذي قال :


-لكنه سؤال شخصي !


توقف الجميع عن الكلام و التفتوا محدقين برانمارو الذي أومأ برأسه موافقا , فقال أوكاهيتو :


-لقد عرفنا جميعا عن أمر هذا الغريب الذي فعل كل هذه الأمور لوالديك و للقرية , لكن ألم تفكر في السبب وراء ذلك ؟!


بدا السؤال غريبا حقا , فتمتم رانمارو :


-السبب وراء ذلك ؟!


أومأ أوكاهيتو برأسه موافقا و تابع :


-نعم السبب , فأنا قد فكرت في الأمر كثيرا , من هذا الذي يتحمل كل هذه المشقة كي يدمر القرية , بل و يقوم بنصب مكيدة طويلة تستمر لمدة خمسة عشر عاما , كل هذا لابد له من سر خفي لا نعلمه , ألم تفكر في السبب الذي دفعه لفعل هذا ؟!!


نظر رانمارو نحو الأرضية و سرح فيها للحظات , لم يأتِ على تفكيره قط أن يفكر في السبب وراء فعلة الغريب , أوكاهيتو مصيب في تساؤله , لماذا تكبد هذا الغريب كل هذه المشقة ؟! لقد أخبره أنه تركه يعيش بل وساعده على ذلك بتحكمه في ساكورا كي تقتل الساحر من أجل دفعه للحياة السحرية , بل و ساعده على معرفة شخصيته و كذلك على تدريبه حينما أرسل له كايتو , كان من الممكن أن يقتله , لكنه لم يفعل , بل ساعده كي يكبر ويكبر حينها عندما يقتله سيكون انتقامه بشعا بحق , لم يفكر هكذا من قبل , نظر رانمارو نحو أوكاهيتو و قال :


-لا أعرف , لا أجد أي تخمين لهذا الأمر !


نظر أوكاهيتو للجميع و قال :


-أعتقد أنه لكي نعرف شخصية هذا الغريب لابد و أن نبدأ من هذه النقطة !


لمعت عينا رانمارو , فما يقوله صديقه صحيح تماما , لكي يعرف شخصية الغريب الحقيقية لابد له من معرفة سر الضغينة التي بينه و بين والديه و عائلته , بعدها يمكنه محاربته وهو يعرف معلومات عنه , لا أن يحارب عدوا مجهولا , شعر بالعرفان لأوكاهيتو , فقال له:


-نعم أنت محق , شكرا على توضيح هذه النقطة لي !


ابتسم أوكاهيتو في حين علقت ران :


-أقل ما يخرج من فيلسوفنا الكبير !


ابتسم أوكاهيتو خجلا , في حين تسائلت ريميكا :


-فيسلوف كبير ؟!


أومأت ران برأسها في حين تابعت شاهيروسا :


-نعم فيلسوف كبير , فهو يحب التعمق في الأمور و التفكير فيها و إخراج العديد من الأمور الخفية عن الجميع , على عكس أخيه , شينبو ..


قالتها وهي تشير نحو شخص يتحرك بسرعة ما بين الجميع , يحادث هذا و يلقي التحية على الآخر , فابتسم أوكاهيتو و قال :


-أخي يحب التحرك كثيرا , و لا يحب استخدام عقله كثيرا , يقول أنه لم يجد حتى هذه اللحظة ما يثير شغفه ..


التفت له رانمارو وتسائل :


-وماذا يثير شغف أخيك إذا ؟!


ضحك أوكاهيتو و قال :


-أمر سخيف للغاية , إنه يحب البحر !


ابتسمت ريميكا و قالت :


-أنا كذلك أحب البحر !


ابتسم لها أوكاهيتو وقال :


-كلا , لا أقصد البحر كبحر , فالجميع يحبه , لكني أقصد أمرا آخر ..


لم تفهم ريميكا كما لم يفهم رانمارو شيئا , فقالت شاهيروتا موضحة :


-ما يقصده أوكاهيتو أن شينبو يحب العيش داخل البحر , هو يرغب في إقتناء سفينة و السفر فيها داخل البحر و قضاء حياته كلها هناك !


ابتسمت ريميكا و قالت :


-ياله من حلم جميل !


ضحكت شاهيروتا في حين قالت ران :


-البحر الذي نقصده هو بحر الكويو العظيم , و ليست بحور الشومينتيكي العادية هذه !


لم تفهم أيضا ريميكا الأمر , فتابعت ران قائلة :


-في عالم الكويو يُقال أن تضاريس الأرض مختلفة عن تضاريس العالم هنا , فهناك بحر عظيم يفصل بين الممالك الثلاثة القديمة , يسمى ( بحر الكويو العظيم ) , البحر الذي تقول الأسطورة أنه تم تكوينه بواسطة ملوك الممالك الثلاثة قديما كشيء من تقسم الممالك فعليا و إيقاف الحرب القديمة السائدة ما بين أفراد جنسنا ..


قاطعها رانمارو بقوله :


-هل تعنين أن المناطق العازلة هي في الأساس مناطق تقابل البحر العظيم هذا في عالم الكويو ؟!


صدر صوت شخص يقول :


-نعم , هذا صحيح !


التفت الجميع محدقا في شينبو الذي جذب مقعدا من منضدة مجاورة و تابع :


-بالطبع كانت هذه هي الطريقة الوحيدة قديما كي يتم الفصل بين الممالك و بعضها !


علقت ريميكا قائلة :


-ولماذا يتكبد الجميع هذا العناء ؟! فمن السهل العبور من كل طرف للطرف الآخر !


أومأ شينبو برأسه نفيا و قال :


-كلا , فلكي يعبر جيش من منطقة داخل عوالم الكويو في مملكة نحو منطقة اخرى في مملكة ثانية عليه بعبور هذا البحر العظيم , لكن لم ينجح أحد قط في عبوره سليما !


ضيق رانمارو من عينيه و قال :


-لماذا لم ينجح أحد في عبوره ؟!


هز شينبو كتفيه و قال :


-لا أحد يعلم السبب تحديدا بصورة مؤكدة , لكن الأسطورة تقول أنه تم إلقاء تعويذة على البحر بحيث يمتص طاقة من يعبره , و بالتالي فسيكون ضعيفا منهكا حينما ينتهي من عبوره !


قال رانمارو فورا :


-هل أنت مجنون ؟! أتود العيش داخل مكان كهذا ؟!


ابتسم شينبو له و قال :


-دعني أكمل ما قالته الأسطورة ..


نظر رانمارو لأوكاهيتو فهز كتفيه كأنما يقول له : لقد أخبرتك و حذرتك , فتنهد و قال :


-حسنا , تابع , ماذا هناك أيضا ؟!


أخذ شينبو نفسا عميقا ثم زفره في بطء و تابع :


-تنص الأسطورة على أنه حينما تم عقد الاجتماع الأسطوري بين القادة الثلاثة رؤساء الجيوش الثلاثة , الجيوش المصرية و الترانسلفانية و اليابانية , تم الاتفاق على عدم القتال , و نظرا لحقيقة انعدام الثقة بين الجميع , قام رئيس عوالم الكويو حينها بعرض اقتراح وافقوا عليه جميعا , اقتراح بتقسيم عوالم الكويو إلى ثلاثة أقسام تشير إلى مناطق نفوذ كل مملكة , في الوقت الذي يتم تحديد مناطق فاصلة بينهم , هذه المناطق يتم ملئها بماء سحري خاص , و تصبح أرضا لأهل عوالم الكويو الذين كانوا منتشرين وسط أنحاء عالم الكويو كله , كذلك تقول الأسطورة أنه بعد إجراء هذا الاتفاق قام قائد الكويو بإلقاء لعنة على البحر و على أهل البيتويو جميعا , فمن ولد بعد هذا الاتفاق , تم ختم طاقته بختم مميز , الختم الذي يظهر في كرات الكوجان , و لكل مملكة ختم خاص بها , ومن يحاول عبور هذا البحر سوف يتم معرفة نوع طاقته من هذا الختم , و لو كان يقصد الذهاب إلى مملكة أخرى , ففي الوقت الذي تمس قدمه أرضية هذه المملكة ستختفي طاقته كلها و سيموت في مكانه فورا ..

د. أحمد خشبة
16-07-2007, 08:45 PM
صمت شينبو وسط حالة الترقب بين الجميع , فتمتم رانمارو :


-لازلت أقول عنك مجنون !


ابتسم شينبو و قال :


-لكنك لم تدرك أمرا هاما !


نظر نحوه رانمارو متسائلا , فتابع شينبو :


-طالما أنت داخل هذا البحر فلن يحدث لك أي شيء , لكن إن غادرته فستموت !


تمتم رانمارو :


-هذا يعني سجنا أبديا !


أومأ اوكاهيتو برأسه و قال :


-الأمر لا يقف عند هذا الحد , فجرت العادة أن نعاقب مجرمينا بإلقائهم في هذا البحر , و بالتالي أصبح مسكنا للمجرمين العتاة , الذين لا يقدرون على مغادرة البحر قط , كذلك به أهل الكويو الغامضين , رغم كل هذا فشينبو يرغب في الحياة هناك !


بدت الدهشة على وجه رانمارو الذي قال له :


-هل تعي ما تريد القيام به ؟! أنت تريد العيش داخل سجن طوال حياتك لا تقدر على الرحيل منه , مع مجرمين لا أحد يعلم مقدار قوتهم , في الوقت الذي يوجد هناك أهل الكويو الغامضين الأقوياء , ألا ترى كل هذا كفيل بعدولك عن أمرك ؟!


ابتسم شينبو و قال :


-بل هذه هي الإثارة الحقيقية !


رفع رانمارو إحدى حاجبيه في دهشة في حين تمتمت ريميكا :


-الإثارة الحقيقية ؟! كيف تفكر ..


ابتسم لها ولم يجبها , بل قام و غادرهم دون كلام , تنهد أوكاهيتو وقال :


-اعذرا أخي , فهذه دوما طباعه ..


في حين قالت ران :


-إنه مغرم بهذا المجنون منكاورع !


تسائل رانمارو :


-من منكاورع هذا ؟!


قال ماسارو :


-إنه أحد أبطال المملكة المصرية , تقول الإشاعات أنه كان ملكا على المملكة , و ذات يوم مر بجوار البحر فوجد سفينة تبحر فيه , كانت إحدى سفن المجرمين , كان معه ولده الوحيد , فوجد سهام تنطلق من داخل السفينة لتصيب الجميع , لكنه استطاع الدرء عمن كانوا معه , لتنتهي المعركة برحيل المجرمين في طريقهم بعدما قام منكاورع بختم السفينة ختما لا يُزال أبدا , لكنه وجد ولده مقتولا عند قدمه , شعر بالغضب الشديد , جهز سفينة ضخمة و أخذ معه من كانوا يدينون له بالولاء و أقسموا على الموت دفاعا عنه , حيث يقال أنه كان عادلا , و دخل البحر و عاش فيه حتى استطاع قتل من قتلوا ولده بعد هذه الحادثة بمائتي عام , بعدها وجد أحد الناس كتابا ملقًا عند المنطقة التي قُتل فيها ولده , كانت ذكريات و مغامرات هذا الملك الشجاع , ظل الكتاب أسطورة تتناقلها الأجيال بالاحترام و التقدير , لقد قرأها شينبو , و فُتن بها , و أقسم على أن يعيش مغامرات أفضل و أفضل من هذا الملك , بالطبع غبي !


ضحك كما ضحك معه الجميع عدا رانمارو وريميكا , فقد شعر رانمارو بالاحترام لما يعتقده هذا الفتى , حتى و إن بدا الأمر مستحيلا , لكن إصراره و عزيمته ستقهران كل شيء , أما ريميكا فقد استهوتها الأسطورة و قررت فيما بينها و بين نفسها أنها ستقرأ الكتاب بعيدا عن الجميع حتى لا يعلق أحدهم بشيء , انتهى وقت الراحة بظهور دايسكي الذي قال :


-حان وقت درس القتال في المعارك !


شعر رانمارو بالجوع الشديد , التفت حوله فصعق بما رآه , لقد كانت هناك أطباق من الطعام , لكنه لم ينتبه لها , حيث اندمج مع حكاية شينبو , شعر بالندم و الألم يعتصر معدته , لكنه التقط قطعة حلوى و أكلها بسرعة دون أن يشعر به أحد , لكنه آخر من وصل للممر حيث وقف دايسكي وهو يبتسم , ثم قال في أثناء سيره معه إلى داخل الممر الخامس :


-لقد كونت صداقات عديدة في يوم واحد !


ابتسم رانمارو وقال :


-و هذا شيء يسعدني !


ربت دايسكي على كتفه بطريقة أبوية لم يشعر بها رانمارو من قبل سوى مع أكيهيرو , انتبه حينما وصل إلى الردهة الخاصة بمبنى القتال , وقف دايسكي أمامهم وقال :


-يبدو أن يومكم كان طويلا !


قال ماسارو له :


-نعم سيدي !


ابتسم له دايسكي ثم قال :


-حسنا , حتى لا تملوا من الوقوف , هيا بنا إلى الفصل !


قالها ثم تحرك نحو الأمام , لدهشة الجميع كان يتحرك لأعلى كأنه يتسلق سلالم خفية , حينما وصلت رأسه إلى السقف اخترقتها بكل سهولة كأن السقف غير موجود أو كأن الأولى غير موجودة , اختفى دايسكي بعدما عبر السقف بقدميه , نظر الجميع لبعضه في صمت و ترقب , فالأمر هذه المرة كان غريبا بحق , تحرك شينبو نحو الأمام في المكان الذي كان يحتله جسد دايسكي , ثم تحرك نحو الأمام خطوة , لكنه لم يجد شيئا , حيث استقرت قدمه مرة ثانية على الأرضية الخشبية للردهة , تنهد و قال :


-هناك سر خفي , لقد قال ( هيا بنا إلى الفصل ) !


قالها شينبو و أعاد التحرك نحو الأمام , لكن قدمه لم تجد شيئا أيضا , بدا الغضب عليه و تمتم :


-كيف فعلها إذا ؟!


أغلق رانمارو عينيه , كان يتخيل ما فعله دايسكي , كل حركة , كل إيماءة , كل ش.. , بتر تفكيره حينما تخيل شيئا فعله دايسكي و لم يلتفتوا له , ابتسم , فتح عينيه و قال :


-لقد وجدتها !


نظر له الجميع , فقالت ران :


-لقد وجدتها أنا أيضا !


ابتسم لها رانمارو في حين قال شنيبو بلهفة :


-كيف فعلها ؟!


تحرك رانمارو للأمام كما تحركت ران , كانا يحدقان ببعضهما , ثم قالا سويا و عينا كل منهما مثبتة في عينا الآخر :


-هيا إلى الفصل !


تحركا بعدها للأمام , شعر رانمارو بسلالم خفية تحت قدميه , أخذ يتحرك صاعدا عليها في الوقت الذي لم تصدق ران ما يحدث ,فقررت النظر أسفل قدميها , لم تكد تبعد عيناها عن عينا رانمارو حتى سقطا سويا من على ارتفاع مترين تقريبا , اعتدل رانمارو شاعرا بالألم في يده اليسرى التي قد سقط مرتكزا عليها , أما ران فلم تنتبه للسقطة فكانت تتألم أكثر , اتجه نحوها رانمارو بسرعة قبل البقية و قال :


-هل أنتِ بخير ؟!


ابتسمت له رغم ألمها و قالت :


-يبدو أنه يجب ألا نبعد أعيننا إلا بعد الوصول !


ابتسم لها رانمارو و أمسك بيدها و ساعدها على الوقوف في الوقت الذي تفحصتها أختها رين و تنهدت براحة كبيرة حينما لم تجد أي أثر لدماء على أختها , تحرك الجميع نحو بداية الردهة و تسائل ماسارو :


-هل هذه هي الطريقة ؟! فكيف فعلها دايسكي إذا بمفرده ؟!


ابتسم رانمارو و قال :


لم يفعلها بمفرده !


قالت ران :


-ألم تلاحظ اختفاء شاهيرونا ؟!


تلفت الجميع حوله , فلم يجدوها فعلا , فقال رانمارو شارحا :


-لقد كنا منتبهين له فقط دون غيره , فلم نلاحظ اختفاء شاهيرونا من بيننا , هيا , فلقد أضعنا وقتا ثمينا !


ابتسمت ران و نظرت في عينا رانمارو و قالا في وقت واحد :


-هيا إلى الفصل !


ثم تحركا صاعدين لأعلى حتى وصلا إلى السقف , اخترقوه دون أي شعور منهما بوجوده , ثم انتهيا من التسلق حتى وصلا إلى أعلى , حيث حجرة متسعة , وقفت فيها شاهيرونا و دايسكي يحدقان برانمارو وران , فقال دايسكي لهما :


-لا حاجة لقول الكلمة للصعود !


كان يبتسم , فشعرت ران بالإحراج في حين قال رانمارو :


-لقد ظننت أن السر فيها !


ضحك دايسكي وقال :


-قلت هذا فقط كي أجعلكما تبحثان في الكلمات , لكن جيد أنكما لاحظتما ما فعلته !


ابتسما في خجل من إطرائه , ثم أخذ البقية يتصاعدون إثنان إثنان حتى انتهى الجميع , نظر دايسكي لهم ثم قال :


-هناك أوكاهيتو لا يزال بأسفل !


قالها و رفع مرآة بيده ثم هبط لأسفل كما صعد , يبدو أن سر الدخول يكمن في النظر في عينا أي انسان حتى لو كانت عيناك , بعد لحظات عاد و معه أوكاهيتو الذي لم ينتهِ حنقه بعد على ما فعله دايسكي , جلس محدقا به في حين قال دايسكي :


-كان هذا اختبار لكم لمعرفة مدى دقتكما على الملاحظة و الانتباه , نجح فيه رانمارو وران بامتياز حقا , أعجبني أوكاهيتو بمحاولاته لكل شيء لاحظه , لكنه لم يكن دقيقا كي يلاحظ اختفاء شاهيرونا , على أية حال فلتكن هذه مقدمة درسنا اليوم , ما هو علم القتال في المعارك !


كان رانمارو في انتظار هذا الدرس بكل شغف , أسرع بفتح كتابه , ثم قام بكشف الكلمات , و قام ببدء التسجيل كما فعل الجميع في لهفة , أمل كما أمل الجميع في حصة شيقة غير مملة , بدأ دايسكي كلامه قائلا :


-تم اختراع علم القتال في المعارك بعد الحرب العالمية البيتوية الأولى , أي الحرب التي أفرزت لنا الممالك الأسطورية , حيث قرر ملوكنا القدماء ضرورة تدريس هذا العلم , فالمعارك لم تصبح مجرد إلقاء تعاويذ و انتهى الأمر , بل أصبحت علما و ذكاءا و قوة يجب فهمها جيدا , المعارك تدور رحاها في عالم الكويو وليس هنا , السؤال الذي يطرح نفسه لماذا في عالم الكويو ؟!


تحرك نحو الأمام و وقف بينهم و تابع :


-الفارق بين عالم الكويو و عالم الشومينتيكي الذي نعيش فيه هو طبيعة الطاقة , فهنا نجد من السهل إخراج طاقتنا و توضيحها , لهذا السبب فالهالة التي حول رؤوسنا تظهر في عالمنا هذا , لكن في عالم الكويو الأمر يختلف , فالطاقة هناك شديدة للغاية , حتى أن تعاويذ كثيرة لا يمكن تنفيذها هناك , مثل تعويذة استحضار الوحش الأسطوري !


قال رانمارو متسائلا :


-ولماذا لا يمكن تحضير تعويذة قوية كهذه ؟!


قال له دايسكي و هو يتحرك نحوه :


-سؤال جيد عزيزي , ماذا لو أخبرتك أن تحرك اصبعك في الهواء هنا ؟! ستجد من السهولة تحريكه , لكن لو طلبت منك تحرك اصبعك داخل ماء ؟! داخل اناء به عسل ؟! ستجد مقاومة و أنت تحركه , الحال في عالم الكويو هكذا , تعويذة مثل تعويذة الوحش رغم كونها تعويذة قوية و عالية المستوى , إلا أنها تقوم بتحضير كمية هائلة من الطاقة تشغل حيزا كبيرا , وبالتالي لا تكون الطاقة مركزة بل تكون مخففة , لهذا ففي عالم الكويو , حينما يتم استدعاء الوحش , ستقوم طاقة الكويو بتدمير جدار الوحش الرقيق و تجعل طاقته تنفجر كأنها فقاعة مائية فجرتها باصعبك , ومن ثم تعتبر إهدارا للطاقة , هذا على عكس تعويذة قوية و عالية في المستوى مثل تعويذة الفارس الأسطوري , فعلى الرغم من كونها تستهلك طاقة موازية لطاقة الوحش , لكنها تكون مركزة في حيز صغير , وبالتالي تكون متماسكة , و من ثم يمكن القتال به في عالم الكويو بكل سهولة !


أومأ رانمارو برأسه متفهما , فتابع دايسكي عائدا نحو مكانه أمام مكتبه :


-الأمر لا يقف عند هذا الحد , فالقتال في عالم الكويو قد اتخذ مسارا محددا منذ الحرب العالمية البيتوية الثانية حتى يومنا هذا , قتال الفرسان القدامى !


لم يبدُ على أحد الفهم , فتابع دايسكي :


-قتال الفرسان القدامى يشير إلى القتال بالسيوف و الخيول , قتال الفرسان القدماء , هذا هو حال المعارك في عالم الكويو , حيث أن الأسلحة الناجحة الفعالة هي أسلحة السيوف الأسطورية و الخيول الأسطورية و الفرسان الأسطوريين , كل هذه التعاويذ تهتم بتحضير عناصر المعارك القديمة , و لهذا فالقتال يكون بهذه العناصر !


قالت رين :


-هذا كله جيد , لكن لم تجب على السؤال الأساسي سيدي , لماذا المعارك في عوالم الكويو وليس في عوالم الشومينتيكي ؟!


ابتسم لها دايسكي و سار نحوها قائلا :


-هذا لسبب بسيط للغاية , نحن لا نرغب في تدمير عالم الشومينتيكي !


أومأت رين برأسها متفهمة , لكن دايسكي تابع :


-فتخيلي مثلا معركة بين خمسة آلاف في جيش , و عشرة آلاف في جيش آخر , أو مثلا معارك الحرب العالمية البيتوية التي كان كل جيش في أي معركة لا يقل عن خمسين ألف مقاتل , هذه الجيوش تسببت قديما في هلاك بلاد بأكملها , هذا في أثناء الحرب العالمية البيتوية الأولى , لكن بعدها تقرر إجراء الحروب داخل عوالم الكويو !


شعر رانمارو كما شعر الجميع بخطورة المعارك الكبرى هذه , تمنى ألا يكون الهجوم على القرية بعد ستة أشهر بمثل هذه القوة وإلا فستكون مهمة مستحيلة الحفاظ عليها سليمة , نظر دايسكي نحو رانمارو وقال :


-هناك الكثير في عالمنا من يأمل بعودة هذه المعارك الضارية مرة أخرى , بل هناك من يسعى لتحقيقها حقا !


شعر رانمارو بالدهشة من هذا التصرف الغريب , تنهد دايسكي و قال مغيرا دفة الحديث :


-الآن واجبكم أن تقوموا بكتابة تصور عن طريقة القتال في المعركة , و رأي كل منكم في طريقة القتال القديمة , كذلك أريد أسماء من يقدر على تحضير سيفه أو سلاحه الأسطوري أو فرسه أو حتى فارسه الأسطوري , هيا , فالحصة انتهت !


اندهش الجميع من سرعة مرور الوقت , نظر رانمارو في ساعته و تمتم :


-لقد أخذنا عشرة دقائق اضافية !


ابتسم له دايسكي وقال :


رأيتكم متحمسين فلم أرغب في قطع حماستكم , كذلك أعرف أنه لا يوجد أية دروس بعد درسي هذا , أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بالدرس !


ابتسم له رانمارو في حين علقت ريميكا بحماسة :


-لقد كان رائعا حقا !


ابتسم دايسكي في إحراج , ثم قال :


-هيا , أتمنى لكم خروجا موفقا !


خرج الجميع كما دخلوا , في ثنائيات , خرج رانمارو محدقا في عيني ران مرة أخرى , بعدها انتظروا الجميع ثم تحركوا نحو الردهة الواسعة , تنهد رانمارو و حدق في الردهة و قال في نفسه :


((-ها قد انتهى أول يوم سحري , مرحب بك في العالم الجديد ))


ثم خرج مع الجميع كي يغادروا إلى منازلهم , ركب رانمارو مكنسته مع ياكو و الأصدقاء في صمت , كان التعب مسيطرا عليهم , ما لبثوا أن استلقوا في فراشهم بعدما دخل كل منهم حجرته الخاصة في القصر , وجد رانمارو يوشي نائما على الفراش , فاحتضنه , أما تاكامي فقد وجدت ساكورا أختها الصغيرة محتضنة تمساحها الصغير جيور في حنان , كانا نائمين في براءة طفولية حقا , ابتسمت حين رأتهما هكذا , ثم ألقت عليهما الغطاء و جهزت أريكتها لتنام عليها تاركة الفراش لأختها و حيوانها الصغير , ظلت تحدق فيهما في سعادة حتى غلبها النعاس كما غلب الجميع بلا استثناء , لينتهي يومهم الحافل و الجميل و المرهق على خير ...





يتبــــــــــــــــــــــــــع......

Destiny Hope
17-07-2007, 02:37 AM
أهلاً دكتور أحمد
إنني سعيدة جداً فهذه أول مرة أرد بعدك تماماً
هذا رد قصير جداً إلى أن أعود لأكتب الردود الطويلة جداً

لقد قرأت الأربعة الفصول الأخيرة وقد كانت ممتعة جداً وأحببت مقطع رانماروا مع تنينه الصغير
أما عن فصل المدرسة وتحديداً جزء الخصام أو القتال فقد كان ممتعاً جداً ، ومن الجميل أن نراك الآن تبدع في فصول الحياة اليومية كما أحب أن أطلق عليها فلدي منها الكثير وخصوصاً مشاكسات الأخوان والأصدقاء فهي دائماً تجذبني أما عن الفصل الأخير فقد كان رائعاً ومن الواضح أنك بذلت جهداً كبيراً فقد كان رائعاً وواضحاً وخصوصاً طريقة وصف الدخول للفصول فقد كانت مضحكة جداً لكنها ممتعة ، وبالمناسبة لقد توقعت أن أحداً ما سيثير غضب رانماروا بذكر ساكورا ولكنني توقعت أن تكون الإثارة أكبر ولكن لا بأس ،
وهناك شيء آخر لقد توقعت أن أحدهم سيطرح هذه الفكرة على رانماروا عن سبب تكبل الغريب كل هذا العناء للانتقام من رانماروا وعائلته ، يبدو أن لدي الكثير من التوقعات التي تحققت سأنتظر تحقق المزيد من توقعاتي وتخميناتي .
والآن نأتي للنص .




-الآن ميعاد درسي التعاويذ و الرعاية , الفرقة الخامسة في راحة بالطبع , سيكون دليل طلاب درس التعاويذ هو الأستاذ بينيتو , و سيكون الأستاذ ميوكو دليلكم لحصة الرعاية ..





لقد لاحظت وخصوصاً في هذا الفصل أن هناك الكثير من الكلمات العامية مثل كلمة ميعاد والتي من المفروض أن تكون موعد ، وهناك الكثير من الجمل العامية ولكن لكماتها باللغة الربية الفصحى ، أعني أن تركيب الجملة وأماكن الكلمات بالغة العامية أما الكلمات نفسها فهي باللغة العربية .
أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلت فأنا نادراً ما أنجح في شرح أي شيء .

حسناً هناك شيء آخر وأخير ، في بعض الأحيان أشعر وكأني أقرأ نصاً لمسلسل كرتوني سيتم تصويره بعد قليل ، فحافظ على أسلوب الرواية ولا جعل تأثرتك بالأنمي يؤثر في أسلوب كتابتك وأنا لا أقصد بذلك أن لا تأخذ الأفكار من الأنمي الذي تحبه بل أقصد لا تجعلنا نشعر وكأننا نقرأ نص مسلسل أنمي .
و .. تذكرت شيئاً آخر أكثر من قراءة القصص المتنوعة لأنك تحتاج إلى بعض المفردات القوية لتصف روايتك المليئة بالسحر والقوة والمغامرة والإثارة والخيال .


هذا هو كل ما لدي في ردي القصير لليوم أتمنى لك التوفيق تقبل تحياتي

أمريكا


:f:

Atemo
17-07-2007, 05:21 AM
السلام عليكم
كيف حالك يا دكتور ؟
حسنا لم أنهي مالدي للأسف
ولكني سأحاول إنهائه سريعا للعودة :angel:
اممممممم
فصلك الجديد جيد
حقيقة لن أعلق عليه أي كلمة لأني قرأته سريعا لحين عودة
وإنما تعليقي على هذه الكلمات القلية التي كتبتها والذي بسببها قررت العودة إلي رانماروا ثانية
فقد كنت قد قررت أني لن أدخل الرواية بعد الآن :sorry:

بالنسبة لأتميو الغالية
لقد عدلت ردي قبل أن تطرحي ردك بدقيقة واحدة
آسف على ما حدث


حسنا يا دكتور لا يهم أبدا
أنا لست متضايقة أو زعلانة من شئ :innocent:
ولكن لتعلم يا دكتور أني لا أحكم على شئ من معرفة بسيطة
بل أحكم عليه بعد أن أجمع الكثير من المعلومات وأتأكد أني أملك فكرة لا بأس منها على الموضوع :shy:
ووقتها أتكلم عن الموضوع ذاك :yes:
ولمعلوماتك فقد بدأت حقا أشاهد نارتو من فترة
وبدأت أكون فكرة لا بأس بها عليه
فلم أتكلم على البرنامج من دون مشاهدة أو قراءة :guilty:


لكني انتظر فعلا تحليلك للنقاط التي قلتي عليها

لا بأس يا دكتور في أقرب وقت سأخبرك بتحليلي وبالتفصيل
مادمت تريده حقا
صدقني أنا كنت أنوي ألا أدخل رانماروا ثانية
إلا عندما رأيت ردك هذا وطلبك ذاك :shy::shy:




واتمنى ألا ينجرف الحوار بيننا مرة أخرى بهذه الطريقة




أجل أتمنى أنا هذا أيضا
لهذا لن أكتب ردا ولا أدخل الموضوع إلا حينما أكون هادئة جدا :angel:
أعدك بذلك
**************************************************
وبالنسبة لك عزيزتي كارلا
فشكرا لك :angel:
ولكن هلا أفهمتيني مناسبة البيتين
أنا أعرف قصة البيتين ومناسبة ذكرهما :scratchch
ولكن صراحة لم أفهم:shy: ايه مناسبة ذكرهما هنا :scratchch

تحياتي للجميع
:f: نور الصباح :f:

ahmedevil
17-07-2007, 07:46 AM
رائع جدددددددددددددددا دكتور فصلين فى منتهى الابداع واعجينى طول الفصل واتمنى ان اجد الكثير منه ..
انا فى انتظر لقاء الجمعة رامنارو وفرقته الخاصة ربما.................
لا تتاخر............
سلاممممممممممممممممممممممم

The Death
17-07-2007, 08:43 AM
أين أنت يا رجل ؟!
تأتي مرة و تختفي عشرات
تقلقني عليك
ابقى حتى ادخل و سلم بس
السلام عليكم ,,
مع السلامة ,,




،،،
انت تقول لي كذا :yes: ,,
صراحة تفاجئت عندما عرفت أنك نزلت فصلا جديدا ,,
وأي فصل !
رااااائع ,,
والأجمل أنك نجحت في تخيل الحصص ومضمونها ,,
لكن لا أرى ضرورة لكل الوسائل التي يستخدمونها لدخول الفصول ,,
حرام عليك ! كسرت ظهورهم ! :D:D
ولا أرى أن لدي أي ملاحطة على الفصل ,,
حتى الأخطاء الإملائية الناجمة عن سرعتك بالكتابة قد قلّت كثيرا :yes:,,

لقبي هذا يعني انني سارحل عن قسم عوالم هذه الفترة , بعدما أستأذن من المشرفين هناك , و أكتفي بروايتيو و مذاكرتي و فقط
لا تخف
لنت اترككم ..

الحمدلله ,,
ريحتني ,,:yes:
ظننت أنك ستترك المنتدى كاملا :shy:,,
أدعو الله أن لا يأتي هذا اليوم أبدا :innocent: ,,
.. تحيتي ..

جيوفانى
17-07-2007, 11:00 AM
السلام عليكم:f::f::f:
تحية طيبة
فى البداية اود ان اشكرك على هذا المجهود الرائع وان كنت أخذ عليك الاخطاء اللغوي لذلك انصحك بقراءة ما كتبته قبل ان تعرضه
لكى تتاكد من عدم وجود اخطاء.
اما ماعدا ذلك فالقصة اكثر من رائعة ولكنى اطلب منك ان تسرع فى اصدار الاجزاء الجديدة .

:f:ولك جزيل الشكر على هذا العمل المبهر:f:


ملحوظة
اريد ان اعرف اخر اخبارك بخصوص اشتراكك فى المسابقة.

kiki
17-07-2007, 01:10 PM
هاى دكتور ربما تتعجب لتعليقى على الفصل الاخير هنا
لم اعرف لماذا فعلت ذلك ولكنى اردت ان افعل فحدث
المهم
الفصل الاخير جميل ورائع ومن الواضح انك تبذل جهد كبير فى تاليفك
اعجبنى طريقة شرحك عن طريق المواقف المماثلة حتى تصلنا الفكرة
هذا الامر ناجح بالفعل
لى تعليق واحد
فكرة دخول رانمارو داخل المدونة اليست هى نفس فكرة دخول هارى فى مذكرة توم ريدل؟:scratchch
لقد قلت لى ذات مرة انك لا تقلد وانا واثقة من ذلك لهذا تعجبت من وجود هذا الجزء دون ان تجدد فيه او تبتكر شيئا جديدا:no:
فى النهاية ارجو لك التوفيق فى المسابقة وفى رانمارو
تحياتى لك:f:
عفوا لقد نسيت
هل ما حدث هو الذى قلت ليى عنه بخصوص ريميكا؟:confused:
اتمنى ان ارى الجزء القادم قريبا
سلام:wave:

جيوفانى
18-07-2007, 10:10 AM
:f:السلام عليكم :f:
بالنسبة لردى الاول اريد ان اخبرك انى اسف:sorry: ولكنى لم الاحظ
انك قد قمت بوضع بقية الاجزاء دون الرابط فى الصفحة الاولى

:sorry::sorry::sorry:
:sorry:لذلك ارجو تقبل اعتذارى:sorry:
:sorry::sorry::sorry::sorry::sorry::sorry::sorry:: sorry:

Ang3l 3y3s
18-07-2007, 01:40 PM
سلام عليكم
هلا فيك عزيزي أحمد
أنا سعيدة بسعادتك


:heartbeat


سلمت يداك على هذا الفصل الطويل والرائع ويا لها من دروس حقاً روعة أرجو أن أرى فصول أخرى شبيه له رائعة مثله ...

تفصيل جيد و تشبيه رائع

يجب أن تجربي ويما الكتابة


شكراً لك على مدحك لي لقد أخجلتني كثيراً وشكراً على تشجيعك البسيط لي سوف أجرب الكتابة ومن الممكن أن أكون من المؤلفين مثلك ومثل فارسة الضوء التي أعجبتني قصتها وهناك 3 آخرين أيضاً فبكتابتك لرواية رانمارو أعطاني انطباعات كثيرة وطرق عدة لكتابة القصة التي ألفتها في ذهني والتي لها عدة أحداث لموقف واحد ، ولكن كما يقول بعض أغلب الناس هناك من يملك موهبة الكتابة ومنهم لا يملكها وسوف أرى في أي فئة أكون وإذا نجحت وأعجبت الجميع فسوف تراه فور عودتك بالسلامة من زحمة الدراسة وتعبها ... وفي وقتها أتمنى لو أرى أرائك وانتقاداتك عليها ... حسناً ؟؟؟

وعلى ما يبدو بأنك سوف تكون مثلي الأعلى في التأليف !!! فما رأيك ؟؟؟
:heartbeat

ولا يجب أن ننسى موعد تسليم الرهائن أو الأسرى قد أقترب كثيراً فلم يبق إلا أيام قليلة ...
أيام قليلة ؟!
لن يتم التسليم الآن
سوف يتم بعد فترة ستةأشهر
هكذا الاتفاق على ما أذكر
سأراجعه غدا إن شاء الله حتى أتيقن من كل شيء


من الممكن أني لم أوضح جيداً أو أنني لم أفهم بالضبط هذا الجزء بحيث أن مهلت أسبوعين سوف تنتهي وسوف يتقرر ما سيحدث بعدها حيث أن الثلجية قالت بأنها سوف تعلمه بانتهاء جمع النقود بعد أسبوعين


كاد يقفز فرحا , لكنه تمالك شعوره هذا , فقال لها :
- حسنا , موافق , متى سيتم التسليم؟!
نظرت حولها و قالت :
- سلمني الأسرى أولا ثم أسلمك النقود !
ابتسم بشدة و قال :
- كلا عزيزتي , العكس هو الصحيح , تسلميني النقود , ثم أسلمك الأسرى !
ضيقت الثلجية من عينيها , فها قد بدأ نزاع جديد , فقال منهية حالة الجدل هذه :
- فليكن , سأعلمك بانتهائي من جمع النقود بعد أسبوعين تقريبا ..


شكرا مقدما على اخراجك للاخطاء..
عفواً وعلى الرحب ...

:heartbeat


وها هي الأخطاء في الفصل الأربعون :-


طالما شعر بالشفقة تجاه هذا الرقيقة
طالما شعر بالشفقة تجاه هذه الرقيقة

ولكن القدماء اتفقوا أيضا على استخدام لفظة ( لعنة ) للدلالة
ولكن القدماء اتفقوا أيضا على استخدام لفظ ( لعنة ) للدلالة

لكن لم تقل شيئا أستاذ ؟!
لكنك لم تقل شيئا أستاذ ؟!

حيث بدا عليه عدم الرغبة في التعلم
حيث بدا عليه عدم رغبته في التعلم

هز إيسامي رانمارو في كتفه
هز إيسامي رانمارو من كتفه

نظر نحوه رانمارو
نظر رانمارو نحوه


حدقوا في كتبهم , منهم من قال نرال , فضحك عليه البقية , ومعهم بينيتو , كانوا ثلاثة , يبدو أنهم حمقى قليلا , قال لهم بينيتو :
-لقد قلت تعويذة مسح الكلمات وليس إظهارها ..
ثم واصل ضحكاته مع بقية الطلاب , شعر الخمسة بالإحراج الشديد.

في البداية كانوا 3 ولكن كيف أصبحوا 5 ؟؟؟

للاعجاب :-للإعجاب
اخفاء:-إخفاء
الاولى:-الأولى
الانصات:-الإنصات
فبامكان:-فبإمكان
انصت:-أنصت
باظهار:-بإظهار
باصبعه:-بإصبعه

ابتسما في خبث
ابتسمتا في خبث

منادتنا:-مناداتنا


ثم جذبه نحو
ثم جذبه نحوه


بامساك:-بإمساك
فتبتعته:-فتبعته


-كيف حالك رانمارو ؟! كنا نمر فق..
بترت عبارتها إثر قول أوكاهيتو :
-لاداعي لإخفاء الأمر , لقد سمعت أكيهيرو ينطق باسميكما من وسط الأسماء التي قد أخبرها بالأمر !

أليس من المفترض أن يكون رانمارو هو من قالها ؟؟؟

بجاوره:-بجواره

ضيق دايسك من عينيه
ضيق دايسكي من عينيه

الاصرار:-الإصرار

أفضل الموت على حدوث كهذا !
أفضل الموت على حدوث أمر كهذا !

اصراره:-إصراره
امساك:-إمساك
اشار:-أشار
الجناج:-الجناح
إتزانكم:-اتزانكم
ان:-أن
بالاثارة:-بالإثارة
الهوء:-الهواء
فستدخلوها:-فستدخلونها

حتى ظهر رانمارو الأصدقاء
حتى ظهر رانمارو و الأصدقاء

تسائلت:-تساءلت
فيسلوف:-فيلسوف
تسائل:-تساءل
إقتناء:-اقتناء
اخرى:-أخرى
إثنان:-اثنان
ذكاءا:-ذكاءً
انسان:-إنسان
اصبعك:-إصبعك
باصعبك:-بإصبعك
اضافية:-إضافية

مرحب بك في العالم الجديد
مرحب بك في العالم الجديد

وها قد انتهت الأخطاء من الجيد انتهاءها

Ang3l 3y3s
18-07-2007, 01:42 PM
ما هذه الأفكار المدهشة طريقة دخول لكل فصل الدراسي مختلفة عن الأخرى ومؤلمة يا لهم من مساكين يكسرون الخاطر .


الطريقة الأولى :-

ابتسم لها بينيتو وقال :
-معكِ حق ران , لا سلالم هنا ..
ثم رفع يديه ليمسك بحبل يتدلى من السقف و تابع :
-بل أحبال !
لم يفهم الجميع ما أراده لكنهم لم يملكوا الوقت للدهشة على السؤال , فبمجرد أن هز الأستاذ الحبل مرتين اختفى , تلفت الطلاب حولهم , لكن رانمارو شعر بأن هناك سر في هذه الحركة , فرفع يده لأعلى كما فعل الأستاذ , فإذا بيده تمسك حبلا خفيا بدا للجميع , فشهقوا في ذعر كما اتسعت عينا رانمارو , هز رانمارو الحبل مرتين دون إدراك منه وسط دهشته , فإذا به يجد الردهة اختفت وهو واقف في فصل واسع


في هذا المقطع كمن يقرع على الجرس القديم الذي يتدلى منه الحبل ويقرعه .



الطريقة الثانية :-

قالها وضرب الأرض بقدمه , فحدث تصدع خفيف بها , ارتفعت قطعة مربعة الشكل من الأرضية حاملة معها موري , ثم طارت بسرعة فائقة نحو الحائط المقابل , فاصطدمت به , وضع الجميع أيديهم أمام وجوههم في حركة تلقائية , لكن لم يسمعوا أي صوت للارتطام , فنظروا نحوالحائط , فلم يجدوا موري و لا زاتينيا , تلفت رانمارو نحو إيسامي , فابتسم في مكر , ثم نحو الأختين شاهيرو و الأختين ران و رين و معهما كانت تقف ريميكا , ضربوا الأرض بأقدامهم جميعا في وقت واحد تقريبا , حدث التصدع , ارتفعت قطعة من الأرض شعر معها رانمارو أنه يكاد يقع , لم تمهله القطعة وقتا ليمسك اتزانه , فاندفعت به في سرعة شديدة صرخ معها وهو يتجه صوب الحائط و يشرف على السقوط حتى اصطدم به , فشعر أنه قد سقط على الأرض , و تدحرج , فتح عينيه , فوجد موري يقف أمامه مبتسما , تلفت حوله فوجد نفسه في حجرة غير التي كان بها , و من حوله جميع أصدقائه و بقية أعضاء فصله على الأرض يتألمون قليلا .


وفي هذه الفقرة تشبه كمن يركب أمواج البحر على الألواح الخشبية .



الطريقة الثالثة :-

قالها وقفز في الهوء تاركا جسده يسبح بشكل أفقي حتى يسقط على ظهره , شهق الجميع مما يفعله , لكنه لم يصطدم بالأرضية , بل اختفى فور ملامسته لها , نظر رانمارو و ابتسم , طريقة سهلة للدخول , قفز مع الجميع بحيث يسقط بصورة أفقية , ما إن لمس الأرضية حتى شعر بشيء غريب كأنه يجذبه , تلفت حوله , فوجد يدا هلامية فضية تمسك به , حاول الفرار , لكنها أمسكت به , بعدها مباشرة فتح عينيه , وجد نفسه نائما على الأرض , شعر بالغرابة , أين ذهبت اليد الفضية , لم يعرف , فاعتدل واقفا , ضبط هندامه , مثلما فعل الجميع .


وفي هذه الفقرة كمن يلعب لعبة الترامبولين


حسناً ما هي الطرق الأخرى للدخول والخروج من الفصول في الحصص القادمة يا ترى ؟؟ سأنتظر الفصل القادم لأعرف ذلك ...



:heartbeat



وعلى رانمارو أن يمسك أعصابه وإلا سيثور على كل من يحاول إثارة غضبه واستفزازه فهي نقطة ضعفه الآن وسيستغلها الأعداء ضده إذا لم يعالج مشكلته البسيطة هذه ...
مثلما حدث في هذان الموقفان :-


( 1 )


ضيق رانمارو من عينيه و تابع أوكاهيتو :
-أعرف التي تحبها , أل..
لم يكمل أوكاهيتو كلماته , حيث اندفعت أبخرة حمراء داكنة من حول جسد رانمارو , كانت أشبه بفوران بركان , سيثور في وجه أوكاهيتو الذي بدا الذعر في عينيه و تمتم فيسرعة:
-اعذرني , لم أقصد , لم أقصد ..
أسرعت ريميكا بامساك رانمارو و جذبه بعيدا عنه , و قالت له :
-اهدأ قليلا , كان يمزح معك !



( 2 )


شعر رانمارو بالحنق الشديد على هذا الاستسلام , فقال في صوت غاضب حاول أن يجعله منخفضا بقدر استطاعته ووجهه يقترب من وجه دايسكي :
-لا تقل هذا أمامي مرة ثانية !
اتسعت عينا دايسكي محدقا في عيني رانمارو , محدقا في الاصرار الذي يفيض منها , تابع رانمارو :
- لم أفعل هذا كله كي يضيع في النهاية , أفضل الموت على حدوث كهذا !
كان يتحدث بصوت عال هذه المرة و بعصبية لفتت انتباه الجميع , توقف الكل عن الكلام والحركة و التفتوا محدقين به , كان يلهث من شدة غضبه , لكنه لم يحرك عينيه عن عينا دايسكي , الذي كان مصدوما من طريقة تفكير قائده , لكنه ابتسم , و ربت على كتفرانمارو و قال له :
-نِعم القائد أنت !


وكما أن دايسكي عرف من إصرار رانمارو وغضبه مما قاله له وهو في يأسه القصيرة قد عرف طريقة تفكير رانمارو حيث أنه سيضحي بنفسه ل اضطر لذلك لحماية القرية وأهلها ومهما كان هذا الخطر قريباً فهو لن يتخلى عما حققه ليظهر الحق والخير في هذا العالم الذي قد انتشر الشر فيه وكما أنه لن يتخلى عن إصراره لحمايتها بروحه ونفسه إذا اضطر لذلك حتى لو كان الأمل ضعيفاً أو معدوماً فهو سيصمد أمام هذا الخطر بضراوة .



وكما قال ياكو في نفسه عن أخيه الصغير العنيد :-" شعر ياكو بالشفقة على أخيه , هو يعلم مدى إصراره و عزيمته , كذلك مدى تهوره , لكنه يحب كل هذا فيه , فلولا هذا المزيج العجيب لما كانوا يقفونالآن داخل كانسورو , داخل أسوار قريتهم "


ومن الجيد أن يحاول دايسكي الاندماج مع الآخرين على ما يبدو بأنه سيصبح اجتماعياً عما قريب و يبتعد عن عزلته .


:heartbeat


كان أوكاهيتو , لم يكن رانمارو قد قابله من قبل , لكنه سمعه ذات مرة يتحدث مع أكيهيرو , اقترب منه الشاب و قال :
-كيف حالك رانمارو ؟!
ابتسم له الأخير في مودة و سلم عليه , فتابع أوكاهيتو :
-أنا اسمي أوكاهيتو , من عائلة الأسد المائي , كيف حالكما شاهيروتا شاهيروسا؟!


صحيح أنه سمعه ولكن رانمارو قد أعطاه مهمة وقتها له ولأخيه شينبو ...


وهذه هي بعض الفقرات التي توضح ذلك :-



الفصل السابع و العشرون :-الهروب , المأزق , الخائن


من هو النائم أكيهيرو؟!
التفت في سرعة نحو محدثه , وجد رانمارو يجلس نصف جلسة هناك , ينظر نحوه في هدوء , نعم إنه هو , لقد استيقظ , شعر بسعادة كبيرة تجتاحه , اطمئنان في قلبه , لم يعرف ماذا يقول , فقال رانمارو :
-يبدو أنني قد غبت طويلا , فتعقدت الأمور , لقد سمعت المحادثة منذ بدايتها !
أفاقه رانمارو بكلماته , نظر نحو التوأم , فقالا في نفس واحد :
-كلا , لم نكن نعرف أنه استيقظ , نحن مثلك !
لم يبعد نظره عنهما إلا بعد برهة من الزمن , حين قال رانمارو :
-لا تعاتبهما , لم يعرفا أنني استيقظت بالفعل !
نظر نحوه أكيهيرو , ثم أخذ نفسا عميقا و أخرجه في هدوء و بطء كي يهدئ نفسه , ثم قال لرانمارو :
-هل أنت على ما يرام؟!
أجابه رانمارو بابتسامة على شفتيه , قام من مكانه بسرعة وقال له :
-لم أشعر أنني أفضل حالا هكذا !




***



نظر رانمارو وهو يقف على قدميه نحو التوأم , ثم قال :
-من منكما شينبو ؟!
تحدث الذي على يمين أكيهيرو وقال :
-أنا شينبو , و هذا ..
قالها و أشار نحو توأمه الآخر على يسار أكيهيرو وتابع :
-هذا أخي , أوكاهيتو !
وقالا في وقت واحد :
-سعدنا و تشرفنا بمعرفتك قائدنا رانمارو !



***




قالها و نظر نحو التوأم , شعر التوأم بأنهما تحت اختبار , فقال شينبو :
-حسنا , لكن نحن نطلب مساعدة الأختين ران و رين !
نظر رانمارو نحو أكيهيرو , فقال له :
-هاتين هما أحد من وافق على الانضمام لجماعتك الخاصة للتدريب , إنهما من عائلتي السلحفاة الهوائية !
صمت رانمارو مفكرا , فيبدو أن هناك الكثير قد وافق على الانضمام لمعسكر تدريبه , هذا أمر جيد حقا , فابتسم , ثم قال :
-حسنا , لكما ذلك , لكن لا تثيرا المشاكل في المدينة !
ابتسم التوأمان , ثم غادرا الحجرة


فما رأيك ؟؟؟


:heartbeat


و فكرة المدونة حلوة ورائعة على الرغم من شبهها في الجزء 2 من هاري بوتر وحجر الأسرار ولكنك قمت ببعض التغييرات عليها بحيث أن هاري استطاع التحرك في الذاكرة وأنهم يستطيعون حفظ أفكارهم وأسرارهم فيها وعلى الطريقة التي يريدونها وعلى عكس في رانمارو حيث أنه يظل جالساً لاستماع ما تقوله المدونة وعدم إمكانية تحركه إلى أي مكان وأنه يستطيع تسجيل ما الذي يدور في الحصة نفسها وتسجيل ما يدور فيها وشرح الأستاذ ، وفي عالمنا فهي تشبه مسجلة العادية ولكن الاختلاف بينهما هو في التسجيل يكون على الكتاب وعلى الموضوع نفسه فكرة حلوة يا ريت لو تكون حقيقة لكانت دراستنا أحلى في المدرسة ... ألا توافقني الرأي في هذا ؟؟؟



لقد بدأت أحب المدارس من هذا النوع فهي رائعة تماماً كأن اليوم كله في المدرسة مغامرة وطريقة شرح الأساتذة فيها رائعون وخاصة فصل موري كان روعة ولقد وصفت الحصص ونقلته بشكل رائع وسلس .


وأنا أعرف أني طولتها واااايد بس أعذرني ....





:heartbeat




تحياتي


Ang3l 3y3s

ahmedevil
20-07-2007, 04:01 PM
اخى احمد ارجو ان الا تتاخر علينا عندى لك عدد من الاسئلة......
كيف الوصول الى المكتبة فى المدرسة ؟؟؟؟
ماذا يوجد ايضا بالمدرسة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رمسيس على ما اعتقد عبر الكويو فكيف سياتى ؟؟
المفروض انه فى المملكة المصرية فهل سيعبر البحر الكويو العظيم؟؟؟؟؟
واصفات التعاويذهل ممكن تنفيذها على التعاويذ الاسطورية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اعتقد ان رامنارو سيكون الوحيد ( تقريبا الذى يستطيع تنفيذ تعاويذه الا سطورية) صح ؟؟
حصة رعاية الكائنات بدون الكائنات ؟؟
بالمناسبة يبدو ان الاستاذ ميوكو مدرس ممل؟؟؟
تعويذة هينوتا كومارو هل هى جديدة فهى تتشابة تعويذة ريون هونو التى استخدمها رامنارو بالندريب ...؟
هذا يكفى الان
سلام

Ang3l 3y3s
22-07-2007, 08:59 AM
سلام عليكم
عندي مفاجأة أصغيرة إنشاء الله تعجبكم وأتساعدكم على فهم قائمة أسماء والفرق لمدرسة كانسورو السحرية
وهي موجودة مع المرفقات


:heartbeat



وهذا للآن آمل أن يعجبكم


:heartbeat
تحياتي
Ang3l 3y3s

spider
22-07-2007, 02:43 PM
السلام عليكم كيف حالك دكتور احمد فصلك الجديد غايه في الجمال والطول وده شيئ اكثر من رائع وطبعا نحن بنحب ان الفصل يكون طويل لاننا نحب القراءه وخصوصا قراءه قصتك الجميلهولكن في موقف مش جميل في الفصل كيف تخلي الناس تفكر ان دايسكي وعدوه بصراحه مش فاكر اسمه لان اساميهم صعبه جدا المهمكيف تخليهم يعتقدوا ان رنمارو اضعف منهم دا شيئ غير طبيعي اطلاقا والا كانوا قدروا يبنوا قريه بسهوله انا مشغول دلوقتي بس اوعدك اني ساقوم بالرد مره اخرى

د. أحمد خشبة
23-07-2007, 06:43 AM
أهلاً دكتور أحمد
أهلا أميركا , مرحبا بعودتك
إنني سعيدة جداً فهذه أول مرة أرد بعدك تماماً
هذا رد قصير جداً إلى أن أعود لأكتب الردود الطويلة جداً
نعم أول مة تردين فيها بعدي تماما
و بالطبع رد قصير لحين عودة ردودك الطويلة التي انتظرها ..

لقد قرأت الأربعة الفصول الأخيرة وقد كانت ممتعة جداً وأحببت مقطع رانماروا مع تنينه الصغير
أما عن فصل المدرسة وتحديداً جزء الخصام أو القتال فقد كان ممتعاً جداً ، ومن الجميل أن نراك الآن تبدع في فصول الحياة اليومية كما أحب أن أطلق عليها فلدي منها الكثير وخصوصاً مشاكسات الأخوان والأصدقاء فهي دائماً تجذبني أما عن الفصل الأخير فقد كان رائعاً ومن الواضح أنك بذلت جهداً كبيراً فقد كان رائعاً وواضحاً وخصوصاً طريقة وصف الدخول للفصول فقد كانت مضحكة جداً لكنها ممتعة ، وبالمناسبة لقد توقعت أن أحداً ما سيثير غضب رانماروا بذكر ساكورا ولكنني توقعت أن تكون الإثارة أكبر ولكن لا بأس ،
وهناك شيء آخر لقد توقعت أن أحدهم سيطرح هذه الفكرة على رانماروا عن سبب تكبل الغريب كل هذا العناء للانتقام من رانماروا وعائلته ، يبدو أن لدي الكثير من التوقعات التي تحققت سأنتظر تحقق المزيد من توقعاتي وتخميناتي .
ههههههه
يبدو أن ميزة التيرانت تتوفر لديكي
هناك العديد من الأمور التي لابد من حدوثها , خصوصا حينما تكون القارئة متمرسة مثلكِ مثلا , المهم أن تكون الأحداث خدمية للهدف الأسمى وهو حبكة الرواية , كذلك جاءت بصرة مفيدة وفي موضعها الصحيح , لكن لا بأس من تخمين عدة أحداث وسط عشرات الأحداث الأخرى , و بانتظار تحقق المزيد من توقعاتك ..
أما عن ردة فعل رانمارو حين تم ذكر ساكورا فلم أرد أن أزيدها حرارة , حيث الاثارة الحقيقة قادمة و ستحتاجون للحرارة فيها حقا .
والآن نأتي للنص .







لقد لاحظت وخصوصاً في هذا الفصل أن هناك الكثير من الكلمات العامية مثل كلمة ميعاد والتي من المفروض أن تكون موعد ، وهناك الكثير من الجمل العامية ولكن لكماتها باللغة الربية الفصحى ، أعني أن تركيب الجملة وأماكن الكلمات بالغة العامية أما الكلمات نفسها فهي باللغة العربية .
أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلت فأنا نادراً ما أنجح في شرح أي شيء .
لقد وصلت الفكرة ,تعنين ضعفا في تركيب العبارات , أنا أعترف بضعفي في هذه الجزئية الهامة , نظرا لاهتمامي حين الكتابة بالتفكير المطلق في جو الرواية و الفصل و الأحداث و الحوارات و لا أهتم بطريقة الكتابة , كذلك أملك عادة سيئة للغاية و هي كرهي لقراءة ما أكتبه , نقطة اخيرة هي أنني كتبت الفصل على عدة أجزاء , لهذا فهو ضعيف تركيبيا , كذلك ألأول فصل طويل لي , لهذا لم أراجعه جيدا ..:shy:

حسناً هناك شيء آخر وأخير ، في بعض الأحيان أشعر وكأني أقرأ نصاً لمسلسل كرتوني سيتم تصويره بعد قليل ، فحافظ على أسلوب الرواية ولا جعل تأثرتك بالأنمي يؤثر في أسلوب كتابتك وأنا لا أقصد بذلك أن لا تأخذ الأفكار من الأنمي الذي تحبه بل أقصد لا تجعلنا نشعر وكأننا نقرأ نص مسلسل أنمي .
حسنا , روايتي تمتاز بكوني أحاول نقل الكلمات للعيون , أي أنني احاول جعلكم تشاهدون ما أكتبه وليس مجرد قراءة , هذا بالطبع يجعلها في منطقة السيناريو قليلا للتفصيل المفصل لها ,كذلك أنا معتاد على طريقة السناريو - يكفي أن أول فصل كتبته كان بتلك الطريقة حقا - لكن لا بأس , فأنا أعشق الأنمي حقا وكان حلمي في احدى الفترات تحويله إلى مسلسل كارتون ...
و .. تذكرت شيئاً آخر أكثر من قراءة القصص المتنوعة لأنك تحتاج إلى بعض المفردات القوية لتصف روايتك المليئة بالسحر والقوة والمغامرة والإثارة والخيال .
الوقت .. الوقت .. الوقت
للأسف لا وقت لدي
لا أجد الوقت للكتابة بكثرة كما في الأيام الخوالي , فأنا في دراسة مستمرة و كثيفة كما تعلمين
لكني سأحاول القراءة قدر استطاعتي إذا ما توفر لي الوقت - و أشك في هذا الأمر حقا - لكن لا بأس ,أحاول التعلم من مفرداتكم , فكارلا ساعتدني كثيرا في المفردات كما فعلت من قبلها داركنيس زا بيوتي , و الآن تفعل آنجل آيز , و بالطبع أميركا تتابع مسيرة شقيقتها الناجحة ..


هذا هو كل ما لدي في ردي القصير لليوم أتمنى لك التوفيق تقبل تحياتي

أمريكا
تحياتي..
الساحر..







السلام عليكم
و عليكم السلام ..
كيف حالك يا دكتور ؟
الحمد لله , كيف حالك أنتِ ؟!!
حسنا لم أنهي مالدي للأسف
ولكني سأحاول إنهائه سريعا للعودة
اممممممم
فصلك الجديد جيد
حقيقة لن أعلق عليه أي كلمة لأني قرأته سريعا لحين عودة
وإنما تعليقي على هذه الكلمات القلية التي كتبتها والذي بسببها قررت العودة إلي رانماروا ثانية
فقد كنت قد قررت أني لن أدخل الرواية بعد الآن
:crying:


حسنا يا دكتور لا يهم أبدا
أنا لست متضايقة أو زعلانة من شئ
ولكن لتعلم يا دكتور أني لا أحكم على شئ من معرفة بسيطة
بل أحكم عليه بعد أن أجمع الكثير من المعلومات وأتأكد أني أملك فكرة لا بأس منها على الموضوع
ووقتها أتكلم عن الموضوع ذاك
ولمعلوماتك فقد بدأت حقا أشاهد نارتو من فترة
وبدأت أكون فكرة لا بأس بها عليه
فلم أتكلم على البرنامج من دون مشاهدة أو قراءة
جيد أنكِ بدأتي مشاهدة العملاق الذي أعتز به حقا
أنا أكررها أتيمو
لم أنكر تأثري بناروتو , بل أتفاخر بأنني تأثرت بهذا العظيم
لكنه لم يكن عظيما في أساليبه التي هي في الأصل مكررة في أغلب الانميهات , كما قلت لكِ هو عظيم في طريقة معالجته لمشاكل شخصية صعبة بصورة مذهلة حقا , ستفهمين ما أعنيه حينما تنتهين من المشاهدة بإذن الله
لكن الأسشاليبو الطرق القتالية حتى الشاكرا و تقسيماتها و الطبيعة و أنواعها و العائلات و رموزها كل هذا من التراث الياباني و قد استهلكته الأنميهات و القصص اليابانية و الغير يابانية و الأفلام الخيالية قبلا مرات عدة :shy:


لا بأس يا دكتور في أقرب وقت سأخبرك بتحليلي وبالتفصيل
مادمت تريده حقا
صدقني أنا كنت أنوي ألا أدخل رانماروا ثانية
إلا عندما رأيت ردك هذا وطلبك ذاك
حسنا , مرحبا بكِ مرة ثانية فيه ..


تحياتي للجميع
تحياتي لكِ
نور الصباح






رائع جدددددددددددددددا دكتور فصلين فى منتهى الابداع واعجينى طول الفصل واتمنى ان اجد الكثير منه ..
انا فى انتظر لقاء الجمعة رامنارو وفرقته الخاصة ربما.................
ليس ربما
أكتب حاليا في فصل اللقاء
أتمنى أن يعجبكم ..
لا تتاخر............
سلاممممممممممممممممممممممم




السلام عليكم ,,
مع السلامة ,,




،،،
انت تقول لي كذا ,,
:no:
صراحة تفاجئت عندما عرفت أنك نزلت فصلا جديدا ,,
وأي فصل !
رااااائع ,,
سعيد أنه قد أعجبك
وما كنت اريده قد حدث
فحينم ستدخل لتسلم ستجد فصلا جديدا فستقرؤه و بالتالي سأجد ردك هكذا مثل ردك هذا :p
والأجمل أنك نجحت في تخيل الحصص ومضمونها ,,
لكن لا أرى ضرورة لكل الوسائل التي يستخدمونها لدخول الفصول ,,
حرام عليك ! كسرت ظهورهم !
:Dكل طريقة باختصار لها فائدة فيما بعد , ربما طريقة دخول مناطق سرية , و لتتذكر , هم دخلوا فقط أماكن حصصهم ,هناك اماكن أخرى خفية لم يدخلونها حتى الآن ..
ولا أرى أن لدي أي ملاحطة على الفصل ,,
حتى الأخطاء الإملائية الناجمة عن سرعتك بالكتابة قد قلّت كثيرا ,,

الحمد لله
ريحتني ,,
ظننت أنك ستترك المنتدى كاملا ,,
أدعو الله أن لا يأتي هذا اليوم أبدا ,,
لن يأإتي بإذن الله مادام هناك قارئ واحد متمسك بي , كما قالها دمبلدور ذات مرة لهاري , لن أرحل مادام هناك شخص واحد يهتم بي و يمنحني ولائه و يثق بي ..
.. تحيتي ..
تحيتي..




السلام عليكم
و عليكم السلام أخي جيوفاني
كيف حالك ؟!!
تحية طيبة
فى البداية اود ان اشكرك على هذا المجهود الرائع وان كنت أخذ عليك الاخطاء اللغوي لذلك انصحك بقراءة ما كتبته قبل ان تعرضه
لكى تتاكد من عدم وجود اخطاء.
أحاول دوما المراجعة ,لكن لابد من الاخطاء بكل أسف ..
اما ماعدا ذلك فالقصة اكثر من رائعة ولكنى اطلب منك ان تسرع فى اصدار الاجزاء الجديدة .
حقيقة أقوم بانزال ما أنتهِ من كتابته , لهذا فلا أدخر عندي شيئا من الفصول حتى أسرع في انزالها , لكني ساحاول الكتابة بسرعة أكثر قليلا ..

ولك جزيل الشكر على هذا العمل المبهر
عفوا عزيزي , و سعيد لأنها قد أعجبتك ..



ملحوظة
اريد ان اعرف اخر اخبارك بخصوص اشتراكك فى المسابقة.
بالنسبة للمسابقة , فنتيجتها لن تعلن الآن , سيتم الاعلان عنها في وقت متأخر من هذا العام ,لم يحددوا ميعادا محددا , لكنها ربما تكون في شهر 11 , أو حتى في شهر يناير من العام القادم ,نظرا لضخامة المسابقة و تعدد فنون الأدب فيها ..




هاى دكتور ربما تتعجب لتعليقى على الفصل الاخير هنا
لم اعرف لماذا فعلت ذلك ولكنى اردت ان افعل فحدث
مرحبا بكي كيكي
كيف حالك ؟!
لم التعجب ؟! سعدت كثيرا بالتعبير عن رأيك عن الفصول , لكني بالطبع بانتظار رأيك الأخير و الكبير في الجزء الثاني ككل حينما ينتهي ..
المهم
الفصل الاخير جميل ورائع ومن الواضح انك تبذل جهد كبير فى تاليفك
اعجبنى طريقة شرحك عن طريق المواقف المماثلة حتى تصلنا الفكرة
هذا الامر ناجح بالفعل
:shy:
لى تعليق واحد
فكرة دخول رانمارو داخل المدونة اليست هى نفس فكرة دخول هارى فى مذكرة توم ريدل؟
لقد قلت لى ذات مرة انك لا تقلد وانا واثقة من ذلك لهذا تعجبت من وجود هذا الجزء دون ان تجدد فيه او تبتكر شيئا جديدا
على ما أذكر أن طريقة دخول هاري بوتر للمفكرة كانت عن طريق كتابته للكلمات , ثم سمح له توم بالدخول , لكني لا أذكر طريقة اخرى , أما عن طريقتي هنا فلابد من ذكر كلمة سر أولا ثم بعدها يتم ادخال العصا لتلامس الشخصيات الهلامية كي يتم الدخول , لا أدري , ربما خانتني الذاكرة ,لكني حقا لا أتذكر طريقة لدخول هاري بوتر في مفكرة توم ريدل إلا الطريقة التي ذكرتها ..
فى النهاية ارجو لك التوفيق فى المسابقة وفى رانمارو
شكرا , و أتمنى الفوز حقا ..
تحياتى لك
عفوا لقد نسيت
هل ما حدث هو الذى قلت ليى عنه بخصوص ريميكا؟
ممممم , ربما و ربما , من يدري , ريميكا امرها معلق حتى الآن , لن يمكننا الحديث عنه مبكرا على ما أعتقد ..
اتمنى ان ارى الجزء القادم قريبا
سلام


السلام عليكم
و عليكم السلام عزيزي
مرحبا بك مرة ثانية ..
بالنسبة لردى الاول اريد ان اخبرك انى اسف ولكنى لم الاحظ
انك قد قمت بوضع بقية الاجزاء دون الرابط فى الصفحة الاولى
نعم , فخاصية التعديل قد انتهت لدي نظرا لمرور بعض الوقت على الفصول الأولى - تقريبا خمسة أشهر حتى الآن - لكن الفصول الجديدة سأرسل للمشرفين كي يضعونها في الفهرس تسهيلا على الجميع ..


لذلك ارجو تقبل اعتذارى
لا حاجة بك للاعتذار
فقط بانتظار رأيك في الفصول الجديدة
تحياتي..






سلام عليكم
هلا فيك عزيزي أحمد
أنا سعيدة بسعادتك
أهلا بآنجل آيز , كيف حالك ؟!




سلمت يداك على هذا الفصل الطويل والرائع ويا لها من دروس حقاً روعة أرجو أن أرى فصول أخرى شبيه له رائعة مثله ...
جيد , ألم تشعري بالملل قط رغم طوله ؟! كنت خائفا و بشدة من الطول و الملل , لكن الحمد لله تجنبت ذلك ..



شكراً لك على مدحك لي لقد أخجلتني كثيراً وشكراً على تشجيعك البسيط لي سوف أجرب الكتابة ومن الممكن أن أكون من المؤلفين مثلك ومثل فارسة الضوء التي أعجبتني قصتها وهناك 3 آخرين أيضاً فبكتابتك لرواية رانمارو أعطاني انطباعات كثيرة وطرق عدة لكتابة القصة التي ألفتها في ذهني والتي لها عدة أحداث لموقف واحد ، ولكن كما يقول بعض أغلب الناس هناك من يملك موهبة الكتابة ومنهم لا يملكها وسوف أرى في أي فئة أكون وإذا نجحت وأعجبت الجميع فسوف تراه فور عودتك بالسلامة من زحمة الدراسة وتعبها ... وفي وقتها أتمنى لو أرى أرائك وانتقاداتك عليها ... حسناً ؟؟؟
بكل تأكيد , أنا لي الشر ف للرد عليكي , و لتعلمي أن الكثيرين لا يعلموا بوجود موهبة لديهم ,او يشعرون بالأمر و ينكرونه , أو من حولهم لا يشجعونهم ,لكن هنا سنشجع الجميع و نساعده حتى يصبح مؤلفا و أديبا بارعا , و أتمنى أن تصبحي مثل فارسة , فأنا أعتز بوجود كاتبة كبيرة مثلها , فانا أحسدها على تراكيبها القوية للعبارات :p , أخبرتها هكذا كثيرا , لكنها لا تسمتع قط :D

وعلى ما يبدو بأنك سوف تكون مثلي الأعلى في التأليف !!! فما رأيك ؟؟؟
:shy: لي الشرف في ذلك بالطبع


ولا يجب أن ننسى موعد تسليم الرهائن أو الأسرى قد أقترب كثيراً فلم يبق إلا أيام قليلة ...
أيام قليلة ؟!
لن يتم التسليم الآن
سوف يتم بعد فترة ستةأشهر
هكذا الاتفاق على ما أذكر
سأراجعه غدا إن شاء الله حتى أتيقن من كل شيء


من الممكن أني لم أوضح جيداً أو أنني لم أفهم بالضبط هذا الجزء بحيث أن مهلت أسبوعين سوف تنتهي وسوف يتقرر ما سيحدث بعدها حيث أن الثلجية قالت بأنها سوف تعلمه بانتهاء جمع النقود بعد أسبوعين


كاد يقفز فرحا , لكنه تمالك شعوره هذا , فقال لها :
- حسنا , موافق , متى سيتم التسليم؟!
نظرت حولها و قالت :
- سلمني الأسرى أولا ثم أسلمك النقود !
ابتسم بشدة و قال :
- كلا عزيزتي , العكس هو الصحيح , تسلميني النقود , ثم أسلمك الأسرى !
ضيقت الثلجية من عينيها , فها قد بدأ نزاع جديد , فقال منهية حالة الجدل هذه :
- فليكن , سأعلمك بانتهائي من جمع النقود بعد أسبوعين تقريبا ..
نعم , منطقة أسبوعين هذه منطقة واسعة , الأمر سيكون بعد شهر ,و ستعرفين السبب في الفصول القادمة ..



شكرا مقدما على اخراجك للاخطاء..
عفواً وعلى الرحب ...





وها هي الأخطاء في الفصل الأربعون :-


طالما شعر بالشفقة تجاه هذا الرقيقة
طالما شعر بالشفقة تجاه هذه الرقيقة

ولكن القدماء اتفقوا أيضا على استخدام لفظة ( لعنة ) للدلالة
ولكن القدماء اتفقوا أيضا على استخدام لفظ ( لعنة ) للدلالة

لكن لم تقل شيئا أستاذ ؟!
لكنك لم تقل شيئا أستاذ ؟!

حيث بدا عليه عدم الرغبة في التعلم
حيث بدا عليه عدم رغبته في التعلم

هز إيسامي رانمارو في كتفه
هز إيسامي رانمارو من كتفه

نظر نحوه رانمارو
نظر رانمارو نحوه


حدقوا في كتبهم , منهم من قال نرال , فضحك عليه البقية , ومعهم بينيتو , كانوا ثلاثة , يبدو أنهم حمقى قليلا , قال لهم بينيتو :
-لقد قلت تعويذة مسح الكلمات وليس إظهارها ..
ثم واصل ضحكاته مع بقية الطلاب , شعر الخمسة بالإحراج الشديد.

في البداية كانوا 3 ولكن كيف أصبحوا 5 ؟؟؟
حينما كنت اكتب هذه الجزئية شعرت أنني أرغب في جعلهم 5 , ثم شعرت بأنين أرغب في جعلهم 3 , لكني لم استقر حتى الآن على عدد ,ربما اجعلهم 4 و أنتهي :D



-كيف حالك رانمارو ؟! كنا نمر فق..
بترت عبارتها إثر قول أوكاهيتو :
-لاداعي لإخفاء الأمر , لقد سمعت أكيهيرو ينطق باسميكما من وسط الأسماء التي قد أخبرها بالأمر !

أليس من المفترض أن يكون رانمارو هو من قالها ؟؟؟
كلا , فرانمارو لم يعلم من أخبره اكيهيرو بالأمر , لكن أكيهيرو أخبر أوكاهيتو حينما حدثه عن الأمر , فساله .. آسف كدت أحرق شيئا من الأحداث:D وستعرفين البقية فيما بعد , اللعنة على الاستيقاظ مبكرا , أشعر بثقل رأسي حقا ..



وها قد انتهت الأخطاء من الجيد انتهاءها
:shy:


يتبـــــــــــــــــــع ....

د. أحمد خشبة
23-07-2007, 06:44 AM
ما هذه الأفكار المدهشة طريقة دخول لكل فصل الدراسي مختلفة عن الأخرى ومؤلمة يا لهم من مساكين يكسرون الخاطر .
سعيد أن الطرق قد أعجبتكِ , كنت أخاف أن تكون مكررة أو ثقيلة , لكنها أعجبتكم و الحمد لله ..



الطريقة الأولى :-

ابتسم لها بينيتو وقال :
-معكِ حق ران , لا سلالم هنا ..
ثم رفع يديه ليمسك بحبل يتدلى من السقف و تابع :
-بل أحبال !
لم يفهم الجميع ما أراده لكنهم لم يملكوا الوقت للدهشة على السؤال , فبمجرد أن هز الأستاذ الحبل مرتين اختفى , تلفت الطلاب حولهم , لكن رانمارو شعر بأن هناك سر في هذه الحركة , فرفع يده لأعلى كما فعل الأستاذ , فإذا بيده تمسك حبلا خفيا بدا للجميع , فشهقوا في ذعر كما اتسعت عينا رانمارو , هز رانمارو الحبل مرتين دون إدراك منه وسط دهشته , فإذا به يجد الردهة اختفت وهو واقف في فصل واسع


في هذا المقطع كمن يقرع على الجرس القديم الذي يتدلى منه الحبل ويقرعه .



الطريقة الثانية :-

قالها وضرب الأرض بقدمه , فحدث تصدع خفيف بها , ارتفعت قطعة مربعة الشكل من الأرضية حاملة معها موري , ثم طارت بسرعة فائقة نحو الحائط المقابل , فاصطدمت به , وضع الجميع أيديهم أمام وجوههم في حركة تلقائية , لكن لم يسمعوا أي صوت للارتطام , فنظروا نحوالحائط , فلم يجدوا موري و لا زاتينيا , تلفت رانمارو نحو إيسامي , فابتسم في مكر , ثم نحو الأختين شاهيرو و الأختين ران و رين و معهما كانت تقف ريميكا , ضربوا الأرض بأقدامهم جميعا في وقت واحد تقريبا , حدث التصدع , ارتفعت قطعة من الأرض شعر معها رانمارو أنه يكاد يقع , لم تمهله القطعة وقتا ليمسك اتزانه , فاندفعت به في سرعة شديدة صرخ معها وهو يتجه صوب الحائط و يشرف على السقوط حتى اصطدم به , فشعر أنه قد سقط على الأرض , و تدحرج , فتح عينيه , فوجد موري يقف أمامه مبتسما , تلفت حوله فوجد نفسه في حجرة غير التي كان بها , و من حوله جميع أصدقائه و بقية أعضاء فصله على الأرض يتألمون قليلا .


وفي هذه الفقرة تشبه كمن يركب أمواج البحر على الألواح الخشبية .
بالمناسبة , اكثر طيقة اعجبتني , و اخذت أضحك عليهم حقيقة كثيرا خصوصا رانمارو :D:rotfl:




الطريقة الثالثة :-

قالها وقفز في الهوء تاركا جسده يسبح بشكل أفقي حتى يسقط على ظهره , شهق الجميع مما يفعله , لكنه لم يصطدم بالأرضية , بل اختفى فور ملامسته لها , نظر رانمارو و ابتسم , طريقة سهلة للدخول , قفز مع الجميع بحيث يسقط بصورة أفقية , ما إن لمس الأرضية حتى شعر بشيء غريب كأنه يجذبه , تلفت حوله , فوجد يدا هلامية فضية تمسك به , حاول الفرار , لكنها أمسكت به , بعدها مباشرة فتح عينيه , وجد نفسه نائما على الأرض , شعر بالغرابة , أين ذهبت اليد الفضية , لم يعرف , فاعتدل واقفا , ضبط هندامه , مثلما فعل الجميع .


وفي هذه الفقرة كمن يلعب لعبة الترامبولين


حسناً ما هي الطرق الأخرى للدخول والخروج من الفصول في الحصص القادمة يا ترى ؟؟ سأنتظر الفصل القادم لأعرف ذلك ...







وعلى رانمارو أن يمسك أعصابه وإلا سيثور على كل من يحاول إثارة غضبه واستفزازه فهي نقطة ضعفه الآن وسيستغلها الأعداء ضده إذا لم يعالج مشكلته البسيطة هذه ...
هو يعرف ذلك , وفي فصلي الذي أكتبه حاليا كاد أن يقع في مصيدة الخطأ نظرا لغضبه , ستعرفين ما أعنيه قريبا ...

مثلما حدث في هذان الموقفان :-


( 1 )


ضيق رانمارو من عينيه و تابع أوكاهيتو :
-أعرف التي تحبها , أل..
لم يكمل أوكاهيتو كلماته , حيث اندفعت أبخرة حمراء داكنة من حول جسد رانمارو , كانت أشبه بفوران بركان , سيثور في وجه أوكاهيتو الذي بدا الذعر في عينيه و تمتم فيسرعة:
-اعذرني , لم أقصد , لم أقصد ..
أسرعت ريميكا بامساك رانمارو و جذبه بعيدا عنه , و قالت له :
-اهدأ قليلا , كان يمزح معك !



( 2 )


شعر رانمارو بالحنق الشديد على هذا الاستسلام , فقال في صوت غاضب حاول أن يجعله منخفضا بقدر استطاعته ووجهه يقترب من وجه دايسكي :
-لا تقل هذا أمامي مرة ثانية !
اتسعت عينا دايسكي محدقا في عيني رانمارو , محدقا في الاصرار الذي يفيض منها , تابع رانمارو :
- لم أفعل هذا كله كي يضيع في النهاية , أفضل الموت على حدوث كهذا !
كان يتحدث بصوت عال هذه المرة و بعصبية لفتت انتباه الجميع , توقف الكل عن الكلام والحركة و التفتوا محدقين به , كان يلهث من شدة غضبه , لكنه لم يحرك عينيه عن عينا دايسكي , الذي كان مصدوما من طريقة تفكير قائده , لكنه ابتسم , و ربت على كتفرانمارو و قال له :
-نِعم القائد أنت !


وكما أن دايسكي عرف من إصرار رانمارو وغضبه مما قاله له وهو في يأسه القصيرة قد عرف طريقة تفكير رانمارو حيث أنه سيضحي بنفسه ل اضطر لذلك لحماية القرية وأهلها ومهما كان هذا الخطر قريباً فهو لن يتخلى عما حققه ليظهر الحق والخير في هذا العالم الذي قد انتشر الشر فيه وكما أنه لن يتخلى عن إصراره لحمايتها بروحه ونفسه إذا اضطر لذلك حتى لو كان الأمل ضعيفاً أو معدوماً فهو سيصمد أمام هذا الخطر بضراوة .
تذكري كلماتك هذه لأنكِ بها ستفهمين ما فعله دايسكي لرانمارو ليمنعه من الاندفاع نحو الخطر ..




وكما قال ياكو في نفسه عن أخيه الصغير العنيد :-" شعر ياكو بالشفقة على أخيه , هو يعلم مدى إصراره و عزيمته , كذلك مدى تهوره , لكنه يحب كل هذا فيه , فلولا هذا المزيج العجيب لما كانوا يقفونالآن داخل كانسورو , داخل أسوار قريتهم "


ومن الجيد أن يحاول دايسكي الاندماج مع الآخرين على ما يبدو بأنه سيصبح اجتماعياً عما قريب و يبتعد عن عزلته .
لكل منا أسراره , و سوف يتم كشف سر دايسكي قريبا و ربما تشعرون نحوه بالشفقة حقا ..






كان أوكاهيتو , لم يكن رانمارو قد قابله من قبل , لكنه سمعه ذات مرة يتحدث مع أكيهيرو , اقترب منه الشاب و قال :
-كيف حالك رانمارو ؟!
ابتسم له الأخير في مودة و سلم عليه , فتابع أوكاهيتو :
-أنا اسمي أوكاهيتو , من عائلة الأسد المائي , كيف حالكما شاهيروتا شاهيروسا؟!


صحيح أنه سمعه ولكن رانمارو قد أعطاه مهمة وقتها له ولأخيه شينبو ...


وهذه هي بعض الفقرات التي توضح ذلك :-



الفصل السابع و العشرون :-الهروب , المأزق , الخائن


من هو النائم أكيهيرو؟!
التفت في سرعة نحو محدثه , وجد رانمارو يجلس نصف جلسة هناك , ينظر نحوه في هدوء , نعم إنه هو , لقد استيقظ , شعر بسعادة كبيرة تجتاحه , اطمئنان في قلبه , لم يعرف ماذا يقول , فقال رانمارو :
-يبدو أنني قد غبت طويلا , فتعقدت الأمور , لقد سمعت المحادثة منذ بدايتها !
أفاقه رانمارو بكلماته , نظر نحو التوأم , فقالا في نفس واحد :
-كلا , لم نكن نعرف أنه استيقظ , نحن مثلك !
لم يبعد نظره عنهما إلا بعد برهة من الزمن , حين قال رانمارو :
-لا تعاتبهما , لم يعرفا أنني استيقظت بالفعل !
نظر نحوه أكيهيرو , ثم أخذ نفسا عميقا و أخرجه في هدوء و بطء كي يهدئ نفسه , ثم قال لرانمارو :
-هل أنت على ما يرام؟!
أجابه رانمارو بابتسامة على شفتيه , قام من مكانه بسرعة وقال له :
-لم أشعر أنني أفضل حالا هكذا !




***



نظر رانمارو وهو يقف على قدميه نحو التوأم , ثم قال :
-من منكما شينبو ؟!
تحدث الذي على يمين أكيهيرو وقال :
-أنا شينبو , و هذا ..
قالها و أشار نحو توأمه الآخر على يسار أكيهيرو وتابع :
-هذا أخي , أوكاهيتو !
وقالا في وقت واحد :
-سعدنا و تشرفنا بمعرفتك قائدنا رانمارو !



***




قالها و نظر نحو التوأم , شعر التوأم بأنهما تحت اختبار , فقال شينبو :
-حسنا , لكن نحن نطلب مساعدة الأختين ران و رين !
نظر رانمارو نحو أكيهيرو , فقال له :
-هاتين هما أحد من وافق على الانضمام لجماعتك الخاصة للتدريب , إنهما من عائلتي السلحفاة الهوائية !
صمت رانمارو مفكرا , فيبدو أن هناك الكثير قد وافق على الانضمام لمعسكر تدريبه , هذا أمر جيد حقا , فابتسم , ثم قال :
-حسنا , لكما ذلك , لكن لا تثيرا المشاكل في المدينة !
ابتسم التوأمان , ثم غادرا الحجرة


فما رأيك ؟؟؟
ممممم , نسيت هذه الجزئية حقا , اللعنة على الذاكرة و الآلزهايمر , حسنا , سأحاول قراءة ما سبق لتفادي أخطاء النسيان , و لتعلمي أمرا مكافأة لك , الحبكة بدأت منذ الفصول الاولى التي لا تعجبكم , حبكة الرواية موجودة بين ثنايا السطور ,فمن سيعرفها قبل كشفي لها سأمنحه رؤية مستقبلية لأحداث الجزء الثالث , , هذا العرض للجميع ..:D , المهم أن نرى ما سيحدث لقدرات التيرنات , و التوقعات عن الحبكة ستكون في موضوع التريانت الخاص بالأخ العزيز أحمد ديفل عاشق ياكو ..






و فكرة المدونة حلوة ورائعة على الرغم من شبهها في الجزء 2 من هاري بوتر وحجر الأسرار ولكنك قمت ببعض التغييرات عليها بحيث أن هاري استطاع التحرك في الذاكرة وأنهم يستطيعون حفظ أفكارهم وأسرارهم فيها وعلى الطريقة التي يريدونها وعلى عكس في رانمارو حيث أنه يظل جالساً لاستماع ما تقوله المدونة وعدم إمكانية تحركه إلى أي مكان وأنه يستطيع تسجيل ما الذي يدور في الحصة نفسها وتسجيل ما يدور فيها وشرح الأستاذ ، وفي عالمنا فهي تشبه مسجلة العادية ولكن الاختلاف بينهما هو في التسجيل يكون على الكتاب وعلى الموضوع نفسه فكرة حلوة يا ريت لو تكون حقيقة لكانت دراستنا أحلى في المدرسة ... ألا توافقني الرأي في هذا ؟؟؟
مممممممم
تقصدون أنها تشبه طريقة دخول الذاكرات ؟!
حيث كان هاري على ما أذكر يضع يده نحوها فتقوم بامتصاصه , هنا لابد من وجود كلمة سر و كذلك وضع العصا و ليس اليد , كذلك لابد من ذكر كلمة السر مرة أخرى لتكوين الأشكال الهلامية الضبابية و بعدها يتم الدخول , أي انها مختلفة قليلا عن طريقة رولنج , لكنها في نفس الطريق , لا بأس , أمر لم أنتبه له , و لا ضرر من عدم تغييره
الاختلاف أيضا هنا هو أن الكتاب يمكن أن يحتوي على أكثر من تسجيل , و هذا شيء جيد للكتب القديمة كما ذكرت آنفا ..




لقد بدأت أحب المدارس من هذا النوع فهي رائعة تماماً كأن اليوم كله في المدرسة مغامرة وطريقة شرح الأساتذة فيها رائعون وخاصة فصل موري كان روعة ولقد وصفت الحصص ونقلته بشكل رائع وسلس .
ما رأيك بقضاء الدراسة هناك ؟ أليست أفضل من مدراسنا اللعينة ؟!!



وأنا أعرف أني طولتها واااايد بس أعذرني ....
كلا عزيزتي , سعدت للغاية بردك المطول حقا , أترقب ردودا مثله في الفصول القادمة ...


تحياتي
تحياتي ..



Ang3l 3y3s



اخى احمد ارجو ان الا تتاخر علينا عندى لك عدد من الاسئلة......
كيف الوصول الى المكتبة فى المدرسة ؟؟؟؟
ستعرفها قريبا ,لكنها سهلة للغاية ..
ماذا يوجد ايضا بالمدرسة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أمور خفية لا يمكن كشفها الآن ..
رمسيس على ما اعتقد عبر الكويو فكيف سياتى ؟؟
ستعرف في الفصل الجديد ,لكنه لن يأتي عن الكويو , سيأتي عن الطرق العادية
بالمناسبة , سيقوم رانمارو برحلة إلى مصر الحبيبة , ساذكرها طبعا ..
المفروض انه فى المملكة المصرية فهل سيعبر البحر الكويو العظيم؟؟؟؟؟
واصفات التعاويذهل ممكن تنفيذها على التعاويذ الاسطورية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كلا بالطبع , فالتعاويذ الاسطورية تستدعي أشياء و لا تسبب في حدوث تأثيرات , الوصفات للأمور التي تقوم بالتأثيرات , لكن ربما تكون هناك وصفة لأحد التعاويذ , ربما , لكن لا أعدك بشيء فلا أميل للفكرة التي برأسي حاليا بكل أسف ..
اعتقد ان رامنارو سيكون الوحيد ( تقريبا الذى يستطيع تنفيذ تعاويذه الا سطورية) صح ؟؟
حاليا نعم , و معه هارونا و كذلك تاكامي , مستقبلا لا ..
حصة رعاية الكائنات بدون الكائنات ؟؟
أولى الحصص بدون الكائنات ,فهي كلمات للارشاد و لا يوجد شيء عملي ,لكن في المستقبل يتحضر الكائنات للدروس العملية فقط ..
بالمناسبة يبدو ان الاستاذ ميوكو مدرس ممل؟؟؟
:yes:
تعويذة هينوتا كومارو هل هى جديدة فهى تتشابة تعويذة ريون هونو التى استخدمها رامنارو بالندريب ...؟
بالطبع تعويذة جديدة ,لا تتخيل أن رانمارو لا يتدرب ولا أي من الصادقاء , بل يتدربون لكني لا أذكر ذلك بالطبع ,فلن أذكر كل مرة تدريب لهم ..
هذا يكفى الان
سلام



سلام عليكم
عندي مفاجأة أصغيرة إنشاء الله تعجبكم وأتساعدكم على فهم قائمة أسماء والفرق لمدرسة كانسورو السحرية
لم يظهر لي شيء , لم يظهر لي سوى قلوب حمراء , اين الهدية ؟!!:weeping:

وهذا للآن آمل أن يعجبكم


تحياتي
Ang3l 3y3s



السلام عليكم كيف حالك دكتور احمد
و عليكم السلام عزيزي سبايدر , الحمد لله بخير ,كيف حالك أنت ؟!!
فصلك الجديد غايه في الجمال والطول وده شيئ اكثر من رائع وطبعا نحن بنحب ان الفصل يكون طويل لاننا نحب القراءه وخصوصا قراءه قصتك الجميله ولكن في موقف مش جميل في الفصل كيف تخلي الناس تفكر ان دايسكي وعدوه بصراحه مش فاكر اسمه لان اساميهم صعبه جدا المهمكيف تخليهم يعتقدوا ان رنمارو اضعف منهم دا شيئ غير طبيعي اطلاقا والا كانوا قدروا يبنوا قريه بسهوله
الأمر لا يتم النظر له بتلك الصورة , الأمر لهم مجرد شاب أصغر منهم قام بفعل شيء خارق وحيد يعرفونه , و هو نجاحه في الحصول على الموافقة ببناء القرية ,لكنهم لا يعلموا ماذا فعل داخل الكويو , ماذا فعل قبلها من أمرو مستحيلة ,الشباب لا يعرفون كل الأسرار , بالنسبة لهم مجرد شخص عادي , لم يرون من تعاويذه سوى تعويذة السيف التي اداها وفقد الوعي بعدها مباشرة , فمن الطبيعي ان يغار الأقوياء , عدم الفهم يكون دوما سببا في حدوث مشاكل عديدة ..
انا مشغول دلوقتي بس اوعدك اني ساقوم بالرد مره اخرى

بانتظار عودتك بمشيئة الله تعالى
تحياتي..

أخيرا

أشكر الجميع على ردودهم و صبرهم

أتمنى لكم قراءة ممتعة

تحياتي

الساحر ..

Ang3l 3y3s
23-07-2007, 11:34 AM
سلام عليكم أيها العزيز الغالي
حسناً سوف أعيد وضع الصور في نفس المكان الرد الذي وضعته إذا لم ينجح الأمر سوف أضع الروابط بدلاً منها ...
فاعذرني فأنا ما زلت مبتدئة في وضع الروابط والصور في المنتديات والمواقع
للأسف
:heartbeat
تحياتي
Ang3l 3y3s

د. أحمد خشبة
23-07-2007, 12:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الفصل الواحد و الأربعين

لعبة التوفرون ... تحتمس ... قرارات صعبة


استيقظ رانمارو في صباح اليوم التالي متعبا للغاية , لا يدري إن كان إرهاقه جاء بسبب ما مر به من الأمس من كثرة التفكير , فقد كان آخر من نام من الرفقاء , فكر كثيرا في واقعه الذي يعيشه , فكر في كلمات أوكاهيتو التي وجدت صدى واسع في نفسه , فكر في والديه , تسائل و لأول مرة في حياته إن كانا صالحين أم فاسدين , هل كان موتهما راحة للجميع أم انتقاما من الحاقدين , كذلك دب الخوف في قلبه من اليوم الموعود , حينما يجيء موعد الهجوم على القرية من كارا , ثم لو نجح في تحقيق النصر , ستكون قريته مدمرة , سيقف وحيدا أمام الطوفان , لكنه شعر ببعض الطمأنينة حينما تذكر أن الحق ينتصر في النهاية , أو كما ردد في داخله أنها العادة المتبعة في الأساطير و الحواديت , تحرك من فراشه و توجه مع بقية أصدقائه القدامى إلى المدرسة حيث وجد أصدقائه الجدد في انتظاره , كذلك وجد دايسكي معهم يتحدث بشيء من السعادة , فابتسم رانمارو لأنه استطاع التوفيق بين أقوى أعضاء جيله في أول يوم له , كان يتوقع المهمة أصعب مما حدث , لكنه سعيد بالنتيجة , مر اليوم الثاني مثل اليوم الأول , كثير من الدروس , كثير من الواجبات , وسط سخط ياكو لعدم توفر الوقت اللازم لأدائها , لكن حينما قال موري :

-الواجبات كلها التي ستأخذونها ستفعلونها في يوم راحتكم يوم الجمعة , ستقومون بتسلميها في يوم السبت حتى يتم مراجعتها و تصحيحها , من يجد أي صعوبة فنحن في انتظاره في أي وقت !

كانت مثل طوق النجاة للجميع , حيث لا وقت إلا للراحة بين الدروس , حيث يقضيها الجميع ممدا على الأرائك الموجودة في الردهة الواسعة , ربما يندفعون في نقاشات حامية مثلما دخل إيسامي و ناجومي سويا في نقاش حامي في اليوم الثالث , و اتضح للجميع أن الخلاف كان على القدرات الخاصة , حيث تعتبر ناجومي نفسها تمتلك إحدى القدرات , و هي مهمة , في حين يرى إيسامي أن التبنؤ قدرة لا وظيفة لها , و لا أهمية فيها , حسم رانمارو الخلاف بتدخله و توضيحه بما حدث في أثناء زيارة الأصدقاء لقرية النايتج , و لولا طلب ناجومي من زاتينيا البقاء لما استطاعوا الرجوع للقرية مرة أخرى , مرت الأيام سريعا حتى حان يوم الثلاثاء , يوم التوفرون كما أطلق عليه دايسكي الصغير , اصطف الجميع أمام ملعب التوفرون الضخم في صباح اليوم , و كلهم شوق و لهفة في معرفة ما هذه اللعبة التي تخلب الألباب كما وصفها دايسكي الأكبر لهم , تحركت سايومي مدرستهم الخاصة بتلك اللعبة خارجة من الملعب الضخم وهي تضحك و تتحدث مع ران رئيسة عائلة السلحفاة الهوائية , توقفتا أمام الطلاب و قالت سايومي للجميع :

-اتبعوني للداخل !

تحركت و معها ران نحو الداخل , كان من الواضح أن ران ستساعدها في التدريس , و هذا ما قالته سايومي لهم حينما انتهوا من الدخول في الملعب حين قالت :

-الأستاذة ران ستساعدني في تدرييس هذه المادة الصعبة , نحن الآن داخل ملعب التوفرون , كما تشاهدون فهو ملعب ضخم , ذو ثمان زوايا , يبدو من أعلى كأنه نجمة ثمانية , عند كل زاوية ..

قالتها و تحركت صوب الزاوية القريبة منهم , نظر الجميع لبعضه ثم تحركوا خلفها يركضون نوعا ما نظرا لتحركها في سرعة , توقفت أمام الزاوية هذه و تابعت :

-كما ترونها فهي تمثل منطقة بمفردها , لكن عند الزاوية يرتفع برج ضخم , يستقر في أعلاه قبة دائرية , هناك حيث نجلس جميعا نشاهد الملعب ..

كان المنظر من أعلى كما وصفته تماما , عدا أن ارتفاع البرج كان شاهقا و مخيفا نوعا ما , تحركت مع ران بسرعة صوب المنتصف , و قالت :

-نحن الآن نقف في المنطقة الخارجية , آه نسيت أن أخبركم أننا نقسم الملعب إلى منطقتين , خارجية و داخلية ..

ثم توقفت و استدارت و تابعت :

-المنطقة الداخلية هي المنتصف , على هيئة دائرة , نسميها أيضا المنطقة الأثرية ..

تحركت نحو الأمام و من ورائها يركض الطلاب , همس إيسامي :

-هل سيكون الدرس بأكمله ركضا ؟!

ابتسم الجميع على تعليقه في حين توقفت سايومي , استدارت كي تواجههم و تابعت شرحها قائلة :

-المنطقة الخارجية تنقسم إلى عدة مناطق , تبعا لطبيعة التضاريس فيها , نحن الآن نسير في منطقة سهلية , تلك التي تفصل عادة بين المناطق ذي التضاريس المختلفة , و كما ترون ..

قالتها و أشارت نحو اليمين , نحو منطقة بها أشجار عالية و تابعت :

-كما ترون فتلك المنطقة منطقة شجرية , أشجارها عالية و كثيفة , و أما تلك ..

قالتها و أشارت نحو اليسار نحو منطقة بها جبل و تابعت :

-وهذه منطقة جبلية وعرة , بها العديد من القمم الجبلية , و الممرات الكثيرة , المنطقة الأخرى المتبقية في الملعب هي المنطقة المائية , سهل من الماء , لكن ترتفع منه نافورات مائية لأعلى بغتة , لو لمستك لجذبتك نحو الأسفل , لهذا يجب أن تكون حريصا ..

شعر رانمارو بالخوف من هذه المياه , فكما سمع أنها لعبة خطيرة حقا و بها الكثير من الإصابات , تابعت سايومي شرحها قائلة :

-نأتي للمنطقة الأخرى المهمة في لعبتنا , المنطقة الوسطى ..

قالتها و تحركت ومعها ران التي تبتسم من طريقة شرح سايومي السريعة , تبعها بقية الطلاب كعادتهم معها ركضا حتى دخلوا نحو منطقة فسيحة , دائرية الشكل , ما بها من أشياء جعل ياكو يعرف سر تسميتها بالمنطقة الأثرية , فهناك تنتشر الكثير من الأعمدة المتساقطة , أعمدة المعابد اليونانية و الفرعونية القديمة , كذلك بعض المسلات المتدمرة , الأهرام المنكسرة التي تعلوها الأعشاب الخضراء , تحرك الجميع وسط هذه المنطقة الغريبة , في حين تابعت سايومي شرحها قائلة :

-المنطقة الأثرية , منطقة مهمة للغاية , كما ترون فهي منطقة مليئة بالبقايا الأثرية من مختلف الحضارات ..

لم تكن في حاجة لقول مثل هذا الأمر , فتابعت بسرعة :

-نأتي للجزء الأهم , كيف يتم لعب اللعبة ؟! ما هي قواعدها و قوانينها ؟!

حينما قالت هذين السؤالين انتبه الجميع لها بانصات تام , كذلك تحدثت بصورة بطيئة , كما يبدو أنها تعرف أهمية ما ستقوله , تابعت قائلة :

-اللعب يتم بين فريقين , كل فريق يتكون من تسعة لاعبين , المباراة ثلاث جولات , يتم تحديد الفائز بمن فاز بأكبر عدد من الجولات بالطبع ..

صمتت و هي تتحرك نحو اليمين , رفعت إظفرها الأيسر و قالت :

-سيوبا !

انطلقت دفقة آشعة نحو الأمام و توقفت على مسافة ثلاثة أمتار لتكون سحابة سوداء أو بنية , انكشفت السحابة عن مكنسة رائعة الجمال , مقعدها بني , يخرج من جوانبه جناحين صغيرين , لون العصا أسود لامع , المقبضين لونهما أبيض , مع غطاء فضي لامع يغطي شعر المكنسة و جناحين يخرجان من جوانبها , ضيق رانمارو من عينيه و تمتم :

-أسرع مكنسة في القرية ؟!

ابتسمت سايومي بفخرو قالت :

-أقدم لكم تانتي , مكنستي , أسرع مكنسة في القرية !

حدق الجميع بانبهار في المكنسة , وقفت أمامها سايومي وقالت :

-والآن فلتخرجوا مكانسكم !

ابتعد الجميع عن بعضه مسافات متساوية , ثم اخرجوا مكانسهم كما فعلت سايومي , مرت على الجميع وهي تشجعهم حتى توقفت أمام مكنسة ياكو و حدقت فيها بانبهار , و تمتمت :

-من أين لك بتلك المكنسة ؟!

ابتسم ياكو و قال :

-هذه مكنستي , ناني !

ابتسمت وهي تحدق في الغطاء الذي يغطي شعرها , كذلك الجناحين الصغيرين فيها , ثم قالت:

-هذه المكنسة ربما تكون ثالث أسرع مكنسة في قريتنا !

شعر ياكو بالفخر مع الاحراج , فتحركت سايومي تكمل جولتها مع الجميع حتى انتهت , ثم قالت :

-نأتي للجزء الهام , كيف يتم اللعب ؟!

اتجهت صوب مكنستها و امتطها , فامتطى الجميع مكانسهم , أما ران فلم تخرج مكنستها بل ظلت واقفة محدقة فيهم , فتابعت سايومي :

-سأخبركم أولا عن طريقة اللعب , ثم نتحدث عن القواعد , بالنسبة للفريقين , يأخذ كل فريق الدور بالتبادل مع الفريق الآخر !

لم يفهم أحد ما تقصده سايومي , هي تعلم في داخلها كما تعلم ران أن هذا الجزء أصعب الأجزاء حقا في الشرح , فتابعت في هدوء :

-كل فريق يتكون من تسعة أشخاص , سنتخيل أن هناك جولة الآن بين فريقين , فريق ( أ ) و فريق ( ب ) , و هذا دور فريق ( أ ) , يتم اللعب بإلقاء تعويذة التقييد على ثمانية أعضاء من فريق ( ب ) , و يتم إخفائهم داخل المنطقة الدائرية بواسطة الثمانية أعضاء من فريق ( أ ) , و هم كل أعضاء فريق ( أ ) عدا منقذهم , أما العضو التاسع من فريق ( ب ) , فيكون حرا طليقا , و يختبئ في أي منطقة من المنطقة الخارجية , ويكون اسمه ( المنقذ ) , حينما يتم بدء اللعب , لا يعلم المنقذ أماكن أعضاء فريقه في المنطقة المركزية , كما لا يعلم أي عضو من اعضاء فريق ( أ ) مكان المنقذ , حينما يتم بدء اللعب , يتحرك الفريق ( أ ) نحو هدف واحد , الامساك بالمنقذ !

تسائل ياكو :

-لكن أليس هذا ظلم للمنقذ ؟!

ابتسمت سايومي و قالت :

-كلا , فالمنقذ لم يسمَ هكذا من فراغ , فوظيفته ليست الهرب من أعضاء الفريق ( أ ) , بل تحرير أعضاء فريقه من براثن الحجز !

بدت الدهشة على وجوه الجميع , فتابعت سايومي :

-الأمر ليس بتلك السهولة , فأعضاء الفريق ( أ ) يعرفون جيدا أن المنقذ سيحاول تحرير أعضاء فريقه و بالتالي سيحاولون بشتى الطرق منعه من ذلك , و لهذا فجزء من الفريق سيظل مع الأسرى المتناثرين في المنطقة المركزية , و جزء آخر سيخوض معركة البحث عن المنقذ !

تمتمت شاهيرونا :

-المتناثرين ؟!

أومأت سايومي برأسها و قالت :

-نعم متناثرين , فالحكمة تقتضي بتفريق الأسرى , حتى إن استطاع المنقذ إيجاد واحد فسيتمكن من تحريره , على عكس إن وجدهم جميعا في منطقة واحدة , سيحررهم جميعا و ستنتهي اللعبة إذا !

بدا على الجميع الفهم قليلا , فتابعت :

-أعضاء الفريق ( أ ) سينقسمون إلى قسمين , أربعة أفراد مدافعين , و أربعة أفراد مهاجمين !

عادت سايومي للألغار مرة ثانية , هكذا فكرت تاكامي , لكنها استدركت متابعة :

-التقسيم هذا مهم للغاية , فكما سأشرح لكم القواعد لاحقا , ستعرفون أن المنقذ يلقي بتعاويذ كثيرة , لهذا هناك وظيفة المدافع , الذي يقوم بدرء هذه التعاويذ بتعويذة درعية خاصة باللعبة , أما المهاجم فبإمكانه إلقاء التعاويذ على المنقذ من أجل إسقاطه , لكن المهاجم غير مسموح له بدرء التعاويذ , كذلك المدافع غيرمسموح له إلقاء التعاويذ !

تسائل دايسكي قائلا :

-هل هذا يعني أن المنقذ إذا قابل مدافعا وجها لوجه فبإمكانه الهرب دون أن يمكسه المدافع , بل و يمكنه القبض على المدافع أيضا ؟!

أومأت سايومي برأسها موافقة , ثم تابعت :

-نعم , أنت محق , لكن ليس تماما , فالمنقذ لا يمكنه القبض على أي عضو من أعضاء الفريق المنافس , وظيفة المنقذ هي تحرير أعضاء فريقه فقط , نأتي للجزء الأهم هنا , متى يتم احتساب الجولة للفريق ؟!

صمتت و تحركت بمكنستها طائرة بينهم ثم تابعت :

-يتم إعلان أن الفريق ( أ ) قد كسب الجولة إذا استطاع أحد أعضاء الفريق القبض على المنقذ , و يتم إعلان فوز الفريق ( ب) في أحد حالتين , إذا استطاع أعضاء الفريق تقييد خمسة من أعضاء الفرق ( أ ) , أو استطاع المنقذ تحرير جميع أعضاء فريقه من الأسر !

تمتمت رين :

-هل هذا يعني أنه لو استطاع المنقذ تحرير سبعة من أعضاء فريقه و تم القبض عليه فإنه يتم احتساب الجولة للفريق المنافس ؟!

أجابتها سايومي :

-نعم , هذا صحيح بكل تأكيد ...

صمتت محدقة بهم , فلم تجد أي تساؤل فتابعت :

-القاعدة الذهبية هنا أن المنقذ هو الشخص الوحيد المخول له إطلاق سراح أي فرد مقيد , و هذا يعني أن أي شخص يتم تقييده بواسطة الفريق ( ب) من أعضاء الفريق ( أ ) لن يتم تحريره , على عكس ما يحدث لو استطاع أي عضو من اعضاء الفريق ( أ ) الامساك بعضو من الفريق الآخر و تقييده , فلو وجده المنقذ فبإمكانه تحريره !

بدا الأمر معقدا بعض الشيء , فتابعت :

-نأتي للقواعد , يمنع منعا باتا استخدام التعاويذ الحربية في اللعبة , أي تعويذة أخرى مسموح بها في نطاق السلامة الشخصية , هذا يعني أن أي تعويذة ستسبب في قتل أي فرد أو جرحه جرحا خطيرا ممنوعة في اللعبة ..

قالت ريميكا متسائلة :

-وماذا إذا ارتكب اللاعب خطأ ؟!

ردت سايومي عليها مباشرة :

-سيتم إيقاف الجولة و احتسابها للفريق الآخر و منع اللاعب هذا من خوض الجولة التالية !

تسائل ياكو في دهشة :

-وماذا إذا كان هذا اللاعب هو المنقذ نفسه ؟!

ابتسمت سايومي و قالت :

-لا استثناءات في اللعبة , لو كان المنقذ فسيتم احتساب الجولة التالية لصالح الفريق المنافس لانسحاب المنقذ و من ثم يصبح الفريق المنافس هو الفائز !

صمتت لتشاهد نظرات الدهشة في الجميع , ثم تابعت :

-القاعدة التالية هي السماح باستخدام القدرات الخاصة جميعها باستثناء الوهم , كذلك يمكن استخدام أي حيل أو حركات أكروباتية أو قفزات فلاشية لمن يرغب في استخدامها !

تمتم دايسكي :

-هذا ليس في صالحي !

ابتسم رانمارو , فهو أيضا ليس في صالحه , لكن لا بأس , اللعبة تبدو صعبة وهو يحب الصعوبة , تابعت سايومي قائلة :

-هيا , انقسموا إلى فرق كل منها مكون من تسعة لاعبين , سوف نتدرب اليوم على التحرك بسرعة و مهارة , و كذلك سنتعرف على تضاريس الملعب !

قضوا بقية يومهم في الحركة السريعة داخل و خارج الملعب , المناورات , بالطبع كان النجم اللامع بينهم هو ياكو بسرعته ورشاقته , تمتمت ران :

-يبدو أنه منقذ رائع !

ابتسمت هارونا حينما سمعت كلماتها , انتهى اليوم الشاق وياكو يشعر بحماسة شديدة , حتى أنه قال أثناء سيرهم إلى القصر :

-يالها من لعبة رائعة !

وافقته الرأي هارونا و تاكامي , بل الجميع كانوا متحمسين عدا رانمارو , الذي لم يجد حماسته وسط هذه اللعبة , بل كان يبتعد عن التدريب كثيرا ليجلس مع دايسكي , تحدثا سويا في أمور شتى , أخبر رانمارو دايسكي عن ساكورا , و ما فعله جنتو له , كذلك قص له معظم أحداث مغامرته في سرعة , لم يكن يعرفها دايسكي , لكنه شعر بالغيرة , حيث قال له:

-لتعرف أن من صنع رانمارو هي ظروفك , و ليست موهبتك فحسب !

شعر رانمارو بالسعادة من هذا الكلام , لكنه لا يعلم , فقد كان قلبه منقبضا منذ الصباح , كثيرٌ من الأفكار مرت عليه بخصوص الهجوم المرتقب على القرية , حينما يسمع ضحات ياكو و أصدقائه , ود لو يفتدي الدنيا بأسرها من اجل المحافظة عليها , أخرجته صيحة أكيهيرو منادية عليه , فالتفت له , كان اليوم مخصص أيضا لدروس القدرات الخاصة ,لكن الدروس هذه لن تبدأ في إلا بعد مرور شهرين من السنة الدراسية , ودع رانمارو الأصدقاء و تحرك صوب أكيهيرو الذي سار معه في حديقة القصر و قال :

-كيف حالك بني ؟!

لم يسمعها رانمارو منذ فترة , ابتسم في داخله وهو يجيبه قائلا :

-أنا سعيد و الحمد لله , كيف حالك أنت ؟!

أجابه أكيهيرو :

-قلقا للغاية !

توقف رانمارو عن السير , فتوقف أكيهيرو و استدار محدقا فيه ثم قال :

-لقد جائتني أخبار غير مفرحة على الاطلاق في الأيام الماضية !

د. أحمد خشبة
23-07-2007, 12:53 PM
ظل رانمارو صامتا حتى يستمع إلى ما يقوله أكيهيرو , الذي تابع قائلا :


-لقد جائتني أنباء مؤكدة على انضمام الكثيرين لدعوة الثلجية للحرب , حتى هذه اللحظة فإنه من المؤكد حضور ثلاثة آلاف مقاتل بعد ستة أشهر من أجل تدمير القرية !


شعر رانمارو بالحزن الشديد , لقد كان يشعر بالانباض في قلبه , وها هو قد عرف سببه , فقال رانمارو :


-وما العمل ؟! أنت لديك خبرة أكثر مني في مثل هذه الأمور !


تنهد أكيهيرو بحزن , تلفت حوله محدقا بالظلام الذي يكتنف القرية , مع الصوت الهامس لموسيقى الأشجار الآتية من بعيد , مع هبوب رياح خفيفة , ثم قال :


-لن أنكر أن موقفنا عصيب , ولو لم نحسن التصرف بحكمة لوجدنا حلمنا يضيع و معه أرواحنا أيضا , لكن هناك أمر مؤكد , لو وقفنا بمفردنا سنموت !


لم يتدخل رانمارو محاولا الانصات بكل ذرة في كيانه لما يقوله أكيهيرو , الذي تابع :


-الحقيقة التي يجب أن تكون قد أدركتها هي أن القتال في أرض الكويو لن يكون لجميع أعضاء القرية , بل سيكون لمن يعرف كيفية استخدام السلاح فيها , كذلك ستحدد مهارة استخدامه و الخبرات المتوفرة في الجيش مدى قوته , و لو نظرنا إلى صفنا سنجده ضعيفا , فأعداد الجيلين الأول و الثاني فقط لا يتعدون 230 فردا , في حين أن 147 فردا في الجيل الأول تقريبا , هذا ليس بالأمر السار طبعا , فكيف يستطيع جيش مكون من أقل من 250 فردا الصمود أمام عدة آلاف من المحاربين المهرة ؟!!


شعر رانمارو باليأس يلوح في الأفق , لكن أكيهيرو تابع :


-هنا تقف مهمة صعبة على عاتقك !


ابتسم رانمارو من حزنه و تمتم :


-جماعتي الخاصة ؟!


أومأ أكيهيرو برأسه و تابع :


-نعم , جماعتك الخاصة , يجب أن تدربهم بقوة , مستواك رانمارو لا يقل عن مستوى أي فرد من الجيل الثاني , بل يتخطى مستوى البعض منهم , كذلك لديك اصرار و عزيمة لا تتوفر للكثيرين , لو تقدر أن تنقل جزء من هذه القوة لهم لاستطعت أن تزيد من أعداد المقاتلين بالقرية !


قال رانمارو بسخرية :


-نعم , ستفرق كثيرا !


ظهر الضيق على وجه أكيهيرو الذي قال :


-لا تنسى أننا في وضع دفاع و ليس هجوم !


لم يبدُ على رانمارو الفهم , فتابع أكيهيرو :


-في حالات القتال , من المعروف أن من يدافع لا يتكبد خسائر مثل المهاجم , كذلك لو أتقنا الدفاع , فيصبح مجموع قوة جيشنا ثلاثة أمثال عددنا , لهذا فالفرد الواحد سيشكل فرقا كبيرا !


نظر رانمارو نحو الأرض لفترة ثم نحو القصر محدقا فيه , أخذ يفكر في حديث أكيهيرو , ثم قال :


-حتى لو اعتبرنا أن ما تقوله صحيح تماما , لا يزال هناك فارق كبير بيننا و بينهم !


ابتسم أكيهيرو و قال :


-لهذا السبب فقد ناديتك , هناك من يرغب في مقابلتك !


ظهر التساؤل في عيني رانمارو , فلم يجبه أكيهيرو , بل أشار نحو مكان متسع أشبه بمكان للجلوس وسط هذه الحديقة الواسعة , و هناك استطاع تمييز دايسكي و كذلك بينيتو , لكن هناك شخص آخر غريب , تحرك رانمارو وراء أكيهيرو حتى وصلا إلى الجميع , ثم قال أكيهيرو :


-أقدم لك رانمارو , قائد قريتنا !


وقف الشخص مرحبا برانمارو قائلا له :


-كيف حالك أيها العظيم ؟!


ابتسم رانمارو من إحراجه و قال :


-بخير حال , كيف حالك أيها الغريب ؟!


ابتسم الغريب و قال :


-أنا جيد ..


قالها ثم صمت محدقا فيه , فقال رانمارو :


-لا أريد أن أكون وقحا , لكن من أنت ؟!


ابتسم الرجل و قال :


-أنا اسمي رمسيس , قدمت إلى هنا رسولا من سيدي تحتمس , المعروف بجنتو المصري !


اتسعت عينا رانمارو من المفاجأة , فتابع رمسيس :


-سيدي يرغب في عقد اتفاق معك , تحالف ما بين قريتنا و قريتك !


شعر رانمارو أنه لم يسمع جيدا ما قاله رمسيس , فقال له :


-هل يمكنك أن تعيد ما قلته ثانية لو سمحت ؟!


ابتسم رمسيس و قال :


-قلت أن سيدي يرغب في عقد اتفاق تحالف ما بين قريتنا و قريتكم !


نظر رانمارو نحو أكيهيرو و دايسكي و بينيتو ثم قال :


-اعذرني , أنا سعيد من العرض , بل مذهولا , لكن السؤال المهم هنا ..


قالها ثم حدق في عيني رمسيس و تابع :


-لماذا تهتم قرية عظيمة بقرية ناشئة على وشك الإبادة في مملكة غير مملكتها ؟!


ابتسم رمسيس , حقيقة تفاجأ من تساؤل رانمارو , كان يعتقد أنه سيحتاج وقتا كي يصل إلى هذا السؤال المباشر , نظر نحوه ثم قال :


-اعذرني أنت أيضا , فقد فاجأتني بالسؤال , لم أتوقع أن تسألني هكذا في البداية ..


ابتسم رانمارو ثم قال :


-يبدو أنك تعرف خطواتك جيدا سيد رمسيس !


ابتسم رمسيس له , ثم قال :


-انا أفعل فقط ما أمرني به سيدي تحتمس !


صمت رانمارو قليلا , ثم قال :


-حسنا , لم تجبني على السؤال !


تنهد رمسيس ثم قال :


-سيدي يرى أن قريتكم لديها نفس الأهداف التي لدى قريتنا , كذلك هو يعلم جيدا مقدار قوة خصمه , كما يعلم مدى ضعفكم بمفردكم في مواجهتهم , لهذا فهو يحاول مد يد المساعدة لمن لديه نفس الأهداف , من أجل تحقيق الهدف الأسمى !


ابتسم رانمارو لإجابته , منقمة و دبلوماسية , ابتسم أكيهيرو لما قرؤه من أفكار رانمارو , الذي قال :


-إجابة جيدة سيد رمسيس , وذكية أيضا , حسنا , بالطبع لا اعتراض لدينا في قبول الأمر , لكني أشك في قدومك كل هذه المسافة لمجرد عرض الفكرة !


ظهرت ابتسامة خبيثة على وجه رمسيس الذي قال :


-نعم , فسيدي يرغب في شيء آخر في المقابل !


قال له رانمارو :


-ما الذي ترغب به سيد تحتمس !


بدا على الجميع الدهشة , كذلك على وجه رمسيس الذي قال :


-سي.


بتر عبارته حينما قال رانمارو وهو يرجع ظهره إلى الخلف مستريحا في جلسته :


-أعرف أنك جنتو المصري منذ الوهلة الأولى التي رأيتك فيها رغم تحولك الرائع !


بدا الأمر غريبا على أكيهيرو و دايسكي و بينيتو , خصوصا حينما ابتسم الرجل و قال :


-رائع , رائع حقا , هل تملك قدرة الإنستان ؟!


ابتسم رانمارو حينما عاد الرجل إلى شكله لأصلي , فقال :


-كلا , ليس أنا , بل شخص آخر !


لم يكن من الثلاثة سوى التحديق بذهول مما حدث , فقال تحتمس لهم :


-لقد أرسلت رجلي إليكم , لكن تم قتله بواسطة أهل الكويو , لهذا فقررت المجيء بنفسي , لكني وجدت من المتعة التحول و التعرف على القائد بنفسي !


ابتسم رانمارو في حين قال أكيهيرو :


-كيف ؟!! لقد .. لقد مررت على اختب..


قاطعه تحتمس بقوله :


-لا تنس من أنا أكيهيرو , كذلك لا تنس من اخترع كل هذه الاختبارات أو ساهم في وضع أساسها , من يصنع شيئا يعرف عيوبه الخاصة !


هز أكيهيرو رأسه متفهما , في حين ألجمت المفاجأة الاثنين الآخرين , فحدق تحتمس مرة أخرى في رانمارو و تابع :


-أرغب في شيئين منك , مقابلهما سأوافق على التحالف !


ابتسم رانمارو , ثم قال للثلاثة :


-هل يمكنكم تركنا قليلا ؟!!


نظر الثلاثة لبعضهم البعض ثم تحركوا خارجين من المكان و الصدمة لا تزال تؤثر عليهم , بعدما ابتعدوا قال له رانمارو :


-ماذا تريد مني تحتمس العظيم ؟!


قال له في نبرة هادئة :


-أريد اجابات شافية على سؤالين هامين ..


صمت محدق افي رانمارو الذي لم يتكلم , فتابع تحتمس :


-السؤال الأول عن مساعدة الثلجية لماذا تبقيها عندك ؟!


قال له رانمارو :


-وما السؤال الثاني ؟!


ضيق تحتمس من عينيه و قال :


-ما هي خطتك للدفاع عن قريتك !


قال رانمارو :


-قبل أي شيء لابد أن تعرف أن الاجابتين متصلتين ببعضهما البعض , ف..


أخذ رانمارو يحدث تحتمس عن سر بقاء إيكويا , كذلك عن رؤيته الخاصة لطريقة دفاعه عن قريته , في نهاية حديثه كانت عينا تحتمس متسعتين , وتمتم في ذهول :


-هل أنت مجنون ؟!


نظر له رانمارو بغرابة وقال :


-لماذا تظنني كذلك ؟!


أجابه تحتمس :


-أتبني خطة دفاع قريتك على هذا الافتراض ؟! ماذا إن فشل ؟!ماذا إن لم تسر الأمور كما تخطط لها ؟!


ابتسم له رانمارو وقال :


-لو لديك خطة بديلة فتفضل و اطرحها !


صمت تحتمس , هو يشعر بالغضب نعم , لكن رانمارو محق , فالعقل يرفض وجود أية خطط في هذا الموقف , لكن خطة رانمارو خطيرة للغاية , فهي مبنية على أحداث مترتبة فوق بعضها , على ردود أفعال لشخصيات لا يمكن التنبؤ بافعالهم , قال رانمارو :


-فلتنظر للجانب المشرق من الأمور , لو سار الأمر كما ينبغي فتأكد أننا سنجلس هنا بعد هذه الموقعة نتشاور في أمورنا القادمة ..


اندفع تحتمس بعصبية قائلة :


-أنت تخاطر بأرواح رجالك و رجالي من أجل هذه الخطة السخيفة ؟!


صرخ رانمارو فيه بعصبية أشد :


-لو لديك فكرة أفضل قلها ..


صمتا و أخذا يحدقان في أعين بعضهما البعض متحفزين , تابع رانمارو :


-أنا أعرف أنها خطة مجنونة , أعرف أنه لا أمل لنا إن فشلت , لكن هذا هو طوق النجاة الوحيد , خطأ من أعدائنا جاء لنا على طبق من ذهب , أنتركه ؟! لماذا لا نخاطر إذا ؟! إنها مخاطرة على كل المقاييس , فلماذا لا نفعل ما بوسعنا ؟!!


صمت تحتمس مفكرا , أرجع ظهره للوراء , حدق في الظلام الغريب الموجود بالقرية , تعالت أصوات موسيقى هادئة قادمة من غابات زندال , أخذ نفسا عميقا ثم زفره في بطء محاولا تهدئة نفسه , أخذ يحك ذقنه بسبابته و ابهامه الأيمن مرتكنا بكوعه الأيمن على ساعد يده الأيسر الموضوع أفقيا أمام صدره مستريحا عليه , حدق في رانمارو ثم قال :


-لا أجد أمامي من سبيل سوى اتباع خطتك , التي أتمنى أن تنجح , فلو لم تنجح فسنكون في عداد الأموات !


ابتسم رانمارو وقال :


-المستحيل تحقيقه يتطلب تضحيات بالغة من الجميع ..


قال تحتمس :


-أتمنى فقط أن نقترب منه , لست بهذا التفاؤل خاصتك !


ابتسم رانمارو , في حين تابع تحتمس :


-أستطيع تزويدك ب 500 مقاتل قوي من جيشي الخاص !


ابتسم رانمارو و قال :


-كم عدد سكان قريتك سيدي ؟!


ابتسم تحتمس وقال متفاخرا :

د. أحمد خشبة
23-07-2007, 12:54 PM
-قريتي قرية عريقة , تمتد عرقوها إلى المملكة المصرية القديمة ذاتها , عدد سكانها يقارب المائة الف حاليا !



شهق رانمارو حين سمع الرقم , مائة ألف , رقم ضخم حقا , قرية ضخمة , بل إنها في حجم مدينة كبيرة , ابتسم , فقرية مثل هذه لو ساندته لاستطاع النجاح فعلا في الدفاع عن القرية , تابع تحتمس :



-بالطبع إدارتها مشكلة ضخمة و متعبة في نفس الوقت , لكن لدي من المساعدون الأكفاء ما يساعدونني حقا !



ابتسم له رانمارو لأنه وجد من يعاونه في إدارة القرية الضخمة , لكن عاد وجه تحتمس للتجهم مرة ثانية و قال :



-هناك أمر لم يعجبني في قريتك !



حدق رانمارو فيه بترقب , فتابع قائلا :



-لم أجدك قد بنيت قلعتك بعد !



رفع رانمارو أحد حاجبيه من الدهشة , ففهم تحتمس أنها المرة الأولى التي يسمع فيها عن هذا الأمر , فقال :



-عزيزي , للقرية منطقة مماثلة في الكويو , هذه المنطقة لابد من بناء قلعة داخلها , قلعة تحمي القرية من الهجوم , و كلما زادت قوة القلعة و تحصيناتها , كلما زادت صعوبة اختراقها !



نظر رانمارو إلى الأرض مستمعا إلى الأنغام الهادئة ثم قال :



-وكيف يمكنني بناء هذه القلعة ؟!



قال له تحتمس :



-هناك أشياء يمكنك بناءها في قريتك , و هناك أشياء يمكنك الحصول عليها من الكويو !



هز رانمارو رأسه متفهما و قال :



-تقصد أن الأشياء القوية تأتي من عوالم الكويو , في حين الأشياء الضعيفة نصنعها نحن !



نظر تحتمس حوله وهو يقول :



-من وجهة نظر أخرى ..



صمت و حدق في عيني رانمارو وتابع :



-ما تقوله صحيح تماما !



تنهد رانمارو وقال :



-وما الثمن هذه المرة ؟! كوجانات ؟!



هز تحتمس راسه نفيا , ثم قال :



-كلا عزيزي , هذه المرة ستكون رهانا , رهانٌ عظيمٌ جدا !



ابتسم رانمارو وقال :



-ماذا يريدون ؟! أسراهن على القرية ؟!!



قال له تحتمس بنبرة حزينة :



-كلا , ستراهن على حياتك في نزال حتى الموت أو الاستسلام مع أحد نبلائهم كما يزعمون!



ضيق رانمارو من عينيه و قال :



-أشعر أنك لا تحترمهم !



نظر نحوه تحتمس و صمت , لكن تنهيدته الحارة جعلت رانمارو يوقن بوجود أمور كثيرة خفية , فقال تحتمس :



-لا وقت لشرح مثل تلك الأمور المعقدة , لكن لتعلم أن أهل الكويو ليسوا خيرا من كارا و بوكاهاتسو , بل ربما تكون المنظمتان أقل عنفا و خطرا منهم !



كان تشبيه أهل الكويو هكذا شيء خطير للغاية , صمت رانمارو و لم يعلق , لكنه قال :



-ومتى ينبغي علي دخول هذا النزال ؟!



نظر نحوه تحتمس وقال :



-هل تدربت من قبل على نزال بالسيوف ؟!



هز رانمارو رأسه نفيا , فتنهد تحتمس حزنا , ثم قال :



-لا أعلم , الأمر يبدو خطيرا , فالنزال يحتاج لخبرة كبيرة , كذلك إلى تفاهم ما بين المقاتل و سلاحه , أنت تحتاج لسنوات كثيرة حتى تستطيع المنازلة بشكل جيد , كذلك أنت لن تتحدى أي شخص , ستتحدى أحد نبلائهم , شخصا متمرس على القتال , كلا , لا أظن هذه الطريقة ستنجح !



هز تحتمس رأسه نفيا كأنه يطرد الفكرة من رأسه , فقال رانمارو :



-أخبرني أكيهيرو أن الدفاعات القوية تقوي من جيشنا , و إذا كانت الدفاعات محكمة فتكون قوتنا تساوي ثلاث أمثال أعدادنا , هذا أمر هام للغاية , كذلك لا يمكن استبدال ما سنأخذه من أهل الكويو بما سنصنعه , لعدم توفر الوقت لذلك من ناحية , و كذلك لضعف ما سنقوم به مقارنة بما سنحصل عليه , كلا سيدي تحتمس , سأدخل في المنازلة حتى لو لم أملك فرصة واحدة للنجاح !



قال تحتمس بحزن :



-دعك من حماسة الشباب هذه , فكر بجدية و بتعقل !



هز رانمارو رأسه نفيا و قال في صرامة :



-بل هذا هو الخيار المتاح أمامنا ولابد لنا من إتخاذه !



ابتسم تحتمس من حزنه الشديد و تمتم :



-حقا , لقد وضعت من قبل خطة مجنونة , لماذا أندهش الآن على قرارك السخيف هذا ؟!



ابتسم رانمارو مما قاله تحتمس و قال :



-لو كان ما يحيط بنا خاضع للعقل لكنت أخضعت العقل في الحكم على الأمور , لكن ما يحدث لنا لهو الجنون بعينه , و في عالم الجنون , العقلاء هم المجانين !



صدر صوت أكيهيرو من وراء رانمارو قائلا :



-هل انتهيتم ؟! لقد أوشك الصباح على البزوغ !



ابتسم تحتمس لأكيهيرو و قال وهو يقوم من مكانه :



-كلا , لقد انتهينا !



أوقفه رانمارو بسؤاله :



-متى سيحين موعدي هذا ؟!



هز تحتمس رأسه من حزنه و قال :



-الأفضل اليوم قبل غد , فكلما مر وقت أطول , كلما استعددنا أكثر !



ابتسم ثم تحرك مغادرا المكان , حينما واجه أكيهيرو بعينيه قال له :



-لديكم قائد متهور , لكن نعم القائد هو !



ابتسم أكيهيرو في الوقت الذي تحرك دايسكي مع تحتمس كي يدله على مكان إقامته , جلس أكيهيرو محدقا في الشمس التي بدأت في الإشراق و قال :



-قبل مجيئك كنا نرى الشمس من أسفل ..



ثم التفت نحو رانمارو و تابع :



-والآن أصبحت ترانا هي من أسفل !



ابتسم رانمارو له , احتضنه أكيهيرو و قال :



-لتعلم أمرا واحدا , سنتبعك حتى النهاية , سنتبعك حتى لو كان إلى الموت ذاته , سنتبعك مادمت أنت قائدنا !



شعر رانمارو بشعور غريب يسري في داخله , شعور بالمسئولية يجتاح قلبه , مع شعور بأنه قادر على أدائها يسيطر على جسده , ابتسم , ابتسم محدقا في الشمس التي بدأت رحلة جديدة ليوم جديد , نظر رانمارو لأكيهيرو وقال :



-أريد أن أبني قلعة للقرية !



شعر رانمارو باهتزاز جسد أكيهيرو لثوان , ثم قال له :



-هل كنتما تتحدثان عن هذا الموضوع ؟!



ابتسم رانمارو له و قال :



-شيء كهذا !



حدق أكيهيرو بالأرض لبرهة , ثم قال :



-بكل تأكيد تعرف ماذا سيحدث فمن أجل الحصول على قلعة للقرية !



ابتسم رانمارو و حدق في الشمس و قال :



-نعم , أعرف !



تنهد أكيهيرو و قال :



-أنت لازلت غي..



بتر عبارته حينما مد رانمارو يده للأمام , كانت يده اليمنى مبسوطة , حينما فرد ذراعه الأيمن كله , قبض يده بقوة و اصرار , كان يحاول القبض على الشمس التي تشرق على قريته , ثم قال :



-لو أمكنني عزيزي أكيهيرو أن أقبض على الشمس بقبضتي و أضعها بين ذراعي متحملا نيرانها الحارقة من أجل بقاء قريتي ..



ثم التفت محدقا بعيني أكيهيرو و تابع في اصرار :



-... سأفعل !



اهتز أكيهيرو للمرة الثانية تحت وقع كلمات الفتى , نعم صغير , لكنه كبير في أحلامه و طموحاته , كبير في اصراره و عزيمته , ابتسم , ثم ضمه لحضنه , ثم أطلقه , بعدها حدق في الشمس و قال :



-من يدري كم من نفس صحت يومها لا تعرف سوى واجباتها و لا تدري ما المخاطر التي تحدق بها !



تنهد رانمارو وقال :



-لهذا وجدنا نحن لندرء عنهم هذه المخاطر ..



ثم حدق بعيني أكيهيرو و تابع :



-أرغب بالحصول على القلعة اليوم !



لمح أكيهيرو ومضة في عيني رانمارو , فتنهد و قال :



-حسنا , ليكن اليوم إذا !



صمت بعدها منصتا لموسيقى الأشجار الهادئة التي تصدر من غابات القرية , لم يعرف كيف حدث كل هذا خلال ليلة واحدة , و يا لها من ليلة ..











يتبـــــــــــــــــــــــــع.......

spider
23-07-2007, 12:58 PM
صحيح انت رايك صح انا لم افكر في الموضوع من وجهه نظرهم ولكن فكرت به من وجهة نظري انا ولكن كل سكان القريه اجتمعوا يوم دخول رنمارو عالم الكويو وطبعا هم عارفين انه لم يعرف عالم السحر الا من بضع اشهر وامامهم دخل عالم الكويو وخرج منه سليم ومعطفه يغطي كامل جسده وده شيئ دايسكي وايسامي لم يستطيعا عمله وعندما خرج من عالم الكويو سليم ومعافى بدلا من ان يغمى عليه قام بستدعاء السيف الاسطوري وده شيئ فوق العاده وانا بعتقد ده لأن الرجل المجهول اختار الوقت ده لانه متأكد تمام التأكد ان رنمارو لن يستطيع المقاومه ولكن رنمارو قام بعرض خرافي لدرجه انه جعل الثلجيه وماكيتو والمجهول وكايتو يهربون من امامه وكل ده في اعتقادي انه يجعل سكان القريه يخافون من رنمارو ثانيا في شي انا حائر امامه في الطريقه الثانيه لدخول فصل الوصفات التي يرمي الشخص بها نفسه الى الوراء على ظهره انت قلت إذا سمح له بدخول الحجره فأن اليد الفضيه تمتد وتلتقطه قبل ملامسه الارض فماذا يحدث إذا لم يسمح له بدخول الحجره مثلا المدرس مشغول فهل يسقط الشخص على ظهره متألما وطلبي الاخير منك ارجو منك كتابه الفصل الجديد سريعا وأن يكون طويلا إذا سمحت لاني مسافر يوم الجمعه ان شاء الله راجع مصر والمشكله مافي انترنت عندي هناك وطبعا حكون مضطر اني اروح انترنت كافيه عشان كده ارجو منك كتابه الفصل بأسرع وقت ممكن وفي النهايه احب اهنيك واهني قراء قصه رنمارو الغاليه وقراء هاري بوتر سحره وعامه بنزول الجزء الجديد من هاري بوتر وننتظر ترجمته بفارغ الصبر ان شاء الله مع تحيات القناص انا اول ما خلصت الرد ده واعتمدت المشاركه دي لقيت انك كتبت الفصل الجديد من القصه انا سعيد جدا بعد ما اخلص قراءه الفصل ان شاء الله حبلغك ردي سلام يا دكتور

charming
23-07-2007, 02:56 PM
بجد مش لاقية اي كلام اقوله وبتمنى من كل قلبي اني اقرا القصة كلها باسرع وقت ممكن
وعندي سؤال ياريت تجاوني عليه (مع اني عارفة انك مش هتجاوبني)
هي فين ساكورا الكبيرة دلوقتي ؟
وهل تخلت عنه ؟
وهل ؟
وهل............................................... .................................................. ........................؟

د. أحمد خشبة
23-07-2007, 07:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل الثاني و الأربعين





نزال حتى الموت من أجل القرية





تحرك رانمارو سريعا قبل أن يصحو أي من أصدقائه لينال قسطا من النوم , وجد تنينه يوشي بانتظاره , كان مستيقظا على غير عادته , استلقى رانمارو بجواره على الفراش و قال :


-نل قسطا من الراحة صديقي , فمن يدري , ربما يصبح ال..


بتر عبارته حينما شعر بشيء غريب , شعر أن صدى صوت يطرق جدران عقله , أغمض عينيه و حاول الانصات , وجد نفسه واقفا أمام ممر طويل , مظلم , لكن صوت شخص يناديه بأعلى صوته يأتي من نهايته , حيث تظهر ومضات نارية حمراء مصحوبة بالصوت الغريب , تحرك رانمارو وهو يلتفت محدقا بما حوله , مندهشا مما يحدث , تحرك رويدا رويدا , حتى أحاطه الظلام تماما , كل خطوة يخطوها يزداد الصوت قوة , اقترب من مصدره , وجد نفسه أمام باب كبير , تيقن من أن مصدر الصوت يأتي من خلفه , مد يده ليلمسه , فإذا بضوء أبيض يظهر جواره فجأة , سرعان ما تكون شكل إنسان له جناحين , بدا كأنه ملاك من الأساطير القديمة , أشار له بيده إشارة نفي , ثم قال بصوت عذب :


-لا تفتحه , لست مستعدا لما ورائه !


تنهد رانمارو و نظر نحو الباب , لم يعرف لماذا لكن بداخله رغبة عظيمة لمعرفة ما يوجد ورائه , مد يده مرة ثانية فصدر صوت الملاك محذرا :


-تذكر , القوة تحتاج لمن هو أقوى منها كي يستخدمها ..


قالها ثم اختفى الضوء تاركا رانمارو في الظلام , تلفت حوله , شعر بانقابض في صدره , مد يده لفتح الباب , شعر بارتجاج في العالم من حوله , هزة عنيفة تضرب المكان , تصدع الباب مع صدور ضوء أحمر شديد من الداخل سقط على وجهه , مد يده مرة ثانية , فإذا به يشهق , كان يلهث بشدة , تلفت حوله , وجد نفسه على فراشه , و الشمس ترنو من مغربها , في حين أكيهيرو جالسا محدقا فيه بغرابة , تمتم قائلا :


-ماذا هناك عزيزي ؟!


حدق رانمارو في أكيهيرو لثوان ,لم يدر ماذا حدث له , شعر أن الامر كان حقيقيا , لا يزال يشعر برغبته الجارفة لفتح الباب , ود لو يستطيع إكمال نومه مرة ثانية كي يكمل حلمه هذا , مرت دقيقة كاملة حتى استطاع رانمارو إلتقاط أنفاسه بهدوء مرة أخرى , غادر الفراش و عينا أكيهيرو مثبتتين عليه , ثم قال :


-لقد أخبرت أصدقائك أنك في مناقشات هامة بشأن القرية , هذا سيجعلهم يكفون البحث عنك أو محاولة تقصي أخبارك ..


نظر نحوه رانمارو مبتسما , ثم سار نحو الحمام , غسل وجهه , ثم قال لأكيهيرو في أثناء هبوطهما لأسفل :


-ماذا فعلت بشأن أهل الكويو ؟!


قال له أكيهيرو أثناء هبوطهما على السلالم الطائرة :


-لقد وافقوا و رحبوا بشدة , مما أدهشني , لكنهم بانتظار اختيارك لشكل القلعة !


هبط رانمارو إلى الطابق السفلي , و انتظر أكيهيرو حى وصل إليه , ثم قال :


-ماذا تعني بشكل القلعة ؟!


قال له أكيهيرو :


-القلعة التي ستبارز بشأنها ليست مجرد قلعة , بل أنت تختار طريقة بناء القلعة , كذلك التضاريس من حولها , و كلما زادت تعقيدات القلعة , زاد مستوى المبارزة !


ثم توقف و أمسك رانمارو من كتفيه و قال محدقا في عينيه :


-أرجوك , اختار قلعة بسيطة ,أنت لست أهلا لمبارزة أحد النبلاء المخضرمين في القتال !


نظر رانمارو في عيني أكيهيرو برهة , شعر بحنان يفيض منهما , خوف عليه يغمره منهما , فأومأ برأسه موافقا , لكنه لم يكن قد حسم أمره بالفعل , تحرك وراء أكيهيرو الذي تابع :


-سندخل الآن إلى عالم الكويو , دايسكي و شاهيرو سيكونان معك , كذلك أصر تحتمس على المجيء !


ابتسم رانمارو فرحا , لا يعرف لماذا أحب هذا الرجل , ربما لكونه أسطورة مثل جنتو , أو لأنه قدم لمساعدته , لا يعلم , وجد رانمارو نفسه يهبط مع أكيهيرو داخل قصره في متاهات لا يعرفها , حتى توقفوا أمام ممر مظلم طويل , ضيق رانمارو من عينيه , حيث في نهايته كان باب ضخم , لدهشته تحرك أكيهيرو صوبه , سار رانمارو ورائه , حتى توقفا أمام الباب , تلفت رانمارو حوله , نفس الظلام الذي أحاط به , حدق بالباب , نفس التصميمات , نفس الضخامة , كل شيء كما رآه , حينما طرق أكيهيرو الباب , صدر ضوء فضي من الداخل غمرهما , شعر رانمارو بانقباضة في صدره , كان الضوء غامرا في البداية , لكنه هدأ قليلا , فتح رانمارو عينيه و حدق في من بالداخل , وجد حجرة عادية للغاية , لكن يستقر بداخلها مبنى يعرفه جيدا , مبنى الكويو الإسطوري , و أمامه يقف زيريبا محدقا فيه , لم يأبه لنظراته , تحرك نحو الداخل تشجعه نظرات تحتمس , ابتسم له , ثم نظر نحو شاهيرو , فوجدها باهتة للغاية , احتضنته بشدة , حدقت في عينيه , قالت بنبرة حزينة , نبرة أم على وشك فقدان ابنها الوحيد :


-أتمنى أيها المتهور أن تنجو بحظك الذي ساعدك كثيرا !


ابتسم رانمارو لها , احتضنها و همس لها :


-لا تقولي الحظ إماه , قولي التوفيق !


ابتسمت , ثم ابتعد عنها , نظر نحو دايسكي الذي تنهد , حدق في بوابة الكويو التي فتحها زيريبا و قال :


-اعتادوا دوما وصفي بالمتهور العنيد ..


ثم التفت محدقا به وتابع :


-لكنك أثبت لي أنك تغلبني في هذا الأمر حقا !


ابتسم له رانمارو , نظر نحو بوابة الكويو المفتوحة أمامه , تحرك نحوها , اخترق ضبابها الكثيف , وجد نفسه سابحا في اللاشيء , أغمض عينيه , شعور فظيع يشعر به , قلبه يرتجف خوفا , أسئلة كثيرة تدور بعقله بخصوص هذا الطريق الذي يتشابه تماما مع ما يوجد داخل أحلامه , فتح عينيه حينما وجد قدميه تستقران على أرض الكويو , ظهر زيريبا بجواره , حدق فيه , لم يملك رانمارو بالا كي يكترث بنظراته , لكن زيريبا تحرك نحوه , فتنهد رانمارو و حدق في العالم من حوله متسائلا متى سيظهر البقية , حينما أصبح زيريبا أمامه قال :


-أتمنى لك التوفيق !


اتسعت عينا رانمارو , التفت محدقا فيه بذهول , في الوقت الذي ظهر عنده تحتمس , فتحرك زيريبا بعيدا , فلم يجد رانمارو الوقت للاستفسار عما قاله , ظهرت شاهيرو بعد ذلك و من ورائها قدم دايسكي , حدق زيريبا فيهم ثم قال :


-هل أنتم مستعدون ؟!


أومأ تحتمس له , فقام بادخالهم عالم الكويو الحقيقي , ما إن دخله حتى فهم رانمارو سر حزن تحتمس , فالمكان الذي ظهروا فيه ليس إلا قطعة أرض جرداء , غير محددة المعالم , مسطحة و ممتدة إلى الأفق البعيد , فهم أنها متصلة مع العالم من حولها دون حتى سور يحدد منطقة نفوذ قريته , لم يكمل جولته بعينيه حتى لمح خمسة أشخاص قادمين , في لحظات كانوا قد وصلوا إليهم , ثلاثة رجال كبار و شاب و فتاة , كان أصغرهم الشاب يبلغ من العمر تقريبا مثلما تبلغ شاهيرو , تحدث كبيرهم قائلا :


-من قائدكم !


تحرك رانمارو متقدما الثلاثة الذين معه و قال :


-أنا !


ضيق الرجل عينيه و تمتم :


-أنت المنبوذ !


لم يجبه رانمارو , لكن بريق في عينيه أخبره بالاجابة , فقال :


-حسنا , ستحدد أولا شكل القلعة ثم بعدها تدخل في النزال الخاص بها !


رفع الرجل يديه خارج معطفه , فظهرت أشكال عدة أمام رانمارو , أخذت الأشكال تتحرك بسرعة معقولة حتى يتفحصها رانمارو , بدأت الأشكال من مجرد سور خشبي حول الأرض حتى قلعة ضخمة , لكن رانمارو لم يكترث للقلعة , تعددت الأشكال أمامه حتى اتسعت عيناه بغتة , فاختفت الأشكال كلها و لم يتبقَ سوى شكل واحد فقط , ابتسم الرجل الكبير و قال :


-اختيار موفق سيد رانمارو , هي لك !


شهق دايسكي في حين قالت شاهيرو بسرعة :


-كلا هو لم يخت..


بترت عبارتها مع النظرة الشيطانية التي حدجها بها الرجل , ثم قال وهو يضحك :


-لقد اختارها قلبه , لهذا فهو موافق عليها , لا تتدخلي في أمور لا تخصك ..


التفت نحوها رانمارو و ابتسم لها , نظرت له و صمتت , لم تعرف ماذا تقول , رانمارو اختار شيئا عظيما نعم ,لكنه صعب للغاية , تنهد رانمارو و التفت محدقا بالرجل و قال :


-من سأبارز ؟!


ابتسم و أشار نحو الشاب , فتقدم نحوه , ثم قال :


-سأقوم بمبارزتك , أنا النبيل شانتيك , نابغة أهل الكويو , أتعهد بقتلك و النصر عليك !


ابتسم رانمارو ,لا يعرف لماذا , لكنه شعر أن الغرور يفيض من هذا الشاب , فقال له رانمارو :


-متى سنبدأ ؟!


قالها ببرود غريب , لم يجبه الشاب , لكن اختفاء الرجل و من معه للوراء بقفزة فلاشية أعلنت عن الموعد , تحرك تحتمس للوراء بقفزة فلاشية هو الآخر , و نادي على دايسكي و شاهيرو , فلحقا به صامتين تماما , قال الشاب :


-ألن تبرز سيفك ؟!


رفع رانمارو عصاته و قال :


-كاي !


لم يتغير شيء به , فقال :


-ريون مونوجاتاري !


تلونت مقدمة عصا رانمارو بلون أحمر ناري , ثم اختفت ليحل محلها سيف طويل , لكنه رفيع النصل و ليس سميك , ابتسم الشاب و قال لرانمارو في سخرية :


-سيفك صغير , هذا إن دل فإنما يدل على قلة مهارتك في استخدامه , لا حاجة لي بمقاتلتك بكامل قواي , أسحب قوة حيواني و درعي و ترسي و رمحي من المعركة ..


اتسعت عينا الرجال الثلاثة و الفتاة في ذعر , نظر نحوهم الشاب و قال في سخرية :


-لا تخافوا إنه مجرد طفل صغير بالنسبة لي , سألعب معه فقط ثم أقوم قتله !


قال الكلمة الأخيرة بتلذذ عجيب , رفع رانمارو أحد حاجبيه , لم يعرف لماذا شعر هكذا , لكن هذا الشاب مغرور , و كلف قومه بهذا الغرور الكثير , نظر نحو الأرض ثم قال في ثبات :


-متى سنبدأ النزال ؟!


التفت له الشاب و أجابه :


-حينما نقوم بالتحية أولا !


قالها و رفع سيفه في وضع أفقي , ففعل رانمارو نفس الشيء , اقترب الشاب منه , حتى التصق نصل سيفه في صدر رانمارو مكان القلب , ثم قال :


-افعل مثلي , يبدو أنها أول مرة لك على الاطلاق !


شعر رانمارو بالاحراج , ففعل مثله , فقال الشاب :


-هذا التقليد ضروري في القتال , فالقتال لابد أن يكون نزالا شريفا , و إلا فقتل المخادع لعدوه في لحظة التحية أفضل له من غدره في ظهره وسط النزال !


ابتسم رانمارو من أخلاق الفرسان , في حين أخفض الشاب سيفه و تراجع للخلف في خطوات حذرة , تراجع رانمارو بالمثل و هو يقبض على مقبض سيفه بكلتا يديه , عينيه مثبتتان على الفتى الذي قال :


-القواعد , نزال شريف , الفوز , إن فزت أنا فستخسر أرض قريتك لي , و لن تسترجعها إلا إذا قاتلتني مرة أخرى ..


صمت وعلى شفتيه ابتسامة خبيثة , في حين ضحك من كان معه من الرجال الكبار , أما السيدة فلم تتحدث , أما رانمارو فشعر بسخونة في رأسه , شعر معها بتوتر و عرق غزير يغمره , تابع الشاب قائلا :


-و إن فزت أنت , فستأخذ القلعة التي رغبت فيها , كذلك ستأخذ ثرواتي كلها التي معي , و هي سيفي و ترسي و درعي و رمحي الفضي , كذلك حيواني اللعين شانتي !


لم يكمل كلمته حتى ظهر ضوء ساطع قادم من بؤرة صغيرة , سرعان ما خفت مخلفا جسدا ضخما , أمعن رانمارو النظر فيه , فوجده ديناصورا كبيرا نوعا ما , رأسه ضخمة , أسنانه حادة , له جناحين ضخام , صرخ في وجه رانمارو , هب رياح شديدة على وجه الأخير مسببة شعره في التطاير , لكنه شعر بالخوف من هذا الكائن , نظر شانتي نحو سيده الذي قطب جبينه و أخرج رمحا غريبا من الخفاء , ثم تحول الرمح لسوط فضي , سرعان ما ألهب شانتيك جسد شانتي في قسوة , فصرخ الحيوان مذعورا و ركض للخلف , فقال شانتيك :


-حيوان غبي !

د. أحمد خشبة
23-07-2007, 07:42 PM
شعر رانمارو بالسخونة تزداد في رأسه , لكنها بسبب هذه القسوة في المعاملة , ترقرقت عينا الحيوان في ألم , شعر بالشفقة تجاهه , لكنه لم يملك سوى محاربة هذا المتغطرس القاسي القلب حتى يهزمه شر هزيمة , ألقى شانتيك بالسوط جانبا , فتحول إلى الرمح ذي النصل الغريب مرة أخرى ثم تابع :



-ما رأيك بالشروط ؟!



ابتسم رانمارو قال ممسكا سيفه بيده اليمنى فقط :



-شروط جميلة , موافق عليها ... ريون توكو !



تغطى صدر رانمارو بدرع فضي اللون به خطوط حمراء لامعة , كذلك كتفيه و جزء الأعلى من ذراعه , في حين أمسك بيده اليسرى ترسه الكبير ذي النصلين , فابتسم الشاب و قال متهكما :



-تستدعي كامل قواك , حسنا , لكنك ستنهزم على أية حال ..



قالها و أخذ يتحرك نحو رانمارو متقافزا مرة إلى اليمين و مرة إلى اليسار , فتحرك رانمارو متقافزا هو الآخر مرة إلى اليسار و مرة إلى اليمين , تمتمت شاهيرو :



-ها قد بدأت ..



في حين قال تحتمس بصوت عال :



-ثق في قدرتك رانمارو , انصت جيدا لصوتك الداخلي , استمع له جيدا !



لم يملك رانمارو الوقت ليفكر في كلمات تحتمس , حيث اقتربا من بعضهما و صارا على مقربة متر و نصف فقط , قفز شانتيك نحو اليسار في حين قفز رانمارو نحو اليسار و ليس اليمين , رفع شانتيك سيفه ملوحا به من اليسار نحو اليمين في الوقت الذي استدار فيه رانمارو دورة كاملة على نفسه , فاستلقى الضربة بيسراه في حين تابع دورته بسيفه الذي شق الهواء من اليمين نحو اليسار في سرعة , لكن شانتيك هبط بجسده لأسفل فمرق السيف من أعلى رأسه قاطعا شعيرات قليلة منها , أرجع شانتيك يده اليمنى نحو الخلف ثم تحرك نحو الأمام في قوة مستهدفا معدة رانمارو فألقى رانمارو بترسه نحو الأسفل في سرعة مقاطعا خط سير السيف , فاصطدم نصل الأخير بجسد الأول مسببا صوتا معدنيا ناجما عن التصادم كذلك حدوث شرارات نارية صغيرة , في الوقت الذي حرك فيه رانمارو سيفه من أعلى لأسفل مستهدفا شق رأس شانتك الذي قفز نحو الجانب مستديرا حول نفسه دورتين قبل أن يتوقف وهو يلهث على مسافة ثلاثة أمتار عن رانمارو الذي لم يترك له الفرصة لالتقاط أنفاسه و قفز نحو الأعلى , أمسك بترسه و ألقاه صوب جسد شانتيك الذي قام بالقفز دورات حول نفسه نحو الخلف مستندا على ذراعيه مرة ثم على قدميه , هبط رانمارو في وقتها على قدميه , التقط ترسه منتزعا إياه من الأرض , ثم ركض صوب الأمام حتى حاذى شانتيك في قفزاته , ظهرت ابتسامة على وجه شانتيك لمحها رانمارو , فقفز للخلف في سرعة لكن الأول قال في سرعة :



-متأخرا أيها الصغير !



قالها و توقف بغتة عن الدوران مثبتا قدمه اليمنى على الأرض , ثانيا اليسرى , فاستدار دورات سريعة حول نفسه في الوقت الذي تحول سيفه ليصبح كريش مروحة سريعة تقطع كل ما في طريقها من أشياء صلبة كانت أو لبنة , أما رانمارو فواصل القفز للوراء حتى توقف عند صخرة , فصار محصورا بينها و بين شانتيك الذي وصل إليه بسيفه , فشق الصخرة إلى جزئين , فتوقف عن التحرك و فتح عينيه مبتسما قائلا :



-لقد قتل..



لم يكمل كلماته , حينما وجد رانمارو يجلس ثانيا ركبتيه و القطع أعلى من مستوى رأسه بسنتيمترات قليلة , لم يتوقف رانمارو ليلتقط أنفاسه , بل تحرك معتمدا على قدميه و يده اليسرى في التحرك نحو الأمام في الوقت الذي تراجع فيه شانتيك بصورة سريعة وسيفه يقابل سيف رانمارو يصده عن محاولة إصابة غريمه بمكروه , ظل الحال هكذا لعدة ثوان قبل أن يتوقف رانمارو قافزا نحو الأعلى بغتة , فابتسم شانتيك و صرخ :



-هل تستهزئ بي ؟!



قالها و قفز هو الأخر لأعلى في سرعة متفاديا في آخر لحظة ترس رانمارو الذي كان يدور و يدور حول نفسه , لكن الترس توقف بغتة أسفل شانتيك و انغرس في الأرض بعنف أسفله , اتسعت عينا شانتيك رعبا , فأسفله يوجد نصل ترس رانمارو , في حين أمسك رانمارو بسيفه بكلتا ذراعيه و أعاده لوراء رأسه ثم حركه بكلتا قوته مستهدفا رأس المتغطرس , صرخ شانتيك :



-لن تكون بتلك السهولة !



قالها و أسقط سيفه بصورة أفقية بحيث اصطدم الجزء العريض من السيف بطرف الترس , في الوقت الذي وقف بقدميه على طرفي سيفه , فتقوس قليلا , ثم قام سيفه بدفعه نحو الأعلى بمرونة مهتزا , في الوقت الذي استدار وهو في القفزة متجنبا حد سيف رانمارو الذي قطع ردائه و أصابه بجرح في كتفه الأيمن في الوقت الذي أرجع فيه رانمارو سيفه للخلف و هبط بجوار ترسه , التفت نحو غريمه الذي قد وصل إلى الأرض , كان يمسك بجرحه بيده اليسرى في حين أن سيفه بعيد عنه , انحنى رانمارو التقط سيف شانتيك وهو يلهث بشدة , لم يبذل مجهودا في معركة مثل ما فعل منذ وقت طويل , تحرك صوب الأمام نحو الأعزل , رفع رأسه في أبية و اضحة و قال :



-لم تنتهِ معركتنا بعد !



لم يكد ينته من قوله حتى اختفى من أمام رانمارو و أصبح خلفه , حيث تخطى رانمارو ترسه بقليل , ابتسم شانتيك وهو يقول :



-كم أنت غبي , تركت ترسك القوي م..



بتر عبارته حينما قبض على مقبض ترس رانمارو , حيث شعر باهتزاز شديد للغاية , كهرباء عالية سرت في جسده , ابتسم رانمارو و قال :



-بل أنت الغبي , كيف تتصور أنني سأترك ترسي دون حماية ؟!



ظل شانتيك يهتز في عنف , فأمسك رانمارو بسيف شانتيك , كان ضخما حقا , أثقل من سيفه بثلاث مرات تقريبا , نصله أعرض من نصل سيفه , و أطول من سيفه , أرجع سيف شانتيك للوراء و هوى به على رأس الأخير حيث جحظت عيناه و صرخ في ألم مثيرا بعض الدماء من فمه و عينا رانمارو متسعة من الدهشة , فلقد صد ضربته سيف الرجل الكبير , تحرك في سرعة مذهلة حتى أن رانمارو لم يلحظ وقوفه بينه و بين شانتيك إلا بعد مرور ثانية , ضيق رانمارو من عينيه و تمتم :



-ما معنى هذا ؟!



التفت الرجل نحو شانتيك و حدجه بنظرة استهزاء و استحقار و غضب شديد , رفع قدمه و ركل شانتيك في عنف , فطار الأخير لأعلى مستديرا على نفسه عدة دورات حتى توقف دون حراك , استدار نحو رانمارو و قال :



-هذا يعني أنك فزت في هذه الجولة , لكن اعذرني , مستواك أكبر بمراحل من مستوى شخص لا يعرف كيف يستخدم سيفه !



ابتسم رانمارو و قال :



-أنا لم أتدرب على فنون المبارزة من قبل , لكني أعرف كيف أستخدم سيفي جيدا و كذلك ترسي !



أومأ الكبير في صمت مهمهما بكلمات غير مفهومة لكن رانمارو التقط منها كلمتين :



-..كذابون .. حشرات ..



لم يفهم شيئا , لكن الرجل اختفى , فتلفت رانمارو حوله , فوجده واقفا مع جماعته في الوقت الذي تحمل السيدة الشاب محدقة في ذهول برانمارو , فتابع الرجل قائلا :



-كما اتفقت أنت و شانتيك , لك كل ثروته ..



لم يكمل كلامه حتى ظهر سيف و ترس و درع و رمح شانتيك و معهم الديناصور الكبير الذي حدق في رانمارو بخوف شديد , ابتسم له رانمارو , التفت نحو الرجل الذي تابع :



-وكما أردت , القلعة أصبحت ملكا لك !



سمع رانمارو صوت تصدع شديد , التفت في ذعر نحو الخلف مع من معه , تسمر الجميع في مكانه مع شعورهم بالارتفاع لأعلى , حيث ارتفعت مكان أرضهم قلعة ضخمة , حدقت شاهيرو فيها في حين تمتم تحتمس :



-يا للروعة !



كانت القلعة التي اختارها رانمارو مبنية على نظام طبقات , أربعة طبقات كل طبقة أعلى مما أسفل منها و كذلك أصغر منها في المساحة , الجميع على هيئة دوائر تقريبا , كل طبقة يحدها سور ضخم , و أسفله طريق محصور ما بين السور و جسد الطبقة الأعلى منها , الطريق في شكل تصاعدي نحو الأعلى , حيث ينتهي بباب ضخم يفصل طريق كل طبقة عن طريق الطبقة الأعلى منها , تستقر قلعة كبيرة نوعا ما في وسط الطبقة العليا , تنهد رانمارو , ابتسم , لكنه شعر بدوار شديد , اختفت الصور من أمامه ,لم يميز سوى خيالات أشخاص يركضون نحوه قبل أن يهوى متساقطا فاقدا وعيه بعدما انتهى نزاله لصالحه رغم كل شيء ...






يتبــــــــــــــــــــع...

RooNee
24-07-2007, 08:59 AM
وااااااو القصة مرة روعة انا اول مرة ارد على هذا الموضوع بس كنت دائما متابعة


باي

ahmedevil
24-07-2007, 11:20 AM
رائع كالمعتاد اخى احمد ساعود مرة اخرى ومع الكطثير من الاسئلة والقليل والا ن ادعو جميع الاعضاء
لموضوع الخاص بالتوقعات قراء رامنارو ترانت وها هو الرابط http://ar-hp.com/vb/showthread.php?t=45251
(http://ar-hp.com/vb/showthread.php?t=45251)

Ang3l 3y3s
24-07-2007, 08:02 PM
سلام عليكم أيها العزيز


هذا ظلم لم تترك لي فرصة للرد على الفصل السابق حيث صدمت في صباح اليوم عندما أردت أن أضيف الرد بوجود فصل جديد وهو 42 لقد أدهشتني ...
حقاً أنت سيد المفاجآت ...
ما رأيك بقضاء الدراسة هناك ؟ أليست أفضل من مدارسنااللعينة ؟!!
في الحقيقة يا ريت فهذا حلمي من القدم من كل النواحي التعليم والمغامرة في كل درس على حسب طبقاً وهذا على طريقة التدريس والأستاذ طبقاً ...
لندخل الآن صلب الموضوع وهو المهم أليس كذلك ؟؟؟


:heartbeat

وسأبدأ أولاً بالفصل 41 :-



الفصل كان جميلاً وهادئاً معظم الوقت على عكس نهاية الفصل سبب رانمارو الذي قرر بناء القلعة للقرية هل هذه القلعة هي الحصن الداخلي الذي يحتمي به أفراد القرية أثناء الخطر والهجوم ؟؟؟
ما هذه اللعبة التوفرون من بداية الدرس ركض مساكين فقد أصبح كسباق ماراثون ، مثل ما قال إيسامي :- " هل سيكون الدرس بأكمله راكضاً ؟"
كما أنها في البداية معقدة وقواعدها غريبة ولكن من الرائع ابتكار لعبة جديدة للرواية غير الألعاب المعروفة .
جنتو المصري أي تحتمس ماكر قليلاً تنكر بشكل رمسيس والمسكين رمسيس لقد قتل على أفراد أهل الكويو لأنه يريد إرسال رسالة إليهم فهذا ما قاله تحتمس وكما قال المثل :-" ما على الرسول إلا البلاغ " رغم هذا قتلوا ، فأهل الكويو غامضون بنظري كما أرى في الفصل التالي حيث يظهر بعد ما طباعهم ، ونعود الآن إلى تحتمس الذي ابتعدنا عنه قليلاً ممكن أ، أقول بأن تحتمس عظيم ولكن لا أعرفه جيداً حتى الآن فلنترك الزمن يحدده فقد عرف تحتمس بأن قائدنا الصغير متهور ومجنون بعض الشيء ، شيء اعتدنا عليه تماماً ، بسبب خطة الدفاع التي اعتمد عليها ووضعها فما هي يا ترى ؟؟؟
سأجرب قدرة التيرانت التي لدي من الممكن أن تكون ضعيفة أو معدومة ولكن سأجربها في كل الأحوال ... في رأيي بأن رانمارو اعتمد في خطته في الدفاع على إيكويا وطلب مساعدتها في الدفاع لحماية القرية بسبب معرفتها خطط كارا ومعرفتها بأعضائها الموجودين فيها وفي رأيي تحتمس فالخطة مبنية على أحداث مترتبة فوق بعضها , على ردود أفعال لشخصيات لا يمكن التنبؤ بأفعالهم .
حسناً على ما يبدو أنك لن تضع الفصول من دون لغز صغير وتوقعنا في حيرة بسببه والذي يزيده جمالاً التشويق لمعرفة أجوبة لهذا السر ...

:heartbeat


ابتسم رانمارو لإجابته , منقمة و دبلوماسية , ابتسم أكيهيرو لما قرأه من أفكار رانمارو

فأكيهيرو يحب قراءة أفكار رانمارو من حوله ألا يرتاح قليلاً ويأخذ إجازة من قراءة أفكار الناس ويعطينا بعض الخصوصية فأفكارنا ملك لنا وتكون خاصة للشخص نفسه لا ليطلع عليها كل من هب ودب .
ولكن ألا تشبه هذه الفكرة أقصد فكرة قراءة الأفكار كفكرة الليجيلمينسي في قصة هاري بوتر ولكن الفرق بينها وبين قراءة الأفكار ، فالأولى هي القدرة على استخلاص المشاعر والذكريات من عقل شخص آخر ، أما الـ 2 فهي تعتمد على قراءة أفكار الشخص .

:heartbeat


ظهرت ابتسامة خبيثة على وجه رمسيس الذي قال :
-نعم , فسيدي يرغب في شيء آخر في المقابل !
قال له رانمارو :
-ما الذي ترغب به سيد تحتمس !
بدا على الجميع الدهشة , كذلك على وجه رمسيس الذيقال :
-سي.
بتر عبارته حينما قال رانمارو وهو يرجع ظهره إلى الخلف مستريحا في جلسته :
-أعرف أنك جنتو المصري منذ الوهلة الأولى التي رأيتك فيها رغم تحولك الرائع !
بدا الأمر غريبا على أكيهيرو و دايسكي و بينيتو , خصوصا حينما ابتسم الرجل و قال :
-رائع , رائع حقا , هل تملك قدرة الإنستان؟!
ابتسم رانمارو حينما عاد الرجل إلى شكله لأصلي , فقال :
-كلا , ليس أنا , بل شخص آخر !
لم يكن من الثلاثة سوى التحديق بذهول مما حدث.


ولكن كيف رانمارو بأن هذا هو تحتمس جنتو المصري ومن هو هذا الشخص الآخر ؟!
وما هي هذه قدرة الإنستان ؟؟؟


:heartbeat

والآن إلى الفصل التالي فـ 42 :-


وأما عن هذا الفصل فهو قصير في البداية ومن يكون هذا الملاك
الذي حذر رانمارو من فتح الباب هل قصد ما سيحدث له بعد نزاله مع شانتيك حيث غاب عن الوعي ؟
فنزال رانمارو مع شانتيك جميل وشيق وشانتيك هذا قاسي القلب ومغرور كما قال رانمارو .
ومن الجيد فوز رانمارو لو خسر لما كنا سنرى باقي الفصول للرواية والأجزاء الأخرى لها .
على كلٍ أنا سعيدة بنصره وحصوله على القلعة التي أرادها للقرية وعلى ثروات شانتيك وخاصة وحشه فهو هكذا سيريحه من قسوة شانتيك الآن وإذا ضم قوته مع التنين سيحصل على قوة كبيرة فهل هذا ما قصده الملاك حيث قال :-" تذكر , القوة تحتاج لمن هو أقوى منها كي يستخدمها .. "
إذا تحسن رانمارو بعد هذا النزال فأنا لا أعرف ماذا فعلت به ولكن سنرى ؟
وإذا عرف الأصدقاء بما فعله رانمارو من دون علمهم بذهابه إلى عالم الكويو ومبارزة أحد نبلائها من دون أخبارهم ماذا سيحدث لهم ؟؟؟ مشوق ؟؟؟
وهنا إذا حدث وحصل رانمارو على قوة الديناصور أي وحش شانتيك المسكين فهو سيتحرر من قسوة هذا القاسي والمغرور وسيعيش مع التنين المجنح . فما رأيك بهذا الرأي ؟


:heartbeat


لا تظن أنك سلمت من التدقيق في الأخطاء وها هي ذا ؟



الفصل 41 :-


تسائل:- تساءل
بتسلميها:- بتسليمها
التبنؤ:- التنبؤ
تدرييس:- تدريس


كذلك بعض المسلات المتدمرة

كذلك بعض المسلات المدمرة

بانصات:- بإنصات
إظفرها:- أظفرها
دفقة:- دفقه
آشعة:- أشعة

ابتسمت سايومي بفخرو قالت
ابتسمت سايومي بفخر و قالت


الاحراج:- الإحراج
اعضاء:- أعضاء
الامساك:- الإمساك
للألغار:- للألغاز
يمكسه:- يمسكه
فلاشية:- فلاشيه
يالها:- يا لها
ضحات:- ضحكات
جائتني:- جاءتني
الاطلاق:- الإطلاق
بالانباض:- بالانقباض
الانصات:- الإنصات
اصرار:- إصرار
انا:- أنا
قرؤه:- قرأه
اجابات:- إجابات


صمت محدق افي رانمارو
صمت محدقًا في رانمارو

الاجابتين:- الإجابتين
بافعالهم:- بأفعالهم
ابهامه:- إبهامه
اتباع:- إتباع
راسه:- رأسه
إتخاذه:- اتخاذه
لأصلي:-الأصلي
أسراهن :- أسنراهن


الفصل 42 :-


الانصات:- الإنصات
بانقابض:- بانقباض
الامر:- الأمر
إلتقاط:-التقاط


و انتظر أكيهيروحى وصل إليه

و انتظر أكيهيروحتى وصل إليه


الإسطوري:- الأسطوري
إماه:-أماه
بادخالهم:-بإدخالهم
بالاجابة:-بالإجابة
فلاشية:-فلاشيه
الاطلاق:-الإطلاق
بالاحراج:-بالإحراج
انصت:-أنصت
جزئين:-جزأين
و اضحة:-واضحة

و أعاده لوراء رأسه
و أعاده خلف رأسه


وهذا للآن ومن الجيد أنها قليل في هذا الفصل بسبب قصره على الأقل ...


:heartbeat


وأتمنى لك التوفيق في دراستك وفي مسابقة لا تنسى بشرنا بالخبر الحلوة إنشاء الله الفوز والمركز الأول من نصيبك ...







تحياتي


Ang3l 3y3s

د. أحمد خشبة
26-07-2007, 11:03 AM
وااااااو القصة مرة روعة انا اول مرة ارد على هذا الموضوع بس كنت دائما متابعة
أهلا بالقارئة الجديدة

كيف حالك عزيزتي ؟!!

سعيد ان الروياة عجبتك

وأتمنى أن بقية الجزء الثاني يكون على مستوى رضاكي

تحياتي..


باي


رائع كالمعتاد اخى احمد ساعود مرة اخرى ومع الكطثير من الاسئلة والقليل والا ن ادعو جميع الاعضاء

ياكو , أقصد أحمد , لم ترجع حتى الآن ,لا بأس ,بانتظار رأيك في الفصل الجديد
لموضوع الخاص بالتوقعات قراء رامنارو ترانت وها هو الرابط http://ar-hp.com/vb/showthread.php?t=45251
(http://ar-hp.com/vb/showthread.php?t=45251)



سلام عليكم أيها العزيز
و عليكم السلام عزيزتي



هذا ظلم لم تترك لي فرصة للرد على الفصل السابق حيث صدمت في صباح اليوم عندما أردت أن أضيف الرد بوجود فصل جديد وهو 42 لقد أدهشتني ...
:shy:
حقاً أنت سيد المفاجآت ...
ما رأيك بقضاء الدراسة هناك ؟ أليست أفضل من مدارسنااللعينة ؟!!
في الحقيقة يا ريت فهذا حلمي من القدم من كل النواحي التعليم والمغامرة في كل درس على حسب طبقاً وهذا على طريقة التدريس والأستاذ طبقاً ...
لندخل الآن صلب الموضوع وهو المهم أليس كذلك ؟؟؟

:heartbeat

وسأبدأ أولاً بالفصل 41 :-



الفصل كان جميلاً وهادئاً معظم الوقت على عكس نهاية الفصل سبب رانمارو الذي قرر بناء القلعة للقرية هل هذه القلعة هي الحصن الداخلي الذي يحتمي به أفراد القرية أثناء الخطر والهجوم ؟؟؟
ممممممم, ستعرفين وظيفتها في المستقبل , لكن هي امر كهذا ..
ما هذه اللعبة التوفرون من بداية الدرس ركض مساكين فقد أصبح كسباق ماراثون ، مثل ما قال إيسامي :- " هل سيكون الدرس بأكمله راكضاً ؟"
كما أنها في البداية معقدة وقواعدها غريبة ولكن من الرائع ابتكار لعبة جديدة للرواية غير الألعاب المعروفة .
هي لعبة خليط ما بين تخيلي و لعبة قديمة كنا نلعبها صغارا - جينو محققتنا تفهمني بالتأكيد -
جنتو المصري أي تحتمس ماكر قليلاً تنكر بشكل رمسيس والمسكين رمسيس لقد قتل على أفراد أهل الكويو لأنه يريد إرسال رسالة إليهم فهذا ما قاله تحتمس وكما قال المثل :-" ما على الرسول إلا البلاغ " رغم هذا قتلوا ، فأهل الكويو غامضون بنظري كما أرى في الفصل التالي حيث يظهر بعد ما طباعهم ، ونعود الآن إلى تحتمس الذي ابتعدنا عنه قليلاً ممكن أ، أقول بأن تحتمس عظيم ولكن لا أعرفه جيداً حتى الآن فلنترك الزمن يحدده فقد عرف تحتمس بأن قائدنا الصغير متهور ومجنون بعض الشيء ، شيء اعتدنا عليه تماماً ، بسبب خطة الدفاع التي اعتمد عليها ووضعها فما هي يا ترى ؟؟؟
سأجرب قدرة التيرانت التي لدي من الممكن أن تكون ضعيفة أو معدومة ولكن سأجربها في كل الأحوال ... في رأيي بأن رانمارو اعتمد في خطته في الدفاع على إيكويا وطلب مساعدتها في الدفاع لحماية القرية بسبب معرفتها خطط كارا ومعرفتها بأعضائها الموجودين فيها وفي رأيي تحتمس فالخطة مبنية على أحداث مترتبة فوق بعضها , على ردود أفعال لشخصيات لا يمكن التنبؤ بأفعالهم .
حسناً على ما يبدو أنك لن تضع الفصول من دون لغز صغير وتوقعنا في حيرة بسببه والذي يزيده جمالاً التشويق لمعرفة أجوبة لهذا السر ...
:D

:heartbeat


ابتسم رانمارو لإجابته , منقمة و دبلوماسية , ابتسم أكيهيرو لما قرأه من أفكار رانمارو

فأكيهيرو يحب قراءة أفكار رانمارو من حوله ألا يرتاح قليلاً ويأخذ إجازة من قراءة أفكار الناس ويعطينا بعض الخصوصية فأفكارنا ملك لنا وتكون خاصة للشخص نفسه لا ليطلع عليها كل من هب ودب .
ولكن ألا تشبه هذه الفكرة أقصد فكرة قراءة الأفكار كفكرة الليجيلمينسي في قصة هاري بوتر ولكن الفرق بينها وبين قراءة الأفكار ، فالأولى هي القدرة على استخلاص المشاعر والذكريات من عقل شخص آخر ، أما الـ 2 فهي تعتمد على قراءة أفكار الشخص .
مممممممممممم , حتى لايقول احد أنني ناقلها من هاري بوتر , فقدرة قراءة الأفكار محط اهتمام الكثير من الروايات و الأفلام و المسلسلات , لكن في هاري بوتر هي مختلفة قليلا , حيث تقتصر على أمير الظلام ,كذلك تحتاج لتعويذة , لكن هنا الأمر عادي , كأنه يستمع لشخص يتحدث بجواره:D

:heartbeat


ظهرت ابتسامة خبيثة على وجه رمسيس الذي قال :
-نعم , فسيدي يرغب في شيء آخر في المقابل !
قال له رانمارو :
-ما الذي ترغب به سيد تحتمس !
بدا على الجميع الدهشة , كذلك على وجه رمسيس الذيقال :
-سي.
بتر عبارته حينما قال رانمارو وهو يرجع ظهره إلى الخلف مستريحا في جلسته :
-أعرف أنك جنتو المصري منذ الوهلة الأولى التي رأيتك فيها رغم تحولك الرائع !
بدا الأمر غريبا على أكيهيرو و دايسكي و بينيتو , خصوصا حينما ابتسم الرجل و قال :
-رائع , رائع حقا , هل تملك قدرة الإنستان؟!
ابتسم رانمارو حينما عاد الرجل إلى شكله لأصلي , فقال :
-كلا , ليس أنا , بل شخص آخر !
لم يكن من الثلاثة سوى التحديق بذهول مما حدث.


ولكن كيف رانمارو بأن هذا هو تحتمس جنتو المصري ومن هو هذا الشخص الآخر ؟!
وما هي هذه قدرة الإنستان ؟؟؟
القدرة هذه هي مقدرة كشف الأشخاص المتحولين , الذين لديهم مقدرة التحول
اما الشخص هذا فأرج ومنكم التنبؤ بالتيرانت قليلا ..

:heartbeat

والآن إلى الفصل التالي فـ 42 :-


وأما عن هذا الفصل فهو قصير في البداية ومن يكون هذا الملاك
الذي حذر رانمارو من فتح الباب هل قصد ما سيحدث له بعد نزاله مع شانتيك حيث غاب عن الوعي ؟
يمكن أن نقول أنه صوت العقل..
فنزال رانمارو مع شانتيك جميل وشيق وشانتيك هذا قاسي القلب ومغرور كما قال رانمارو .
ومن الجيد فوز رانمارو لو خسر لما كنا سنرى باقي الفصول للرواية والأجزاء الأخرى لها .
على كلٍ أنا سعيدة بنصره وحصوله على القلعة التي أرادها للقرية وعلى ثروات شانتيك وخاصة وحشه فهو هكذا سيريحه من قسوة شانتيك الآن وإذا ضم قوته مع التنين سيحصل على قوة كبيرة فهل هذا ما قصده الملاك حيث قال :-" تذكر , القوة تحتاج لمن هو أقوى منها كي يستخدمها .. "
إذا تحسن رانمارو بعد هذا النزال فأنا لا أعرف ماذا فعلت به ولكن سنرى ؟
وإذا عرف الأصدقاء بما فعله رانمارو من دون علمهم بذهابه إلى عالم الكويو ومبارزة أحد نبلائها من دون أخبارهم ماذا سيحدث لهم ؟؟؟ مشوق ؟؟؟
:p
وهنا إذا حدث وحصل رانمارو على قوة الديناصور أي وحش شانتيك المسكين فهو سيتحرر من قسوة هذا القاسي والمغرور وسيعيش مع التنين المجنح . فما رأيك بهذا الرأي ؟
رأي صحيح و جميل , ستعرفين كل شيء في الفصول القادمة ..


:heartbeat



لا تظن أنك سلمت من التدقيق في الأخطاء وها هي ذا ؟


الفصل 41 :-


تسائل:- تساءل
بتسلميها:- بتسليمها
التبنؤ:- التنبؤ
تدرييس:- تدريس


كذلك بعض المسلات المتدمرة

كذلك بعض المسلات المدمرة

بانصات:- بإنصات
إظفرها:- أظفرها
دفقة:- دفقه
آشعة:- أشعة

ابتسمت سايومي بفخرو قالت
ابتسمت سايومي بفخر و قالت


الاحراج:- الإحراج
اعضاء:- أعضاء
الامساك:- الإمساك
للألغار:- للألغاز
يمكسه:- يمسكه
فلاشية:- فلاشيه
يالها:- يا لها
ضحات:- ضحكات
جائتني:- جاءتني
الاطلاق:- الإطلاق
بالانباض:- بالانقباض
الانصات:- الإنصات
اصرار:- إصرار
انا:- أنا
قرؤه:- قرأه
اجابات:- إجابات


صمت محدق افي رانمارو
صمت محدقًا في رانمارو

الاجابتين:- الإجابتين
بافعالهم:- بأفعالهم
ابهامه:- إبهامه
اتباع:- إتباع
راسه:- رأسه
إتخاذه:- اتخاذه
لأصلي:-الأصلي

الفصل 42 :-


الانصات:- الإنصات
بانقابض:- بانقباض
الامر:- الأمر
إلتقاط:-التقاط


و انتظر أكيهيروحى وصل إليه

و انتظر أكيهيروحتى وصل إليه


الإسطوري:- الأسطوري
إماه:-أماه
بادخالهم:-بإدخالهم
بالاجابة:-بالإجابة
فلاشية:-فلاشيه
الاطلاق:-الإطلاق
بالاحراج:-بالإحراج
انصت:-أنصت
جزئين:-جزأين
و اضحة:-واضحة

و أعاده لوراء رأسه
و أعاده خلف رأسه


وهذا للآن ومن الجيد أنها قليل في هذا الفصل بسبب قصره على الأقل ...
شكرا على مجهودك معي حقا ..


:heartbeat


وأتمنى لك التوفيق في دراستك وفي مسابقة لا تنسى بشرنا بالخبر الحلوة إنشاء الله الفوز والمركز الأول من نصيبك ...
إن شاء الله أفوز و بالطبع سأقوم بغخباركم , سيكون احتفالا سأقيمه هنا لو فزت طبعا ..








تحياتي


Ang3l 3y3s



بالطبع لم أرَ الكثير و الكثير , يبدو أن الجميع قد انشغل على ما يبدو

على أية حال ساتابع الرواية حتى نهايتها , ربما يعود الغائبون المتخفيون

تحياتي

الساحر..

د. أحمد خشبة
26-07-2007, 11:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم








الفصل الثالث و الأربعون








رانمارو و الملثم ... اللقاء الأول !








فتح رانمارو عينيه , شعر بصداع رهيب في رأسه , أغمضهما مرة ثانية مع الضوء الباهر الذي غمرهما , لم يلبث لحظات حتى استعاد وعيه , ذاكرته , و عقله عاد للتفكير , تذكر ما حدث , ففتح عينيه بسرعة متلفتا حوله , وجد الأصدقاء جميعهم يجلسون حول فراشه في حجرته الخاصة بالقصر , ورائهم يجلس أكيهيرو و شاهيرو و دايسكي , قال ياكو في حزن:


-لماذا ذهبت بمفردك ؟!


ابتسم رانمارو , حاول النهوض معتدلا فإذا بيده تنزلق من على الفراش فيسرع ياكو بالامساك به , ثم يساعده في الجلوس , تلفت رانمارو نحو أكيهيرو و قال :


-لقد نجحت يا أخي في النهاية , فلا تحزن !


ابتسم أكيهيرو له , فتدخلت شاهيروتا قائلة :


-لقد سمعنا من أخيك و هارونا عن كونك مجنون و متهور , لكن لم أتخيل أن تصل إلى هذه الدرجة !


نظر نحوها و قال :


-هناك أمور لابد من القيام بها ..


قالت هيكارو بسرعة :


-لكن كان بالامكان مساعدتك !


ابتسم لها في حنان و قال :


-لا تجزعي , لم يحدث شيء , فقط ضعف من جراء هذا النزال !


رفعت عينيها الدامعتين و تمتمت :


-أتستهر بما توعدك به الشاب هذا الذي غلبته ؟!


ضيق رانمارو من عينيه و قطب جبينه , و قال :


-توعدني ..


ثم التفت محدقا بدايسكي و تابع :


-بم توعدني شانتيك ؟!


ظهر الارتباك على وجه دايسكي في حين قالت شاهيرو بسرعة :


-لا شيء , فقد كان غاضبا من هزيمتك له , أمر عادي !


لم يبعد رانمارو عينيه عن دايسكي , الذي بدا مرتبكا , فقال رانمارو :


-ماذا هناك عزيزي ؟! ماذا حدث هناك حينما فقدت الوعي ؟!


لم يتحدث , بل تبادل نظرات مرتبكة مع أكيهيرو و شاهيرو , لكن صوت قادم من الباب قال:


-لقد توعدك بقتل ساكورا حبيبتك , فهو يعرف مكانها !


لم يكن سوى دايسكي الصغير , لم يكمل كلماته حتى حدث انفجار ضخم , التفت الجميع بسرعة صوب مصدره , كان الفراش مغطى بسحابة ضخمة من لون أحمر , اختفت بغتة في حين رانمارو كان واقفا على قدميه على الأرض , عيناه تشعان ببريق غريب , تمتم :


-أقال أنه يعرف مكانها ؟!


شعر دايسكي بالندم لإخباره بهذا الأمر , خاصة بعد نظرات الجميع التي تلومه في ما قاله , ابتلع ريقه و قال :


-هذا ما قاله , قال أنه سيجعلك تندم بقتل حبيبتك ساكورا التي يعرف مكانها جيدا !


ضيق رانمارو من حاجبيه , و قال :


-سوف أقتله قب ..


لم يكمل كلامه , حيث خرجت قطرات دموية مصحوبة بصرخة ألم ناجمة عن ضربة قوية في معدته من دايسكي الصغير , الذي همس في أذنه وسط دهشة الجميع :


-كيف ستحاربه و أنت لا تقدر على الوقوف ..


وتابع الضغط بقبضته و رانمارو يئن ألما و تابع كلامه الهامس :


-لا تندفع وراء ما يرغبه هذا الحقير !


قام بدفع رانمارو ليسقط على الفراش وسط نوبة سعال شديدة وسط نظرات الذهول المرتسمة على الأصدقاء , في حين ابتسم الكبار في راحة , فقد استطاع أحد إيقافه أخيرا , زمجر ياكو , وقف ندا لندا لدايسكي و قال في عنف :


-لماذا فعلت له هذا ؟! ألا ت..


بتر عبارته قول أكيهيرو في صرامة :


-ياكو ..


التفت ياكو لمحدثه الذي تابع في صوت ودود هذه المرة :


-دايسكي فعل الصواب ..


اندفع ياكو في وجه أكيهيرو قائلا :


-لقد كاد أن يقتله !


ابتسم أكيهيرو في حين قالت شاهيرو :


-كلا عزيزي , لم يكن ليقتله , أو ليأذيه , فقط هو أفقده وعيه و أشعره بضعفه حتى يرى الحقيقة ..


قال ياكو في عصبية :


-وما هي تلك الحقيقة ؟!


قال دايسكي الصغير مجتذبا انتباه ياكو و الجميع :


-الحقيقة كونه لا يعرف مكان ساكورا , على الرغم من معرفته بمكانتها لدى رانمارو , فهو يعلم مدى حبه لها , و استعداده للمخاطرة بحياته كما فعل قبلا من أجل إنقاذها , و بالتالي فسوف يندفع رانمارو كما فعل الآن نحو الخطر دون اكتراث لوضعه و ضعفه , و من ثم يسحقه اللعين هذا بلا رحمة و دون عناء !


أخذ ياكو يلهث من فرط عصبيته , فأخذ يهدأ قليلا , خاصة حينما وقفت هارونا و لمست كتفه الأيمن براحة يدها اليسرى و همست في أذنه اليمنى :


-إنه محق , ما فعله كان صوابا و أنت تعرف ذلك الآن !


التفت محدقا نحوها , كان يعشق عينيها , تلك البللورتان اللتان تمتصانه داخلهما , ابتسم حينما حدق فيهما , تنهد ثم التفت قائلا لدايسكي :


-معذرة صديقي , فقط اندفاع و عصبية , تعرف ... تعرف ما أعنيه !


ابتسم دايسكي الصغير , قال مربتا على كتف ياكو :


-لا بأس صديقي , كلنا نصبح متوترين أحيانا !


في نفس الوقت , على مقربة منهما , غرس شخصا سيفه بقوة في الأرض , جلس مرتكزا عليه بذقنه و كلتا يديه ممسكتان بمقبضه , وقفت سيدة شابة أمامه , تنهدت في تعب و قالت :


-لماذا تجلس هنا شانتيك !


لم يجبها , بل اكتفى بالتحديق في بوابة القلعة الضخمة , كان جالسا أمام البوابة مباشرة , كررت الشابة سؤالها , فالتفت محدقا فيها في حنق , ثم عاد و حدق في البوابة مرة أخرى , و قبل أن تتفوه الشابة معيدة نفس السؤال , قال لها شانتيك :


-بانتظاره !


ضيقت عينيها و قالت :


-لا أظن أنه سيستمع لما تقوله من خرافات !


التفت ناظرا لها في سرعة و عيناها تشعان غضبا , أجفلت للحظة ثم عادت لهدوءها , فقال لها في صرامة :


-رانمارو الذي أعرفه , رانمارو الذي درسته لن يجلس قابعا في مكانه و حبيبته معرضة للخطر , سيقوم حتى من فراش موته ك..


بتر عبارته حينما سمع صوت فتح البوابة , التفت نحوها محدقا بها في ترقب , في حين اتسعت عينا السيدة في ذهول , تمتم شانتيك :


-من أنت ؟!


كان رجلا ملثما واقفا أمامهم من الجهة الأخرى للبوابة , قال :


-للأسف لا أستطيع التحرك خطوة واحدة خارج القلعة , أنت تعرف السبب بكل تأكيد !


ضيق شانتيك من عينيه و قال بلهجة لا تخلو من الشك :


-هل أنت جاسوس ؟!


لم يبد انفعال الرجل حيث كان ملثما , لكنه أومأ برأسه و قال :


-جاسوس شخص ساعدته يوما , و هو يطلب معاونتك هنا أيضا !


لم يجبه شانتيك كأنه يتذكر من ساعدهم في مجال الشر , كانوا كثر , لكن شخص واحد يعرفه متعلق بهذا الفتى , فابتسم و قال :


-ألم يخسر سيدك منه من قبل ..


قالها بسخرية شديدة , فأجابه الملثم فورا :


-كما خسرت أنت منه اليوم ...


أمسك شانتيك المقبض و اعتصره عصرا بين قبضتيه في حين تابع الملثم كلامه قائلا :


-كلام الشابة الجميلة صحيح , لن يخرج لك رانمارو ..


بدا وجه شانتيك مصعوقا , فلم يتخيل أن يتخلَ رانمارو عن حبيبته هكذا بكل سهولة , فتمتم:


-كيف ؟! لم يفعلها مرة واحدة , لمَ يفعلها الآن ؟!!


قال الملثم مشبكا ذراعيه أمام صدره :


-لأنه ليس بمفرده هذه المرة , حوله كثيرون أذكياء و أقوياء , كثيرون يعرفون كيف يميزون بين الحقيقة و الفخ !


جز شانتيك على شفته السفلى بفكه الأعلى حتى أدماها , في الوقت الذي تابع الملثم حديثه قائلا :


-لكن هناك أمل في القضاء عليه !


بدا الترقب في عينا شانتيك , في حين تابع الملثم قائلا :


-لدي خطة لقتله و تدمير قريته , ستجلس هنا , مكاني , على أنقاض قريته , سأرسل لك كنوزك التي خسرتها و معها كنوزه !


بدا الشك في عينا شانتيك و كذلك في نبرة صوته حينما قال :


-ولماذا تفعل كل هذا ؟!


قال الملثم :


-لقد أمرني سيدي بفعل هذا و مساعدتك لأنك ساعدته , لكنه يخبرك أنه ليس ردا للدين , فنحن بحاجة لأمر خاص منك , أي أنها عملية تبادل !


تمتم شانتيك :


-عملية تبادل ؟!


أومأ الملثم برأسه و تابع :


-نعم , فأنا أريد ..


أخذ يشرح له ما يريده و لماذا , اتسعت عينا شانتيك و الشابة ذهولا , في الوقت الذي انتهى فيه الملثم من حديثه , تمتم شانتيك قائلا :


-يا للهول , هل ستفعل كل هذا ؟!


أومأ الملثم برأسه موافقا , فابتسم شانتيك , ثم ضحك , ضحك ضحكات شيطانية , وفي داخله تيقن من أمر واحد , سيهلك هذا الصبي قبل أن يدرك ما حدث من خلف ظهره ..





**************************





مر يوم الخميس على الجميع بكل هدوء , الأصدقاء أخذوا ينهون واجباتهم في حجرة رانمارو بعد إنتهاء دراستهم , كانوا يمرحون كثيرا , لم يشغل بال رانمارو سوى أمر واحد , مكان ثرواته , لم يتحدث رانمارو معهم سوى بالضحك أو بكلمات قليلة كتعليق على قول أحدهم , ما أسعده حقيقة هو هذا الجو الذي لم يعهده من قبل , الجميع يجلس في ود , بدون أية ضغائن , يمرحون دون أين يفكروا ولو للحظة في المكاسب التي سيأخذونها من جلوسهم سويا , ابتسم حينما تذكر كيف كانوا متفرقين , أخذ شريط ذكرياته يمرق سريعا أمام عينيه , مقابلته لكايتو , مقابلته لساكورا , مقابلته لأخيه ياكو , مقابلته لساكورا ثم تاكامي , مقابلته لناجومي , هيكارو , و من بعدهما ريميكا , و من قبلهن تابيتو الخائن , استعداده لدخول عالم الكويو , بناءه للقرية , مقابلته للأصدقاء الجدد , حتى لحظته هذه , تنهد حينما صرخت ساكورا الصغيرة , فقد استخدمت شاهيروسا عليها تعويذة الرعب التي تعلمتها , حيث تقوم بتكوين وجه مخيف للغاية يلتصق بعينا الشخص أينما تحركت , تحركت تاكامي مسرعة و احتضنتها وسط ضحكات الجميع , حيث من قبلها رفضت ساكورا الاصغاء لتحذيرات شاهيرسا كي تترك حيوانها الأسد الصغير وحده و شأنه , حيث أخذت تحاول جذب كل شعرة منه ظنا منها أنه سيكون أجمل بهذه الطريقة الصلعاء , ووسط صرخات شيرو , و هو اسم حيوان الإخوة شاهيرو , اضطرت شاهيروسا للتحرك , بعدما هدأت الصغيرة , قالت لها و الدموع تغمرها :


-إنني أكرهك !


التفتت شاهيروسا وشيرو بين ذراعيها وقد تضرر من جذب ساكورا لشعره , فأخرجت لها لسانها في غيظ , فتوقفت الصغيرة عن البكاء محدقة فيها , حيث لم تكن وحدها التي حدقت , بل جميع من بالغرفة , فحينما أخرجت شاهيروسا لسانها فعل شيرو نفس الشيء في نفس الوقت , غمر الحجرة موجات ضحك متتالية حينما أخذت ساكورا تخرج لسانها لشاهيروسا فتزداد الأخيرة غضبا و تقوم بتكرار حركتها مع تكرار موجة الضحك التي لم تعلم سببها قط , وسط هذا الجو شعر رانمارو بمن يدخل الحجرة , أمسك العصا خاصته من أسفل وسادته , قبض على مقبضها بيده اليمنى في قوة , لكنه ارتخى حينما لمح وجه والدته الروحية تدخل للمكان , دخلت حينما أخرجت ابنتها لسانها و فعل معها شيرو ما فعلته ابنتها , فلم تمسك نفسها و سقطت على الأرض ضحكا على ابنتها وحيوانها السحري و ما يفعلانه , مرت دقيقة قبل أن يهدأ الجو مرة ثانية , قامت الأم من على الأرض وسط نوبات ضحك قصيرة تأتي و تذهب , اتجهت صوب رانمارو و جلست بجواره , و ساكورا الصغيرة تخرج لسانها وتدخله في سرعة مثل سرعة زاتينيا حينما تلتفت لها شاهيروسا , تمتم رانمارو لوالدته دون النظر لها بصوت خفيض :


-أريد أن أعلم مكان الثروة التي أخذتها من هذا المتغطرس !


ابتسمت قليلا ثم لوحت بيدها اليمنى نحو تاكامي و هارونا , وقالت بصوت خفيض أقرب إلى الهمس :


-لا تقلق , إنها موجودة بأعلى , في القلعة !


التفت لها رانمارو و تمتم :


-و الديناصور الصغير ؟!


تنهدت شاهيرو , نظرت نحو عينا ابنها الروحي و قالت :


-رفض الهبوط , قال أنه معتاد على ذلك , لم نملك القدرة على لمسه , فلو لمسناه قبلك سيموت , لابد من صاحب الثروة أن يلمسها ولو مرة واحدة قبل أن يحملها غيره عنه ..


اتسعت عينا رانمارو دهشة , فهذا يعني وجود حيوانه الجديد بمفرده في الأعلى كل هذه الفترة دون طعام أو شراب أو حتى شخص يسليه , بدا على وجهه الحزم , فقال :

د. أحمد خشبة
26-07-2007, 11:08 AM
-ريميكا !



انتبهت له مع انتباه الجميع , فتابع :



-هيا , أريدك في مهمة !



حدق الجميع فيه ثم نحو شاهيرو التي بدت مصدومة , قبل أن تتفوه بكلمة واحدة قال لها رانمارو بحزم :



-لن أترك روحا تتعذب و أنا أستريح هنا , فلألمسه و أدعه يهبط للقرية بسلام بعدها أستريح !



لم تقل شيئا , ظلت تراقبه وهو يستند على دايسكي و ياكو حتى اعتدل واقفا , شعر بتحسن شديد عما سبق , لكنه لايزال ضعيفا للغاية , تحرك مع ريميكا و شاهيرو نحو الأسفل , نحو معبد الكويو , لم تهبط ريميكا من قبل لهناك , و لم يسبقها رانمارو سوى بزيارة واحدة فقط , تحركا خلف شاهيرو حتى وصلوا إلى الطريق الذي رآه رانمارو سابقا في أحلامه , توقفوا خلف الباب حتى فتحته شاهيرو , ثم دخلوا جميعا , حدقت ريميكا بالحجرة , بها أشياء غريبة لم يلتفت نحوها رانمارو , جل ما يهمه هو الإسراع بمساعدة هذا الحيوان الضعيف , دخلت ريميكا لمعبد الكويو و قالت :



-كاي !



انطلقت الآشعة من طرف عصاتها و أخذت تدور و تدور داخل الأعمدة الشفافة لتصدر وميضا ما لبث أن خفت ليكشف عن بوابة الكويو , دخلتها شاهيرو أولا ثم تبعها رانمارو , مصحوبا بذلك الشعور كأنه يدخل في منطقة منعدمة الجاذبية دخل في عالم الكويو حتى حطت قدماه على أرضها , سرعان ما وجد شاهيرو أمامه كذلك ريميكا التي قالت :



-سأدخلكما في عالم الكويو , استعدا ..



لم تمض لحظات حتى أصبحوا جميعا داخله , أول ردة فعل لريميكا هو شهقتها و اتساع عيناها , فابتسم رانمارو , حيث كانوا يقفون في ساحة القلعة الضخمة , يحيط بهم سور ضخم من بعيد مدعم بأحجار صلدة للغاية , تحركوا صوب الأمام , حيث وجد رانمارو الديناصور كأنه نائم , ركض بسرعة بطيئة نسبيا نتيجة ضعفه الشديد , أما ريميكا فكانت تحيل نظرها في شتى الاتجاهات , ما بين الحيوان النائم إلى بقية أجزاء القلعة , وصلوا إلى الحيوان , لكنهم توقفوا بغتة , حيث وقف الحيوان على قدميه مترنحا , حدق فيهم بعينيه المتسعتين , شعر رانمارو أنه متردد , فاقترب منه بحذر , خطوة بعد خطوة , بكل حذر رفع يده اليمنى حتى وصلت إلى رأسه الضخمة , ما إن لمستها حتى اهتز جسد الحيوان الضعيف و تراجع رأسه في عنف , ابتسم رانمارو له كي يطمئنه , بغتة صدر صوت رقيق كأنه طفل صغير يقول :



-ارحمني أرجوك !



التفت الجميع حوله , قال الصوت مرة أخرى :



-أنا الحيوان الضعيف , لا تعذبني أرجوك !



بدت الدهشة على وجه ريميكا , لماذا يخاف من تعذيبه , هل يخاف من رانمارو , أما بداخل الأخير فكان يشعر بغضب شديد , ليس على الحيوان , إنما على مالكه السابق , هذا المتغطرس الكريه الأخلاق , تحرك رانمارو للأمام , لم يتحمل الحيوان و هبط نحو الأسفل على قوائمه الأربعة من فرط ضعفه , لمس رانمارو رأسه , شعر بنتوءاتها , فابتسم , حدق الحيوان فيه بغرابة , فتابع رانمارو :



-سأدعوك يوزي !



توقفت رأس الحيوان محملقة في رانمارو , ابتسم الأخير له , ثم احتنضه , احتضنه كما يحتضن الشخص صديقا غاب عنه لسنوات , بل أخا له و ليس صديق , لم يكد الحيوان يطمئن لرانمارو حتى انهار بين يديه , أسرعت شاهيرو تتفحصه , ثم قالت وهي تبعده عن رانمارو :



-يحتاج لعناية طبية حالا , سأحمله فورا , الحقا بي !



لم تكمل قولها حتى اختفت حاملة الحيوان المسكين على ظهرها , حدق رانمارو في المكان الذي كان يشغله الديناصور الصغير منذ لحظات , تنهد في حزن , احتضنته ريميكا و قالت :



-لا تحزن , لا أعلم بم مر , لكنها أحداث سيئة على كل حال , و متيقنة من أنه سيشعر معك ب..



بترت عبارتها حينما أشار لها رانمارو بالتوقف , لم تكمل كلامها , و أخذت تحدق في الاتجاه الذي ثبت فيه الأخير عينيه , حدقت نحو الأمام , نحو بوابة سوداء ضخمة , لاحظت أنها بدأت في الانفتاح , تمتمت :



-ما هذا رانم..



بترت عبارتها حينما لم تجده ورائها , حيث كان يجلس , تلفتت حولها , و جدته أمام قوارير ثلاث , حمل رانمارو أولها و قال :



-هذه ثروتي , أحتاجها الآن !



فتح غطاءها و ألقى بما فيها من سائل بني لامع على عصاته , لم ينتظر حتى تهدأ السحابة الكثيفة ولا الشرر المتطاير من داخلها , بل قام بإلقاء محتوى القارورتين الأخرتين على عصاته في سرعة , حينها غطت السحابة كامل جسده , صدر صوت تصفيق من الخلف مما جعل ريميكا تلتفت نحو مصدره في ذعر , وجدت رجلا يقف أمام البوابة المفتوحة يصفق , وجهه مغطى بوشاح لا يكشف سوى عينيه , حينما انتهى من التصفيق تحرك صوب الأمام , وقفت رميكا بسرعة , لكنها سقطت على ظهرها من سرعة وقوفها , كانت ترتعتش بشدة , فمن هذا الدخيل الذي استطاع الدخول نافذا عبر القلعة , كانت تحدق فيه بعينين زائغتين مثل جسدها المرتعش بشدة , حاولت الوقوف مجددا لكن توقف الغريب فجأة مع تحول نظراته نحو اتجاه آخر و اتساع مقلتيه جعلتها تتوقف عن محاولة النهوض و تلتفت نحو ما جذب انتباه الملثم , فوجدته , رانمارو , بكامل قواه التي اكتسبها , سيفه الضخم , درعه السميك , المدعم ببروزات معدنية كأنها أشواك امتدادا من الكتف حتى الخصر , ترسه السميك الضخم , حيث تضخم ما يقرب من مرتين حجما و سمكا , مع وجود هذه البروز المعدنية الصغيرة معطية إياه منظرا مهيبا , أما أمامه , فارتكز رمح طويل , مغروسا بناحيته الغير حادة في الأرض , و نصله يلمع في السماء بضوئه الأحمر اللامع , كأنه ياقوتة حمراء , ابتسم الملثم و قال بصوت غريب :



-لا وقت لك لقتالي !



ضيق رانمارو عينيه و قطب جبينه ثم قال في بطء :



-ولماذا لا أملك مثل هذا الوقت لسحق حشرة مثلك ؟!



نظر الملثم نحو الوراء , و أشار بيده نحو مكان ما داخل القلعة لكنه في مستوى أقل من مستواهم , و قال :



-بسبب هذا !



لم يكمل كلماته حتى بترها صوت مدوٍ , صوت انفجار , صاحبه صدور نيران هائلة اندفعت إلى السماء بسرعة و قوة , فوقف رانمارو و معه ريمكيكا في ذهول متسمرين في مكانيهما , لم تنتهِ السحابة النارية من الاندفاع نحو الأعلى و تبدأ رحلة الخمود حتى انتبه رانمارو لخطئه , فأعاد نظره نحو الملثم , فلم يجده , جال ببصره في كل مكان حوله لكنه لم يراه , صرخ في غيظ :



-أيها اللعين !



لم يكمل صرخته حتى حضر إلى المكان دايسكي و شاهيرو و تبعهما أكيهيرو ثم بينيتو ثم توالى قدوم رؤساء العائلات فردا فردا مع نوابهم , فقال دايسكي في الوقت الذي هرعت فيه شاهيروا للاطمئنان على رانمارو و ريميكا :



-ماذا حدث رانمارو ؟!



أجابته ريميكا و الذهول لم يرحل عنها :



-كان ملثما !



ضيق دايسكي من عينيه و تمتم :



-من تقصدين بكونه ملثما !



قال رانمارو جاذبا انتباه الجميع :



-هناك دخيل في قريتنا , ملثما كان يجول في القرية , حينما تصديت له قام بتفجير المنطقة هناك , أسرع و فتش المنطقة بأسرها من يدري لعله زرع أكثر من قنبلة !



اومأ دايسكي برأسه متفهما , فاختفى و معه خمسة و عشرون شخصا من قواد العائلات و نوابهم , تفرقوا في خمس فرق كل منها خمس أشخاص في شتى الاتجاهات الأربعة , و فرقة واحدة تقف تفتش الأساور كلها , و تقدم الدعم لأي فرقة تطلبها , وقف أكيهيرو أمام رانمارو بسلاحه الجديد و تمتم :



-يا لقوتك الحالية , لكن كيف هرب منك ؟!



قال رانمارو في غضب شديد و رمحه الذي يستند عليه يهتز بين يديه في قوة :



-لقد قام بالتفجير كغطاء للهرب , لابد من معرفته بكل صغيرة و كبيرة بالمكان , هذا اللعين!



تنهدت شاهيرو في راحة حينما انتهت من فحص ابنها الروحي و كذلك صديقته ريميكا , أنهى رانمارو تعاويذة القتالية , حدق بأكيهيرو الذي بدا عليه الوجوم , فقال له :



-هل حدث أي ضرر بالقرية ؟!



ابتسم أكيهيرو بصعوبة , لكنه لم يفلح في إنهاء ابتسامته تحت وطئة نظرات رانمارو المتفحصة , فقال :



-حسنا , سأخبرك بالأمر , لقد تفجر مبنيين كاملين , لكن لحسن الحظ لم يكن بهما أي شخص وقتها !



صعق رانمارو حينما سمع ما حدث , مبنيان كاملان تهدما , نظر نحوه مطالبا بالتفسير , فتابع أكيهيرو :



-تعلم بالطبع أن القرية مبنية على قطعة أرض من الكويو , هي في الأصل مرتبطة بالقطعة التي نقف فوقها , لهذا فأي ضرر يصيب هذه القطعة ..



تابع رانمارو في ذهول :



-ستتضرر القطعة الأخرى بكل تأكيد !



هز أكيهيرو رأسه في أسى موافقا , فتابع رانمارو متسائلا :



-هل هذا يعني أن في حالة الحرب أي تدمير يحدث للمباني هنا من أسوار و قلاع سيوازيه تدمير مماثل في المناطق بالقرية ؟!!



أومأ أكيهيرو برأسه موافقا في وجوم , صمت رانمارو محدقا بالأرض في صمت , مرت الدقائق التالية في بطء شديد حتى حضرت الفرق الخمسة , قال دايسكي :



-لقد وجدت قنبلتين , لكني استطعت مع فريقي تدميرهما قبل أن ينفجرا !



تنهد أكيهيرو في راحة , أما بقية الفرق فلم تجد شيئا قط , نظروا نحو رانمارو , فقال لهم:



-أولا علينا إعادة بناء المنزلين الذين تدمرا , ثم ..



قالها و حدق بدايسكي و تابع :



-أريدك أن تكّون طاقم حراسة على الأسوار و القلعة , لا أرغب في أن تخلوا المنطقة من رجالنا في أي وقت كان !



حدق دايسكي به في صمت ثم قال :



-حسنا , لك هذا !



ابتسم رانمارو , ثم قال :



-هيا بنا لنصلح ما أفسده هذا الغريب , صحيح بينيتو..



قالها والتفت محدقا ببينيتو البدين ثم تابع :



-أخبرني أكيهيرو أن عائلتك هي العائلة المسئولة عن حفظ الأمن بالقرية , أليس كذلك ؟!



هز بينيتو رأسه , فهو قائد عائلة الكلب الناري , فتابع رانمارو قائلا :



-أريدك أن تكون دوريات حراسة للقرية بأكملها ..



تابع باصرار و عزيمة و صرامة حينما حدق فيه الجميع في دهشة قائلا :



-لا نرغب في تكرار ما حدث مرة ثانية أيها السادة !



تنهد دايسكي في حزن , في حين قال بينيتو :



-حسنا , لك ما طلبت !



تحرك الجميع بعدها مغادرين المكان , لكن عينان من بعيد أخذت تتفحصان المنطقة و الدخان المتصاعد من داخلها في شماتة , صدرت بعدها ضحكات عالية , فقد بدأت الشبكة تلتف حول رقبة الخير لصالح الشر اللعين ...







يتبــــــــــــــــع ....

ahmedevil
26-07-2007, 12:47 PM
السلام عليكم دكتورنا المبدع
ها انا عدت متاخر وسعدت بالفصل الجديد الرائع.........
وهاهى اسئلتى.........
1 اللعبة مثيرة للاهتمام ويبدو ان ياكو سيكون ذا دور هام له فيها ولكن هل تكون فى البداية قرعة ما؟
2 الثلجية كنت تخاف ان ايكويا تخبر( حتى الان لم تخبره) بما تعرفه ارامنارو فيصبح اقوى والان
خطة رامنارو تعتمد عليها و اذا هل المعلومات التى تخص تجهيزات الكارا ام ماذا.....؟؟؟
3هل رامنارو لديه قدرة الانستان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
4 تحمتس يبدو انه يستحق شهرته وهو حليف قوى اتمنى ان يجد رامنارو العديد من الحلفاء , 500الدعم
هل هايجو الزاى؟
5 المبارزة رائعة ,هلل جميع ال الكويو مثل الجماعة اللى التقى بهم رامنارو.
سلامى الان و..................................

charming
28-07-2007, 07:59 AM
انا كنت عايز اعرف دكتورنا عمل اية في مسابقة دبي
ان شاء الله المركز الاول

The Death
28-07-2007, 11:39 AM
أهلا وسهلا ,,
كيف الحال يا دكتور؟ إنشالله بخير ,,
أنا حاليا تواجدي بالمنتدى قل كثيرا بسبب السفر ,,
عشان كذا صرت ما أقدر أكتب ردود بس هذا استثنائي ,,
س/كيف دخل الملثم إلى القرية ؟
|.. تحياتي وتقديري ..|

هاري بوتر-فتاة
28-07-2007, 03:46 PM
لا استطيع قول شيء
أنت كاتب تحفة
لازم يسوولك متحف

RooNee
28-07-2007, 04:32 PM
الفصل مرة روعة ويجنن تسلم ايدك عليه


باي

Ang3l 3y3s
28-07-2007, 07:08 PM
سلام عليكم

أشلون أحوالك ؟ إنشاء الله تكون بأحسن حال ؟؟؟




:heartbeat





القدرة هذه هي مقدرة كشف الأشخاص المتحولين , الذين لديهممقدرة التحولاما الشخص هذا فأرج ومنكم التنبؤ بالتيرانت قليلا ..

مممممممم ، عرفت عرفت وأنا متأكدة منه أهو دايسكي صح ؟! هذا إلي أظنه لأن رانمارو كان مع دايسكي قبل ما يناديه أكيهيرو لمقابلة تحتمس الذي انتحل شخصية رمسيس وهذا يعني أن دايسكي لديه قدرة الإنستان .





:heartbeat




لم يكن سوى دايسكي الصغير , لم يكمل كلماته حتى حدث انفجار ضخم , التفت الجميع بسرعة صوب مصدره , كان الفراش مغطى بسحابة ضخمة من لون أحمر , اختفت بغتة في حين رانمارو كان واقفا على قدميه على الأرض , عيناه تشعان ببريق غريب , تمتم :
-أقال أنه يعرف مكانها؟!
شعر دايسكي بالندم لإخباره بهذا الأمر , خاصة بعد نظرات الجميع التي تلومه في ما قاله , ابتلع ريقه و قال :
-هذا ما قاله , قال أنه سيجعلك تندم بقتل حبيبتك ساكورا التي يعرف مكانها جيدا !
ضيق رانمارو من حاجبيه , و قال :
-سوف أقتله قب ..
لم يكمل كلامه , حيث خرجت قطرات دموية مصحوبة بصرخة ألم ناجمة عن ضربة قوية في معدته من دايسكي الصغير , الذي همس في أذنه وسط دهشة الجميع :
-كيف ستحاربه و أنت لا تقدر على الوقوف ..
وتابع الضغط بقبضته و رانمارو يئن ألما و تابع كلامه الهامس :
-لا تندفع وراء ما يرغبه هذا الحقير !
قام بدفع رانمارو ليسقط على الفراش وسط نوبة سعال شديدة وسط نظرات الذهول المرتسمة على الأصدقاء , في حين ابتسم الكبار في راحة , فقد استطاع أحد إيقافه أخيرا



تهور رانمارو و دايسكي يوقفه ممممم هذا أهو الفخ الذي لمحت عنه جميل بأن حيث أن شانتيك كان يستدرج رانمارو للفخ عندما توعده بقتل ساكورا رغم عدم معرفت شانتيك بمكانها . من الجيد أنه أوقفه لو لم يوقفه لانتهت الرواية سريعاً بموت قائد المتهور للقرية الريح البيضاء . ممتاز أخيراً هناك من يوقف تهور رانمارو عند حده حتى يسرع نحو الفخ الذي نصب له رغم وضوحه للجميع وعلاقة رانمارو بساكورا قد أعمته من رؤية الحقيقة .



:heartbeat




يا إلهي ما هذه الألغاز ارحمنا أرجوك ؟ هل يكون هذا الملثم يعمل تحت إمرة شخص آخر حسناً أظن أني لمحت شيء عن الملثم في الجزء الـ 1 راح أطلعه ولو كان بين السطور . ممممم .




:heartbeat






لم يتحدث رانمارو معهم سوى بالضحك أو بكلمات قليلة كتعليق على قول أحدهم , ما أسعده حقيقة هو هذا الجو الذي لميعهده من قبل , الجميع يجلس في ود , بدون أية ضغائن , يمرحون دون أين يفكروا ولو للحظة في المكاسب التي سيأخذونها من جلوسهم سويا , ابتسم حينما تذكر كيف كانوامتفرقين , أخذ شريط ذكرياته يمرق سريعا أمام عينيه , مقابلته لكايتو , مقابلته لساكورا , مقابلته لأخيه ياكو , مقابلته لساكورا ثم تاكامي , مقابلته لناجومي , هيكارو , و من بعدهما ريميكا , و من قبلهن تابيتو الخائن , استعداده لدخول عالمالكويو , بناءه للقرية , مقابلته للأصدقاء الجدد , حتى لحظته هذه



راحة نفسية حيث الجو المحيط به مملوء بالسعادة والمرح والأمان بين الأصدقاء والعائلة .



:heartbeat




صرختساكورا الصغيرة , فقد استخدمت شاهيروسا عليها تعويذة الرعب التي تعلمتها , حيث تقومبتكوين وجه مخيف للغاية يلتصق بعينا الشخص أينما تحركت , تحركت تاكامي مسرعة واحتضنتها وسط ضحكات الجميع , حيث من قبلها رفضت ساكورا الاصغاء لتحذيرات شاهيرسا كيتترك حيوانها الأسد الصغير وحده و شأنه , حيث أخذت تحاول جذب كل شعرة منه ظنا منها أنه سيكون أجمل بهذه الطريقة الصلعاء , ووسط صرخات شيرو , و هو اسم حيوان الإخوة شاهيرو , اضطرت شاهيروسا للتحرك , بعدما هدأت الصغيرة , قالت لها و الدموع تغمرها :
-إنني أكرهك !
التفتت شاهيروسا و شيرو بين ذراعيها وقد تضررمن جذب ساكورا لشعره , فأخرجت لها لسانها في غيظ , فتوقفت الصغيرة عن البكاء محدقة فيها , حيث لم تكن وحدها التي حدقت , بل جميع من بالغرفة , فحينما أخرجت شاهيروسا لسانها فعل شيرو نفس الشيء في نفس الوقت , غمر الحجرة موجات ضحك متتالية حينما أخذت ساكورا تخرج لسانها لشاهيروسا فتزداد الأخيرة غضبا و تقوم بتكرار حركتها مع تكرار موجة الضحك التي لم تعلم سببها قط , وسط هذا الجو شعر رانمارو بمن يدخل الحجرة , أمسك العصا خاصته من أسفل وسادته , قبض على مقبضها بيده اليمنى في قوة , لكنه ارتخىحينما لمح وجه والدته الروحية تدخل للمكان , دخلت حينما أخرجت ابنتها لسانها و فعل معها شيرو ما فعلته ابنتها , فلم تمسك نفسها و سقطت على الأرض ضحكا على ابنتها و حيوانها السحري و ما يفعلانه , مرت دقيقة قبل أن يهدأ الجو مرة ثانية , قامت الأممن على الأرض وسط نوبات ضحك قصيرة تأتي و تذهب , اتجهت صوب رانمارو و جلست بجواره , و ساكورا الصغيرة تخرج لسانها وتدخله في سرعة مثل سرعة زاتينيا حينما تلتفت لها شاهيروسا



مسكينة ساكورا الصغيرة ، موقف مضحك جداً ما فعلته شاهيروسا مع شيرو على ساكورا بس ساكورا كانت مخطئة بفعلتها لقد آلمت شيرو الصغير .



:heartbeat




سط هذا الجو شعر رانمارو بمن يدخل الحجرة , أمسك العصا خاصته من أسفل وسادته , قبض على مقبضها بيده اليمنى في قوة , لكنه ارتخىحينما لمح وجه والدته الروحية تدخل للمكان


أصبح رانمارو أكثر حذراً وترقباً من الخطر القادم والخفي



:heartbeat


أخيراً التقى رانمارو بالملثم الغامض بعد طول غياب ولكن لقاءه كان مدمراً حيث دمر بيتين بسبب الانفجار في القلعة القرية في الكويو ومن الجيد عدم وجود قتلى كبداية ...


:heartbeat

فقد بدأت الشبكة تلتف حول رقبة الخير لصالح الشر اللعين ...

الجملة الأخير في نهاية الفصل حلوة ومعبرة كخاتمة لها ...


:heartbeat
شكرا على مجهودك معي حقا ..

لا شكر على واجب ...

:heartbeat






هنا الأخطاء الإملائية :-



بالامساك:-بالإمساك

بالامكان:-بالإمكان
أتستهر:-أتستهتر
ليأذيه:-ليؤذيه
لهدوءها:-لهدوئها
إنتهاء:-انتهاء
الاصغاء:-الإصغاء
لايزال:-لايزال
الآشعة:-الأشعة
احتنضه:-احتضنه
الأخرتين:-الأخيرتين
رميكا:-ريميكا
ترتعتش:-ترتعش
اومأ:-أومأ
تعاويذة:-تعاويذه
وطئة:-وطأة
باصرار:-بإصرار


يمرحون دون أين يفكروا
يمرحون دون أن يفكروا


شاهيرسا:-شاهيروسا


إنها موجودة بأعلى
إنها موجودة بالأعلى


لم تهبط ريميكامن قبل لهناك
لم تهبط ريميكامن قبل إلى هناك


أولردة فعل لريميكا هو شهقتها و اتساع عيناها
أولردة فعل لريميكا هو شهقتها و اتساع عينيها


لا أعلم بم مر
لا أعلم بما مر به


أولا علينا إعادة بناء المنزلين الذين تدمرا
أولا علينا إعادة بناء المنزلين اللذان تدمرا


:heartbeat

وهذا للآن وقد جاء دورك في اظهار مفاجئتك لنا حيث لديك باقي الفصول لهذه الرواية الرائعة الذي يعجز العقل واللسان من قول أي كلمة أو حرف حتى ...

:heartbeat


تحياتي
Ang3l 3y3s

Destiny Hope
29-07-2007, 07:33 AM
أهلاً دكتور أحمد
كيف حالك أنت ووقتك ؟؟

مجرد ملاحظات سريعة فلا تعتبرها رداً أو مناقشة بل مجرد ملاحظات أرجو الرد عليها سريعاً جداً .

هذا الفصل ليس كما توقعت أبداً
قصير جداً
ولا توجد به فكرة واحدة واضحة
ليس كما أعتدنا
فما الذي حدث لك ؟؟
لقد تغيرت كثيراً الفصول لم تعد كما كانت
قوية وواضحة
بل أصبحت كئيبة وغير واضحة
وضعيفة جداً في كيانها
أرجوك لا تجبرني على هجر رانماروا فأنا أحبها كثيراً
ولكني لا أحب الكئابة التي بدأت تطغى عليها لا أحب الشعور بالحزن في مواقف الفرح
حتى رانماروا قد تأثر فأصبح حزيناً وكئيباً حتى لو كان يضحك في الرواية .
فهو يتأثر بك كثيراً لأنه الشخصية الرئيسية .
لن أكمل كلامي هنا بل سأجد طريقة أخرى لأوصل لك بقية كلماتي
لأنه من الأفضل ألا يفهمها أحد غيرك .
أرجو أن تكون قد فهمت المغزى من جملتي الأخيرة .
أنا في انتظارك لأكمل الشرح .

تحياتي
أمريكا

:f:

د. أحمد خشبة
30-07-2007, 10:51 PM
السلام عليكم دكتورنا المبدع
و عليكم السلام ياكو
كيف حالك ؟

ها انا عدت متاخر وسعدت بالفصل الجديد الرائع.........
وهاهى اسئلتى.........
1 اللعبة مثيرة للاهتمام ويبدو ان ياكو سيكون ذا دور هام له فيها ولكن هل تكون فى البداية قرعة ما؟
لا تستبق الأحداث ,ستعرف قريبا جدا
2 الثلجية كنت تخاف ان ايكويا تخبر( حتى الان لم تخبره) بما تعرفه ارامنارو فيصبح اقوى والان
خطة رامنارو تعتمد عليها و اذا هل المعلومات التى تخص تجهيزات الكارا ام ماذا.....؟؟؟
هذه الحبكة يا أحمد , فكر بنفسك فيها ..
3هل رامنارو لديه قدرة الانستان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سيجيب عن هذا التساؤل رانمارو بنفسه في الفصل 47
4 تحمتس يبدو انه يستحق شهرته وهو حليف قوى اتمنى ان يجد رامنارو العديد من الحلفاء , 500الدعم
هل هايجو الزاى؟
عادي يا احمد , بالسفر لليابان ثم دخولهم للقرية ..
5 المبارزة رائعة ,هلل جميع ال الكويو مثل الجماعة اللى التقى بهم رامنارو.
جماعة الكويو موضوع ضخم جدا , ساحاول توضيحه هنا إن أمكن في الجزء الثاني , إن لم يمكن فسكيكون الحديث عنهم فيا لأجزاء القادمة بكل قوة و تركيز ..
سلامى الان و..................................


انا كنت عايز اعرف دكتورنا عمل اية في مسابقة دبي
اهلين بشارمينج
قارئتنا المتخفية
كيف حالك ؟!
حسنا
المسابقة لن تظهر نتائجها الآن

ستظهر في نهاية العام

تقريبا في شهر نوفمبر

لا يزال الوقت مبكرا للحديث عنها
لكني اتمنى الفوز بالمركز الأول
لأنه يعني لي الكثير
و يعني لكم نشر الرواية بكل تأكيد:D
ان شاء الله المركز الاول



أهلا وسهلا ,,
كيف الحال يا دكتور؟ إنشالله بخير ,,
أهلا بيك عزيزي
كيف حالك ؟!
رأيتك مختفيا من فترة عن المنتدى ككل
إن شاء الله خير..
أنا حاليا تواجدي بالمنتدى قل كثيرا بسبب السفر ,,
عشان كذا صرت ما أقدر أكتب ردود بس هذا استثنائي ,,
:shy:
س/كيف دخل الملثم إلى القرية ؟
الإجابة ستعرفها حينما تعرف شخصية الملثم
فانتم تعرفونها بالطبع
|.. تحياتي وتقديري ..|
تحياتي و تقديري لك ..




لا استطيع قول شيء
أنت كاتب تحفة
السلام عليكم عزيزتي
كيف حالك ؟!
سعدت للغاية بردك
و اتمنى أن بقية الرواية تعجبك..
لازم يسوولك متحف
:shy:



الفصل مرة روعة ويجنن تسلم ايدك عليه
أهلين بالغالية رونيي
كيف حالك عزيزتي ؟!
سعيد أن الفصل قد أعجبك
وأتمنى أن الجديد يعجبك كذلك
تحياتي..


باي



سلام عليكم

أشلون أحوالك ؟ إنشاء الله تكون بأحسن حال ؟؟؟
و عليكم السلام
حلوة إشلونك دي
إشلونك أنتي ؟!!





:heartbeat





القدرة هذه هي مقدرة كشف الأشخاص المتحولين , الذين لديهممقدرة التحولاما الشخص هذا فأرج ومنكم التنبؤ بالتيرانت قليلا ..

مممممممم ، عرفت عرفت وأنا متأكدة منه أهو دايسكي صح ؟! هذا إلي أظنه لأن رانمارو كان مع دايسكي قبل ما يناديه أكيهيرو لمقابلة تحتمس الذي انتحل شخصية رمسيس وهذا يعني أن دايسكي لديه قدرة الإنستان .
ههههههه
ستعرفين هل رانمارو لديه القدرة أم لا في الفصل 47






:heartbeat




لم يكن سوى دايسكي الصغير , لم يكمل كلماته حتى حدث انفجار ضخم , التفت الجميع بسرعة صوب مصدره , كان الفراش مغطى بسحابة ضخمة من لون أحمر , اختفت بغتة في حين رانمارو كان واقفا على قدميه على الأرض , عيناه تشعان ببريق غريب , تمتم :
-أقال أنه يعرف مكانها؟!
شعر دايسكي بالندم لإخباره بهذا الأمر , خاصة بعد نظرات الجميع التي تلومه في ما قاله , ابتلع ريقه و قال :
-هذا ما قاله , قال أنه سيجعلك تندم بقتل حبيبتك ساكورا التي يعرف مكانها جيدا !
ضيق رانمارو من حاجبيه , و قال :
-سوف أقتله قب ..
لم يكمل كلامه , حيث خرجت قطرات دموية مصحوبة بصرخة ألم ناجمة عن ضربة قوية في معدته من دايسكي الصغير , الذي همس في أذنه وسط دهشة الجميع :
-كيف ستحاربه و أنت لا تقدر على الوقوف ..
وتابع الضغط بقبضته و رانمارو يئن ألما و تابع كلامه الهامس :
-لا تندفع وراء ما يرغبه هذا الحقير !
قام بدفع رانمارو ليسقط على الفراش وسط نوبة سعال شديدة وسط نظرات الذهول المرتسمة على الأصدقاء , في حين ابتسم الكبار في راحة , فقد استطاع أحد إيقافه أخيرا



تهور رانمارو و دايسكي يوقفه ممممم هذا أهو الفخ الذي لمحت عنه جميل بأن حيث أن شانتيك كان يستدرج رانمارو للفخ عندما توعده بقتل ساكورا رغم عدم معرفت شانتيك بمكانها . من الجيد أنه أوقفه لو لم يوقفه لانتهت الرواية سريعاً بموت قائد المتهور للقرية الريح البيضاء . ممتاز أخيراً هناك من يوقف تهور رانمارو عند حده حتى يسرع نحو الفخ الذي نصب له رغم وضوحه للجميع وعلاقة رانمارو بساكورا قد أعمته من رؤية الحقيقة .
ههههههه
نعم هذا هو الفخ بعينه
ولا يهم فقد تجنبه رانمارو ...




:heartbeat




يا إلهي ما هذه الألغاز ارحمنا أرجوك ؟ هل يكون هذا الملثم يعمل تحت إمرة شخص آخر حسناً أظن أني لمحت شيء عن الملثم في الجزء الـ 1 راح أطلعه ولو كان بين السطور . ممممم .
مممممممم
كلا غير موجود
الملثم شخصية غير موجودة بالجزء الأول
وهو ليس الغريب
إنما شخص يعمل تحت إمرته






:heartbeat






لم يتحدث رانمارو معهم سوى بالضحك أو بكلمات قليلة كتعليق على قول أحدهم , ما أسعده حقيقة هو هذا الجو الذي لميعهده من قبل , الجميع يجلس في ود , بدون أية ضغائن , يمرحون دون أين يفكروا ولو للحظة في المكاسب التي سيأخذونها من جلوسهم سويا , ابتسم حينما تذكر كيف كانوامتفرقين , أخذ شريط ذكرياته يمرق سريعا أمام عينيه , مقابلته لكايتو , مقابلته لساكورا , مقابلته لأخيه ياكو , مقابلته لساكورا ثم تاكامي , مقابلته لناجومي , هيكارو , و من بعدهما ريميكا , و من قبلهن تابيتو الخائن , استعداده لدخول عالمالكويو , بناءه للقرية , مقابلته للأصدقاء الجدد , حتى لحظته هذه



راحة نفسية حيث الجو المحيط به مملوء بالسعادة والمرح والأمان بين الأصدقاء والعائلة .



:heartbeat




صرختساكورا الصغيرة , فقد استخدمت شاهيروسا عليها تعويذة الرعب التي تعلمتها , حيث تقومبتكوين وجه مخيف للغاية يلتصق بعينا الشخص أينما تحركت , تحركت تاكامي مسرعة واحتضنتها وسط ضحكات الجميع , حيث من قبلها رفضت ساكورا الاصغاء لتحذيرات شاهيرسا كيتترك حيوانها الأسد الصغير وحده و شأنه , حيث أخذت تحاول جذب كل شعرة منه ظنا منها أنه سيكون أجمل بهذه الطريقة الصلعاء , ووسط صرخات شيرو , و هو اسم حيوان الإخوة شاهيرو , اضطرت شاهيروسا للتحرك , بعدما هدأت الصغيرة , قالت لها و الدموع تغمرها :
-إنني أكرهك !
التفتت شاهيروسا و شيرو بين ذراعيها وقد تضررمن جذب ساكورا لشعره , فأخرجت لها لسانها في غيظ , فتوقفت الصغيرة عن البكاء محدقة فيها , حيث لم تكن وحدها التي حدقت , بل جميع من بالغرفة , فحينما أخرجت شاهيروسا لسانها فعل شيرو نفس الشيء في نفس الوقت , غمر الحجرة موجات ضحك متتالية حينما أخذت ساكورا تخرج لسانها لشاهيروسا فتزداد الأخيرة غضبا و تقوم بتكرار حركتها مع تكرار موجة الضحك التي لم تعلم سببها قط , وسط هذا الجو شعر رانمارو بمن يدخل الحجرة , أمسك العصا خاصته من أسفل وسادته , قبض على مقبضها بيده اليمنى في قوة , لكنه ارتخىحينما لمح وجه والدته الروحية تدخل للمكان , دخلت حينما أخرجت ابنتها لسانها و فعل معها شيرو ما فعلته ابنتها , فلم تمسك نفسها و سقطت على الأرض ضحكا على ابنتها و حيوانها السحري و ما يفعلانه , مرت دقيقة قبل أن يهدأ الجو مرة ثانية , قامت الأممن على الأرض وسط نوبات ضحك قصيرة تأتي و تذهب , اتجهت صوب رانمارو و جلست بجواره , و ساكورا الصغيرة تخرج لسانها وتدخله في سرعة مثل سرعة زاتينيا حينما تلتفت لها شاهيروسا



مسكينة ساكورا الصغيرة ، موقف مضحك جداً ما فعلته شاهيروسا مع شيرو على ساكورا بس ساكورا كانت مخطئة بفعلتها لقد آلمت شيرو الصغير .
لقد ضحكت عليهم كثيرا فعلا ..




:heartbeat




سط هذا الجو شعر رانمارو بمن يدخل الحجرة , أمسك العصا خاصته من أسفل وسادته , قبض على مقبضها بيده اليمنى في قوة , لكنه ارتخىحينما لمح وجه والدته الروحية تدخل للمكان


أصبح رانمارو أكثر حذراً وترقباً من الخطر القادم والخفي



:heartbeat


أخيراً التقى رانمارو بالملثم الغامض بعد طول غياب ولكن لقاءه كان مدمراً حيث دمر بيتين بسبب الانفجار في القلعة القرية في الكويو ومن الجيد عدم وجود قتلى كبداية ....
هههههههه
نعم لقاء مدمر فعلا
ومن الجيد عدم وجود قتلى أو جرحى فعلا ..



:heartbeat

فقد بدأت الشبكة تلتف حول رقبة الخير لصالح الشر اللعين ...

الجملة الأخير في نهاية الفصل حلوة ومعبرة كخاتمة لها ...


:heartbeat
شكرا على مجهودك معي حقا ..

لا شكر على واجب ...

:heartbeat






هنا الأخطاء الإملائية :-



بالامساك:-بالإمساك

بالامكان:-بالإمكان
أتستهر:-أتستهتر
ليأذيه:-ليؤذيه
لهدوءها:-لهدوئها
إنتهاء:-انتهاء
الاصغاء:-الإصغاء
لايزال:-لايزال
الآشعة:-الأشعة
احتنضه:-احتضنه
الأخرتين:-الأخيرتين
رميكا:-ريميكا
ترتعتش:-ترتعش
اومأ:-أومأ
تعاويذة:-تعاويذه
وطئة:-وطأة
باصرار:-بإصرار


يمرحون دون أين يفكروا
يمرحون دون أن يفكروا


شاهيرسا:-شاهيروسا


إنها موجودة بأعلى
إنها موجودة بالأعلى


لم تهبط ريميكامن قبل لهناك
لم تهبط ريميكامن قبل إلى هناك


أولردة فعل لريميكا هو شهقتها و اتساع عيناها
أولردة فعل لريميكا هو شهقتها و اتساع عينيها


لا أعلم بم مر
لا أعلم بما مر به


أولا علينا إعادة بناء المنزلين الذين تدمرا
أولا علينا إعادة بناء المنزلين اللذان تدمرا


:heartbeat

وهذا للآن وقد جاء دورك في اظهار مفاجئتك لنا حيث لديك باقي الفصول لهذه الرواية الرائعة الذي يعجز العقل واللسان من قول أي كلمة أو حرف حتى ...
:shy:

:heartbeat


تحياتي
Ang3l 3y3s






أهلاً دكتور أحمد
كيف حالك أنت ووقتك ؟؟
أهلين بالغائبة
أخيرا عدتي
عودة حميدة
كيف حالك أميركا ؟!!

مجرد ملاحظات سريعة فلا تعتبرها رداً أو مناقشة بل مجرد ملاحظات أرجو الرد عليها سريعاً جداً .

هذا الفصل ليس كما توقعت أبداً
قصير جداً
ولا توجد به فكرة واحدة واضحة
ليس كما أعتدنا
فما الذي حدث لك ؟؟
لقد تغيرت كثيراً الفصول لم تعد كما كانت
قوية وواضحة
بل أصبحت كئيبة وغير واضحة
وضعيفة جداً في كيانها
أرجوك لا تجبرني على هجر رانماروا فأنا أحبها كثيراً
ولكني لا أحب الكئابة التي بدأت تطغى عليها لا أحب الشعور بالحزن في مواقف الفرح
حتى رانماروا قد تأثر فأصبح حزيناً وكئيباً حتى لو كان يضحك في الرواية .
فهو يتأثر بك كثيراً لأنه الشخصية الرئيسية .
لن أكمل كلامي هنا بل سأجد طريقة أخرى لأوصل لك بقية كلماتي
لأنه من الأفضل ألا يفهمها أحد غيرك .
أرجو أن تكون قد فهمت المغزى من جملتي الأخيرة .
أنا في انتظارك لأكمل الشرح .
تم التوضيح ,
شكرا على مرورك
وانتظر الفصول القادمة
ستعجبك جدا جدا جدا ..

تحياتي
أمريكا

:f:




تحياتي و شكرا للجميع على دعمهم و ومثابرتهم للقراءة

تحياتي

الساحر..

د. أحمد خشبة
30-07-2007, 10:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




الفصل الرابع و الأربعون




جماعة زين




مر بقية اليوم بصورة سريعة , حيث اكتظت القرية بتحركات دوريات أعدها بينيتو و قاد بعضها بنفسه , لم ينم رانمارو إلا قليلا في ليلته هذه متذكرا أحداث ليلتيه السابقتين , أحداث مزدحمة , هكذا فكر داخله , لم يكمل تفكيره حيث غط في سبات عميق , استيقظ في اليوم التالي في كسل شديد , تلفت حوله فوجد الشمس منتصفة السماء , نظر في ساعته فوجدها الواحدة ظهرا , تثائب و ذهب ليغسل وجهه بماء منعش , مزيلا آثار التعب و الإرهاق الواضحين عليه , شعر بتحسن عن البارحة , حدق في المرآة و ابتسم , كيف مرت الأحداث بصورة سريعة هكذا , تنهد متذكرا ساكورا محبوبته , تسائل في داخله عما تفعله الآن , هل سعيدة , حزينة , مستيقظة , حية أم .. , لم يستطع أن يكمل , حدق حوله خارجا من حمامه فوجد ورقة بردية مطوية على منضدته , أسرع بفضها و قرأ ما بها :


-عزيزي رانمارو , لا تنس موعدنا اليوم , لقد أخبرتهم أن يكون في تمام الثانية ظهرا في المكان المحدد , تحياتي..


ياكو ..


حدق رانمارو بساعته فورا , فوجدها الواحدة و النصف , أسرع بارتداء ملابسه , لم يأخذ وقتا حيث ارتدى معطفه الدراسي , فقد أعجبه للغاية , ارتداه على عجلة من أمره و خرج من غرفته مسرعا , لم يقابل أحدا في طريقه لأسفل , لكنه لمح شاهيرو تجلس في شيء أشبه بالاجتماع , لمحته لكنه أسرع بالمغادرة قبل أن تشير بيدها له كي يحضر إليها , رفع عصاته و استدعى ليون , امتطاها و أخذ يطير لأعلى , حتى تخطى ارتفاع القصر العظيم , اللقاء في غابة جابريث , لم يكن في هرولته من أجل أن يلحق اللقاء , فلديه الوقت الكافي لذلك , لكنه أراد الإسراع من أجل تحديد مكان التدريب , طار فوق نهر الجراني , عبره محدقا بتلك الغابة الكثيفة الأشجار , هبط على مقربة من قممها العالية محاولا إستراق النظر داخلها , لم يرَ شيئا يمكن أن يكون مكانا للتدريب , شعر بالضيق , تمتم في نفسه :


((-لابد لي من إيجاد المكان , لابد ))


قرر أنه سيقسم الغابة على هيئة دوائر , طار في الدائرة الخارجية , ثم التي تليها , فلم يجد شيئا , لم يرَ الأرض من الأساس , فكر أنه ربما تكون الغابة كثيفة من الخارج خفيفة الأشجار من الداخل , فتحرك صوب مركزها , ثم طار في حلقات بسرعة محدقا بأسفل في تمعن , لكنه لم يلمح اللون البني للتربة , كم اشتاق له , توقف عن الطيران حينما بلغ ثلث الغابة , شعر بالإجهاد يصل إليه , أخذ يلتقط أنفاسه و عيناه تجوبان الغابة ذهابا و إيابا , لم يجد أي ثغرة في الغطاء الشجري , نظر في ساعته فوجدها قد جاوزت الثانية بخمس دقائق , فأمسك بمقبضي مكنسته و حولها للطيران نحو الأعلى , حدق في الأسفل فوجد تجمع من أشخاص في جانبها الشمالي , فطار صوبهم , لوحوا له حينما اقترب منهم كي يجيء إليهم , توقف ب ليون أمام الغابة و أمامهم , أسرعوا إليه , قالت شاهيروتا :


-كيف تشعر الآن ؟!


ابتسم لها وسط نظرات الجميع القلقة عليه , قال ياكو :


-لقد شعرت أنك لن تأتي , فقد ت..


بتر عبارته تحت تأثير نظرات هارونا القاطبة جبينها , فأكمل جملته بتمتمة غير مفهومة , ابتسم رانمارو و قال :


-لا بأس أخي , لقد صحوت و استعدت لياقتي و نشاطي , لكني تأخرت عليكم لأنني أخذت أطوف بالغابة , لكني لم أجد مكانا مناسبا للتدريب !


ابتسم ياكو و نظر كما نظر الجميع نحو الأخوة شاهيرو , فقالت شاهيروسا :


-لقد وجدنا نحن هذا المكان !


رفع رانمارو أحد حاجبيه في دهشة , لم يضع الوقت , فجعلهن تقودهم إلى المكان المناسب , تحركوا جميعا داخل الغابة , لم يكملوا عدة خطوات داخلها حتى شعروا بالظلام يخيم عليهم , ضوء خفيف يكاد لا يؤثر في الظلام حولهم يأتي من أعلى , تنهد إيسامي و قال :


-يا لتلك الأشجار الكثيفة !


ابتسمت تاكامي و قالت :


-لقد سمعت أنها من أكثر الغابات كثافة في أشجارها , كذلك ..


قالتها و صمتت محدقة بما حولها و تابعت :


-و من أكثرها غزارة بالحيوانات السحرية !


ضحكت شاهيروتا في حين علقت شاهيرونا :


-لولاها لما استطعنا إيجاد المكان !


تسائلت هيكارو :


-لولا من ؟!


توقفن الأخوة شاهيرو , وضعت شاهيروتا و شاهيرونا أيديهما مستنديه على خصريهما في حين قالت شاهيروسا ملتفة حول نفسها دورة كاملة حتى تواجه الأصدقاء :


-أقدم لكم ساحة التدريب الجديدة !


اقترب الجميع محدقا بالمكان الذي أشارت له شاهيروسا , وجدوهن يقفن على حافة فرع من النهر , ابتسم الجميع و ضحك البعض في حين علق أوكاهيتو :


-ما هذا ؟!


في حين قالت هارونا ضاحكة :


-أسنتدرب في هذا المجرى الصغير ؟!


ابتسمت شاهيروسا في حين قال رانمارو متسائلا :


-لقد أخبرتمونا أن الحيوانات السحرية ساعدتكن , كيف ؟!


نظرت شاهيروسا باسمة لأختيها اللتين بادلاتها النظرات في ابتسام صامت , ثم قالت شاهيروسا محدقة برانمارو :


-الأمر بسيط , لقد قمنا بمغامرة صغيرة بمفردنا , أنقذنا حيوانا سحريا من مصيدة , و أخذنا هذا المكان كجائزة!


اندفع شينبو قائلا :


-لا يمكن أن يحدث شيء كهذا , أكيهيرو بنفسه أخبرني أن الحيوانات السحرية محرم على أحد اصطيادها !


ضيقت شاهيروسا من عينيها و تمتمت :


-هذا ما حدث فعلا !


قطب رانمارو جبينه مفكرا , قال في نفسه :


((-أظن أن الملثم هذا سبب كل هذه المشاكل , لكن لا وقت للتفكير في هذا الأمر الآن ! ))


ثم قال لشاهيروسا :


-أرينا مكان التدريب ,لا وقت لدينا لنضيعه !


حدقت بشينبو في صمت ثم استدارت في تعالي قليلا رافعة رأسها لأعلى ثم قالت حينما وقفت بجانب أختيها :


-زين !


انطلق شعاع من طرف عصاتها ليصيب أرضية النهر , تلألأت المياه بلون فضي وسط هذه الظلمة الخفيفة , رفعت الأختين الأخرتين عصويهما و قالتا في وقت واحد :


-التعويذة الثلاثية .. زين !


اندفع شعاع مماثل لما خرج من عصاة شاهيروسا من الأختين الأخرتين , لم يتوقف الأمر عند هذا الحد , فالتألق قد زاد بشدة , حينما توهجت المياه فجأة من شدة الإضاءة حدث إهتزاز بالأرض التي يقف عليها الجميع , صاحبه صوت تصدع في الأرض , صوت مكتوم , تلازم معه إرتفاع شيء ذي لون بني من الماء , سرعان ما توقف كل شيء , مصحوبا بشهقات الجميع , تسمر الكل محدقا في هذه الحجرة التي خرجت من تحت الأرض , التفتت الأخوة شاهيرو نحو الجميع مبتسمات , تحرك رانمارو نحو الحجرة , توهج سطحها بلون فضي حينما لمس حائطها بطرف أصابعه في حذر , نشأ عن لمسته موجات أخذت في الإنتشار في كل مكان لبرهة حتى اختفت , علقت شاهيرونا قائلة :


-لقد سألت أمي عنها , أخبرتني عن وجود حجرات سحرية سرية في قيعان بعض الأنهار و الغابات , لا يعرف طريقة الدخول إليها سوى القليل , و القليل هنا هم الحيوانات السحرية !


تحرك الجميع صوب الحجرة الغريبة المظهر , لونها بني , لكن هذا ليس كل شيء , بدا كأن سطح النهر لم يتركها , فقام بتغطية كل جدرانها بطبقة رقيقة من المياه , ابتسم رانمارو و نظر نحو الفتيات الثلاثة و قال :


-عمل رائع منكن , لكن كيف سندخل ؟!


ابتسمن , تحركن سويا نحو الأمام , اصطدمن بالجدار الغريب , لكنهم لم يتوقفوا , بل اخترقوه , و اختفوا داخله , نظر رانمارو للجميع ثم قال :


-هيا بنا !


تحرك نحو الأمام , لكنه ما لبث أن سقط على الأرض فور إصطدامه بالحائط , اعتدل واقفا محدقا بالجدار ممسكا مقدمة أنفه بيده اليمنى في ألم , قال دايسكي :


-يبدو أن ثلاثة فقط من يسمح لهم الحائط بالدخول في كل مرة !


حدق رانمارو بدايسكي في صمت , كان محقا , شعر رانمارو بذلك , تحرك هذه المرة بصحبة دايسكي و ناجومي , وصلوا سويا إلى الحائط , تحرك رانمارو بحذر نحو الأمام , لكن هذه المرة لم يوقفه شيء , اخترق الجدار كأنه غير موجود من الأساس , استكمل حركته حتى دخل إلى المكان , ثم توقف منبهرا , بدا متسعا للغاية عما بدا في خارجه , حجرة ضخمة للغاية , كأنها تتسع لألف شخص تقريبا , ابتسم رانمارو من ضخامتها , تبعهم ياكو و هارونا و تاكامي , ثم التوأمين و ريميكا , ثم الأختين ران و رين و معهن هيكارو , لم يتبق سوى إيساميو ماسارو , تحركت شاهيرونا قائلة :


-سوف أحضر..


بتر عبارتها خروجها من المكان , ثم عادت بعد لحظات وهي تقول :


-..خافا , المكان بديع بالداخل !


حدق الجميع في المكان بانبهار , توجه رانمارو صوب أريكة و جلس عليها في حين قال ياكو :


-من صاحب هذا المكان ؟!


قالت شاهيرونا :


-لا أحد يعلم تحديدا من بنى أو لماذا تم بناء هذه الأمكنة , فقط هناك هذه النظرية , تلك التي تقول أنها أماكن تابعة لعالم الكويو , و منها يستطيع أهل الكويو مراقبة كل القرى و الأماكن السحرية دون عناء !


بدا الأمر مسليا للجميع عدا رانمارو الذي شعر بانقباض في صدره حينما تخيل دخول ذلك الكبير قائد فرقة الكويو التي حارب أميرها و وجده مع أصدقائه يتدربون هنا , هز رأسه محاولا طرد هذه الأفكار السوداوية منها , توقف مصفقا بيديه لينتبه إليه الجميع ثم قال :


-هيا , لا وقت للراحة , هيا بنا !


حدق الجميع نحوه في صمت , فهو الذي كان يستريح وليس أحد غيره , تجمعوا حوله في دائرة كبيرة وقف هو في مركزها و قال :


-يجب أن نعرف جميعا و قبل أي شيء وضعنا الحالي , حتى نعلم مدى أهمية تدريباتنا ..


صمت محدقا في الجميع , ثم تابع وسط إصغائهم الشديد له قائلا :


-الأمر الحالي سيء للغاية , فنحن نقف أمام قوة كارا , منظمة بكامل قوتها ترغب في هدمنا , جندت حتى هذه اللحظة ما يقرب من ثلاثة آلاف مقاتل سيكونون عند بوابة قريتنا بعد نهاية الشهر السادس من المهلة , و العدد قابل للزيادة , في المقابل ..


صمت و أخذ يسير في دائرة حول مكانه الأول محدقا في عيون الجميع المتسعة من الذهول قائلا :


-نحن نقف ومعنا ما لا يزيد عن مائتين و خمسين مقاتل من أفراد قريتنا , معنا أيضا خمسنائة مقاتل من قرية مصرية ..


دبت الراحة في الجميع , من تنهد و من وضع يده على صدره من الراحة , لكن رانمارو تابع قائلا :


-في الوقت نفسه لدينا ميزة الدفاع بالقلعة التي كدت أفقد حياتي من أجل الحصول عليها , و هي قوية للغاية , كما أخبرني أكيهيرو أنها تزيد من قوة جيشنا ثلاثة أضعاف , هذا يعني أن جيشنا يبلغ قوته مالا يزيد عن ألفان مائتين و خمسين مقاتلا أمام ثلاثة آلاف مقاتل ..


صمت الجميع عائدين إلى جو القلق مرة أخرى , فالعددين متقرابين نعم لكن الهوة شاسعة حقا , كذلك هي قابلة للزيادة , قال دايسكي متسائلا :


-ما دورنا نحن ؟!


ابتسم رانمارو له , حدق في عينيه , ثم أجابه قائلا :


-لابد أن نعرف أولا أنه كي يتم السماح للشخص بالقتال في المعركة لابد و أن يقدر على تحضير سيفه الإسطوري على الأقل , و بالنظر إليكم جميعا فلا أحد غيري بكل أسف يقدر عل..


قاطعته ران قائلة :


-أنا أقدر على تحضير سيفي !


ضيق رانمارو عينيه في حين صرخ إيسامي :


-ماذا تقولين ؟! كلا , لا يمكن ذل..


قاطعت كلماته بقولها في صرامة :


-لا تخبرني بما لا تعلمه , هذا سيفي و أنا أدرى أهل الأرض به !


كاد أن يعلق فتدخل رانمارو قائلا :


-إيسامي ..


التفت محدقا به فتابع رانمارو في صرامة :


-لا وقت لدينا للمشاحنات , كونها تستطيع ذلك أمر يسعدني حقا , تذكر أن الوضع الحالي غير ما كان سابقا , ركز في تدريباتك حتى تتغلب عليها !


حدق إيسامي برانمارو ثم نظر إلى الأرض , علقت ران بصوت خفيض قائلة :


-هذا إن استطعت !


شعر رانمارو أن إيسامي على وشك الانفجار , لكنه لم يفعل شيئا سوى الابتسام , ثم قال :


-جيد , جيد هذا الشعور , لن أخسر أمامكِ كما لن أخسر أمام دايسكي او أي شخص يظن نفسه قويا !


ابتسم دايسكي و تمتم ساخطا :


-ما شأني بنزاعكما ؟!


في حين ضحكت ران و قالت :


-نفس الأمر عندي إيسامي !


ابتسم رانمارو من حل الخلاف , فقال :


-نأتي للجزء الهام , طريقة التدريب , الطريقة المثلى هي أن ندخل سويا في مكان واحد للتدريب , لكني لا أحبذ هذه الطريقة في الوقت الحالي ..


تدخلت تاكامي معلقة بقولها :


-هل لأن عددنا كبير ؟! لقد جربنا الطريقة مع بعضنا و كانت ناجحة بالفعل !


ابتسم رانمارو و قال :


-كلا , ليس هكذا , الأمر كله موضوع سرية , نحن نتعامل مع أسرار عائلات , لهذا وجب على كل فرد الاحتفاظ بالأمر بنفسه , لكن الأمر سيكون كالتالي , سأقوم بالدخول مع كل فرد في منطقة تدريبه , أشرف على التدريب بنفسي , ثم أخرج و أدعه يتدرب لفترة ثلاثة ساعات كاملة , ثم نأخذ ساعة واحدة قسطا من الراحة , بعدها نتدرب بالقتال أمام بعضنا البعض في ثنائيات , كل فرد يقاتل فردا آخر , سيكون الأمر بالقرعة حتى يقاتل كل فرد منكم كل شخص هنا بما فيهم أنا , سيستمر التدريب هكذا لمدة ثلاثة ساعات أخرى , لا فائز و لا خاسر هنا , نأخذ بعد ذلك ساعة راحة , ثم ندخل في التدريب النهائي , التدريب كفريق واحد , كل اثنين مع بعضهما البعض , يتدربان سويا بالتعاويذ سواء العادية أو الإسطورية , فنحن سنتحرك في المعركة بتشكيل ثنائي قتالي بحت !


أنهى كلامه وسط دهشة الجميع , ابتسم في داخله من تأثيره عليهم , لكن الكلام سهل القول صعب التطبيق , فأهم خطوة هي تمكن كل فرد منهم من تعويذته الإسطورية الخاصة بالسيف , بعدها بقية التعاويذ تأتي لتزيد من قوته و ترفع من كفائة قتاله , أشار لهم ببدء التدريب , دخل كل منهم في عالمه الخاص للتدريب , ثم اتجه رانمارو يجلس بجوار كل فرد منهم , يدخل في عالم تدريبه , أخذ يرشدهم إلى نفس طريقة تدريب أصدقائه السابقة , لم يحتج الدخول في عالم تدريب أصدقائه القدامى , حيث تركهم يتدربون , حينما خرج وجد الثلاثي ناجومي و هيكارو و ريميكا جالسين دون عمل , اتجه نحوهم و على شفتيه ابتسامة واسعة , قالت ناجومي في ضجر و حزن :


-علام الابتسام رانمارو ؟!


اتسعت ابتسامته قليلا في حين علقت هيكارو :


-ماذا سنفعل نحن الآن ؟! هل ننتظرهم ؟!


كانت تتحدث بسخرية يشوبها الحزن , جلس رانمارو بجوارهن ثم قال :


-أعلم شعوركن تماما , شعرت به منذ زمن قريب , شعور الضعف , شعور بالعجز , عدم القدرة على الدفاع عن أقرب الأشخاص إليك , كم بغضت نفسي و من وضعني في هذا الموقف كثيرا , لكن ..


التفت محدقا بأعينهن المتسعة من الدهشة لتفهمه الشديد لحالتهن , المملوئة بدموع قليلة من الحزن , ثم تابع:


-لي لكم مهمة كبيرة , بل ربما تكون موازية لمهمة الجيش الذي سيدافع عن القرية بأكملها!


ابتلعت ناجومي ريقها في صعوبة وسط تحديقها المستمر برانمارو , تردد تساؤل جال في خاطر الجميع , ما هذه المهمة الخطيرة , قال رانمارو لهن :


-أريد منكن الآتي ..


ثم أخذ يشرح في مدة قاربت الساعة مهمته , حينما انتهى من كلماته كن يحدقن به في ذهول , متسمرين من الدهشة , تمتمت هيكارو :


-هل أنت متيقن مما ترغبه ؟!


أومأ برأسه و تابع :


-لا حل أمامي سوى هذا !


تسائلت ريميكا في ذهول :


-ألهذا السبب تحتفظ بإيكويا حتى الآن ؟!

د. أحمد خشبة
30-07-2007, 10:56 PM
ابتسم دون أن يجيبها , فقالت ناجومي :


-حسنا , لقد فهمنا ما تريده منا , نعم هي مخاطرة , أي خطأ ولو صغير سيكلفنا و يكلف القرية الكثير جدا , نحتاج للتدريب كما قلت , ولو أنها مهمة سهلة نوعا ما ..


قاطعها رانمارو بإشارة نفي بإصبعه السبابة الأيسر في حين قال معلقا :


-كلا , لم أنتهِ من مهمتكم بعد , هذا هو شقها الأول , الشق الثاني و الهام أيضا هو ..


لم يأخذ فترة نصف الساعة لشرح هذه الطريقة , قالت ناجومي بانبهار :


-كيف فكرت في هذا ؟!


ابتسم و قال :


-قرأت كتابا في مكتبتي تحدث عن أمر كهذا , هو يحتاج تعاويذ خاصة من كل فرد منكن , كذلك سرية تامة , هل أنتن مستعدات ؟!


ابتسمن و قلن في وقت واحد :


-نعم مستعدات !


شعرن بقوة تسري داخلهن , اهتزاز أجسادهن , جربوه كثيرا , اعتادوا عليه , لكن ليس من ضعف هذه المرة , لا , بل من قوة مفرطة تسري في عروقهن , قوة تفيض بها أفئدتهن , لمعت أعينهن ببريق خاطف مما أشعر رانمارو بالسعادة , و الطمأنينة , فلديهم ما يكفي لتحطيم الجبال , لديهم العزيمة و الإصرار و وفوقه الإيمان , ابتسم و قال :



-ألن تبدئن من الآن ؟!



أومأن برؤوسهن موافقين , ثم اختفين بغتة , حيث قفزن قفزات فلاشية سريعة في كل مكان حتى خرجن من الحجرة , ظل رانمارو متسمرا محدقا في الاتجاه الذي ذهبن فيه و تمتم في داخله :



((-ها قد بدأت الطبول تُقرع , لمن ستكون الغلبة غدا ؟!! ))



لم يجلس مكانه ربع ساعة حتى بدأ الأصدقاء يأتون من اماكن تدريباتهم , كانوا مرهقين للغاية خصوصا الجدد منهم عدا دايسكي و ران و إيسامي و شاهيروتا , رحب بهم رانمارو و جلسوا على الأرائك في صعوبة و تعب شديد , العرق يغمرهم و لونهم شاحب قليلا , قال لهم :



-كيف كان التدريب ؟!



ابتسم بعضهم في حين صمت الآخر حيث لم يملكوا من الطاقة شيئا يجعلهم يتكلمون من خلاله , ظلوا هكذا صامتين فترة نصف الساعة و رانمارو يستريح معهم حتى تكلم دايسكي قائلا :



-لقد أتممت نصف مستوى القوة الثاني !



رفع رانمارو أحد حاجبيه دهشة , نظر بذهول بقية الأصدقاء , فرانمارو في المستوى الثالث له , أي ان دايسكي قريب جدا منه , ابتسم رانمارو و قال :



-لماذا لم تجرب استخدام تعاويذك الإسطورية ؟!



بدا عليه الارتباك و غمغم :



-لا أدري , ربما لم أفكر فيهم من الأساس !



ابتسمت ران و قالت :



-أنا أيضا وصلت لنصف المستوى الثاني !



وقال إيسامي :



-وأنا وصلت تقريبا لثلثه !



قالت تاكامي :



-أما أنا فقد وصلت لثلاثة أرباعه !



حدث الجميع فيها بذهول شديد , لكن هارونا تسائلت :



-أين ناجومي و هيكارو وريميكا ؟!



تلفت الجميع حولهم فقال لهم رانمارو :



-لقد أردن الذهاب للانتهاء من واجباتهن الدراسية , فهن لن يتدربن معنا كما تعلمون !



صمتت هارونا و اكتفت بهز رأسها في أسى , فقالت شاهيروسا :



-ماذا سنفعل الآن ؟!



حدق رانمارو في ساعته فوجدها قد أصبحت الخامسة إلا ربع , فقال :



-لو أخذتم راحة فسنبدأ بالتدريب العملي على التعاويذ ..



قالها ووقف و قفز عدة مرات في مكانه كي ينشط نفسه , فقام الجميع محدقين به في خوف نوعا ما , فهم يعرفون مدى قوته , لكنه ابتسم مطمئنا إياهم و قال :



-سنبدأ بتعاويذ خفيفة جدا ثم نتدرج في الصعوبة حتى نتقن التعاويذ الإسطورية !



صمت محدقا بهم ثم قال :



-ستنقسمون إلى ثنائيات , سيقوم كل فرد منكم في أول ساعة بإطلاق كافة تعاويذه , ثم بعدها في الساعة الثانية نقوم بعمل قتال ثنائي بين كل اثنين , ثم في الثالثة نقوم بمحاولة استدعاء التعاويذ الإسطورية أو نجعلها ساعة شرح لبعض التعاويذ المشتركة و الهامة !



ابتسم الجميع على مضض منهم , ثم انقسموا , وقفوا أولا صف واحد , ثم بدؤوا في إطلاق تعاويذهم التي يعرفونها , أخذ رانمارو يتحرك بينهم في سرعة و يوجههم في طريقة إلقاء التعاويذ , ثم قام بعمل توجيه عن ترتيب التعاويذ من حيث القوة و من حيث الأهمية , و أنه في معركة قوية يفضل عدم استخدام التعاويذ القوية التي تستهلك الطاقة في البداية حيث أنها ستجعله ضعيفا في منتصف المعركة , بل لابد من التدرج في التعاويذ , حينها أوقفته رين بتساؤلها :



-ماذا تقصد بالتعاويذ العادية ؟! ألم تخبرنا أنه غير مسموح باستخدامها في القتال ؟!



ابتسم رانمارو فرحا بتفكير رين , فقال :



-تفكير جيد رين , لكن فلتقفي قليلا معي !



قالها و مد يده ليجذبها من مقعدها حيث تجلس , حدقت في الجميع بخجل قليلا ثم قامت ولا تعلم ماذا ستفعل , شبكت ساعديها أمام صدرها بانتظار ما سيفعله رانمارو الذي وقف أمامها و قال :



-سأستدعي تعويذة الدرع الإسطورية ... ريون توكو !



لم يكد يقولها حتى تكون درع صلب حول صدره إلى خصره , يغطي كتفيه و ساعديه , به بروزات حديدية تعطي انطباعا لمن يراها بالقوة الشديدة , لم يختلف الترس الذي يحمله في يساره عن درعه , من القوة و الصلابة , كذلك الضخامة , و الطرفين الحادين في نهايته , ابتسمت رين في حين تابع رانمارو :



-أريدك أن تطلقي علي تعويذة هجومية من تعاويذك !



ابتسمت وقالت في تردد :



-هل..هل أنت متأكد ؟!



أومأ برأسه موافقا و قال :



-نعم , هيا قومي بذلك !



لم تفعل شيئا سوى أنها رفعت عصاتها و قالت :



-كما تشاء.. جينتا سيكو !



انطلقت دفقات متتالية من قذائف سريعة لشيء أخضر اللون و كروي , لم تمر ثوان حتى امتلأ المكان بأصوات التصادم ما بين الدرع و القذائف المتكونة من ترس السلاحف الصلد , توقفت بعد دقيقة رين من إلقاءها لسيل التعاويذ , انتظرت عدة ثوان أخرى حتى انقشع الغبار عن رانمارو و ترسه لتجد أنه لم يصب ولو بخدش واحد فقط , لم يتحرك من مكانه قيد أنمله , حرك رانمارو أصابع يده اليمنى بين خصيلات شعره في بطء و هو يقول :



-لم يكن شيئا يستحق الدرع إطلاقا !



ابتسم في الوقت الذي كادت تنفجر منه رين غضبا , لكنه تابع محدقا به بعدما أنهى تعويذة درعه قائلا :



-أعرفتي الفرق ؟! التعاويذ الإسطورية سميت كذلك لأنها في مستوى آخر من القوة مغاير تماما لأية تعاويذ غيرها , في القتال ستتكبدين مخاطر كثيرة و ستستهليكن طاقة عظيمة في شن هجوم بتعاويذ عادية ستمتصه الإسطورية منها بكل سلاسة و سهولة , لهذا فالتعاويذ هذه ليست مستحبة هنا !



أومأت برأسها متفهمة , فتدخلت تاكامي بقولها :



-لكن ماذا تعنيه بالتدرج في استخدام التعاويذ إذا ؟!



ابتسم محدقا بها , تحرك نحو الأمام كي يجلس بينهم و من ورائه تحركت رين , ثم أجابها قائلا :



-الأمر بسيط , التعاويذ الإسطورية نفسها لها تدرج في الطاقة , فأقل التعاويذ استهلاكا للطاقة هي تعويذة استدعاء الفارس الإسطوري , تليها تعويذة السيف , ثم تعويذة الدرع و أخيرا تعويذة استدعاء الحيوان الإسطوري ..



صمت محدقا بهم ثم قال :



-و هناك بعض الأشخاص الأفذاذ ربما يكون لهم تعاويذ خاصة بهم , تعاويذ قوية للغاية , سمعت أن بينيتو يمتلك تعويذة طورها بنفسه , تعويذة رهيبة للغاية , كذلك أعمل أنا الآخر على تعويذتي الخاصة !



شهق البعض مذهولا , في حين حدق الآخر نحوه , وجدوه يقف على قمة الجبل و هم لازالو عند سفحه , ابتسم ياكو و تمتم داخله :



((-لازلت مجنونا أخي ))



نظر في ساعته و قال :



-يبدو أن الوقت قد داهمنا , فلا يتبقى سوى نصف ساعة فقط , هل هناك من أحد يرغب في تحضير أي من تعاويذه الإسطورية ؟!



نظر نحو الجميع فقالوا جميعا في وقت واحد :



-أنا أرغب !



حدقوا ببعضهم البعض في صمت , انفجروا بعدها ضاحكين على أنفسهم , ابتسم رانمارو , فهو سعيد بحماستهم , دخل كل منهم في عالمه الخاص , حيث طلب منهم رانمارو أن يسألوا وحشهم أولا , لو وافق فليفعلوا التعاويذ , لو رفض فليرجعوا إليه , بعد برهة عادت شاهيروسا و شاهيرونا , تليهما رين , ثم عاد ماسارو , بعدهم بفترة قاربت الخمس دقائق عاد ياكو مرهقا , فسأله رانمارو فأخبره أنه قد قام بتعويذة الفارس الإسطوري , وقد نجحت معه , تلاه حضور بقية الأصدقاء منهكين للغاية , وقد نجح الجميع في إحضار تعاويذ إسطورية , منهم من أحضر فارسه الإسطوري , مثل هارونا و إيسامي و التوأم أوكاهيتو و شينبو , و منهم من أحضر سيفه الإسطوري مثل تاكامي و ران و شاهيروتا و دايسكي , حدق بهم رانمارو في سعادة و فخر , فقد استطاعوا إنجاز أمر عظيم , نعم المشكلة الكبرى هي زمن تحضير كل تعويذة , و هذا ما سيكون عمله في الفترة القادمة , لكنه لم يفكر في هذا الأمر حاليا , ترك نفسه للاحتفال مع الأصدقاء , حيث قال أوكاهيتو :



-أظن أننا نستحق احتفالا صغيرا !



ابتسمت الإخوة شاهيرو في صمت محدقا ببعضهن البعض , فقال إيسامي متسائلا :



-ماذا تخفينه أيتها الشقيات ؟!



ابتسمن و قالت شاهيروسا :



-ما رأيكم بجولة في البحيرة الفراشية ؟!



ابتسم الجميع و هلل البعض خاصة هارونا و رين , فقالت تاكامي :



-أريد إحضار ساكورا معنا !



ابتسم رانمارو و قال :



-لا مشكلة في ذلك , سأذهب معكِ لاحضارها في حين يعد البقية العدة للاحتفال !



قالها محدقا بالثلاثة الشقيات , فابتسمن في خبث , تحركوا خارجين من المكان فرحين , ما إن انتهوا حتى عاد التصدع و الاهتزاز من جديد مخفيا الحجرة الضخمة تحت سطح الماء , نظر رانمارو حوله و تمتم في سعادة :



-يا لروعة الطبيعة السحرية !



أخذوا يسيرون سويا خارجين من الغابة وسط ضحكاتهم , شاهيروسا تغيظ أختيها لأنهما لم يفلحا في تحضير أية تعويذة إسطورية , في حين أخذت تاكامي تتحدث مع رين حول طريقة التدريب و عن وحشها , أما هارونا و ران و ماسارو فأخذوا يتحدثون عن تعاويذ رانمارو و كيف أصبح قويا , متطرقين لبعض الحديث عن المعركة القادمة , في حين سار رانمارو مع ياكو و دايسكي و إيسامي في صمت , أما التوأمين فأخذا يتناقشان سويا عن طريقة الدخول و كيف أُعجب بها شينبو لأنها ذكرته بحلمه البحري , في حين علق أوكاهيتو ساخرا من هذه الطريقة الغريبة في الدخول , ظل الحال هكذا لمدة قاربت على ربع ساعة , حيث يتحركون ببطء من التعب و الإرهاق كذلك بخمول من السعادة بما حققوه , وصلوا إلى حافة الغابة , ثم امتطى كل منهم مكنسته الطائرة , اتجه الجميع صوب الحديقة الفراشية عدا رانمارو و تاكامي اللذين توجها نحو القصر المرمري , لكن لمعان شيء في الداخل لفت انتباه الحيوانات السحرية فجعلها تتحرك مبتعدة عن مكان هاتين العينين اللتين تراقبان الجميع , خيم ظلام دامس على الغابة وعلى العينين مخفية صاحبها وسط الظلام في حين يتحرك الأصدقاء نحو نور النجوم الساطعة بالسماء تنير طريقهم و توضح أشكالهم للجميع..



-أين كنت ؟!



استقبلت شاهيرو رانمارو بهذا السؤال حينما هبط هو و تاكامي أمام بوابة القصر , تبدد شعور الفرح الذي غمره لبرهة و حل محله شعورٌ بالضيق يجتاحه من الداخل , فتسائل :



-ماذا هناك أمي ؟!



ابتسمت من ندائها بهذا الاسم , فقالت في نبرة لينة قليلا :



-أمر عاجل و خطير ..



ثم حدقت نحو تاكامي التي قالت في إحراج بنبرة سريعة و كلمات متلاحقة :



-لابد و أن أذهب لإحضار ساكورا ..



قالتها و تحركت راكضة تطوي السلالم طيا لكنها توقفت عند قمة الدرج و استدارت قائلة لرانمارو :



-لا تنس موعدنا !



أومأ لها مبتسما حتى غابت داخل القصر , فنظر نحو أمه و قال :



-ماذا هناك ؟!



كانت تحدق في تاكامي , فالتفتت له و قالت مشيرة لخلفها بالاتجاه الذي اختفت فيه تاكامي:



-هل بينك و بينها ..



ثم صمتت غامزة بعينها اليسرى له في مكر , فارتبك قليلا و تمتم :



-لا تقولي هذا أماه , لا شيء سوى صداقة , كذلك ..



ثم التفت محدقا بعينيها مبتسما في خبث و تابع :



-كذلك لن أخبرك بأمر هذا الموعد !



ابتسمت شاهيرو بسرعة وقالت بنبرة تدل على ارتباكها :



-لم أقصد أن أعرف عما يدور الموعد , فقط تخيلت ..



صمت محدقة بابنها الذي قال في هدوء و بنبرة لا تخلو من الحزن :



-لا تخافي أماه , قلبي دائما و أبدا لإنسانة واحدة فقط !



هزت شاهيرو رأسها في فهم و حزن , فهي تعلم بأمر ساكورا وما حدث لها و لابنها الروحي , فابتلعت ريقها بسرعة و قالت :



-هناك أمر خطير لابد من أن تعرفه ..



التفت محدقا بها في ترقب , فتابعت :



-لقد أرسلت الثلجية وفدا يطلب الإذن بالسماح للأسرى بالرحيل , و قد أحضروا معهم ما اتفقتما عليه من كاجونات !



ابتسم رانمارو و تنهد في راحة , حيث تصور أن هناك خيانة قد حدثت في صفوفه , وأنها ربما نقضت عهدها أو وجدت مخرجا منه و قامت بهجوم غير متوقع على القرية , فقال لشاهيرو :



-لا تخيفيني هكذا مرة ثانية أمي !



ضحكت و قالت له :



-لم أكن أعرف أنك سريع التأثر بني !



ثم تابعت ضحكاتها مع ابتسامته , لكنه حدق فيمن ورائها , حيث الطابق الثالث , حيث حجرة تطل على غابة جابريث و نهر الجيراني الموجود بينهما , حيث عينان تحدقان فيه بتعمن , حيث تجلس إيكويا حبيسة أسرها , و من جوارها الثلاثي , تاكامي و ناجومي و هيكارو يحدقون معها نحو المستقبل المظلم القريب ..







يتبـــــــــــــــــــــــع ....

RooNee
31-07-2007, 02:01 AM
الفصل الجديد مرة وااااااااااااااااااو يجنن بس ما ينفع تقول ايش هي المهمة الي كلف بيها رانمارو ناجومي وهيكارو وريميكا ؟!:mad::mad::mad:

Destiny Hope
31-07-2007, 07:37 AM
أهلاً دكتور أحمد
كيف حالك ؟؟

لقد قرأت الفصل الجديد وأنا مستيقظة من النوم لتوي
فأعذرني إذا كنت ملاحظاتي نائمة
لأن صاحبتها تشعر بالنعاس الشديد:drunk:

لقد لا حظت أثناء قرأتي للفصل بوجود الكثير من الخفايا والمشكلات التي لا يعرف عنها رانماروا
وأن هناك الكثير من الأشياء الغامضة التي يبدو أننا لن نعرف عنها قريباً :weeping:

غموض وغموض وغموض
ولكنه غموض مثير ويبدو أنني يجب أن أتعلم الصبر

سأعود عندما استيقظ لأستطيع أن أرد جيداً

تحياتي
أمريكا

:f:

ahmedevil
31-07-2007, 09:27 AM
هلاااااااا بالدكتور المبدع الغامض .................................
ما هى الحيوانات السحريةالتى فى الغابة؟
الملثم انا اتوقع هو احد الاثنين كايتو او موريجو ايه رايك؟؟
دينى افكر ماهى المهمة الموكلة للثلاثى امممممممممممممممممم
الثلاثى من العائلات الخاصة اذن الامر خاص هممممممممممممممم سافكر فى شى
والان لا تتاخر سلام

جيوفانى
31-07-2007, 11:12 AM
اهلا يا د.احمد
مجهود رائع ولكن هناك امر لم تنتبه اليه

ان الثلجية تستطيع الهجوم على القرية قبل ال6اشهر
ستفعل مثل ما فعلت مع الاصدقاء حينما كانوا فى القرية التجارية
تولى امر الرجال لشخص اخر فيقوم هو بالهجوم وتظل الثلجية
بعيدة عن الامر فى امان


لذلك ارجو منك مراجعة هذا الجزء

ولك جزيل الشكر والتقدير على هذه القصة الرائعة


ملحوظة
ارجو منك ان تسرع فلقد اقترب نزول الجزء السابع من سلسلة هارى بوتر وهذا يعنى منافسة قوية بينك وبينه ولذلك احترس فهارى ليس بالخصم السهل ولكنك ايضا لست بالكاتب الضعيف
:f::f::f::f::f::f::f::f::f::f: ربنا معاك :f::f::f::f::f::f::f::f::f::f:

د. أحمد خشبة
31-07-2007, 12:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم







الفصل الخامس و الأربعون







الحياة السحرية .. مشكلة دايسكي







تحرك رانمارو صوب الداخل في سرعة متبعا شاهيرو , فاتجه ورائها صوب المكان الذي لمحها جالسة فيه حين غادر , حينما لمحه أكيهيرو هب واقفا بسرعة من على مقعده و ركض نحوه حتى وصل إليه فقال في صوت غاضب خفيض على قدر استطاعته حتى لا يسمعه أحد :


-أين كنت كل هذه الفترة ؟!


قال رانمارو في سرعة :


-كنت اتمشى مع الأصدقاء , لم أع..


بتر أكيهيرو كلامه و قال :


-لا يهم ,لا وقت لدينا , لقد تحدثت معهم , أحضروا الكاجونات و يرغبون في تسلم الرهائن !


ابتسم رانمارو وقال :


-حسنا , الأمر منتهي إذا , لماذا كنت تريدني ؟!


ضيق اكيهيرو عينيه و قطب جبينه و قال :


-ألست القائد ؟! يجب أن نستشيرك في كل الأمور !


ابتسم رانمارو مال على أذن أكيهيرو اليسرى و همس فيها قائلا :


-لا يهم من القائد أكيهيرو , الأهم مصلحة القرية !


ابتعد عن المجلس في سرعة صوب الدرج كي يلحق بتاكامي الحاملة ساكورا على مكنستها الطائرة , و قال :


-لك كامل التصرف في هذا الموضوع أكيهيرو !


ابتسم هو و شاهيرو لما فعله قائدهما , لكن جاءت سيدة ووقفت بجوارهما و تمتم :


-يا لسوء حظكم , قائدكم مستهتر للغاية !


حدقت نحوها شاهيرو في غضب في حين قال أكيهيرو دون أن ينظر نحوها :


-بل نِعم القائد هو !


ثم تحرك صوب الداخل حتى يكمل ما كانوا يقومون به من عملية تبادل , أما رانمارو فامتطى مكنسته و طار بسرعة فائقة وراء تاكامي , ارتفعت بمكنستها لأعلى قمة القصر المرمي ثم هبطت بها لأسفل بغتة , تبعها رانمارو بمكنسته , علت ضحكاتهما مع صراخ الصغيرة لتهز سكون الليل المخيم على القرية , حينما وصلا إلى سطح نهر الجراني غيرا مسارهما في حدة شديدة ليطيرا في وضع أفقي تماما موازيا لسطح النهر , ضحكت تاكامي ومالت نحو الأمام لتقترب من ساكورا الصغيرة و قالت :


-ما رأيك عزيزتي ؟! هل أنتِ سعيدة ؟!


ضحكت في براءة و صفقت بيديها فكادت أن تقع فمالت تاكامي بمكنستها لأسفل فمرق رانمارو من فوقها في صعوبة متجنبا الصدام الذي كاد أن يحدث , استعادت تاكامي توازنها لتطير محاولة اللحاق برانمارو في حين أخذت ساكورا تضرب بقبضتيها مقبضي المكنسة في قوة وهي تصرخ :


-الحقي به , الحقي به , الح..


ظلا هكذا يتسابقان حتى توقفا أمام البحيرة الفراشية , حدقوا فيها بكامل اتساعها , بغتة صرخت ساكورا الصغيرة مشيرة نحو الأعلى فوق مكان الجناح الأيمن للبحيرة , حدقا نحو الأعلى , ثم تسمرا , فهناك , يرقد بساط طويل و عريض يسع لمائة شخص على الأقل , يستقر هذا البساط في الهواء سابحا , تحركا صوبه و الأصدقاء يشيرون نحوهم في مرح , حينما وصلوا إليه قفزوا ليستقروا فوقه , شعر رانمارو أنه يقف فوق أرضية قصره , ضرب أرضية البساط بقدمه اليمنى مرتين لكن لم يشعر سوى بصلابتها , ابتسم و حدق في الجميع و قال:


-عمل رائع منكم , من صاحب هذا الابتكار المدهش ؟!


ابتسمت رين و قالت :


-إنه يدعى البساط السحري , أخذته جائزة من السيدة ران بنفسها حينما فزت في مسابقة سحرية و أصبحت الأولى على أبناء جيلي في عائلتي , و لقد حصلت عليه من قرية سحرية بمصر , تقول أنها الوسيلة الشائعة الاستخدام هناك للانتقال في جماعات !


جلس رانمارو معهم حيث تستقر أخدوديات صغيرة عديدة , ابتسم و قال :


-وما اسم هذا الشيء يا ترى ؟!


اجابته ران بسرعة قائلة :


-إنه يدعى البساط السحري !


جال ببصره في جميع أنحائه و تمتم :


-بالفعل يستحق الاسم !


جذب انتباههم صوت ركض مستمر , فالتفوا لمصدره , فوجدوا ساكورا الصغيرة تركض و تركض فرحة , فابتسموا على ما تفعله , قضوا ليلتهم هكذا في الهواء الطلق , سابحين بالبساط عبر البحيرتين , أخبرهم رانمارو بما حدث , و أن تبادل الأسرى سيتم , جاء السؤال المهم هنا من قبل تاكامي التي قالت :


-و فيم ستستخدم هذه الكاجونات ؟!


أخذ يحك ذقنه بأصابعه اليمنى مرتكزا بكوعه على الأخدودية التي يستريح عليها , ضيق من عينيه و تمتم :


-ستكون مفيدة للمعركة المصيرية !


لمع برق في عينيه بسرعة لمحه الجميع كوميض أبيض فلاشي سريع , تنهد رانمارو و قال:


-أظن أننا سنتشاور أنا و أكيهيرو حتى نحسن استغلاله !


قضوا بقية السهرة في نقاشات جماعية متفرقة , حوارات ما بين شينبو و تاكامي و هارونا و ياكو و ماسارو حول البحر و ما قرؤوه و ما يرغب بفعله و تحقيقه , أما ران و رين و معهما شاهيروسا فأخذن يركضن وراء ساكورا تارة , تركض ساكورا ورائهن تارة أخرى , يأخذن تارة رباط شعرها الجميل الأحمر اللون الذي أعطته لها تاكامي بمناسبة بناء القرية و يتقافزونه بينهن و ساكورا تقفز بينهن , أخذ رانمارو و إيسامي يضحكان عليهن , أما شاهيرونا فبدت حزينة و جلست بمفردها في طرف البساط تحرك أمواج الهواء الناعمة خصيلات شعرها في إثارة و متعة تشعر بها كلمسات يد حنونة تحنو على وجهها الجميل , مع أصوات الموسيقى الهادئة النابعة من غابات جابريث بجوارهم , و منظر المياه المتلألأة أسفلها يغري عينيها بمزيد من التمعن , و ضوء فضي خافت يسقط من السماء المستنيرة بضوء القمر الخافت المبدد للظلمة قليلا مع لمعان النجوم البديعة , أما الأخت الثالثة فقد استسلمت لنعاسها وسط الموسيقى الملائكية عذبة الصوت النابعة مما حولها , ظلوا هكذا فترة بسيطة قبل أن يتسائل رانمارو :


-أين دايسكي ؟!


لم تكن شاهيروتا قد استسلمت للنوم بعد فقالت بسرعة :


-لقد اعتذر لوجود أسباب خاصة لديه و عاد لمنزله !


هز رانمارو رأسه متفهما , فاقترب إيسامي منه و همس بقرب أذنه اليمنى قائلا :


-لهذا فشاهيرونا تجلس حزينة !


قالها و مال برأسه مشيرا نحو الخلف , فالتفت رانمارو محدقا بشاهيرونا , رق قلبه لها , لكنه لم يشأ أن يقاطع جلستها الجميلة هذه , كذلك لا يرغب في ترك أحد أصدقائه يعاني بمفرده , فقام من مكانه تاركا إيسامي ملهيا بالفتيات و ساكورا و شاهيروتا التي استسلمت للنوم , و جلس بهدوء شديد بجوار شاهيرونا التي جعلت قدميها يتدليان من طرف البساط , و أرخت ظهرها للبساط محدقة بالسماء الغريبة الألوان , ابتسم رانمارو من المنظر حين جلس , منظر خلاب بالفعل , ثم ألقى ظهره للوراء مثلها , شبك ذراعيه خلف رأسه و استقر برأسه على راحتي يديه المشبكتين الأصابع , و حدق في النجوم المتلألأة أمام عينيه , تراقصت الأضواء و البساط يسبح بهم دون أدنى صوت , سرعان ما تناسى شعوره بالزمان و المكان , لم يعرف أين هم الآن , هل يدورون أو يسيرون في خط مستقيم أم متوقفون , كل ما يعرفه هو تلك الموسيقى العذبة , تلك الأضواء المتراقصة , هذا الشعور بالخمول الذي يدب بين مفاصله يرخيها , بعد مرور فترة قاربت على النصف ساعة تكلمت شاهيرونا قائلة في خفوت :


-شكرا لأنك أتيت !


ابتسم و أرخى جسده مستسلما لهذا الجو الخلاب من حوله ...


فتح عينيه و تثائب , لم يدرِ ماذا حدث منذ الأمس , آخر ما يتذكره هو استراحته بجوار شاهيرونا , حدق فيما حوله في تعجب , هذا المكان , إنه يعرفه جيدا , لإنها حجرته , اعتدل رانمارو في حدة محدقا فيما حوله في دهشة , ضوء الصباح منتشر في الدنيا من حوله , يغمر غرفته , آشعة منه هي ما أوقظته , التفت حوله في بطء , لم يجد شيئا غريبا سوى ..


-لقد نمت بملابسي !


تمتم أثناء خروجه من حجرته , أخذ معه حقيبته و اتجه صوب المدرسة , وجد بقية الأصدقاء ينتظرونه بالأسفل , نصفهم نائم و نصفهم يجاهد في طرد النعاس من عينيه , ابتسم على منظرهم الجميل ثم قال :


-هيا , استيقظوا , لقد بدأنا الأسبوع الثاني لنا بالقرية !


انتفض بعضهن , في حين ابتسم البقية , كانوا جميعا هنا , جميع الأصدقاء , عدا دايسكي , تحركوا سويا ممتطين مكانسهم الطائرة عابرين النهر نحو المدرسة , عرف منهم رانمارو حينما دخلوا إليها أنهم قد ناموا فوق البساط و استيقظوا داخل القصر في الصباح , ضحك و تخيل منظر شاهيرو وهي تطير بجوار البساط محاولة إيقافه ثم ابتسم , توقف بغتة حين اصطدم بشخص وقف أمامه فجأة , رفع رأسه متحسسا إياها نتيجة الصدام فاتسعت عيناه , حيث وجد أكيهيرو يحدق به متبسما بشدة , فهم أنه قرأ أفكاره , فتحرك بسرعة من أمامه دون أن يقول شيئا إلا قوله :


-صباح الخير سيد أكيهيرو !


قالها و اختفى من أمامه منضما لأصدقائه , حيث لا يزال الحلم الجميل مسيطرا عليهم , وجدوا دايسكي جالسا في منضدة الأخيرة , جلسوا بجواره متخذين ثلاثة مناضد لهم , حيث كانت منضدة دايسكي في المنتصف , أخذوا يتحدثون طيلة النهار عما حدث في يومهم , في حين استمرت الدروس الكثيرة تتوالى عليهم ومعها الواجبات , تم إعفاء رانمارو من واجبه السابق نظرا لظروفه , لكنه قرر في داخله أنه سيقوم بها في نهاية الأسبوع مع واجباته الجديدة , انتهى يومهم الأول المرهق بسرعة , لم ينعموا بالراحة إلا في الساعات القليلة ما بين الدروس و بعضها , عانى رانمارو كثيرا من طريقة دخول فصل موري , تخيل نفسه داخلا للحصة بواسطة البساط السحري, لم يدم حلمه هذا ثانية واحدة قبل أن يدمره اصطدامه بالأرضية حينما دخل الفصل , خرج من المدرسة مع أصدقائه , تحرك معهم على ضفاف النهر , لم تمر دقائق حتى سارع الجميع في التحرك ممتطيا مكنسته راحلا من المكان نحو منزله , قال رانمارو مستوقفا شاهيرونا :


-أريدك لدقيقة شاهيرونا ..


ثم تابع محدقا بالأختين و ببقية أصدقائه :


-وحدنا لو أمكن !


تنهدت الأختين , ثم قالت شاهيروسا :


-هيا أختي لقد نسيت أمرا هاما يجب القيام به !


قالتها و أسرعت بامتطاء مكنستها تبعتها أختها , لم تمر لحظة حتى غادر بقية الأصدقاء المكان , جالت شاهيرونا بنظرها في المكان و تمتمت :


-أليس المكان هنا بديعا ؟!


ابتسم رانمارو و أومأ برأسه موافقا , ثم سارا سويا بجوار حافة النهر الأفعواني , فقال رانمارو كاسرا حاجز الصمت الذي استمر لما يقرب من دقيقة كاملة :


-كيف حالك شاهيرونا ؟!


ابتسمت و قالت :


-أنا , أنا في خير حال , لماذا السؤال ؟!


ابتسم و قال :


-كما توقعت ..


استمرا بالسير في الوقت الذي قالت فيه شاهيرونا بصوت خفيض مليء بالشك الممزوج بالخوف :


-ماذا توقعت رانمارو ؟!


تابع رانمارو لكن بلهجة بدت جدية نوعا ما :


-توقعت أن تخفي علي حزنك !


توقفت شاهيرونا مندهشة , التفتت محدقة برانمارو الذي تابع و عيناه لا تتركان عينا شاهيرونا بنبرة جدية و بلهجة بطيئة ضاغطا فيها على كل حرف من حروف كلماته :


-حزنك الذي سببه مرتبط بدايسكي !


شعر كأنها قد تلقت ضربة قوية , حيث اهتز جسدها و تمتمت و عينيها مغرورقتين بالدموع:


-هل .. هل لديك مقدرة الإيستودو ؟!


ابتسم على مضض و أجابها قائلا :


-كلا , لا أملكها ..


اندفعت صارخة في وجهه :


-كلا , أنت تكذب !

د. أحمد خشبة
31-07-2007, 12:17 PM
أرادت الركض لكنه أمسك بساعديها و جذبها كي تحدق في عينيه و قال :



-لا أملك قدرة الإيستودو , لكني أملك قدرة غيرها , قدرة الإحساس بما يشعر به أصدقائي , ولقد شعرت أنكِ حزينة , كما شعرت بتغير في دايسكي , لم يكن هكذا منذ عدة ساعات , أعتقد أن هناك أمر خفي , و أظن أنني يجب معرفته ..



ترك ساعديها لكنها لم تحركهما من مكانيهما , حيث تسمرت مذهولة مما يقوله رانمارو , سمعت كثيرا من أخيه عن حبه لأصدقائه , سمعت عن تضحياته من أجلهم , لكن هذه أول مرة تشاهد فيها شخصا مثله , تنهدت و حدقت بحزن في مياه النهر بجوارهما , ثم قالت :



-عدني أولا أنك ستبقي هذا الأمر سرا بيننا ..



ثم حدقت بعينيه و تابعت :



-اتفقنا ؟!



أومأ برأسه موافقا و قال :



-نعم اتفقنا , و الآن ما هو هذا السر يا تُرى ؟!



أخذت تتلفت حولها في حذر ثم حينما اطمأنت قالت له :



-سبب انعزال دايسكي عن الجميع هو ... والديه !



ضيق رانمارو من عينيه , هذه أول مرة يهتم فيها بمشاكل أسرية , دوما كان يرى من يتأثر بها ضعيفا , بالطبع حينما كان وسط الشومنتيكي , لكنه الآن تغير كثيرا , انصت لها حينما بدأت تشرح قائلة :



-ما سمعته مصادفة من والدتي حينما تحدثت مع أكيهيرو عن موضوع والدي دايسكي , بينهما خلافات شديدة منذ زمن بعيد , يُقال أنهما تزوجا بعضهما قسرا , لهذا فدايسكي وحيدٌ دوما , لديه أخ ضعيف لا يقوى على السير في الحياة بمفرده , كذلك أخت صغيرة , لكن مشاكل والديه جعلته منفصلا عنهما فكريا و عاطفيا ..



تنهدت لتأخذ راحة وسط اندفاعها في الكلام , أشفق عليها رانمارو , فانتظر هنيهة حتى هدأت ثم قال مستفسرا :



-هناك أمر لا أفهمه حقا , ما علاقة هذا كله بالانطوائية التي هو فيها ؟!



حدقت في عينيه بدهشة و قالت :



-ألم تصل للمغزى بعد ؟!



ضيق رانمارو من عينيه و أخذ يدير الكلام في رأسه عدة مرات لكنه لم يجد شيئا فيه فهز رأسه نفيا , فقالت في نبرة عصبية و بكلمات متسارعة :



-هذا لأنه إن صادق أحدا فلابد له من زيارة منزله , و بالتالي سيطلع على الخلافات و المشاكل التي..



تابع رانمارو كلمات شاهيرونا و عينيه تحدقان في الأفق سارحا فيه بنبرة خفيضة قائلا :



-التي يعتبرها نقطة ضعف في حياته ..



صمت و عيناه متسعتاه على آخرهما , الآن فقط فهم سر معاناته , فهم سر انطوائيته , عزلته , كان ما أدهشه حقا هو الانسجام الغريب الذي حدث بين دايسكي و بين الأصدقاء , أي شخص إنطوائي كان سيجد مشاكل عديدة في التأقلم , لكن مع دايسكي اختلف الأمر تماما , حيث شعر رانمارو أنه كان يراقب الجميع من بعد , يغلق عينيه و يعيش لحظات الفرح و المرح معهم , كانت هواجس تعتريه كلما حدق بتلك العينين اللتين تعرفان طعم الظلم و الذل , لقد فهم الأمر , فهم كل شيء , أفاق على جسده يهتز تحت وقع دفع شاهيرونا لجسده كي يفيق , هز رأسه بشدة حتى يعود للواقع , حدق في عيني شاهيرونا الحزينة و قال :



-يا له من عبء يحمله بمفرده !



ابتسمت رغم حزنها و قالت :



-جيد أنك قد فهمت ما يعانيه , فوالديه يظنانه مجنونا كي يشغل نفسه بأمور لا علاقة له بها مثل هذه المشكلة ..



تمتم رانمارو في داخله بسخرية :



((-أمور لا علاقة له بها , إن لم يكن له شأن بها فمن يكون له إذا ؟!! ))



ابتسم كي يطمئنها قليلا ثم قال :



-لكن من واجبنا أن نساعده , أليس كذلك ؟!



ابتسمت رغم دموعها المنهمرة على وجنتيها , فتنهد في حزن و حدق في مياه النهر السابحة دون توقف , تمتم قائلا :



-حتى لو كان صديقنا على خطأ , لابد من مساعدته بتوجيهه للصواب , وهنا صديقنا في مأزق , فلا يجب أن نقف مكتوفي الأيدي , الشفقة تجاهه لن تفعل شيئا له , علينا أن نساعده مساعدة حقيقية !



توقفت عن البكاء و حدقت برانمارو في دهشة و تمتمت :



-نساعد مساعدة حقيقية ؟!



أومأ رانمارو برأسه موافقا , ثم تابع دون أن يحيل نظره عن ماء النهر قائلا :



-دعيني أفكر في هذه المشكلة , سأجد لها حلا على الغد ..



التفت ناظرا إليها , فوجد على وجهها ابتسامة أمل مشرقة تضيئه , فابتسم في صمت , رفع عصاته و قال :



-سيوبا !



حضرت ليون مكنسته الطائرة , فامتطاها و لوح بيديه لشاهيرونا , التي لوحت له و الطمأنينة تكاد تفيض من قلبها لتغرق النهر من جوارها , حينما غاب عن البصر متجها صوب القصر وضعت يديها على صدرها , مكان قلبها مباشرة و تمتمت في راحة :



-فعلا , أنت صديق و أخ عظيم رانمارو !



غادرت صوب منزلها بعد استدعاء مكنستها الطائرة , أما رانمارو فقد توجه صوب حجرته و دخلها في سرعة , جلس على فراشه , حدق فيمن حوله في صمت , لقد أخبره أكيهيرو أن يوشي لم يرد ترك ديناصوره الجديد وحيدا حتى يتعافى , الأمر الذي أسعده للغاية , حيث كان جل خوفه أن يدب نزاع خفي بين حيوانيه السحريين , لكنه قد اطمأن لذلك , ابتسم و ضحك ضحكة قصيرة صافية حينما تخيل منظر الصغيرة ساكورا وهي تقفز و تقفز أمامه مكررة طلبها في رؤية هذا الحيوان " المنقرض " كما تطلق عليه , لكن ضحكته تم قتلها حينما تذكر كلمات شاهيرونا , تذكر دايسكي , تذكر كل موقف معه , فهم سر صمته الدائم , حذره من التعمق في الصداقة , حينما انغمس معهم وسط الأصدقاء شعر أن ما حاول بنائه طوال سنوات عمره سيضيع هباءا , تقلب رانمارو لينام على ظهره محدقا بالسقف الجميل , سارحا في وديان الفكر يحاول إيجاد مخرج لهذه المشكلة , لقد وعد شاهيرونا أن يجد حلا على الغد , نعم قال ذلك كي يطمأنها , لكن في داخله ود لو حل هذه المشكلة في ليلته , لكن ما باليد حيلة ...



-ماذا حدث لك ؟!!



كانت هذه الكلمات هي أول تعليق أخذه رانمارو صباحا في اليوم التالي من تاكامي , لم تكن الوحيدة التي قالت هكذا , بل جميع الأصدقاء علقوا على مظاهر التعب و الارهاق الواضحين على رانمارو بشدة , لكنه شعر بالراحة عكس ما كانوا يظنون , فقد توصل لحل المعضلة , ربما يكون متهورا , لكنه حلا سيساعد على كسر هذا الحاجز الثلجي ما بين دايسكي و بين الأصدقاء , قضى الجميع بقية يومهم ما بين الدروس و الراحة , التي أخذوا من بعضها وقتا للتشاور في أمور التدريبات , حيث أرادت شاهيرونا تكثيف تدريباتها مع نفسها حتى تكون قوية , و كانت ران قد سبقتها و تدربت ليلة السبت , ابتسم رانمارو فرحا بأصدقائه , لكنه كان مرهقا للغاية , لم يملك بالا للتركيز في الدروس كي يركز في حديثهم و حواراتهم , استغل أوقات الراحة لينال قسطا من النوم المتقطع المنهك للبدن , و الذي أقسم عند نهاية يومه أنه يفضل أن يبقى أسبوع كامل بلا نوم أفضل عنده مما يفعله هذا التقطع في النوم لديه , انتهى يومهم بسرعة للجميع , ببطء على رانمارو , الذي كاد يقع أكثر من مرة من جراء تعبه و إرهاقه , لم يخبرهم بالطبع عما يعانيه , إلا أن شاهيرونا كانت تعرف بالأمر , فهو قد وعدها بإيجاد الحل عند الصباح , و على ما يبدو فقد وجده , فقد فعل كما فعل بالأمس , طلب من شاهيرونا مرافقته كي يسيرا قليلا , مما أثار دهشة الجميع , لكنهم تركوهما كما فعلا بالأمس , عدا أن نظراتهم لم تكن مريحة لرانمارو , لكنه في داخله ضحك على تفكيرهم الساذج , فقلبه قد خُلق ليكون ملكا لفتاة واحدة , و لا أحد غيرها سيأخذه , سار قليلا مع شاهيرونا التي كانت تحدق في الأرض تارة , ثم فيه تارة أخرى , حتى توقفت عن السير بعد فترة أربع دقائق كاملة دون كلام , أوقفته بإمساك ذراعه الأيمن بيدها اليسرى , ثم قالت في جدية :



-هل وجدته ؟!



ابتسم و لم يعلق , حدق في ساعته ولم يبعد عينيه عنها , دبت الريبة في قلب شاهيرونا التي أخذت تلتفت حولها , لكنها لم تجد أحد غيرهما في المكان , هدوء قاتل يعم النواحي كلها خاصة مع صمت الرياح عن هبوبها في هذه الفترة من اليوم , حينما توشك الشمس على مغادرة هذا النصف من الكرة نحو النصف الآخر , التفتت محدقة به و قالت :



-ماذا هناك ؟!



رفع عينيه بعد مرور عدة ثوان من على ساعته و قال لها :



جيد , لقد مرت الخمس دقائق !



تمتمت في دهشة :



-الخمس دقائق !! أية خمس دقائق ؟!!



ابتسم و قال :



-اتبعيني !



لم يمهلها وقتا , بل امتطى مكنسته الطائرة التي استدعاها بتعويذته و طار في سرعة لأعلى , تنهدت في ضجر و هوت بذراعيها المرتفعتين أفقيا لتصطدم بجانبها في ارتباك واضح , امتطت مكنستها هي الأخرى و تبعته في سرعة , لحقت به , ثم قالت :



-ماذا كنت تقصد بالخمس دقائق ؟!



ابتسم و توقف , ثم أشار نحو الأسفل , فنظرت نحو ما أشار له , ثم تسمرت مكانها من الدهشة , فهناك , و على مسافة ليست ببعيدة منهما , و في المكان الذي حدده رانمارو , يقبع منزل دايسكي , حيث خلع حذائه و دخل لمنزله في الوقت الذي نظرت فيه نحو منزله , التفتت محدقة برانمارو في ذهول و هزت رأسها نفيا بشدة قبل أن تقول :



-كلا .. كلا .. لن نفعل ذلك !



ابتسم رانمارو في سرعة و قال :



-بل سنفعله !



لم يتوقف عند الإجابة بل تحرك بمكنسته صوب الأمام مستهدفا منزل دايسكي , ظلت شاهيرونا متسمرة لفترة ثانيتين قبل أن تفيق و تدرك ما حدث , نظرت حولها في سرعة في كافة الاتجاهات كأنها تنتظر دعما أو معونة من أحد , لكنهما كانا وحيدان , هذا ما أدركته , فأخذت نفسا عميقا و أخرجته في حنق شديد , ثم تحركت بمكنستها وراء رانمارو صوب منزل دايسكي و في داخلها نار متأججة تصدر ضجيجا واحدا له صدى يتردد داخل جنبات نفسها , صدى يقول :



((- يا لك من مجنون رانمارو , يا لك من مجنون حقا ! ))







يتبـــــــــــــــــــــــع ....

د. أحمد خشبة
31-07-2007, 12:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم







الفصل السادس و الأربعون







عودة دايسكي للحياة











طارا سويا نحو منزل دايسكي , يقع منزل دايسكي في المنطقة النارية بالقرية , تلك المنطقة المحيطة بالبحيرة الفراشية , حيث تحيط المنطقة الخاضعة لعائلة النمر الناري بالجناح الأيسر للبحيرة الفراشية , حيث تمتد على طول نهر الجراني منذ خروجه من المنطقة المركزية حتى نهايته عند أقصى حدود القرية , محتلة الشط الأيسر أو الشمالي منه , سبب عدم نوم رانمارو جيدا هو مراقبته للمنطقة النارية التي سأل أكيهيرو عنها مساءا فأخبره عنها , و أخبره عن منطقة نفوذ عائلة النمر الناري , و رغم تساؤل أكيهيرو عن السبب وراء الاستفسار , إلا أن رانمارو فضل احتفاظه بالأمر لنفسه , ظل أعلى البحيرة الفراشية مقاوما سحر النظر إليها محدقا بجميع المنازل حولها حتى عرف منزل دايسكي , كان مطلا على البحيرة , موقع ساحر و جميل , لكنه في الوقت نفسه حينما تخيل منظره واقفا محبوسا داخل منزله مراقبا لهم أثناء جولتهم على البساط السحري , شعر بغصة في حلقه و ألم يعتصر قلبه , تذكر هذا كله أثناء طيرانه نحو منزل دايسكي , حتى هبط أمامه , لحقت به شاهيرونا في تردد و حنق منه , توقفا أمام المنزل , بدا إسطوريا له , حيث الأعمدة الرفيعة التي يقوم عليها المنزل , التي بدت كأنه تم نحتها من أشجار ناعمة ملساء , ذات لون أحمر غريب كأنه ينبض من داخلها , تمتد تفرعات صغيرة من الأعمدة على طول ارتفاعها , لتتشابك سويا بعيدا عنه مكونة أشكال زخرفية رائعة , تحرك رانمارو بخفة و عينيه متعلقتان بكل بوصة في هذا المنزل الرائع , حتى وقف أمام الباب , حينها شعر بمن يجذب ذراعه الأيمن للخلف , التفت محدقا بشاهيرونا التي كانت تجذبه بأقصى قوتها , ابتسم رانمارو و جذبها هو , حتى عندما اقتربت منه أوقفها و حدق في عينيها و تمتم :


-لابد من فعل ذلك , صدقيني !


كانت عيناها ممتلئة بالدموع التي لم تفارقها منذ الأمس قط , وسط لحظة تسمرها من كلماته استغلها رانمارو بطرقه على باب المنزل طرقات خفيفة , ابتسم بعدها , فحينما تصطدم قبضته بسطح الباب يمتص الباب الصدمة و تحدث تموجات مركزها قبضته , أسرعت هذه التموجات منتشرة في المنزل بأكمله , شعر كذلك أنها تنتشر إلى داخله أيضا و من ثم يعرف من بالداخل عن وجود شخص بالخارج دون أي إزعاج , كانت طريقة رائعة حقا , هكذا فكر في داخله , انتظر عدة ثوان حتى صدر صوت خفيض ينم عن تحرك شخص وراء الباب , ثم تم فتح الباب في سرعة , لتبرز كرة شعر صغيرة أسفل قدميه تقول بصوت ملائكي :


-من أنت ؟!


هبط رانمارو ثانيا ركبتيه حتى يصبح في مستوى الصغيرة , حدق في عينيها الجميلتين البنيتين , كانتا خلابتين حقا , ابتسم لها و قال :


-أرغب في مقابلة أخيكي دايسكي !


قطبت الصغيرة من جبينها بشكل أدهش رانمارو نفسه و قالت :


-أخي لا يستقبل غرباء !


أجابها رانمارو و الابتسامة لم تفارق شفتيه :


-نحن لسنا غرباء , نحن أصدقاؤه !


قالت الصغيرة بسرعة بصوتها الملائكي و لهجتها الطفولية البريئة :


-لكن أخي لا يملك أصدقاء !


قالتها بصوة تساؤلية أكثر منها خبرية , كطبيعة الأطفال الذين لا يميزون دوما بين طريقة التعبير السليمة , ابتسم لها و ربت على رأسها و قال :


-كلا لديه , ادخلي فقط و أخبره عن قدومنا !


قطبت جبينها مرة أخرى , ثم انحنت للجانب في حدة و حدقت في من خلف رانمارو , فالتفت للخلف حيث وجد شاهيرونا تقف شاحبة الوجه , يبدو التردد جليا في نظراتها , كذلك الخوف , ثم عادت الصغيرة محدقة في رانمارو مرة أخرى و صرخت بطبيعة الأطفال :


-أنتما اثنان و لستم جماعة , سأخبره عن قدومكما و ليس قدومكم !


ضحك رانمارو ضحكة قصيرة من فعل الصغيرة , و تمتم في داخله :


((-انتهينا من ساكورا بالقصر لنجد هذه العجوزة بالمنزل ! ))


تمكنت الصغيرة من زرع الابتسامة على شفتي شاهيرونا بصعوبة , فأجابها رانمارو :


-نعم نحن اثنان , هيا فلتخبريه عن قدومنا نحن الاثنين !


التفتت دون أن تجيبه في حين كانت تغمغم بكلمات لم يلتقط منها رانمارو سوى ما قالتها قبل ابتعادها عنه خلف هذا الباب , حيث قالت :


-أُناس غرباء حقا , أسأعلمهم طريقة الكلام ؟! يبدو أن أخي يصادق الغرباء فعلا , غر..


ضحك رانمارو و نظر للأرض أثناء ذلك , ثم توقف عن الضحك , حيث وجد حفرا على أرضية المنزل , حفرا لرمز عائلة النمر الناري , كان بديعا بحق , توقف على قدميه و أخذ يحدق في هذا الحفر الجميل حتى انتبه لصوت دايسكي يقول من خلف الباب :


-ارحلا , لا أرغب برؤيتكما مرة ثانية !


شهقت شاهيرونا ووضعت راحتي يديها أمام فمها المفتوح من الصدمة , سقطت على الأرض على ساقيها و جسدها يرتعش و هي تمتم :


-لقد حدث ما خفت منه , لقد حدث ما خفت منه , سيكرهني , سيكرهني ..


التفت رانمارو محدقا بها , ثم تنهد , التفت محدقا بالباب و قال بصوت عال :


-أنت تعرفني جيدا دايسكي , إن لم تفتح هذا الباب حالا فلن أتحرك من مكاني حتى تخرج أنت منه !


قالها بصوت عال و مرتفع حتى يسمع من بالداخل , لم يكتف بالكلام فقط , بل قام بالجلوس على الأرضية الجميلة و أسند ظهره لحائط المنزل , لم تفق شاهيرونا من صدمتها بعد , حيث أخذت تهمس لنفسها بنفس الكلمات السابقة , نظر لها رانمارو نظرة شفقة , لكنه على الرغم من رغبته اللحظية للرحيل , إلا أن صوت دايسكي أعاده لرشده حينما قال متسائلا :


-لماذا أتيت ؟!


أجابه رانمارو بسرعة :


-ألسنا أصدقاء ؟! ألا يساعد الصديق صديقه وقت الشدة ؟!


أجابه دايسكي بسرعة :


-كلا , لسنا أصدقاء , كذلك لست في وقت شدة !


قال رانمارو في سرعة و جدية :


-كلا نحن أصدقاء و أنت في وقت شدة !


قال دايسكي صارخا :


-أخبرتك لست صديقي , لا أرغب ف..


بتر عبارته حينما جاء صوت أنثوي يقول :


-ما هذه الوقاحة دايسكي ؟! كيف تعامل أصدقائك هكذا ؟!


اتسعت عينا شاهيرونا فجأة , فهي تعرف صاحبة الصوت , فُتح الباب , لتظهر من داخله سيدة يبلغ عمرها نفس عمر شاهيرو والدة رانمارو الروحية تقريبا , لكنه يعلم من داخله أن عمرها لابد أن يكون قد تجاوز المائة , ابتسم لابتسامتها الحارة المرحبة له مع قولها :


-مرحبا بك عزيزي , من ؟! رانمارو شخصيا ؟!


قالتها حين تسمرت من الدهشة , فأسرعت تعاونه على الوقوف مرة أخرى , في حين قالت :


-اعذر ولدي , فهو أحيانا يكون فظا في المعاملة !


ثم استدرات حادحة دايسكي بنظرة نارية , فابتسم لها رانمارو بود و قال :


-كلا سيدتي , فدايسكي صديقي ولا توجد ضغائن بين الأصدقاء ..


ثم تابع محدقا بعيني دايسكي اللامعتين من داخل المنزل :


-..يوجد فقط بينهم العتاب !


ابتسمت السيدة و قالت في سرعة :


-دايسكي ولدي لم يكن له أصدقاء أبدا , لم أتخيل أن أول من يصادقه يكون رانمارو العظيم !


ابتسم رانمارو من مديحه بتلك الصورة التي لا يحبها , لكنه قال :


-لا بأس , هن..


بتر عبارته حينما التفت للخلف نحو شاهيرونا , حيث لم يجد سوى الفراغ , لم يجدها , ضيق عينيه و تمتم :


-هل هربتي ؟!


قالت السيدة متسائلة :


-عمن تتحدث سيدي ؟!


ابتسم لها رانمارو وقال :


-اعذريني سيدتي , لا شيء , لكن لدي طلب صغير ..


أنصتت السيدة بتمعن فتابع :


-أرجوكِ لا تناديني بسيدي , فقط ناديني برانمارو !


بدا الإحراج على وجه السيدة التي قالت في سرعة لتداري ارتباكها :


-كلا , لا ينفع سيدي , أن..


قاطعها رانمارو قائلا :


-أنتِ والدة صديقي , و أصدقائي هم إخوتي , لهذا فأنتِ في محل والدتي , و أنا لا أقبل لوالدتي أن تناديني سيدي !


ابتسمت في ود ثم احتضنته , حينها شعر باندهاش شديد , فيبدو عليها الطيبة , نظر نحو دايسكي الذي تأفف و التفت محدقا بعيدا عنه لداخل المنزل حيث اختفى , فتحت السيدة الباب و قالت :


-اسمي تامامي , مرحبا بك عزيزي !


سار بحذر نحو الأمام , التفت للخلف محدقا بالمكان الذي كانت فيه شاهيرونا , لكنه انتبه لتساؤل تامامي قائلة:


-هل هناك شيء عزيزي ؟!


التفت نحوها و ابتسم و قال في ارتباك :


-كلا , لا شيء !


ثم خطا داخل المنزل , فدخلت و هي تغلق الباب أخذت تجول ببصرها فيما حول منزلها , لكنها لم تجد شيء , فرفعت حاجبيها و تمتمت :


-ربما لا يوجد شيء فعلا !


كان بالداخل مثيرا للغاية , حيث المكان الخشبي الطراز , ذي لمسة ذوق فنية عالية للغاية , تلك اللوحات البديعة للغاية , حتى أنه وقف أمام واحدة مسحورا بها , حيث غزال كبير , تقريبا أنثى , تحن على أطفالها , النائمين على جسدها وهي مستريحة على الأرض , ابتسم كثيرا لهذا المشهد الرائع , ما بين تحركات الصغار النائمين بتلقائية شديدة , وتمعن الأم فيهم , و تفحصها لما يوجد حولهم حتى تتيقن من عدم وجود أي خطر يهددهم , وقفت السيدة تامامي بجواره و أحاطته بذراعها الأيمن في ود و قالت :


-رائعة , أليست كذلك ؟!


التفت لها مرتبكا , ثم قال في سرعة :


-نعم , هي رائعة حقا !


ابتسمت , ثم قالت جاذبة رانمارو من يده ورائها :


-هيا عزيزي , فدايسكي ينتظرك بالأعلى ..


وضعته أمام درج خشبي رائع , يقود للطابق العلوي , مطعم بنقوشات رهيبة لم يرَ مثلها قط , محفورة بدقة و عناية , مضيئة بالنبض الأحمر الغريب , تحرك رانمارو مأخوذا بالدرج الرائع في حين تابعته السيدة تامامي بعينيها في سعادة ثم تذكرت شيئا فاستوقفته قائلة :


-هل تحب شايا أم قهوة ؟!


التفت نحوها مبتسما و قال لها :


-كلا , لا أحتاج شيئا , شكرا على كل شيء !


ابتسمت له و قالت :


-خجول أنت , مثل ولدي , حسنا سأصنع لكما شايا , فهو يحبه كثيرا , أتمنى أن تحبه أنت كذلك !


ابتسم في ود لها و تابعها حينما غادرت متجهة صوب حجرة بدت كأنها المطبخ , التفت متنهدا ناظرا نحو الأعلى , ثم صعد في ترقب , كان يتوقع أن يجد دايسكي بأعلى الدرج يطلب منه الرحيل , لكنه لم يجده , تلفت حوله , وجد الطابق كبير نوعا ما , تحرك بغريزته نحو اليمين , حيث حجرة بابها موارب قليلا , ما إن اقترب منها حتى انتفض مفزوعا , حيث صدر من أسفله صوت ملائكي يقول :


-ماذا تفعل هنا ؟!


بدا شاحبا لوهلة ثم عاد لطبيعته , وضع راحة يده اليمنى على صدره و التقط نفسه في راحة , حدق بالصغيرة التي وضعت يديها على خصرها محدقة فيه بتمعن , رفع أحد حاجبيه في استنكار واضح و دهشة , قبل أن يقول أي شيء وجد دايسكي يخرج من غرفته و يقول لها :


-كم مرة أخبرتك ألا تعاملي الضيوف هكذا ؟!


التفت محدقة فيه و أجابته :


-ومنذ متى كان لديك ضيوف ؟! دوما أصدقاء فوزاتشي أو والدي او والدتي أو حتى أصدقائي , لكن لم أجد لك أبدا أصدقاء !


قالتها و ركضت مسرعة خائفة من البريق الذي لمع بعينيه , استطاع رانمارو أن يلمحه بصعوبة , التفت دايسكي محدقا برانمارو ولم يتحدث , بل دخل في صمت , تنهد رانمارو وحدق بالسقف لثانية و تمتم داخله :


((-أين أنتِ يا شاهيرونا ؟! ))


كان يحتاجها معه , فهي تعرف دايسكي أكثر من أي شخص آخر , لكن على ما يبدو أنها خافت بشدة , تحرك للداخل رانمارو بسرعة و أغلق الباب , ثم أخذ يتفحص حجرة صديقه , حجرة واسعة جميلة , لديه مكتبة كبيرة مثل مكتبته , لكن على عكسه فالكتب تقريبا مفرغة منها على المناضد و المكتب الموجودين بالحجرة , تحرك دايسكي و أزاح عددا من الكتب من على مقعدين كي يمكنهما الجلوس , تحرك في بطء محدقا في بقية أنحاء الغرفة الجميلة , حيث امتازت بما يتميز به المنزل , طراز معماري و فني رائع ونبض أحمر يتحرك دوما جاذبا الانتباه , لوحات عديدة رائعة كما تلك الموجودة بالأسفل , منها لوحة تشابه مضمون لوحة الغزال , لكنها لقطة مع صغارها , توقف أمامها رانمارو و ابتسم , فجاء بجواره دايسكي و قال :


-أتعجبك ؟!


اتسعت ابتسامته , فقد كسر حاجز الثلج الذي خاف منها , بداية الكلام , فتنهد و شبك ذراعيه أمام صدره و قال:


-إنها رائعة , تشبه الموجودة بأسفل !


رفع دايسكي أحد حاجبيه دهشة , لكن لم يشاهد رانمارو تعبير وجهه , حيث أنها أول مرة لرانمارو بالمنزل , فكيف استطاع مشاهدة اللوحات , أجابه دايسكي مبتعدا نحو أحد المقعدين قائلا :


-إنها من صنع والدتي !

د. أحمد خشبة
31-07-2007, 12:44 PM
التفت رانمارو في ذهول و تمتم :



-هل والدتك هي من رسم كل هذه اللوحات ؟!



ابتسم جالسا على مقعده و أراح ظهره في بطء و قال :



-نعم , فهي لديها موهبة الرسم , تعشقه مثل الماء و الهواء , فهو هوايتها المفضلة !



التفت رانمارو محدقا باللوحات و تمتم في سعادة لا تخلو من الدهشة :



-إنها بالفعل موهبة رائعة !



ابتسم دايسكي و قال له :



-لا تندهش هكذا , إنها مرهقة و متعبة للغاية , لو شاهدتها وهي ترسم لشعرت بالشفقة تجاهها!



هز رانمارو رأسه في تفهم صامتا , ثم عاد و حدق في اللوحة , لم يعرف ماذا عليه أن يقول بعد ذلك , لكن دايسكي أراحه وقال متسائلا في ضيق :



-لماذا جئت ؟!



التفت محدقا به , ثم سار نحو المقعد الثاني المواجه لمقعد دايسكي و قال :



-لم أجلس معك فترة كافية بكانسورو , فقررت المجيء لزيارتك , ما بك ؟! أحزين أنني فعلت ذلك ؟!



بدا عليه الارتباك , تلفت حوله وفمه مفتوح يحاول النطق بكلمات لكنه يقف عن بداية أول حرف و لا يكمله , تنهد رانمارو مريحا ظهره على المقعد , لم يكد يفعل ذلك حتى سمع صراخا من أسفل , ضيق رانمارو عينيه , و قطب جبينه , خاصة مع ظهور الاحمرار على وجه دايسكي الذي قال فورا دون تردد :



-لقد انتهت الزيارة , سأحدث..



قاطعه رانمارو بإشارة من يده كي يصمت , حينها ارتفع صوت تامامي مع صوت رجل يتجادلان و يصرخان , حاول دايسكي الحديث , لكن رانمارو منعه بنظرة من عينيه , صارمة كانت , ظلا صامتين لفترة قاربت على الساعة حينما هدأ كل شيء تقريبا , كان خلالها دايسكي شاحبا للغاية , نظراته زائغة , تدور و تدور في أنحاء الغرفة , لكنها لم تلتق قط بعيني رانمارو , حينما انتهى الخلاف , وضع دايسكي راحة يديه أمام وجهه و أخذ يفرغ فيهما شحناته الحزينة , ود رانمارو لو يتدخل , لكنه فضل ألا يفعل , تركه لفترة اقتربت من نصف الساعة هكذا , حينما أبعد دايسكي يديه كان وجهه محمرا للغاية , عيناه كقطعتي نار مشتعلتين , دموعه منسابة بغزارة , قال بكلمات متقطعة :



-هك..هكذا كا..كانا دو..دوما ... ل..لهذا ..ل..لم أرغب .. في ..صد..صداقة ..أح..أحد .. ع..عشت وح..عشت وحيدا بسببهم !



ارتمي في أحضان رانمارو باكيا , احتضنه في صمت , لو تحدث لانفجر هو الآخر بالبكاء , لم يتصور الوضع هكذا , لكنه ربت على ظهره و همس في أذنيه :



-صدقني عزيزي , أنت تحمل نفسك ما لا طاقة لها به !



ابتعد دايسكي عنه و حدق في عينيه بعينين تملؤهما كراهية ممزوجة بغضب و حزن عميق و صرخ فيه قائلا :



-ماذا تقول ؟! كيف لك أن تدرك كل ما قد مررت به من ظروف ؟؟! من ليال حزينة قاسية ؟! من ترك الجميع لي و هجري بسبب والدي ؟! كيف تقول أنني أحمل نفسي ما لا طاقة به؟!!



تسائل رانمارو في دهشة :



-هل كنت خائف أننا قد نتركك إذا عرفنا بأمر النزاعات الموجودة بمنزلك ؟!



لم يجبه دايسكي بل وقف و حدق عبر شرفة حجرته صوب البحيرة الفراشية , فاتجه رانمارو صوبه و كرر سؤاله عليه قائلا :



-هل كنت خائف من هذا الأمر ؟!



التفت محدقا به وصرخ قائلا :



-نعم ..



ثم انهار ساقطا على الأرض و هو يبكي بحرقة شديدة متمتما :



-نعم , نعم خفت من هذا الأمر , أنت لا تعرف ما مررت به , تكوين صداقات حميمة مع الجميع , أن نصبح كالأخوة , لا تعرف معنى لوعة فراقهم , نظرات أعينهم لي , سهام قاتلة تخرج منها لتدمي قلبي , لا تعرف ما يعنيه ترك الجميع لك , نبذهم لوجودك , تركك بمفردك , لا تعرف شيئا !



صمت رانمارو , لم يدرِ ماذا يقول , لكن في الجانب الآخر , من الجهة الأخرى للباب , انهار جسد إمرأة من لوعتها , من حرقتها , من حياتها التي لا تعرف حل لها , أما في الداخل , فهبط رانمارو منحنيا أمام دايسكي , أمسك بوجهه و حدق بعينيه و قال :



-لا خير في صديق يترك صديقه وقت الشدة !



اتسعت عينا دايسكي و تمتم :



-هل .. هل تعني أنك لن تتركني ؟!



ابتسم و أومأ برأسه موافقا , فتابع :



-حتى بعد أن علمت كل هذا ؟!



ابتسم و احتضنه و قال :



-نسيت أن أخبرك أمرا ..



قالها و أبعده و حدق بعينيه و تابع :



-لقد كنت مثلك منبوذا , و أعرف كل الذي مررت به جيدا !



قام من مكانه و حدق عبر شرفة الغرفة نحو البحيرة المتلألأة بأضواء القمر الفضية و تابع :



-اعرف جيدا دايسكي , نحن لا نختار والدينا ..



ثم التفت محدقا بعينيه و تابع :



-نحن فقط نحدد مصيرنا بأيدينا !



تسمر دايسكي مكانه , لم يكن قد تغلب على صدمته بقبول رانمارو له وهو في حالته تلك , ابتسم بعدها بلحظات , ثم قال :



-لا تعلم كم يريحني ذلك ؟!



ابتسم ثم ساعده على الوقوف و اتجه معه صوب المقعدين و جلسا سويا , ثم قال :



-سأخبرك بقصة صديقي , سأخبرك بقصتي أخي , لعلك تعرف منها أشياء هامة ..



كان سابقا قد قص عليه روايته لكن بصورة سريعة موجزة , لم يتطرق فيها لما فعله ياكو له , لما فعله من أجل أصدقائه وما فعلوه له , بعدما انتهى قال دايسكي :



-ماذا فعلوا لك ؟! لقد ساعدتهم أنت طوال الوقت !



سرح رانمارو محدقا بصوة القطط و أجابه بصوت حزين :



-لقد فعلوا ما هو أهم من مساعدتي , لقد تقبلوني , لقد اعترفوا بي و الجميع يتنكرني , لقد آمنوا ببرائتي في الوقت الذي اتهمني الجميع , لقد رحبوا بي في الوقت الذي صدني الناس , لو أملك أن أموت مضحيا بحياتي كي يعيشوا فسأفعل دون ذرة تردد داخلي !



هزت كلمات رانمارو الشخص الجالس أمامه , كما هزت الشخص الساقط خلف الباب , حدقت تامامي بعينيها نحو السماء و تنهدت , ثم عادت دموعها تغمرها بغزارة , لتسقط على خديها كما سقطت دموع ولدها بالداخل على خده , لكن هذه المرة ليس من شيء إلا بالسعادة و الشعور بالعرفان , قدم رانمارو يده اليمنى نحو دايسكي , فحدق إليها في صمت , فقال رانمارو :



-أصدقاء إلى الأبد ؟!



ابتسم دايسكي و مد يده اليمنى و قال :



-أصدقاء و أخوة إلى الأبد !



ثم قام و احتضن رانمارو في سعادة , ابتسم رانمارو , لكنه لمح خيال شخص يتحرك بعيدا عن الباب , فابتسم في راحة , فقد اطمأنت الأم على ولدها و مستقبله , أما بأسفل , فأخذت تامامي تحضر كوبين من الشاي بكل سعادة , لقد حل رانمارو معضلة حياتها , مشكلتها الحقيقية , معاناتها لم تكن شيئا بجوار معاناة ولدها , ما كان يعتصر قلبها ألما سابقا عدم مقدرتها المساعدة , حاولت , حاولت كثيرا , من زيارات عديدة لجميع أفراد العائلات , دعوة الأطفال بنفسها لزيارة ولدها , لكن دوما كانوا يتركونه , دوما كانوا يبعدون عنه , كل هذا بسبب شيكوما اللعين , كم تبغضه , بالأعلى قال رانمارو متسائلا :



-لماذا لم تحاول حل النزاع بين والديك ؟!



ابتسم دايسكي من حزنه , و قال محدقا بالأرض :



-والداي ؟!!



صمت بعدها و أصابع يديه تلعبان في بعضهما في ارتباك و حزن واضحين , فاقترب منه رانمارو متسائلا :



-ماذا هناك عزيزي دايسكي ؟!



أصبح الآن بجواره حيث جذب مقعده ليصبح بجوار دايسكي , لكن الأخير لم يرفع عينيه عن أصابعه و قال :



-هل لي أن أخبرك بسر ؟!



ابتسم رانمارو , فيبدو أنه سيصبح مستودع أسرار أصدقائه , فهز رأسه موافقا , وقال :



-نعم , ما هو ؟!



تنهد دايسكي في حرقة و رفع رأسه محدقا أمامه بدون تركيز على شيء معين , ولا تزال أصابعه تتشابك في بعضها في توتر , ثم قال :



-هو ليس بوالدي !



قطب رانمارو جبينه , فحدق دايسكي نحوه في صمت , ثم التفت نحو أصابعه مرة أخرى و تابع :



-لقد .. لقد مات والدي في معركة الدفاع عن قرية الريح البيضاء !



شهق رانمارو فزعا , المعركة التي تسبب فيها الغريب , المعركة التي تدمرت فيها قريته , كانت سببا في تدمير منزل آخر , تابع دايسكي قائلا :



-لقد .. لقد ذهب مع أول فرقة إنقاذ للقرية , حدث صراع هناك و انتهى بمقتله , ياااااااااااااه , كم أتذكر هذا اليوم التعس !



صمت رانمارو من ذهوله , لم يعرف ماذا يقول , لكنه ابتلع ريقه في حين تابع دايسكي :



-حينها كانت والدتي حاملا في أخي فوزاتشي , لم تكن الصدمة بالشيء الهين عليها , لكن ..



صمت و ضحك بسخرية حزينة مطأطأ رأسه أكثر و أكثر حتى كاد ذقنه أن يلمس صدره و تابع في صوت باكي :



-لكن عمي لم يصبر حتى لمرور وقت كافي على وفاة والدي , تقدم بطلب للزواج من والدتي , لم أتخيل لماذا فعل ذلك , كيف تجرأ و طلب ذلك , والدتي لم تكن قد فاقت من صدمتها بعد , لم يكن شهر قد مر على وفاة والدي , أهكذا بتلك السهولة ..



لم يستطع أن يكمل , حيث غرق في دموعه و بكائه لفترة قاربت على دقيقتين , ثم هدأ قليلا , و تابع :



-لكنه ليس المخطئ الوحيد هنا , لقد وافق الزعيم السابق للعائلة على الزواج , و تم بكل أسف..



صمت محدقا في الأمام بكل حزن , و دموعه تنساب في صمت من مقلتيه , تسائل رانمارو :



-ألم تك..



قاطعه دايسكي قائلا :



-كلا , لم تكن السيدة ران قد تولت الزعامة بعد ..



حدق في الأرض مرة أخرى و تابع :



-لقد كان قائدا كريها , الكل يعترف بذلك , قاسيا , شريرا , لا يكترث لمصلحة أبناء عائلته , لم تكن حادثة زواج والدتي سوى القشة التي قصمت ظهر البعير , فثار رؤساء العائلات الفرعية , و طالبوا بسقوطه , فتم الاتفاق على قتله سرا بين رؤساء أكبر ثلاث عائلات لدينا , من بينهم كانت ران , التي قتلته وسط القتال المرير فيما بين الأربعة , حيث كان قويا هذا اللعين !



كان يعتصر قبضة يده اليمنى بكامل قوته , تغيرت نبرة صوته لتبدو منها ملامح الغضب الشديد , الرغبة في الثأر , خصوصا حينما قال :



-لو كان هذا المقيت حيا حتى الآن لكنت أنا من قتله ..



ربت رانمارو على ظهره حتى يهدأ , نظر نحوه و قال :



-لقد انتهى كل شيء !



هز دايسكي رأسه نفيا ثم قال :



كلا لم ينتهِ , هذه كانت البداية فحسب ..



حدق رانمارو فيه بدهشة و تسائل :



-ماذا تعني ؟!



ابتسم دايسكي في سخرية و قال :



-كان الزواج قد تم , ولا يمكن إلغاؤه سوى بموافقة الطرفين , وبالطبع عمي لم يكن موافقا على إلغاؤه , و بعد فترة ظهرت نواياه السيئة !



ضيق رانمارو عينيه و تمتم :



-نواياه السيئة ؟!



هز دايسكي رأسه موافقا و تابع :



-نعم , فقد كان يرغب في الاستيلاء على كنوز والدي و والدتي , بل على كنوز عائلتي كلها , حيث كان والدي أكبر إخواته , لهذا فهو حافظ سر العائلة , ولا يجوز إلا لمن يحملون دمه أن يحصلوا عليها ..



صمت فقال رانمارو متسائلا في خوف :



-هل ..



صمت وحدق في عيني دايسكي الذي قال بسرعة :



-كلا , لم يحصل عليها حتى الآن , والدتي لم تسمح له , لهذا لجأ لتعذيبها و تعذيبنا , بل إلى إحراجنا أمام أصدقائنا في محاولة للضغط على والدتي , حتى , حت..



لم يستطع أن يكمل , ربما جفت دموعه , لكن نبع أحزانه لم يجف , بعد هنيهة تابع قائلا :



-حتى أنه قد أنجب منها أختي آيكا حتى يستخدمها ضد والدتي !



لم يشعر رانمارو بالغضب يوما من شخص وصل إلى درجة بغضه للغريب الذي دمر قريته مثلما شعر نحو هذا الشخص القاسي , لم يجد كلاما يقال , عند الباب توقفت يد أنثوية تقرع الباب في خفوت , حزينة كانت , لكن بداخلها فرحة , مسح دايسكي دموعه و قال :



-تفضلي !



فتحت الباب و دخلت إلى الحجرة , اتسعت عينا دايسكي في حين ابتسم رانمارو وقال مرحبا :



-مرحبا شاهيرونا !



كانت تقف بخجل أمام الباب , لم تدخل بعد , أما من ورائها فصدر صوت تامامي قائلة :



-لقد وجدت هذه الطفلة تختبئ أسفل شرفتك , فطلبت منها الصعود لأعلى إن أرادت الجلوس معكما ..



ثم دخلت و على عينيها أثار بكاء , و تابعت قائلة :



-هل تعرفها عزيزي ؟!



جال دايسكي ببصره ما بين والدته و ما بين رانمارو , ثم حدق في شاهيرونا التي بدت شاحبة للغاية , ففي داخلها ظل صوت يضرب جوانب نفسها بقوة , يهزها من الداخل حتى خدرها تماما , لا تقدر على الشعور بشيء سوى بما يسببه الصوت هذا , صوت تخيلته صوت دايسكي يصرخ فيها قائلا :



((-أيتها الحقيرة , أيتها الخائنة للأسرار , أنتِ من فعل هذا كله , يج.. ))



توقف الصوت و ذاب هذا الكيان الأسود الذي احتلها لتعود إلى العالم مع ابتسامة دايسكي الحنونة الصادقة , ثم قوله لوالدته :



-نعم والدتي , فهي صديقتي أيضا ..



ثم حدق بيعينيها و ابتسم , ليس بشفتيه فقط , بل ابتسامة أشرقت وجهه كله , ابتسامة فاضت من عينيه لتفيض نحو عيني شاهيرونا الباكيتين , ثم قال :



-بل من أقرب أصدقائي لي !



لم تسمع ما قاله , فقط شاهدت طريقة حديثه , فقط شاهدت تحريك شفتيه , نبضات وجهه المشرقة بالسعادة , ابتسمت , ابتسمت رغم عدم معرفتها لما قاله , فقط ابتسمت , هرعت السيدة تامامي لتمسك الصينية قبل أن تتركها يدي شاهيرونا , قالت لها :



-حاذري ..



انتبهت بسرعة من غفلتها و حدقت بالصينية , فأسرعت بالتقاطها قبل أن تسقط , توقفت متنهدة في راحة , فتابعت السيدة تامامي في صوت ضاحك :



-لم أعرف أن ولدي لديه مثل هذا التأثير !



ابتسمت والاحمرار يعلو وجنتيها من الخجل في حين ضحك الثلاثة , لم تلبث لحظات حتى انضمت إليهم في الضحك , حدقت خلالها إلى هذا الجالس بجوار دايسكي , هذا الصديق , هذا المنقذ , هذا الملاك , كانت تحدق في رانمارو , لقد استطاع إنهاء تعاسة شخص , بل تعاسة عائلة بأكملها , لكن في داخله , ضحك من الخارج فقط , لكن في داخله , نيران متأججة , فقد أقسم على أن يساعد عائلة دايسكي , أقسم على أن ينهي هذه المأساة حتى لو اضطر للقتال من أجل ذلك ..







يتبـــــــــــــــــــــع ....

د. أحمد خشبة
31-07-2007, 12:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل السابع و الأربعون





نزاع داخل القرية




قضى رانمارو و شاهيرونا ساعة مع دايسكي , تحدثوا خلالها في كثير من الأمور , كذلك ضحكوا بشدة , في النهاية خرجوا من عنده مودعين والدته , التي طلبت منهم العودة مرة أخرى فوعدها رانمارو بذلك , ثم ودع رانمارو شاهيرونا و امتطى مكنسته , و قبل أن يطير بها قال :


-إلى اللقاء أيتها الهاربة !


رفعت أحد حاجبيها في دهشة مصطنعة و تمتمت :


-هاربة , حسنا أيها المنبوذ !


لا يعلم لماذا لكنه تذكر أول مقابلة له مع هارونا , فضحك بشدة , فبدا الغضب على وجه شاهيرونا التي اندفعت قائلة :


-ماذا هناك ؟!


لم يجبها إنما تحرك بسرعة طائرا وسط ضحكاته الشديدة , راقبته بعينيها حتى غاب عن نظرها ثم استدعت مكنستها و تجهت صوب بيتها في حنق شديد ..


مر بقية الأسبوع بصورة عادية للغاية , دروس يتعلمونها , أمور خفية يكتشفونها , تدريبات في الخفاء يقوم بها أعضاء جماعة زين , لكن المثير عدم إخبار رانمارو لأي شخص بما حدث في منزل دايسكي حتى أخيه , كذلك الأمر الذي أثار حيرتهم هو اختفاء الثلاثي كثيرا , ناجومي و هيكارو و ريميكا , مع عدم تعليق رانمارو على اختفائهن , لم يفاتحه أحد في الأمر , لأنهم يعلمون جميعا أنه السبب في ذلك بكل تأكيد , تمتم شاهيروتا ذات مرة قائلة :


-أحيانا أشعر معه بالأمان , لكن أحيانا أخرى أشعر أنه غامض !


نظر نحوها ياكو و تمتم في دهشة :


-غامض أحيانا ؟! دوما أخي غامض و ليس أحيانا شاهيروتا !


ضحك الجميع على تعليقه لكنهم صمتوا حينما ظهر بصحبة ماسارو , لم يكن من شيء مميز في الأسبوع سوى درس التوفرون , حيث بدا ياكو متألقا كالعادة , أخبرتهم السيدة سايومي باستطاعتهم البدء في اللعب حقيقيا بعد شهر , كذلك استطاعة إقامة أول مباراة توفرونية في القرية بعد شهرين تقريبا , مما أثار حماسة الجميع , الوحيدان اللذان لم يهتما بالأمر هما رانمارو ودايسكي , حيث شعر رانمارو بحمل دايسكي على عاتقه , و لن يستريح قبل أن يخففه , كذلك المعركة المرتقبة حملها الثقيل على كاهله , في نهاية الأسبوع , و في يوم الجمعة , قاموا بعقد لقائهم الثاني , بنفس الطريقة العادية , قاموا بالتدريب , و انضم معهم رانمارو , في التدريب دخل رانمارو مع كل فرد منهم كي يشجعهم و يؤازرهم , و يثير حماستهم , لكن لم يكن بحاجة لفعل ذلك , فجميعا لديهم هذه الأمور بقوة للغاية , حينما انتهى تنهد و نظر نحو الثلاثي وسمح لهم بالذهاب مرة أخرى إلى إيكويا , ثم جلس القرفصاء , أراح رأسه في وضع التدريب , و ضع عصاته بين أصابعه ثم قال :


-كايتو !


لم يلبث أن دخل إلى كهفه الصخري , دخل إليه و الوحش يرحب به قائلا :


-مرحبا بك عزيزي الغائب , كيف حالك ؟!


ابتسم رانمارو , ثم قال :


-بخير حال سيدي , كيف حالك ؟!


نفث التنين بعض من نيرانه فصدرت سحابة نارية ضخمة أمام فمه الكبير , ثم تابع :


-جيد كما ترى , لكني أشعر أن لديك استفسارات عديدة , أليس كذلك ؟!


ابتسم رانمارو في داخله , فأكثر ما يعجبه في وحشه تلك العلاقة الغريبة التي بينهما , حيث يفهمه بكل سهولة , فتنهد و جلس على الأرض و قال :


-ألم أقم بتعويذة الكوبرا ؟!


أومأ التنين برأسه و قال :


-ونجحت فيها بكل براعة و اقتدار !


اندفع رانمارو متسائلا :


-إذا لماذا لا أشعر بفارق كبير في الطاقة ؟!


ضحك التنين بشدة مما جعل الكهف يهتز قليلا , ثم قال بعد انتهاءه :


-الأمر يعود لك عزيزي !


لم يبد على رانمارو الفهم , فتابع التنين :


-التعويذة كما تعلم تفتح الأبواب المغلقة للقوة , لكنها لا تدخلك فيها !


ضيق رانمارو من عينيه و تمتم :


-هل تقول أنه يجب علي السير داخل هذه الأبواب !


سارع التنين بقوله :


-كلا , ليس هذه الأبواب , بل باب واحد فقط !


عاد رانمارو للعبة الألغار مع التنين , فقال شارحا :


-ألم تتسائل لماذا يوجد من هو قوي في التعاويذ فقط , والوصفات فقط , و المعارك فقط ؟! ألم تتسائل ذات يوم لماذا القوي في التعاويذ لا يكون قويا أيضا في الوصفات ؟!


ابتسم رانمارو وقال في بساطة :


-ربما بسبب التخصص !


رفع التنين أحد حاجبيه في استنكارو تمتم :


-التخصص ؟! كلا عزيزي ..


قالها و طار في المكان بجناحيه العظيمين ليحط في مكان آخر و يتابع :


-الأمر ليس تخصص , بل هو تخيير !


تمتم رانمارو :


-تخيير ؟!


أجابه الوحش بإيمائة من رأسه الضخم النارية تلك , ثم تابع :


-نعم تخيير , التخيير في فتح أي أبواب القوة لديك , لا يمكن لإنسان فتح أكثر من باب في الطاقة , أمامك أبواب كثيرة , ما تختاره أنت سيحدد في أي مجال ستكون طاقتك موجهة فيه , و من ثم فشعورك بعدم وجود فرق يعود إلى أن طاقتك في حيرة , إلى أي اتجاه ستعمل ..


ثم قال بنبرة بطيئة :


-و الأمر لا يعود لك بصورة رئيسية , فبداخل كل إنسان رغبة منذ ميلاده , شيء يحدد مصيره , أنت لابد من أن تفتح بابك الذي خلقت له , ولا تسألني كيف , فهذه أمور يجب أن تعتني بها بنفسك ..


سارع رانمارو قائلا :


-لكن يجب أن تساعدني سيدي , فالمعركة وشيكة !


قال الوحش مكررا كلماته :


-لا تسألني عن الطريقة , تلك أمورك التي يجب أن تعتني بها بنفسك !


نظر نحو الأرض الصخرية مفكرا في كلمات التنين , لم يعرف كيف سي..


-هكذا إذا !


بتر تفكيره حينما تذكر الحلم , لكن الروح البيضاء تلك التي منعته من الدخول , هل هي فعلا قدره , أم مجرد هلاوس ؟! أخذ يتذكر الحلم كثيرا , لكنه لم يتوصل لحل له , فما علاقة الباب هذا بالباب المؤدي لمعبد الكويو , علاقة غريبة لم يجد لها من تفسير , رفع رأسه للتنين و قال :


-هناك أمرين آخرين , أولاهما أريدك أن تدربني على القتال في المعارك , ثانيهما أرغب في تخليق تعويذة قتالية خاصة بي ..


ابتسم التنين و قال :


-أما المعارك فأمرها سهل , لكن ربما يصيبك بعض الضرر ..


اندفع رانمارو قائلا في سرعة :


-لا يهم , ماذا عن الأمر الثاني ؟!


أجابه التنين :


-الأمر الثاني لابد من توفر فكرة بعقلك , ثم أنت وحدك لابد من أن تجد هذه التعويذة..


بدا الاحباط على وجه رانمارو , دائما يعامله الوحش هكذا , بألغاز و توجيهات مبهمة , فقال التنين :


-لكن ..


بدا الأمل في عيني رانمارو محدقا في وحشه الذي قال :


-لكن يمكنني توجيهك , أولا هل لديك فكرة ؟!


ابتسم رانمارو و قال :


-نعم لدي !


بدا الرضا على وجه التنين الذي قال :


-جيد , فلتبحث إذا في كتب التعاويذ القديمة , تلك المكتوبة بلغة أهل الكويو انفسهم , ابحث و ابحث , حينما يأتيك الطائر الرمادي في حلمك الأزرق , ما ستسمعه هو تعويذتك , فاحفظها ولا تخبرها لأحد حتى تأتيني و تفعلها معي ..


أخذ رانمارو نفسا عميقا ثم زفره في ضيق , تمتم بصوت خفيض :


-ها قد عدنا للغموض مرة أخرى ..


ابتسم التنين و قال :


-هكذا أنتم الشباب , ترغبون في كل أمر بكل سرعة , لابد من التعب للحصول على أي شيء عزيزي ..


وقف رانمارو من جلسته و هو يقول :


-نعم , لابد من التعب , و الآن هيا لتدربني على القتال !


ابتسم التنين , استغرق رانمارو بقية يومه في التدريب مع التنين على القتال في المعارك , حينما خرج من تدريبه وجد أنه آخر من خرج منهم , رحب بهم و اطمأن على مستواهم , لكنهم لم يتحركوا قيد أنملة من مستواهم السابق , بدا عليهم الاحباط , لكن رانمارو قال :


-لا تتوقعوا أن كل يوم سيكون نصرا لكم , هذا حلم جميل , لكنه ليس واقعي !


ابتسموا و عادوا لمرحهم , أخذوا يتسامرون حول تدريباتهم , حول أسبوعهم , و كما حدث بالسابق , أسرع رانمارو و تاكامي لإحضار الصغيرة ساكورا , في حين وافق دايسكي على المكوث معهم في تلك الليلة , التي حدث فيها كما حدث في ليلتهم السابقة , حيث ناموا على البساط المريح , استيقظ رانمارو فوجد نفسه في غرفته كما حدث منذ أسبوع , ابتسم و أخذ دشا يجدد به نشاطه , ثم قام بارتداء ملابسه و اتجه صوب كانسورو..


مضى اليوم الدراسي الأول كما هو معتاد , لكن الشيء الغريب الوحيد تمثل في اختفاء دايسكي , ضحكت شاهيروتا محاولة إغاظة شاهيرونا بتلميحها إلى استغراق الشاب في النوم بعد أمسية الأمس , لم يلمه رانمارو , بل ظل متيقنا هكذا حتى صباح اليوم التالي , حيث وجد شاهيرونا تبكي و حولها أختيها و ران ورين يحاولن تهدئتها في حين يتحرك إيسامي بكل حنق إيابا و ذهابا أمام بوابة كانسورو , حينما جاء رانمارو و الأصدقاء هرعت شاهيرونا من جلستها نحوه , هبط رانمارو من على ظهر ليون مندهشا من الموقف , حينما وصلت إليه قالت في اندفاع بصوت باكي للغاية مبحوح من كثرة الدموع :


-لقد .. لقد أخذه , لقد أخذه ..


لم تستطع أن تكمل حيث ظلت تصرخ قليلا وسط أختيها و ران و رين و بقية الفتيات حينما جذبوها بعيدا عن رانمارو حتى تهدأ , شعر رانمارو بسخونة في جسده , حدق نحو إيسامي الذي جاء مسرعا نحوه و قال عندما وصل إليه :


-دايسكي سيترك المدرسة !


اتسعت عينا رانمارو ذهولا , حدق في شاهيرونا , فهم سبب حزنها , لكن لم يفهم معنى كلماتها بعد , فالتفت نحو إيسامي الذي تابع حينما وجد نظرة الاستفهام على عيني رانمارو قائلا :


-لقد تقدم والده بطلب لسحبه م..


لم يكمل إيسامي كلماته حيث صدر صوت بنبرة غليظة من خلفه يقول :


-أنت من جعل ولدي يعصاني ؟!


التفت الجميع محدقا بالمتحدث , وجده رانمارو رجلا رفيعا , طويل نوعا ما , عينيه ثاقتبين , شعره منسدل على رقبته من طوله , تابع مقتربا :


-أنت من جعل ولدي يلهو مع من يدعوهم أصدقائه ؟!


ضيق رانمارو من عينيه , فها هو الذي كلف دايسكي العناء , جذبته من غضبه و حنقه صرخات شاهيرونا التي هبت واقفة صارخة فيه قائلة :


-لا تدمر حياته هكذا أيها القاسي الق..


لم تكمل كلماتها حيث اندفع الرجل نحوها و أمسك برقبتها معتصرا إياها في ألم واضح وسط ذهول الجميع و قال :


-لا تأمريني أيتها الملع..


جحظت عيناه , التفت الجميع محدقا نحو الخلف , حيث يقف رانمارو , حيث تتصاعد من جسده أبخرة كثيفة حمراء , امتدت منها عامود إسطواني كيد أمسكت بالرجل في قوة , ثم رفعته إلى أعلى وسط لمعان عينا رانمارو الشديد , تحرك رانمارو نحوه وهو يقول :


-إن طلبت الموت على يد أسود ضارية وسط غابة موحشة تحرسها ذئاب جائعة لهو أهون من مصيرك على يدي إن حاولت لمس شعرة واحدة من أصدقائي ..


ارتفعت الأبخرة الحمراء تحيط بالرجل وسط نظرات هلعه و صرخاته طلبا للرحمة , اندفع حينها أكيهيرو معترضا طريق رانمارو صارخا فيه :


-ماذا تفع..


قاطعه رانمارو في صرامة :


-لن أدع حشرة تدمر حياة أصدقائي مثل هذه ..


اندفع دايسكي الذي ظهر للتو في المكان قائلا :


-لكنه والده و ق..


قاطعه رانمارو أيضا قائلا في صرامة :


-أنت تعلم أن ما تقوله غير صحيح ..


صمت و التفت محدقا بعيني دايسكي المرتعشة من الذهول و تابع :


-لقد علمت كل شيء عن حياة هذه الحشرة , كل ما فعله من قبل , الساكت عن الحق شيطان أخرس , وأنا لن أقبل بوجود خطر يهدد حياة أصدقائي و أتباعي , إن كنتم لم تعهدوا شيئا يسمى الدفاع عن الصديق فأنا سأعلمكم إياه ..


قالها و التفت محدقا بالرجل الذي صرخ مهددا :


-إن لم تنزلني أيها اللعين فس..


لم يستطع إكمال كلماته حيث زاد رانمارو من ضغط قوته على الرجل , وسط حالة الذهول , وسط التسمر الذي أصاب الجميع , صدر صوت من الخلف يقول :


-اتركه رانمارو ..


التفت الجميع محدقين بذهول أكبر نحو مصدره , استدار رانمارو محدقا بذهول أكبر من ذهول من حوله كله بمحدثه , حيث يقف دايسكي و الدموع تملؤ عينيه , ثم تابع :


-اتركه , ف..فأنا من طلبت منه فعل ذلك ..


لم يشعر رانمارو بصدمة مثل ما شعر بها الآن , اهتزاز نفسه داخله , شعور بالدوران و الانقسام النفسي , كلمات دايسكي المترددة داخل نفسه في قوة و عنف , هبطت دمعة حارة من مقلتيه وهو يقول بصوت مخنوق و وجه يكسوه حمرة شديدة :


-ماذا تقول ؟!!


ابتلع دايسكي ريقه و نظر في جميع الاتجاهات بنظرات زائغة دون أن يركز على شيء و قال :


-لقد .. لقد قلت أنني .. أنني .. أنني ..


صمت و لم يقدر على الكلام و المتابعة , فصرخ رانمارو به :


-أنك ماذا ؟!!


قالها و جسده يهتز بشدة , أخذ دايسكي نفسا عميقا ثم قال :


-أنني طلبت منه سحبي من كانسورو !


مضت لحظات من الصمت ثقيلة على الجميع , رانمارو المذهول من كلمات دايسكي , شاهيرونا الصامتة بشفتيها المرتجفتين مما حدث , انتهت لحظات الصمت باختفاء طاقة رانمارو بغتة , فسقط الرجل على الأرض , لكنه اعتدل واقفا في سرعة و اتجه صوب رانمارو يريد أذيته , لكن شخص ما أوقفه , التفت الجميع محدقين به , كان دايسكي من أوقفه , ابتسم رانمارو بحزن شديد محدقا بصديقه , فقال الرجل له :


-لا تظن أنني قد انتهيت منك , يا مدمر الأسر !


قالها و ارتخت عضلاته , فتركه دايسكي , ثم نظر نحو أكيهيرو و قال:


-لقد قدمت طلبا للانسحاب من كانسورو , أرجو منكم قبوله ..


ثم اختفى بغتة , تحرك بعدها الرجل نحو الأمام حتى حين أصبح بجوار رانمارو همس قائلا:


-أردت أن تساعدهم , لن يستطيع شخص أن يقف أمام ما أريده , لن أتركهم حتى أحصل على ما أرغبه ..


ثم أخذ يضحك و يضحك , لم يكن رانمارو معه , لم يكن في هذا العالم , شعر أنه ينجذب بقوة نحو فوهة سوداء , تجذبه تجذبه بكل قوتها , وصوت يلومه يقول بكل قسوة :


-لقد ضحيت بحياتك من أجلهم , لكن ماذا أخذت في المقابل ؟! تركتك ساكورا و أنت تساعدها , تركك دايسكي و أنت تساعده , أنت هكذا دوما , لا تصلح لشيء , لا تعرف ماذا يجب أن تفعل , أنت هكذا دوما , حشرة حقيرة , لا تستحق سوى النعال ضربا , أنت هكذا دوما ..


ظل الصوت يتردد داخل جسد رانمارو الخالي من الحياة , أسرع إليه أصدقاؤه ثم توقفوا حينما أصبحوا بجواره , حيث ثبتت عيناه على المكان الذي ظهر فيه دايسكي موقفا إياه من معاقبة شيكوما , امتلأت الدموع بأعين الجميع , حاول أحد أن يقول شيئا لكن لم يقدر , رفع ياكو يده اليمنى نحو كتف أخيه , لكنه توقف في منتصف الطريق , حيث اهتز جسده في الهواء للحظات ظن الكل أنه سيقع عندها , لكنه كان يتحرك , تحرك رانمارو مترنحا من تأثير الصدمة , لم يؤثر فيه شيء من قبل مثل هذا سوى رحيل محبوبته , هو يحب أصدقائه , يعشقهم , لكن أن يتخلى عنه أحدهم بتلك السهولة , فهذا أمر مستحيل , تحرك نحو الأمام مبتعدا عن كانسورو وسط نظرات الجميع الصامتة , لم يعلم كيف سار , لم يعلم كم مضى من الوقت سائرا , لا يعلم متى استدعى ليون , متى وصل إلى البحيرة الفراشية , متى انتهى النهار , متى غابت الشمس ليظهر مكانها القمر , كل ما يعلمه أنه ظل يدور و يدور داخل هذه الهوة السحيقة دون خروج , تذكر كل ما حدث , منذ لحظة مقابلته لدايسكي أول مرة , حتى محاولته لمساعدته , ضحك بسخرية من نفسه حينما تذكر ما فكر فيه مع نفسه لحل مشكلة دايسكي مع شيكوما , ضحك بسخرية من نفسه بشدة حينما تخيل يوم ذهابه لمنزل دايسكي , وجد نفسه يضحك و يضحك و يضحك , يضحك بشدة , تدريجيا بدأ يصمت , يصمت , و يصمت , محدقا بمياه هذا النهر الجميل , التي تنساب في رقة و عذوبة , بعدها ضحك مرة واحدة , تلاها اندفاع تام من دموعه , بكاء دامي , أخذ يبكي و يبكي لفترة طويلة , لا يعرف متى توقف , فقط عرف أنه توقف خاوي النفس , أول مرة في حياته كلها يشعر أنه يقف مترددا أمام ما فعله , أول مرة في حياته كلها يشعر ولو مجرد شك بعدم جدوى حياته , أول مرة في حياته يشعر بالندم تجاه شيء فعله وقد كان في السابق مؤمنا به , أخذ يتسائل في سخرية عن جدوى ما يفعله , عن حبه و تضحيته للجميع , تسائل لأول مرة في حياته عما إذا كانت الأنانية هي التصرف الصحيح في الدنيا , أن الطيبة و حب الناس لهي سخرية الأطفال و حلم المراهقين و لوم العاقلين الكبار , ظل هكذا في صمت , يجوب بمكنسته الطائرة البحيرة ذهابا و إيابا , لم يعرف متى جاءت , لم يعرف متى جاء , لم يعرف متى حضر جميع الأصدقاء , ظلوا يحدقون به في صمت , لم يعرفوا رغم مرور هذه الفترة على حادثة الصباح كيف يواسونه , لم يجدوا كلام يُقال من الممكن أن يخفف عنه , كان رانمارو صامتا , قد فرغت دموعه و قد حان الوقت لدمائه كي تحل محلها , ما أحنقه حقا شعوره بالخيانة , لماذا فعل دايسكي هذا به , لم يعرف , لم يجد حلا , لم يجد تفسيرا لما حدث , وسط تحركه , وسط كل هذا الموقف , سمع صوت مدوٍ , صوت يعرفه جيدا , لقد حدث انفجار آخر , التفت الجميع نحوه , كان في المنطقة المائية , حيث منازل شاهيرو , التفتوا نحو رانمارو , لم يشعروا سوى بشيء مر بجوارهم كالسهم المنطلق , لقد انطلق بسرعة جنونية في اتجاه الانفجار , تحركوا خلفه في سرعة , حتى أخيه ياكو لم يستطع اللحاق به , لم يشعر رانمارو سوى باشتعال في جسده , كل ما شعر به في الفترة الماضية تحول لوقود يحركه , وقود يدفع القطار صوب محطة واحدة , الانتقام و تفريغ الغضب في مسبب هذا الانفجار , حينما وصل وجد الجميع يستخدم قواه السحرية لإطفاء النيران , لكن هناك شيء غريب يحدث هنا , لماذا حدث الانفجار هنا و المراقبة في القلعة على أشدها , قفز في عقله أنه يبحث في المكان الخاطئ , حينما استدار وجد بينيتو قد حضر بسرعة ممتطيا مكنسته السريعة , أسرع نحوه بسرعة شديدة حتى أنه توقف في آخر لحظة أمامه مما جعل بينيتو يقفز للخلف متفاديا الاصطدام بمكنسة رانمارو , فقال في ذعر :


-اهدأ قليلا رانمارو , لا تت..


قاطعه رانمارو في اندفاع و صوت عال من شدة غضبه :


-من المسئول عن المراقبة فوق القلعة ؟!


بدا بينيتو مندهشا , ثم قال في غضب :


-لا تشكك في ر..

د. أحمد خشبة
31-07-2007, 12:49 PM
قاطعه رانمارو بصوت أكثر علوا بدا كأنه صراخ وسط هذه الضوضاء الناجمة عن النيران قائلا :


-من هم ؟!


حدق بينيتو في عيني رانمارو للحظة , ثم أخذ يقول له الأسماء , لم يهتم رانمارو سوى باسم واحد , لم يهتم سوى بشخص تردد صدى اسمه بقوة داخله , تأججت النيران فيه , حتى اشتعل جسده بأكمله بالنيران , نيران طغت حمرتها على نيران المنزل المحترق خلفه , صرخ في بينيتو قائلا :


-اذهب و احضر أكيهيرو و من تقدر عليه من الرجال , و اتجه صوب القصر المرمري , هيا ..


لم يجد بنيتو وقتا للاستفسار , لم يفهم شيئا , ففي الوقت الذي انتهى فيه رانمارو من كلماته اختفى , أو بالأصح انطلق كقذيفة مدوية أثارت غبارا حول المكان الذي يقف فيه مع صوت مدوٍ كطلقة مدفع تم إطلاقها توا , وصل الأصدقاء في تلك اللحظة ليجدوه قد اختفى طائرا صوب القصر , اتجهوا مسرعين ورائه , صرخت تاكامي :


-من أين جاء بكل تلك السرعة ؟!


أجابتها شاهيروتا :


-المكنسة مثل أي تعويذة , تنعكس قوتها بقوة الفرد الروحية , لا أعرف من أين جاءت قوته هذه , لكنها ضخمة بكافة المقاييس , ألا ترين النيران التي تحيطه ؟!


لم يتحدث ياكو , فقد رآها مرة من قبل , مرة حين حاول رانمارو إنقاذه من تعويذة وحشه , المرة التي كاد أن يموت فيها رانمارو , هو يعرف كمية الطاقة تلك , بل متيقن من أنها قد زادت بشدة عن السابق , لم يتحدث , بداخله تساؤلات عديدة و كثيرة , لم يتحدث , اندفع في صمت مع الجميع , كانوا جميعا يتحركون خلفه عدا واحدة , شاهيرونا , التي لم تكن موجودة من الأصل , حيث اختفت بعد رحيل رانمارو في الصباح , ولم يستطيعوا العثور على أدنى أثر لها , اتسعت عينا ران دهشة و قالت :


-إلى أين هو ذاهب ؟!


حيث أمامهم , قد تجاوز رانمارو القصر المرمري , و اتجه إلى ما بعده , ضيقت شاهيروسا من عينيها و تمتمت :


-هل سيذهب إلى منزل دايسكي ؟! هل سيقاتل شيكوما وسط الاضطراب ؟!


اتسعت عينا ياكو محدقا بها , أخيه مجنون و قد يفعل هذا , ضغط على مقود ناني فانطلقت بسرعة جنونية , نحو الأمام , صرخت هارونا :


-حاول أن توقفه ياكو !


لم يحتج ياكو لصراخها كي يعرف ماذا عليه أن يفعل , عليه أن يوقفه قبل أن يقوم بشيء مجنون , أما رانمارو فقد لمعت عيناه حينما وصل إلى المنزل , هبط بسرعة شديدة من على مكنسته أمام منزل دايسكي , كان كالسابق , خلاف أنه مظلم , رفع عصاته وقال :


-أقسم أنني سأمزقك إربا أيها اللعين .. ريون مونوجاتاري !


تحولت العصا بسرعة إلى سيفه الضخم , لم يقف أمام الباب , بل قام بضربه بسيفه فانشق نصفين , تحرك بسرعة شديدة إلى الداخل , وجد كل شيء كما كان في السابق , إلا الأضواء الخافتة و الهدوء القاتل المريب الموجود بالمكان , تمتم في داخله :


((-كان يجب على دايسكي أن يكون موجودا هنا , كما توقعت تماما ))


لم يضع وقته ,بل تحرك بسرعة صاروخية قافزا الدرجات في جنون , حينها قد وصل ياكو إلى المنزل , هبط بسرعة و أخذ يصرخ :


-أخي , رانمارو , اهدأ قليلا ..


وجد رانمارو يهبط بسرعة صاروخية قافزا الدرج بأكمله في خطوة واحدة , شهق ياكو مما رآه , حينما هبط رانمارو اهتزت الأرض , و شعر بجسده يميل , كذلك سمع صوت تصدع يأتي من أسفل قدميه , قفز بسرعة لأعلى حينما انهارت الأرضية في الوقت الذي وصل فيه بقية الأصدقاء , هبط رانمارو من قفزته إلى أسفل , حيث بدا كأنه قبو سري , لم تكد قدميه تصلا للأرض حتى اندفع صوب دايسكي المقيدة يديه و قدميه و فك قيد يديه , لم يكمل فك قيده حتى صدر صوت دايسكي المكتوم , ضيق رانمارو عينيه , حينها قالت شاهيروسا :


-شازيت !


انطلقت دفقة آشعة بسرعة صوب فم دايسكي , فاهتز جسده بقوة , لكن صوته عاد , فقال بسرعة :


-أمي و أخوتي و شاهيرونا , أنجدهم رانمارو !


قطب رانمارو جبينه و صرخ فيه :


-أين هم ؟!


في حين تسمرت الأختين مع بقية الأصدقاء , فقد ظنوا أن شاهيرونا تجوب القرية مثل رانمارو من حزنها , اندفع دايسكي قائلا بانهيار :


-إنهم معه , إنهم مع الخائن !


اختفى رانمارو من المكان بغتة , حيث قفز في سرعة فلاشية لأعلى ثم خرج من المنزل و امتطى مكنسته في سرعة , أسرع ياكو بفك قيد دايسكي , في حين أسرع البقية وراء رانمارو لا يفهمون شيئا , لكنهم وجدوه يسرع صوب القصر المرمري , بدا أسرع من السابق , أسرعوا خلفه و معهم دايسكي الذي كاد يقع من على مكنسته أكثر من مرة , رمقته تاكامي بعينيها و قالت :


-كل هذا بسببك , لماذا فعلت ما فعلته في الصباح ؟!


اتسعت عينا دايسكي و صرخ :


-لم أفعل شيئا , أقسم أنني لم أتحرك من القبو منذ لحظة تقييدي منذ ليلة أمس , كانت والدتي و إخوتي معي , لكن في الظهيرة وجدته أحضر شاهيرونا و الدموع تملؤ عينيها , حدقت في بنظرة كريهة مقيتة و قالت أنني أستحق ما حدث , لم أستطع الدفاع عن نفسي , كنت مقيدا بتعويذة سحب الصوت , أقسم أنني لم أتحرك من مكاني , أقسم أنني لا أعرف ماذا حدث في الصباح !


التفت الجميع محدقا به في صمت , تمتم إيسامي :


-ماذا يحدث بحق الجحيم ؟!



كان السؤال نفسه يجول داخلهم , فلو كان دايسكي لم يفعل ما حدث بالصباح , فمن فعله إذا ؟!! تحركوا نحو القصر المرمي في صمت وراء رانمارو الذي قد وصل إليه , تلفت حوله في سرعة و سيفه يلمع بيده اليمنى , لكنه وجد القصر خاليا , تمتم في حنق عابرا الدرج :



-كما توقعت أيها الخسيس !



وصل إلى الطابق الأول , تلفت حوله في سرعة , لكن صوت تصفيق أتى من الجانب جعله يحدق في حذر و تمعن بمصدره , فوجده , الخائن , الخسيس , وجده يقف أمامه في نهاية الردهة الواسعة خلف عامود ضخم من أعمدة القصر , تحرك من خلفه و هو لا يزال يصفق , ثم توقف أمامه و قال :



-كيف كشفتني ؟!



لم يجبه , بل تعلقت عيناه بمن يوجد أسفل قدمي الخسيس هذا , حيث وجد لون أحمر يغرق الأرضية , يتحرك ببطء شديد , صادرا من أربعة أجساد مقيدة من أيديهم و أرجلهم , ثم على ما يبدو أنهم مثبتين بالأرضية , نظر نحوهم و ضحك ثم قال :



-لا تخف , لن يموتوا الآن ..



ثم ضحك بصوت أعلى و تابع :



-لا أحب أن أمنحهم هدية الموت بسرعة هكذا ..



تمتم رانمارو :



-أيها الشرير , أقسم أن..



قاطعه شيكوما قائلا بصوت حازم ماكر :



-لا , لا تقل هذا رانمارو , لست بتلك القسوة عزيزي , كذلك يمكنك إنقاذهم ..



صمت رانمارو محدقا فيه بثبات فتابع قائلا :



-أرغب بكنوزك !



قالها و أشار بيده صوب سيف رانمارو ضاحكا , ابتسم رانمارو , كان تصرفا غريبا منه , توقف شيكوما عن الضحك بغتة , حدق في رانمارو بثبات , لكن الأخير اختفى بغتة , اتسعت عينا شيكوما ذعرا , حيث وجده أمامه رافعا سيفه مصوبا نصله على رقبته و قال :



-لست من يأمرني أيها الخائن !



هبط بنصل سيفه بسرعة , لكنه توقف بغتة , حيث رفع شيكوما شاهيرونا لتعترض جسدها ضربة سيفه , التفت رانمارو حوله بقفزة فلاشية سريعة ملوحا بسيفه عرضيا حتى يقطعه , لكن وضع جسد تامامي في طريقه , فهبط لأسفل و وجه النصل نحو معدته ضاربا إياها من أسفل لأعلى , فرفع الصغيرة لتصد عنه ضربته , فتمتم رانمارو :



-سنرى كيف ستنجو من هذه ..



لم يكمل كلماته حتى اختفى جسد تامامي , اتسعت عينا شيكوما ذعرا و تلفت حوله , لكن رانمارو لم يعطيه الوقت لفعل هذا , حيث التف حوله و رفع سيفه و هوى به صوب قلبه , فرفع جسد شاهيرونا لتقف في طريقه , لكن في الوقت نفسه اختفى جسد الصغيرة , التفت بذعر محدقا في المكان الذي كانت تشغله منذ لحظة , فاختفت شاهيرونا أيضا , قفز للخلف في ذعر , حيث اختفى الجميع , حتى فوزاتشي اختفى من مكانه , لم يتحرك رانمارو , بل حدق في شيكوما بكل صبر , قال بصوت بطيء :



-ماذا ستفعل الآن ؟! لا مجال أمامك سوى مقاتلتي ..



تلفت شيكوما حوله , فلم يجد طريقا للهرب , فتنهد ثم قال :



-لا بأس..



رفع عصاته و قال :



-لقد حصلت على ما أردته , و حان وقت استخدامهم .. يابا هومون !



أسرعت العصا بالاختفاء ليحل السيف محلها , سيف ضخم , أضخم من سيف رانمارو , أمسك شيكوما بالسيف بكلتا يديه , ضيق رانمارو عينيه و تمتم :



-كم أنت مثير للمتاعب ..



ابتسم شيكوما و تحرك راكضا صوب رانمارو بسيفيه , حيث انقسم سيفه لسيفين , كلٌ في يد , تحرك بسرعة فلاشية مرة لليمين , مرة لليسار , تحرك رانمارو معه , مرة لليمين , مرة لليسار , حتى اصطدما , حينها وصل الجميع إلى داخل القصر , الأصدقاء , و معهم دايسكي , قواد العائلات الذين أحضرهم بينيتو , اصطدم سيف رانمارو بسيف شيكوما الأيمن مصدرا شرارات نارية من قوته , رفع سيفه الأيسر ليهوى على عنق رانمارو الذي قفز للجانب بسرعة , فاختفى شيكوما بسرعة فلاشية و حاول طعن رانمارو في ظهره , فاختفى قافزا لأعلى بسرعة فلاشية , فقفز شيكوما خلفه و هوى بسيفيه عليه , الأيمن طوليا على ظهره و الأيسر بالعرض ليقطع جسده عرضيا , صد رانمارو ضربة الأيسر بسيفه الذي أمسكه بصورة عمودية ليتلقى الضربة , في الوقت الذي ظهر ترسه مرتديا إياه خلف ظهره ليصد ضربة السيف عنه , التفت حول نفسه بسرعة من اليمين لليسار في سرعة شديدة , كاد يقطع جسد شيكوما لولا تلقيه للضربة في أخر لحظة بسيفه الأيسر , فاختفى ترس رانمارو من خلف ظهره في سرعة ليهوي على عنق شيكوما في سرعة بنصله الأعلى , لكن سيف شيكوما الأيمن وقف حائلا ما بين النصل و بين عنقه في آخر لحظة , لم يمهله رانمارو , حيث ترك الترس يهوي من يده اليسرى في سرعة صوب الأرض , مما أثار دهشة شيكوما , لكن الوقت لم يسعفه لمعرفة ما يدبره رانمارو له , حيث اختفى رانمارو من أمامه ليصبح أعلى منه , حيث هوى بنصل سيفه على رأسه , أرجع شيكوما جسده للوراء في آخر لحظة بصعوبة بالغة حتى أن نصل رانمارو قد شق ملابسه من الأمام و أصابه بجرح طولي , ما إن رجع للخلف حتى اختفى بسرعة لحظية , هوى رانمارو لأسفل و أمسك ترسه مرة ثانية ثم ألقاه في سرعة , دار الترس حول نفسه في قوة شديدة و سرعة مذهلة حتى أن نصله انغرس في الجدار الأبيض للقصر حاجزا عنق أكيهيرو ما بين جسد ترسه و الحائط , في الوقت الذي أسرع رانمارو بالقفز فلاشيا حتى أصبح أمام شيكوما , رفع سيفه و هوى به على رأسه ليشجها , فإذا بالأخير يبعد ترس رانمارو في آخر لحظة ليهوي برأسه لأسفل حيث يصطدم سيف رانمارو بالحائط , فيحرك شيكوما سيفه الأيسر عرضيا محاول شق رانمارو نصفين , لكن يعود الترس ليد رانمارو اليمنى التي تركت السيف مغروسا في الحائط , فاصطدم السيف بالترس في قوة , ضحك شيكوما و صرخ :



-يا لك من أحمق , هيا فلتمت ..



قالها و هوى بنصل سيفه الأيمن على رقبة رانمارو المكشوفة حيث مال جسده من جراء الضربة , ابتسم رانمارو , حيث أمسك بيده اليسرى السيف , جذب جسده ليرتفع لأعلى متجنبا ضربة السيف , وسط نظرات عيني شيكوما المذهول مما يحدث , فانفصل السيف من تأثير جسد رانمارو عن الحائط , ترك رانمارو جسد سابحا في الهواء للحظة , حيث فرده على آخره في الوقت الذي هوي بالسيف لأسفل , لم يكن هناك وقت للانسحاب أو القفز , استطاع السيف أخيرا شق جسد خصمه , استدار رانمارو حول نفسه حتى سقط على الأرض , وبجواره سقط نصف ذراع العدو الخائن للقرية و للجميع , سقط شيكوما أمام رانمارو ثم قفز فلاشيا مبتعدا عنه , وسط شعور بالألم الرهيب يسري في جسده من جرح ذراعه الأيمن , لم يتوقف رانمارو , بل قفز فلاشيا ورائه بعدما التقط ترسه وسط قفزته في الهواء , بدا الأمر للجميع رهيبا , حيث الشرارات النارية الناجمة عن الضربات المتلاحقة للسيفين الصلدين , و الصدات القوية لترس رانمارو الضخم , ومضات الضوء الناجمة عن تحرك رانمارو بقفزاته الفلاشية السريعة مهاجما خصمه في كل مكان و في أي اتجاه , توقف رانمارو على قمة العامود الذي اصطبغت قاعدته بحمرة دماء الأبرياء , حدق فيه بغضب شديد , برز وميض سريع في عينيه , صرخ شيكوما قائلا :



-لن أدعك تأخذ مجهود سنواتي الخمسون في التدبير و التخطيط و التآمر , لن أدعك تسرق حلمي أيها المنبوذ!



كان يصرخ و ضربات سيفه تتهاوى على رانمارو , لم تصل ضربة واحدة للأخير الذي كان يتفاداها جميعها في سلاسة , أخيرا حينما هبطت ضربة على الأرض بعد فشلها في إصابة هدفها وضع رانمارو قدمه اليمنى فوق السيف مثبتا إياه على الأرض , ثم ضيق عينيه لحظيا و أطلقها , لم يسمع أحد بعدها سوى صراخ شيكوما , حيث انغرس رمح رانمارو في ذراعه الأيسر , ترك السيف في سرعة و الدماء تسيل من كلتا ذراعيه , ألقى رانمارو بترسه على الأرض , تحرك صوب شيكوما و هو يقول في حنق شديد :



-لقد دمرت حياة صديقي و عائلته ..



ثم ضربه بسيفه فقطع ذراعه الأيسر كاملا , فسقط شيكوما على الأرض على ركبتيه و الدماء تغرقه , لم يعد صوته يخرج من حلقه من شدة ألمه , فتابع رانمارو ممسكا برمحه مخرجا إياه من يد الخائن قائلا :



-حاولت قتل أحد أصدقائي و عائلة صديقي ..



ثم ألقاه في قوة و عنف ليخترق معدة شيكوما , فيميل بجسده نحو الأمام باصقا بعض الدماء على الأرضية من فمه مع اهتزاز جسده من جراء ألمه , توقف رانمارو أمامه و تابع:



-و أخيرا تحاول تدمير قريتي التي كدت أموت من أجل بنائها , كلا , لن أغفر لك مهما حدث ..



أدار السيف الضخم في يده مرتين متتاليتين ثم هوى بنصله مخترقا عنقه في سرعة , اندفعت الدماء خارجة من الجرح الأخير معلنة بخمود جسده و سقوطه على الأرض بعد نزع السيف من عنقه مفارقته للحياة , حدق رانمارو فيما حوله و هو يلهث بكل شدة , ثم قال :



-أحضرهم !



ظهر فجأة الديناصور الخاص برانمارو , يوزي , حاملا في فمه الأربعة المصابين , حدق رانمارو نحو دايسكي ثم قال :



-بسرعة اذهب بهم إلى أي فرد من أفراد الشي يو , هيا أسرع !



هز دايسكي رأسه متفهما , فتحرك بسرعة شديدة , فتبعه يوزي حاملا الأربعة المصابين بجروح في أعناقهم تسيل منها الدماء ببطء كما قال شيكوما , تحرك الأصدقاء مسرعين و دلائل الذهول مرتسمة عليهم كما هي مرتسمة على الجميع , فقال ياكو :



-ماذا حدث ؟!



لم يجبه رانمارو , بل حدق بدايسكي الذي كان يتابع يوزي قبل أن يختفي ومعه أخته و أخيه و ووالدته و شاهيرونا , صاح رانمارو فيه :



-دايسكي ..



التفت في سرعة منتفضا محدقا فيه , فتابع بصوت صارم :



-أريدك الآن ..



ثم نظر نحو الجميع وتابع :



-بمفردنا !



لم تمر لحظات حتى أصبحا بمفرديهما , في حديقة القصر يسيران , توقف رانمارو عند المكان الذي قابل فيه تحتمس و قال :



-ماذا حدث بالأمس ؟!



ظهر الارتباك على وجه دايسكي الذي قال :



-لقد . لقد عدت متأخرا ليلة أمس بعد السهرة , قابلني والدي مؤنبا إياي على التأخر , نمت و صحوت فوجدت نفسي في القبو الذي وجدتني فيه , أول مرة كنت أراه , لم أعلم بوجوده , أخذت أصيح و أصيح لساعة تقريبا قبل أن يأتي شيكوما و يحدق في , بعدها أخرسني , و اختفى , لم أعلم ماذا يدبر , لكنه عاد بعد نصف ساعة و ألقى بوالدتي و أخي و أختي معي مقييدين و صامتين مثلي , لكني لمحت شيئا غريبا , كان يقف معه بأعلى شخص ..



صمت وكأنه لا يعرف ماذا يقول , فتنهد رانمارو في حزن و قال :



-شخص يشبهك ,أليس كذلك ؟!!



حدق دايسكي بغرابة في رانمارو و قال :



-نعم , يشبهني تماما !



نظر رانمارو نحو الأرض في تفكير , سار قيلا حول دايسكي ثم قال :



-يشبهك كما أنت تشبه دايسكي تماما , أليس كذلك ؟!



بدت الدهشة على وجه دايسكي , الذي تمتم :



-كما أشبهه , ماذا تق..



بتر عبارته حينما شهر رانمارو سيفه في وجهه بحيث لمس نصله عنقه , صمت دايسكي , ثم ابتسم و قال :



-يبدو أنك تملكها فعلا ..



ثم صدر ضوء خفيف أحاط بجسده في ثوان بعدها تحول لجسد يعرفه رانمارو جيدا , جسد الملثم , ثم قال :



-لكني لم أتوقع أن تكشفني بتلك السرعة !



سأله رانمارو في صرامة :



-ماذا تريد ؟!



لم تفارق الابتسامة شفتيه و قال :



-السؤال الأنسب هنا هو أين دايسكي ؟!



ضيق رانمارو من عينيه و قال :



-أيها اللعين , سأقتلك هنا ثم أذهب للبحث عنه !



ضحك الملثم ثم قال :



-لا تقل هذا , إن لم ترحل الآن لتنقذه فسيموت ..



ضيق رانمارو عينيه في حين تابع الملثم قائلا :



-سيموت حرقا !



اتسعت عينا رانمارو ذهولا , حيث صدر انفجار آخر في نفس اللحظة , انفجار أتى من مكان يعرفه جيدا , من المنطقة النارية , اختفى الملثم بغتة بقفزة فلاشية منتهزا فرصة الذهول لرانمارو , توقف أمامه على مسافة عشرة أمتار منه و قال :



-لا تظن أنني سأستلم معك بسهولة , معركتنا ستكون قوية , و لن أسمح لك بالفوز أبدا , في هذا الوقت يك..



بتر عبارته اختفاء رانمارو , حيث حدق الملثم في مكنسته التي تخترق ظلمات الليل في سرعة متجهة صوب مكان الانفجار , ابتسم قائلا :



-لن تلحقه أيها العنيد ..

د. أحمد خشبة
31-07-2007, 12:52 PM
ثم اختفى من المكان بقفزات فلاشية و سط ضحكاته التي تتردد صداها وسط القرية التي أصابها الاضطراب الشديد , اندفع رانمارو بكل قوته صوب المنزل المحترق , حينما وصل إليه وجد بعض الأشخاص يحاولون إطفاء النيران , لكنه لم يملك وقتا لهذا , هبط بقوة نحو الداخل مخترقا النيران بواسطة ليون التي توقفت وسط البهو , حيث في الأسفل القبو الذي وجد فيه دايسكي المزيف , هبط من المكنسة في سرعة على أرضية البهو , لم يرَ شيئا من الدخان الكثيف , أغمض عينيه , فارتفعت أبخرة , من جسده هذه المرة , سرعان ما انطلقت طاقته الروحية لتحيط بالمكان , ضاغطا بكل قوته على كل بوصة بها شرارة نارية , أخذت النيران في الخمود قليلا في الطابق السفلي حيث يوجد رانمارو , التفت حوله في سرعة , لكنه لم يجد أي شخص في المكان , رفع سيفه و أخذ يضرب به أرضية القبو , لكن لم يجد شيئا سوى صدى ضرباته أو غرس سيفه في الأرضية , تحرك بسرعة شديدة خارجا من القبو , تلفت حوله , ثم واتته فكرة غريبة , أسرع بتنفيذها , حيث رفع سيفه و ضرب الأرضية المجاورة للقبو , فهوت الأرضية بسرعة كاشفة عن قبو آخر , وجد فيه شخصا فاقدا للوعي , تسيل الدماء من عنقه ببطء , اتسعت عيناه و تمتم في ذهول :



-دا..يس..كي ..



لم يقف مذهولا سوى للحظة واحدة , قبل أن يصحو على صوت تصدع المنزل من حوله , تلفت حوله , فوجد السقف يهوي بسرعة شديدة , لم يفكر , قفز نحو الأسفل , لداخل القبو , نحو دايسكي , هوى الطابق العلوي مهشما كل شيء في طريقه بالسفلي , حينها جاء الأصدقاء وسط ذهولهم الشديد , سمعت هارونا شخصا يقول :



-إن رانمارو لا يزال بالداخل !



انتبه الجميع لما قاله الشخص , تمتم ياكو :



-أخي بالداخل .. كيف ؟!!



لم يكن في حاجة لمن يجيبه , حيث اندفع فجأة شيء أسود من الداخل في سرعة شديدة , كادت شاهيروسا ان تنهار مغشية عليها حينما لمحت من يحمله رانمارو , هتفت تاكامي مذهولة :



-أليس هذا هو دايسكي ؟!



لم يجبها أحد , لم يعرف أحد ما يحدث من حولهم , لم يملكوا سوى امتطاء مكانسهم بعد برهة من الصمت المطبق و الذهول التام مسرعين محاولين اللحاق برانمارو , الذي حمل دايسكي وسط لوعته و ذعره , اتجه صوب القصر المرمي و لم يهبط , إنما صرخ قائلا :



-هل أحد من عائلة الشي يو هنا ؟!



خرج شخص بسرعة , كان قائد العائلة , هيراكو , قال :



-نعم , أنا موجود !



هبط رانمارو بسرعة شديدة و قفز من على ظهر ليون حينما اقتربت من الأرض , ثم أسرع مهرولا صوب هيراكو الذي أسرع بدوره نحوه حتى وصل إليه , فأعطاه دايسكي و قال :



-حاول إنقاذه بسرعة !



حينما حمله هيراكو محدقا فيه تسمر في مكانه , التفت نحو رانمارو في ذهول , لكنه لم يجده أمامه , حيث وجده يمتطي ظهر مكنسته و يتجه بسرعة شديدة نحو حديقة القصر , اتجه رانمارو بسرعة شديدة صوب الحديقة , نحو المكان الذي ترك فيه الملثم , لكنه لم يجده , أخذ يدور و يدور بمكنسته في حنق شديد , صرخ بكل قوته :



-أيها الجبااااااااااااااااان !!



عاد بعدها بسرعة نحو القصر المرمري , فلم يجد هيراكو , فعلم أنه أخذ دايسكي نحو كانسورو , حيث بها موري الذي يستطيع مساعدتهم في العلاج بالوصفات , حينها وصل الأصدقاء يلهثون في ذهول أكثر من التعب , فصرخ ياكو لاهثا في أخيه :



-إن كنت لا تريدني أن أجن فلتخبرني بكل شيء حالا !



التفت رانمارو حوله في سرعة محاولا تحديد مكان الملثم , لكنه فشل في رؤية أي شخص غامض , فقال له :



-اتبعوني !



تحرك طائرا بسرعة , فقالت ريميكا في تعب :



-ليس مرة ثانية !



تحركوا خلفه بأقصى سرعتهم , لكنه سبقهم كالعادة حتى وصل إلى كانسورو , هبط عن ليون في سرعة و تحرك راكضا صوب الداخل , هبط الاصدقاء بعده بلحظات ثم تحركوا راكضين خلفه , دخل رانمارو عبر الباب المفتوح على مصراعيه فوجد الخمسة يخضعون لعلاج مكثف من أفراد عائلة الشي يو و معهم موري الذي أخذ يلقي بوصفات عديدة عليهم , حينما وصل رانمارو انقض أكيهيرو عليه و أمسك بكتفيه و صرخ :



-أريد أن أفهم كل شيء حالا !



حدق رانمارو في عينيه , كان الغضب يشع منهما , في حين تجلس شاهيرو والدته الروحية في ذهول على أحد المقاعد مريحة رأسها على المنضدة التي أمامها و عينيها تنهمران بالدموع , حينما دخل الأصدقاء وجدوا هذ االمشهد فتسمروا من الذهول , أسرع بينيتو بإبعاد أكيهيرو عن رانمارو في سرعة قائلا :



-اهدأ قليلا عزيزي , اهدأ ..



حدق أكيهيرو نحوه , نظر في عينيه و صرخ :



-أهدأ ؟! أتريدني ان أهدأ ؟! هناك قاتل يتحرك في قريتنا , يقتل و يدمر دون حساب , و تريدني أن أهدأ..



تحرك سائرا على غير هدى , ثم توقف و نظر نحو الأرض صارخا :



-كيف يحدث هذا ..



تعالى بعدها صوت ارتطام أحد المناضد بالأرض , حيث ركلها دايسكي بقدمه اليمنى في قوة من شدة غضبه , اتجه رانمارو نحو أحد المقاعد , جذبها و جلس عليها ناظرا إليهم , أسرعت الفتيات يجلسن بجوار شاهيرو , في حين احتضنتها شاهيروسا في حنان , حيث ارتمت في أحضانها باكية بدموع غريزة , أما ياكو و ماسارو و إيسامي فقد وقفوا محدقين بالجميع في صمت , تكلم رانمارو قائلا :



-الأمر كله خيانة من شيكامي !



التفت الجميع بانتباه له , حتى شاهيرو , ابتعدت عن حضن ابنتها الكبرى و حدقت فيه و دموعها لا تزال تنساب من مقلتيها في صمت , فتابع قائلا :



-جميعكم يعرف بما حدث صباحا , لكن الكبار فقط يعرفون الأسباب الخفية وراء ذلك ..



قالها ثم وقف و سار ذهابا و إيابا و هو يقول :



-دايسكي ليس ابن شيكامي , بل شيكامي عم دايسكي , تزوج شيكامي تامامي والدة دايسكي في ظروف مريبة و و السبب وراء ذلك كان الرغبة في الحصول على كنوز عائلة دايسكي , الأمر الذي لم تمسح له السيدة تامامي , لهذا سعى إلى تدمير حياة ولديها , بل أنجب منها طفلة كي يستخدمها ضدها ..



صمت رانمارو قليلا كي يهدأ , فبداخله تنين هائج يريد نفث نيرانه في أي شخص , ثم تابع بعد برهة :



-ما فعلته من عدة أيام أنا و شاهيرونا هو كسر سوار العزلة التي فرضها حول دايسكي , حيث قمنا بزيارته , بل ووعدناه بتكرارها , فاستطعنا كسر حاجز الثلج ما بينه و بين الأصدقاء , لهذا فقد وافق على المجيء معنا في يوم الجمعة , حينها بدأ كل شيء ..



صمت و جلس على مقعده في صمت , حدق في الأرض , هبطت دمعتين بتثاقل من مقلتيه , بكل بطء هبطتا , شعر ببخار يتصاعد من طريقهما على خديه , حتى سقطتا من على وجهه لتصطدما بالأرض متشتتين إلى آلاف الشظايا الصغيرة الغير مرئية , ثم تابع :



-حينما عادي دايسكي مساءا بواسطة شاهيرو أو أكيهيرو أو أيٍ من كان , ثار شيكوما اللعين , و على ما يبدو فإن الملثم قد اتصل به قبلا و حذره من تأثيري على دايسكي , و خطورة ذلك على خطته , و أنبئه بفشلها , و أنه يجب أن يعاونه حتى يأخذ ما يريد ..



صمت و نظرات الذهول مرتسمة على وجوه الجميع , فتابع :



-و هذا ما حدث بالفعل , فقد شعر شيكوما أن ما فعله دايسكي من التقرب للأصدقاء و مرحه معهم و بدء زياراتهم له سيهدد ما فعله طيلة سنواته السابقة , لهذا فقد اتفق مع الملثم على أمر ما ..



قام من مكانه و أخذ يشرح بانفعال واضح في صوته قائلا :



-الملثم لديه مقدرة التازاتشي , أي مقدرة التحول و التشكل , مثل تحتمس مثلا , لهذا فقد تشكل على هيئة دايسكي , في الوقت الذي قام شيكوما بتقييد زوجته و ابنته و دايسكي و أخوه و وضعهم في قبو بالمنزل , سارع بعدها إلى كانسورو حيث قدم طلبا لرحيل دايسكي..



صمت حيث تذكر ما حدث صباحا , ثم تابع :



-كان يعرف أنني سأعارض , و أنني لن أسمح بحدوث مثل هذا الأمر , لهذا فقد تشكل الملثم على هيئة دايسكي و جاء و فعل ما حدث صباحا , المقصود من هذا هو تدمير نفسيتي و روحي المعنوية , حيث يخاف الملثم من كوني قادرا على امتلاكي مقدرة الإنستان , و بالتالي فهو يرغب في تشتيت تركيزي , حيث تتطلب هذه المقدرة التركيز التام على الشخص المتحول حتى يتم كشفه ..



اتجه صوب فراش دايسكي الذي يحيط بجسده ضوء أصفر باهت من تأثير وصفة من وصفات موري , ثم تابع :



-لقد نجحت خطته اللعينة , حيث شعرت بالضياع بالفعل طوال اليوم , شعور سيء لم أشعره في حياتي قط سزى مرة واحدة فقط , و أتمنى ألا أمر به مرة ثانية , لكن حدث أمر ما في خطته ..



قالها و تحرك مبتعدا عن الفراش صوب فراش شاهيرونا و تابع :



-حيث ظهرت شاهيرونا في المنزل ترغب في مقابلة دايسكي كي تسمع التفسير عما حدث , حينها على ما أعتقد كان شيكوما سيحرر دايسكي و تامامي و بقية أفراد العائلة مكتفيا بالتهديد لهم إن أفشوا سر ما حدث , لكن ظهور شاهيرونا في المكان قلب الموازين رأسا على عقب ..



صمت و التفت محدقا بشاهيرو التي توقفت دموعها منتبهة لكلامه , حيث تابع :



-أخمن أنها وصلت في الوقت الذي بدأ فيه الملثم في العودة مرة ثانية لشكله الأصلي , حيث شاهدته في صورة دايسكي , ثم في صورة الملثم هذا , فصرخت من الدهشة أو استطاعوا كشفها , فاضطروا لحبسها معهم , هنا انقلبت الأمور بالفعل , و فشلت الخطة , وكان لابد من التحرك سريعا , هنا اقترح الملثم أمرا ..



تحرك رانمارو نحو مقعده ثم جلس عليه و تابع :



-شيكوما كان في قائمة الحراس في القلعة بأعلى , لهذا طلب منه الملثم زرع القنبلتين , الأولى في المنطقة المائية , و الثانية في المنطقة النارية ..



تمتم بينيتو في ذهول :



-لهذا سألتني عن أسماء الحراس في القلعة , و أمرتني بالذهاب للقصر , لكن لماذا أمرتني بذلك ؟!



ابتسم في حزن و قال :



-لقد سألت شاهيرو حينما عدت من منزل دايسكي منذ عدة أيام , سألتها عن أماكن كنوز كل عائلة , فأخبرتني أنها موجودة في حجرتها الخاصة بالقصر , الحجرة السرية التي لا يدخلها سوى أعضاء العائلة فقط , و التي علمت أن بها مكانا سريا لا يدخله سوى حافظي الكنز فقط دون غيرهم حتى رئيس العائلة نفسه لا يمكنه دخولها , و بالتالي فالهدف كان سهلا ..



قال إيسامي :



-لكنك لم تذهب إلى القصر مباشرة , بل ذهبت إلى منزل دايسكي ..



نظر نحوه رانمارو و قال :



-نعم , فقد كنت متيقنا من وجود دايسكي و أسرته أسرى لدى هذا الشرير , لهذا رغبت في تحريرهم أولا حتى ننقذهم , و بالتالي فلا يملك ضدنا أي شيء للتهديد به , لكن الأمر بدا أكثر تعقيدا ..



تنهد في تعب ثم تابع :



-لقد قرأ الملثم تفكيري و عرف أنني سأقوم بهذه الخطوة , لهذافقد سبقني بخطوتين , الأولى أنه جعل أفراد العائلة و شاهيرونا مع شيكوما حتى يكونوا حماية له , أما الثانية فهي تشكله على هيئة دايسكي نفسه و تحركه معنا على هذا الأساس ..



تسائلت ران قائلة :



-ولماذا يفعل ذلك ؟!



نظر نحوها رانمارو وقال :



-هذا لأنه يعرف أن المنزل سيحترق , وبالتالي سيموت دايسكي الحقيقي , في حين يكون هو معنا بدلا منه , تغطية ممتازة لا يستطع أحد أن يشك فيه بعد الآن ..



لم يبدُ أي تعبيرعليهم , حيث يسيطر الذهول على كل فرد منهم منذ بداية حديث رانمارو الذي تابع :



-لكن الأمور لا تسير كما يريدها الشر , فقد استطعت إنقاذ الجميع من براثن شيكوما بواسطة ديناصوري الجميل ..



قالها وربت على رأس يوزي في رقة في الوقت الذي ظهر في يوزي عند قدمه نائما مستريحا بجواره , فابتسم رانمارو بحزن حينما شاهد نظرة الطمأنينة على وجهه و التي تلتها إغلاقه لعينيه و نومه , فتابع قائلا :



-و بعد ذلك استطعت كشف حقيقته في أثناء سيري معه بالحديقة , حينها أخبرني عن مكان دايسكي الحقيقي , فأسرعت إليه لإنقاذه ..



وقفت شاهيرو بكل انفعال قائلة :



-أتركته يذهب هكذا ؟!



نظر نحوها و قال مضيقا عينيه :



-كان علي الاختيار ما بينه و ما بين دايسكي , الأمر ليس مجرد القبض عليه , هو قوي للغاية , قبضي عليه كان سيتكلف وقتا في حين دايسكي سيكون قد مات في حينها , كذلك لا أدري إن كان يدبر المزيد من الأفخاخ لتغطية هروبه , لا توجد لدي ضمانات لهذا ..



اندفع بينيتو قائلا :



-هل تشك في وجود تفجيرات أخرى ؟!



أومأ برأسه و قال :



-نعم , لهذا عليك بتمشيط المنطقة بالكويو جيدا قبل أن نفاجأ بما لا نتوقعه ..



نظر بينيتو نحو دايسكي الذي أومأ له , فاختفيا سويا من المكان , أرجع رانمارو ظهره للوراء مريحا إياه على ظهر المقعد , ثم قال :



-غريب هذا الأمر ..



التفت له الجميع في حين تابع هو :



-خطة عالية الذكاء , كيف يُسخر شخص ذكي و قوي مثل هذا ذكاؤه من أجل الشر , شيء لم أفهمه إطلاقا ..



قال أكيهيرو :



-كيف تشككت في الأمر رانمارو ؟!



حدق رانمارو به ثم قال :



-ظللت طيلة اليوم في عالم آخر كما قلت لك , لكن أمر واحد كاد يصيبني بالجنون فعلا , لماذا فعل دايسكي هذا الأمر ؟! لم أجد إجابة واحدة شافية , لكن عندما حدث الانفجار هببت بسرعة نحو المكان , لم أملك فكرة واضحة المعالم سوى رغبة عارمة في الانتقام من الملثم , لكني لا أعلم لماذا فكرت في معرفة أسماء الحراس , فإذا باسم شيكوما يلمع من بينهم , فعلمت من وجود خطأ ما , فاتجهت صوب منزله , و من هناك بدأ كل شيء يتضح بالتدريج..



أخذ نفسا عميقا , في حين قال أكيهيرو :



-أنا آسف رانمارو , كنت متوترا فقط ..



ابتسم له و قال :



-لا تقل ذلك , أعرف و أقدر كل ما تمر به ..



تدخلت شاهيرو بصوت مبحوح قائلة :



-هل تملك قدرة الإنستان ؟!



ابتسم رانمارو وقال :



-كلا لا أملكها ..



رفعت أحد حاجبيها دهشة و تمتمت :



-لكن كيف عرفت بأمر الملثم ؟!



ابتسم و قال لها :



-عرفته بخطأ وقع فيه وسط حديثه ..



ضحك دايسكي ضحكة قصيرة و قال :



-مثلما حدث مع تحتمس ؟!



ابتسم رانمارو قليلا و قال :



-نعم , مثلما حدث مع تحتمس , الأهم حاليا هو حالتهم ..



قالها و حدق نحو الأسرة الخمسة الموضوعة مكان المناضد , فتنهد أكيهيرو و تمتم :



-نعم , الأهم هو حالتهم بكل تأكيد ..











يتبـــــــــــــــع...

Arcoda
31-07-2007, 03:56 PM
السلام عليكم :)
تحية لك أخي magician2magici
أهنأك على هذا التميز :yes:
إنها رواية رائعة حقاً لقد انتهيت لتو من قراءة آخر فصل كتبته
إنك تزداد في كل فصل روعة و تألق :cool:
من الفصل الأول لها و أنا متعلق بها ،،، إنها تشدني فعلاً :scratchch
أتمنى لك المزيد من التألق و الإبداع
سلام :wave:

RooNee
31-07-2007, 07:21 PM
هاااااااااي
دائما فصولك تكون حلوة وهذه الفصول الجديدة اقل شيء اقدر اقوله انها روعة مرة :heartbeat


رانمارو ما عنده قدرة الانستان ولا لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟:mad:

kiki
01-08-2007, 03:36 PM
اهلا دكتور:)

واهلا بالفصول الجديدة الرائعة التى اعجبتنى جدا
لكن لدى بعض الاستفسارات ارجو ان توضحها لي

1-لماذا اكيهيرو سال رنمارو عن سبب استفساره عن المنطقة الناريةوعم سبب معركته مع شيكوما او اى شىء اخر بالرغم من انه يستطيع قراءة الافكار؟

هل هذا لان رانمارو لديه القدرة على اخفاء افكاره عن القادرين عن قراءة الافكار ام ماذا؟

2-فكرة الصور فى بيت دايسكى جميلة جدا واعجبتنى واعجبنى وصفك لها لكن لماذا اهتممت بشىء هكذا هل الصور المعلقة فى عالم رانمارو سيكون لها دور فى الاحداث القادمة ؟

3-الاخطاء التى وقع فيها الملثم عندما تحدث مع رانمارو وعرف منها شخصيته هل هى عندما قال(كان يقف مع شخص...)ام انه قال (قابلنى والدى)وهو يعرف ان دايسكى لن يقول ذلك عنه بعد ما عرف رانمارو قصته ام انه قال( شيكوما)وليس والدى او عمى؟

4-الخطا الذى كشف منه رانمارو شخصية تحتمس هل هو اجابته المنمقة الدبلوماسية ام ماذا؟ :confused:

5-متى سيبدا رانمارو البحث عن ساكورا ؟ :scratchch

6-وصف المعركة مع شيكوما كان جيدا حقا فى رأيى انه افضل من وصف معركة رانمارو مع امير الكويو؟

7-لماذا امير الكويو استهان بقوة رانمارو وهو بالتاكيد يعرف ما فعله رانمارو وسمع عن قوته؟

8-كيف ينتقل الاصدقاء الى بيوتهم عندما يكونوا على البساط السحرى؟

لقد اعجبتنى فكرة البساط هذه حقا فكرة رائعة
اعرف ان اسالتى كثيرة جدا هذه المرة ارجو الاتنزعج من ذلك
ياريت تكون الفصول من نوعية الفصول الطويلة دائما
وياريت تطمنى على مسابقة دبى وعن احوالك
اتمنى لك التوفيق
تحياتى
كيكى:wave:

RooNee
02-08-2007, 10:21 AM
ما جاوبتني رانمارو يملك قدرة الانستان ولا ما يملكها؟؟؟:mad::mad:

تراني حطفشك الين ترد علي !!!!!!!!!!!!:D:D:D

Atemo
02-08-2007, 02:38 PM
السلام عليكم
عودة سريعة متقطعة لإنشغالي خلال تلك الفترة ...
حقيقة كنت أنوي أن أعود إلي رانماروا تلك الفترة ...
ولكني مريضة حاليا ...
فأرجو أن تعذرني حتي نهاية مشغولياتي ...
وحتي أتماثل للشفاء :angel: ...
وبعدها لن أترك رانماروا إلا عندما أنهي ما وعدت به :innocent:...
صراحة ما جعلني أرد هو الخطأ الذي وقع فيه الملثم ...
حقيقة خطأ لا يقع فيه شخص ماهر مثله ...
أشعر أن قصة الفصل 47 ...
وتلك الخدعة التي قام بها الملثم غير محبوكة ...
أو لا تناسب شخص ماهر مثله ...


-لقد . لقد عدت متأخرا ليلة أمس بعد السهرة , قابلني والدي مؤنبا إياي على التأخر ,


كيف عاد متأخرا ليلة أمس وكيف أنبه والده أو عمه ...
على الرغم أنهم ناموا في البساط السحري ...
ومن المفترض أنه لم يعود وحده بل عاد بواسطة أحد الزعماء ...
أظن أن هذا هو الخطأ الكبير الذي وقع فيه الملثم ...
والحقيقة كما أقول أنك أظهرته أحمق علي عكس ما قلته ...
أنه يراقب الأصدقاء ...
وأنه علي اتصال مع عم دايسكي :shy: ...
لهذا لم أجد فصلك محبوكا ...
خدعة ماهرة لكنها تبدو ناقصة بالنسبة لي :shy: ...
على العموم آسفة لأني لا أستطيع الإكمال يا بابا :indiffere ...
تحية مني إليك :angel: ...
حتى عودة آخرى ...
نور
:f:

Ang3l 3y3s
02-08-2007, 10:06 PM
سلام عليكم عزيزي أحمد



أرى أنك قد وضعت 3 فصول جديدة رائعة جداً إذاً سيكون نقاشي بالترتيب حتى لا أضيع في الوصف ... على كل حال لندخل في صلب الموضوع فهذا أفضل بكثير ...



:heartbeat
فصل 44 جماعة زين :-

أخيراً جاء يوم الجمعة لبدء تدريبهم ممتاز جداً وقد عدت بالكثير من الألغاز من جديد مثير جداً جداً .
فما قاله رانمارو عن سرية أسرار العائلات ، بحيث يتدرب كل فرد بمفرده في البدء خاصة عندما يتعلق الأمر بتعاويذ عائلة كل فرد فيهم حتى لا يعرضها للخطر إذا حدثت خيانة لا يقع في فخ حيث سيعرف الخصم عندما يطلق التعاويذ عند القتال أو المبارزة وما ينويه الشخص الآخر فيرد أو يعترض هجومه كل سهوله .


:heartbeat



وهنا لغز آخر ، وقد وضعته بالثلاثي ريميكا و هيكارو و ناجومي وما هي خطة رانمارو يا ترى حسناً ، سوف استخدم قدرة التيرانت لدي ولكن ليس هنا بل في موضوع ahmedevil للتيرانت فهذا أفضل لأن موضوعه يختص بهذه القدرة .

:heartbeat


أرى أن الأصدقاء قد تطورت قوتهم الروحية بسرعة ، واستدعى البعض سيوفهم والبعض الآخر فارسه الأسطوري إذاً فتدريبات رانمارو لهم يسير على قدم وساق .
إذاً فهناك أمل في أن يساعدوه لحماية القرية وقت الهجوم .


:heartbeat


-لكن ماذا تعنيه بالتدرج في استخدام التعاويذ إذا ؟!
ابتسم محدقا بها , تحرك نحو الأمام كي يجلس بينهم و من ورائه تحركت رين , ثم أجابها قائلا :
-الأمر بسيط , التعاويذ الإسطورية نفسها لها تدرج في الطاقة , فأقل التعاويذ استهلاكا للطاقة هي تعويذة استدعاء الفارس الإسطوري , تليها تعويذة السيف , ثم تعويذة الدرع و أخيرا تعويذة استدعاء الحيوان الإسطوري ..
صمت محدقا بهم ثم قال :
-و هناك بعض الأشخاص الأفذاذ ربما يكون لهمتعاويذ خاصة بهم , تعاويذ قوية للغاية , سمعت أن بينيتو يمتلك تعويذة طورها بنفسه , تعويذة رهيبة للغاية , كذلك أعمل أنا الآخر على تعويذتي الخاصة !


لم أكن أعرف أن للتعاويذ الأسطورية تدرجاً ، ممممم ، هذا يعني أنها مشابهة للتعاويذ العادية في التدرج ولكن الفرق هو في قوتها حيث تكون في مستوى آخر عن مستوى التعاويذ العادية منها .


:heartbeat

لكن لمعان شيء في الداخل لفت انتباه الحيوانات السحرية فجعلها تتحرك مبتعدة عن مكان هاتين العينين اللتين تراقبان الجميع , خيم ظلام دامس على الغابة وعلى العينين مخفية صاحبها وسط الظلام في حين يتحرك الأصدقاء نحو نور النجوم الساطعة بالسماء تنير طريقهم و توضح أشكالهم للجميع..


مخيف فهذا الشخص الذي يختبئ في الظلمة قد ينوي الخير والدليل ابتعاد الحيوانات السحرية عنه . وقد شبهت الظلام بالشخص الذي اختفى في ظلامها والنور بالأصدقاء الذين خرجوا تحت نجوم الليل الساطعة وبجمالها .


:heartbeat

قالتها و تحركت راكضة تطوي السلالم طيا لكنها توقفت عند قمة الدرج و استدارت قائلة لرانمارو :
-لا تنس موعدنا !
أومأ لها مبتسما حتى غابت داخل القصر , فنظر نحو أمه و قال :
-ماذا هناك؟!
كانت تحدق في تاكامي , فالتفتت له و قالت مشيرة لخلفها بالاتجاه الذي اختفت فيه تاكامي:
-هل بينك و بينها ..
ثم صمتت غامزة بعينها اليسرى له في مكر , فارتبك قليلا و تمتم :
-لا تقولي هذا أماه , لا شيء سوى صداقة , كذلك ..
ثم التفت محدقا بعينيها مبتسما في خبث و تابع :
-كذلك لن أخبرك بأمر هذا الموعد !
ابتسمت شاهيرو بسرعة وقالت بنبرة تدل على ارتباكها :
-لم أقصد أن أعرف عما يدور الموعد , فقط تخيلت ..
صمت محدقة بابنها الذي قال في هدوء و بنبرة لا تخلو من الحزن :
-لا تخافي أماه , قلبي دائما و أبدا لإنسانة واحدة فقط !
هزت شاهيرو رأسها في فهم و حزن , فهي تعلمبأمر ساكورا وما حدث لها و لابنها الروحي .


على ما يبدو شاهير تحاول إغاظته و معرفت ما هذا الموعد الذي ذكرته تاكامي وما قاله رانمارو :- " لا تخافي أماه , قلبي دائما و أبدا لإنسانة واحدة فقط ! "، حسناً لا أعرف من قال هذا أظنه مثلاً قديماً أو ما شابه حيث يقول :- " ما للقلب إلا للحبيب الأول " حيث صدق رانمارو بقوله فهو لن يحب إلا ساكورا .



:heartbeat

وهناك سؤال يحيرني :-

هل غادر تحتمس بعد نزال رانمارو ونصره على شانتيك أم ما زال موجوداً في القرية ؟


:heartbeat:heartbeat
:heartbeat

الفصل 45 الحياة السحرية ... مشكلة دايسكي :-


بحق تفوقت على نفسك هذه الفصول رايعو بل خلابة بشكل لا يوصف وأحداث مثيرة جداً لقد ابتدعت أكثر الفصول روعة . حيث أجد صعوبة في وصف شعوري إلا بـ 3 كلمات سعادة لا توصف كما أن هذه الكلمات قد لا تحمل من معنى ما يكفي لوصف شعوري أثناء قراءتي لهذه الفصول بالذات حيث أن مشاعري قد فاقت هذه الكلمات بمستويات ...



:heartbeat


حقاً دايسكي مسكين ويكسر الخاطر فسره الذي أخفاه طوال الوقت هو عن والداه وأكثرها هو بعمه الذي تزوج والدته آهاااااا .
ومن الجيد أن رانمارو قد استطاع إيجاد الحل لمشكلة دايسكي ويحرره من هذا الحاجز الذي بناه حول نفسه .



:heartbeat


جميل ورائع انسجام كل من يوزي و يوشي مع بعضهما البعض ...

Ang3l 3y3s
02-08-2007, 10:12 PM
الفصل 46 عودة دايسكي للحياة :-




عنوان جميل ويعبر عما يحتويه الفصل ...


:heartbeat


و تمتم في داخله :

((-انتهينا من ساكورا بالقصر لنجد هذه العجوزة بالمنزل ! ))

مضحك جداً سيصبح لدينا ساكورا ثانية ...
خاصة إذا اجتمعت الفتاتين سيجن رانمارو في المستقبل منهما ألا تكفي واحد ...

ههههههه


:heartbeat

وصف لبيت دايسكي جميل جداً جعلتني أتمنى أن يكون لي بيت جميل مثله ...

:heartbeat

كانت حياة دايسكي كئيبة وحزينة جداً فخلافات والديه هما ما يسببان له هذه المشكلة بالأخص إذا علمنا بأن والده توفي وأن هذا الرجل ليس سوى عمه الذي تزوج بوالدته ليستولي على كنوز عائلته ، ممممم ، حيث خوفه من زيارة أصدقائه لمنزله ومعرفتهم للخلافات التي تجري في المنزل وهجر الأصدقاء من هذه الأفعال حقاً صعب على المرء مهما كان صلباً وقوياً .
مثل ما قال رانمارو :-" لا خير في صديق يترك صدقيه وقت الشدة ؟ "



:heartbeat


ثم قام و احتضن رانمارو في سعادة , ابتسم رانمارو , لكنه لمح خيال شخص يتحرك بعيدا عن الباب , فابتسم في راحة , فقد اطمأنت الأم على ولدها و مستقبله , أما بأسفل , فأخذت تامامي تحضر كوبين من الشاي بكل سعادة , لقد حل رانمارو معضلة حياتها , مشكلتها الحقيقية , معاناتها لم تكن شيئا بجوار معاناة ولدها , ما كان يعتصر قلبها ألما سابقا عدم مقدرتها المساعدة , حاولت , حاولت كثيرا , من زيارات عديدة لجميع أفراد العائلات , دعوة الأطفال بنفسها لزيارة ولدها , لكندوما كانوا يتركونه , دوما كانوا يبعدون عنه , كل هذا بسبب شيكوما اللعين , كم تبغضه .


ومسكينة هذه الأم التي كانت تحاول إخراج ابنها من حزنه وعزلته بسبب شيكوما والأفعال التي يفعلها بهم ولم تفلح وبنجاح رانمارو في ذلك قد أسعدها كما أسعد دايسكي حيث ساعد 2 من وضعهما الحزين ونقلها من حزن للحياة إلى سعادة كمن يطلق الطائر السجين في قفصه إلى فضاء السماء الواسع حيث يطير مرفرفاً جناحيه بحرية .



:heartbeat

و قال :
-هل لي أن أخبرك بسر؟!
ابتسم رانمارو , فيبدو أنه سيصبح مستودع أسرار أصدقائه , فهز رأسه موافقا

أصبح رانمارو مستودعاً للأسرار أما هو فأسرار حياته مكشوفة للكل ...


:heartbeat

الفصل 47 نزاع داخل القرية :-

-أحيانا أشعر معه بالأمان , لكن أحيانا أخرى أشعر أنه غامض !

صحيح ما قالوا بأن رانمارو غامض حيث تفكيره و ذكاءه يفوق عمره كما أنه يظهره أكبر من عمره الحالي عل الرغم من صغر سنه واستطاع الوصول إلى المراتب العليا .


:heartbeat

مممممم
ما الباب الذي سيختاره رانمارو يا ترى ؟؟؟
في رأيي الثالث المعارك حيث ما أراه في الرواية كثيراً ما يدخل في المعارك ويقاتل و يبارز الآخرين الأشرار منهم .

:heartbeat


الأحداث أصبحت أكثر إثارة من اليوم الثاني حيث ظهر شيكوما في المدرسة
WoOoOoOoW
أنت خطير


:heartbeat

تمتم رانمارو :
-أيها الشرير , أقسمأن..
قاطعه شيكوما قائلا بصوت حازم ماكر :
-لا , لا تقل هذا رانمارو , لست بتلك القسوة عزيزي , كذلك يمكنك إنقاذهم ..

ما قاله شيكوما خطأ فرانمارو عند الضرور يكون أكثر قساوة من الفولاذ نفسه حين يتعلق الأمر بأصدقائه وعائلته ومن يحبهم كما أنه قائد للقرية ومسؤوليته حماية أفرادها من الأشرار ومن الخونة الذين يسعون وراء المصالح الخاصة حيث يبيعون عائلاتهم من أجلها ... حيث يردعهم ، في الحقيقة رانمارو ليس هناك أطيب منه ويصبح العكس والنقيض المغاير كما حدث في أحداث هذا الفصل حينما أراد شيكوما قتل عائلته و شاهيرونا بمساعدة الملثم .


:heartbeat


نزال رانمارو مع شيكوما يخطف الأنفاس بل مذهل كما أنك وضعته بأروع ما يكون فقد كان نزالاً قوياً جداً .

:heartbeat

صرخ شيكوما قائلا :
-لن أدعك تأخذ مجهود سنواتي الخمسون في التدبير و التخطيط و التآمر , لن أدعك تسرق حلمي أيها المنبوذ!
كان يصرخ و ضربات سيفه تتهاوى على رانمارو , لم تصل ضربة واحدة للأخير الذي كان يتفاداها جميعها في سلاسة , أخيرا حينما هبطت ضربة على الأرض بعد فشلها في إصابة هدفها وضع رانمارو قدمه اليمنى فوق السيف مثبتا إياه على الأرض , ثم ضيق عينيه لحظيا و أطلقها , لم يسمع أحد بعدها سوى صراخ شيكوما , حيث انغرس رمح رانمارو في ذراعه الأيسر , ترك السيف في سرعة و الدماء تسيل من كلتا ذراعيه , ألقى رانمارو بترسه على الأرض , تحرك صوب شيكوما و هو يقول في حنق شديد :
-لقد دمرت حياة صديقي و عائلته ..
ثم ضربه بسيفه فقطع ذراعه الأيسر كاملا , فسقط شيكوما على الأرض على ركبتيه و الدماء تغرقه , لم يعد صوته يخرج من حلقه من شدة ألمه , فتابع رانمارو ممسكا برمحه مخرجا إياه من يد الخائن قائلا :
-حاولت قتل أحد أصدقائي و عائلة صديقي ..
ثم ألقاه في قوة و عنف ليخترق معدة شيكوما , فيمئل بجسده نحو الأمام باصقا بعض الدماء على الأرضية من فمه مع اهتزاز جسده من جراء ألمه , توقف رانماروأمامه و تابع:
-و أخيرا تحاول تدمير قريتي التي كدت أموت من أجل بنائها , كلا , لن أغفر لك مهما حدث ..
أدار السيف الضخم في يده مرتين متتاليتين ثم هوى بنصله مخترقا عنقه في سرعة , اندفعت الدماء خارجة من الجرح الأخير معلنة بخمود جسده و سقوطه على الأرض بعد نزع السيف من عنقه مفارقته للحياة , حدق رانمارو فيما حوله و هو يلهث بكل شدة.

كان الموقف مخيف و دمويِّ جداً



:heartbeat



بعد أن شاهد الجميع ما حدث بعد ما جاء بينيتو والآخرين إلى مكان الحدث خاصة زيريبا فهو سيعرف الآن أن رانمارو سينفذ تهديده له عندما هربت ريميكا من القرية ويقتله إذا آذى أي من أصدقائه الآن وقد يشكك في قدرته في التعاون مع الملثم بحيث يكون أكثر يقيناً بأن رانمارو سينفذ ما قاله دون أي تردد كما فعل مع الخائن شيكوما .
من الرائع تدخل يوزي في إنقاذ وإبعاد أخوة دايسكي ووالدته و شاهيرنا عن شيكوما حتى يؤدب هذا الخائن ثم يقتله من دون وجود أي من الرهائن حوله .
أحسنت أيها الديناصور المتقرض يوزي مرحى ...


:heartbeat


ما هذا هل يكون لقاء رانمارو بالملثم انفجارياً ومدمراً هكذا دوماً


:heartbeat


التفت رانمارو حوله في سرعة محاولا تحديد مكان الملثم , لكنه فشل في رؤية أي شخص غامض , فقال له :
-اتبعوني !
تحرك طائرا بسرعة , فقالت ريميكا في تعب :
-ليس مرة ثانية !

لو كانوا يملكون سيارات لانتهى الوقود من سياراتهم من كثرة ذهابهم و إيابهم طوال اليوم وراء رانمارو من الجيد أن وسيلة نقلهم هي المكانس سحرية التي تعتمد على قوتهم الروحية وهي جزء من وحشهم .


:heartbeat


عندما بدأ رانمارو شرح ما حدث قد أصابني الذهول كما أصاب الأصدقاء والمفاجئة مما حدث حقاً هو اليوم نفسه كان مزحوماً بأحداث غريبة وقد ظهر بعضها على السطح أخيراً ولم يبق إلا الأسرار الأخرى المخبأة بين العائلات وفي القرية وسوف تظهر أيضاً ولكن مع مرور الوقت سيكشف غطاءها وتخرج الأسرار .


:heartbeat


إذن ليس لدى رانمارو قدرة الإنستان ولكنه ذكي استطاع كشف تحتمس والملثم من كلامها ذكي هذا الفتى بل عبقري بأن يجد الخطأ في كلام محدثه الذي لديه مقدرة التازاتشي ويشعر إذا كان كاذباً كما حدث مع كايتو عند لقاءه في المرة الأولى في الجزء الـ 1 .



:heartbeat


وآمل أن يتحسن كل من عائلة دايسكي و شاهيرنا ، و يعيش عائلة دايسكي الآن بأمان بعد تحررهم من شيكوما الذي عذبهم طوال هذه السنوات والتي كانت كالجحيم .



ملاحظة :-

لم يبد أي انفعال على وجه الزعيم , لكنه إذا كن قد أزال الوشاح هذا الذي يخفي معظم وجهه لكان قد وضح تأثير الدهشة على وجهه , فهي قد استطاعت قراءة ما بداخله
صحيح ما قلته عن عدم وجود الملثم في الجزء الـ1 لقد كنت مخطئة ولكني تذكرت الكلمة الوشاح لهذا حسبت بأنه الملثم وقد اتضح بأنه دراكولا الأسود .

Ang3l 3y3s
02-08-2007, 10:25 PM
الأخطاء الإملائية في الفصول السابقة بترتيب الفصول :-


الفصل 44 :-



تثائب:- تثاءب

هل سعيدة
هل هي سعيدة

ب ليون:- بليون
تسائل:- تساءل
إستراق:- استراق
تسائلت:- تساءلت
الإنتشار:- الانتشار
إهتزاز:- اهتزاز
إرتفاع:- ارتفاع

خرج من عصاة شاهيروسا
خرج من عصا شاهيروسا

إصطدامه:- اصطدامه

لم يتبق سوى إيساميو ماسارو
لم يتبق سوى إيسامي و ماسارو

خمسنائة:- خمسمائة
متقرابين:- متقاربين
الإسطوري:- الأسطوري
او:- أو
الإسطورية:- الأسطورية
كفائة:- كفاءة
المملوئة:- المملوءة
تبدئن:- تبدأن
فلاشية:- فلاشيه
اماكن:- أماكن
ان:- أن
ستستهليكن:- ستستهلكين
لاحضارها:- لاحضارها

اتجه الجميع صوب الحديقة الفراشية
اتجه الجميع صوب البحيرة الفراشية

فتسائل:- فتساءل
بتعمن:-بتمعن

لديهم العزيمة و الإصرارو وفوقه الإيمان
لديهم العزيمة و الإصرار وفوقه الإيمان

-لو أخذتم راحة فسنبدأ بالتدريب العملي علىالتعاويذ ..
-لو أخذتم كفاية من الراحة فسنبدأ بالتدريب العملي علىالتعاويذ ..

قالها محدقا بالثلاثة الشقيات
قالها محدقا بالشقيات ثلاثة


بعد برهة عادت شاهيروسا و شاهيرونا , تليهما رين , ثم عاد ماسارو , بعدهم بفترة قاربت الخمس دقائق عاد ياكو مرهقا , فسأله رانمارو فأخبره أنهقد قام بتعويذة الفارس الإسطوري , وقد نجحت معه , تلاه حضور بقية الأصدقاء منهكين للغاية , وقد نجح الجميع في إحضار تعاويذ إسطورية , منهم من أحضر فارسه الإسطوري ,مثل هارونا و إيسامي و التوأم أوكاهيتو و شينبو , و منهم من أحضر سيفه الإسطوري مثل تاكامي و ران و شاهيروتا و دايسكي .

***

شاهيروسا تغيظ أختيها لأنهما لم يفلحا في تحضير أية تعويذة إسطورية

هنا يظهر أنك أخطأ في الاسم شاهيروسا لم تنفذ أي تعويذة أسطورية عل عكس شاهيروتا هي التي نفذت تعويذة السيف الأسطوري .

صمت محدقة بابنها
صمتت محدقة بابنها

:heartbeat


الفصل 45 :-


اتمشى:- أتمشى
اكيهيرو:- أكيهيرو
اجابته:- أجابته
يتسائل:- يتساءل
المتلألأة :- المتلألئة
تثائب:- تثاءب
لإنها:- لأنها
آشعة:- أشعة
انصت:- أنصت
إنطوائي:- انطوائي

صمت و عيناه متسعتاه على آخرهما
صمت و عيناه متسعتان على آخرهما

هباءا:- هباءً
يطمأنها:- يطمئنها
الارهاق:- الإرهاق

لكن جاءت سيدة و وقفت بجوارهما و تمتم
لكن جاءت سيدة و وقفت بجوارهما و تمتمت

فمرق رانمارو من فوقها في صعوبة متجنبا الصدام
فمرق رانمارو من فوقها في صعوبة متجنبا الاصطدام

عريض يسع لمائة شخص على الأقل
عريض يتسع لمائة شخص على الأقل

بالفعل يستحق الاسم !
بالفعل يستحق هذا الاسم !

رفع رأسه متحسسا إياها نتيجة الصدام
رفع رأسه متحسسا إياها نتيجة الاصطدام

سأجد لها حلا على الغد
سأجد لها حلا حتى الغد

ابتسم رانمارو من مديحه بتلك الصورة
ابتسم رانمارو من مديحها بتلك الصورة

لقد وعد شاهيرونا أن يجد حلا على الغد
لقد وعد شاهيرونا أن يجد حتى على الغد

صوة القطط
صورة القطط

وأظن أنني يجب معرفته
وأظن أنني يجب أن أعرفه

:heartbeat

الفصل 46 :-


مساءا:- مساءً
إسطوريا:- أسطوريا
زخرفية:- زخرفيه
أخيكي:- أخيكِ

قالتها بصوة تساؤلية
قالتها بصورة تساؤليه

ثم استدرات حادحة دايسكي بنظرة نارية
ثم استدارت حادجة دايسكي بنظرة نارية

هربتي:- هربتِ
او :- أو
تسائل:-تساءل
إمرأة:- امرأة
المتلألأة:-المتلألئة
يتنكرني:- ينكرني
ببرائتي:- ببراءتي
بيعينيها:- بعينيها

أخبره عن قدومنا
أخبريه عن قدومنا

ابتسم رانمارو من مديحه بتلك
ابتسم رانمارو من مديحها بتلك

خجول أنت , مثل ولدي
أنت خجول , مثل ولدي

سأخبرك بقصة صديقي , سأخبرك بقصتي أخي
سأخبرك بقصة صديقي , سأخبرك بقصتي مع أخي

أما بأسفل
أما بالأسفل

:heartbeat

الفصل 47 :-


تجهت:- اتجهت
الألغار:- الألغاز
تتسائل:- تتساءل

في استنكارو تمتم
في استنكار و تمتم

بإيمائة:- بإيماءة
الاحباط:- الإحباط
انفسهم:- أنفسهم
فاحفظها:- فأحفظها
ثاقتبين:- ثاقبتين
إسطواني :- أسطواني

تجذبه تجذبه بكل قوتها
تجذبه بكل قوتها

تسائل:- تساءل

دفقة آشعة
دفقه أشعة

فلاشية:- فلاشيه
فيمئل:- فيميل
مقييدين:- مقيدين
ان:- أن
الاصدقاء:- الأصدقاء

وجدوا هذ االمشهد
وجدوا هذا المشهد

ظروف مريبة و و السبب وراء
ظروف مريبة و السبب وراء

لهذافقد سبقني بخطوتين
لهذا فقد سبقني بخطوتين

تسائلت:- تساءلت

لم يبدُ أي تعبيرعليهم
لم يبدُ أي تعبير عليهم

حاجزا عنق أكيهيرو ما بين جسد ترسه و الحائط
حاجزا عنق شيكوما ما بين جسد ترسه و الحائط
لقد أخطأت في الاسم والذي حصر في الترس و الحائط هو شيكوما وليس أكيهيرو

ترك رانمارو جسد سابحا
ترك رانمارو جسده سابحا

سار قيلا حول
سار قليلا حول

لا تظن أنني سأستلم معك بسهولة
لا تظن أنني سأستسلم معك بسهولة


تكلم رانمارو قائلا :
-الأمر كله خيانة من شيكامي !
التفت الجميع بانتباه له , حتى شاهيرو , ابتعدت عن حضن ابنتها الكبرى و حدقت فيه و دموعها لا تزال تنساب من مقلتيها في صمت , فتابع قائلا :
-جميعكم يعرف بما حدث صباحا , لكن الكبار فقط يعرفون الأسباب الخفية وراء ذلك ..
قالها ثم وقف و سار ذهابا و إيابا و هو يقول :
-دايسكي ليس ابن شيكامي , بل شيكامي عم دايسكي , تزوج شيكامي تامامي والدة دايسكي في ظروف مريبة


كتابة الاسم خطأ شيكوما وليس شيكامي ..

باكية بدموع غريزة
باكية بدموع غزيرة

لم تمسح له السيدة تامامي
لم تسمح له السيدة تامامي

سزى مرة واحدة
سوى مرة واحدة

في القلعة بأعلى
في القلعة بالأعلى

تغطية ممتازة لا يستطع
تغطية ممتازة لا يستطيع

في الوقت الذي ظهر في يوزي
في الوقت الذي ظهر فيه يوزي


أومأ برأسه و قال :
-نعم , لهذا عليك بتمشيط المنطقة بالكويو جيدا قبل أن نفاجأ بما لا نتوقعه ..
نظر بينيتو نحو دايسكي الذي أومأ له , فاختفيا سويا من المكان

***

ابتسم و قال لها :
-عرفته بخطأ وقع فيه وسط حديثه ..
ضحك دايسكي ضحكة قصيرة و قال :
-مثلما حدث مع تحتمس؟!


كيف يكون هذا دايسكي وهو قد ذهب مع بينيتو كما في الحوار السابق ؟؟؟ أخطأت في ذكر الاسم أظنه أكيهيرو هو الصحيح لأنه هو الباقي منهم !!!


:heartbeat

تحياتي


Ang3l 3y3s

ahmedevil
04-08-2007, 08:46 AM
اخى احمد لن اخبرك عن مدى روعة تلك الفصول المميزة ولكن عهندى اسئلة خاصة بالكنوز.....
اولا ماهى الكنوز؟؟
اهى اسلحة كل شخص( السيف والدرع والترس..)وان كانت هى اليست هى تعاويذ ام لكل فرداسلحته الخاصة التى يستدعيها.................................؟
هل هناك كنوز اخرى غير الاسلحة ؟
وثانيا حافظ الكنوز ؟؟
هل هى رتبة فى العائلة؟
هل دايسكى حافظ كنوز عيلة النمر النارى ام حافظ كنوز عيلة فرعية من النر النارى؟
هل رامنارو لدية كنوز اجداده من عيلة التنين المجنح النارى ؟ وان كان هذاصحيح هل سيفعل مثل فعل مع كنوز شناتنك؟
والان سلام و
لكن لا تتاخرررررررررررررررررررررررررررررررر
:wave:

ahmedevil
04-08-2007, 10:28 AM
خبر
اعزائى قراء رامنارو ونيابة عن الدكتور احمد
ان هناك ( امر ما فى نت الشرقية ) قد يوخر الدكتور فى استكمال الراوية لفترة قد تصل الى شهرين .
وانى اتمنى مثلكم ان تحل تلك المشكلة فى القريب العاجل .................
سلام

الامير الخفى
05-08-2007, 04:09 PM
بعيد عن القصه فعلا حللللو جداااااااااااااا

هناك بعض الملاحظات اريد ان استفسر عنها
1: هل سوف يوقف رانماروا عن التدريب مع وحشه ويعتمد على ما يتعلمه فى المدرسه
2: ما دور ام رانماروا الروحيه فى القصه فحتى الان ليس لا اى ضولر فعال
3: ما هى المهمه التى اوكلها الى اصدقائه فانت لم تبينها حى الان
4:فى اول القصه كنت تزيد من الشرح والان تعتمد على رسم سوره عامه فقط

5: اريد ان اعرف اذا كانت هناك مواعيد محدده لنزول القصه ام لا
:grouphug: شكرا:grouphug:

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 10:49 AM
السلام عليكم

و عليكم السلام عزيزي
كيف حالك ؟!

تحية لك أخي magician2magici
أهنأك على هذا التميز
إنها رواية رائعة حقاً لقد انتهيت لتو من قراءة آخر فصل كتبته
إنك تزداد في كل فصل روعة و تألق
شكرا على رأيك الذي أسعدني حقا و بشدة ..
من الفصل الأول لها و أنا متعلق بها ،،، إنها تشدني فعلاً
أتمنى لك المزيد من التألق و الإبداع
شكرا على تمنياتك
وأتمنى ان بقية الجزء الثاني يعجبك
تحياتي..
سلام


هاااااااااي
دائما فصولك تكون حلوة وهذه الفصول الجديدة اقل شيء اقدر اقوله انها روعة مرة
اهلا برونييي
كيف حالك ؟!
سؤال فقط بسيط:D
ما علاقتك بقدرة الإنستان ؟!!:D هل تحبينها أم ماذا ؟!!


رانمارو ما عنده قدرة الانستان ولا لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد أخبركم بنفسه أنه لا يملكها , الا يكفيكم ما قاله ؟!!:scratchch



اهلا دكتور
أهلا بعاشقة رانمارو كيكي العزيزة
كيف حالك ؟!!

واهلا بالفصول الجديدة الرائعة التى اعجبتنى جدا
لكن لدى بعض الاستفسارات ارجو ان توضحها لي
تحت أمرك ..

1-لماذا اكيهيرو سال رنمارو عن سبب استفساره عن المنطقة الناريةوعم سبب معركته مع شيكوما او اى شىء اخر بالرغم من انه يستطيع قراءة الافكار؟
ستعلمين أن القدرة هذه ليست متاحة طول الوقت ,فهي تستهلك قدرا من الطاقة , ولهذا فهو يستخدمها فقط عند الحاجة
كذلك الطبيعة البشرية تغلب على الجميع
فعهندما يكون أمر خفي أمامك أول ما ستفعلينه هو السؤال بصورة مباشرة
كذلك أمر خفي ستعرفونه قريبا من رانمارو نفسه ..

هل هذا لان رانمارو لديه القدرة على اخفاء افكاره عن القادرين عن قراءة الافكار ام ماذا؟

2-فكرة الصور فى بيت دايسكى جميلة جدا واعجبتنى واعجبنى وصفك لها لكن لماذا اهتممت بشىء هكذا هل الصور المعلقة فى عالم رانمارو سيكون لها دور فى الاحداث القادمة ؟
نعم , وستعرفين قريبا ما هذا الدور ..

3-الاخطاء التى وقع فيها الملثم عندما تحدث مع رانمارو وعرف منها شخصيته هل هى عندما قال(كان يقف مع شخص...)ام انه قال (قابلنى والدى)وهو يعرف ان دايسكى لن يقول ذلك عنه بعد ما عرف رانمارو قصته ام انه قال( شيكوما)وليس والدى او عمى؟
لست أدري ,لماذا لا تخمنوا ؟!!

4-الخطا الذى كشف منه رانمارو شخصية تحتمس هل هو اجابته المنمقة الدبلوماسية ام ماذا؟
انظري لأعلى:D

5-متى سيبدا رانمارو البحث عن ساكورا ؟
لا حاجة للبحث عن شخص سيعود بمفرده ;)

6-وصف المعركة مع شيكوما كان جيدا حقا فى رأيى انه افضل من وصف معركة رانمارو مع امير الكويو؟
نعم , أنا معكِ هنا تماما ..

7-لماذا امير الكويو استهان بقوة رانمارو وهو بالتاكيد يعرف ما فعله رانمارو وسمع عن قوته؟
أهل الكويو لا يعترفون بأهل البيتويو ولا بقواهم , لهذا الأمر سر ستعرفونه قريبا جدا ..

8-كيف ينتقل الاصدقاء الى بيوتهم عندما يكونوا على البساط السحرى؟
من يدري ;)

لقد اعجبتنى فكرة البساط هذه حقا فكرة رائعة
اعرف ان اسالتى كثيرة جدا هذه المرة ارجو الاتنزعج من ذلك
ياريت تكون الفصول من نوعية الفصول الطويلة دائما
وياريت تطمنى على مسابقة دبى وعن احوالك
أولا الأسئلة لم تكن طويلة ,بل قصيرة وسعدت بها جدا و بانتظار أسئلة أكثر منكِ في المرات القادمة
اما عن الفصول فهي تبعا لما أكتبه و حالتي ورؤيتي للفصول و حاستي الداخلية , فليست كل الفصول طويلة هكذا..

أما عن النشر

فأنا ذهبت لدار نشر يوم الأربعاء الماضي تدعى ميريت
وأعطيت لهم الرواية
وهي الآن في إطار القراءة , لجنة القراءة هي لجنة تقييم الأعمال لتحديد صلاحيتها للنشر أم لا

اجتازت رانمارو قبل ذلك اختبار دار ليلى للنشر بتقدير جيد و تستحق النشر , و لهذا فأنا متفائل جدا
وبالطبع كان عائق النشر سابقا عدم مقدرة الدار لتحمل تكاليف نشر رواية ضخمة مثل رانمارو فيا لوقت الراهن بكل أسف ..

فتمني و تمنوا ليا لتوفيق ..:shy:
اتمنى لك التوفيق
تحياتى
كيكى


ما جاوبتني رانمارو يملك قدرة الانستان ولا ما يملكها؟؟؟

تراني حطفشك الين ترد علي !!!!!!!!!!!!
خخخخخخ
ده أنا اللي هأطفشك بقى
يلا قوليلي علاقتك ايه بالقدرة د الأول ؟!!
تكونيش بتتدربي عليها في السر ؟!!:D
والأجابة , انظر الكتاب المدرسي ,احم احم , اقصد انظر موضوع رانمارو صفحة 23 رد الساحر الأخير و ستجدين رد على استفسارك:yes:



السلام عليكم
عودة سريعة متقطعة لإنشغالي خلال تلك الفترة ...
حقيقة كنت أنوي أن أعود إلي رانماروا تلك الفترة ...
ولكني مريضة حاليا ...
فأرجو أن تعذرني حتي نهاية مشغولياتي ...
وحتي أتماثل للشفاء

ألف سلامة عليكي ابنتي الغالية
أتمنى لكِ صحة و عافية جيدة ..
ومرحبا بكِ مرة أخرى في الرواية
ولا أزال انتظر تعليقك السابق ...
...
وبعدها لن أترك رانماروا إلا عندما أنهي ما وعدت به ...
صراحة ما جعلني أرد هو الخطأ الذي وقع فيه الملثم ...
حقيقة خطأ لا يقع فيه شخص ماهر مثله ...
أشعر أن قصة الفصل 47 ...
وتلك الخدعة التي قام بها الملثم غير محبوكة ...
أو لا تناسب شخص ماهر مثله ...
كيف ؟!!


كيف عاد متأخرا ليلة أمس وكيف أنبه والده أو عمه ...
على الرغم أنهم ناموا في البساط السحري ...
ومن المفترض أنه لم يعود وحده بل عاد بواسطة أحد الزعماء ...
أظن أن هذا هو الخطأ الكبير الذي وقع فيه الملثم ...
والحقيقة كما أقول أنك أظهرته أحمق علي عكس ما قلته ...
أنه يراقب الأصدقاء ...
وأنه علي اتصال مع عم دايسكي ...
لهذا لم أجد فصلك محبوكا ...
خدعة ماهرة لكنها تبدو ناقصة بالنسبة لي ...
لن أعلق هنا سوى أن تذكري ردك هذا
ففي النهاية سأخبرك بأمر هام للغاية
فقط حاولي التركيز قليلا
يبدو ان مرضك أثر عليكي انت أيضا
تذكري ردك هذا فقط :D
على العموم آسفة لأني لا أستطيع الإكمال يا بابا ...
تحية مني إليك ...
حتى عودة آخرى ...
نور
ألف سلامة عليكي
وأتمنى لكي الشفاء العاجل
مرتقب عودتك
باباكي..:angel:




[quote=Ang3l 3y3s;532719]
سلام عليكم عزيزي أحمد



أرى أنك قد وضعت 3 فصول جديدة رائعة جداً إذاً سيكون نقاشي بالترتيب حتى لا أضيع في الوصف ... على كل حال لندخل في صلب الموضوع فهذا أفضل بكثير ...
مرحبا بالغالية آنجل آيز
كيف حالك ؟!!





فصل 44 جماعة زين :-

أخيراً جاء يوم الجمعة لبدء تدريبهم ممتاز جداً وقد عدت بالكثير من الألغاز من جديد مثير جداً جداً .
فما قاله رانمارو عن سرية أسرار العائلات ، بحيث يتدرب كل فرد بمفرده في البدء خاصة عندما يتعلق الأمر بتعاويذ عائلة كل فرد فيهم حتى لا يعرضها للخطر إذا حدثت خيانة لا يقع في فخ حيث سيعرف الخصم عندما يطلق التعاويذ عند القتال أو المبارزة وما ينويه الشخص الآخر فيرد أو يعترض هجومه كل سهوله .
لم يكن هذا من وجهة نظر رانمارو
هو يعلم مسبقا بالحساسية الموجودة بكل عائلة
لهذا لا يغرب باشعالها خاة في اوائل التدريب
بعد ذلك سيكون التدريب جماعيا
لا تقلقي






وهنا لغز آخر ، وقد وضعته بالثلاثي ريميكا و هيكارو و ناجومي وما هي خطة رانمارو يا ترى حسناً ، سوف استخدم قدرة التيرانت لدي ولكن ليس هنا بل في موضوع ahmedevil للتيرانت فهذا أفضل لأن موضوعه يختص بهذه القدرة .
بالانتظار ...




أرى أن الأصدقاء قد تطورت قوتهم الروحية بسرعة ، واستدعى البعض سيوفهم والبعض الآخر فارسه الأسطوري إذاً فتدريبات رانمارو لهم يسير على قدم وساق .
إذاً فهناك أمل في أن يساعدوه لحماية القرية وقت الهجوم .
نعم , أمر جيد ..





-لكن ماذا تعنيه بالتدرج في استخدام التعاويذ إذا ؟!
ابتسم محدقا بها , تحرك نحو الأمام كي يجلس بينهم و من ورائه تحركت رين , ثم أجابها قائلا :
-الأمر بسيط , التعاويذ الإسطورية نفسها لها تدرج في الطاقة , فأقل التعاويذ استهلاكا للطاقة هي تعويذة استدعاء الفارس الإسطوري , تليها تعويذة السيف , ثم تعويذة الدرع و أخيرا تعويذة استدعاء الحيوان الإسطوري ..
صمت محدقا بهم ثم قال :
-و هناك بعض الأشخاص الأفذاذ ربما يكون لهمتعاويذ خاصة بهم , تعاويذ قوية للغاية , سمعت أن بينيتو يمتلك تعويذة طورها بنفسه , تعويذة رهيبة للغاية , كذلك أعمل أنا الآخر على تعويذتي الخاصة !


لم أكن أعرف أن للتعاويذ الأسطورية تدرجاً ، ممممم ، هذا يعني أنها مشابهة للتعاويذ العادية في التدرج ولكن الفرق هو في قوتها حيث تكون في مستوى آخر عن مستوى التعاويذ العادية منها .
لكل شيء تدرج
لا شيء يماثل الآخر
حتى لو في نفس المستوى الواحد للطاقة
لابد من وجود فروق ..





لكن لمعان شيء في الداخل لفت انتباه الحيوانات السحرية فجعلها تتحرك مبتعدة عن مكان هاتين العينين اللتين تراقبان الجميع , خيم ظلام دامس على الغابة وعلى العينين مخفية صاحبها وسط الظلام في حين يتحرك الأصدقاء نحو نور النجوم الساطعة بالسماء تنير طريقهم و توضح أشكالهم للجميع..


مخيف فهذا الشخص الذي يختبئ في الظلمة قد ينوي الخير والدليل ابتعاد الحيوانات السحرية عنه . وقد شبهت الظلام بالشخص الذي اختفى في ظلامها والنور بالأصدقاء الذين خرجوا تحت نجوم الليل الساطعة وبجمالها .
لا تعليق سوى جيد منكِ هذا الفهم الرائع لما أكتبه ..

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 10:59 AM
قالتها و تحركت راكضة تطوي السلالم طيا لكنها توقفت عند قمة الدرج و استدارت قائلة لرانمارو :
-لا تنس موعدنا !
أومأ لها مبتسما حتى غابت داخل القصر , فنظر نحو أمه و قال :
-ماذا هناك؟!
كانت تحدق في تاكامي , فالتفتت له و قالت مشيرة لخلفها بالاتجاه الذي اختفت فيه تاكامي:
-هل بينك و بينها ..
ثم صمتت غامزة بعينها اليسرى له في مكر , فارتبك قليلا و تمتم :
-لا تقولي هذا أماه , لا شيء سوى صداقة , كذلك ..
ثم التفت محدقا بعينيها مبتسما في خبث و تابع :
-كذلك لن أخبرك بأمر هذا الموعد !
ابتسمت شاهيرو بسرعة وقالت بنبرة تدل على ارتباكها :
-لم أقصد أن أعرف عما يدور الموعد , فقط تخيلت ..
صمت محدقة بابنها الذي قال في هدوء و بنبرة لا تخلو من الحزن :
-لا تخافي أماه , قلبي دائما و أبدا لإنسانة واحدة فقط !
هزت شاهيرو رأسها في فهم و حزن , فهي تعلمبأمر ساكورا وما حدث لها و لابنها الروحي .


على ما يبدو شاهير تحاول إغاظته و معرفت ما هذا الموعد الذي ذكرته تاكامي وما قاله رانمارو :- " لا تخافي أماه , قلبي دائما و أبدا لإنسانة واحدة فقط ! "، حسناً لا أعرف من قال هذا أظنه مثلاً قديماً أو ما شابه حيث يقول :- " ما للقلب إلا للحبيب الأول " حيث صدق رانمارو بقوله فهو لن يحب إلا ساكورا .





وهناك سؤال يحيرني :-

هل غادر تحتمس بعد نزال رانمارو ونصره على شانتيك أم ما زال موجوداً في القرية ؟
الاجابة سيخبركم بها تحتمس بنفسه في فصل لعبة التوفرون ..




الفصل 45 الحياة السحرية ... مشكلة دايسكي :-


بحق تفوقت على نفسك هذه الفصول رايعو بل خلابة بشكل لا يوصف وأحداث مثيرة جداً لقد ابتدعت أكثر الفصول روعة . حيث أجد صعوبة في وصف شعوري إلا بـ 3 كلمات سعادة لا توصف كما أن هذه الكلمات قد لا تحمل من معنى ما يكفي لوصف شعوري أثناء قراءتي لهذه الفصول بالذات حيث أن مشاعري قد فاقت هذه الكلمات بمستويات ...
:shy:







حقاً دايسكي مسكين ويكسر الخاطر فسره الذي أخفاه طوال الوقت هو عن والداه وأكثرها هو بعمه الذي تزوج والدته آهاااااا .
ومن الجيد أن رانمارو قد استطاع إيجاد الحل لمشكلة دايسكي ويحرره من هذا الحاجز الذي بناه حول نفسه .






جميل ورائع انسجام كل من يوزي و يوشي مع بعضهما البعض ...
[/quote]


الفصل 46 عودة دايسكي للحياة :-




عنوان جميل ويعبر عما يحتويه الفصل ...





و تمتم في داخله :

((-انتهينا من ساكورا بالقصر لنجد هذه العجوزة بالمنزل ! ))

مضحك جداً سيصبح لدينا ساكورا ثانية ...
خاصة إذا اجتمعت الفتاتين سيجن رانمارو في المستقبل منهما ألا تكفي واحد ...

ههههههه
هههههههههههه





وصف لبيت دايسكي جميل جداً جعلتني أتمنى أن يكون لي بيت جميل مثله ...
بيت واحد اعجبك
ماذا سيحدث إن رأيتي القرية بكاملها ؟!!



كانت حياة دايسكي كئيبة وحزينة جداً فخلافات والديه هما ما يسببان له هذه المشكلة بالأخص إذا علمنا بأن والده توفي وأن هذا الرجل ليس سوى عمه الذي تزوج بوالدته ليستولي على كنوز عائلته ، ممممم ، حيث خوفه من زيارة أصدقائه لمنزله ومعرفتهم للخلافات التي تجري في المنزل وهجر الأصدقاء من هذه الأفعال حقاً صعب على المرء مهما كان صلباً وقوياً .
مثل ما قال رانمارو :-" لا خير في صديق يترك صدقيه وقت الشدة ؟ "






ثم قام و احتضن رانمارو في سعادة , ابتسم رانمارو , لكنه لمح خيال شخص يتحرك بعيدا عن الباب , فابتسم في راحة , فقد اطمأنت الأم على ولدها و مستقبله , أما بأسفل , فأخذت تامامي تحضر كوبين من الشاي بكل سعادة , لقد حل رانمارو معضلة حياتها , مشكلتها الحقيقية , معاناتها لم تكن شيئا بجوار معاناة ولدها , ما كان يعتصر قلبها ألما سابقا عدم مقدرتها المساعدة , حاولت , حاولت كثيرا , من زيارات عديدة لجميع أفراد العائلات , دعوة الأطفال بنفسها لزيارة ولدها , لكندوما كانوا يتركونه , دوما كانوا يبعدون عنه , كل هذا بسبب شيكوما اللعين , كم تبغضه .


ومسكينة هذه الأم التي كانت تحاول إخراج ابنها من حزنه وعزلته بسبب شيكوما والأفعال التي يفعلها بهم ولم تفلح وبنجاح رانمارو في ذلك قد أسعدها كما أسعد دايسكي حيث ساعد 2 من وضعهما الحزين ونقلها من حزن للحياة إلى سعادة كمن يطلق الطائر السجين في قفصه إلى فضاء السماء الواسع حيث يطير مرفرفاً جناحيه بحرية .





و قال :
-هل لي أن أخبرك بسر؟!
ابتسم رانمارو , فيبدو أنه سيصبح مستودع أسرار أصدقائه , فهز رأسه موافقا

أصبح رانمارو مستودعاً للأسرار أما هو فأسرار حياته مكشوفة للكل ...
:shy:





الفصل 47 نزاع داخل القرية :-

-أحيانا أشعر معه بالأمان , لكن أحيانا أخرى أشعر أنه غامض !

صحيح ما قالوا بأن رانمارو غامض حيث تفكيره و ذكاءه يفوق عمره كما أنه يظهره أكبر من عمره الحالي عل الرغم من صغر سنه واستطاع الوصول إلى المراتب العليا .




مممممم
ما الباب الذي سيختاره رانمارو يا ترى ؟؟؟
في رأيي الثالث المعارك حيث ما أراه في الرواية كثيراً ما يدخل في المعارك ويقاتل و يبارز الآخرين الأشرار منهم .
اختيار صائب
لديكي نقطة هنا ايضا
لكن بما أنها ليست في موضوع التيرانت فلست ملزما بكشف أمر آخر جديد لكِ :D:p




الأحداث أصبحت أكثر إثارة من اليوم الثاني حيث ظهر شيكوما في المدرسة
WoOoOoOoW
أنت خطير
:shy:




تمتم رانمارو :
-أيها الشرير , أقسمأن..
قاطعه شيكوما قائلا بصوت حازم ماكر :
-لا , لا تقل هذا رانمارو , لست بتلك القسوة عزيزي , كذلك يمكنك إنقاذهم ..

ما قاله شيكوما خطأ فرانمارو عند الضرور يكون أكثر قساوة من الفولاذ نفسه حين يتعلق الأمر بأصدقائه وعائلته ومن يحبهم كما أنه قائد للقرية ومسؤوليته حماية أفرادها من الأشرار ومن الخونة الذين يسعون وراء المصالح الخاصة حيث يبيعون عائلاتهم من أجلها ... حيث يردعهم ، في الحقيقة رانمارو ليس هناك أطيب منه ويصبح العكس والنقيض المغاير كما حدث في أحداث هذا الفصل حينما أراد شيكوما قتل عائلته و شاهيرونا بمساعدة الملثم .
رأيك سليم تماما
لكن السؤال هنا
ماذا كنتي ستفعلين لو كنتي في مكان رانمارو ؟! وأصدقائك في خطر ؟!!






نزال رانمارو مع شيكوما يخطف الأنفاس بل مذهل كما أنك وضعته بأروع ما يكون فقد كان نزالاً قوياً جداً .

:shy:


صرخ شيكوما قائلا :
-لن أدعك تأخذ مجهود سنواتي الخمسون في التدبير و التخطيط و التآمر , لن أدعك تسرق حلمي أيها المنبوذ!
كان يصرخ و ضربات سيفه تتهاوى على رانمارو , لم تصل ضربة واحدة للأخير الذي كان يتفاداها جميعها في سلاسة , أخيرا حينما هبطت ضربة على الأرض بعد فشلها في إصابة هدفها وضع رانمارو قدمه اليمنى فوق السيف مثبتا إياه على الأرض , ثم ضيق عينيه لحظيا و أطلقها , لم يسمع أحد بعدها سوى صراخ شيكوما , حيث انغرس رمح رانمارو في ذراعه الأيسر , ترك السيف في سرعة و الدماء تسيل من كلتا ذراعيه , ألقى رانمارو بترسه على الأرض , تحرك صوب شيكوما و هو يقول في حنق شديد :
-لقد دمرت حياة صديقي و عائلته ..
ثم ضربه بسيفه فقطع ذراعه الأيسر كاملا , فسقط شيكوما على الأرض على ركبتيه و الدماء تغرقه , لم يعد صوته يخرج من حلقه من شدة ألمه , فتابع رانمارو ممسكا برمحه مخرجا إياه من يد الخائن قائلا :
-حاولت قتل أحد أصدقائي و عائلة صديقي ..
ثم ألقاه في قوة و عنف ليخترق معدة شيكوما , فيمئل بجسده نحو الأمام باصقا بعض الدماء على الأرضية من فمه مع اهتزاز جسده من جراء ألمه , توقف رانماروأمامه و تابع:
-و أخيرا تحاول تدمير قريتي التي كدت أموت من أجل بنائها , كلا , لن أغفر لك مهما حدث ..
أدار السيف الضخم في يده مرتين متتاليتين ثم هوى بنصله مخترقا عنقه في سرعة , اندفعت الدماء خارجة من الجرح الأخير معلنة بخمود جسده و سقوطه على الأرض بعد نزع السيف من عنقه مفارقته للحياة , حدق رانمارو فيما حوله و هو يلهث بكل شدة.

كان الموقف مخيف و دمويِّ جداً



:D




بعد أن شاهد الجميع ما حدث بعد ما جاء بينيتو والآخرين إلى مكان الحدث خاصة زيريبا فهو سيعرف الآن أن رانمارو سينفذ تهديده له عندما هربت ريميكا من القرية ويقتله إذا آذى أي من أصدقائه الآن وقد يشكك في قدرته في التعاون مع الملثم بحيث يكون أكثر يقيناً بأن رانمارو سينفذ ما قاله دون أي تردد كما فعل مع الخائن شيكوما .
من الرائع تدخل يوزي في إنقاذ وإبعاد أخوة دايسكي ووالدته و شاهيرنا عن شيكوما حتى يؤدب هذا الخائن ثم يقتله من دون وجود أي من الرهائن حوله .
أحسنت أيها الديناصور المتقرض يوزي مرحى ...

ها قد بدأ عشاق يوزي يظهرون :D





ما هذا هل يكون لقاء رانمارو بالملثم انفجارياً ومدمراً هكذا دوماً





التفت رانمارو حوله في سرعة محاولا تحديد مكان الملثم , لكنه فشل في رؤية أي شخص غامض , فقال له :
-اتبعوني !
تحرك طائرا بسرعة , فقالت ريميكا في تعب :
-ليس مرة ثانية !

لو كانوا يملكون سيارات لانتهى الوقود من سياراتهم من كثرة ذهابهم و إيابهم طوال اليوم وراء رانمارو من الجيد أن وسيلة نقلهم هي المكانس سحرية التي تعتمد على قوتهم الروحية وهي جزء من وحشهم .





عندما بدأ رانمارو شرح ما حدث قد أصابني الذهول كما أصاب الأصدقاء والمفاجئة مما حدث حقاً هو اليوم نفسه كان مزحوماً بأحداث غريبة وقد ظهر بعضها على السطح أخيراً ولم يبق إلا الأسرار الأخرى المخبأة بين العائلات وفي القرية وسوف تظهر أيضاً ولكن مع مرور الوقت سيكشف غطاءها وتخرج الأسرار .





إذن ليس لدى رانمارو قدرة الإنستان ولكنه ذكي استطاع كشف تحتمس والملثم من كلامها ذكي هذا الفتى بل عبقري بأن يجد الخطأ في كلام محدثه الذي لديه مقدرة التازاتشي ويشعر إذا كان كاذباً كما حدث مع كايتو عند لقاءه في المرة الأولى في الجزء الـ 1 .
ربمـــــــا , و تذكري هذه الاجابة جيدا ..






وآمل أن يتحسن كل من عائلة دايسكي و شاهيرنا ، و يعيش عائلة دايسكي الآن بأمان بعد تحررهم من شيكوما الذي عذبهم طوال هذه السنوات والتي كانت كالجحيم .



ملاحظة :-

لم يبد أي انفعال على وجه الزعيم , لكنه إذا كن قد أزال الوشاح هذا الذي يخفي معظم وجهه لكان قد وضح تأثير الدهشة على وجهه , فهي قد استطاعت قراءة ما بداخله
صحيح ما قلته عن عدم وجود الملثم في الجزء الـ1 لقد كنت مخطئة ولكني تذكرت الكلمة الوشاح لهذا حسبت بأنه الملثم وقد اتضح بأنه دراكولا الأسود .
نعم تذكرته , دراكيولا الأسود صاحب الوشاح , جيد .. تذكرين الأحداث الخاص ةبالجزء الأول جيدا ,لكنهما مختلفين تماما ..


يتبــــــــــع ..

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 11:03 AM
الأخطاء الإملائية في الفصول السابقة بترتيب الفصول :-

الفصل 44 :-



تثائب:- تثاءب

هل سعيدة
هل هي سعيدة

ب ليون:- بليون
تسائل:- تساءل
إستراق:- استراق
تسائلت:- تساءلت
الإنتشار:- الانتشار
إهتزاز:- اهتزاز
إرتفاع:- ارتفاع

خرج من عصاة شاهيروسا
خرج من عصا شاهيروسا

إصطدامه:- اصطدامه

لم يتبق سوى إيساميو ماسارو
لم يتبق سوى إيسامي و ماسارو

خمسنائة:- خمسمائة
متقرابين:- متقاربين
الإسطوري:- الأسطوري
او:- أو
الإسطورية:- الأسطورية
كفائة:- كفاءة
المملوئة:- المملوءة
تبدئن:- تبدأن
فلاشية:- فلاشيه
اماكن:- أماكن
ان:- أن
ستستهليكن:- ستستهلكين
لاحضارها:- لاحضارها

اتجه الجميع صوب الحديقة الفراشية
اتجه الجميع صوب البحيرة الفراشية

فتسائل:- فتساءل
بتعمن:-بتمعن

لديهم العزيمة و الإصرارو وفوقه الإيمان
لديهم العزيمة و الإصرار وفوقه الإيمان

-لو أخذتم راحة فسنبدأ بالتدريب العملي علىالتعاويذ ..
-لو أخذتم كفاية من الراحة فسنبدأ بالتدريب العملي علىالتعاويذ ..

قالها محدقا بالثلاثة الشقيات
قالها محدقا بالشقيات ثلاثة


بعد برهة عادت شاهيروسا و شاهيرونا , تليهما رين , ثم عادماسارو , بعدهم بفترة قاربت الخمس دقائق عاد ياكو مرهقا , فسأله رانمارو فأخبره أنهقد قام بتعويذة الفارس الإسطوري , وقد نجحت معه , تلاه حضور بقية الأصدقاء منهكينللغاية , وقد نجح الجميع في إحضار تعاويذ إسطورية , منهم من أحضر فارسه الإسطوري ,مثل هارونا و إيسامي و التوأم أوكاهيتو و شينبو , و منهم من أحضر سيفه الإسطوري مثلتاكامي و ران و شاهيروتا و دايسكي .

***

شاهيروسا تغيظ أختيها لأنهما لم يفلحا في تحضير أية تعويذة إسطورية

هنا يظهر أنك أخطأ في الاسم شاهيروسا لم تنفذ أي تعويذة أسطورية عل عكس شاهيروتا هي التي نفذت تعويذة السيف الأسطوري .
نعم معكي حق , فأنا من سرعة الكتابة أنسى كثيرا خصوصا في فصول مزدحمة مثل هذه ..

صمت محدقة بابنها
صمتت محدقة بابنها

:heartbeat


الفصل 45 :-


اتمشى:- أتمشى
اكيهيرو:- أكيهيرو
اجابته:- أجابته
يتسائل:- يتساءل
المتلألأة :- المتلألئة
تثائب:- تثاءب
لإنها:- لأنها
آشعة:- أشعة
انصت:- أنصت
إنطوائي:- انطوائي

صمت و عيناه متسعتاه على آخرهما
صمت و عيناه متسعتان على آخرهما

هباءا:- هباءً
يطمأنها:- يطمئنها
الارهاق:- الإرهاق

لكن جاءت سيدة و وقفت بجوارهما و تمتم
لكن جاءت سيدة و وقفت بجوارهما و تمتمت

فمرق رانمارو من فوقها في صعوبة متجنبا الصدام
فمرق رانمارو من فوقها في صعوبة متجنبا الاصطدام

عريض يسع لمائة شخص على الأقل
عريض يتسع لمائة شخص على الأقل

بالفعل يستحق الاسم !
بالفعل يستحق هذا الاسم !

رفع رأسه متحسسا إياها نتيجة الصدام
رفع رأسه متحسسا إياها نتيجة الاصطدام

سأجد لها حلا على الغد
سأجد لها حلا حتى الغد

ابتسم رانمارو من مديحه بتلك الصورة
ابتسم رانمارو من مديحها بتلك الصورة

لقد وعد شاهيرونا أن يجد حلا على الغد
لقد وعد شاهيرونا أن يجد حتى على الغد

وأظن أنني يجب معرفته
وأظن أنني يجب أن أعرفه

:heartbeat

الفصل 46 :-


مساءا:- مساءً
إسطوريا:- أسطوريا
زخرفية:- زخرفيه
أخيكي:- أخيكِ

قالتها بصوة تساؤلية
قالتها بصورة تساؤليه

ثم استدرات حادحة دايسكي بنظرة نارية
ثم استدارت حادجة دايسكي بنظرة نارية

هربتي:- هربتِ
او :- أو
تسائل:-تساءل
إمرأة:- امرأة
المتلألأة:-المتلألئة
يتنكرني:- ينكرني
ببرائتي:- ببراءتي
بيعينيها:- بعينيها

أخبره عن قدومنا
أخبريه عن قدومنا

ابتسم رانمارو من مديحه بتلك
ابتسم رانمارو من مديحها بتلك

خجول أنت , مثل ولدي
أنت خجول , مثل ولدي

سأخبرك بقصة صديقي , سأخبرك بقصتي أخي
سأخبرك بقصة صديقي , سأخبرك بقصتي مع أخي

أما بأسفل
أما بالأسفل

:heartbeat

الفصل 47 :-


تجهت:- اتجهت
الألغار:- الألغاز
تتسائل:- تتساءل

في استنكارو تمتم
في استنكار و تمتم

بإيمائة:- بإيماءة
الاحباط:- الإحباط
انفسهم:- أنفسهم
فاحفظها:- فأحفظها
ثاقتبين:- ثاقبتين
إسطواني :- أسطواني

تجذبه تجذبه بكل قوتها
تجذبه بكل قوتها

تسائل:- تساءل

دفقة آشعة
دفقه أشعة

فلاشية:- فلاشيه
فيمئل:- فيميل
مقييدين:- مقيدين
ان:- أن
الاصدقاء:- الأصدقاء

وجدوا هذ االمشهد
وجدوا هذا المشهد

ظروف مريبة و و السبب وراء
ظروف مريبة و السبب وراء

لهذافقد سبقني بخطوتين
لهذا فقد سبقني بخطوتين

تسائلت:- تساءلت

لم يبدُ أي تعبيرعليهم
لم يبدُ أي تعبير عليهم

حاجزا عنق أكيهيرو ما بين جسد ترسه و الحائط
حاجزا عنق شيكوما ما بين جسد ترسه و الحائط
لقد أخطأت في الاسم والذي حصر في الترس و الحائط هو شيكوما وليس أكيهيرو

ترك رانمارو جسد سابحا
ترك رانمارو جسده سابحا

سار قيلا حول
سار قليلا حول

لا تظن أنني سأستلم معك بسهولة
لا تظن أنني سأستسلم معك بسهولة


تكلم رانمارو قائلا :
-الأمر كله خيانة من شيكامي !
التفت الجميع بانتباه له , حتى شاهيرو , ابتعدت عن حضن ابنتهاالكبرى و حدقت فيه و دموعها لا تزال تنساب من مقلتيها في صمت , فتابع قائلا :
-جميعكم يعرف بما حدث صباحا , لكن الكبار فقط يعرفون الأسباب الخفيةوراء ذلك ..
قالها ثم وقف و سار ذهابا و إيابا و هو يقول :
-دايسكي ليس ابن شيكامي , بل شيكامي عم دايسكي , تزوج شيكامي تاماميوالدة دايسكي في ظروف مريبة


كتابة الاسم خطأ شيكوما وليس شيكامي ..

باكية بدموع غريزة
باكية بدموع غزيرة

لم تمسح له السيدة تامامي
لم تسمح له السيدة تامامي

سزى مرة واحدة
سوى مرة واحدة

في القلعة بأعلى
في القلعة بالأعلى

تغطية ممتازة لا يستطع
تغطية ممتازة لا يستطيع

في الوقت الذي ظهر في يوزي
في الوقت الذي ظهر فيه يوزي


أومأ برأسه و قال :
-نعم , لهذا عليك بتمشيط المنطقة بالكويو جيدا قبل أن نفاجأ بما لانتوقعه ..
نظر بينيتو نحو دايسكي الذي أومأ له , فاختفيا سويا من المكان

***

ابتسم و قال لها :
-عرفته بخطأ وقع فيه وسط حديثه ..
ضحك دايسكي ضحكة قصيرة و قال :
-مثلما حدث مع تحتمس؟!


كيف يكون هذا دايسكي وهو قد ذهب مع بينيتو كما في الحوار السابق ؟؟؟ أخطأت في ذكر الاسم أظنه أكيهيرو هو الصحيح لأنه هو الباقي منهم !!!
اها نسيت هذه النقطة و غفلتها
معكي حق فعلا ..




تحياتي


Ang3l 3y3s



اخى احمد لن اخبرك عن مدى روعة تلك الفصول المميزة ولكن عهندى اسئلة خاصة بالكنوز.....
اولا ماهى الكنوز؟؟
هي أسلحة خفية يا أبو حميد قوية خاصة بكل عائلة ..
اهى اسلحة كل شخص( السيف والدرع والترس..)وان كانت هى اليست هى تعاويذ ام لكل فرداسلحته الخاصة التى يستدعيها.................................؟
شيء يقوي الأسلحة , شيء مثل وصفة أو تعويذة خاصة أو سلاح نادر أو شيء آخر ..
هل هناك كنوز اخرى غير الاسلحة ؟
ربما وثائق سرية تكشف امور خفية , من يدري ..
وثانيا حافظ الكنوز ؟؟
هل هى رتبة فى العائلة؟
ليست رتبة , بل هي مكانة تاخذها فرع من العائلة شريطة ألا يكون فرع الرئيسي , وهذا يعني أنه لا يكون من أبناء الجيل الأول , و غالبا يكون من الثاني , و إن انتقل الشخص إلى الأول تنتقل لمن بعده في عائلته للجيل الثاني ..
هل دايسكى حافظ كنوز عيلة النمر النارى ام حافظ كنوز عيلة فرعية من النر النارى؟
والد دايسكي كان هو حافظ الكنوز
لكن حينما مات أصبحت والدته مكانه حتى يكبر دايسكي و ينتقل للجيل الثاني و يملك الكنوز بنفسه ..
هل رامنارو لدية كنوز اجداده من عيلة التنين المجنح النارى ؟ وان كان هذاصحيح هل سيفعل مثل فعل مع كنوز شناتنك؟
نعم بكل تأكيد , لكن مكانها بالطبع لا يعلمه أحد ..
والان سلام و
لكن لا تتاخرررررررررررررررررررررررررررررررر
:wave:


خبر
اعزائى قراء رامنارو ونيابة عن الدكتور احمد
ان هناك ( امر ما فى نت الشرقية ) قد يوخر الدكتور فى استكمال الراوية لفترة قد تصل الى شهرين .
وانى اتمنى مثلكم ان تحل تلك المشكلة فى القريب العاجل .................

شكرا يا أحمد ع الاعلان
وقد تم حل المشكلة بحمد الله في أسرع وقت

شكرا مرة اخرى ..
سلام

[quote=الامير الخفى;537661]بعيد عن القصه فعلا حللللو جداااااااااااااا
أهلا بالأمير الخفي , أنت خفي فعلا ,لم أجد لك ردود مسبق

هناك بعض الملاحظات اريد ان استفسر عنها
1: هل سوف يوقف رانماروا عن التدريب مع وحشه ويعتمد على ما يتعلمه فى المدرسه
كلا عزيزي , سيسير الاثنين معا في نفسا لطريق ..
2: ما دور ام رانماروا الروحيه فى القصه فحتى الان ليس لا اى ضولر فعال
ألا يكفي انها مصدر للأمان له ؟!
ألا ترى أنها ستدربه في الوهم ؟!!
ألا تجد أنها محاربة قوية للغاية ؟!!
3: ما هى المهمه التى اوكلها الى اصدقائه فانت لم تبينها حى الان
و لن أوضحها حتى نهاية الجزء لأنها هي الحبكة أيضا ..
4:فى اول القصه كنت تزيد من الشرح والان تعتمد على رسم سوره عامه فقط
نعم فعلا نظرا لأن البداية كانت هادئة و ليست متخمة الأحداث , هنا النهاية أوشكت على الظهور و لابد من الاسراع لاظهارها حتى لا تحترق ..

5: اريد ان اعرف اذا كانت هناك مواعيد محدده لنزول القصه ام لا
موعد نزولها تقريبا فصل كل يومين , و هذا تقريبا معدلي الثابت ..
شكرا/quote]
شكرا للجميع على آرائكم

و بانتظار رأيكم في الفصول الجديدة

تحياتي

الساحر..

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 11:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل الثامن و الأربعون





قوة الكوبرا الكاملة و عودة الغائبين ..




مرت بقية الليلة و الحال لم يتغير , حينما فتح رانمارو عينيه في الصباح وجد نفسه كالعادة ملقى في فراشه , نهض و نظر في ساعته فوجدها قد تجاوزت الواحدة , تثاءب في كسل و حدق بعدها نحو ضوء شمس قريته الذي ينير حجرته , كان لا يزال تأثير ليلة أمس عليه موجودا , ظل هكذا حتى حينما ذهب للمدرسة , حينما وصل إليها وجد دايسكي الكبير يتحدث مع موري في جانب عند البوابة , حينما رأياه أسرعا إليه , قال موري :


-لقد تحسنا و أفاق دايسكي ..


بدت السعادة على وجه رانمارو , فتركهما و ركض نحو الداخل , ثم تسمر بعدما عبر باب كانسورو , حيث وجد جميع الأصدقاء يقفون بجوار الأسرة الموضوعة مكان المناضد , حيث يتحدث ياكو و ماسارو و إيسامي قاصين كل ما دار بالأمس لهم , في حين تجلس الفتيات حول تامامي وشاهيرونا و عيني إحداهما متعلقتين بدايسكي في شغف , ما أدهشه حقا هو من مع الصغيرة , حيث وجد ساكورا تجلس و تتحدث معها , ضحك حينما وقعت عيناه عليهما , صغيرتان كانتا , براءتهما غلبت على مشاعر حزنه و محتها في أقل من ثانية , حدق فيهما مبتسما بصمت , بالفعل هم زهور القرية , هم مستقبلها , يجب عليه الدفاع عنها من أجل غد مشرق باسم لهم , من أجل جلسات مثل هذه في ظروف أكثر إشراقا , تلفت حوله باحثا عن أخ دايسكي فوزاتشي , فوجده جالسا بجوار أخيه في فراش أمامه , صرخت ساكورا الصغيرة :


-رانمارو !


التفت الجميع إليه في سرعة , في حين قفزت الصغيرة من على الفراش في بطء كعادة الصغار , حينما لمست قدميها الأرضية هرعت إليه بسرعة طفولية مجنونة و توقفت عند قدميه و قالت :


-أين كنت منذ الصباح ؟!


صمت مندهشا من سؤالها , في حين غرقت القاعة بالضحك , فضحك معهم , فتابعت :


-أين يوشي ؟!


ابتسم رانمارو و قال :


-لماذا تسألين عنه ؟!


التفت نحو فراش الصغيرة المصابة و أشارته إليه بطرف بنانها الأيسر و قالت :


-أريد أن أجعله يلعب معنا قليلا !


ابتسم ثم قال :


-حسنا , سأحضره لكِ .. يوشي !


حينما ناداه ظهرت فرقعة صغيرة صدر معها الحيوان الصغير جالسا على ظهر ديناصور رانمارو يوزي , ما إن ظهرا حتى قفزت ساكورا للهواء فرحا مصفقة بيديها و قالت ناظرة لرانمارو :


-كيف فعلتها ؟!


رفع رانمارو أحد حاجبيه مبتسما و قال :


-فعلت ماذا ؟!


أشارت نحو الحيوانين بسبابتها اليمنى و قالت :


-كيف أحضرتهما بمجرد نطقك لاسم يوشي ؟!


ابتسم رانمارو و قال :


-نحن سحرة عزيزتي !


عبست وجهها في ثانية وقالت :


-كم أحب حياتكم , أريد أن أكون واحدة منكم !


ابتسم رانمارو في حين قالت تاكامي :


-لا يمكن عزيزتي , تعرف..


قاطعها صوت شاهيرو تقول :


-كلا تاكامي , بل يمكنها ذلك !


نظر الجميع نحوها في صمت , في دهشة , فقال رانمارو :


-كيف ذلك ؟!


ابتسمت و قالت :


-لا وقت للشرح الآن , لكن لتعرف أن السحرة يولدون من عائلاتنا و من عائلات الشومينتيكي أيضا !


لم يقل أحد حرفا بعد كلماتها الأخيرة ,صمتوا محدقين بها في دهشة شديدة , تمتمت هارونا:


-لكني لم أسمع عن أحد من عائلات الشومينتيكي !


ابتسمت شاهيرو و قالت :


-هذا لأن أهل الكويو يقتلونهم فور ولادتهم !


شهقت الفتيات ذعرا , في حين اتسعت عينا رانمارو و ياكو و ماسارو , أما دايسكي فقد حدق بالأرض في حين هز إيسامي رأسه نفيا متمتما :


-كلا , لا يمكن , لا يمكن ..


تذكر رانمارو حينها قولة تحتمس عن أهل الكويو , تسائل في داخله عن الخطر الذي يشكلونه لعالم البشر أجمعين , ابتلع ريقه في صمت , تدخل أكيهيرو ليغير حالة الحديث بقوله :


-كيف حالكم ؟!


كان قد دخل لتوه عبر الباب , فتوقف منصدما بنظرات الذهول و الرعب الممزوجة بالحزن المرتسمة على وجوه الجميع بلا استثناء , فقالت ابنته :


-إنهم بخير !


نظر نحوها ثم جال ببصره في الجميع وقال في شك :


-لا يبدو عليهم ذلك !


ابتسم رانمارو بتكلف كما فعل الأغلبية , فصمت أكيهيرو محدقا بهم دون أن ينطق ببنت شفة , فقال رانمارو سائلا إياه :


-كيف دار تفتيش الأمس ؟!


أجابه أكيهيرو و لا تزال عيناه تحدقان بالجميع :


-لقد وجد بينيتو خمسة قنابل موقوتة , تم إزالتها بنجاح , و قد تم تكثيف دوريات الحراسة في الأعلى و هنا كذلك , حتى نجد هذا اللعين المختبئ !


صمت حين شعر بدخول شيء صغير من أسفل قدميه , قفز لأعلى مندهشا من هذه القطة التي دخلت , حينها قفزت ساكورا نحوها محتضنة إياها وهي تقول :


-أيتها الشقية , كيف علمتي مكاننا ؟!


حملتها و القطة تحدق بصمت نحو التنين و الديناصور كأنها تخشى على نفسها منهما , أخذت تضرب ساكورا و تخربشها بأظافرها حينما أرادت الأخيرة وضعها مع التنين فوق ظهر يوزي , فأفلتتها ساكورا واضعة إبهامها الأيمن في فمها من جراء الإصابة , حدقت في القطة التي ركضت مختبئة أسفل فراش آيكا حيث كان أبعد فراش عن الحيوانين الغريبين لها , انكمشت سوما في مكانها و عينيها تترقب الحيوانين في صمت , ضحك الجميع على ما حدث خصوصا حينما توعدت الصغيرة القطة بعدم أخذها في جولة بالقرية بعد الآن , مر بقية اليوم عاديا , حيث علم رانمارو بإلغاء الدراسة في هذا اليوم حتى يتم معالجة المصابين جيدا , حينها فكر رانمارو في شيء جميل عرضه على أكيهيرو الذي وافق بشدة , مشفى خاص بالقرية , يعمل به موري و كذلك عائلات الشي يو من أجل معالجة الإصابات و الجروح , ذهب أكيهيرو محدثا دايسكي عن اقتراح رانمارو حيث وعده بعرض طريقة العمل على المشروع في أقرب فرصة , انتهى اليوم و حالة المصابين قد تحسنت للغاية , فشاهيرونا قد تعافت بصورة كبيرة , و الجميع ذهب لمنازلهم , شعر دايسكي بأنه سبب ما حدث للجميع , لكن حب الأصدقاء له و ووقوفهم بجواره طول الوقت و محاولتهم للتسلية عنه ووعدهم بزيارته في أقرب فرصة كان له مفعول السحر عليه , حيث تناسى تفكيره الداخلي و أبعده عن عقله , عادت الدراسة بشكلها العادي في يوم الثلاثاء بدرس التوفرون الذي كان شيقا و مسليا , حيث شهد أول مباراة تدريبية بين فريقين من التلاميذ , و قد تمكن ياكو من إحراز النصر لفريقه , شعر رانمارو بالفرحة تغمره حينما شاهدها في أعين أصدقائه , كذلك حينما عادت قريته لبهاءها و جمالها بتصلييح الأضرار التي حدثت , بالطبع تم هذا بعد ثلاثة أيام من التفجيرات , لكن الأهم أن كل شيء عاد كما كان ..


جاء تدريب الجمعة حاملا معه فرحة للجميع , حيث أصر رانمارو على وجود دايسكي و شاهيرونا , لكنه لم يسمح لهما بالتدريب , بل تركهما سويا بمفرديهما بعد رحيل الجميع و رحيل الثلاثي كلٍ إلى ما يبغاه , لم يعرف أحد ما دار من حديث بينهما , لكن حينما عادوا من التدريب وجدوهما يبتسمان , و على وجه كل منهما حمرة خجل خفيفة , انتهى التدريب كالعادة بإنهاك للجميع , فتحركوا سريعا صوب بساطهم الطائر يرغبون راحة الجلوس هناك , حينما ذهب رانمارو و تاكامي لإحضار ساكورا , لم ترضَ بالذهاب معهم حتى يحضروا أخت دايسكي الصغيرة , آيكا , كذلك أن يحضر رانمارو معه يوشي و يوزي , و كذلك أن يحضر الجميع بقية حيواناتهم خصوصا الأسد شاهي , و كذلك سوما التي حاول أن يفهمها رانمارو أنها تخاف و بشدة من حيواناته السحرية , لكنها لم تقتنع و لم ترضَ إلا عندما أمسكت بالقطة المسكينة بكلتا يديها و خرجت معهما وسط عواء القطة العالي كأنها تعرف مصيرها ..


كانت جلسة غير عادية , فقد جلسوا جميعا في دائرة ضخمة , أخذوا يتحدثون في كسل مرتخين تماما , تضاحكوا على ما قد حدث سابقا , تحدثوا في مستقبلهم , فهم رانمارو أن كل منهم لديه حلم و طموح , فدايسكي يطمح بأن يكون قويا حتى يحمي من يحبهم , و إيسامي لديه نفس الطموح , أما ران فألمحت لرغبتها في زعامة عائلتها خلفا لرئيستها ران الحالية , و أخيرا هارونا التي أخبرتهم برغبتها في تصحيح خطأ غيرها و إرشاد الجميع نحو الصواب , بالطبع حلم شينبو السفر و الترحال في بحر الكويو , لم يمر حلمه هكذا عبثا , بل أخذ حقه من الضحك و التمثيل الساخر من قبل الأختين شاهيرو و توأمه أوكاهيتو قبل أن يتجه الحوار نحو تاكامي , التي صمتت و لم تتحدث , فهم رانمارو أن حلمها شيء حزين للغاية , فغير دفة الحديث متحدثا عن والدة دايسكي , السيدة تامامي , و قدرتها الرائعة في الرسم , انبهرت هيكارو بتلك المقدرة , كان الليل قد انتصف , و الجميع قد تعب , فتحولت الأحاديث إلى ثنائية أو صمت مطبق مستمعا إلى من يتحدث , قبل أن يغفو رانمارو سعيدا لاحظ تحدث ريميكا مع شينبو بصورة ملفتة , فابتسم , ثم أغلق عينيه , و بداخله حلم جميل , لقريته و قد صاروا كبارا يدافعون عنها , ولا أحد يملك تدميرها , مثل قريتهم القديمة , قرية ضخمة , ذات قلعة ضخمة , يدخلون إليها عبر بوابة الكويو الموجودة بالمعبد , الموجود بتلك الحجرة , ذات الباب المميز , ذات الطرقة التي يعرفها رانمارو جيدا , حيث وجد نفسه داخلها , يسير و يسير نحو مصدر ضوء خلف الباب , نحو مصدر صراخ خلفه , توقف أمامه , كاد أن يفتحه , لكن ظهور الملاك مرة أخرى جعله يتوقف , التفت محدقا به في صمت , ثم قال متسائلا :


((- لماذا تمنعني من الدخول هنا ؟! ))


لم يجبه الملاك , إنما التفت طائرا نحو الخلف , حيث شاهد رانمارو عدة أبواب تظهر له , تومض بلون ذهبي براق , بدا كأن الملاك يغريه بالدخول في إحداها , لكنه شعر بأن ذلك خطأ , لابد من دخول هذا الباب , استدار و ترك ظهره لهذه الأبواب , حينها وجد بابه قد انفتح على آخره , و بداخله يرقد تنين ناري , ذهبية شواربه , كان نائما , تلفت رانمارو حوله و هو يدخل الغرفة , لم يجدها إلا نسخة طبق الأصل عن غرفة معبد الكويو , حينما دخل رانمارو , وجد نفسه منجذبا بقوة للتنين , لم يرغب في إيقاظ وحش مثله , لكنه كلما يحدق في اتجاه يجد التنين أمامه , كأنما لا يحدق في شيء آخر , تنهد و قرر أخيرا أن يوقظه , تحرك في بطء مترددا ,لكنه وجد نفسه أمام التنين في وقت قصير , تلفت حوله في ترقب , رفع يده اليمنى , و لكزها في جسد التنين , لدهشته اهتز التنين بشدة , شعر أنه لم يلكزه بيده , بل كأنه ضربه بمطرقة ضخمة , بعد سكون جسد التنين , شعر كأنه ينبض بالحياة , توهج جسده بلون أحمر ناري للحظة , حاول خلالها رانمارو الابتعاد عنه , لكن لم يفلح , حيث احتوته النار و جذبته ليقف في مكانه متسمرا , اتسعت عينا رانمارو رعبا , حيث وقف التنين العظيم أمامه , لم يعرف ماذا عليه أن يفعل , اقترب التنين منه حتى أن شاربيه كادا يلامسا رانمارو في أكثر من مرة و قال :


-هل أنت من أيقظني ؟!


كان صوته يتردد في قوة و عنف , فقال رانمارو مسرعا ووجهه شديد الشحوب :


-نعم , أنا .. أنا من أيقظك !


ابتسم التنين و أخذ يضحك بصوت عال مجلجل , ثم نظر لجسده في دهشة و فرح معا , ثم قال :


-أها , هذا جسد وحشك , تنين أنا الآن ..


كان يرفع جناحه الأيمن و يحدق في ذلك الغشاء السميك الممتد ما بين حوافره الطويلة ليتكون جناحه العملاق , رفع ذيله و حدق به في سعادة و قال :


-رائع , رائع حقا , تنين , كم أحب قوة التنانين !


ضيق رانمارو عينيه و شعر بالغرابة من هذا التنين , فقد ظنه تنينه الخاص في أول الأمر , لكنه الآن يرى تنينا آخر , فتنحنح بصوت خفيض , فالتفت له التنين منتبها ,فقال متسائلا:


-من أنت ؟!


اقترب منه التنين و حدق في عينيه و تمتم :


-أأنت سيدي الجديد ؟!


لم يعرف كيف يجيبه , فهو لا يعلم ماذا يعنيه بكونه سيده , و لا يعلم من هو في الأساس , فقال :


-لا أعلم عن أي سيد تتحدث , فقط أريد أن أفهم قليلا عدة أشياء , من أنت ؟!


بدا كأن التنين لم يعر ما قاله رانمارو أدنى اهتمام , حينما قال :


-ألست من قام بتعويذة الكوبرا ؟!


قطب رانمارو جبينه و شعر بالغضب من تجاهل سؤاله بتلك الصورة الغريبة , لكنه تمالك نفسه و قال :


-نعم , أنا من قام بها , والآن من أنت ؟!


تراجع التنين و أخذ يحدق فيما حوله في سعادة بادية على وجهه , ثم أخذ يقفز و يقفز دائرا حول نفسه عدة مرات في سعادة كادت أن تتسبب في انهيار المكان بأسره , تمالك رانمارو نفسه ثم صرخ قائلا :


-أيها التنين ..


توقف التنين فجأة و حدق برانمارو في ذهول , فتابع الأخير قائلا :


-من أنت ؟!


قالها بصرامة شديدة , فاقترب التنين منه و قال :


-ألا تعرف أنك صغير على تحضير التعويذة ؟!


كان يحدق في هيئة رانمارو الذي صرخ قائلا :


-كيف تتجاهل سؤالي أكثر من مرة هكذا , من أنت ؟!


بدا على التنين الاندهاش وقال :


-كنت أعتقد أنك تمزح معي , ألا تعرف من أنا ؟!!


قالها بذهول شديد جعل رانمارو يسترجع قصره الشديد في معلوماته عن عالمه السحري , فقال متنهدا :


-كلا , للأسف لا أعرف .. من أنت ؟!


تراجع التنين في ذهول مرتسم على وجهه , ثم قال متسائلا :


-ماذا تعرف عن تعويذة الكوبرا التي فعلتها ؟!


شعر رانمارو بالإحراج يتزايد أكثر و أكثر , فقال :


-أعرف أنها تعويذة فتح قوى العقل المحبوسة , فتزداد قوة الفرد بسرعة شديدة ..


قاطعه التنين بصوت هادر :


-هذا فقط ؟!!!


توقف رانمارو مذهولا , هرب الدم من جسده كله , بدا أصفرا كثمرة ليمون نضجت بشدة , لم يعرف ماذا يجيبه , شرع التنين في السير بكل حنق و غضب , ثم توقف و حدق به و قال :


-أخبرني عن قصة حياتك ..


ابتلع رانمارو ريقه , ثم شرع يخبره بكل ما حدث له في حياته بصورة سريعة , حينما انتهى بدت الدهشة أكثر و أكثر على وجه التنين الذي قال :


-هل بنيت قرية في أول دخولك عالم السحر ؟!!


هز رانمارو رأسه موافقا , فتلفت التنين حوله و تمتم :


-هذا يفسر الأمر إذا ..


ثم صمت كأنه يفكر في أمر ما , ثم تسائل :


-هل يتشابه هذا المكان بشيء تعرفه في حياتك ؟! في قريتك ؟! أي شيء مررت به من قبل؟!


أومأ رانمارو برأسه و أسرع بالقول :


-نعم , فهناك تشابه مثير بين هذا المكان و مكان آخر خاص بمعبد الكويو , لالت غير متفهما سبب هذا التشابه ..


قاطعه التنين بقوله بصوت خفيض كأنما يحدث نفسه :


-القتال في المعارك , هذا يفسر الأمر إذا ..


ثم التفت و حدق برانمارو الحائر و قال :


-التعويذة اسمها الكوبرا نسبة إلي , فأنا اسمي الكوبرا ..


اتسعت عينا مستمعه ذهولا , فتابع قائلا :


-لا تتعجب , التعويذة تُسمى نسبة إلي , وإذا قلت لي من أنا فسأخبرك أنني كيان غير مادي , أمثل كل قوة الإنسان الذي نجح بتحضيري , و أتشكل في هيئة حيوانه السحري , و وظيفتي هي منح قوة عظيمة له وقت الحاجة دون التأثير على حياته , إن شبهنا قوتك بأن لها معدل ثابت , و أنك في بعض الفترات حينما تواجه خطر على حياتك تخرج كمية هائلة من الطاقة , فأنا يمكنني منحك هذه الطاقة بمعدل ثابت مثل معدلك الطبيعي , بالطبع لن تكون هذه طاقتك العادية , لكن بامكانك استدعائي في أي وقت تحتاجني فيه ..


صمت التنين محدقا مستمعه حتى يفهم و يستوعب كل شيء , فتنهد رانمارو و قال :


-و قوتي موجهة في فنون المعارك , أليس كذلك ؟!


ابتسم التنين و قال :


-نعم , هذا صحيح , فقوتك قد اختارت طريق الحروب و المعارك , وحقيقة هذا يناسبك , شخص بمثل قوتك الاندفاعية و الجرأة التي تمثل خطرا على حياتك مع تهورك و حماستك , كل هذا مع عزيمتك و إرادتك جعل اختيارك لفن المعارك أمرا مناسبا تماما لك ..


شعر رانمارو بالدهشة , فمن يكون إذا هذا الملاك الذي حاول منعه من دخول الباب ؟! لكنه لم يفهم بعد سر التشابه بين الباب و بين حجرة معبد الكويو , فقال :


-لكني لم أفهم سر التشابه بعد ؟!


ضيق التنين من عينيه الضخمتين ثم أطلقهما براحة كأنه فهم ما يعنيه رانمارو و قال :


-هل تعني التشابه بين الحجرة في قريتك و هنا , إن كنت تعني كذلك فهذا التشابه هو ما يحدد نوعية قوتك ..

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 11:11 AM
صمت و لم يبدُ على رانمارو الفهم بعد , فتابع في ملل :


-أين تُقام معاركنا ؟!


رفع رانمارو عينيه لأعلى و قال :


-في أرض الكويو , التي ندخل إليها بواسطة المعبد ..


ثالها و صوته يزداد في حدته و علوه مع فرحة بالاستنتاج , فابتسم التنين , ثم قال :


-قوتك ستكون في فن المعارك ..


لم يبدُ على رانمارو الفهم , فقال :


-ماذا تعني بقدرتي في فن المعارك ؟! في التعاويذ سأكون قادرا على أداء تعاويذ قوية , في الوصفات سأملك فن تحضير وصفات صعبة , لكن هنا ماذا سأمتلك ؟! القتال يكون بالسيف الذي أقدر على تحضيره بصورة قوية , فماذا ستضيف لي ؟!


ابتسم التنين ثم قال:


-في رأيك , ما هو مصدر القوة في القتال في المعارك ؟! هل قوة السيف و الأسلحة ؟ أم ماذا ؟!


سؤال غريب , هكذا فكر رانمارو حائرا , لم يعرف كيف يجيبه , فلم يفكر من قبل سوى بأنه كلما كانت الأسلحة أكثر قوة كلما كان المرء قويا , أول مرة يسمع كلمات مثل كلمات الكوبرا الغريبة هذه , تنهد التنين و قال متمتما :


-لا بأس , لازلت جديدا على عالمنا , كم أنت غريب ..


ثم جلس وسط تحديق رانمارو به و قال بعدما استراح مثيرا بعض الهزات الخفيفة بالمكان :


-الفارق هو الخبرة عزيزي , لا يهم مقدار قوة سلاحك , بمقدار خبرتك في التعامل معه , خبرتك في التعامل في المواقف الصعبة ..


اتسعت عينا رانمارو , فقد فهم ما يريد إيصاله التنين , فقال :


-هل ستساعدني بمنحي هذه الخبرة ؟!


ابتسم وقال :


-نعم , هذا جانب , جانب آخر سأمنحك قوة مهولة تستطيع بها الصمود طويلا في أرض المعركة , فمتى انهارت قوة المقاتل أو ضعفت , استطاع أعداؤه قتله ..


قال قتله بصورة عادية , لكنها هزت جسد رانمارو بقوة , الذي قال بصوت مخنوق قليلا :


-هل تعلم سيدي أن هناك معركة ضخمة على وشك الحدوث ؟!


لغرابة الأمر بدا التنين سعيدا , و ازدادت الغرابة أكثر حينما قال :


-متى ستحدث ؟! يا لحظي الجميل , متى أخبرني ؟!


احتاج رانمارو لعدة ثواني قبل أن يمتلك زمام تفكيره و يقول :


-بعد خمسة أشهر و نصف تقريبا !


ضحك التنين و قال :


-جيد , سأمنحك خبرة شديدة خلال هذا الوقت , كذلك سأمنحك سلاحا فتاكا , سيفي الخاص , لكن لن تحصل عليه الآن , ستحصل عليه حينما أجد أنك قادرا على التعامل معه , فهو قوي للغاية ..



قالها ثم بدا أنه يتلاشى , تلفت رانمارو حوله وسط انخفاض صوت التنين و تبدده وسط الضياع الذي بدأ يحيط برانمارو , حينما وجد نفسه وسط دوامة سوداء وجد الملاك قد ظهر له مرة أخرى , دهش رانمارو كثيرا , لكن الملاك أشار نحو الخلف , فوجد رانمارو الأبواب الثلاثة مضاءة بنفس لونها , شعر كان الملاك يطلب منه فتحهم , لكنه أبى , هز رأسه نافيا وقال :



-كلا , لقد اخترت بابي الخاص و لن أحول عنه أبدا !



اندفعت كلمات رانمارو كأنها سهام أصابت الملاك فأردته قتيلا , سرعان ما انتشرت دمائه السوداء في المكان , لينكشف لرانمارو هيئة الملاك , ليصير غرابا قبيحا ضخما , شعر بالاشمئزاز منه , حينها وجد نفسه في الغرفة مرة أخرى , و التنين أمامه يتبسم , فلم يعرف رانمارو ماذا يقول له , لكن التنين قال :



-ما قتلته الآن هو ترددك و خوفك الداخلي , أنت قتلته دون ذرة تردد واحدة , يا لك من قوي و عنيد , حسنا , لقد انتهى درسنا , أنت تقدر على حمل سيفي بكل جدارة ..



كاد أن يختفي لولا مناداة رانمارو له قائلا :



-انتظر , أخبرني كيف أستدعي سيفك و أستدعيك ؟!



ابتسم التنين وقال :



-ضع اسمي قبل أي تعويذة و ستجدني حاضرا معك , لا تنسَ , لست سوى قوتك , أخرجها لك بصورة منتظمة , فلا تشكرني على شيء ليس ملكي , فقط حاول أن تستخدمها بصورة مثلى , فقط حا..



اختفى صوته مع صداه المتردد في بطء حتى ساد صمت تام المكان , حدق رانمارو حوله في صمت مترقبا حدوث شيء آخر ,لكنه شعر باهتزاز جسده بشدة , فتح عينيه ,فوجد نفسه مستلقيا على فراشه و بجواره والدته شاهيرو توقظه و تقول :



-با لك من كسول , نصف ساعة أحاول أن أوقظك بلا فائدة , ماذا حدث لك ؟!



تحول وجهه للشحوب بغتة , ففزعت شاهيرو التي تسائلت في ذعر :



-ماذا هناك ؟!



ابتسم لها رانمارو , كان يحبها للغاية , كذلك هي سبب استخدامه لتعويذة الكوبرا , لم يعرف ماذا يقول لها , هو نفسه لم يتخيل أن كل ما حدث كان حلما , شعر بالتردد , هل ما حدث قد حدث فعلا أم مجرد حلم , حينما قام من فراشه مستندا بيديه , شعر بألم في ذراع الأيمن , حتى أنه قد صرخ متألما واضعا يده اليسرى خلف ظهره محاولا تحسس موضع الألم , حينها أسرعت والدته الروحية بلوعة و خوف من أن يكون قد تأذى هو الآخر و أزاحت جزء من ملابسه حتى انكشف جزء من ظهره الخاص بكتفه الأيمن , حينها تراجعت شاهقة من ذهولها وفزعها , انتفض رانمارو ملتفا نحوها في سرعة و قال :



-ماذا هناك ؟ ماذا هناك ؟!



صمتت و هي ترتجف , ظنها من الذعر , لكنه علم بعدها من الإثارة حينما قالت بنبرة حماسية :



-لقد ظهرت ..



كانت تشير بسبابتها اليمنى نحو كتفه الأمين , حاول أن ينظر بإمالة رأسه قدر المستطاع لكن بلا فائدة , فابتسمت على ما فعله حينها تنهد رانمارو متضايقا , لا يحب أن يرى غيره شيئا لا يقدر على رؤيته , حينها قامت من مكانها ولا يزال تأثير الذهول مرتسما على وجهها من شدة الصدمة , ذهبت نحو حقيبتها الموضوعة على جانب فراش رانمارو المتابع لتحركاتها بتحديق شديد , فتحتها و أخرجت منها مرآة ثم قامت بوضع المرآة في مستوى مجاور لكتفه , و أخذت تميلها حتى قال لها :



-نعم نعم , جهة اليمين قليلا , قليلا , قل.. يكفي , نعم هذا يكفي , ما هذا ؟!!



تسمر من الدهشة , حيث نبتت في مكان كتفه الأيمن وشمة غريبة , سوداء للغاية , لكن يتضح من خلالها رسمة مميزة , رسمة ثعبان طويل يلتف حول نفسه , و يقف وقفة مميزة للغاية يعرفها جيدا , تمتم في ذهول :



-إنها وشمة الكوبرا !



حدق في عيني والدته المبتستمين و الفخورتين , التي قالت :



-نعم , نعم , أنت محق , لقد استخدمت قوتك أيها البطل , لقد استخدمت التعويذة كاملة , لقد نجحت !



قالتها و انقضت تحتضنه في فرحة صارخة , كان يضحك بشدة من أعماقه , لم يكن قد تخيل حدوث مثل هذا الأمر , لقد كان حلما , أم ماذا كان , لم يعلم , ولم يلقِ بالا لأمر كهذا , الأهم أنه قد حدث , ابتعدت والدته فجأة عنه محدقة فيه وهي تسأله في لهفة :



-أي نوع من القوة امتلكت ؟!



رفع عينيه لأعلى متصنعا التفكير , فضربته براحة يديها اليمنى على كتفه الأيسر مازحة معه , فضحك و قال :



-حسنا , لكنه سر !



هزت رأسها كالأطفال في سرعة , فضحك أكثر ثم قال :



-لا أمزح !



فقالت بنبرة طفولية :



-أنا أعرف !



أمسك نفسه عن الضحك و حاول تصنع الجدية لكنه فشل , فضحك و قال :



-حسنا , سأخبرك , إنه مجال القتال في المعارك !



اتسعت عيناها دهشة و قالت :



-القتال في المعارك ؟! أصعب فنوننا على الإطلاق , أعلم أنك يجب أن تكون قويا في كافة المجالات الأخرى كي تكون قويا هنا ..



بدا على رانمارو عدم الفهم فقال متسائلا :



-ماذا تقصدين ؟!



ابتسمت و قالت :



-هذا يعني أنك ستكون قويا أيضا في بقية المجالات , هذا المجال يُعد درة فنوننا , لا يدخله سوى المتميزون فقط , هل رأيت أثناء ترحالك نحو منبع قوتك شيئا بخصوص القوى الأخرى ؟!



بدا على رانمارو السرحان قليلا , حيث تشتت تفكيره ذاهبا به إلى الملاك الذي فكر بأنه يغريه بالدخول إلى الأبواب الأخرى , هذا يعني أنه يجب عليه فتح هذه الأبواب أيضا أم ماذا , لكنه لا يدري إن كان هذا صحيح أم خطأ , عليه بسؤال تنينه , هو من سيخبره وسيساعده , حينما عاد للواقع وجد شاهيرو تحدق فيه بتمعن , فابتسم و قام كي يبتعد عن نظراتها الثاقبة و قال :



-هيا , لقد تأخرت عن كانسورو !



ابتسمت و قالت :



-حسنا حسنا , هيا أيها البطل , آخ , لقد نسيت , لن أخبر أحدا بقوتك ..



قالتها وهي تضحك كأنها تسخر منه , فهز رأسه بضحك , كان سعيدا للغاية أثناء وصوله لكانسورو , حينها وجد شخصين ما إن رآهما حتى قفز لأعلى نحوهما في فرحة , حيث عاد الغائبان , شاهيرونا و دايسكي , عادا و الجميع يحتفي بعودتهما , لم يتركه رانمارو قط طوال حصصهما , كان يوما بديعا , سعادتين في آن واحد , بالطبع لم تخلو جلساتهم من لمزات و كلمات الأختين شاهيرو , لكنها كانت جلسات جميلة للغاية , ضحك رانمارو من أعماق قلبه , ضحك الأصدقاء حتى دمعت أعيناهم , دموع الفرحة , دموع السعادة ..



في نفس الوقت , في مكان آخر بعيد تماما عنهما , سقطت دموع , سقطت دموع من عينين بنيتين , لكنها ليست دموع فرح , بل دموع حزن و ألم , رفعت السيدة عينيها لتحدق في الظلام الدامس المستمر على المكان , تحدق نحو القمر المضيء في الأنحاء , شهقت من جراء اندفاع دموعها فجأة , ثم ضحكت , و تمتمت :



-جيد أنك بخير , جيد أنك سعيد !



شاركنها نفس الكلمات , نفس التأوهات , عينين أخرتين , في مكان آخر , بعيد عنها , حدقت العينيان في القمر , وسط الظلام الدامس ,لا يدري إن كان قمرا أم شمسا ضاع نورها وسط السحاب الأسود , ابتلع الشخص ريقه في حزن و تمتم :



-جيد أنك سعيد بني , جيد أنك حي !



شهق رانمارو بغتة , كان وسط ضحكاته حينما شعر بها , شعر بيد تقبض على قلبه و تمنع ضرباته , شهق و شحب وجهه , شاهد أثناء انقباضاته اللحظية أشياء غريبة , بعدها سكن كل شيء , عاد كل شيء كما كان , كذلك لم يلحظ أحد ما حدث له , و قد شعر بالعرفان لعدم شعور أحد بذلك , فلا يرغب في إفساد متعتهم النادرة الحدوث , كذلك أعتقد أنها ربما أثر عرضي من تعويذة الكوبرا , لكنه لا يدري ماذا يخبؤه له القدر حقا ..







****************



جاءت حصة الوصفات في يوم الأحد , حيث يلتقي أغلب الأصدقاء , من رانمارو و ريميكا و ناجومي و هيكارو و هارونا و ياكو بالطبع , و معهم ران و رين , والأختين الشقيتين شاهيروتا و شاهيروسا , و معهم الأخ التوأم شينبو , كانت حصة مهمة للغاية , فهم و لأول مرة سيقومون بعمل وصفات بأنفسهم , أمرهم موري بعد تحيتهم جميعا و الضحك على الكثير ممن لم يعرف كيفية دخول الفصل حتى الآن بطريقة مريحة , و من بينهم أغلب الأصدقاء , بالبدء في عمل وصفة التينتراجا , و هي وصفة مهمة للغاية كما يقول , حيث تختص بتحضير وصفة سوط من النار , بالطبع كان الأمر صعبا , فأولا قام موري بمنح كل منهم قارورة صغيرة بها سائل أحمر يميل للبرتقالي قليلا , ثم أمرهم بإلقاء الوصفة أمامهم و فعل عدة خطوات , كما وجههم موري لفترة أسبوعين , فقد وضّح لهم أن خطوات تكوين وصفة خاصة بتعويذة تنقسم لمرحلتين , الأولى مرحلة الإمساك بالتعويذة , ثم مرحلة تحويلها لسائل , المرحلة الأولى تعتبر من أسهل المراحل , فما إن قذف رانمارو بالقارورة كما فعل الجميع رفع عصاته و قال في سلاسة :



-سينتراك !



اندفعت خيوط زرقاء تحيط بسوط النار الذي تكون , في البداية كان شكل الخيوط الزرقاء طولي تحيط بالسوط كأنها خيوط حريرية تلتف حول عصا رفيعة طويلة , سرعان ما اندمجت الخيوط ببعضها في الوقت الذي أحاطت السوط بالكامل , فشعر رانمارو كما شعر الجميع بتكوين سائل يحيط بالسوط , تحول لونه من الأزرق إلى البرتقالي في غضون ثوان , حينها فهم الجميع أن وقت تحويلها لسائل قد حان , الفكرة بسيطة , فالأمر يعتمد على كون التعويذة في مكان و القارورة في مكان آخر , و الوسيط بينهما هي تلك التعويذة الزرقاء كما يسميها البعض , كل ما على الشخص هو أن يقوم بزيادة قوة الوسيط بحيث تتغلب على التعويذة و تجعلها تذوب داخلها , شبهها موري بقطعة دهن لا تذوب في الماء , لكنها تذوب في الزيت , الفكرة تعتبر كذلك , حاول رانمارو تهدئة نفسه بتكرار هذه الكلمات بصوت موري في عقله , لقد اجتهد ليلة أمس و قام بمذاكرتها عدة مرات , لكنه يشعر أن القراءة النظرية شيء و المعالجة العملية شيء آخر تماما , وضع أمامه القدر الذي أحضره أكيهيرو له في بداية العام الدراسي , ثم قام بوضع حفنات من بذور الشينسات , و هو نبات سحري ينمو في غابات زندال كما أخبرهم موري , ثم يقومون بإضافة مياه السنيدر , و هي ناتج نقع نبات السنيدر في الماء لمدة ثلاثة أيام وثلاث ليال مع التعرض الدائم للضوء خلال كل هذا الوقت , ثم يقوم رانمارو بوضعهم جميعا داخل القدر على التعويذة النارية التي يتحكم بحركتها بواسطة عصاته , أخطأت ريميكا بجواره في أثناء تحريكها للتعويذة فأفلت السوط الناري منها و كاد أن يصيب ياكو في ظهره لولا تدخل موري بسرعة , شعرت ريميكا بالخجل الذي تلاشى تدريجيا مع تعدد الحوادث و الإصابات داخل الفصل , أما ياكو فقد بدا شاحبا حينما شاهد أحد أعضاء الفصل وقد أصابته تعويذة السوط في وجهه , حيث أصبح أسودا و شعره انتفض واقفا , ضحك الكثير على المنظر عدا من أنقذهم موري من مصيرهم المظلم , تحرك موري و جعل زاتينا ترافق الفتى حتى يتم معالجته في الأسفل , التفت رانمارو نحو قدره , و قد جاءت أهم خطوة في التحضير , عليه بالمثابرة قليلا حتى يتجمد الخليط الذي كونه على سطح التعويذة , أخبرهم موري أن الإشارة الأولى لتوضيح إن كانوا على صواب هو تحول اللون البرتقالي إلى اللون الأخضر , ظل رانمارو خمسة دقائق كاملة لا يفعل شيئا سوى التحديق بترقب في تعويذته , حينما مرت الدقائق الخمس كاد يقفز فرحا , فقد تحول جزء صغير من التعويذة للون الأخضر , تلفت حوله في سعادة , فوجد أن اثنان قد سبقاه , ران , و فتاة أخرى معهم في الفصل , ابتسم رانمارو لران سعيدا , ثم التفت محدقا بريميكا التي تحاول أن تمسك تعويذتها مرة ثانية و تحركها بحرص شديد , لكنها كلما تجد أنها تكاد أن تفشل تعود أدراجها من جديد مسرعة حتى لا تصيب ياكو الذي ينتفض في كل مرة تحاول القيام فيها بالتحريك , تنهد رانمارو وابتسم متمنيا لهما التوفيق , أخذ يحدق في بقية الأصدقاء , فوجد ياكو و هارونا يعملان جنبا إلى جنب بصورة ملفتة كاد أن يضحك عليها , طول الوقت يتهامسان و يتحدثان في الوقت الذي يشعر فيه ياكو بالأمان قليلا , ابتسم على منظرهما في النهاية بحزن , حيث تذكر نفسه و ساكورا , وجد كذلك الأختين تلهوان بالخلف على ما يبدو , حيث كل ثانيتين تقريبا تميل إحداهما على أذن الأخرى و تقول لها شيئا ثم ينطلقا ضاحكين , ضحك على ضحكاتهما ثم تحول ليحدق في البقية , حيث وجدهم في منتصف الطريق , جميعهم يعملون على إضافة المقادير لبعضها البعض و إضافتها على التعويذة , حينما انتهى من جولته نظر لتعويذته , فوجدها تشع باللون الأخضر, ابتسم و نظر نحو ران , فوجد ضوءا أخضرا يخرج من داخل قدرها , سرعان ما جذب الضوء الموجود بالثلاثة قدور انتباه الجميع , فدفعهم للتركيز فيما يفعلون حتى يحصلوا على نفس النتائج , أما موري فقد مر على الفتاة التي أنهت الوصفة , و حدثها قليلا ,ثم على ران , و أخذ يحاورها في الوصفة والوقت الخاص بها , ثم جاء لرانمارو , حينما وصل إليه نظر في الوصفة وقال :

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 11:12 AM
-جيد رانمارو , عم..



بتر عبارته جراء تلون جزء من الوصفة باللون الأحمر , التفت محدقا برانمارو وقال في ذهول :



-ماذا فعلت ؟!



اندهش رانمارو مما حدث , فهو لم يقرأ عن وجود اللون الأحمر قط في خطوات عمل الوصفة , حيث يتبقى لون واحد فقط وهو الأزرق , و إن تكون بعد البرتقالي فهذا يعني فشل تكوين الوصفة بكل أسف , استمر اللون الأحمر في الزيادة و التوهج حتى أصبح اللون الوحيد في وصفته و اختفى الأخضر , اقترب موري منه و حدق في عينيه و تمتم :



-لابد أنها شيء في قوتك الروحية , لا تفسير غير ذلك !



بدا على رانمارو الذهول و الحيرة , فتمتم :



-ماذا على أن أفعل أستاذ ؟!



التفت موري نحو وصفته و بدا مترددا , ثم قال في حزم :



-حسنا , لتضعها في قارورة , هيا , أنت تعرف كيف تفعل هذا !



كانت الخطوة الأخيرة سهلة للغاية , فقد انتهتا منها الفتاتان في سرعة , فأومأ رانمارو برأسه موافقا , وسط نظرات الجميع المحدقة به في ترقب , رفع عصاته الممسكة بالوصفة الحمراء , كانت تتحرك كأنها ثعبان يتلوى , ثم أمسك بالقارورة الزجاجية في يده اليسرى , وقام بإسقاط الوصفة داخل القارورة , لم يكن أمرا سهلا خاصة مع تحرك الوصفة الدائم و الغير متوقع , ففشل في إدخالها عدة مرات قبل أن ينجح أخيرا في إدخالها , بعدما دخل طرفها في القارورة قام بإنزال العصا حتى أدخل كل الوصفة في القارورة , بعدها وضعها على الطاولة التي أمامه , ثم أمسك بغطائها بيده اليسرى و قام بغلق القارورة , فانقطعت خيوط بيضاء رقيقة كانت تجذب العصا للوصفة , ثم بعدها نقل عصاته ليده اليسرى ممسكا القارورة باليمنى ثم رجها عدة مرات في قوة , بعدها ترك السائل الموجود بها يهدأ قليلا , و هنا اكتملت وصفته , كان يلهث محدقا بالقارورة في صمت و ترقب , ثم التفت محدقا بموري و قال :



-ماذا حدث سيدي ؟!



التفت موري للجميع وقال في حزم :



-لينتهي كل منكم من وصفته , هيا , و أنت يا رانمارو , تعال معي قليلا ..



سار معه رانمارو , فأوقفه موري و قال :



-وصفتك معك لو سمحت !



كان ينظر نحو القارورة الحمراء المتوهجة التي تركها رانمارو خلفه , فاستدار راجعا ثم أمسكها في قبضته اليمنى و ذهب وراء رانمارو نحو مكتبه بعيدا عن الجميع , جلس موري في مقعد أمام المكتب , في حين جلس رانمارو في مقعد أمامه و وضع القاروة على الطاولة الزجاجية المربعة الشكل , القصيرة الارتفاع , و المحصورة بينهما , ثم قال :



-ماذا هناك أستاذ ؟!



لم يجبه موري مباشرة بل أخذ يتفحص رانمارو جيدا , ثم قال :



-هل تعرف أنهم يطلقون عني موري العظيم ؟!



ابتسم رانمارو ببساطة و قال :



-نعم أعرف , ما دخل هذا بما حدث ؟!



لم يكترث موري لسؤاله الأخير حيث تجاهله تماما بصورة جعلته يتذكر ما حدث من قبل معه , فأمسك غضبه في حين قال موري :



-لقد أطلقوا علي هذا اللقب لبراعتي الشديدة في فن الوصفات , و اسمح لي لقد شاهدت وصفات كثيرة و متنوعة , أمثلة مشوهة و محورة عن وصفات لا تعد ولا تحصى , لكن في حالتك هنا لم أشاهد هذه أبدا سوى مرة واحدة , أو لنقل بصورة أكثر دقة مع شخص واحد..



ثم مال نحو رانمارو وقال بصوت خفيض و بنبرة بطيئة ضاغطا خلالها على أحرف كلماته :



-شخص قام بأداء تعويذة الكوبرا كاملة بنجاح !



انتفض رانمارو من الذهول , كيف عرف أنه قد أنهى التعويذة ؟! هل عرف من أكيهيرو أنه قد قام بها ؟! ثم ما دخل التعويذة بالوصفات ؟ قوته في المعارك , أم هذا ما قصدته والدته حينما لمحت إلى أن قوته ستكون في بقية الفنون ؟! أسئلة كثيرة تدافعت في رأسه , لكن موري جذبه للواقع بكلماته حين قال :



-يبدو أنني محق , حسنا , أين منبع قوتك في التعويذة ؟!



رفع رانمارو رأسه و حدق به في صمت , فقال موري بصوت خفيض :



-لن أخبر أحدا , صدقني , يمكنك الوثوق بي !



ابتسم رانمارو قليلا , فموري بالفعل شخص يمكن الوثوق به , فقال له عن منبع قوته , فبدا عليه نفس انفعال شاهيرو , و أخبره أن قوته ستكون في كل المجالات , لكن الأقوى و الأكثر بروزا و تميزا ستكون في مجال القتال في المعارك , فتسائل رانمارو :



-لكن ما الفرق الذي ستشكله الكوبرا في الوصفات ؟!



ابتسم موري , ثم التفت نحو الجميع ,فوجدهم قد انتهوا أغلبهم من تحضير الوصفة , ابتسم لهم و وقف ثم قال :



-عمل جيد من الجميع , عزيزي هيدياكي ستقوم بعمل الوصفة مرة أخرى , كذلك من لم ينجح في أدائها سيقوم بعملها مرة أخرى , لا تجادلني هيدياكي , لقد شاهدتك و أنت تأخذ الوصفة من الدولاب المجاور لك ,لا تفعلها مرة ثانية و إلا سيكون عقابي صارما فعلا , هيا , انتهى الدرس..



فنهض الجميع راحلين , و معهم قام رانمارو من مقعده , فاستدار له موري وقال :



-كلا , ستبقى هنا للحظات قليلة عزيزي ..



حينما خلى الفصل من الجميع , اتجه موري نحو أحد القوارير , كانت تومض بنفس اللون الأحمر , لكنه ليس مشعا كما في قارورة رانمارو , أمسك موري بالقارورة و قال :



-رغبت في معرفة الفرق , حسنا ..



قالها و ألقى بالتي بيده في الأرض أمامه , فانفجرت و خرج منها سوط ناري صغير , أمسكه موري بيده و قال :



-تعويذة السوط الناري , تعويذة مفيدة للغاية , فكثير من أصحاب الحيوانات السحرية يستخدمونها على الرغم من معارضتي الشخصية للفكرة , كذلك يتم استخدامها في الدفاع عن النفس , فهي يمكنها تحطيم الدروع متوسطة القوة , قطع الحشائش الضارة , فعل أي شيء حتى إشعال النار للتدفئة , فهي وصفة مفيدة للغاية , لكن ..



قالها و أشار نحو وصفة رانمارو وقال :



-هذه الوصفة ستكون أقوى بصورة رهيبة , ستعرف الفرق بينهما حالا ..



كان لا يزال ممسكا بالسوط في يده , حينما رفع عصاته نحو الأمام , فتكون درع فولاذي ضخم , دائري الشكل , سرعان ما هبط بصوت شديد مسببا اهتزاز الأرض قليلا و تحرك بعض المقاعد و المناضد من أماكنها , لوح موري بالسوط الموجود بيده اليمنى للوراء ثم هوى به في سرعة و عنف نحو الأمام , فارتطم السوط بالدرع , فانطلقت شرارات نارية مصحوبة بصوت معدني مميز ناجم عن الاصطدام , بعدها اختفت التعويذة , فابتسم موري و هز كتفيه لأعلى و قال :



-لقد انتهى وقتها ..



ثم تحرك صوب الدرع و أشار نحو خط رفيع يمتد بطول الدرع و قال :



-هذا الخط هو تأثير التعويذة على الدرع الفولاذي هذا , و الآن لنشاهد تأثير وصفتك..



قالها و تحرك مبتعدا مفسحا الطريق لرانمارو , الذي نظر لموري , ثم تنهد , التقط وصفته و تحرك بخطى بطيئة نحو الأمام , حتى أصبح أمام الدرع فنظر نحو موري وقال :



-هل أنت متأكد ؟!



ابتسم موري وقال :



-هيا , أرني قوتك ..



نظر رانمارو في تلك القارورة الحمرء المتوهجة بيده اليمنى , ثم أخذ نفسا عميقا , أغمض عينيه لمدة ثانيتين , فيهما أعد نفسه لما سيحدث , ثم فتحهما في عزيمة قوية , فألقى الوصفة أمامه , و ضيق من عينيه مترقبا حدوث أي شيء , لكن لدهشته لم يحدث شيء غير اعتيادي , حيث تكون السوط بنفس الحجم و بنفس الشكل و اللون , بل لم يحدث شيء مميز حينما تحطمت القارورة كما توقع رانمارو , ابتسم و قال بسخرية من نفسه :



-و أنا كنت خائفا من هذه الكرة الصغيرة , إنها لا شيء عزيزي موري !



ابتسم موري له و قال :



-لا تحكم على الأمور قبل أن تجربها , هيا ..



ضيق رانمارو عينيه و قال متسائلا :



-هيا ماذا ؟!



نظر موري نحو السوط و قال :



-هيا قم بتجربة ضرب الدرع كما فعلت أنا !



رفع رانمارو حاجبيه و أخذ نفسا عميقا ثم قال :



-كما تحب ..



أمسك مقبض السوط بيده اليمنى , فشعر بقوة غريبة تسري في جسده , هز رأسه نفيا وسط ابتسامة موري , حينها نظر رانمارو نحو الدرع , ثم أرجع السوط للوراء في قوة و سرعة , ثم قام بضرب الدرع بقوة , ثم تسمر في مكانه , فالدرع قد انشق نصفين , و صدر صوت عنيف جراء الاصطدام , ناهيك عن الشرارات النارية التي وصل طول إحداها لعدة أقدام , سقط الجزئين المنشقين من الدرع على بعضهما على الأرض في صوت عال مسموع تسبب في اهتزاز المكان بأسره و تحريك بضعة مقاعد و مناضد مرة أخرى من مكانهم , التفت رانمارو محدقا بنفس نظرة الذهول في موري الذي ابتسم وقال :



-هذه هي قوة الكوبرا عزيزي !



حدق رانمارو بذهول في ما بين موري المبتسم و السوط الموجود بيده اليمنى و الدرع المكسور أمامه , ظلت الصورة عالقة بذهنه طوال اليوم , حتى أنه ظل سارحا فترات طويلة دون حديث مع أحد حتى وضع رأسه على فراشه و دخل في سبات عميق من جراء الإرهاق الفكري الذي أصابه من كثرة التفكير ...











يتبـــــــــــع ...

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 12:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل التاسع و الأربعون





عيد ميلاد رانمارو و هديته النبوءة !





لا تزال حادثة فصل موري عالقة بذهن رانمارو , حتى مرور أسبوع و عدة أيام عليها , تنهد جالسا مع الأصدقاء في البساط في يوم جمعة كعادتهم بعدما أنهوا تدريباتهم , شعر بالكسل , تحدث كثيرا مع الجميع , ضحكوا و مرحوا , لكنه تذكر أمرا , انتفض رانمارو واقفا محدقا بالجميع , انتبه الجميع له , فبدا كأنه يفكر , نظر نحو إيسامي و قال :


-ما تاريخ الغد ؟!


قال إيسامي في سرعة :


-ألهذا انتفضت , لماذا تحتاجه ؟!


قالها و عاد لاسترخائه كما فعل الجميع , فقال رانمارو :


-فقط أخبرني ما هو ..


نظر إيسامي للسماء مفكرا ثم قال :


-سيكون الرابع عشر من أكتوبر !


ابتسم رانمارو بطريقة أثارت انتباه الجميع , فقال ياكو مستفسرا :


-ماذا هناك رانمارو ؟!


نظر نحوه ثم ضحك , و قال :


-بعد غد سأتمم عامي السادس عشر !


ظهرت السعادة على وجوه الجميع , نهضوا من أماكنهم و أخذوا يهنئونه , في حين عاتبته هارونا بقولها :


-هل هناك من يتذكر عيد ميلاده قبله بيوم أيها المستهتر ؟!


ضحك على قولها مع الجميع , استمرت الجلسة بعدها في التخطيط على إقامة حفلة كبيرة , لكن رانمارو لم يوافقهم , وأخبرهم أن حفلة مثل هذه على البساط تكفيه , هزوا رؤوسهم موافقين , لكنهم كانوا يضمرون أمرا آخر ..


مر يوم السبت على رانمارو كالعادة , ما بين نظرات موري المتلاحقة له و مراقبته للوصفات التي يؤديها , و التي دوما ما تكون بصورة مضخمة و قوية عن غيرها , و بين ضحكات الأصدقاء و مرحهم , و واجباتهم الدراسية الكثيرة , لكن الغريب في هذا اليوم هو كثرة الهمس ما بين الأصدقاء , شعر رانمارو بالفضول , لكنه كلما حاول الاقتراب إما يتوقفون عن الحديث , أو يغيرونه لحديث عادي , أو يتدخل أحد الأصدقاء و يأخذه بعيدا عنهم , جلس بعد انتهاء يومه الطويل على فراشه يتذكر أحداث أكثر من ستة أشهر مرت عليه , قبلها كان إنسانا عاديا , لم يعلم شيئا عن عالمه الغريب , والآن صار رئيس قرية يخاف من مستقبلها الكثير , قرية تدافع عن الحق و تدحض الظلم , احتضن وسادته و نام في أمان و سلام , لكن في مكان آخر بالقرية ظهر عدة أشخاص مرة واحدة , ثم أخذ عددهم يزداد و يزداد , فقال أحدهم :


-هل أنتم مستعدون ؟!


أجابته أنثى بقولها :


-نعم مستعدون , سيكون الغد مثيرا له !


ثم تعالت الضحكات لتشق سكون الليل الهادئ في القرية ..


استيقظ رانمارو كعادته , ارتدى ملابسه و ذهب لكانسورو حيث وجد الأصدقاء هناك , رحبوا به بحفاوة شديدة , ثم مر اليوم عاديا , بخلاف النزاع الذي كاد أن يحدث ما بين دايسكي و أخيه الذي تفاجأ رانمارو بوجوده معهم بكانسورو , لولا تدخل الأخير لفض الاشتباك بينهما في سرعة , لم يتحدث دايسكي عن الأمر متعللا بأن الوقت ليس بالمناسب للحديث عن المشاكل , فاليوم يوم سعيد للجميع , لكن رانمارو والأصدقاء لم ينسوا هذه الواقعة و قرروا فتحها مع دايسكي في يوم الجمعة القادم ..


انتهى يومهم و الجميع تجمعوا أمام كانسورو , بدت في أعينهم نظرات غريبة غامضة , قال رانمارو محدقا بهم في شك :


-ماذا تخبئون أيها الأصدقاء ؟!


تحركت شاهيروتا بخفة و هي تقول :


-نحن ؟! نحن لا نخبئ شيئا , أتشك بنا رانمارو ؟!


رفع لها أحد حاجبيه محدقا بعينيها حينما حدقت به بنظرة براءة مصطنعة ,فتنهد و قال :


-لا يهم , حسنا , أين سنذهب ؟!


حدقت شاهيروتا بياكو الذي قال :


-و إلى أين تظننا ذاهبين ؟! إلى البساط أيها الصغير !


تصنع رانمارو الدهشة من وصفه بالصغير , وقبل أن يفتح فمه قال ياكو :


-هيا بسرعة لا وقت للجدال , أنت الصغير لا مجال للخلاص من هذا الأمر ..


ضحك الجميع عليهما حيث جذبه ياكو من ذراعه الأيسر نحو الأمام فبدا منظره مضحكا , تبعاهما نحو البساط في سرعة , كان محلقا كعادته فوق البحيرة الفراشية , و الشمس توشك على الغروب في منظر جميل تعشقه هارونا و رين للغاية , حينما وصلوا إلى البساط توقف رانمارو مندهشا , فهناك وجد من تقول :


-مرحبا بك بني ..


ثم احتضنته ولا يزال واقفا فوق ليون مندهشا من وجودهم , ثم أطلقته شاهيرو و نظرت في عينيه و ابتسمت و قالت :


-لقد كبرت عاما أيها الصغير !


ضحك الجميع , ثم توالى هبوط الأصدقاء جاذبين رانمارو من فوق ليون , انتهى تأثير الصدمة بسرعة من عليه و تمتم لياكو :


-أهذه الحفلة الصغيرة التي اتفقنا عليها ؟!


ضحك الأصدقاء عليه و قال أوكاهيتو :


-نعم إنها صغيرة , نحن لم نخبر الكثير ..


رفع رانمارو أحد حاجبيه و منع نفسه من الضحك و اكتفى بالابتسام و هز رأسه غير مصدق لما يقوله أوكاهيتو , التفت مرحبا بالجميع الذين جاؤوا لتهنئته , حيث وجد أكيهيرو و بينيتو و دايسكي , و معهم ران و آجوري الذي بدا ممتنا للغاية مما فعله رانمارو كخدمة لعائلته , و معه تقف تامامي و ابنتها آيكا التي كانت مشغولة بحوار يتميز بالعناد ما بينها و بين ساكورا الصغيرة حول لون شعر يوزي و هل هو أنعم أم شعر أسود شاهيرو , أما الفحيح الموجود فكان من نصيب زاتينيا التي تقف كالعادة على كتفي موري السعيد للغاية , ضحك رانمارو كثيرا معهم , كانت جلسة رائعة , فقد كانت أول تجربة للكبار في القرية للسهر على البساط , بعضهم جلس في المنتصف مع الجميع , في حين البعض – وخاصة الإناث منهم- فضلوا الجلوس على حافة البساط يحدقون في المياه من أسفلهم و يستمعون للموسيقى العذبة , بعد فترة حدق الجميع بساعته حينما انتصف الليل , فقاموا جميعا , و اقتربوا من رانمارو في دائرة واسعة أخذت تضيق و تضيق حتى أنه شعر بالتوتر قليلا و قال لهم في نبرة شك :


-ماذا تفعلون ؟!


لم يتحدث أحد , بل رفعوا عصيهم و أظافرهم نحو الأعلى ثم انطلقت من بعضها خيوط بيضاء أخذت تحيط برانمارو , و معها خيوط من ألوان عدة فبدا كأنه مهرج في السيرك , في حين خرج من بعضهم قذائف نارية انطلقت صوب سماء القرية و انفجرت مسببة أشكال بديعة من الألعاب النارية , هذا طائر كبير ذي لون أخضر مع أزرق مع برتقالي في انسجام غريب و تدرج للألوان , هذه شجرة نارية حمراء بديعة , و هذه و هذه , امتلأت السماء بالألوان المختلفة وسط تصفيق و تهليل و صياح الجميع من حول رانمارو الذي أخذ يضحك سعيدا بما حدث , حاول أن يزيل هذه الخيوط من على ملابسه لكنه لم يستطع وسط ضحكات الجميع , فقال دايسكي :


-لا تحاول , فهي تعويذة قوية لن تزول قبل حلول الصباح !


التفت أكيهيرو للجميع و قال :


-يبدو كمهرجا , أليس كذلك ؟!


احمرت أذنا رانمارو غضبا منهم وسط ضحكات الجميع حتى الصغيرتين وقعتا على الأرض من كثرة الضحك , بعد برهة ابتسم رانمارو ثم أخذ يضحك معهم متناسيا ما حدث , بعدها جلسوا جميعا حول رانمارو و أخذ كل منهم يقدم هديته , كانت هدية تامامي الأولى , لوحة فنية بديعة , ما إن فتحها حتى اتسعت عيناه و احمر وجهه خجلا , حيث توجد صورته ممتطيا ليون و مخترقا المنزل المحترق في بسالة دون تردد منه , كانت لوحة بديعة , شعر كأنها قد رأت ما حدث ووصفته بالضبط , ما إن رأتها هيكارو حتى اتسعت عيناها , و تمتمت :


-يا لجمالها ! هل أنتِ من رسمها سيدتي ؟!


ابتسمت تامامي و بدا عليها الخجل من اطراء هيكارو فأومأت برأسها و قالت :


-نعم أنا من رسمها !


نقلت هيكارو عينيها إلى اللوحة و حدقت بها في انبهار , فأعطاها رانمارو اللوحة كي تشاهدها عن قرب , حينما أخذتها أعطت رانمارو هديته كي تتركهم و تجلس بمفردها تتمعن في اللوحة , أمسك رانمارو بما منحته هيكارو له , كانت وصفة يعرفها جيدا , و صفة الدرع القوية الخاصة بهيكارو , فهي وصفة تخفي الشخص و كذلك تحميه من الهجمات , تمكث وصفة ثانجريب –و هذا هو اسمها – خمسة دقائق على الأكثر , أخذت هيكارو اللوحة و اتجهت جالسة في مكان بعيد عن الجميع محدقة فيها بتمعن , لم ترفع تامامي عينيها عن الصغيرة , بل تابعتها حتى جلست في مكانها و عزمت على الذهاب إليها فيما بعد , جاء بعد ذلك دور الأصدقاء , فأهدى كل واحد منهم لرانمارو هديته , كلها كانت وصفات , وصفات خاصة بتعاويذ كل عائلة , شعر رانمارو بالامتنان لهم و قال :


-لا أعرف كيف أشكركم , لقد تعبتم كثيرا !


بدا الإحراج على وجوه الجميع , فقالت ناجومي :


-لا تقل ذلك , لقد ساعدنا موري بكل شيء !


ابتسم رانمارو وحدق في موري الذي قال :


-لم أفعل شيئا سوى توجيههم فقط !


هز رانمارو رأسه سعيدا , ثم جاء موري و منحه هديته , وصفة غريبة , لونها أسود قاتم , و همس في أذنه :


-لا تستخدمها إلا عند الضرورة !


لم يفهم ما قصده موري بذلك , لكنه وضعها بجوار بقية هداياه , جاء دور والدته شاهيرو التي تقدمت و أعطته شيئا جميلا , عباءة طويلة للغاية , تمعن فيها رانمارو , في نعومتها و جمالها , احتضنته شاهيرو بحنان و طبعت قبلة رقيقة على خده الأيمن و همست في أذنه قائلة :


-لتجعل عباءة شارتيم تحميك من المخاطر !


ابتعدت عنه مبتسمة , تمعن في عبائته , شعر بالشك في كون هذه الرقيقة تحمي من بداخلها من الريح العادية , لكنه ابتسم و قرر تجربتها فيما بعد , اقترب أكيهيرو منه و منحه خنجرا صغيرا , أمسكه رانمارو و قلبه بين يديه , خفيف للغاية , مطعم مقبضه بالأحجار الكريمة وسط غلاف من الذهب الخالص , ابتسم رانمارو , لكنه حينما جذب نصله لم يجد شيئا , حرك يده اليمنى برفق حتى لا يجرحه نصل الخنجر الخفي , لكنه لم يجد شيئا , فقط مقبض , ابتسم رانمارو وقال بنوع من السخرية :


-يا له من خنجر قوي للغاية !


ابتسم أكيهيرو و قال :


-ما بيدك شيء يموت في سبيله الكثيرون عزيزي , هذا هو خنجر تانريم , خنجر أول ملك على الممالك اليابانية بأسرها , خنجر يقوم بسرقة نصل سلاح من يقاتلك و يجعله نصل خنجرك , ألا توافقني على كونه سلاحا فتاكا ؟!


رفع رانمارو أحد حاجبيه في حين أصدرت شاهيرو صفيرا خفيضا من الدهشة , فابتسم أكيهيرو و احتضنه ثم قال :


-كل عام و أنت بخير أيها المنبوذ !


ضحك الجميع على ما قاله أكيهيرو , حتى رانمارو نفسه , ابتعد أكيهيرو كي يأتي بينيتو حاملا شيئا ثقيلا بين يديه الضخمتين , وضعه أمام رانمارو ثم كشف النقاب عنه , كان درعا ضخما للغاية , ابتسم بينيتو من نظرات الجميع له خاصة كبار العائلات , فأومأ برأسه وقال :


-نعم هذا ما تعتقدونه , إنه درع زاين , الدرع الذي لا يقف أمامه شيء ..


ثم نظر لرانمارو وقال :

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 12:06 PM
-لكنه ليس كأي درع آخر , إنه ثقيل للغاية , لا يقدر على حمله سوى الأقوياء فقط , يقولون أن به روحا شريرة لا ترضى بغير الأقوياء عليها مالكا , حتى أنا لم أستطع أن أدرب هذا اللع..



بتر عبارته و شهق في ذهول حينما مد رانمارو يده اليمنى و أمسك بمقبض الدرع في سهولة ثم رفعه , لم يتحدث أحد وسط تأمل رانمارو في الدرع , حقيقة لم يسمع رانمارو كلمة واحدة مما قالها بينيتو , فحينما كُشف النقاب عن الدرع شعر كأنه يخاطبه , كأنه يحدثه , صوت يأتي من أعمق أعماق الأرض يقول له :



((-أهلا بصاحب الكوبرا , لم أرَ واحدا مثلك منذ قرون , لماذا لا تجربني ؟! سأكون سلاحك الفتاك صدقني , جربني , هيا اجذبني , هيا امسك مقبضي , شد قبضتك , ارفعني لأعلى , تأملني , حدق في نقوشي , حدق في بروزاتي , في تضاريسي , فإنها ستكون يدك التي تحميك , و سلاحك الذي يقويك , لا تتردد , هيا امتطني كما تتمطي ليون , هيا ..))



حينها مد رانمارو يده اليمنى و قبض على مقبض الدرع , شعر بحرارة تسري في عروقه , نشاط يدب في أوصاله , ود لو كانت هناك معركة لدخل و قضى على من فيها بضربة يد واحدة منه , سمع صوت ضحكات عالية مجلجلة تقول :



-لقد وجدتك أخيرا , وجدتك أيها الغالي , وجدتك أيها الكوبرا , مئات الأعوام مرت قبل آخر إتحاد لنا , هيا فلنقوي هذا الضعيف , و لنجعله قوة لا يستهان بها , هيا ..



ظل رانمارو محدقا في الدرع لدقيقة أو يزيد , وسط ذهول الجميع و تسمرهم أمامه , اقترب بينيتو مترددا من رانمارو و حدق في عينيه , لمح إنعكاس صورة جعلته يشهق و يعود للخلف في حدة كاد أن يسقط خلالها أرضا , فقد شاهده , شاهد صورة الدرع الحقيقية منعكسة في عيني رانمارو , صورة العقرب الضخم , نظر الجميع له في توتر , لكن رانمارو أمسك الدرع ووضعه جانبا , أخذ نفسا عميقا و زفره في بطء حتى هدأ قليلا , تنهد الجميع مستريحين عدا بينيتو الذي لم يكن مصدقا ما حدث , فقد ظل طيلة المائة عام الماضية يحاول جاهدا أن يرفعه بيد واحدة لكنه لم يقدر , فيأتي رانمارو و يرفعه في أقل من ثانية دون عناء , لقد قبله الدرع سيدا عليه , هكذا فكر , بل تيقن بينيتو كما تيقن أكيهيرو , جاء وقت دايسكي , فنظر الجميع له و رانمارو يحاول الابتسام حتى يزيل آثار ما حدث منذ قليل من نفوس الجميع , لكن دايسكي ظل محدقا بأرضية البساط في صمت غريب , شعر الجميع بالريبة , اقترب أكيهيرو , ما إن تحركت يداه صوب صديقه إذا أرجعها في الحال و على وجهه ترتسم نظرة هلع شديدة , فرأس صديقه قد اشتعلت بضوء أحمر غريب , رفع دايسكي رأسه لرانمارو , فشهق الجميع وسط نظرات الذهول و الذعر , حيث بدا كأنه أحد أفراد أهل الكويو , بتلك العينين اللتين تشغلان حيزا أكبر من العين العادية , و اللون الأحمر الغالب على العين كلها , ازداد الضوء الأحمر حول رأسه حتى بدا كأنه شمس جديدة أضاءت المكان و جذبت انتباه هيكارو التي كانت تجلس بعيدة عنهم , قطبت جبينها و تمتمت :



-ماذا يحدث ؟!



كان هذا هو التساؤل الموجود داخل كل فرد منهم , لم يعلموا ماذا يحدث سوى كبار العائلات الأربعة الموجودين بخلاف دايسكي , حينما توهجت رأسه بشدة رفعها محدقا برانمارو , اقترب منه قليلا ثم قال بصوت غريب ليس صوت دايسكي :



((-حينما يأتي وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , حاملة معها الرموز المنسية , يعودون ليقلبوا الأرض على من عليها , حينها سيموت , و يعتلي في السماء نجمه الأحمر الوضاء , ليعلن نهاية تاريخه المجيد ..))



صمت وسط دهشة الجميع و ذهولهم , أخذ الضوء يخفت تدريجيا حتى انتهى , و عاد دايسكي كما كان , لكنه حينها سقط أرضا في إغماءة , أسرع رانمارو ممسكا إياه قبل ارتطام رأسه بالأرض , ثم جذبه لينام على أرضية البساط و رأسه فوق أحد الأخدوديات , التف الجميع حوله في حين قام أكيهيرو و موري بفحصه , تنهد موري في ارتياح في حين قال أكيهيرو في صوت هادئ :



-إنه بخير , فقط مرهق !



تنهد الجميع في راحة , أما رانمارو فلم يسترح , لأنه لا يعرف ماذا حدث منذ قليل , كذلك دايسكي كان بكامل نشاطه , فكيف ينهار بغتة هكذا و يصبح مرهقا , حينما استدار أكيهيرو له وضع راحته اليمنى على كتفه الأيسر و قال :



-هيا بني , لدي شيء أود أن أقوله لك !



حدق رانمارو في الجميع كما فعل أكيهيرو و كما فعل الجميع نحوهما , فهز رأسه في صمت و تحرك مع أكيهيرو صوب أحد أطراف البساط الكبير , في حين التف البعض حول دايسكي يطمئنون عليه , و بعضهم قام بالجلوس في تنهيدات من الراحة و الذهول مما قد حدث , بعد ذلك جلسوا في جماعات يتناقشون ما حدث و أسبابه , أما تامامي فقد ذهبت مع هيكارو لأحد الجوانب بمفرديهما يتحدثان في صوت خفيض و في حماسة خاصة بهيكارو , توقف أكيهيرو و حدق في المياه المتلألئة من أسفله , شعر رانمارو أنه محتار في اختيار البداية , فقال له :



-لا تشغل نفسك بالكلام المنمق عزيزي , فقط قل ما تريده مباشرة !



نظر نحوه أكيهيرو في صمت ثم حدق في القمر المضيء نصفه ثم قال :



-أتعلم أمرا , هذه ليلة جميلة , أليست كذلك ؟!



تنهد رانمارو و قال :



-بلى , إنها كذلك ..



صمت محدقا به , فنظر نحو الأرض في صمت ثم قال دون أن يرفع عينيه نحو رانمارو :



-هل تذكر ماقاله دايسكي ؟!



قال رانمارو له في سرعة :



-نعم , أتذكره !



رفع حينها رأسه و نظر في عيني رانمارو وقال :



-هذه نبوءة رانمارو !



بدا على رانمارو الاضطراب , فقال وهو يحاول رسم ابتسامة باهتة على شفتيه :



-ماذا تقصد ؟!



صمت أكيهيرو للحظات يحدق في رانمارو ثم قال بصوت هادئ :



-أعني أن ما قاله دايسكي نبوءة و ستحقق !



لم يشعر رانمارو بما حوله من ذهوله , لكنه حينما عاد للواقع وجد نفسه جالسا على طرف البساط , لقد وقع جالسا عليه و بجواره أكيهيرو الذي يقول :



-من المعروف أن أصحاب قدرة التيرانت لديهم خمس نبوءات عظيمات , نبوءات تحدد مصير الكثيرين , و هذا واحدة منهم !



التفت له رانمارو وقال في شك :



-ولكن كيف عرفت أن هذه نبوءة ؟! ألا يمكن أن تكون لعبة أو مزاح ؟! أو حتى نبوءة غير قابلة للتحقيق ؟!



تنهد أكيهيرو و نظر نحو الأمام بدون تركيز , ثم قال :



-لقد رأيت مثلها من قبل ..



التفت ناظرا لرانمارو وقال في صوت حزين :



-نبوءة دايسكي السابقة كانت .. كانت متعلقة بدمار قريتك رانمارو ..



بدا على رانمارو الصدمة في حين تابع أكيهيرو :



-نصت النبوءة على تدمير القرية و معيشة طفل منها سوف يتم إتهامه زورا و لكنه سيعود ليثبت حقيقته و يرجع الحق لأصحابه ..



بدا على رانمارو الذعر نوعا ما حينما شعر أن ما حدث لحياته كانت سلسلة من أحداث تم التنبؤ بها من قبل أحدهم , في حين تابع أكيهيرو :



-ولقد حدثت النبوءة بحذافيرها رغم طول مدتها , و ها هي النبوءة الأخرى تأتي في وقت عصيب أيضا , لا أستطيع إلا أن أؤكد أنها ستحدث , سيحدث كل ما قاله دايسكي ..



ظلا لفترة قاربت على دقيقتين صامتين , ثم قال رانمارو في صوت حزين :



-هل يعني هذا أنني سأموت ؟!



صمت أكيهيرو , لم يعرف ماذا يقول له , لكنه احتضنه و طبع قبلة على رأسه و قال في حنان :



-بني , لكل منا ميقات سوف يلاقيه , كلنا سنموت , من سيخلد ؟!



ارتسمت ابتسامة حزينة على شفتي رانمارو , مرت بقية الليلة في سكون مميت بالنسبة لرانمارو على الرغم من الصخب المحيط به من احتفالات الأصدقاء و ألاعيبهم و تحركات الصغيرتين و معهما هارونا و شاهيروتا , في النهاية نام كما يحدث دائما على البساط و لا يزال صوت دايسكي يتردد في داخله , بالكلمات التي قالها , بكل شيء , من صورته , من صوته , من طريقة كلامه , كل شيء ظل يتكرر و يتكرر حتى فتح رانمارو عينيه ليجد نفسه في صباح يوم جديد لا يعلم ماذا يخبئه القدر له فيه ...











يتبــــــــــــــــــــع ....

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 12:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل الخمسون





مباراة التوفرون الأولى بالقرية .. قرية الريح البيضاء ضد قرية الحمام الأبيض





حينها سيموت , قبلها ستعود , قوتها الجديدة , ظلت الكلمات تتردد في عقل رانمارو دون توقف , لم يعر الجميع أدنى اهتمام للنبوءة حيث أخبرهم دايسكي بنفسه أنها مزحة و أنها هديته لرانمارو لإضفاء البهحة , و أنه كان مرهقا من كثرة العمل , و قد صدقوه , لكن على الرغم من مرور شهر من تلك الحادثة إلا أن عقل رانمارو لم يتحرك بالزمن خطوة للأمام قط , دوما بدا شاحبا , لم يكن ينام جيدا , ليس بسبب السهر في التفكير , فمن يومها فكر و اتخذ قراره العجيب , قرر ألا ينام جيدا و يتدرب و يتدرب يوما بعد يوم حتى يقوي نفسه , وصل الآن إلى مرحلة متقدمة في التدريب , و قد أفاده الكوبرا كثيرا , حيث اعتاد على استخدام تعاويذه بالتعديل عليها من قبله , فتصبح أكثر قوة , و أشد تأثيرا , امتلك مقدرة عجيبة على الصمود بقواه الأسطورية لفترة طويلة , كذلك بدأت تدريباته القتالية مع وحشه و مع الكوبرا تتخذ مسارا خطيرا , فأصبح يقاتل أشخاصا وهميين متدرجين في القوة و الكثرة يحضرهم له وحشه , في البداية رجل واحد , ثم أخذوا يزيدون حتى وصلوا الآن إلى عشرة يصرعهم في غضون عشرة دقائق , لكن التنين أخبره أن هذا المعدل ليس جيدا على الإطلاق , فهو في المعركة لن يكون محاطا بعشرة فقط , بل بجيش كامل العدة و العتاد لن يرحموه , لهذا يجب أن يعتاد على الضرب و الصد في الوقت نفسه , حيث كان رانمارو إما يوجه الضربات أو يتلقاها , لكنه لم يتقن الاثنين معا بعد , انتهى الشهر الثاني بالقرية و الحال فيها هادءا , حيث توطدت صداقة دايسكي بالجميع , انشغلت هيكارو كثيرا مع تامامي , و أصبحتا الصغيرتان صديقتين حميمتين للغاية , لم يحدث شيء في القرية سوى اختفاء الملثم طوال هذه الفترة , أما عن جماعة زين فقد استمروا بالتدريبات و أنهى الجميع تحضير فارسهم الإسطوري كذلك أسلحتهم الأسطورية , لاحظ رانمارو أمرا غريبا فسأل شاهيروا قائلا :


-هل لا يحتاج من بالقرية ختم قوتهم ؟!


نظرت له شاهيرو و قالت :


-بالطبع لا نحتاج لهذا الأمر , فنحن لم نعد في عالم الشومنتيكي بعد , نحن الآن جزءا من عالم الكويو , و لهذا فلا نحتاج للختم بعد الآن !


فهم رانمارو السبب وراء ازدياد المعطف عند كل من الأصدقاء حتى انتهى تماما من تغطيتهم دون ختم , أصبحت المهمة الآن موجهة نحو تطوير قدراتهم و خبراتهم القتالية , وقد استعان رانمارو هنا بخبرته التي اكتسبها و حاول نقلها لهم , وقد نجح قليلا في ذلك ,لكن التحدي الأكبر كان بمثابة زيادة فترة تحضير الأسلحة الإسطورية , حيث لا تمكث عند أقواهم , وهم تاكامي و دايكسي و شاهيروتا و ران و إيسامي , سوى عشرة دقائق , مما يجعلهم يقطعون التدريب كي يعيدوا أداء التعاويذ من جديد , جلس رانمارو مع الأصدقاء في يوم الجمعة كما يحدث عادة , يجلسون في هذا الهواء العليل تحت الأنغام الهادئة يستريحون من عناء أسبوع كامل من التدريبات و الواجبات , حتى الصغيرتين استسلمتا للجو الهادئ الساحر و جلستا صامتتين تحدقان فيما حولهما و بجوارهما الحيوانات السحرية لكل فرد من الأصدقاء , حيث تنام ساكورا على فراء أحد أسود الأخوة شاهيرو في حين تنام آيكا على فراء دب تاكامي , أغمض رانمارو عينيه و بجواره ياكو يتحدث بحماسة مع إيسامي و الأختين ران و رين و معهم شاهيروسا , حيث تم الإعلان عن إقامة أول مباراة توفرونية في القرية ما بين أبطال قرية الريح البيضاء و أبطال قرية الحمام الأبيض , من لحظة ظهور هذا الإعلان ولا حديث في أي مكان يذهب إليه رانمارو إلا عن هذه المباراة و أنهم سيشاهدون قدرات اللعبة الحقيقية و بعضهم يأتي بذكر أسماء بعض الأشخاص منهم تحتمس نفسه و يصفونهم بالبارعين في اللعبة , حيث فاز بعض أعضاء الفريق ببطولة العالم الأخيرة التي تعقد مرة كل ثلاثة سنوات , ما بين القرى السحرية و بعضها البعض في العالم أجمع , لم يجد رانمارو في الأمر أي تسلية سوى في معرفته لطرق استخدام القدرات المختلفة بصورة جديدة , أما الآخرين فكانوا يعارضونه في الرأي و بقوة , حيث يتحمس الجميع للغاية لرؤية هذه المباراة المرتقبة , كان الموعد هو يوم الأحد , أي بعد الغد , عندما فتح رانمارو عينيه محدقا في النجوم المتناثرة فكر في مدى خطورة الملثم , فلو استيقظ من سباته الغريب هذا و حاول أن يؤذي أحد أو يدمر منزلا لفعل دون رقابة جيدة , لكنه عاد و تذكر كيف أن الرقابة الصارمة التي تم إجراؤها على القرية قد منعته من الظهور , لم يشاركه في الرأي سوى دايسكي الذي يجلس في أحد الأطراف مع شاهيرونا يتحدثان بصوت خفيض محدقين في النجوم , كذلك هيكارو التي بدت أنها وجدت موهبة جديدة بها..


فحينما سألها رانمارو بعد أسبوعين من حادثة النبوءة عن سر اختفائها دوما مع تامامي , فأخبرته أنها تحب الرسم منذ صغرها بل و تعشقه عشقا شديدا , وقد وجدت تامامي فيها الموهبة الفذة في الرسم و قررت تعليمها الرسم السحري , بدا على رانمارو الدهشة نوعا ما , فهو توقع أن تلك الرسومات ما هي إلا رسومات عادية لكن بفضل تعويذة معينة تتحرك , لكن هيكارو نفت ذلك الرأي و وصفت له طريقة الرسم بصورة حماسية :


-كلا عزيزي رانمارو , الرسم السحري ليس هكذا , إنها عملية متعبة , نقوم فيها برسم عدة نسخ من الصورة التي نريدها , كل صورة تكون بعد جزء من تحرك الصورة السابقة لها , أمر أشبه بعملية صنع فيلم رسوم متحركة , لكن الرسوميات كلها تكون على نفس اللوحة , حيث بعدما ننهي كل رسمة نقوم بإلقاء تعويذة (( جريبيتو )) تلك التي تقوم بمسح اللوحة لتعود بيضاء مرة أخرى لنرسم اللوحة التالية , بعد الانتهاء نستخدم تعويذة (( جريبو )) حينها ستظهر اللوحة بالشكل النهائي ..


حينها أُعجب رانمارو بمدى صبر السيدة تامامي و هيكارو على الرسم , هو فعلا أمر صعب و شاق , مر يوم السبت كالعادة مزدحم بالدروس , لكن في الوقت نفسه حينما انتهى جاء تحتمس بنفسه ليلقي التحية على رانمارو , استقبله رانمارو على بوابة كانسورو بالترحاب , حدق تحتمس في كانسورو و قال :


-مدرسة جميلة بني , أتمنى لك أن تتعلم كل شيء بها , فهي حقا مفيدة !


ابتسم رانمارو ثم تمنى له التوفيق غدا في المباراة و اعتذر منه لأنه متعب , كان لا يقدر على الوقوف بقدميه أكثر من هذا , فأذن له تحتمس الذي سار مع دايسكي نحو كانسورو , فعلى ما يبدو أنه يزورها و يتفقدها , تحرك رانمارو ممتطيا ظهر ليون حتى عاد إلى قصره الضخم , دخل إلى طابقه مستخدما ليون دون استخدام السلالم الطائرة حيث كان متعبا , لم يشعر بنفسه سوى و جسده ملقى على الفراش في تعب و الظلام يحيط به و عينيه تغلقان في بطء معلنة نهاية اليوم الطويل ..


-سيداتي آنساتي سادتي , مرحبا بكم في ملعب توفرون قرية الريح البيضاء , معكم المعلقة الرياضية شينامي , أتمنى لكم مباراة ممتعة !


جلس الأصدقاء في أحد المقصورات العالية محدقين في الملعب أسفل منهم , ابتسمت ناجومي و قالت :


-بالفعل نحتاج إليها !


رفع الجميع عصويهم و أظافرهم نحو أعينهم وقالوا في وقت واحد تقريبا :


-شينتابو !


انطلقت دفقة آشعة نحو عيني كل منهم , لكن لم يحدث شيء ظاهريا , لكن في الواقع ..


-رائع !


قالها ياكو محدقا بالملعب في كل اتجاه , كانت تعويذة (( شينتابو )) تعويذة تكبيرية تسمح لمستخدمها بتكبير المنطقة التي يراها و تقريبها في وقت قياسي , فهي تعويذة متصلة بالرغبة البشرية و التفكير اللاإرادي , حينما ترغب في رؤية منطقة معينة تقربها لك فورا بما يسمح لك برؤية ما ترغبه , كانت مفيدة للغاية , ابتسم رانمارو من سعادة الأصدقاء من حوله , لكن في داخله يكمن خوف مستتر مما قد يفعله الملثم في أي وقت , عاد صوت المعلقة تقول :


-و الآن حان وقت دخول أبطالنا , فلنرحب بفريق قرية الريح البيضاء ..


لم يسمع أحد ما قالته في النهاية , حيث صاحب دخول الفريق صيحات عالية من المشجعين المجانين باللعبة , فهناك من يمسك بطبول ضخمة يقرعها , وهناك من يمسك بسطحين معدنيين يصدمهما ببعضهما , و هناك من يحمل أعلام الفريق البرتقالية اللون ذي مخالب التنين رمزا لعائلة يوشاهارا العريقة , و هناك من يحمل أعلاما بها تنانين تبدو حقيقية , تنفث نيرانا ضخمة في الهواء سرعان ما تتبخر كأنها فقاعات صابون , و هناك من تخرج من عصاته تنانين رفعية طويلة تطير في الهواء لبرهة ثم تنفجر بألوان برتقالية و حمراء لامعة , و آخرون قاموا باستخدام تعويذة غريبة تجعل من تصفيق الأيادي العادي صوت أشبه بضربات المدافع الثقيلة , انطلق التسعة أعضاء في سرعة يجوبون الملعب وسط الصيحات في حين عاد صوت المعلقة تقول :


-و الفريق الرائع يتكون من أكيهيرو المنقذ , و أربعة مهاجمون هم دايسكي , إيتسوكا , دايجو و أخيرا هيراكو , أما المدافعون فهم ران , سايومي , يوريهيكو و أخيرا المتألقة شاهيرو ..


تعالت صيحات الترحيب بكل شخص على حدة عند ذكر اسمه , في حين يقوم الشخص بعمل حركة في الهواء , فمثلا قام دايسكي بالامساك بقضيب مكنسته بيديه و قام برفع قدميه لأعلى و هو يتجه بسرعة صوب الأسفل , أما شاهيرو فقامت بعمل حركات لولبية في سرعة شديدة , في حين قام أكيهيرو بالقفز من على مكنسته و العودة إليها في غضون ثوان وسط صيحات الجماهير , استمر العرض لمدة دقيقة حتى صدرت طبول من أحد المقصورات , و التي كانت مخصصة لمشجعين قرية الحمام الأبيض , حينها توهجت السماء بلون أزرق غريب , سرعان ما شعر الجميع كأنها انشقت لتخرج هؤلاء التسعة , صمت الكل في انبهار واضح من طريقة الدخول المثيرة , لم يتوقف التسعة لاعبون في مكانهم , بل تحركوا يجوبون الملعب في كل اتجاه بسرعة فائقة , بدت المهارة واضحة في طريقة تحكمهم بالمكانس , حينها تغلبت المعلقة على إعجابها و قالت في حفاوة :


-لاعبوا الحمام الأبيض , من بينهم تحتمس الشهير صاحب آخر بطولة عالم بيتوية , يلعب تحتمس في مركز المهاجم , معه كذلك آمون , ست و أخيرا بتاح , أما في مركز المنقذ فتلعب الجميلة الرشيقة حتشب , و في المدافعون نجد رمسيس , أمنحتب , خوفو و سنوسرت ..


تعالى التشجيع من جميع الحاضرين إعجابا بالضيوف , أخذوا دقيقة حتى هدأ الجميع و تجمع الثمانية عشر لاعبا في صفين أمام بعضهما ثم أخذوا يسلمون على بعضهم في حفاوة و سعادة متمنيين التوفيق للاعبي الفريق المنافس , بعدها تقدم بينيتو منهم , حيث كان هو الحكم تعاونه شيزورو نائبته , توقف الحكمين مصافحين اللاعبون في سعادة بالغة , بعدها جرى شيء أشبه ما يكون بالقرعة حيث يرمي الحكم شيء دائري في الهوء حتى يسقط على راحة يديه , فمن يختار الشكل الظاهر يكون صاحب اختيار طريقة البدء , كانت القرعة من نصيب قرية الريح البيضاء , فاختار أكيهيرو أن يكونوا هم فريق المطاردة في البدء , تعالى صوت المعلقة قائلة في حماسة :


-لقد اختار فريق قريتنا البدء بمطاردة منقذ فريق الحمام الأبيض , يبدو أنها سكون مباراة حماسية منذ البداية , و ها هو الحكم يطلق صافرة البداية معلنا بداية المباراة في حين يغادر أكيهيرو المكان ليجلس في أحد المقصورات حتى يأتي دوره , ها هم يخبئونهم جيدا , يا لروعة الطريقة ..


اندهش رانمارو من استخدام التعاويذ لإخفاء أعضاء الفريق الآخر , بعد مرور فترة نصف دقيقة بدأت المباراة فعليا بتحرك خمسة من أصل ثمانية لاعبين صوب المنطقة الخارجية بحثا عن حتشب , تعالى صوت المعلقة قائلة :


-ولمن لا يعرف القواعد جيدا فالجولة الأولى تبدأ بالبحث عن المنقذ الخاص بالفريق المنافس , فلو استطاعوا الامساك به لانتهت المباراة لصالحهم ,لكن لو استطاع المنقذ تحرير جميع أعضاء فريقه أو استطاع أعضاء فريق المنقذ القبض على خمسة من أصل ثمانية لاعبين من الفريق الآخر فتعتبر المباراة لصالحهم , ها هم يتحركون بسرعة شديدة , دايسكي و ران و معهما سايومي , أما البقية فيبح .. ها هي ذا تقبل مسرعة ..


توقف الجمهور بسرعة محدقين في الاتجاه الغربي للمنطقة الخارجية حيث يسرع شيء ما بين الجبال مثيرا أتربة كثيفة , أسرع هيراكو و دايجو بسرعة شديدة نحو المكان في حين اقترب الغبار من المنطقة الوسطى , لكن تحركت ران في سرعة لتقف أمام خط سيرها في حين يحيطها الاثنين الآخرين من الخلف كل في جانب , خرج الآن سبب هذا الغبار في الوقت الذي شهق فيه الجميع , فلم يكن سوى ثور من الصخور يتحرك في المكان , التفت الجميع حولهم في سرعة , لكن تحرك الثور في سرعة عابرا ران التي أفسحت الطريق له و بسرعة , لكن عينيها مع عيون الجميع لاعبون و جمهور يحدقون في كل أرجاء الملعب , علت صرخة أكيهيرو من الخارج فالتفت الجميع نحو الثور مرة أخرى , حيث انفجر كأنه فقاعة صابون خرجت منها حتشب في سرعة و هي تتمتم :


-هيا , أريد مدافعا , هيا !


كانت على حق فيما تتمناه , فالجميع رفع عصويهم و إظافرهم صوبها و قالوا :


-جينرال !


اقتربت التعاويذ التقييدية في سرعة منها في حين رفعت عصاتها و صرخت :


-هيا اخرج متحررا .. سينبال !


لم يدرك أحد ما حدث نظرا لخروج سحابة ضخمة من الغبار , لكن بعد ثوان معدودة انقشعت لتكشف عما بداخلها , حيث يقف رجلا ممسكا بشيء دائري ذي لون بني , بدا كأنها نجحت فعلا في إخراج المدافع , الذي صد عنها الضربات , صرخت المعلقة بصوت جنوني قائلة :


-يا لها من رائعة !! رشاقة و مهارة و ذكاء خارقين , خبرة في اللعبة حقا تذهلني , كم أنتِ مذهلة !!


ضيق دايسكي من عينيه , فتحركت شاهيرو من الخلف في سرعة صوبهما , فتحركا سويا لأعلى محاولين تجنب هجمة شاهيرو , كان الغريب أنها مدافعة , لكنها بغتة انقسمت بمكنستها إلى أربعة أشخاص , تمتم أمنحتب :


-شاهيرو الرباعية , تبا , لن تستخدموا تلك الطريقة !


لم يكمل قوله حتى اتسعت عينا حتشب في ذعر , صرخت في أمنحتب :


-احترس , إنهم سيستخدمونها !


لم تكمل قولها حتى حضر الأربعة مهاجمون كل منهم يقف خلف أحد الأربعة , رفعوا عصويهم و قالوا في سرعة :


-جينرال !


حاولا الالتفاف حول نفسيهما كي يتجنبوا التعاويذ , لكن هذه الطريقة تعتبر الطريقة الرابعية في الهجوم , هكذا قالت شينامي شارحة تلك الطريقة في سرعة حماسية , حيث يكوّن الأربعة مهاجمين أربعة أضلاع لمربع , في حين يكون الأربعة مدافعين أربعة أضلاع لمربع في مستوى عمودي على مستوى مربعات المهاجمين , و بالتالي ترتد التعاويذ المنطلقة من المهاجمين بواسطة دروع المدافعين , طريقة معقدة في الهجوم , حيث يقوم المهاجمين بتحريك الخصم في مكان يستطيعون به قنصه بوساطة تعاويذهم المرتدة من قبل المدافعين , كذلك لا يقدر على صدها حتى المدافعون أنفسهم , فهم لن يصدوا ضربتين في اتجاهين متضادين , حدث صوت تصادم مع صدور سحابة من الغبار غطت على المكان لوهلة , بعدها انكشفت ليجد الجميع أنه تم تقييد حتشب مع فرار أمنحتب , صرخت الجماهير مهللة في حين أعلن الحكم عن فوز فريق قرية الريح البيضاء بالجولة الأولى , صدرت أصوات الطبول الشديدة مع صرخات الجمهور , فتحرك أعضاء فريق القرية طائرين في جولة سريعة يحيون الجمهور , في حين ظهر أعضاء الفريق المنافس , فاعتذرت حتشب لتحتمس قائلة :


-معذرة سيدي , لم أتوقع أن يستخدموا تلك الطريقة المعقدة و المتقدمة !


نظر نحوها تحتمس و ابتسم , ثم قال :


-لا معنى للفوز من دون الخسارة , كذلك ..


ثم التفت محدقا بشخص يجلس في أحد المقصورات , حيث التقت عينا رانمارو بعينيه و تابع :


-..لم تنته المباراة بعد ..


ابتسم في حين هبط أعضاء الفريق الفائز , فخرجت حتشب في بطء تشعر ببعض الراحة من كلمات تحتمس , متمنية أن يربحوا تلك الجولة حتى يعود الامل إليهم من جديد , جلست في حين صوت شينامي يصدح قائلة :


-و الآن تخرج حتشب منقذة فريق الحمام , حتى تفسح المكان لبدء الجولة الثانية , في اللعبة معروف أن من يأخذ جولات المطارد مرتين في المباراة لديه أمل كبير في الفوز بصورة كبيرة , و لهذا فالمباراة لن تكون سهلة أمام أبطال قرية الحمام ..


صرخ ياكو محمسا فريق قريته مع صرخات بقية الأصدقاء , حتى رانمارو و دايسكي أخذا يشجعون فريقهم في حماسة شديدة , فقد أعجبت رانمارو طريقة اللعب , إنها ليست مجرد مكانس تركض مسرعة , هكذا علق دايسكي معربا عما يشعر به رانمارو أيضا , أخذ الأصدقاء يتحدثون بين الجولتين عما حدث , وعن خدعة حتشب الماهرة , و ما فعلته شاهيرو , كانت حركة ذكية منها , صرخت هارونا سعيدة من فرط حماستها وهي تقول :


-أوه , يا لها من ذكية , كم أتمنى أن أصبح مثلها !


ابتسم رانمارو من سعادتهم , فشعر بحماسة غريبة تدب في جسده نابعة ممن حوله , تعالى صوت غناء من المدرجات , غناء أغنية غريبة , حينما حاول سماع كلماتها رانمارو لم يستطع نظرا للتصفيق الشديد مع الصيحات العالية و الطبول المقرعة معلنة بداية الجولة الثانية , جلس الجميع محدقين في أعضاء فريق الحمام الذين يقفون في المنطقة الوسطى مع تحتمس , تعالة صوت شينوما تقول :


-والآن يرتب تحتمس أوراق فريقه , بأي طريقة ستلعب أيها الكبير ؟! أتوقع أن يبدأ بطريقة هجومية بحتة لتعويض ما حدث في الجولة الماضية , ها هم يتحركون ..


تحرك أربعة أفراد من الثمانية الواقفين في المنتصف , حيث تحرك كل فردين في اتجاهين متضادين , تعالي صوت المعلقة قائلة :


-إنهم يتحركون بخطة تحتمس المفضلة , المصيدة الرباعية , حيث يتحرك فريقين كل منهما مكون من شخصين , مهاجم و مدافع , يبدآن البحث من المنطقة الشمالية و الجنوبية , ثم يتحرك الفريقان في اتجاهين متضادين حتى يصل كل منهما إلى نقطة بداية الآخر , و بالتالي فلن يستطيع المنقذ الهرب , لقد بدءا , بدءا البحث ..


صرخت شينامي بحماسة شديدة , كانت مثل بقية الحضور منسجمة مع المباراة السريعة , بدء الفريقان البحث كما وصفت شينامي , لم تمض ثوان معدودة على هذه الخطة حتى ظهر أكيهيرو في الهواء يمتطي مكنسته السريعة , تحرك الفريقان في سرعة متجهين نحوه في حين تحرك الأربعة الآخرون نحوه في سرعة , بدا أكيهيرو مجنونا بتحركه هكذا , في خلال ثوان معدودة أحاط به الجميع , لكنه لم يهدئ من سرعته ,صرخ إيسامي من فوق المدرجات :


-هل هو مجنون ؟!


لم يعرف أحد ماذا ينتوي فعله أكيهيرو , لكنه لم يهدئ من سرعته ,بل اتجه بأقصى سرعة صوب الأمام , في ثوان انطلقت تعاويذ الجينرال نحوه , خلال لحظة ظن الجميع أنه قد انهزم , لكنه لدهشتهم تجنب جميع التعاويذ في مهارة و سرعة شديدة , مرق بسرعة من وسط الدائرة المحيطة به , فصرخ بصوت عال :


-هيا , انطلقوا أيها الأبطال .. سينبال !


قالها و انطلقت دفقة آشعة لتحرر شاهيرو , ثم أخذ يطوف في حلقة دائرية بسرعة و تعاويذ الجميع تمرق من حوله و شاهيرو تدافع عنه بتعويذتها الرباعية , لكنه لم يحتج لتعاويذها حيث يمرق ما بين التعاويذ في سلاسة شديدة , ضيق رانمارو من عينيه و هو يرى ما يحدث و تمتم في ذهول :


-هل قدرة الإيستودو قوية إلى هذا الحد ؟!


استطاع أكيهيرو خلال نصف دقيقة تخليص سبعة من أصل ثمانية من أعضاء فريقه , تبقى شخص واحد , حينها أعاد تحتمس تشكيل أعضاء فريقه ليكونوا تشكيل النسر الجارح , حيث يقف هو في المنتصف , و يترتب بقية الفريق على جانبيه كجناحين , بواقع مدافع ثم مهاجم , و هكذا , انطلق تحتمس بالتشكيل هذا صوب الأمام في قوة , حينها تعالت التعاويذ:


-جينرال !

د. أحمد خشبة
06-08-2007, 12:36 PM
لم يكن من تحرر من فريق الريح قد صمد بعد , أو رتب وضعيته بحيث يتلقى هجوم الحمام الكاسح و استطع الحمام إعادة تقييد أربعة من الفريق المنافس , في المقابل استطاع أعضاء فريق الريح وسط هذه الهجمة القوية من صرع ثلاثة أعضاء من فريق الحمام , كانوا آمون و بتاح و سنوسرت , انتهت الهجمة بانسحاب بقية فريق الريح بما حققه من نصر للمنطقة الخارجية , و لم يتبق سوى أعضاء فريق الحمام في المنطقة المركزية , صرخت شينامي وسط صيحات الجميع و حماستهم قائلة :



-يا لروعة الجولة , يا لروعة التخطيط , يا للإرادة و العزيمة , استعاد فريق الحمام أربعة من أفراد الريح في حين خسروا ثلاثة , يا لهذه اللقطة الرائعة , لم أشاهد مثلها إلا مرات قليلة في حياتي كلها , إنها حقا مباراة تستحق التخليد , ها هم يتحركون ..



انتهى وقت التفكير من الفريقين , حيث قرر تحتمس أن يقوم بحماية الخمسة الذين معه , في حين قرر أكيهيرو الهجوم على أفراد الحمام و تقييدهم , فمن يتم تقييده من الحمام لا يمكن تحريره مرة أخرى , انطلق أعضاء الفريقين يطوفون في دائرتين , إحداهما داخلية و الأخرى خارجية بصورة سريعة , مما جعل من بالأعلى يشعرون كأنهم يطوفون داخل حلبتين معدتان مسبقا لهما , في حين لمعت ومضات تنطلق من كل طوق نحو الآخر في سرعة , لم يستطع أحد أن يميز من سقط و من تحرر , لكن ما إن انتهت الحركة هذه بتحرك أعضاء الدائرة الخارجية إلى الداخل في سرعة مما أربك حسابات الحمام , فانطلق تحتمس بنفسه مواجها لهم في سرعة , أخذ فريق الريح ينطلق كقطار يسير على قضبانه في سرعة نحو هدفه , أرادوا اسقاط زعيمهم , لو استطاعوا فعل ذلك لانتهى أمر الفريق , أدرك بقية أفراد الفريق ما يريدونه فريق الريح , فانطلقوا يصدون عن قائدهم التعاويذ , لكن لم يكن هذا بالأمر السار إطلاقا , حيث استطاع أكيهيرو النفاذ من الخلف وسط تفكك الدائرة الداخلية و تحرير الخمسة مقييدين في سرعة شديدة مع تقييد الثلاثة أعضاء الآخرين من الفريق بسرعة , زمجر تحتمس في غضب في حين انطلقت التعاويذ تحصد أعضاء فريق الحمام , استطاعوا إسقاط واحدا آخر , فأصبح العدد أربعة مقييدين , حيث انضم إليهم ست , لم يتبق سوى تحتمس ورمسيس و خوفو و آمون , أخذ المدافعان يتحركان في دائرة يحميان المهاجمان , في حين تحرك أكيهيرو مع الخمسة صوب الثلاثة المقييدين , لم تكن سوى لحظات حتى ينهي أكيهيرو الجولة , وضع الجميع أيديهم على قلوبهم من الترقب و الحماسة الشديدة , اقترب أكيهيرو , و كلما سقط واحدا ممن يحيطون به من تعاويذ تحتمس و آمون , التف حول نفسه و قام بتحريره , ظلوا هكذا يتحركون في سرعة و التعاويذ تطيح ببعضهم فيعيدهم أكيهيرو في سرعة حتى اقترب أكيهيرو من الثلاثة و رفع عصاته , تحركت شفتاه لتقول :



-سينبال !



لم يكمل كلماته حتى صدر صوت غليظ يقول :



-سينبال !



التفت الجميع في سرعة محدقين نحو الخلف , حيث كان صوت تحتمس , و من المعروف أنه لا يستخدم هذه التعويذة سوى المنقذون فقط , لكنهم تسمروا ذهولا كما فعل الجمهور و المعلقة , بل و الحكمين أيضا , لم تمض ثانيتين حتى انطلقت تعاويذ أربعة مهاجمين تحصد أعضاء فريق الريح الخمسة حتى أكيهيرو الذي تم تقييده كأولهم في سرعة وسط دهشته و ذهوله , حينها أعلن الحكم نهاية الجولة لصالح فريق الحمام , عندها قفز أعضاء فريق الحمام محيطين بقائدهم في فرحة وسط أصوات الطبول و التهليل القادمة من مقصورتهم , هبط ياكو على مقعده متمتما :



-مستحيل , لقد .. لقد .. لقد كان أكيهيرو !!



التفتت ران و قالت في حزن و حدة :



-كلا لا يجوز , إنه فوز باطل !! لقد خالف القوانين !!



ضيق رانمارو عينيه و أجابها :



-كلا , ليس باطل , فالمنقذ هو الوحيد المخول له تحرير الجميع ..



عادت شينامي للتعليق مرة ثانية قاطعة كلمات رانمارو شارحة ما حدث بقولها :



-حركة ماهرة ,لقد ألجمتني المفاجأة , قلبي معكم أعضاء فريق الريح , كنتم على بضع خطوات قليلة من إحراز نصر في الجولة و المباراة ككل , لكن تحتمس كان يدخر طريقته الخاصة حتى النهاية , فقد استخدم قدرة التازاتشي كي يتنكر في صورة أكيهيرو منقذ فريق الريح , و من ثم أصبح مخولا له استخدام تعاويذ التحرير , فاستخدمها و حرر جميع أعضاء فريقه , و لم يضع ثانية واحدة و استغل ذهول الجميع بمن فيهم أكيهيرو نفسه و قام بتقييده , حركة رائعة , بل مذهلة حقا , أحسنتم أبطال قرية الحمام , تستحقون الفوز في هذه الجولة !



تحرك أكيهيرو نحو تحتمس , نظر نحوه , في حين حدق تحتمس به في صمت , فابتسم أكيهيرو له وقال :



-حركة رائعة , بالفعل أنت بطل في هذه اللعبة !



ابتسم تحتمس و قال في سعادة :



-لا تقل ذلك , لقد فاجأتموني بحركتكم الرباعية , كانت حركة ماهرة فعلا ..



ابتسم أكيهيرو و حدق في الملعب و قال :



-لا تزال هناك جولة ..



ابتسم تحتمس و حدق هو الآخر في الملعب و قال :



-نعم , لا تزال هناك جولة بيننا !



نظرا لبعضهما في صمت ثم ضحكا , تحرك كل منهما صوب فريقه في سعادة , قال أكيهيرو لأعضاء فريقه :



-لا تحزنوا , الخسارة لا تعني ضياع المباراة , لدينا قدرات خاصة نستطيع بها تغيير سير الجولة الأخيرة , ركزوا فقط و حاولوا بذل أقصى ما بوسعكم ..



ثم صرخ مع أعضاء فريقه في حماسة مرددين اسم قريتهم بصوت عال ثلاث مرات ثم قفزوا في الهواء باصبعهم الإبهام الأيمن في علامة ثقة على النصر , لم تمض لحظات حتى كان أعضاء فريق الحمام يفعلون نفس الأمر , تجمع الفريقين صفين محدقين ببعضهما في حزم , فلقد جاء وقت الجولة النهائية , جولة الحسم , الجولة الثالثة ..



-هاي هي قد بدأت !



صرخت شينامي بحماسة غير عادية و الجولة الثالثة تبدأ وسط تشجيع حماسي من الجميع , حلق الثمانية أعضاء من قرية الريح في دوائر بانتظام داخل المنطقة الوسطى , بدا الأمر للمشاهدين أنهم يغطون مساحة كل رقعة من الأرض دون أن تهرب منهم منقطة دون مراقبة في أية لحظة , في حين انطلق اثنان نحو الخارج ..



-وها هما ينطلقان , دايسكي و إيتسوجا ..



تعالى صوت المعلقة المتحمسة بشدة , تحرك دايسكي و إيتسوكا في نفس طريقة تحرك الرباعي في الجولة السابقة , لم تمض لحظات حتى ظهرت حتشب تتحرك بسرعة غير عادية , حينها تحرك الجميع بسرعات خارقة , لم يستطع المتابعون أن يرصدوا كل التحركات , انطلقت عشرات التعاويذ صوبها , لكنها كانت ماهرة في الإفلات منهم جميعا , كذلك نجحت في خلال ربع ساعة من تحرير ستة أعضاء من فريقها , في حين لم يسقط أي عضو من أعضاء فريق الريح , استمروا بالتحرك بتلك السرعة الجنونية التي ظن معها رانمارو أن كل فرد يضغط على طاقته الروحية و مقود مكنسته لتطير بأقصى سرعة ممكنة لها , تعالى صوت الإندفاعات الصاروخية للجميع يقترب من صوت تشجييع الجمهور الذي خفت محدقا بتلك الجولة السريعة , لم تتحدث شينامي نظرا لعدم معرفتها بما يدور بالأسفل , ما كان واضحا للجميع هو تحرك جميع المكانس في حركات لولبية في جميع الاتجاهات , و من ثم يجعل المنظر يبدو كأنه وردة كبيرة من أعلى ذات بتلات عدة , استمر الأمر هكذا حتى انطلقت صافرة الحكم معلنة نهاية الجولة , وقف الجميع ناظرا نحو الأسفل حيث هدأت الحركة السريعة ليتوقف الكل ناظرا للحكم , لم تمض ثوان حتى أعلن الحكم بصوت مسموع للجميع :



-لقد استطاع منقذ فريق الحمام من تحرير آخر رهينة له قبل جزء من ثانية من تقييده بتعويذة دايسكي , لهذا أعلن فوز فريق الحمام الأبيض بالمباراة !



جلس الجمهور مصدوما بما حدث , في حين تعالت صيحات أعضاء الفريق و مشجعينهم للفوز الصعب الذي تحقق في غضون جزء من ثانية , لم تمض ثوان حتى وقف جمهور قرية الريح يحيي أعضاء فريقه على المجهود الذي بذلوه , كذلك أخذ يحيي أعضاء فريق الحمام للمباراة الممتعة التي لعبوها , ابتسم أعضاء فريق القريتين في سعادة , ألقوا السلام على بعضهم البعض في سعادة من المباراة الحماسية , حيث قال تحتمس لدايسكي و أكيهيرو :



-لم ألعب مباراة كهذه منذ فترة طويلة , حتى مباراة نهاية كأس العالم البيتوية لم تكن بتلك الحماسة , كنتم ندا قويا لنا !



ابتسم أكيهيرو بينما قال دايسكي في سعادة :



-لا يهم من فاز , الأهم هو لعبنا بتلك الصورة الرائعة , لقد استمتعت كثيرا !



بعد إلقاء أعضاء الفريقين التحية على بعضهما , اصطفوا في صفين متجاورين و انحنوا محيين الجمهور , تعالت صيحات التشجييع بصورة قوية مع دقات الطبول و التصفيق العالي الذي كان يصم الأذان , ثم مرق في سماء الملعب تنانين ضخمة تنفث نيرانها قبل أن تنفجر لتشكل كلمات التهلييل و الفرحة للمباراة الممتعة ..



-هل رأيتم كيف تحرك تحتمس ؟!



-و الخدعة الماكرة خاصته , إنه رائع حقا !



-كانت الحركة الرباعية مفاجأة حقا للجميع , لقد نفذناها بمهارة !



-آه لو تأخرت حتشب عن إلقاء تعويذتها ثانية واحدة فقط , كنا قد فزنا حينها !



ظلت هذه التعليقات ترن في أذني رانمارو في الطريق إلى البساط حيث قرروا قضاء بقية اليوم هناك , ظل الجميع يتحدث بحماسة بالغة عن المباراة , تابعهم رانمارو و معه دايسكي في سكون مبتسمين على ما يقولونه من تعليقات , لم تمض لحظات حتى أخذتا الصغيرتان الأضواء من الجميع بتقليدهما الرائع لبعض تحركات الأشخاص , كذلك بدت شاهيرونا أنها تريد تقليدهم فقلدت صوت شينامي وهي تقول :



-يا لكِ من رائعة !



ضحك الجميع على هذه الطريقة الجميلة , لم تمر لحظات حتى أخذ الجميع يقلدون كل ما حدث أثناء المباراة , بداية قولا , ثم اتجهوا إلى التمثيل بالحركات و القفزات و تعابير الوجوه مع الإضافات الرائعة الساخرة على الشخصيات , ضحك رانمارو من أعماق قلبه و الجميع يضحكون من حوله , لكن ما أراحه حقا بصورة قوية اختفاء الملثم عن الأحداث مما أضفى على المباراة جوا رائعا , ظلوا هكذا حتى جاء الليل فهدأوا قليلا , لكن لم تنته التعليقات ولا التحليلات على المباراة , قرر إيسامي أن يتدرب و بقوة على قدرة الإنقسام خاصته , كذلك أعلن ياكو أنه سيكون منقذ كبيرا مثل حتشب , ابتسمت هارونا مما قاله ياكو و قالت :



-أما أنا فسأكون مهاجمة أفضل من تحتمس !



تمتم رانمارو لدايسكي في سخرية :



-ها هم قد بدأوا ثانية !



ضحك دايسكي و رانمارو سويا في حين تعالت أصوات الأصدقاء كل منهم يعلن عن رغبته في كونه مدافعا أو مهاجما أو حتى حكما مثلما قالت آيكا الصغيرة , استمرت السهرة الممتعة الحماسية وسط صيحات الفرح الصادرة من الأصدقاء التي بدأت بصوت عال ثم أخذت تخفت رويدا رويدا حتى انتهى الجميع بالنوم في تعب و إرهاق كي ينتهي هذا اليوم المثير على خير ..











يتبــــــــــــــــــــع ....

kiki
06-08-2007, 12:41 PM
اهلا دكتور واهلا بالفصل الجديد
انه فصل واحد فقط ولكنى سوف التمس لك العذر بسبب انشغالك بالمذاكرة :yes:
الفصل جيد واهم ما حدث فيه هو اختيار رانمارو للباب الخاص به وايضا معرفة تاثير هذه القوة
لكن الكوبرا قالت لرانمارو انها تستطيع ان تنظم طاقته عندما يستدعيها قبل اى تعويذة يقوم بها لكن عندما قام رانمارو بعمل الوصفة لم يقم باستدعاء الكوبرا فلماذا ظهرت قوة الكوبرا ؟:confused:
الشخص الاخر الذى يعرفه مورى وقام بتجربة الكوبرا ونجح فيها هل هو جنتو ام من؟:confused:
لقد اوضحت شاهيرو ان ساكورا الصغيرة يمكنها ان تكون ساحرة ولكنها لم توضح كيف؟:scratchch
اذا امكنها ذلك هل اهل الكويو سوف يتركونها؟
واذا نجح معها الامر هل سيحدث ذلك مع ساكورا الكبيرة عندما تاتى؟
اعرف انها اسئلة كثيرة عن الفصول القادمة وانك لن تجاوبنى عنها:indiffere لكنى اتمنى ان اعرف هذه الاجابات
اتمنى ان تكون بخير وان تذاكر جيدا
حظ موفق فى مسابقة دبى واتمنى ان مشروعك ينجح وان تجد ما تبحث عنه
سلام:wave:
تحياتى:f:
كيكى

kiki
06-08-2007, 02:29 PM
لقد اعتقدت انك سوف تقدم فصلا واحدة ولكن عندما انتهيت من كتابة ردى وجدت فصلين اخرين
حسنا هذا احمد الذى اعرفه:yes:
اعجبتنى النبوءة ولكن بها الكثير من الغموض
لم اهتم بالمبارة ولكن اعجبتنى طريقة التخطيط وارى ان هدايا رانمارو سوف يستفيد منها للغاية فقد كثرت اسلحته الان
اتمنى لك التوفيق دائما
سلام:wave:
تحياتى:f:
كيكى

ahmedevil
06-08-2007, 06:35 PM
هلا هلاا بالدكتور احمد
انا سعيد ان المشكلة حلت...
وايضا سعيد بتلك الباقة من الفصول الرائعة...........
هل تنوى موت رامنارو ؟؟ ايجب ان تتحقق النبوة باكمالها ؟؟ام يمكن جزء يحدث وجزء لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ظهر ثنائى جديد شنيبو وربيكا.....عقبال البقية..................
ما المشكلة بين دايسكى واخوه.................؟
كفى الان
لاتتاخر سلاممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم

lord vol de mort
06-08-2007, 06:48 PM
كان هذا الجزء رائعا وارجو ان نرى المزيد من ابداعاتك

lord vol de mort
06-08-2007, 06:57 PM
وايضا انت نابغة في التاليف وذو خيال واسع فارجو ان نشهد المزيد من اعمالك

Destiny Hope
06-08-2007, 09:50 PM
أهلاً دكتور أحمد

كيف حالك ؟؟

رد خاص بعد منتصف الليل ولأول مرة
لم أستطع أن أصبر إلى الصباح .


قرأت الفصول الثلاثة جميعاً لن أبدي رأيي فيها الآن فقط عشرة أسئلة فقط .

1- النبوءة هل تتحدث عن رانماورا حقاً ؟؟
وإذا كانت تتحدث عن رانماورا فإن ذلك يجرنا إلى السؤال التالي .

2- الفتاة التي ستعود بقوتها الجديدة ، هل هي ساكورا ؟؟

3- ما هو مكان والدا رانماورا في هذا الصراع ؟؟
هل سكونان رهينتين للضغط على رانماورا ؟؟
أو دفعه إلى قتال يقتل فيه ؟؟

4 - ما هوية الملثم ؟؟
وهل من الممكن أن يكون كايتو قد عاد مرة أخرى ؟؟

5 - من هو الشخص الذي يحتجز والدا رانماورا ؟؟
ولماذا يريد أن يتخلص من رانماورا ؟؟

6 - ما السر وراء كراهية الرجل الغامض لرنماورا وعائلته ؟؟


7- ما دور أيكويا في هذه الأحداث ؟؟
ولماذا تخاف الثلجية من عودة ذاركتها ؟؟

8 - ما الذي يمكن أن تصبح عليه أيكويا إذا أستعادت ذاكرتها ؟؟


9 - ما هي خطة رانماورا السرية للدفاع عن قريته ؟؟

10 - هل ستدمر القرية بفعل الحرب ؟؟
هل ستدمر وتهزم ؟؟
وإذا حدث فما مصير الأبطال ؟؟
ما مصير رانماورا ؟؟


ماذا وماذا وماذا جميعها أسئلة تتعلق بالمستقبل
المستقبل المظلم والغامض

أسئلة طرحتها على نفسي ربما لم أعرف جميع إجابات الأسئلة ولكنني عرفت بعضاً منها .

تحياتي للدكتور أحمد فالأحداث لم تعد سهلة بعد الآن ولم تعد بسيطة ولم تعد هادئة أبداً .
لقد بدأ الغموض ، وبدأ معه الجزء الأصعب على الإطلاق .

المستقبل الذي بدأ منذ سماع النبوءة
ما الذي سيحدث في المستقبل ؟؟
مستقبل القرية ؟؟
مستقبل رانماورا ؟؟
مستقبل والدا رانماورا ؟؟
مستقبل الأصدقاء ؟؟
مستقبل ساكورا ؟؟
مستقبل أيكويا ؟؟
مستقبل الغامض ؟؟

مستقبل المستقبل ؟!!

تحياتي
أمريكا

:f:

ahmedevil
07-08-2007, 10:16 AM
هلااااااااا انا عدت من جديد
:wave::wave::wave::wave:
كنت اتساءل عن هدية كل من ران واجورى وام كلاهما لم يحضرا هدية؟؟؟؟؟؟؟؟
هل من الممكن ان تخبرنى عن اسماء الحيوانات الخاصة باصدقاء رامنارو؟؟؟؟؟؟؟؟
همممممممم اذن الممكن ان تكون ساكورا الصغيرة ساحرة ............ كيف ومتى؟
هو علم القرية شعار عائلة رامنارو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل خلاف دايسكى واخوة متعلق برامنارو ام الكنوز؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل رامنارو سيذهب الىى قرية الحمام فى ممبارة اخرى ؟؟؟؟؟
سلام

Atemo
07-08-2007, 06:46 PM
السلام عليكم
أهلا بابا
حقيقة أثر المرض عليا حقا
ومن المحتمل ألا أدخل ثانية إلي رانماروا
وأن أدخل الموقع قليلا
يمنعني الجميع من الجلوس امام الكومبيوتر
حتي أتماثل للشفاء
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
ربما أتنقل للمشفي ووقتها أدخل من الاب توب بتاع الدكتور :devil:
المهم قرأت مقتطفات من الفصول الجديدة :shy:
للأسف لم أستطع قرأتها بتركيز
بسبب ذلك الصداع المستمر
ولكني لاحظت النبؤة
مدهش اذن سيموت رانماروا
كم أتمني هذا :innocent:
ولكن لا أعتقد انك ستقتله بل ستجعله يثبت
أن كذب المنجمون ولو صدقوا
وأنه لن يجعل نبؤءة تتحكم في مصيره
وكما قال أكهيروا كلما سنموت
ربما سيموت حقا
ولكن ليس الآن
حسنا أبي هنالك الكثير من التعليقات في ذهني
ولكن للأسف لا أملك الوقت لأكتبها
فقد أشتد الأمر وحان وقت النوم :weeping:
ولكن أحب أن أوضح لك شيئا أن أمر النبوءة
صدمني كثيرا
فلم أكن اتوقعه أبدا :fight:
فلما النبؤءة ولما تتوقع موته
ربما سيتضح فيما بعد :scratchch
أمر أخر وهو جيد أنك أصبحت تجد لكل شخصا رفيقا
كما أنك أشرت إلي أبناء العامة من السحرة
بدأت بعض معالم القصة تظهر لي
ولكن ماذا عن قتل أهل الكويو لأبناء العامة
أيعتبرونهم أيضا ليسوا من أصحاب الدم النقي :D
حتي هنا
ويجب أن أنهض
تحياتي لك
نور
:angel:

Ang3l 3y3s
07-08-2007, 07:12 PM
سلام عليكم عزيزي أحمد

أشلونك ؟ إنشاء الله بألف خير ؟
أنا بخير والحمد لله بأحسن ما يكون ...



وأهلاً بالغالي الذي عاد ثانيةً بعد أن ظننا بأن ستغيب لفترة لا تتجاوز 3 إلى 4 شهور ... فمرحباً بك ...

:heartbeat

حسناً في سؤال الذي قد طرحته علي قبلاً وهو :-
ماذا كنتي ستفعلين لو كنتي في مكان رانمارو ؟! وأصدقائك في خطر ؟!!
أنا لا أقول بأن رانمارو بأنه قاسي بطبيعته إلا بظروف تجبره على أن يكون بهذا الموقف خاصة إذا كان الشخص الذي في الخطر هو عزيز على قلبه ، وفي الحقيقة قد أكون أسوأ منه وأقسى إذا حدث مثل هذا لمن أحبهم ... ولكن أرجو ألا يحدث لهم أي سوء ...

بيت واحد اعجبك
ماذا سيحدث إن رأيتي القرية بكاملها ؟!!
حسناً قد أجب صعوبة في الاختيار ومن الممكن أن تزيد في حيرتي وجنوني عما قريب وهذا متوقع منك ؟؟؟ بما أنك المؤلف هنا ؟؟؟!
هههههه


:heartbeat


الفصول الثلاث رائعة وهادئة بعد الأحداث المثير التي سبقت هذه الفصول كما أن :-

:heartbeat


الفصل 48 :-



جاء هادئاً خاصة بعد الأحداث التي جرت من قبلها مع التفجيرات والتنكر من الملثم ، ومن الجيد عودة كل من شاهيرونا ودايسكي وعائلته بصحة جيدة ، وكان ظني في محله بالنسبة للصغيرتين رائع ، إذاً فرانمارو سيجن قريباً قبل المعركة مع كارا ...
هههههههه


:heartbeat

مممممم

إذا من الممكن أن يكون هناك سحرة في الشومنتيكي ؟ حقاً أهل الكويو قساة بقتلهم ؟!
إذّاً فهناك احتمال كبيراً في كون الصغيرة ساكورا وساكورا الكبيرة من السحرة أيضاً ؟!

:heartbeat

من الجميل أن أتم رانمارو تعويذة الكوبرا أخيراً وسيستفيد من طاقة الكاملة الآن ويكون مستعداً بحيث سكون قد اكتسب الوقت الكافي ليتدرب وطبعاً بعد التدريب القاسي ... ومع الوقت بدأ قوته في الظهور خاصة بعد لقائه مع الكوبرا


:heartbeat


اقترب منه التنين و حدق في عينيه و تمتم :
-أأنت سيدي الجديد ؟!
لم يعرف كيف يجيبه , فهو لا يعلم ماذا يعنيه بكونه سيده , و لا يعلم من هو في الأساس , فقال :
-لاأعلم عن أي سيد تتحدث , فقط أريد أن أفهم قليلا عدة أشياء , من أنت؟!
بدا كأن التنين لم يعر ما قاله رانمارو أدنى اهتمام , حينما قال :
-ألست من قام بتعويذة الكوبرا ؟!
قطب رانمارو جبينه و شعر بالغضب من تجاهل سؤاله بتلك الصورة الغريبة , لكنه تمالك نفسه و قال :
-نعم , أنا من قام بها , والآن من أنت ؟!
تراجع التنين و أخذ يحدق فيما حوله في سعادة بادية على وجهه , ثم أخذ يقفز و يقفز دائرا حول نفسه عدة مرات في سعادة كادت أن تتسبب في انهيار المكان بأسره , تمالك رانمارو نفسه ثم صرخ قائلا :
-أيها التنين ..
توقف التنين فجأة و حدق برانمارو في ذهول , فتابع الأخير قائلا :
-من أنت؟!
قالها بصرامة شديدة , فاقترب التنين منه و قال :
-ألا تعرف أنك صغير على تحضير التعويذة ؟!
كان يحدق في هيئة رانمارو الذي صرخ قائلا :
-كيف تتجاهل سؤالي أكثر من مرة هكذا , من أنت ؟!
بدا على التنين الاندهاش وقال :
-كنت أعتقد أنك تمزح معي , ألا تعرف من أنا ؟!!
قالها بذهول شديد جعل رانمارو يسترجع قصره الشديد في معلوماته عن عالمه السحري , فقال متنهدا :
-كلا , للأسف لا أعرف .. من أنت ؟!
تراجع التنين في ذهول مرتسم على وجهه , ثم قال متسائلا :
-ماذاتعرف عن تعويذة الكوبرا التي فعلتها ؟!
شعررانمارو بالإحراج يتزايد أكثر و أكثر , فقال :
-أعرف أنها تعويذة فتح قوى العقل المحبوسة , فتزداد قوة الفرد بسرعة شديدة ..
قاطعه التنين بصوت هادر :
-هذا فقط ؟!!!
توقف رانمارو مذهولا , هرب الدم من جسده كله , بدا أصفرا كثمرة ليمون نضجت بشدة , لميعرف ماذا يجيبه , شرع التنين في السير بكل حنق و غضب , ثم توقف و حدق به و قال :
-أخبرني عن قصة حياتك ..
ابتلع رانمارو ريقه , ثم شرع يخبره بكل ما حدث له في حياته بصورة سريعة , حينما انتهى بدت الدهشة أكثر و أكثر على وجه التنين الذي قال :
-هل بنيت قرية في أول دخولك عالم السحر ؟!!
هز رانمارو رأسه موافقا , فتلفت التنين حوله و تمتم :
-هذا يفسر الأمر إذا ..

وها قد عاد رانمارو مرة أخرى إلى جهله لعالمه كما حدث للقائه الأول مع التنين في كهفه ، ولكن الفرق هذه المرة بأنه يعلم بعض الأمور على عكس الأولى ...


:heartbeat

وأخيراً تحقق حلم شاهيرو برؤيتها بنجاح أحد في تعويذة الكوبرا وخاصة بأنه ابنها الروحي ...


:heartbeat


وها قد عدنا للغموض مرة أخرى
في نفس الوقت , في مكان آخر بعيد تماما عنهما , سقطت دموع , سقطت دموع من عينين بنيتين , لكنها ليست دموع فرح , بل دموع حزن و ألم , رفعت السيدة عينيها لتحدق في الظلام الدامس المستمر على المكان , تحدق نحو القمر المضيء في الأنحاء , شهقت من جراء اندفاع دموعها فجأة , ثم ضحكت , و تمتمت :
-جيد أنك بخير , جيد أنك سعيد !
شاركنها نفس الكلمات , نفس التأوهات , عينين أخرتين , في مكان آخر , بعيد عنها , حدقت العينيان في القمر , وسط الظلام الدامس , لا يدري إن كان قمرا أم شمسا ضاع نورها وسط السحاب الأسود , ابتلع الشخص ريقه في حزن و تمتم :
-جيد أنك سعيد بني , جيد أنك حي !
شهق رانمارو بغتة , كان وسط ضحكاته حينما شعر بها , شعر بيد تقبض على قلبه و تمنعضرباته , شهق و شحب وجهه , شاهد أثناء انقباضاته اللحظية أشياء غريبة , بعدها سكن كل شيء , عاد كل شيء كما كان , كذلك لم يلحظ أحد ما حدث له , و قد شعر بالعرفان لعدم شعور أحد بذلك , فلا يرغب في إفساد متعتهم النادرة الحدوث , كذلك أعتقد أنها ربما أثر عرضي من تعويذة الكوبرا , لكنه لا يدري ماذا يخبؤه له القدر حقا ..

حسناً بالنسبة لهذا الحوار بأن استنتاجاتي كثيرة وأفكار كثيرة قد مرة في ذهني وأظن من الأفضل أن أتركه لنفسي حتى نرى إلى أن سوف تصل في الغموض ؟؟؟


:heartbeat


وفكرة المشفى رائع ولكن لماذا لم تبنى مع القرية منذ البداية ؟؟؟

:heartbeat
الفصل 49 :-


حسناً هذا الفصل كان سعيداً وممتعاً ما عادا نهاية الفصل وخاصة بعد إلقاء النبوءة وجعلت رانمارو يقع في حيرة فيما سيحدث في المستقبل ...
مسكين رانمارو بعد أحداث كثيرة قد مر عليه طوال الشهور الماضية منذ مغادرته من منزل جده جعلته ينسى يوم مولده ومن الجيد أنه تذكرها وكما قالت هارونا :- " هلهناك من يتذكر عيد ميلاده قبله بيوم أيها المستهتر؟!" ومن الجيد أنه تذكره حتى يجدون يوماً سعيداً آخر ليسعدوا فيه وبعد التوتر الذي مروا في بسبب الملثم ...
ومن الرائع أيضاً بأن يكون هناك مؤامرات مضحكة مثل هذا بأن يخططوا لحفلة يوم مولده ... ههههههه ... مسكين وقع في فخ الأصدقاء وخدعوه ...
ويا لها من هدايا مفيدة سيستفيد منها رانمارو في المستقبل ...


:heartbeat



ويا ترى ما هي مشكلة دايسكي وأخوه فوزاتشي ؟؟؟
وهل له علاقة فيما حدث مع شيكوما أو أنها مشكلة قديمة بينهما أم أنها مشكلة في كنوز ومن يكون حافظ أسرارها ؟؟؟


:heartbeat



تقف تامامي و ابنتها آيكا التي كانت مشغولة بحوار يتميز بالعناد ما بينها و بين ساكورا الصغيرة حول لون شعر يوزي و هل هو أنعم أم شعر أسود شاهيرو

وها قد جاء دور يوزي في نقاش بين الصغيرتين الله يعين يوزي منهما الآن ، على الأقل ابتعد شيرو قليلاً من إزعاج ساكورا ومن جعله أصلعاً ...


:heartbeat


والآن نأتي للجزء المحزن نبوءة دايسكي فهو من تلا نبوءة الخاصة بتدمير قرية الريح البيضاء والآن نبوءة أخرى غامضة تلاها على رانمارو ... وهذه النبوءة ستغير جزء من حياة رانمارو على ما أظن حيث سيكثف تدريباته حتى يصبح أقوى مما مضى ...


:heartbeat

الفصل 50 :-


وفي هذا الفصل ذكرت فيها طريقة الرسم السحري فكرة مبتكرة بحيث يرسم الرسام على اللوحة نفسها عدة مرات حتى ينتهي منها وفي النهاية تكون لوحة رائعة الجمال ومتحركة ، فكرة قمة الروعة .
و المباراة كانت جميلة جداً وبالأخص التخطيط في إمساك أعضاء الفريق الآخر و باستعمالهم قدراتهم ضد الفريق المضاد وقدرة تحتمس في النهاية الجولة كانت رائعة بالفعل .

Ang3l 3y3s
07-08-2007, 07:22 PM
الأخطاء الإملائية في الفصول الثلاثة التالية :-


الفصل 48 :-


تسائل:-تساءل
علمتي:- علمتِ
بتصلييح الأضرار:-بتصليح الأضرار
لبهاءها:-لبهائها
لالت:-لازلت
بامكانك:- بإمكانك
ثالها:- قالها
تسائلت:-تساءلت
رسمه:-رسمه
المبتستمين:-المبتسمتين
القاروة:-القارورة
فتسائل:-فتساءل
الحمرء:-الحمراء
الجزئين:-الجزأين


حب الأصدقاء له و ووقوفهم
حب الأصدقاء له و وقوفهم

يحضر الجميع بقية حيواناتهم خصوصا الأسد شاهي
يحضر الجميع بقية حيواناتهم خصوصا الأسد شاهي
أليس اسم أسد أخوات شاهيرو شيرو أم أن هذا الأسد آخر لإحدى الأخوات ؟؟؟

ولا أحد يملك تدميرها
ولا أحد يملك قدرة تدميرها
أو ولا أحد يمكنه تدميرها

صمت التنين محدقا مستمعه
صمت التنين محدقا بمستمعه

شعر كان الملاك يطلب منه فتحهم
شعر كأن الملاك يطلب منه فتحهم

نحو كتفه الأمين
نحو كتفه الأيمن

حدقت العينيان في القمر
حدقت العينان في القمر

ماذا على أن أفعل أستاذ
ماذا علي أن أفعل أستاذ

و ذهب وراء رانمارو نحو مكتبه
و ذهب وراء موري نحو مكتبه
رانمارو كان يتبع موري نحو مكتبه حيث هو الأستاذ والطالب يتبعه فالخطأ في الاسم

:heartbeat


الفصل 49:-


اطراء:-إطراء

يبدو كمهرجا , أليس كذلك ؟!
يبدو كالمهرج , أليس كذلك ؟!
في الأول كان اللفظ ثقيلاً قليلاً في الثاني يعني أفضل وأخف ما رأيك ؟؟؟

كما تتمطي ليون
كما تمطي ليون

إنعكاس:- انعكاس
ماقاله:- ما قاله
إتهامه:- اتهامه


:heartbeat

الفصل 50 :-


البهحة:- البهجة
الإسطوري:-الأسطوري
هادءا :- هادئاً

فسأل شاهيروا قائلا
فسأل شاهيرو قائلا

الإسطورية:- الأسطورية
الرسوميات:- الرسومات
رسمه:- رسمه
دفقة آشعة:- دفقه أشعة

لعائلة يوشاهارا العريقة
لعائلة يوشيهارو العريقة

رفعية:- رفيعة
بالامساك:- بالإمساك
الهوء:- الهواء
إظافرهم:- أظافرهم

الطريقة الرابعية
الطريقة الرباعية

الامل:- الأمل
تعالة:- تعالت
اسقاط:- إسقاط
باصبعهم:- بإصبعهم

هاي هي قد بدأت
ها هي قد بدأت

الإندفاعات:- الاندفاعات
تشجييع:- تشجيع
التشجييع:- التشجيع
التهلييل:- التهليل
فهدأوا:- فهدءوا
الإنقسام:-الانقسام
منقطة:-منطقة

و في المدافعون نجد رمسيس , أمنحتب
هل هذا هو رمسيس نفسه الذي ذكره تحتمس في مقابلته الأولى مع رانمارو بأن أهل الكويو قتله أم شبه في الأسماء وهو شخص آخر غيره ؟؟؟

-وها هما ينطلقان , دايسكي و إيتسوجا..
تعالى صوت المعلقة المتحمسة بشدة , تحرك دايسكي و إيتسوكا
الاسم الأخير أخطأ في حرف واحد ...

:heartbeat

أتمنى لك التوفيق في دراستك و في المسابقة أيضاً

:heartbeat

تحياتي
Ang3l 3y3s

RooNee
08-08-2007, 03:10 AM
((-حينما يأتي وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , حاملة معها الرموز المنسية , يعودون ليقلبوا الأرض على من عليها , حينها سيموت , و يعتلي في السماء نجمه الأحمر الوضاء , ليعلن نهاية تاريخه المجيد ..))
شرير:mischievo
شكلك ناوي تقتل رانمارو في الاخير حرام عليك:mad:
سؤال فقط بسيط:D
ما علاقتك بقدرة الإنستان ؟!!:D هل تحبينها أم ماذا ؟!!


هي مرة عاجبتني وقعدت اتمنى انه يملكها بصراحة مرة دااخلة مزاجي :yes:

RooNee
08-08-2007, 03:13 AM
[quote=RooNee;542488]
((-حينما يأتي وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , حاملة معها الرموز المنسية , يعودون ليقلبوا الأرض على من عليها , حينها سيموت , و يعتلي في السماء نجمه الأحمر الوضاء , ليعلن نهاية تاريخه المجيد ..))

شرير:mischievo
شكلك ناوي تقتل رانمارو في الاخير حرام عليك:mad:
سؤال فقط بسيط:D
ما علاقتك بقدرة الإنستان ؟!!:D هل تحبينها أم ماذا ؟!!



هي مرة عاجبتني وقعدت اتمنى انه يملكها بصراحة مرة دااخلة مزاجي :yes:

الله يخليك لا تقتله حراااااااااام:crying:

د. أحمد خشبة
08-08-2007, 05:54 PM
السلام عليكم

كيف حالكم جميعا ؟!

أكتب كلماتي هذه وسط دموعي المنهمرة على خداي

لا اعلم ما بي

لقد انهيت الحمد لله الجزء الثاني منذ دقائق معدودة فقط

انهيته

نعم

رحلة طويلة

لم أتذكر انني بكيت في الجزء الأول

نعم سعيد

لكن شعور الحزن الطاغي علي أكبر بكثير

فراق هذا الجزء صعب علي حقا

كونك تكتب شيئا ضخما

تبذل فيه مجهودا ضخما

من اعدادات
وتجهيزات

نقاشات
وصراعات

من كل شيء

فترة مليئة متخمة بالأحداث

لا أستطيع تخيل انتهاء كل هذا فجأة

أعانك الله رولنج

شيء مرير حقا

لا أعلم كيف سيكون حالي عند نهاية رانمارو

حقا لا أدري

فقط كلمات تذكارا و تخليدا للحظة هذه

لا أتخيل صعوبة الموقف

فهو أكبر من كلماتي حقا

فقط اتمنى أن تعجبكم

لتعلموا انني لم ابذل كل هذا إلا لاجلكم

لأجل إسعادكم

اتمنى رؤية آرائكم

سواء جيدة أم سيئة

أرغب بمعرفة كل شيء

لي عودات بالفصول كلها إن شاء الله

ملحوظة :

الجزء الثاني 58 فصلا بالتمام و الكمال

لكنهم ضخام , مقارنة بالجزء الأول فهو تقريبا ضعفه

لا يهم

يكفي انني قد عشته معكم

لا أدري إن كنت قد وفقني الله
او لم يوفقني

لقد بذلت كافة جهدي لإخراجها بالصورة التي أراها قوية
لكن الرأي الاول والأخير لكم

أعتذر لمن أسأت له يوما
اعتذر لمن أخطأت في حقه
صدقوني , لم أقصد ذلك حقا


ويلاه..:weeping:
إنني حزين

تحياتي

أحمد خشبة ..
الساحر..

ufhs
08-08-2007, 06:07 PM
نتظر أن تكمل لنا الرواية الرائعة بفارغ الصبر وإنشاء الله فيه جزء ثالث

RooNee
08-08-2007, 11:29 PM
لقد انهيت الحمد لله الجزء الثاني منذ دقائق معدودة فقط

انهيته

مبرووووووووووك عقبال الجزء الثالث:yes:

Ang3l 3y3s
09-08-2007, 05:35 AM
سلام عليكم عزيزي أحمد
مبروك على انهائك للجزء 2ونحن نترقب باقي الفصول بفارق الصبر وآمل بأن يكون هناك جزء 3 إنشاء الله ...
ولا تحزن لشيء قد قمت بإنجازه بحيث يكون أروع ما يكون بل أسعد لأجله لأن ما قمت به من إبداع سيجعل من الصعب علينا نسيان رانمارو لزمن طويل


:heartbeat


تحياتي
ANG3L 3Y3S

ahmedevil
09-08-2007, 06:04 AM
دكتوراحمد انهيت الجزء الثانى
ان الذى يجعلنى اتماسك ان ابكى وانت تقول ان نهاية الجزء قد اقتربت , هو انى سعدت كثير بهذا الجزء ووانك ابدعت فى هذا الجزء حقا وان الاسطورة لم تتهى بعد وانى اتمنى ان ارى الجزء الثالث والاجزاءالممتتتالية................ والان فى اول فرصة حط الفصول ...................سلام.

Destiny Hope
09-08-2007, 06:16 AM
السلام عليكم

كيف حالكم جميعا ؟!

أكتب كلماتي هذه وسط دموعي المنهمرة على خداي

لا اعلم ما بي

لقد انهيت الحمد لله الجزء الثاني منذ دقائق معدودة فقط

انهيته

نعم

رحلة طويلة

لم أتذكر انني بكيت في الجزء الأول

نعم سعيد

لكن شعور الحزن الطاغي علي أكبر بكثير

فراق هذا الجزء صعب علي حقا

كونك تكتب شيئا ضخما

تبذل فيه مجهودا ضخما

من اعدادات
وتجهيزات

نقاشات
وصراعات

من كل شيء

فترة مليئة متخمة بالأحداث

لا أستطيع تخيل انتهاء كل هذا فجأة

أعانك الله رولنج

شيء مرير حقا

لا أعلم كيف سيكون حالي عند نهاية رانمارو

حقا لا أدري

فقط كلمات تذكارا و تخليدا للحظة هذه

لا أتخيل صعوبة الموقف

فهو أكبر من كلماتي حقا

فقط اتمنى أن تعجبكم

لتعلموا انني لم ابذل كل هذا إلا لاجلكم

لأجل إسعادكم

اتمنى رؤية آرائكم

سواء جيدة أم سيئة

أرغب بمعرفة كل شيء

لي عودات بالفصول كلها إن شاء الله

ملحوظة :

الجزء الثاني 58 فصلا بالتمام و الكمال

لكنهم ضخام , مقارنة بالجزء الأول فهو تقريبا ضعفه

لا يهم

يكفي انني قد عشته معكم

لا أدري إن كنت قد وفقني الله
او لم يوفقني

لقد بذلت كافة جهدي لإخراجها بالصورة التي أراها قوية
لكن الرأي الاول والأخير لكم

أعتذر لمن أسأت له يوما
اعتذر لمن أخطأت في حقه
صدقوني , لم أقصد ذلك حقا


ويلاه..:weeping:
إنني حزين

تحياتي

أحمد خشبة ..
الساحر..





أهلاً دكتور أحمد
أولاً مبروك على انتهاء أسطورة صغيرتك
أتمنى أن يكون هناك جزء ثالث ورابع وخامس وسادس وسابع وثامن وتاسع وعاشر
وأكثر من هذا .
ربما لم أكن أتوقع أن تكون رانماروا والملثم ثمانية وخمسين فصلاً فقط لقد تمنيت أن تكون أكثر ، لطالما ربطتها في عقلي برقم ثمانين تمنيت أن تكون ثمانون فصلاً ، ولكن للأسف .:crying:

بالنسبة للثلاثة الفصول الأخيرة :
فهي رائعة رائعة جداً وخصوصاً يوم ميلاد رانماروا ، أجمل يوم ميلاد :boggled:
في وقت احتفاله بميلاده يسمع نبوءة تبشره بموته ، :knockout:
مسكين رانماروا أنني أشفق عليه :p
على كل سأكتب رأيي الأخير في رانماروا والملثم كاملة ، بعد أن تنتهي من وضع كل الفصول ، أعني بعد أن أنتهي أنا من قراءة رانماروا والملثم .


تحياتي
أمريكا


:f:

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم







الفصل الواحد و الخمسون







حقيقة أهل الكويو ...درس القدرات الخاصة ..








استيقظ رانمارو من نومه , ثم ذهب إلى كانسورو , و كما توقع , لم تكن الأحاديث كلها سوى عن المباراة , ظل وسط أجواء التعليقات و الإنتقادات و الآراء الخاصة بالجميع حتى جاء أكيهيرو و طلبه , فذهب إليه عند بوابة كانسورو , فوجد تحتمس يقف معه مبتسما , ابتسم له رانمارو و صافحه بحرارة , و قال له :


-لعبتم مباراة رائعة بالأمس !


اتسعت ابتسامة تحتمس و قال :


-بل أنتم من لعب مباراة قوية , كنتم فعلا ندا لنا !


ابتسم رانمارو ثم قال :


-هل ستغادر الآن ؟!


التفت تحتمس خلفه محدقا بما حوله ثم قال :


-نعم , لكني وددت إلقاء التحية عليك قبل رحيلي , أنت تعلم , لقد رحلت المرة السابقة بسرعة دون السلام عليك !


ابتسم رانمارو و نظر للأرض بحزن قليلا , ثم قال :


-لكني أرغب بالحديث معك قليلا !


سارع تحتمس بقوله :


-لا يزال أمامي ساعتين حتى السفر , ماذا تريد ؟!


نظر رانمارو نحو جانبه حيث توجد مقاعد جميلة مريحة و قال :


-دعونا نجلس هناك !


اتجه الثلاثة نحو المقاعد , حينما جلسوا و استراحوا قال رانمارو :


-هل ستشترك معنا في المعركة القادمة ؟!


بدا الحزن على وجه تحتمس و هز رأسه نفيا ثم قال بصوت حزين :


-وددت ذلك , لكن لا يمكنني ترك قريتي دون دفاع في ظل غياب أفضل مقاتلينا ..


بدا الحزن على وجه رانمارو , فسارع تحتمس بقوله :


-لكني سأرسل لكم أفضل قوادي و نائبتي , إنك تعرفها جيدا , إنها حتشب !


رفع رانمارو أحد حاجبيه و قال مستفسرا :


-أتقصد منقذتكم ؟!


هز تحتمس رأسه و قال :


-إنها قوية للغاية , كذلك محنكة و لديها خبرة قوية في القتال , لهذا فهي خير من يقود جيشي في المعركة !


ابتسم رانمارو بحزن قليلا , فمد تحتمس يده اليمنى ليربت براحتها على كتفه الأيسر في حنان و يقول :


-رغبت حقا في الوقوف بجانبك حينها , أعلم مدى صعوبة الموقف , لكني واثق من قدرتك على تخطي المعركة بنجاح , ثم ..


توقف و نظر بخبث إلى أكيهيرو و تابع :


-ثم إن خطتك قوية و مذهلة و خطيرة في آن واحد !


قطب أكيهيرو جبينه و قال متسائلا :


-أية خطة ؟!


رفع رانمارو عينيه لينظر نحو تحتمس نظرة تأنيب , في حين بدا عليه الارتباك و قال في شك :


-هل لا تعلم بخطة رانمارو ؟!


هز أكيهيرو رأسه نفيا ثم قال محدقا بالأخير :


-هل وضعت خطة دون أن تخبرني ؟!


تنهد رانمارو , فاندفع أكيهيرو في حدة قائلا :


-ألا تعلم أن خطأ واحد في أي خطة كفيل بإفسادها كلها ؟! لماذا لم تستشرني ؟!


قال له رانمارو بعصبية و حزن :


-هذا لأن الخطة مجنونة , حتى تحتمس القوي العظيم لم يصدقها , كذلك هي مبنية على عنصر المفاجأة , في حين ..


ثم التفت محدقا بأكيهيرو و تابع بنبرة بطيئة ضاغطا على أحرف كلماته :


-في حين هناك جاسوس فيما بيننا , و أعني ما بين القادة , و أنا واثق من هذا الأمر بنفسي !


بدا أكيهيرو مصدوما , فسارع بقوله في صوت مبحوح :


-لا , لا , لا يمكن أن يحدث , هناك خلافات نعم , لكن لي..


قاطعه رانمارو في صرامة :


-كلا يوجد خائن , الخائن الذي سمح بالملثم بالدخول إلى عالم الكويو في غيابنا , الخائن الذي يمده بالمعلومات عن تحركات رجالنا , هذا الخائن سيخبره أيضا بخطتي , و حينها صدقني لن يوجد لدينا أي أمل في النصر , أي أمل على الإطلاق !


انهار أكيهيرو جالسا على مقعده في حين حدق به الإثنان الآخران في صمت , أخذ يجول ببصره فيما بينهما و عينيه تزيغان من الحيرة الشديدة , لم يعلم ماذا يقول , لكنه ضيق عينيه بغتة و قال في غضب شديد :


-زيريبا , أيها اللعين !


كاد أن يغادر لولا رانمارو الذي قال :


-كلا , لا تفعل ما أظنه !


التفت أكيهيرو نحوه بغضب ثم قال في حدة :


-كيف تمنعني من إلقاء القبض على الخائن هذا ؟! ألا تعلم كم سيفيد الملثم ؟!


أخذ رانمارو نفسا عميقا ثم زفره , نظر نحو تحتمس ثم قال :


-أنا معك في خطورة زيريبا , لكن إن ألقينا القبض عليه الآن سيعرف الملثم أن لدينا طريقة ما لكشفه , و سيبحث عنها , و ربما يجدها , وحينها سنفقد سلاحنا القوي في المعركة ..


التفت محدقا بعيني أكيهيرو وتابع :


-كذلك سيبحث الملثم عن شخص آخر يجعله جاسوسه بيننا , حينها لن نعرف من هو , و سيكون الخطر أشد ..


وقف و تحرك نحو أكيهيرو الذي كان يلهث من فرط غضبه و ربت على كتفيه و قال :


-لابد لنا من التضحية بسمكة صغيرة من أجل الإمساك بالحوت الكبير !


ظل محدقا في رانمارو بصمت و صوت لهاثه هو الوحيد الخارج منه , ثم التفت بعد برهة محدقا بتحتمس الذي قال فورا :


-على حسب معرفتي بخطة رانمارو المجنونة , فأنا متفق معه في كل حرف قاله , لن يمكننا تحقيق النصر بدون هذه الخطة الغريبة , و لن تنجح الخطة إلا إذا أفسحنا المجال للملثم ليقوم بما يريده في قريتنا دون أن يتسرب له شك واحد بأننا قد كشفناه أو نعرف خطته , حينها فقط ستنجح خطة رانمارو !


بدا أكيهيرو مصدوما , ثم قال متسائلا في ذهول :


-هل تريد مني أن أضع قريتي في الخطر من أجل خطتك ؟!


قالها و حدق بعينين ناريتين نحو رانمارو الذي اندفع صارخا في وجهه :


-أجزء من القرية يتدمر أم كلها ؟!


لم يجبه أكيهيرو , فأعاد سؤاله بنفس طريقة إلقائه السابقة , بغضب و حدة , بدا على أكيهيرو أنه يدير الكلام برأسه , بعد لحظات هدأ قليلا , نظر نحو الأرض و قال في استسلام و حزن :


-بل جزء منها !


اقترب رانمارو منه و قال بصوت حاول أن يجعله هادئ :


-إذا دعني أنقذ القرية بخطتي ولا تفسدها !


رفع رأسه و نظر نحو رانمارو ثم نحو تحتمس الذي هز رأسه موافقا , فأخذ نفسا عميقا ثم قال :


-حسنا رانمارو , أنت القائد و تعرف ما يجب أن تفعله , لكن ضع في اعتبارك أن هذه معركة مصيرية , أدنى خطأ فيها لن يكلفنا الكثير , بل سيكلفنا كل شيء !


هز رانمارو رأسه و قال :


-سأخبرك أكيهيرو بالخطة قبل عدة ساعات من المعركة , سأخبرك بها أنت و دايسكي و بينيتو و بقية رؤساء عائلات القرية , حينها فقط ستعلمون الإجابات على كل الأمور الغامضة التي تحدث من حولكم !


تحرك راجعا إلى مقعده بجوار تحتمس , فتبعه أكيهيرو في صمت جالسا على مقعده محدقا بالاثنين الجالسين أمامه , ابتسم بعدها و قال :


-هكذا أنت دوما رانمارو !


ابتسم له رانمارو وقال :


-بل هكذا أنت دوما أكيهيرو !


نظرا لبعضهما ثم ضحكا قليلا , بعدها قال تحتمس :


-جيد أن الأمور قد استقرت فيما بينكما , أنا آسف رانمارو على ما حدث !


ابتسم له رانمارو وربت براحته اليمنى على ركبته اليمنى و قال له :


-لا تتأسف عزيزي تحتمس , نأتي الآن للأمر الهام !


نظر تحتمس نحو أكيهيرو الذي قال في دهشة :


-هل ترغب في معرفة حقيقة أهل الكويو ؟!


ابتسم رانمارو وقال :


-فترة طويلة مرت دون استخدامك تلك القدرة معي أكيهيرو !


ابتسم الأخير في حين قال تحتمس :


-القدرة لا تُستخدم عبثا رانمارو , فهي تحتاج قدرا من الطاقة ليس باليسير , لهذا فلا نستخدمها سوى عند الضرورة فقط , أو في حالات الغضب حينما يرتفع الأدرينالين في الجسم !


ابتسم رانمارو وتمتم في سخرية :


-جزء طبي من تحتمس العظيم !


اقترب منه تحتمس و قرص أذنه و هو يقول في مرح :


-بل معلومات عامة أيها المتحذلق !


ضحكوا جميعا على الموقف , ثم قال رانمارو بعد ذلك :


-ما حقيقة أهل الكويو تحتمس ؟!


ضيق تحتمس عينيه و قال متسائلا :


-لماذا ترغب في معرفتها ؟!


ابتسم و قال :


-لدي مفاجأة لكما ..


ثم التفت ناظرا نحو أكيهيرو وقال :


-لا تحاول قراءة أفكاري , لقد استخدمت تعويذة الحجب التي علمتها إياي شاهيرو !


بدا الغضب لوهلة على وجه أكيهيرو , لكنه بدا متصنعا فابتسما , في حين قال بصوت متصنع غاضب :


-تلك الشقية , هل علمتك الطريقة إذا ؟!


ضحك رانمارو وقال :


-إنها مسكينة , كيف يكون لدى الفرد أب لديه مثل قدرتك الغريبة ؟! لابد و أن الحياة ستكون جحيما !


ضحكا على تعليق رانمارو وهو قبلهم , ثم قال بعدها :


-أريد أن أعرف المعلومات التي أراها مخفية عني !


بدت الجدية على وجه تحتمس في حين قال أكيهيرو :


-لا تستمع له , إنها مجرد نظريات لا أحد يعلم صحتها !


اقترب تحتمس من أكيهيرو وقال :


-ليست بنظريات , بل هي حقائق ثابتة !


اندفع رانمارو قائلا في حدة محركا كلتا يديه فيما بينهما في سرعة :


-يكفي !


التفتا له في سرعة , فتابع :


-أريد أن أعلم تلك النظريات أولا ثم سأقول رأيي !


تنهد تحتمس و قال :


-حسنا , لكن لتعلم أن والديك كانا ممن آمنوا بتلك الحقائق !


حدق رانمارو بغرابة في تحتمس وقال :


-والداي ؟!!


هز تحتمس رأسه و قال :


-سأخبرك بما نعرفه , سأخبرك بالأمور التي يحاول أهل الكويو إخفاءها لكنها حقيقة , لكن غيرنا يعتقد أنها نظريات , مجرد نظريات !


كان يقولها بسخرية محدقا بأكيهيرو , الذي أمسك نفسه بصعوبة من الرد على سخرية تحتمس الذي تابع :


-أنت تعلم عن حادثة تقسيم أرض الكويو بواسطة بحر الكويو العظيم , أليس كذلك ؟!


أجابه رانمارو في هدوء نوعا ما :


-أتقصد الاجتماع الذي تم ما بين رؤساء الممالك الثلاثة و رئيس أهل الكويو , حيث قاموا بتقسيم الأرض إلى ثلاثة أقسام يفرق بينهما بحر الكويو حتى لا تحدث معارك البيتوية العظيمة مرة أخرى ؟!


هو تحتمس رأسه و قال :


-هذا ما يرغب أهل الكويو بجعلنا نعتقده , يرغبون في جعلنا نعتقد أنهم ساعدونا , في حين إنهم استعبدونا !


قطب رانمارو جبينه و قال مستفسرا :


-ماذا تقصد ؟!


أرجع تحتمس ظهره للوراء و قال :


-سأقص عليك قصتنا , قديما كان هناك عالمين فقط , أهل الكويو , و عالم الشومينتيكي , امتاز أهل الكويو بطول أعمارهم , في البداية كان عددهم كبير , لكن على مرور الزمن أصبح عددهم يقل تدريجيا ..


تسائل رانمارو :


-لماذا ؟! أهي المعارك ؟!!


هز تحتمس رأسه نفيا و قال :


-الأمر كله نظرة فلسفية , فحينما يعيش الفرد مئات الأعوام قبل أن يموت , حينها سيؤخر سن زواجه , سيقلل عدد أبنائه , و كل جيل سيقوم بتقليل عدد الأبناء و تأخير سن الزواج , حتى أصبح هناك أزمة في الزواج , حاول رؤساء الكويو ترغيب شعبهم على الزواج و كثرة الإنجاب , لكنهم فشلوا , لهذا لجؤوا لاستخدام أمر جديد..


قالها و التفت محدقا بأكيهيرو الذي بدت بعينيه نظرة سخرية شديدة , و تابع :


-قام أهل الكويو بالهبوط إلى عالم الشومنتيكي و خطف البشر , ثم حدثت زيجات عديدة ما بين أهل الكويو و أهل الشومنتيكي , مما نتج عنه تكوين جيل جديد , جيل يختلف عن أهل الكويو و عن الشومنتيكي , يأخذ بعضا من صفات كل طائفة ليكوّن طائفة فريدة , عُرفت حينها باسم ( المستذئبون ) ..


بدا رانمارو مذهولا , في حين تابع تحتمس :


-لكن لم يرضَ أهل الكويو بالنتائج , حيث كان في المستذئبين عيبا خطيرا , لا أحد يعلمه نظرا لندرتهم هذه الأيام و غموضهم الشديد , لكن هذا العيب هدد الجيل الناشئ بقوة , لهذا لجؤوا للزواج مرة ثانية من أهل الشومنتيكي , لكن نتج عن ذلك المزيد و المزيد من المستذئبين , لكن أمرا فريدا قد حدث حينها ..


التفت محدقا برانمارو وقال في صوت خفيض ذي نبرة بطيئة :


-وسط حالة الإحباط التي شهدتها أوساط الكويو , حدث أن أحبت فتاة مستذئبة أحد أبناء الكويو , فتزوجها في سرية , و كان نتاج الزواج جنسا فريدا آخر لم يعهده أحد , و قد كان هذا النوع هو مصاصي الدماء ..

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:08 AM
بلغت الإثارة لدى رانمارو ذروتها , حيث حدق بتمعن و ترقب بتحتمس الذي تابع :



-حينها علم أهل الكويو أن زواجهم من كل جنس سينتج جنسا آخر , لهذا أسرعوا بالزواج من المستذئبين , لينتجوا أكبر عدد من مصاصي الدماء , حيث رأوا فيهم مستقبلا باهرا , لكن وجدوا عيبا خطيرا أيضا فيما بعد , فمصاصي الدماء يحتاجون لمص كمية معينة من الدماء مرة كل أسبوع , خلالها يكونون خالدين في عالم الشومنتيكي و لا يتم قتلهم إلا في عوالم الكويو , لكن حينما لا يمتصون الدماء فإنهم يصبحون فانيين , هذه القدرة كانت عيبا حيث رغبوا في الخلود و عدم الفناء , فلجأوا للزواج منهم لينجبوا الجنس الأخير , و هو جنس السحرة ..



صمت قليلا ليلتقط أنفاسه , في حين يجلس أكيهيرو محدقا بهما في نظرة سخرية شديدة , فتابع تحتمس :



-حين جاء جنسنا علم أهل الكويو بأنهم أخطئوا كثيرا , فنحن فانيين , و اعتبرونا أضعف الأجناس التي أنجبوها , فنحن لم نملك قدرات سحرية , لكن بعد فترة من الوقت , كنا فيها عبيد لديهم و لدى الأجناس الأخرى , استطاع أحدنا أن يمسك بفرع شجرة سحرية غامضة نبتت مع الكثير من الأشجار الأخرى , لكن الغريب هو استطاعته إطلاق قذائف غريبة تحدث أفعال سحرية , كان السحر لدى أهل الكويو مجرد أمور الحياة اليومية التي تحدث بالرغبة , لم يتفكروا كثيرا في قدرتهم السحرية , لكن جنس السحرة علم مدى أهمية تلك القدرة , لهذا لجأ الجنس الأول إلى دراسة التعاويذ و وتطويرها , فأصبح جنسنا أقوى من جميع الأجناس الأخرى , حتى أهل الكويو الذين ندموا بشدة على ما فعلوه ..



قال رانمارو معلقا :



-بالفعل كان عليهم أن يندموا , فلقد أصبحنا أقوياء ..



هز تحتمس رأسه نفيا و قال :



-ليس هذه هي حقيقة الأمر , الحقيقة هي أن نتاج التزاوج مع أجناس اخرى , تكون جيل كامل من أهل الكويو ضعاف للغاية مقارنة بالجيل القديم , عرف حكمائهم و كبارهم القدامى الحقيقة الخطيرة , حينها قرروا محاربة الأجناس الأخرى وقتلها , لكن في أول معركة خسر أهل الكويو خسارة فادحة , أدرك حينها حكامهم أنهم هالكون لا محالة , لهذا لجأوا لاستخدام أقوى حيلهم ..



صمت و اقترب من رانمارو وقال في بطء ضاغطا على كل حرف من أحرف كلماته :



-لجأوا لاستخدام اللعنات !



قطب رانمارو جبينه و ضيق عينيه و تمتم في دهشة :



-أقوى حيلهم , اللعنات ؟!



هز تحتمس رأسه موافقا و قال :



-نعم اللعنات , فحينما أجرى جنس السحرة أبحاثا و دراسات حول التعاويذ قسموها إلى قسمين تبعا للخير و الشر , لم يرغبوا باستخدام التعاويذ الشريرة , فأطلقوا عليها كلمة لعنات و جعلوها محرمة , لكن أهل الكويو لم يتورعوا عن دراستها و التعامل معها , لهذا فأصبحوا خبراء بها , حينها وضع حكمائهم خطة محكمة للقضاء نهائيا على خطر أهل البيتويو , وهو اللفظ الذي أطلقه علينا أهل الكويو , بدأت الخطة بتغريب أهل البيتويو للعيش في عالم الشومنتيكي و ترك حياة الكويو , في البداية عارض الجميع نظرا لأنهم سيعيشون وسط أهل الشومنتيكي المختلفون عنهم , لكن أهل الكويو لم يقفوا مكتوفي الأيدي هكذا , فاخترع أحد نوابغهم فكرة بناء القرى الطافية في الهواء المخفية عن عيون الجميع , ومن أجل هذا قام بلعن ثلاث عائلات ضخمة قوية كانت تحمل ثلاثة أسماء , عائلة الشي يو , عائلة الكو يو , عائلة الأيجو , و بالتالي صار هناك ثلاث قدرات خاصة لأفراد هذه العائلات , بعدها قام رؤساء الكويو بترغيب العيش في القرى المخفية عن عالم الكويو ..



تنهد تحتمس و استراح محدقا بما حوله و تابع :



-حقيقة كان اختيارهم صائبا , فحياة الكويو قاسية , لا شمس تسطع على المكان إلا نادرا , ضوء أحمر يغمر الكون دوما , أرض جرداء , لا مناظر طبيعية فيها , على خلاف القرى المخفية , هذه القطع من الجنة التي نعيش فيها , لهذا وافق أهل البيتويو على النزول و العيش في عوالم الشومنتيكي , لكن من هنا بدأت الخطة الكبرى ..



تدخل أكيهيرو معلقا بسخرية :



-تقصد من هنا تبدأ نظرية المؤامرة الكبرى !



حدجه تحتمس بنظرة نارية و لم يعلق على كلماته , لكنه التفت محدقا برانمارو وتابع :



-أصبح الآن عالم الكويو مخصصا فقط لأهل الكويو , الأمر الذي شغل عقل الجميع حينها هو البحث عن مصدر قوة السحرة , كذلك مصاصي الدماء و المستذئبين , حيث الجنسين الآخرين سعيا لإمتلاك قدرة السحرة في التعاويذ , فجنس المستذئبين تتلخص قوته في قوته الروحية الهائلة التي لا تنضب , أما مصاصي الدماء فتتلخص قوته في القفزات الفلاشية , لم يجلس السحرة هكذا مكتوفي الأيدي , بل قاموا بعمل دراسات مستفيضة على قدرات الجنسين الآخرين , و توصل الجميع لحقيقة واحدة ..



ضيق عينيه تحتمس و قال في صوت جدي تماما :



-كل أجناس البيتويو يمكنها استخدام قدرات واحدة , لكنها تتواجد بصورة بارزة في كل جنس عن الآخر مما يميزه , هذا يعني أن هناك وحوش للجنسين الآخرين خلاف السحرة , وأن الجنسين الآخرين خلاف المستذئبين يمكنهم استخدام طاقتهم الروحية , أما القفزات فليست حكرا على مصاصي الدماء , بل هي متاحة للجنسين الآخرين , حين أدرك أهل البيتويو تلك الحقيقة قاموا باستخدام قدراتهم المدفونة , لكن في الوقت نفسه علم بتلك الحقيقة أهل الكويو , و هذا ما فسر لهم حدوث أمور غريبة منذ بدء ظهور أجناس البيتويو فيما بينهم , من نمو أشجار غريبة , و ظهور أشباح في أماكن عديدة , بكل بساطة أدركوا أن لكل فرد من أهل البيتويو دليل بارز على وجوده في عالم الكويو , و هذا ما كان يحتاجه أهل الكويو لبدء تنفيذ خطتهم الكبرى ..



بدأ عقل رانمارو يعمل بأقصى طاقته من أجل استيعاب كل هذه المعلومات , في حين تابع تحتمس :



-أجناس البيتويو قبل الحرب البيتوية العالمية الأولى لم تملك شجرة في عوالم الشومنتيكي , بل كانت تملكها في عوالم الكويو ..



لم يفهم رانمارو ما قصده تحتمس , الذي تابع مفسرا :



-بعد نزول البيتويو إلى عالم الشومنتيكي , بدأ أهل الكويو بمحاولة تفريق أفراد البيتويو عن بعضهم البعض , غرس روح العداء و المنافسة , البغضاء و الكره , النزاع و حب القتال , و قد نجحوا في ذلك فعلا , و ترتب عليه حدوث مناوشات عدة بين جميع القرى وبعضها , حتى بدأت تحالفات تظهر على الساحة , و معها بدأت ملامح القوة تتشكل , حيث تواجدت ثلاث قوى عظمى في الساحة , واحدة في مصر , و سميت بالمملكة المصرية , و أخرى باليابان , و أُطلق عليها المملكة اليابانية , وأخيرا في أوربا و صارت تحمل اسم المملكة الترانسلفانية , صاحب ذلك نشوب حرب عالمية كبرى في أرض الشومنتيكي , نتج عنها تدمير جزء كبير من العالم , لكن لم تنتهِ الحرب بعد , فاقترح أهل الكويو نقل الحرب إلى عوالم الكويو , فوافق أهل البيتويو , و استكملت الحرب في عوالم الكويو , لكن لم يقدر أي جانب على الإطاحة بخصمه نظرا لمعونة اهل الكويو للجميع , فلو استطاع أحدهم أن يقهر الجميع سيتفرغ بالتالي لأهل الكويو , وهذا ما لا يريدونه , فجعلوا القتال دوما متكافئا , و هذا ما جعل الحرب لا نهاية لها , نظر رؤساء الممالك الثلاث عبر المستقبل و فهموا ما سيحدث , إن لم يوقفوا الحرب هذه فستنتهي كل أجناس البيتويو و تنمحي حضارتهم , لهذا اقترحوا عقد صلح مع بعضهم البعض , حينها تدخل رئيس الكويو و تقدم باقتراح منطقي للغاية بفصل كل مملكة عن الأخرى ببحر ضخم يحمل اسم بحر الكويو , حينها تسائل رئيس المملكة الترانسلفانية عن مدى أمان هذا البحر , حيث من الممكن أن يعبر كل فريق إلى الجانب الآخر بكل سهولة , حينها عرض رئيس الكويو خطته بشأن حماية أهل الكويو للبحر بأنفسهم عن طريق نقل معيشتهم إلى هناك !



توقف تحتمس للحظات كي يلتقط أنفاسه ثم تابع :



-فوافق رؤساء الممالك الثلاثة غير مدركين لخطورة الأمر , حينما قام رئيس أهل الكويو بتنفيذ التعويذة الخاصة بتكوين البحر العظيم , قام حينها بإلقاء عدة لعنات على أهل الكويو , لم يكن الأمر صعبا , حيث قام أولا بإلقاء لعنة على أرض الكويو التي يفصلها البحر , فحملت كل منها ختما معينا يوصم كل فئة بختم إلى الأبد , هذا الختم ليس مجرد علامة عادية لتمييز كل مملكة عن الأخرى , بل إنه أحد ثلاثة مكونات رئيسية لمادة بحر الكويو , فحينما يحاول أحد أبناء مملكة عبور البحر يصاب بلعنة تمحي علامته هذه , و بالتي تجعله غير قادر على ترك البحر , و هذا ما يجعله عبدا لأهل الكويو إلى الأبد , و إن حاول أن يرحل عن البحر اندمجت علامة المملكة الجديدة معه , فتقتله , و بالتالي لا يقدر على الرحيل عن البحر ..



لم يبدُ على رانمارو الاندهاش من هذا الأمر نظرا لانه قد سمع به من شينبو , فتابع تحتمس:



-أما الللعنة الثانية فكانت بتجميع الأشجار السحرية الخاصة بكل أجناس البيتويو داخل أرض الكويو الخفية في البحر العظيم , و إلقاء لعنة تحكم عليها بحيث تقلل من قدراتها كثيرا , و قد نجحوا بفعل هذه الطريقة عن طريق جعل نظير للشجرة السحرية تنبت في أرض الشومنتيكي , وبالتالي تقلل قدراتها السحرية كثيرا ..



شعر رانمارو بالذهول و تمتم في شك و دهشة شديدة :



-هل تعني أن الشجرة السحرية السرية الخاصة بكل عائلة ما هي إلا نسخة للشجرة الأصلية الموجودة في عالم الكويو ؟!



أومأ له تحتمس موافقا , ثم قال :



-الأمر لا يقف عند هذا الحد فقط , فبعد كل هذا و معرفة أهل البيتويو لخديعة أهل الكويو , قرروا الإتحاد ضدهم , لكن لم يكن أهل الكويو ليسمحوا بحدوث أمر كهذا بعدما وصلوا في خطتهم إلى هذا العمق , فلجأوا للجزء الأخير , تفرقة أهل البيتويو أنفسهم حول معتقدات مهمة , فبثوا في نفوسهم أفكار كثيرة نتج عنها إلى يومنا هذا النزاع القائم بين الطوائف الثلاثة الكبرى , منظمتي كارا و بوكاهاتسو , و أخيرا طائفة المدافعين عن الحق !



صمت تحتمس و حدق في عيني أكيهيرو الساخرة و تابع :



-لكن في الآونة الأخيرة ظهرت حركات تحاول تحرير أهل البيتويو من سلطة أهل الكويو , و قد انضم إليها أعظم أبناء البيتويو , كذلك رعت القرى الكبرى هذه الحركات , و من ثم أصبحت الحركة إبرة قوية و شوكة تكاد تقصم ظهر أهل الكويو و تهدد ما فعلوه منذ القدم بالتدمير ..



توقف محدقا برانمارو الذي تمتم :



-هل هذه الحركة كان بها والداي ؟!



هز تحتمس راسه موافقا و تابع :



-كان والداك شخصين عظيمين للغاية , أقوياء جدا , كذلك آمنوا بهذه الحقائق و قرروا أن يغيروا من واقعنا الأليم , لكن أهل الكويو لم يتوقفوا أمام هذه الأمور صامتين , فقرروا التحرك من جديد ..



ثم حدق نحو أكيهيرو وتابع :



-فقرروا توحيد كارا و بوكاهتسو , الأمر الذي يحاول أن يفعله الغريب الذي قتل والديك و تسبب في تدمير قرية الريح البيضاء , كذلك حاول أن يحصل على قريتك هذه حينما كونتها..



ثم التفت نحو رانمارو وتابع :



-ما يريدونه هؤلاء الأوغاد هو إعادة الحروب البيتوية العالمية القديمة , حتى نخرج منها منهكين القوى فلا نقدر عليهم , لكن يجب علي الإعتراف بأن عدد حلفائنا ينقص بالتدريج , سواء بالقتل أو بالتهديد , و تعتبر معركة قريتك القادمة نقطة الفصل في تاريخ نزاعنا , فلو انتصرت سوف تجبر أهل الكويو على التحرك من ظلامهم لتتضح نواياهم للجميع , أما لو خسرت فسوف ينجح الغريب في لم شمل الأعداء ليتحدوا سويا ضدنا و من ثم تدميرنا ..



صمت محدقا في رانمارو الذي بدا مصعوقا مما يسمع , المعركة ليست مجرد معركة مصيرية لقريته , بل هي معركة تحديد إلى أي جانب سيتجه النصر , إلى الخير أم الشر , نظر نحو أكيهيرو الذي ضحك و قال :



-لا تصدق هذه التفاهات و الأكاذيب , لا يوجد دليل مادي واحد عل..



قاطعه رانمارو بصوت حزين :



-كلا , بل يوجد , و دليل قوي للغاية !



بدا أكيهيرو مذهولا , كذلك لم يختلف عنه تحتمس الذي قال :



-ماذا لديك رانمارو ؟!



التفت رانمارو نحوه و قال :



-ستعرف صديقي العزيز , ستعرف حينما يحن الوقت ماذا أعرف و ماذا أملك , صدقني لو يعرفون ما أملكه بين براثني لخرجوا من أماكنهم في الحال , لكن جيد أنهم لا يعرفون حتى الآن !



بدا الأمر عصيبا , نظر أكيهيرو نحو تحتمس الذي شاركه التوتر و الذهول , لم يتحدث رانمارو بشيء , بل حدق نحو الشمس التي تتجه نحو غروبها و في داخله أمل أن تظل الشمس تشرق و تغرب على قريته , و أن تظل قريته دوما حصنا منيعا ضد الباطل , لكن السؤال الأهم , هل هو فعلا ند للباطل ؟!! أم أنه لا يملك فرصة واحدة لنصرة الحق ؟!! لم يعلم الإجابة , لكنه يعلم شيئا واحدا , الأيام القادمة ستكشف له عن الإجابة ..



مضى بقية اليوم عاديا , و جاء يوم الثلاثاء , يوم لعبة التوفرون و القدرات الخاصة , قضى الجميع أغلب يومهم في التمارين على اللعبة بحماس , مع عشرات الأسئلة الموجهة إلى سايومي , و التي كانت تبتسم و تجيبهم عليها دون تأخير , و بكل تفصيل و توضيح , انتهى التدريب بسرعة شديدة , حيث لم يشعر الأصدقاء سوى بالشمس تقترب من مغربها , فأسرعوا يتركون الملعب في حزن و قلوبهم متعلقة بالعودة إليه مرة أخرى , تحرك الجميع صوب كانسورو بانتظار بدء دروس القدرات الخاصة , حيث صرح لهم أكيهيرو في الصباح أن الجميع سيتدرب على القدرات الخاصة , فمن لا يملك أي قدرة سيكون عليه التدرب على القفزات الفلاشية , جلس الجميع في صمت محدقين بأكيهيرو الذي قال :



-حسنا , سأبلغكم بأسماء من يملك قدرات خاصة و قدرته , أما البقية فعليهم إتباع الأستاذة إيمينا و الأستاذ تايجا حتى يعلموهما القفزات ..



صمت الجميع محدقا بأكيهيرو الذي ابتسم و قال :

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:10 AM
-الأسماء هي كالتالي :



-قدرة التيرانت ( التبنؤ )) : دايسكي للطالبة ناجومي



-قدرة الواريم (( الانقسام )) : مدرستها شاهيرو للطالب إيسامي



-قدرة الكيوزو (( الاختفاء )) : مدرسه آجوري , للطالبة ريميكا



-قدرة الإيستودو (( قراءة الأفكار )) : و مدرسها أكيهيرو للطالبة هيكارو



-قدرة إيروكسو (( الوهم )) : تقوم بها شاهيرو , كذلك ران , الطالب هو رانمارو , دايسكي ..



صمت أكيهيرو محدقا بالجميع , نظر رانمارو نحو دايسكي و ابتسم , في حين تصنع دايسكي عبوس الوجه بصورة أضحكت رانمارو و الأصدقاء , حينها قالت تاكامي لريميكا :



-هل لديكِ مقدرة الاختفاء ؟!



التفت الجميع محدقا نحوها فبدا عليها الارتباك , نظرت نحو الأرض و قالت بصوت خفيض:



-لا أدري , لقد .. لقد .. لقد كانت حوادث متفرقة نوعا ما !



تمتمت تاكامي مصعوقة :



-حوداث متفرقة ..



ثم احتضنتها بقوة و قالت :



-لا تخجلي أيتها الصغيرة , مرحى , لديكي قدرة أيتها الشقية !



ضحكت ريميكا وهي تبتعد عن قبضة تاكامي السعيدة , ضحك الجميع ثم قال أكيهيرو :



-هيا , لا وقت للمزاح الآن , هيا ستبدأ الحصص فورا , كل طالب يذهب لأستاذه !



التفت رانمارو نحو دايسكي و قال :



-هيا لنجد أمي الروحية !



ثم اقترب من دايسكي وهمس في أذنه :



-سأجعلها تقص علينا المباراة , فهي أفضل من التدريس !



ضحك دايسكي في حين قال أكيهيرو معتصرا أذن رانمارو اليمنى في مزاح :



-أيها العفريت الصغير , لن تفلح في هذا الأمر أبدا !



التفت رانمارو محدقا بأكيهيرو وسط ضحكات الجميع وقال متذمرا بصورة مصطنعة :



-ألا تجلس وحيدا أبدا بدون تلك المقدرة !



ضحك دايسكي و قال :



-لا تقل هذا , كذلك لدي فصل مع تلميذتي الجديدة !



اتسعت عينا رانمارو , فهيكارو حقا لديها مقدرة قراءة الأفكار , اتجه نحوها فابتسمت في إحراج أيضا و قالت :



-لم أعلم أن ما أسمعه دوما من همسات خافتة تعتبر أفكاركم !



بدا على رانمارو الصدمة و السعادة في آن واحد , في حين عانقتها بقية الفتيات في مرح , بعد لحظات تفرق الجميع كل إلى فصله , ما أدهش رانمارو ان كل أستاذ أخذ مجموعة طلابه و خرج به من كانسورو , حينما جاءت شاهيرو تحركت أيضا خارج المدرسة , فاستوقفها رانمارو متسائلا مع دهشة دايكسي أيضا بقوله :



-أسنتدرب خارج أسوار كانسورو ؟!



التفت له و ابتسمت ثم قالت :



-لا تدري كم هي خطيرة هذه القدرات الخاصة ..



ثم التفتت محدقة بالمدرسة و تابعت :



-وكانسورو مدرسة قوية , يمكنها إمتصاص قدرات الطلبة و إحداث أضرار جسيمة بالقرية , لا تستهن بها ..



بدا على رانمارو الدهشة , لكنه قد عرف كثير من الأمور الخفية عنه من بضع ساعات , فلماذا يتعجب من هذا الأمر إذا ؟! تحركوا صوب البحيرة الفراشية , ثم توقفوا و هبطوا عند جناحها الجنوبي , وفي حين استطاع رانمارو و دايسكي لمح مجموعة طلاب مع أحد المعلمين في الجناح الشمالي , حينما هبطوا , و استراحوا على الأعشاب الخضراء التي تملأ المنطقة , قالت شاهيرو :



-قدرة الإيروكسو , أو قدرة الوهم , من أخطر قدرات أهل البيتويو على الإطلاق , فهي تمكن مستخدمها من التحكم بحياة إنسان آخر طوال فترة استخدامه للقدرة , الوهم به عدة مستويات :



-المستوى الأول , و هو الخاص بإدخال الشخصيات لعالم الوهم و مقاتلتهم هناك مع التأثير على تعاويذهم بواسطة قواك الروحية فتقللها أو تمنعها في نهاية هذ االمستوى ..



-المستوى الثاني , و فيه يمكن للشخص أن يمنع كافة تعاويذ خصمه , بل و يمكنه إمتصاص طاقته الروحية عند نهاية المستوى لرفع قدرته هو و إضعاف خصمه , و يمكنه أيضا إيجاد عوالم من الوهم للخصم يمكنه أن يجعله في حيرة و شك و ربما يدخله في صدمة نفسية ..



-المستوى الثالث , و فيه يمكن للشخص أن يوهم عدوه بتعاويذ لم يؤديها المستخدم , لكنها تحدث نفس الأثر بل و أقوى في الخصم , و هذا بالطبع نتيجة للوهم ..



-المستوى الرابع , و هو متقدم للغاية , حيث يمكن من خلاله أن يسحب مستخدمه روح خصمه و بالتالي فإنه يموت , أو ربما يقوم بإلقاء لعنة على خصمه , أو إستخدام سموم كما حدث ذات مرة , سموم لا يمكن إخراجها من الجسد إلا داخل عوالم الوهم فقط ..



-المستوى الخامس , و هو مستوى إسطوري لم أسمع عن وصول أحد من أهل البيتويو له من قبل , و الإشاعات تدور حوله بأن أهل الكويو يقدرون على إستخدامه , حيث يمكن لمستخدمه تغيير تفكير الخصم إلى الأبد , تغيير تفكييره لأي درجة هو يرغبها , فربما قضية لا يؤمن بها خصمه يجعله يؤمن بها و يؤيدها بقوة شديدة و بحماسة , ربما يجعله ينضم لصفه في القتال , و هنا و نظرا لعدم وجود مثل هذا المستوى فللأسف لا يوجد شيء يضاد هذا الأمر ..



بدا عليهما الذهول و الذعر , فتابعت قائلة بصوت مريح و هادئ :



-لا تشغلا أنفسكما بهذا المستوى , أخبرتكما قبلا أنه لم يتم ذكر أي شخص من عالمنا في تاريخنا كله يستطيع أدائها ..



تمتم رانمارو و جسده يهتز قليلا :



-لكن .. لكن أهل الكويو يعلمون طريقة إستخدام هذا المستوى , أليس كذلك ؟!



ضيقت شاهيرو عينيها و أجابته محدقة به في تمعن :



-هذا ما تم ذكره بخصوص هذا المستوى , حيث لم يذكر عنه سوى ما أخبرتكما به و جاء مصدر الكلمات من كاتبها بأنه أخذها من أحد أهل الكويو , حيث كان يرتبط معه بصداقة حميمة , لكن لا أحد يصدق هذا الهراء, فكيف نصدق أمرا لم يره أحد قط طوال تاريخنا الطويل ؟!



أجابها رانمارو متمتما و عينيه تهتزان :



-ربما لأنه لم يعش من علم بهذا الأمر طويلا , أراهنكِ على موت مؤلف الكتاب سرا و بطريقة غير معلومة و بعد نشر الكتاب مباشرة مع حرق و إختفاء جميع النسخ عدا واحدة أو نسخ قليلة استطاع البعض تهريبها بصعوبة حتى وصلت إلينا ..



لو شاهد أحد شاهيرو في هذا الوقت لظن أن قطار قد وجدته أمامها و على وشك السير فوقها , اهتز جسدها من هول ما قاله رانمارو , فتمتمت غير مدركة لما تقوله وسط اضطراب دايسكي لعدم معرفته سبب كل هذا الحوار الغريب :



-كيف علمت ؟!



تنهد رانمارو بحزن و حدق بالأرض , فأعادت شاهيرو السؤال بقولها :



-كيف علمت ؟!



كانت تحدق فيه بطريقة غريبة , فنظر لها و قبل أن يتحدث قالت :



-لا تخبرني أنك قرأت هذا في أي مكان , فالأمر هذا يعتبر سريا للغاية , و لا توجد كتب القدرات ملقاة في الأزقة و الطرقات ..



حاول رانمارو أن يتحدث فقالت مرة أخرى :



-ولا تقل لي أن أحد أصدقائك قد أخبرك بهذا , الصغار من الجيل الثالث و حتى معظم الجيل الثاني لا يعلمون بالسر و الأحداث التي حدثت لمؤلف الكتاب هذا , كذلك أنت لم تنشأ في عائلة سحرية , فكيف علمت بالأمر إذا؟!



ابتسم رانمارو متنهدا , فقد استطاعت إغلاق جميع منافذ الهروب لديه , نظر نحو الأرض , ثم نحو دايسكي الذي بدا عليه الحيرة الشديدة و الذهول , فقال :



-حسنا , سأخبركم بما أعرفه ..



ظل لفترة نصف ساعة يخبرهم عن نظرية أهل الكويو , حينما انتهى من سردها قالت شاهيرو بصوت يحمل سخرية و عدم إكتراث :



-لا تشغل بالك بهذا الهراء , أنت صدقت هذه النظرية السخيفة و بنيت عليها ما حدث لمؤلف الكتاب , رغم صدق ما حدث لمؤلفه بالصدفة البحتة , لكن هذا لا يعني صدق النظرية السخيفة تلك ..



هز رانمارو رأسه نفيا , فصمتت شاهيرو محدقة به في دهشة , في حين قال :



-كلا أمي , إنها ليست بنظرية سخيفة , إنها حقيقة و لدي الدليل القوي على صدقها !



اتسعت عينا شاهيرو وسط ذهولها و ذهول دايسكي , فتمتمت :



-دليل ؟! أي دليل ؟!



هز رانمارو رأسه نفيا و قال :



-لن أستطيع إخباركم به الآن , فالقرية ليست آمنة , لكن ..



صمت و حدق بالقصر المرمري و تابع :



-..بعد نهاية كل هذا الأمر و نهاية معركتنا المرتقبة سوف أخبركم جميعا بالدليل الذي معي , و ستندهشون , بل ستصعقون فعلا..



صمتا محدقين برانمارو الذي لم يرفع عينيه عن القصر المرمري , و في داخله أمل يرتفع صوته رويدا رويدا , أمل بأن يعيشوا بعد المعركة حتى يخبرهم بما يعلمه , أمل ضعيف لكنه لا يزال يتشبث به ..














يتبـــــــــــــــــــع ....

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم








الفصل الثاني و الخمسون








التدريب و الإستعدادات للمعركة المرتقبة ..











مضى يوم القدرات بالتدريب بعدها على الوهم , حيث أدخلتهم شاهيرو لداخل عالمها حيث أخذوا يتدربون فيه , بعدها صارت الأمور على وتيرة واحدة , ما بين دراسة و واجبات مفروضة عليهم , و ظهور قدرات رانمارو الجديدة , و ما بين لعبة التوفرون التي أصبحوا يعشقونها حتى رانمارو و دايسكي صاروا من مشجعيها , أما دروس يوم الجمعة فصارت أكثر جدية بالقتال بإستخدام السيوف بصورة مستمرة فيما بينهم , استمر الحال هكذا لمدة ثلاثة أشهر , لم يشعر رانمارو خلالها سوى بإزدياد توتره خاصة مع إقتراب موعد الهجوم على القرية , كان قد أخبره أكيهيرو أن تحتمس اتفق معه على إرسال المقاتلين إليه في يوم المعركة حتى يصبح الأمر سرا و مفاجأة للجميع , لكن رانمارو أخبره أن عيون كارا ستعرف بما حدث و بهذا لن يستفيد بالمفاجأة , و لهذا أخبره أن يطلب منه إرسالهم قبل المعركة بيوم , و قد وافق تحتمس على ما قد طلبه رانمارو ..


تابع الجميع تدريباتهم , تابع الجميع تحضيراتهم , كانت التدريبات الأكثر قسوة على طاقتهم الروحية تأتي من تدريبات قدراتهم الخاصة , حيث أنها تستهلك كميات من طاقتهم بصورة كبيرة في وقت قصير , لكن لها إستخدامات مفيدة للغاية , فقدرة الإنقسام كانت مفيدة للغاية لإيسامي , في حين شعرت ناجومي بالسعادة من تدريباتها عدى أمر واحد حينما أخبرت به الجميع شعروا بالشفقة نحوها , حيث أخبرها دايسكي أن لكل من يملك هذه المقدرة لعنة , بحيث يمكنه التبنؤ بخمس تنبؤات في حياته كلها , و حينما تأتي النبوءة الخامسة فإنه بعدها لا يكون له فائدة في الحياة , و من ثم يموت , شعروا جميعا بالشفقة , في حين بكى بعضهم خاصة هيكارو التي كانت تعتبر ناجومي أختها الروحية , لكن سرعان ما تناسوا ذلك وسط خضم ما يمرون به , أما مقدرة الإختفاء فكانت غريبة للغاية , حيث أخبرتهم ريميكا أن مستخدمي هذه القدرة يمكنهم تجزئة أجسادهم لذرات صغيرة للغاية تسبح في الهواء , و من ثم يصعب قتلهم , كذلك يمكنهم التحرك دون أن يراهم أي شخص و يظهروا بأماكن أخرى قد تفيد أثناء القتال , كذلك أخبرتهم أن المستويات المتقدمة رائعة حيث بالإمكان أن يفصل الشخص جزءا من جسده و يبخره كي يظهر في منطقة أخرى و يعمل كأنه متصل بجسده , كأن يفصل ذراعه و تتكون حول عنق أحد الأعداء و تخنقه , أو يكون جسده غير مرئي و مفتت ثم يكون جزء منه بمفرده في مكان يرغبه , و هذه المستويات عالية للغاية و صعبة و تستهلك طاقة ضخمة , استمروا جميعا يتدربون مع تدرب بقية أفراد القرية , لكن الملثم لم يتركهم في شأنهم أبدا , حيث لم يمر أسبوع بدون إكتشاف عدة قنابل مزروعة في عوالم الكويو , الأمر الذي دعا أكيهيرو ودايسكي و بينيتو عدة مرات يطالبون بالقبض على زيريبا , لكن رانمارو رفض لأنه شعر بأن الأخير يشعر بالندم و ربما يعود للطريق الصحيح , كذلك ماداموا يكتشفون كل القنابل قبل تفجيرها فهذا شيء جيد , لإنه إن عنى شيئا فإنه يعني سيطرة فرق المراقبة على جميع أجزاء القرية , لم تخلُ الأحداث من بعض المحاولات لتعذيب إيكويا للحصول منها على معلومات , لكن رانمارو وقف لجميعها بقوة و منع الجميع من مجرد الإقتراب لها مشيرا إلى أهميتها في تحديد مصيرهم في معركتهم المقبلة , بعد مرور فترة الخمسة شهور تقريبا على بناء القرية , استدعى أكيهيرو رانمارو في حديقة القصر المرمري بعد غروب الشمس في يوم الخميس , سارا سويا تحت ظلال الأشجار الوارفة و التي تصدر موسيقى عذبة خاصة بتلك المنطقة , يشعر دوما رانمارو معها بشعور غير مقاوم للإستلقاء على الأرض العشبية الناعمة و النوم قليلا , لكن كلمات أكيهيرو جذبته للواقع حينما قال :


-أتعلم أنه بعد شهر من الآن سوف نكون في عوالم الكويو نعد العدة للقتال ؟!


توقف رانمارو وحدق في تلك الشجرة الغريبة التي أسماها جميع الأصدقاء ( شجرة يوشي ) حيث وجدوا رغبة غير عادية للتنين الصغير في النوم تحت ظلالها , رغم أنهم علموا السبب بعدها من رطوبة الأرض تحت هذه الشجرة بصورة غريبة , كذلك الموسيقى الساحرة التي أدت لنوم هيكارو ذات ليلة هناك مع يوشي , مما جعلها أضحوكة للجميع في الأسبوع التالي بأكمله , ثم تنهد وقال في حزن :


-نعم أعلم , ماذا هناك أكيهيرو ؟!


أخذ مستمعه نفسا عميقا ثم زفره في بطء و حزن , قال بعدها واضعا يديه مستندا على جانبي خصره محدقا بالأرض الخضراء التي صار لونها مائلا للحمرة قليلا نظرا لإختفاء الشمس و اصطباغ السماء باللون الأحمر الجميل :


-هناك في المعارك بعض الأمور التي يجب أن تعلمها رانمارو !


شعر رانمارو بإنقباضة في صدره و يد باردة تحيط بقلبه و تضغط على حجراته في قسوة , فأي شيء جديد لا يعلمه ربما يهدد خطته التي بناها على معلوماته بالفشل , و لا يوجد وقت لإعداد خطة بديلة , و تسائل في داخله بألم لماذا جاء أكيهيرو قرب المعركة بقليل ليخبره عن أمور هامة للغاية , فتنهد و قال :


-ماذا تقصد ؟!


أشار أكيهيرو لرانمارو بالتحرك معه حول القصر , فسار بجواره في حين قال أكيهيرو :


-يجب أن تعلم أن أهم شيء يهدف إليه العدو ليس إلحاق أكبر خسائر في جيشنا أو قريتنا كي يضعفنا , إنما .. قتلك !


توقف رانمارو محدقا فيه بعينين متسعتين من الصدمة , في حين تابع أكيهيرو :


-أنت قائدنا , أنت رمزنا , أنت رئيس القرية , بدونك سيفقد الجنود رغبتهم في القتال , لهذا فأنت ستكون هدفهم الأول , لهذا يجب ألا تتدخل في القتال من بدايته , يجب أن تمسك نفسك قليلا و ألا تندفع , فمن يدري ماذا يخططون لنا !


صمت رانمارو و اكتفى بتحديقه بالأرض العشبية أثناء سيرهما سويا, و التي اصطبغت بلون فضي غريب قادما من القمر الفضي الذي يضيء ليلتهم بقرصه المكتمل تماما , فتابع أكيهيرو قائلا :


-أمر آخر هام وهو أننا يجب أن نحصن دفاعاتنا !


نظر رانمارو لأكيهيرو و قال في دهشة :


-ألا تكفي القلعة ؟!


توقف أكيهيرو و قال له :


-نعم هي جيدة و قوية , لكنها ليست الشيء الوحيد الذي سيحمينا , هناك أسلحة كثيرة يمكنها هدم هذه الصخور في خلال دقائق , حينها لن نصمد ..


شعر رانمارو بأن المعركة أكبر مما كان يتخيل , أحس أكيهيرو بما يشعر به رانمارو , فأشار نحو الأمام حيث يوجد مقعدين و طاولة لم يكونا هناك من قبل , اتجها إلى المكان و جلسا هناك في حين دس أكيهيرو يده داخله و أخرج عصاته و أشار بها إلى الطاولة , فتكون بسرعة نموذجا مجسما للقلعة , و الأرض التي تحيط بها , فقال أكيهيرو شارحا بعصاته :


-أنت تعلم أن الأرض من حولنا أرض مستوية , و هذا ما يجعل قوتنا متوزعة لحماية القرية ..


قال رانمارو بإندفاع :


-هذا جيد , سيمكنا هذا من تفرقة قوتهم و ..


بتر عبارته إزاء نظرة الحزن على عيني أكيهيرو , فقال له :


-أنظرتي خاطئة ؟!


تنهد أكيهيرو ثم قال ناظرا إليه :


-نظرتك هذه صحيحة لو أن عددنا كبير , لكن نحن قوتنا ضعيفة و عددنا صغير كما تعلم , فإن لم نتركز في جبهة واحدة للقتال .. ضاع أمل النصر !


قطب رانمارو جبينه و عبس وجهه و ضيق عينيه محدقا بتلك المساحة الشاسعة المحيطة بقلعته , فتمتم بعد برهة من التفكير :


-وما العمل إذا ؟!


أشار أكيهيرو بعصاته للمجسم فتغير بحيث تم إضافة خندق يحيط بالقرية كلها , في حين يحيط بالخندق جبال وعرة , لقد تغيرت تضاريس المنطقة بأسرها , نظر رانمارو له و قال :


-هذا أفضل , أليس كذلك ؟!


ابتسم أكيهيرو و قال :


-كنت أتمنى أن نبني خندقا ضخما يحيط بنا من جميع الجهات بحيث نكون في منعة من الأعداء , كذلك أن نملؤه بمياه من بحر الكويو , و بالطبع لن يجسر أحد على المرور , لكن هناك أمر لابد من أن تعلمه , مقدرتنا الحالية في كرات الكوجان لا تمكننا إلا من فعل هذه الأمور التي تراها الآن !


بدا على رانمارو الإقتناع و قال :


جيد , لا يتبقى سوى هذه المنطقة المواجهة لبوابة القرية , أظن أن هذا الوضع أفضل , أليس كذلك ؟!


هز أكيهيرو رأسه و قال :


-نعم هذا أفضل بكثير , لقد بدأنا في التفاوض مع أهل الكويو , إنهم يبدون نوعا من المماطلة و المعارضة , لكن لن يمكنهم الرفض , لكن الأمر سيأخذ وقتا ..


بدا على رانمارو القلق و هو يقول :


-أتمنى ألا يتجاوز مهلتنا قبل القتال !


ابتسم أكيهيرو و قال :


-لا تقلق , لن يتجاوز المدة ..


شعر رانمارو ببعض الراحة , ثم نظر نحو المنطقة الوحيدة للقتال في حين تابع أكيهيرو :


-لكن..


التفت له رانمارو محدقا به و في داخله استفسار عما سيخبره به من أمور خفية و أنباء سيئة , فتابع أكيهيرو:


-هناك أمور أخرى لابد من مناقشتها ..


ثم أشار بعصاته نحو القلعة , فإذا بها تتغطى بقبة ذات لون رمادي خفيف , ثم تابع :


-هذا الدرع يمتد حاميا القلعة من هجمات العدو , و بالتالي لن يمكنهم إحداث تدميرات في القرية بسرعة ..


ضيق رانمارو عينيه و قال متسائلا :


-بسرعة ؟! ماذا تعني ؟!


أجابه أكيهيرو مشيرا بعصاته نحو القبة قائلا :


-هذا الدرع ستوفره لنا عائلة السلحفاة الهوائية , لكنه مثل أي تعويذة , ستأخذ وقتا ثم تختفي , لهذا فهي ستختفي بعد مرور فترة من الوقت , حينها ستكون القرية عرضة للتدمير!


نظر أكيهيرو لرانمارو , فشعر أن هناك أنباء أسوأ قادمة , هز أكيهيرو رأسه , فشعر رانمارو أنه قد قرأ أفكاره , في حين قال :


-نعم أنت محق , هناك أنباء سيئة , لقد وافقت قرية الشانتيم على الإنضمام لكارا !


بدا في عيني رانمارو التساؤل , فتابع أكيهيرو :


-قرية الشانتيم قرية متخصصة في تدمير الحصون و القلاع , لديهم منجنيق ضخم يمكنه تدمير أي قبة درعية مهما بلغت قوتها ..


رفع رانمارو حاجبيه مع إتساع عينيه من الذهول , و تمتم :


-ما العمل إذا ؟!


تنهد أكيهيرو و أشار نحو البوابة بعصاته , فظهرت مجموعات من جنود يبلغ عددهم حوالي عشرون في خمسة صفوف , و قال :


-لكي يعمل هذا المنجنيق على تدمير درع قوي مثل درعنا عليه أن يكون قريبا للغاية من الدرع , ولكي نمنع هذا لابد لنا من وضع جنود في المنطقة هنا كي تمنع إقتراب المنجنيق من المكان !


شعر رانمارو بالصدمة , فقال في سرعة :


-هل تمزح ؟!! ألا تعلم أن وضع كمية لا تتعدى مائة جندي هنا سيكون أشبه بإلقاءهم إلى الموت ؟!!


تنهد أكيهيرو و قال في حزن :


-أعرف , أعرف رانمارو , لكن ماذا تريدنا أن نفعل ؟!


بدا على رانمارو الحيرة , ثم قال :


-قل لي , ماذا ستفعل حينما يموتون ؟!


اهتز جسد أكيهيرو لثانية أو هكذا تخيل لرانمارو , ثم قال في سرعة :


-سنرسل غيرهم !


نظر رانمارو لجانبيه في سرعة من كثرة حيرته و إنفعاله , فقال أكيهيرو في إندفاع :


-رانمارو افهم الأمر جيدا , لو سقط الدرع سقطت القرية !


فاندفع رانمارو قائلا :


-ولو لم يصبح لدينا جنود تكفي للقتال ستسقط أيضا القرية !


صمتا يلهثان محدقين ببعضهما في ترقب و تفكير عميق , بعد برهة أرجع كل منهما ظهره , رانمارو يضع يده اليمنى مستندا بكوعه على ذراع مقعده و يتحرك إبهامه محتكا بأسفل ذقنه في تفكير عميق , أما أكيهيرو فيخفض رأسه بحيث تكاد تلامس ذقنه صدره محدقا في تحفز بالمجسم , وصوت أنفاسهما مرتفع و مسموع لهما , بعد هنيهة قال رانمارو مشيرا نحو القبة :


-كم من الوقت يمكن لعائلة السلحفاة الحفاظ على القبة ؟!


رفع أكيهيرو عينيه محدقا برانمارو ثم قال دون تغيير في وضعيته :


-ستة ساعات و نصف !


نظر رانمارو مرة أخرى نحو المجسم بتفكير عميق , ثم قال :


-كم عدد جنود العدو حتى الآن ؟!


أخذ أكيهيرو نفسا عميقا ثم أخرجه و قال في حزن :


-بقرية الشانتيم يصبح عدد جنودهم سبعة آلاف و نصف تقريبا !


هز رانمارو رأسه ثم جلس لفترة نصف الساعة محدقا في المجسم أمامه , ستة ساعات و نصف كي يحمون درع القرية , لكنه هز رأسه و بقوة في إشارة على رفضه لفكرة كان يفكر بها , بعد دقائق عدة فعل نفس الحركة , ظل لفترة ساعتين يفكر و يفكر , ثم قال في النهاية :


-لقد فكرت في خمس مائة إحتمال و فرضية و طريقة قتالية قرأتها في الكتب , لكني لم أجد أي منها ملائمة , لهذا ..


ثم قام و أشار بعصاته إلى المنطقة وقال :


-لدي خطة ربما يمكننا تنفيذها هنا ..


اقترب أكيهيرو محدقا بالمجسم في حين تابع رانمارو :


-عدد قواتنا تقريبا سبعمائة و خمسون جنديا , أليس كذلك ؟!


هز أكيهيرو رأسه موافقا , فتابع رانمارو :


-منهم أفراد جماعة زين و أنا بالطبع من بينهم , لهذا فسنقوم بتنفيذ ما اقترحته أنت لكن مع تعديلات طفيفة ..


ضيق أكيهيرو عينيه , شعر بالإنقباض من تعديلات رانمارو , فهو يعرف كم هو مجنون , فقال رانمارو :


-سندمج ما بين خطتي خطتك , لكن سنعدل على خطتك قليلا , سنضع خمس مائة جندي في هذه المنطقة ..


ثم أشار بعصاته محركا الجنود , بحيث يكونون ثلاثة صفوف أفقية متوازية , بحيث تسد الطريق المؤدي للقرية تماما , و تحيط بهما الجبال من الجانبين , ثم تابع :


-في حين سيقف البقية على السور الخارجي يستخدمون السهام و الأسلحة الأخرى ..


هز أكيهيرو رأسه موافقا , فتابع رانمارو :


-سنمنح فرصة في البداية للإشتباك ما بين جنودهم و جنودنا , لن يشترك بالقتال سوى أول ثلاثة صفوف , في حين البقية يستخدمون الأسهم و القدرات الخاصة لقتل الجنود الآخرين و تسهيل مهمة جنودنا , كذلك من يسقط من جنودنا من الصفوف الأولى يحل محلهم جنود من الصفوف الخلفية مباشرة , و هكذا ..


قال أكيهيرو مقاطعا شرحه :


-لكن هذا ما اقترحته أنا , وهو به نفس الإعتراض الذي أبديته أنت !


ابتسم رانمارو وقال :


-أتظن أنني لم أفكر في هذا أكيهيرو , اصبر , اصبر قليلا ..


تنهد أكيهيرو ثم نظر نحو المجسم في حين تابع رانمارو :


-في الوقت الذي يحدث اشتباك ما بين القوتين , سيقوم الجنود الموجودون داخل القرية بإمطار الجنود أسفلها وابلا من السهام و القذائف المشتعلة , بحيث يكونون حاجزا فاصلا ما بين الجنود الذين يقاتلون جنودنا وبقية جيشهم ..


اندفع أكيهيرو و عينيه متسعتين على آخرهما :


-وبهذا يمكننا قتل الدفعة هذه ثم نسمح بدفعة أخرى في القدوم ..

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:13 AM
ابتسم رانمارو وقال :



-بالضبط , سنقاتل جيشهم على هيئة دفعات , بعدما ينتهون من قتل معظم الجنود نترك مساحة للعدو بالتقدم مع ضرب سهام على نطاق بعيد لإحداث أضرار بجيشهم طول الوقت , حينها لن يكون هناك ضغطا عليهم ..



بدت السعادة و الراحة على وجه أكيهيرو , لكن رانمارو تابع :



-لكن ..



فانتبه أكيهيرو و استعاد نظرته القلقة مرة أخرى في الوقت الذي قال فيه رانمارو :



-لكن وقتما يموت مائة جندي من الخمس مائة , سنقوم بسحب كافة الجنود للداخل , و سنقوم بإمطارهم بالسهام حتى نسقط أكبر عدد منهم !



بدا أكيهيرو مذعورا و قال :



-أنت هكذا تتيح لهم الفرصة باستخدام المنج..



قاطعه رانمارو قائلا :



-وليكن , لا يهم , كم سيأخذ المنجنيق هذا كي يعمل ؟!



بدا على أكيهيرو التفكير ثم قال :



-سيأخذ وقتا لا يتجاوز الساعة حتى يدمر القبة !



بدا على رانمارو الدهشة , قال :



-ساعة ؟! سيأخذ ساعة كاملة ؟!!



قال أكيهيرو في فخر :



-نعم فقبة عائلة السلحفاة الهاوئية أقوى قبب عالم البيتويو على الإطلاق !



ابتسم رانمارو , لم يكن مندهشا من قوة القبة , لكنه كان مندهش من الوقت الذي بدا كافيا لإحداث تدمير قوي للأعداء , لكنه قال :



-وليكن , سنترك الدفاع عن القبة , و سنتجه لمحاولة إسقاط أكبر عدد من جنودهم في هذا الوقت ..



بدا على أكيهيرو الحزن و قال :



-حينما تسقط القبة , أي قذيفة ستسقط على القلعة و تدمر جزءا من سورها سيقابله تدمير جزءا من القرية ..



قال رانمارو في حزن :



-لا يهم , لقد أخبرتك سابقا , أفضل تدمير جزء من القرية على تدميرها كلها , كذلك ..



ثم أشار نحو المجسم و تابع :



-كذلك نحن لا نملك الخيار هنا , فرصتنا ضئيلة للغاية ..



تنهد أكيهيرو , لا يعرف ماذا عليه أن يفعل , تسائل رانمارو :



-هل هناك أخبار عن أسلحتنا القتالية ؟!



كان قد أخبره أكيهيرو يوما عن أسلحة قتالية يتم شراؤها من أهل الكويو , من رماح و أسهم و قذائف حارقة و قاذفات لهب و نيران و مجانيق كبيرة و مصائد و شباك مسننة و أشياء أخرى تفيد في القتال , نظر له أكيهيرو و قال :



-نعم , إنها ستأتي إلينا بعد نصف شهر من الآن !



أومأ رانمارو برأسه , ثم قال أكيهيرو متسائلا :



-هل ستنفذ خطتك التي أخبرتني عنها سابقا ؟!



هز رانمارو رأسه موافقا , فقد أخبره بعد إلحاح شديد منه بلمحة من خطته, ثم قال :



-بدونها سنفشل عزيزي , فهي ستفعل مثلما فعلنا هنا , ستقسم الجيش إلى جماعات من ثم يمكننا إصطياده بكل سهولة في الممرات , لا تقلق , لن نستخدمها إلا في المرحلة الأخيرة للمعركة ..



هز أكيهيرو رأسه في حزن و قال :



-المشكلة عزيزي تكمن في إنهيار طاقتنا الروحية في نهاية المعركة , سنكون قد بذلنا جهدا كبيرا في حين سنقاتل جنودا من الأعداء لم يستهلكوا طاقتهم بعد , أشك أن خسائرنا ستكون قليلة ..



ابتسم رانمارو في خبث بصورة بعثت الشك في نفس أكيهيرو الذي حاول إستخدام قدرته الخاصة لكنه فشل مما أنبئه أن رانمارو استخدم حيلة شاهيرو , فقال الأول :



-لا تقلق , لدي حل جميل لهذه المشكلة فعلا ..



ابتسم أكيهيرو على مضض و حدق في الشفق الفضي الذي يضيء سماء القرية ليلا , لا يدري إن كانت خطة رانمارو ستنجح , لا يدري إن كانت نبوءة دايسكي ستتحقق , كل ما يعرفه أن الغد ضبابي لهم , لكن داخل رانمارو هدوء غريب ,لا يدري هو نفسه سببه , لكنه هدوء ما قبل العاصفة , لديه خطتين , خطتين قوتين للدفاع , خطتين لايعلمهما أكيهيرو , خطتين مبنيين على الثلاثي و معهما الغامضة إيكويا , يا لها من غامضة , هكذا تنهد رانمارو محدقا في الأفق الفضي بعد مرور تسعة و عشرين يوما بعد لقائه بأكيهيرو , تنهد محدقا في السماء , إنها ليلة عشية الحرب , لا يعلم ماذا سيفعل غدا , شعر بإنقباض في صدره , الصور تترائى أمامه و بسرعة , منذ معرفته بساكورا الذي صاحبه نجاته من الموت بأعجوبة , تبعها أحداث عديدة , تنهد و نظر نحو السماء , في داخله تمنى حدوث ما تنبأ به دايسكي بشدة , فهو يرغب في عودة الغائبة , و لا غائبة سواها , لكنه يعلم إن تحققت النبوءة فسيموت , لكن لحظة واحدة معها , لحظة واحدة يحتضنها , بعدها يموت مستريح البال , أغمض عينيه و ألقى بظهره مستسلما للأعشاب الخضراء و الموسيقى الساحرة , لقد كان يوما عصيبا , فقد استقبل الخمس مائة مقاتل من قرية الحمام تحت قيادة الحسناء حتشب , و الآن يقوم أكيهيرو بشرح خطة رانمارو عليها حتى تقول ما لديها من آراء , تلى ذلك موافقة أهل الكويو أخيرا على فعل ما طلبناه منهم , و قام رانمارو بزيارة إلى المنطقة كي يتيقن من أرض المعركة بنفسه و التعديلات التي حدثت , لكنها كانت مماثلة تماما لنموذج أكيهيرو , بعدها شعر بالتوتر يسري في جميع أجزاء جسده , اقشعر بدنه أكثر من مرة أثناء سيره إلى هنا , حينها قابل ناجومي , فأخذها على جانب و أخبرها في أذنها أن تذهب إلى إيكويا و ألا تتركها حتى يقوموا بما اتفقوا عليه سويا في أحد جلساتهم السرية التي لا يعلم عنها أحد شيئا , كذلك طلب منها اصطحاب هيكارو و ريميكا أيضا معها , كذلك أكد عليها على ما اتفقوا عليه في آخر اجتماع سري , هزت رأسها في صمت من رهبة الموقف و تحركت و جسدها يرتعش , تلمس لها العذر , هو نفسه يرتعش من داخله و خارجه بقوة , تحرك نحو جلسته هنا و جلس منذ حوالي ساعتين , لقد قاربت الشمس على الظهور , قالها متنهدا , حينها سمع وقع أقدام خلفه , اعتدل جالسا و التفت للخلف , فوجد أكيهيرو و دايسكي و معهما حتشب , قام من مكانه و رحب بهم قائلا :



-مرحبا بكم !



ابتسم أكيهيرو في صعوبة , في حين قالت حتشب في جدية :



-خطتك هذه مجنونة رانمارو !



ابتسم و قال :



-أعرف ذلك , لكنها الخيار الوحيد المتاح أمامنا , هل لديكي أي خطة بديلة ؟!



قطبت جبينها و ضيقت عينيها و صمتت , هي تعرف أنها مجنونة كما يعرف رانمارو , لكنها في الوقت نفسه تدرك أنها بالفعل خطة عبقرية , فالوضع سيء للغاية , و هي بنفسها لم تفكر في خطة كهذه على الإطلاق , فحسب ما تعرفه أن أكيهيرو راسل تحتمس سرا منذ شهر و أخبره بالوضع الحالي للقرية , و من وقتها حتى رحيلها و تحتمس و هي و كبار قادة قريتها العسكريين المخضرمين أخذوا يفكرون و يخططون , لكنهم لم يجدوا حلا على الإطلاق , حتى أن بعضهم اقترح سحب القوات التي سترسلها قريتهم إلى قرية الريح من أجل أنها معركة بائسة وليس لها سوى نهاية واحدة , لكن تحتمس رفض و بقوة و أعلن لهم أنهم لو رفضوا تحريك الجنود إلى هناك فسيقوم بقيادتهم بنفسه إلى هناك , و بالطبع كانوا يحترمونه و يعرفون في الوقت نفسه أنه مجنون جدا , لكن ما أثار دهشة حتشب أن تحتمس أخبرها أنه في يوم المعركة عليها أن تطلب من رانمارو شرح خطته المجنونة , فهي تعلم أن تحتمس لم يعرف خطة رانمارو الدفاعية إلى الآن , فأي خطة يقصد ؟! سمع أكيهيرو كل ما كانت تفكر به حتشب , لكنه لم يسمع آخر تساؤل نظرا لإنهائه استخدامه للقدرة حفاظا على طاقته , فالليلة هي ليلة المعركة و عليه أن يحتفظ بقوته حتى تبدأ , لكن حتشب سرعان ما نقلت استفسارها على الملأ بقولها :



-لقد طلب مني سيدي تحتمس أن أسألك شرح خطتك المجنونة !



بدا على رانمارو الدهشة و رفع أحد حاجبيه و على شفتيه ابتسامة , ثم قال :



-أهو من طلب منكِ ذلك ؟!



هزت رأسها موافقة , فتنهد , ثم التفت حوله في بطء شديد و ترقب , حتى انتهى من الدوران حول نفسه دائرة كاملة , حينها قال بصوت خفيض محدقا في الجميع بترقب :



-ما سأقوله الآن سيكشف كل ما قد حدث سابقا من أحداث , كذلك سأخبركم عن طريقة استخدامي لهذه الأمور لكي تصبح في صالحنا ..



ابتلع دايسكي ريقه في ترقب , و كذلك في ذعر اشتمل على الاثنين الآخرين , ظل رانمارو لمدة ساعة و نصف يشرح في بطء و بصوت خفيض خطته المجنونة , كذلك كل فترة تقارب العشر دقائق يتلفت حوله في جميع الإتجاهات , حينما انتهى لم يتكلم أحد , بل كانوا يقفون متسمرين من الذهول , اقترب رانمارو محدقا بعيني حتشب أقرب الثلاثة إليه , حينها تمتمت في ذهول :



-إنك مجنون بالفعل !



ابتسم في حين قال أكيهيرو محدقا بالأرض :



-هكذا إذا .. لكن كيف أصبح ..



قاطعه رانمارو قائلا :



-لا يهمني كيف أصبح , الأهم هو أننا لن نكشفه حتى نستفيد منه في المعركة !



بدا دايسكي مصعوقا وهو يقول في صوت يحمل نبرة سخرية و ذهول :



-أنت تبني خطتك على عدة ردود أفعال لشخصيات لا تعرفها عزيزي , كذلك حتى لو نجحت خطتك , فيم سنستفيد ؟!



ابتسم رانمارو في سعادة و قال بلهجة مليئة بالأمل :



-ألا تعلم ماذا سنستفيد ؟! تخيل لو أن خطتنا هذه حدث بها خطأ استغله الأعداء , ماذا برأيك سيحدث ؟!



ظل صامتا لبرهة مفكرا ثم قال :



-سترتبك صفوفنا و يبدأ الإرتجال في القتال و بالتالي سنخسر !



رفع رانمارو كلتا يديه في سرعة و أشار بإصبعيه السبابة إلى دايسكي و قال في سعادة :



-هذا هو المراد عزيزي , صدقني حسب معلوماتنا فإن كارا رفضت مساعدة الغريب لها , لكن حينما يتدخل في القتال , هذا سيعني أن جيشها على وشك الهزيمة , وأنها لجأت لآخر حلولها , فما بالك إن قمنا نحن بتدمير هذا الحل لها ؟! ستجد نفسها وحيدة , ستشعر بالإرتباك , ستشعر أن الأمور خرجت من زمامها و حينها ..



ثم قفز للهواء مكورا قبضته اليمنى في عزم و إصرار , ثم تابع :



-حينها سنقوم بالضرب في قسوة و قوة , و لن نتراجع حتى نفرقهم و نشتتهم ..



ابتسمت حتشب و هزت رأسها قائلة :



-بالتأكيد أنت مجنون , مثل الذي يوجد عندي ..



ضحكا الاثنان الآخران في سخرية , فبدا رانمارو متسائلا , فرفعت حتشب رأسها وقالت مبتسمة :



-لا شيء , فقط ذكرتني بشخص أعرفه , لكن قل لي , ماذا سيحدث إن قامت هي بتنظيم صفوف جيشها و نجحت في الإمساك بزمام أموره ؟!



هز رانمارو كتفيه في بساطة و قال :



-لا شيء , سنقوم بالعودة إلى القلعة , و الحماية بأسوارها و مواصلة القتال ..



اقتربت منه و حدقت في عينينه و قالت :



-لا تنس أن طاقتنا الروحية ستكون قد أوشكت على النفاذ في حين طاقة أعدائنا مكتملة ..



ابتسم لها رانمارو وقال :



-لا تظني أنني لم أفكر في هذا الأمر ..



ثم اقترب أكثر و قال بلهجة تحدي ذات نبرة بطيئة ..



لدي خطة أخرى ..



ثم قام بالإقتراب أكثر حتى كاد أنفه يلتصق بأنفها و قال بلهجة تحدي قام فيها بتقطيع كلماته للحروف فقط :



-لن أخبركِ بها الآن ..



قطبت جبينها و ضيقت عينيها و تمتمت :



-أنت نسخة منه فعلا ..



لم تكد تقول هذا حتى خر دايسكي و أكيهيرو على الأرض من الضحك , رفع رانمارو رأسه إليهما في دهشة في حين ضحكت هي قليلا محدقة بالأرض , ثم قالت :



-لو نجحنا في فعل كل ما تقوله , و سارت الأمور كما أنت قد خططت لها , و قمت بإعادة ملء قوتنا بطريقتك الغامضة هذه , سيبقى لدينا عامل الفارق العددي ..



هز رانمارو كتفيه محدقا بها ثم بدايسكي و أكيهيرو الذين اعتدلا و عادا لجديتهما , ثم قال في بساطة :



-أظن أننا عندما نصل إلى هذه المرحلة سيكون الفارق العددي قد تقلص كثيرا , فمثلا من أصل ثمانية آلاف جندي , سنواجه مثلا ألفين أو ألف , في حين قوتنا من أصل سبعمائة و خمسين ستصبح مثلا ربعمائة , أظن أن الفارق ليس كبيرا , أليس كذلك ؟!!



صمت محدقا بهما , فتنهدت حتشب و استدارت راجعة إلى القصر و هي تقول :



-يا للجنون , كم أنا سعيدة بعدم وجودك أنت أيضا !



كتما ضحكاتهما وهما يتحركان خلفها , فتوقفت و استدارت له ثم قالت :



-هيا لتذهب لتستريح , فالليلة ستكون صعبة على الجميع ..



قاطعها ظهور أحد جنودها , كان يرتدي زيا مميزا للغاية , رداءا أبيضا مثل رداء تحتمس , عليه رسمة حمام بتطريزات فضية لامعة وجميلة , في حين يبرز من كلا كتفيه شيء عريض يحمل خيوط كثيرة , بدا كأنه ضابط مهم , أو ما شابه , حينما ظهر بدا على حتشب القلق , فقال الرجل في سرعة :



-لقد رصد رجالنا ثمانية آلاف جندي يزحفون بكامل عدتهم إلى هنا , من بينهم فعلا أفراد قرية الشانتيم , لقد كانت الإشاعات صحيحة !



ضيقت حتشب من عينيها , ثم قالت متسائلة :



-متى سيصلون إلينا ؟!



أجابها بسرعة في لهجة عسكرية :



-في غضون خمسة عشر ساعة تقريبا !



التفت محدقة برانمارو ثم تنهدت , عادت ناظرة للرجل و أشارت له بيدها اليمنى كي يرحل , فاختفى بغتة مثيرا بعض الرمال الصفراء مما أدهش رانمارو لعدم وجودها في قريته , بعدها نظرت حتشب له مرة ثانية , فهز رانمارو رأسه , فاستدارت متجهة للقصر مع داسيكي و أكيهيرو , في حين تنهد رانمارو و حدق في السماء التي اصطبغت بلون برتقالي قليلا نتيجة ظهور شمس الصباح , ثم استدار راجعا هو الآخر نحو قصره كي يستريح الآن , فمن يدري ,عله غدا لا يرى الراحة مرة ثانية ...

















يتبــــــــــــــــــع ....

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم








الفصل الثالث و الخمسون








الإستعداد للمعركة الفاصلة..








فتح رانمارو عينيه , ثم تنهد , كان نائما داخل حجرته , الوقت تقريبا يقارب ما بعد الظهيرة بساعة أو اثنين على الأكثر , قام من فراشه , حدق ببطء و تأمل في غرفته , في نقوشات حوائطه , في مكتبه , في مكتبته , في كتبه , ملابسه , في كل شيء تقع عليه عيناه , تحرك في بطء خارجا من الغرفة بعدما ارتدى ملابسه , لكن هذه ليست ملابس القتال , فقد أخبره أكيهيرو أن جميع المقاتلين سيرتدون ملابسهم قبل الرحيل للقتال بساعة واحدة , تحرك بخطى مرتعشة , لا يعرف ماذا به , ود لو أمكنه العودة بالزمن قليلا للوراء حتى يستمتع بكل لحظة مع الجميع , شعر بكلمات دايسكي تتردد في عقله , و الخوف يدب في قلبه , لكن رؤيته لأصدقائه في الأسفل أعادت له الحياة مرة أخرى , تحرك نحوهم و ألقى عليهم السلام , ثم جلس بجوارهم , كان قد مر ثمانية ساعات و نصف , و هذا ما يعني أنه يتبقى مثلهم كي يحضر الأعداء , جلس رانمارو صامتا معهم , في حين لم يجرؤ أحدهم على رفع عينيه محدقا برانمارو , لم يعرف ماذا يقول , فقد بذلوا جميعا جهدا عظيما الفترة الماضية , تمكنوا من رفع طاقتهم , تمكنوا من استدعاء سيفهم و درعهم , كذلك المحافظة عليهم لفترة قاربت الثمان ساعات في آخر تدريب لهم , ظلوا هكذا لمدة قاربت على الساعتين , حتى الصغيرتين ساكورا و آيكا لم تتحدثتان , كانتا تعلمان بالأمر و تعلمان ماذا سيحدث , ظهر أكيهيرو من داخل حجرة مخفية عن الجميع و نادى على رانمارو الذي انتفض قليلا , ثم هدأ محدقا بأكيهيرو الذي قال :


-تعال بسرعة !


نظر رانمارو للجميع , شعر بالتردد في الرحيل , لكنه قام , لا يعرف كيف سار نحو أكيهيرو , تتبقى ستة ساعات على المعركة , سار أكيهيرو أمامه دون أن ينطق بكلمة واحدة , حتى وجد رانمارو نفسه داخل حجرة واسعة بها رؤساء العائلات , و معهم كذلك حتشب , ما إن رأته حتى قالت بصوت عال :


-سنخبركم الآن عن الخطة ..


لم يتكلم رانمارو طوال شرحها الذي استمر قرابة ساعتين , مع الأسئلة و الاستفسارات المستمرة من الجميع , حتى عندما انتهت قالت :


-هل توجد استفسارات أخرى ؟!


نظر الجميع لبعضه في صمت , لكن حتشب قالت :


-أنا لدي طلب ..


ثم نظرت نحو رانمارو و تابعت :


-أرغب في أن يكون الخمس مائة جندي من جنودي و ليس من جنودك ..


كان رانمارو على وشك التكلم , حين تابعت حتشب بنبرة عالية مانعة رانمارو من التعليق قائلة :


-هذا ليس تقليل من شأن جنودك , لكن لتعلم أنه في اللحظات الأخيرة لابد أن يوجد من يحب القرية فعلا و مستعد للتضحية بروحه من أجلها , وهذا لن يتوفر في جنودي , لكنه سيتوفر في جنودك , أليس كذلك ؟!


صمت رانمارو محدقا بها في صمت , ثم نظر نحو رؤساء العائلات , فوجد بأعينهم نظرة رعب و تردد , عذرهم هم أيضا , فهو نفسه يشعر بهذا الأمر , تنهد و قال ناظرا نحوها :


-حسنا , لكِ ما أردتي , لكن ..


ثم نظر نحو دايسكي و تابع :


-سيكون معكِ قادة العائلات ..


ضيقت عينيها و قالت مستفسرة :


-لماذا ترغب في إضافتهم ؟!


نظر نحوها و تحرك في الحجرة وهو يقول :


-هذا لأن وظيفتهم بث روح الحماسة في جنودك من ناحية , كذلك سيدفع جنودي للقتال من أعلى بالسهام في أقصى سرعة لديهم , و من ناحية أخرى عليهم مهمة كبيرة ..


صمت و حدق في عيني أكيهيرو و تابع :


-عليكم أن تقتلوا كل مقاتل قوي من الأعداء , لا تتركوهم يقاتلون جنودنا ..


صمت محدقا بأكيهيرو الذي لم يلبث أن هز رأسه موافقا , ثم قال :


-حسنا , لك ما أردت ..


استدار و نظر إلى بينيتو وقال :


-هل السهام و الأسلحة الأخرى في مكانها ؟!


قال له بينيتو مسرعا :


-نعم , كلها في مكانها !


هز رانمارو رأسه في صمت , ثم استدار خارجا من الغرفة وهو يقول :


-لا يتبقى لدينا سوى أربعة ساعات فقط , فلتجمعوا الجيش و ترتدوا زيكم العسكري , و لتعدوا أنفسكم للقتال ..


ثم توقف عند الباب و استدار و قال في صوت يحمل الإصرار و العزيمة :


-تذكروا أن هذه قريتكم , و لابد أن نعود إليها بعد المعركة ..


حدق في عيني كل منهم , لم يعرفوا ماذا حدث , لكنهم استمدوا من إصرار و عزيمة عينيه إصرار و عزيمة جعلت الحماسة تدب في أجسادهم , حينها ابتسم رانمارو سعيدا , ثم تحرك خارجا صوب الأصدقاء , ما إن رأوه قادما حتى وقفوا في إضطراب , نظر نحوهم و ابتسم , ثم احتضنهم واحدا واحدا , في ذهول من الجميع , حينما انتهى نظر لهم وقال في سعادة :


-صدقوني , لو طلبت أن تكون لي عائلة , فلن أجد خيرا منكم ..


فاض الدفء الخارج من عينيه ليغمر قلوبهم و أجسادهم , و يعيدهم إلى عزيمتهم و إصرارهم , نظر رانمارو نحو الخلف , نحو أكيهيرو , ثم ابتسم , تحرك بعدها إلى أعلى , حيث يوجد رداؤه العسكري ..


كان معقدا قليلا , يأخذ وقتا يقارب الساعتين لإرتدائه , مصنوع بالكامل من حديد محمي بتعويذة درعية قوية , لكنه في الوقت نفسه خفيف جدا , مكون من قميص , ينتهي طرفاه عند منتصف الذراع , في حين من الداخل مبطن بشيء ناعم , لكن من الخارج تبدو له بعض البروزات , بعدها ارتدى بنطاله الحديدي , و حزامه المتين , ذي جراب كي يضع داخله سيفه , بعدها ارتدى حذائه الضخم , ذي السنون المدببة , حيث يمكنه قتل الجنود الساقطين على الأرض بواسطته , بعدها ارتدى معطفه القوي , ذي لون أحمر ناري , و رسمة عائلته المميزة , و التي تعتبر رمزا للقرية بأسرها , بعدما ارتدى كامل ملابسه , نظر لنفسه في تعجب , ثم ضحك , لم يعرف لماذا يضحك , لكنه شعر ببعض من الإثارة تسري في جسده , نظر في ساعته , فوجد ساعتين قد مرتا , فتحرك مسرعا , حينما خرج وجد الأصدقاء قد ارتدوا ملابسهم , اقتربوا منه و جميعهم يرتدي نفس تصميم ولون ملابسه , نفس معطفه الناري , و نفس الرسمة تزينه , حدقوا في عينيه بصمت , لكنه شعر بالراحة , لا يعرف السبب الرئيسي لهذا , لكن مجرد تواجده بجوارهم يجعله في راحة شديدة , هبطوا الدرجات الطائرة حتى وصلوا إلى ردهة القصر الرئيسية , حينها وجدوا بعض من قادة العائلات يقودون الجنود لحجرة الكويو , وجد بقية الأصدقاء ينتظرونهم , حينما وصلوا إليهم , تسائلت شاهيروسا في رهبة تتضح من صوتها :


-أين الثلاثي رانمارو ؟!


ابتسم رانمارو و لم يجبها , فصمتت , كانت قد سألته كما سأله الجميع وكما سألوهن عما يفعلنه , لكنهن لم يجبن حتى ولو بالإشارة لوجودهن مع إيكويا طوال الوقت , ظهر أكيهيرو مخترقا الصفوف الوافدة للداخل , و قال ناظرا لرانمارو :


-رائع , ملابسك رائعة , لم أعرف أن الزي الحربي سيكون لائقا عليك هكذا !


ابتسم رانمارو ثم قال أكيهيرو :


-هيا ,لابد من الدخول الآن حتى نوزع الجنود في أماكنها قبل بدء المعركة ..


أوقفه رانمارو ممسكا ذراعه الأيسر ثم قال له :


-هل وصلوا ؟!


نظر له أكيهيرو بصمت ثم قال بعد ثوان :


-نعم , لقد وصلوا و ينظمون صفوفهم الآن !


هز رانمارو رأسه , لكنه شعر بإنقباضة في صدره , تحرك خائر القوى لا يدري إلى أين يسير تابعا أكيهيرو و بجواره بقية الأصدقاء , لم ينتبه رانمارو للطريق الذي قد سلكه أكثر من مرة من قبل حتى وصلوا جميعا إلى معبد الكويو , حيث أوقفهم أكيهيرو , فانتبه رانمارو له حين قال :


-ستدخلون هنا , ثم تتحركون للأمام قرابة عشرة أمتار , حينها ستجدون أنفسكم قد دخلتم عالم الكويو !


صمت مربتا على كتف رانمارو مشجعا له , فتحرك رانمارو نحو الأمام في صمت و من ورائه بقية الأصدقاء لا يعرفون ماذا سيحدث لهم , اخترق رانمارو بوابة الكويو , شعر بأنه بعيد تمام عن العالم , محاط بتلك السحب الغريبة التي تمتصه , لم يشعر سوى بقدميه تستقران فوق أرض الكويو , كان شعوره أثناء دخوله هو الشعور المسيطر عليه منذ تحركه نحو معبد الكويو من الردهة بقصره , تلفت حوله في توتر , لكن ظهور الأصدقاء بالتتابع حوله جعله يطمئن مرة أخرى , نظر إليهم في صمت , ثم تحرك نحو الأمام , لم يعرف ماذا حدث , لكنه بعد فترة بسيطة من السير قاربت فعلا العشرة امتار , وجد الجميع أنفسهم داخل أسوار قلعة القرية , تلفت الجميع محدقا بما يحيط بهم في إنبهار واضح , ابتسم رانمارو لما يرونه , ثم تحرك صوب السور الأمامي , حيث يرتفعون عما أسفله و أشار لهم كي يتبعونه , وحينما وصلوا إليه أخذ يشرح لهم الخطة التي سوف ينفذونها , حينما انتهى من شرحه لم يتحدث أي منهم , حتى لم يشهق أو يبدُ على وجوههم الذهول , بل كانت الصدمة قوية للغاية حيث ألجمت ألسنتهم , فقال رانمارو في سرعة :


-ما بكم أيها الأبطال ؟!


التفتوا محدقين به , جذبتهم كلماته من أعماق ذهولهم , فقال دايسكي :


-ألا توافقني الرأي أنها خطة مجنونة ؟!


ابتسم رانمارو ثم قال :


-نعم أوافقك , وجميع قواد العائلات يوافقونك , لكن ألا توفقني أنها الحل المتاح أمامنا ؟!


تنهد في صمت و حدق في ما حوله كما فعل الجميع , كانت أبخرة خفيفة تخرج من أفواههم , فقال رانمارو :


-هيا تحركوا نحو مواقعكم ..


تحركوا بجوار السور الرابع و الأعلى للقلعة , ثم هبطوا عبر الممر الطويل نحو الأسفل , لم يروا شيئا بعد ذلك سوى لون أحجار أسوار القرية , لم تمر عدة دقائق حتى انتهوا عند السور الأول , حينها أشار دايسكي ملوحا لرانمارو كي يصعد , فتحرك داخلا أحد الأبراج التي أمامه , فوجد درجا صخريا , فتسلقه يتبعه الأصدقاء و بعض من جنود قريته , حينما وصل إلى الأعلى شعر بلفحة هواء في وجهه , فالبرج هوائه مكتوم تماما , حينما استعاد تركيزه بعد ثوان نظر حوله , حيث وجد نفسه يقف على السور , حيث مساحة تقترب من عشرون مترا , و هو سمك السور , يقفون عليها , و من أمامهم تنتهي ببروز من الصخور تحميهم , وجد أن جنود قريته يصطفون أمام البروزات الصخرية , حيث تستقر أقواس فضية لامعة , و جعاب مليئة بالسهام , تعالى صوت دايسكي مناديا على رانمارو كي يجذب انتباهه إليه , التفت رانمارو نحوه , ثم تحرك صوبه , عبر مدخل برج آخر حتى يصل إلى دايسكي , الذي احتضن رانمارو و قال في نبرة سعيدة أدهشته :


-لقد جاؤوا , إنهم هناك .. انظر ..


التفت دايسكي أمامه مشيرا إلى نقاط حمراء مضيئة تشير إلى حاملي شعلات نارية , لمعت الومضات في عيني رانمارو , فشعر بالإثارة تزداد داخله , تحرك دايسكي مرحبا ببقية الأصدقاء , ثم قال :


-أعتقد أن هذا المكان سيكون ملائما لكم !


أشار نحو مكان يبعد عنهم بمسافة خمسة امتار , حيث لم يقف فيه أحد من جنود القرية بعد , هز رانمارو رأسه موافقا , ثم تحرك صوب المكان يتبعه الأصدقاء , حينما وصلوا إليه أمسك رانمارو بالقوس و تفحصه في صمت و إعجاب , كان خفيفا , وتره متين و مشدود بقوة , أمسك به و التقط سهما و وضعه في القوس و شد وتره مصوبا في سرعة لعدة اتجاهات في آن واحد , ثم أرخى الوتر مبتسما , كان قوسا جميلا و قويا أيضا , لكن أمرا جذب انتباهه , فأسرع بشد قوسه مرة أخرى في حدة , مما أشعر الأصدقاء بالتوتر فجأة , حدقوا في سرعة صوب الأمام , نحو المنطقة التي يصوب نحوها رانمارو , ترك رانمارو سهمه ينطلق بسرعة شديدة , لكنه شهق منه , حيث ما إن ترك السهم قوسه حتى اشتعل بالنار , لكن رانمارو رغم دهشته لم يحرك عينيه عنه , حتى استقر نافذا في الأرض الصخرية في ثبات , ابتسم رانمارو في حين حدق نحوه جميع الجنود في صمت , التفت ناظرا لهم ولم يقل شيئا , استدار نحو الأصدقاء الذي يودون تحطيم رأسه على إفزاعهم هكذا , لكنه قال في سرعة موضحا :


-كنت أرغب في معرفة مدى هذا السهم ..


هزوا رؤوسهم متفهمين لما يرغبه , فسارع بالقول بصوت عال :


-أنصتوا إلى جميعا ..


التفت الجميع محدقا به للمرة الثانية , في حين أشار هو نحو السهم المشتعل بسبابته اليسرى قائلا بنفس النبرة العالية :


-هذا السهم هو آخر حد يمكن لسهامنا أن تصله ..


التفتوا محدقين بالسهم في ترقب , كان يبعد عن السور بمسافة خمسمائة و ستون مترا , هكذا قالت تاكامي , فقال رانمارو متابعا :


-لتحفظوا مكانه في ذاكرتكم جيدا ..


حينما انتهى التقت عيناه مع عينا حتشب , فهزت رأسها في إعجاب , فابتسم رانمارو ثم حدق بالأصدقاء و قال :


-أظن أنه يجب أن نرتدي جعابنا ..


اتجه كل منهم في صمت ممسكا بجعبة سهامه الموجودة أمامه , ثم ارتداها على ظهره , في حين أمسكوا بالقوس في أيديهم اليسرى , واقفين في حزم محدقين بما أمامهم دون كلمة واحدة ..


مرت حوالة ساعة حتى انتهى جميع الجنود من الحضور , في حين اصطف خمس مائة جندي من جنود قرية الحمام أمام البوابة بمسافة تجاوزت عشرون مترا تقريبا , كونوا حوالي عشرة صفوف متوازية , كل صف يتكون تقريبا من خمسون جنديا , في حين انتهى اصطفاف جنود قرية الريح على السور الأول , بعضهم أوكل دايسكي له استخدام الأسلحة الأخرى الموجودة على سفح القلعة , حيث يستقر خمسة مجانيق كبيرة , و قوسين ضخام يطلقون عدة أسهم كبيرة في وقت واحد و بسرعة وقوة شديدة , التفت رانمارو محدقا بالجميع , في حين بدأ صوت عال في الاقتراب منهم , مع ازدياد لمعان الشعلات النارية , فقال دايسكي :


-إنهم يقتربون , انتبهوا !


نظر رانمارو له , كان يقف مع بقية رؤساء العائلات الثلاثة عشر في الأسفل , يقفون جميعا مع حتشب فيما بين الصفوف الرابعة و الخامسة و السادسة , في حين يستقر أعضاء عائلة الشي يو في سفح القلعة بأعلى كي يعالجون بسرعة أي مصاب , قال رانمارو بصوت عال :


-إلى الجنود الموجودون بالصفوف الأولى ..


التفت له الجميع , لم يعرف ماذا يريد قوله , لكن لديه فكرة غريبة , كان قد قرأ في أحد الكتب أنه توجد عدة طريق للقتال , منها الطريقة التي يريد تطبيقها , فقال بصوت عال محدقا بهم :


-استخدموا طريقة الزهرة المتحركة !


نظروا له بدون أي انفعال على وجوهم , ثم هزوا جميعا رؤوسهم موافقين , هز لهم رأسه و قال لهم بصوت خفيض :


-بالتوفيق أيها الشجعان !


استداروا محدقين في صمت بأعدائهم , اقترب قرابة ثمانية آلاف جندي بالقلعة , ثم توقفوا على مسافة خمس مائة متر منها , في حين تحرك ثلاثة أشخاص يمتطون خيولا نحو الأمام , رفع أحدهم شيئا شعر رانمارو أنها عصاه لأعلى , فانطلق منها وميضا أخضرا , استدار أكيهيرو صائحا بصوت عال :


-رغبة للتفاوض ..


نظر له رانمارو في صمت , كان قد أخبره ذات مرة أنه عادة ما يبتدئ النزال بالتفاوض , حيث يحاول كل قائد تهديد الآخر للرحيل أو الاستسلام , ولو هناك من يرغب الاستسلام فإنه يبدأ في المساومة و المطالبة بما يريد , فتنهد رانمارو , ثم وضع يده اليمنى على البروز الصخرية السميكة , و قفز بقوة لأعلى في مشهد اتسعت له جميع العيون , فكونهم يستطيعون القفز في عوالم الشومنتيكي كما يرغبون شيء عادي , لكن في عوالم الكويو الأمر مختلف تماما , فلو سقط من كل هذا الارتفاع الشاهق للسور ربما يموت , انقض جميع من بالسور يحدقون بالأسفل في سرعة , لكن مرق شيء سريع للغاية جعلهم يرفعون رؤوسهم محدقين به في تلقائية , حينما تبين لهم ماهيته شعروا بالدهشة التي شعر بها من بأسفل , حيث تحرك رانمارو ممتطيا ليون صوب الثلاثة بمفرده ..


-ها هو يقترب !


قالها اللورد في سخرية , في حين قالت الثلجية محدقة به :


-يأتي بمفرده ؟! يا له من مغرور !


ضحكت سيدة خلفها وهي تقول :


-هذا أفضل , فسيقتله غروره يوما ما ..


ضحكا الآخران على كلماتها في حين قال ماكيتو بجانب فمه :


-ليس يوما ما ..


في حين تابعت الثلجية في سخرية :


-بل الليلة عزيزتي !

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:17 AM
ضحكوا بشدة حتى وصل إليهم رانمارو , هبط من على ليون و تركها بجواره , لم يتحرك , إنما اكتفى بالاستناد على مقعد مكنسته محدقا بالجيش الضخم الموجود وراء الثلاثة , فقال :



-جيش رائع , أهنئكم عليه !



التفتت الثلجية للوراء ثم عادت لتحدق في رانمارو قائلة بصوت مصطنع الهدوء :



-نعم , هو رائع بالفعل ..



ثم حدقت بالقلعة و قالت :



-و جيشك جميل , جيد أنه صغير هكذا حتى نسحقه في سرعة !



ابتسم رانمارو بسخرية و قال :



-بل نحن من سنسحقكم !



نظروا لبعضهم في صمت ثم انفجروا ضاحكين , حينها شاهد رانمارو السيدة , فقطب جبينه و تمتم :



-أنتِ ..



توقفوا عن الضحك في حين قالت :



-نعم أنا , كيف حالك أيها المغرور ؟!



لم يعرف كيف يجيبها , ود لو استطاع قطع رقبتها الآن , لكنها تابعت في صرامة :



-لتعرف أن المرة السابقة كان الحظ حليفك , جنتو وقف بجوارك , لكن هنا لن يقف معك أي شخص على الإطلاق !



لم يجبها رانمارو , لكنه استدار و حدق في عيني الثلجية و قال :



-انسحبي بجيشك من أرضي , وإلا فمصيره الفناء !



بدا عليها الصدمة , التفت محدقة باللورد الذي قال في سخرية :



-من الذي مهدد بالفناء ؟! عرفت أنك مغرور قبلا , لكني لم أعهدك أعما !



استثارت الكلمات رانمارو بشدة , فقبض على مقعد ليون في قوة , في حين تعالى ضحكات الثلاثة , فقال رانمارو في صرامة :



-ما ردكم ؟!



صمتوا محدقين نحوه , فقالت الثلجية :



-أنا أعرض عليك أن تنسحب بجنودك , تترك لنا القرية , و ربما نعفو عن بعضكم و لا نقتله !



صمتت كي تمنع ضحكة كادت أن تخرج إلى شفتيها في حين استسلم الآخران للضحكات , فهز رانمارو رأسه نفيا و قال :



-حسنا , فلتكن إذا !



قالها و استدار ممتطيا ليون , ثم توقف محدقا بهم , و أشار بسبابته إلى السيدة و قال لها بصوت صارم :



-لنا لقاء , و لن أهدأ حتى أقتلكِ أيتها الأفعى !



ضيقت السيدة عينيها مراقبة تحرك رانمارو بعيدا عنهم , في حين استدرات الثلجية عائدة لجيشها , حينما عادت للجيش قابلها رجل حياها تحية عسكرية , ثم قال في سرعة :



-لقد تأكدنا من الأمر سيدتي , لديهم خمس مائة جندي تقريبا يقفون أمام البوابة , في حين يقف حوالي مائتين و أربعون جنديا على الأسوار ..



توقفت محدقة به في صمت , هذا يعني أن هناك من ساعده , قرية الحمام بالفعل أمدت له العون , ظهرت ابتسامة سخرية على شفتيها و هي تقول :



-حسنا تحتمس , ترغب في إعاقتي , لكنك اخترت الجانب الخاسر كما تختار دوما ..



صدر صوت الرجل مرة أخرى جاذب انتباهها , فاستدرات في سرعة قائلة :



-ماذا أيضا ؟!



قال لها :



-يبدو أنهم سيستخدمون القبة الزجاجية !



صمتت محدقة به في ثوان , ثم قالت كأنها تحدث نفسها :



-نعم بالطبع سيستخدمونها , هذا سيفسر طريقة توزيع جنودهم , هل يعتقد هذا المنبوذ أن مجرد حفنة من الرجال لا يتعدون نصف ألف سيقفون أمام ثمانية آلاف ؟! إنه مغرور و مكابر , لكن هذا جيد ..



صمتت و التفت للرجل و قالت له :



-أخبر قائد قرية الشانتيم أن يعد جنوده و منجنيقه العظيم (شواريم ) من أجل دك حصن هذه القرية البائسة !



ثم ضحكت ضحكة شيطانية أفرغت بها كل سخريتها على هذا المنبوذ , لكن الرجل لم يتحرك , مما جعلها تحدق به و تقول :



-ماذا هناك أيضا ؟!



التفت للجانب محدقا نحو شيء ما , فالتفتت محدقة في الاتجاه نفسه , ثم قالت :



-انصرف أنت الآن و نفذ ما أمرتك به !



هز الرجل رأسه في احترام ثم تحرك في سرعة , تحركت الثلجية يتبعها الآخران نحو الأمام قائلة :



-ماذا يفعل الغريب هنا يا تُرى ؟!



ابتسم الغريب وقال محدقا بها :



-جئت لأقدم يد المساعدة !



ابتسمت و نظرت حولها و قالت في نبرة تحمل سخرية :



-هل يحتاج كل هؤلاء للمساعدة ؟!



ابتسم و قال محدقا بها :



-لا تستخفي بقدراتهم !



اقتربت محدقة به و قالت في صوت يحمل نبرة التحدي :



-لا تستخف أنت بقدرات رجالي ..



صمتا محدقين ببعضهما لمدة دقيقة أو يزيد , ثم تنهد الغريب و التفت نحو كايتو معاونه و قال :



-يبدو أننا جئنا إلى هنا من أجل لا شيء !



ابتسمت الثلجية وقالت في سخرية :



-لا تقل ذلك , أظن أنك يجب أن تجلس معنا تحدق في نصري الذي سأحققه على كلبك الأليف !



شعر الغريب بالحنق الشديد , لكنه تمالك أعصابه و التفت محدقا بها و قال :



-ستحتاجين إلى خدماتي ..



هزت الثلجية كتفيها في لامبالاة و قالت :



-لا أظن !



لم يمكث الغريب ثانية واحدة أمامها , بل تحرك في سرعة تاركا إياها تضحك بصوت عال عليه , في حين تبعه كايتو وفي داخله يعلم أمرا واحدا , سوف تفشل و ستحتاج للمعونة ..



تحرك رانمارو بسرعة عائدا للقلعة , حينما وصل إليها قال أكيهيرو في سرعة :



-ماذا حدث ؟!



توقف و نظر له ثم قال :



-لا شيء , رغبت في القتال , فلا بأس إذا !



بدت خيبة أمل على الجميع , حتى رؤساء العائلات , بدا لرانمارو أنهم كانوا يأملون أن يستلسم لها , حينها شعر بالحنق يسري في جسده , شعر بالحماسة , الإصرار , العزيمة , تخيل قريته و عليها علم كارا ذات الأفعى السوداء اللعينة , شعر بالغضب يسري في عروقه , فقال منفجرا صارخا فيهم :



-ما بكم أيها الجنود ؟! ما بكم أيها الأبطال ؟! أتخافونهم ؟! أترهبونهم ؟!



صمت محدقا بهم لاهثا , حدقوا به في صمت مترقبين , كان يتحرك ب ليون في كل إتجاه , يمينا و يسارا , أعلى و أسفل , تابع في ثورته :



-أتريدون الاستسلام و الموت ؟! أين حبكم لقريتكم ؟! أنسيتم شكل أعشابها الخضراء ؟! لون سمائها الزرقاء ؟! صوت خرير ماء نهريها ؟! لفحة هواءها في الصباح الباكر ؟! صوت موسيقاها العذب يصدح في كل الأوقات ؟! أنسيتم أهلكم ؟! أطفالكم ؟أ انسيتم لون ثراها ؟! أنسيتم ما فعلتموه من أجلها ؟! أتريدون الاستسلام ؟!



قالها صارخا بكل قوته , شعر كل من الواقفين أمامه بارتجافة تسري في أوصاله , تابع رانمارو بحماسته :



-أترغبون في الجثو على أقدامكم تقبلون ثرى قريتكم تحت أقدام أعدائكم ؟! أترغبون أن تصبحوا عبيدا مذلولين ؟! لقد كنا نعيش في الأزقة نخاف الجميع , كنا نعيش في الظلام نرهب معرفة أحد لهويتنا الحقيقية , هل تريدون العودة لهذا مرة أخرى ؟! هل تريدون الاستسلام ؟!



صمت محدقا بهم , كانوا يحدقون به , بنظرات تحمل في داخلها معنى التحدي , لهث قليلا و تابع في صوت عال:



-قد تحبون النوم داخل بيوتكم , الاستمتاع بنسيم الهواء الجميل , و الاستماع للموسيقى الهادئة , لكني لن أبرح مكاني هنا حتى لو كنت وحيدا , هيا , من يرغب بالرحيل فليرحل , من يرغب بالاستسلام فليذهب , من يرغب بأن يجلس في مكانه في هدوء و في نفس الوقت هناك من يموت مدافعا عن هذا الهدوء فليرحل ..



صرخوا جميعا في آن واحد :



-كلا , لن نذهب , سنقاتل ..



حدق بهم لاهثا في غضب , داخله نيران متأججة , التفت نحو حتشب , هزت رأسها في صمت , نحو أكيهيرو , ابتسم في سعادة , نحو الأصدقاء , وجد في أعينهم نظرات أخرى , نظرات وجدها في الجميع , نظرات من يرغب التضحية بحياته من أجل الحفاظ على كل جميل متبقي في الحياة , نظرات إصرار و عزيمة على القتال لآخر رمق لديهم , تحرك رانمارو نحو الأعلى , حيث كاد يهبط من على ليون حتى تذكر أمرا , فتحرك في سرعة متجها صوب أكيهيرو , همس له في أذنه بشيء جعل عينيه تتسعان دهشة , ثم لم يلبث أن عاد مرة أخرى للأصدقاء حيث هبط من على ليون , و وضعها جانبه , ارتدى جعبته , ثم قال بصوت عال :



-فلتنشطوا أسلحتكم !



تردد صوت آخرين يقولون نفس أوامره , في خلال لحظات كان كل فرد يمسك بسيفه الأسطوري , و يحمل ترسه , و يتقلد درعه الموجود أسفل زيه العسكري , في حين وضع رانمارو رمحه الذي أخذه من أمير الكويو بجواره , بجانب ليون , حدق نحو الأمام مترقبا قدوم جحافل الأعداء نحوهم في سرعة , ها هم يقتربون , خمس مائة متر , أربعمائة متر , ثلاثمائة متر , ثم توقفوا , كانوا في مرمى قذائفهم و سهامهم , صرخ رانمارو في سرعة :



-استعدوا يا رماة السهام !



أمسك الجميع بأقواسهم , جذبوا سهما بقوة على الوتر الذي صار مشدودا للغاية , قال في صوت عال :



-فليحدد كل منكم هدفه و لا يخطؤه .. اضربوا من بالصفوف الأولى منهم !



كان توقف جيش الأعداء ليس إلا تنظيما للصفوف , حيث يمتد الممر الجبلي المؤدي لبوابة القرية مسافة مائتين و خمسون مترا تقريبا , بعرض ضيق لا يسمح بأكثر من ستون شخصا بالمرور في آن واحد , فأخذ الأعداء ينظمون صفوفهم حتى يكونوا صفوفا جديدة يتكون الواحد منها من خمسة و خمسين جنديا , توقفوا بعدها منتظرين إشارة البدء , صرخ رانمارو :



-نشطوا القبة !



صدر صوت من بعده يكرر أوامره , بعدها صوت آخر و آخر , حيث يستقر أعضاء عائلة السلحفاة الهوائية في سفح القلعة , فهم مسئولون عن تنشيط القبة , ثم المساعدة في العمل على الأسلحة الضخمة الأخرى , ظهر اللورد ماكيتو بارزا أمام الصفوف , حدق في المنظر من أمامه و ابتسم في سخرية , حينها ظهر أكيهيرو مرة أخرى بين الصفوف , حدق برانمارو و قال :



-إنهم جاهزون !



لم يفهم أحد ماذا يقصده أكيهيرو , لكن صرخ رانمارو :



-الآن !



لم يكمل صرخته حتى تعالى صوت انفجار ضخم , صاحبه سكون , ثم صوت انفجار , سرعان ما اعتادت آذان الجميع على الصوت , كانت أصوات الطبول الضخمة التي استخدمها المشجعون أثناء مباراة التوفرون , شعر الجميع بالقوة تدب في أجسادهم مع كل دقة ضخمة من الطبول , ابتسم الجميع من الإثارة التي تسري في أجسادهم , سببت صوت الطبول في إثارة جواد ماكيتو الذي رفع قدميه الأماميتين كي يسيطر عليه , التفت محدقا بهم , ثم قال في صرامة :



-ابدؤوا الآن !



تحركت السيقان تركض في قوة وسرعة نحو هدف واحد , سيقان ثمانية آلاف جندي , ستة عشر ألف قدم تدب على الأرض الصخرية , تهدف لتدمير القرية , تدمير رمز الخير و السلام بالمنطقة , صرخ رانمارو :



-نشطوها الآن !



انطلقت آشعة خضراء تحيط بالجميع على هيئة قبة مركزها سفح القلعة بأعلى , ثم اختفت تدريجيا لتصبح غير مرئية , حينها صمتت الطبول , في حين ضيقت حتشب من عينيها وهي تقول :



-ها قد بدأت أخيرا !



اقترب جنود الشر من قوى الخير , ومن يدري من سينتصر في النهاية ...


















يتبـــــــــــــــــع .......

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم







الفصل الرابع و الخمسون







بداية المعركة و كشف مؤامرة الملثم







ضيق رانمارو من عينيه محدقا بالجحافل التي تزحف في قوة نحوهم , اقتربوا من الممر الضيق , حدد هدفه بقوسه مترقبا , ظل هادئا , هادئا , حتى اجتازت عدة صفوف الممر , حينها صرخ قائلا :


-الآن !


انطلق ما يقرب من ستمائة سهم في السماء الداكنة , هبطوا في قوة يصرعون الصفوف الأولى من جحافل الأعداء , لكن هناك من هرب من هذه السهام , لم يتوان رانمارو أو الأصدقاء أو بقية الجنود من الإمساك بسهم آخر من جعبتهم و وضعه في قوسهم و شده بأقصى قوتهم مع التدقيق و التصويب الدقيق في سرعة , بعدها إطلاق السهم ليسقط جنديا من الأعداء , استمر الحال هكذا لمدة عشر دقائق , حينها جاء رجل إلى ماكيتو يقول له في سرعة :


-إنهم يمطروننا بوابل من السهام , لن نقدر عليهم هكذا !


ضيق اللورد من عينيه و تمتم :


-حسنا ..


ثم صرخ قائلا :


-لتستخدموا التشكيل الثنائي !


لم تمض لحظات حتى تكون هذا التشكيل المعروف عسكريا , حيث يتحرك الجنود في مجموعات يتكون كل منها من فردين , أحدهما يحمي من ورائه بواسطة ترسه , حينها قلت خسائر الأعداء كثيرا , حيث لم يسقط إلا القليل , لكن لم يتوان رانمارو و لا جنوده عن مواصلة إطلاق سهامهم التي تكتسب النار وقتما تغادر القوس , اقتربت الصفوف من جنودنا الخمس مائة , صرخ رانمارو :


-لتستعدوا لهم !


في حين صرخت حتشب بعده :


-استعدوا بسيوفكم !


حينها تفكك التشكيل الثنائي للصفوف الأولى لجنود الأعداء , و انطلقوا في سرعة و قوة , منهم من يحمل سيفه , و منهم من يحمل رمحه , ومنهم من يحمل هراوة غليظة , صرخ رانمارو في سرعة قبل لحظات من التصادم :


-استخدموا طريقة الوردة المتحركة !


لم تمض لحظات حتى حدث التصادم , تحركت الصفوف الأولى للخلف قليلا تحت وطأة الهجوم , في حين صرخت حتشب :


-طريقة الوردة , الآن !


لم تكد تكمل قولها حتى تحرك جنود الصف الثاني نحو الأمام , لم تمض لحظات حتى قتلوا جميع من يوجد بالمقدمة من الأعداء , في حين عاد جنود الصف الأول للوراء ليحتلوا الصف الثاني , في الوقت الذي قام فيه جنود الصف الأول الحاليين بصد هجمات جنود الأعداء في قوة بدروعهم الطويلة , بيضاوية الشكل , و القوية للغاية , في حين لم يمكث جنود الصف الثاني حاليا لحظات حتى تحركوا في قوة للأمام يحصدون أرواح الذين صددتهم دروع قرنائهم في الصف الأول , ثم يعودوا ليحتلوا الصف الأول من جديد , و هكذا استمر الحال على هذا المنوال و من بأعلى حينما ينظرون للمشهد يشعرون كأنها زهرة من بتلتين تتحرك دوما في دائرة حول نفسها في سرعة , ابتسم رانمارو من نجاح هذه الخطة , فلم يسقط من جنوده في الهجوم الاول سوى خمسة جنود فقط , تابع رانمارو و البقية إمطار الجميع بوابل من السهام , حينما هجم الأعداء على جنود القرية تركوا التشكيل الثنائي , فتصيدهم رانمارو و الرفقاء في سرعة , مما جعل ماكيتو يصرخ قائلا :


-أعيدوا التنظيم أيها الحمقى , التشكيل الثنائي من جديد !


حينما عادوا ليستخدموا نفس التشكيل , صرخ رانمارو :


-استخدموا الأسلحة الأخرى , هيا !


لم تمض لحظات حتى ظهرت في سماء القرية كرات نارية ضخمة و سهام نارية طويلة تتحرك بسرعة شديدة و قوة , سقطت القذائف النارية مدمرة من سقطت عليهم , ثم أخذت تتحرك في سرعة وقوة نحو جيش الأعداء تسحق منهم من يسقط تحتها بلا رحمة , أما السهام فكانت تخترق الدروع في الوقت الذي تقتل فورا من يحتمي ورائها , استغل الجميع فرصة الإرتباك الذي حدث في الصفوف و أخذوا يمطرونهم بالسهام القوية المركزة , صرخ ماكيتو :


-لا تتركوا أماكنكم , استخدموا أقصى طاقتكم في درعكم , تجنبوا هذه القذائف , أين مضادو القذائف ؟!


لم يكمل صرخته حتى ظهر عدة رجال و نساء موشحين تماما بالسواد , انطلقوا صوب الصفوف الأولى للمعركة , حينما ظهرت القذائف النارية مرة أخرى أخذوا يقتنصونها بأشياء لم يرها رانمارو , لكنه استنتج أنها سهام أو ما شابه ذلك , حينما تصيب القذيفة فإنها تنفجر متناثرة شظاياها في كل مكان , مما يجعلها بلا فائدة , ظلوا هكذا يحاولون اصطياد جميع ما يتم إلقائه من داخل القلعة , حينها صرخ رانمارو :


-يكفي هذا , لا تلقوا المزيد !


كان محقا في قراره , فهدر المزيد من القذائف بلا فائدة لن يفيدهم , في المقابل استطاع الجنود إسقاط ما يقرب من نصف هؤلاء الموشحين بالسواد , حينها صرخ رانمارو :


-وجهوا أسهمكم صوب جنود الصفوف الأولى ..


حينها أمطرت السماء بوابلات من الأسهم تخترق أجساد جنود الأعداء في قوة , مما سهل مهمة الصفوف الأولى للجنود , حيث لم يقاتلوا سوى صف أو صفين و بالأكثر ثلاثة صفوف للأعداء , في الأسفل كان الوضع مستعر للغاية , تحركات مستمرة من قبل دايسكي و حتشب و أكيهيرو و بينيتو يوجهون كافة الجنود للتحرك و القتال , حينها جاء صوت حتشب في صرخة عالية :


-هناك بطل !


التفت جميع القواد للمكان الذي أشارت إليه , و قد كانت محقة , فهناك شخص استطاع بمفرده قتل خمسة آخرين من جنود القرية , و يواصل قتاله القوي مع الجميع , حينها صرخ دايسكي الذي كان أقرب شخص إليه:


-إنه ملكي ..


اندفع شاهرا سيفيه في سرعة و قوة صوبه , اخترق الصفين الرابع و الثالث , حينها وصل إلى الفجوة التي صنعها المقاتل القوي هذا و التي أرادها ان تتسع مستخدما زملائه الجنود في ذلك , حينما دخلها دايسكي وجد سيفا يتحرك قاصدا عنقه من أحد جنود الأعداء , حينها التف دايسيك حول نفسه في الوقت الذي مرق فيه سيفه الأيمن ليقطع الجندي هذا إلى نصفين , لم يثبت دايسكي في مكانه أقل من ثانية , حيث قفز في قوة ليغرس سيفه الأيسر في عنق جندي آخر , ثم يخرج نصله في الوقت الذي صد سيفه الأيمن ضربة جندي ثالث سرعان ما ألحقه دايسكي برفيقيه حينما هبط بنصل سيفه الأيسر على عنقه في سرعة و قوة , حينها تراجع بقية الجنود يخشونه ولم يتبق سوى المقاتل القوي الذي تسبب في هذه الفجوة , أخذا يتحركان محدقين في بعضهما و القتال من حولهما يشتد , حينما أولى دايسكي ظهره لجيش الأعداء انقض جنديين عليه يحاولان قتله , لكنه في بساطة ودون أن يلتفت لهما هبط بجسده لأسفل في سرعة , فمرق نصلي سيفيهما فوق رأسه بعدة سنتيمترات , في الوقت الذي استقر فيه نصل سيفيه في صدريهما مخترقا قلبيهما , جذب نصلي سيفيه من داخلهما وهو يقف في الوقت الذي هجم فيه الجندي القوي عليه قافزا لأعلى , ماسكا قبضة سيفه بكلتا يديه , يريد أن يضرب دايسكي في رأسه و يقتله في الوقت الذي قام فيه الجنديين بالهجوم لإلهاء دايسكي , لكن دايسكي و بكل بساطة تحرك مائلا بجسده ناحية اليمين , فاستقر سيف العدو مغروسا في الأرض , فوضع دايسكي قدما على السيف , و الأخرى قام بركل وجه الجندي في قوة , في الوقت الذي هجم خمسة جنود على دايسكي من الخلف , حينها التف دايسكي في سرعة شديدة , تفادي ضربة الأول , صد ضربة الثاني بسيفه الأيمن , الذي تابع دورته ليقطع عنق الجندي الأول , ثم صد ضربة الثاني بسيفه الأيسر ثم تابع دورة سيفه الأيمن في الهواء لتقطع عنق الجندي الثالث , في حين قام بغرس سيفه في قلب الجندي الثاني , حينها هجم عليه الاثنين الآخرين في وقت واحد , فقفز لأعلى في الوقت الذي مرق فيه سيفيهما بجواره ليستقران مغروسين في الأرض الصخرية ,في الوقت الذي هبط فيه دايسكي بقدميه على السيفين و سيفيه يحصدان رقبتي صاحبهما , حينها سمع دايسكي من يصرخ خلفه :


-أنت ملكي أيها المستهتر !


كان الجندي الذي صرعه دايسكي و حرمه من سيفه منذ قليل قد استعاد سيفه على ما يبدو و يركض في قوة نحو الأخير , الذي لم يقف ساكنا بعد ما فعله بأعدائه الخمسة لتكون حركته كأنها جزء من سلسلة قتاله المستمر , حيث استدار في قوة و ألقى بسيفه الأيمن ليطير في الهواء بكل سرعة مستقرا في قلب عدوه الذي جحظت عيناه في ألم و هوى في بطء غير مدركا لما قد حدث , استدار دايسكي في سرعة فوجد الأعداء يقفون في تردد منه , حينها صرخ :


-استعيدوا الصفوف !


تحرك ستة جنود من الصفوف الخلفية ليحلوا محل من قد مات في الصفوف الأمامية , في الوقت الذي صرخت فيه حتشب :


-راموا السهام !


لم تكمل قولها حتى اهتز شعرها من انطلاق السهام من الجنود الموجودين خلفها في قوة تحصد أرواح الجنود المتسمرين خوفا و رعبا في الصفوف الأولى , سقط ما يقرب من أربعمائة جندي في هذه الهجمة وحدها , حينها عاد دايسكي صارخا محمسا جنوده :


-لا تظهروا لهم شفقة ولا رحمة , اقتلوهم بكل قسوة , لا ترمش أجفانكم عن ألاعيبهم , أنتم الأفضل , أنتم الأقوى , أنتم أصحاب الحق , أنتم الأبطال هنا , قاتلوا بكل بسالة أيها الشجعان !


في الأعلى ابتسم رانمارو في داخله مما فعله دايسكي , تسبب دايسكي في إحداث ثغرة مؤقتة في تنظيمات العدو , فعلى الرغم من صراخ ماكيتو الدائم فيهم :


-أعيدا استخدام الطريقة الثنائية , ستفقدون أرواحكم بلا فائدة أيها الأغبياء !


لكن لا يزال ما فعله دايسكي عالقا بأذهان من رآه , لكن لم يتبق من هؤلاء سوى القليل , ظلوا يمطرون الجميع بوابل من الأسهم النارية , في الوقت الذي تفرقت الصفوف الأولى لجنود الأعداء , حينها استدار أكيهيرو و دايسكي و حتشب نحو رانمارو , كانوا يطلبون منه أن يتحركوا هاجمين عليهم , لكن رانمارو هز رأسه نفيا , فحتى و إن نجحوا في إيقاف الهجمة الأولى , هناك بقية الجيش الكبير لا يزال منظما ولن يقدروا عليه و ستتحطم هجمتهم على صفوفهم , حينها استطاع الأعداء استعادة تنظيمهم السابق , وأخذوا يتقربون من جنود القرية , يغوصون بأقدامهم على جثث قتلاهم , فتثير في نفوسهم رعبا فوق ما يملكونه , حينما وصلوا للصفوف الأولى لجنود القرية تفرقوا مهاجمينهم في يأس بدا في ضرباتهم , مما جعلهم فريسة سهلة للجنود , الذين لم يتوقفوا لحظة واحدة لإلتقاط الأنفاس , ظل الجميع يقاتل في إستماتة , يقاتل بكل ما لديه من ذرة قوة , حينها تحرك رجل من جنود الأعداء ذاهبا للورد ماكيتو في سرعة , ثم قال له :


-سيدي , لقد بلغت خسائرنا ألفين جندي حتى الآن !


بدا ماكيتو مندهشا من الرقم الضخم , لكنه يعرف أن مهمة تدميرهم الآن ليست سهلة حقا , فهم محصنين دفاعيا بكل قوة , كذلك يتحركون بخطة مرسومة بدقة , لابد من إحداث بعض الإرتباك فيما بينهم , حينها قال للرجل :


-ألم تستخدم قاذفي السهام و اللهب في الهجوم بعد ؟!


هز الرجل رأسه نفيا وقال :


-حاولنا استخدامهم لكن القرية كلها حتى الجنود بأسفل منها , محاطين تماما بدرع قوي يحميهم من الهجمات..


حينها ضيق ماكيتو عينيه , فهو يرى جنوده يتساقطون كالذباب أمام جنود رانمارو , أمسك بلجام فرسه و قال:


-لا حل سوى هذا الأمر ..


ثم قال للرجل :


-اسحب كافة رجالك خلف الممر الضيق هذا حتى أعود !


هز الرجل رأسه في تفهم , ثم انطلق يعدو في عكس الاتجاه الذي انطلق نحوه ماكيتو , تعالى صرخات الرجل و صرخات من يرددون أوامره تقول :


-انسحاب مؤقت , انسحبوا لما وراء الممر , هيا !


لم يحتج لقول ذلك حتى أسرع الجميع بالعودة شاكرين الرجل على هذا الأمر الجيد , لكن من بالصفوف الأولى لم يملكوا حظا وافرا , حيث أسرع جنود القرية باقتنصاهم , كذلك السهام أخذت تحصدهم جميعا , توقف الجميع محدقا بالأعداء وهم يركضون و السهام تتساقط عليهم بقوة و كثافة تسقطهم صرعي في الحال , ابتسم أكيهيرو وهو يلهث من فرط الإثارة و الحماسة , ثم حدق برؤساء عائلات القرية , و حتشب , التي كانت تلهث في شدة , لكنها صرخت :


-ماذا سيفعلون الآن ؟!


ابتسم رانمارو و قال بعدما أطلق سهما و أمسك سهما آخر من جعبته و عيناه تتعلقان بخصمه الذي سقط صريعا و بعدها تبحثان عن خصم آخر كي يصرعه :


-سيستخدمون خطتهم الأخيرة !


بدا على وجوه الجميع من رؤساء العائلات و حتشب الراحة , مما أدهش الجميع , لكن الراحة فاضت إليهم و أضافت إليهم مزيد من الثقة , أخذ الجنود يخاطبون بعضهم عما فعلوه :


-هل رأيت هذا الأحمق ؟!


-هل شاهدت ضربتي الملتوية ؟!


-كنت سأموت لولا مساعدتك الأخيرة لي .. شكرا لك !


-أرأيت سهمي كيف أحرق قدم الرجل ثم استشرت النار بجسده حتى مات .. يا له من منظر رائع !


-يا لك من دموي !


-لقد أطلقت مائة سهم و أسقط من جنود الأعداء عشرون !


-أما انا فقد أطلقت مائة و عشرون سهما و أسقط من الأعداء خمسين !


-ماذا ! أنت تمزح !


-كلا لا أمزح , لقد أسقطتهم فعلا !


-لن أتركك تفلت بفعلتك هذه , سأقتل جنودا أكبر منك في النهاية ..


-و أنا أيضا معك في هذا ..


ابتسم رانمارو و التفت محدقا بأصدقائه , حيث كانوا من يتصارع في الجمل الأخيرة , فدايسكي قال أنه قتل خمسين من الأعداء , في حين لم تصدقه شاهيروتا و لا إيسامي و لا ران , و لا بقية الأبطال , وقرروا ألا يخسروا لرقمه , أما تاكامي فكانت صامتة مبتسمة , فقال لها رانمارو :


-كم قتلتي ؟!


ابتسمت و نظرت للجميع ثم قالت :


-خمسة و سبعون جنديا !


-ماذا ؟!


اندفعت هارونا صارخة في ذهول , في حين بدت خيبة الأمل على دايسكي الذي شعر أنه أقوى فرد فيهم ,لكن رانمارو لم يندهش , فتاكامي لديها حس مرهف نحو الاقتناص من مسافات بعيدة , فلهذا كان يتوقع لها أمر كهذا فعلا ..


في مكان آخر سارع ماكيتو بالترجل عن فرسه في سرعة حينما وصل إلى خيمة ضخمة ذات لون أحمر من الداخل , لون الثلجية المحبب , تحرك في سرعة مخترقا الخيمة حيث وجد الثلجية مسترخية قليلا , حينما دخل انتفضت من مكانها , ثم هدأت و قالت :


-ماذا هناك ماكيتو ؟!


حدق بها اللورد للحظات صامتا ثم قال بعدما هدأ من لهاثه الشديد :


-لقد خسرنا حتى الآن ما يقرب من ألفين و خمسمائة جندي في الصفوف الأمامية!


هزت كتفيها في لامبالاة وهي تقول في بساطة :


-لا يهم , الأهم هل سقطت القرية ؟!


هز ماكيتو رأسه نفيا في أسف وهو يقول :


-كلا , لم نتمكن حتى من كسر دفاعاتهم !

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:20 AM
اتسعت عينا الثلجية في ذهول , في الوقت الذي قامت من مكانها محدقة بماكيتو وهي تقول في ذهول :



-هل تخبرني أننا فقدنا ما يقرب من ربع جيشنا بلا أي فائدة !



هز ماكيتو رأسه في سرعة ثم قال :



-إن تحصيناتهم قوية للغاية فعلا , كذلك لديهم خطة تحرك قوية حاولنا كسرها مرات عديدة لكن لم نفلح..



صمتت محدقة به للحظات ثم قالت متسائلة :



-ماذا سنفعل الآن ؟!



أسرع ماكيتو بقوله :



-لقد أمرت الجنود بالانسحا..



لم يكمل قولته نتيجة صرخة الثلجية فيه قائلة :



-ماذا تقول ؟! أجننت ؟! أيجبرني هذا الصعلوك الحقير على سحب جيشي ؟!! ارجع حالا و قد بقية الجيش م..



قاطعها ماكيتو في حدة :



-ألا تفهمي ؟! لو لم نتوقف الآن لن نملك جيشا بعد عدة ساعات !



حدقا ببعضهما في صمت و لهاث غضبهما يرتفع و يرتفع , في حين قال ماكتو :



-اطلبي معونة الغريب .. وافقي عليها ..



اتسعت عينا الثلجية ذهولا , قالت متمتمة غير مصدقة :



-أتطلب أنت مني ذلك ؟!



هز رأسه موافقا ثم قال :



-نعم , أنتِ تعلمين مدى كرهي له , لكن وضعنا الحالي يتطلب شيء يدمر استراتيجيتهم , معنوياتهم أصبحت في السماء , في الوقت الذي اقتربت فيه معنويات جنودي من ملامسة التراب , لابد من إحداث خلخلة في نظام دفاعاتهم , استدعي الغريب و وافقي على مساعدته..



صمتت محدقة به في ذهول , ثم عادت لتجلس على أريكتها المفضلة , حدقت بالأرض في حزن , ثم قالت دون أن ترفع عينيها إليه :



-حسنا , استدعيه !



ابتسم , فهو قد استدعاه قبل أن يأتي إلى هنا , حينما قالت ذلك صدر صوت يقول من الخارج :



-لقد أتيت كما طلبتيني ..



بدا على الثلجية الدهشة مما أدهش الغريب حقا , فقال متسائلا :



-ألم ..



و أشار بيديه إشارات غير مفهومة , فأسرعت الثلجية قائلة بعدما استعادت رباط جأشها :



-نعم , لقد استدعيتك .. هل لازلت عند عرضك السابق ؟!



ارتسمت ابتسامة خبيثة على شفتي الغريب , فهو يعرف أنهم في مازق الآن , قد علم هذا من دراسته لتضاريس أرض المعركة , فالدفاعات قوية للغاية , ورانمارو منظم صفوفه بشكل أثار إعجابه , تحركاتهم محسوبة بدقة , جنوده يتحركون بالخطوة , لا يفعلون أمرا لم يخطط له , حقا أعجبه في هذه المعركة , و ود ألا يتدخل كي يفسد هذه اللوحة الجميلة عليه , لكن لابد من التدخل و إفساد طعم النصر , هكذا فكر أثناء سيره مع الثلجية و ماكيتو , في حين تبقى السيدة في الصفوف الوسطى تنظم الجنود من أجل معركة أخرى , ظهر الثلاثة أمام الصفوف الأولى للجنود , حينها نظر دايسكي و حتشب إلى رانمارو في تساؤل , كان بداخل الجميع نفس الاستفسار , هل يرغبون في التفاوض ؟! لكنهم لم يرفعوا الإشارة الخضراء , حينها صرخ رانمارو :



-إنها ليست حركة تفاوضية , ابقوا على استعداد تام !



حينها انتفض الجميع في سرعة , ثم استعادوا إدراكهم للأمور في اللحظة التالية , حينها أمسك كل منهم بمقبضي سيفه و درعه في قوة مستمدا الثقة منهما , محدقا بترقب في الثلاثة الذي يقفون أمام الصفوف محدقين في جثث قتلاهم و في جنود رانمارو , ابتسم الغريب , ضيق رانمارو عينيه محدقا فيه و في داخله سعادة لا توصف , سعادة موجودة داخل رؤساء العائلات أيضا , سعادة تحقق الخطة المجنونة , حينها قال الغريب في صوت جهوري يسمعه الجميع :



-استسلم رانمارو !



ضحك رانمارو و من معه في سخرية منه في حين رد رانمارو عليه :



-أستسلم ؟! ألا ترى ما يحدث من حولك ؟! نحن من سيفوز و ليس أنتم !



ضيق الغريب عينيه وقال :



-حاذر أيها المنبوذ , لا تستخف بقدراتنا , ادرس موقفك جيدا و قرر ... استسلم ..



أسرع رانمارو بالرد عليه في قوة و إصرار :



-لن يحدث .. سأواصل القتال !



حينها ضحك الغريب وسط دهشات الجميع من الطرفين , من الجيشين , حتى من الاثنين الواقفين خلفه , بعدما انتهى من ضحكاته صرخ قائلا :



-أيها الملثم .. اظهر !



لم ينتهي من صرخاته حتى ظهر رجلا موشح بالسواد بجواره , يغطي شال أسود معظم وجهه عدا عينيه , هز الملثم رأسه احتراما للغريب وهو يقول :



-مرحبا بسيد أهل البيتويو كلهم ..



قطب رانمارو جبينه و تمتم :



-الملثم ؟!



حينها وقف الملثم معتدلا من انحنائته الخفيفة و استدار محدقا برانمارو وجيشه , ثم قال الغريب :



-أحب أن أقدم لكم جميعا جندي المخلص .. تانشي !



اتسعت عينا الجميع ذعرا , في حين شهق الأصدقاء في ذهول , لكن حينما أزال الملثم الشال من على وجهه , انكشف للجميع , شهق ياكو في ذعر متمتما :



-لا يمكن , لا يمكن , لقد ... لقد ..لقد مات أمامنا !



ابتسم الغريب حينما شاهد دهشة الجميع و الهمسات التي تخرج من داخل جنود رانمارو , حينها صرخ الأخير قائلا :



-صمتا !



انتبه الجميع محدقا بقائدهم في صمت , ثم تابع رانمارو :



-وقفة انتباه أيها الجنود .. لا تتركوا أسلحتكم ..



حدق الجميع به في صمت , ثم أسرعوا باستعادة روحهم القتالية , و أمسكوا بأسلحتهم في قوة و إصرار , لكن داخلهم سؤال الدهشة الغريب عن تانشي هذا , قال الغريب في سخرية:



-رائع , رائع كلبي المدلل ..لقد نجحت حقا في ترتيب قواتك مرة أخرى , لكن دعني أخبرك عن الملثم و خديعتي الماكرة أيها الأحمق ..



شعر رانمارو بالحرارة تعلو في جسده و رأسه , ود لو أمكن أن قفز قاطعا رقبة هذا الغريب في قسوة , لكنه انتبه لكلماته حين قال :



-في البداية تانشي كان أحد العائلات الغير نبيلة بالمدينة , لكنه لم يكن ذي فائدة في مركزه هذا , فحتى أعضاء العائلات النبيلة لا يعرفون رؤساء عائلاتهم الأخرى , لكن حينما جئت أنت و استطعت الحصول على موافقة بالبناء , جاء دور تانشي , حيث عرف مدى عطفك و رحمتك بعائلات الأسر الغير نبيلة , حينها تقرب إليك و أشعرك أنه مظلوم و أنه يحبك جدا و يحترمك , و يرغب بصداقتك ..



أخذ الغريب يسير حول تانشي كأنه يقوم بعرض سلعة ما في الوقت الذي تابع فيه كلماته قائلا :



-حينها قمت أنت بالتصادم مع كارا , و هنا خفت أن يعرفه أحد من أعضاء المنظمة , حيث خمنت أنك ستأسرهم نظرا لحماستك غير المسبوقة في الدفاع عن أصدقائك ..



قال كلماته الأخيرة بنبرة تحمل سخرية , لكن رانمارو صمت في حين تابع الغريب شرحه قائلا في شماتة :



-حينها قام تانشي بتمثيل دورا جميلا في الموت , حيث استخدم وصفة أهداها إلي أصدقائي من عالم الكويو , وصفة تجعل مستخدمها يبدو ميتا , بعدها بساعات و بعد انتهاء تأثير الوصفة القوي غادر مكانه من قبره ليعود إليكم ..



ضيق الأصدقاء أعينهم و قطبوا جبينهم , وفي داخلهم استنكار لما قاله الغريب , فتانشي لم يرونه من قبل أبدا , نقل الغريب ما يكان يدور في أذهانهم إلى الواقع بقوله :



-لابد و أنكم تتسائلون عن كيفية عودته , و تتهمونني بالكذب في هذا الأمر , لكني أخبركم و بقوة أنني صادق تماما , فتانشي يمتلك قدرة التازاتشي !



لم يبد على أحد الفهم , فتابع الغريب شرحه قائلا في سعادة و شماتة و سخرية :



-لقد عاد إليكم تانشي , عاد متنكرا في صورة القطة سوما , قطة ساكورا الصغيرة !



اتسعت عينا الجميع ذهولا , آخر من يتوقعونه , القطة هي تانشي , تابع الغريب شرحه قائلا :



-لقد أخبرني تانشي عن نزاع نشب ما بين هارونا و ساكورا حول أحقية كل منهما به , لكنه اتجه صوب ساكورا الصغيرة , ليس من كرهه لهارونا , فهو يقول أنها جميلة حقا..



قال كلمته الأخيرة بسخرية لاذعة , فأمسك ياكو قبضته اليمنى في قوة و تمتم حانقا :



-أقسم أن أقتلع عينيك أيها المحتال ..



تابع الغريب شرحه دون أن يسمع ما قاله ياكو قائلا :



-كان السبب وراء اختياره لساكورا الصغيرة هي أنه يمكنه التحرك معها إلى أي مكان دون أي مراقبة , كذلك يمكنه الهرب منها بسهولة دون أن تلاحظ اختفائه , بل يمكنه أن يقودها إلى الأمكنة التي يرغب في الذهاب إليها مستخدما غريزتها الطفولية في حب التعرف على الأشياء ..



تمتمت تاكامي في حنق شديد :



-أيها اللعين ..



ضحك بعدها الغريب , ثم قال :



-خلال هذا كانت مهمة الملثم هي إحداث أكبر أضرار في قريتكم , و كما حدث بالفعل , فقد استطاع تدمير عدة منازل , كاد أن يتسبب في مقتل العديد من أهل القرية , لكن لولا وقوف الحظ دوما إلى جانبك أيها المنبوذ لكانت قريتك حطاما قبل أن ندمرها ..



تمالك رانمارو نفسه محدقا بالغريب الذي تابع :



-لكن هذا ليس كل شيء , فمهمة الملثم لم تقتصر على هذا فقط ..



قالها و التفت محدقا برانمارو و قال في سخرية :



-فمهمته الكبرى هي زرع قنابل في القرية و تدميرها أثناء القتال ..



ابتسم أكيهيرو في حين ضحك بينيتو بصوت عال , في الوقت الذي قال فيه دايسكي ساخرا:



-أتظن أننا لم نفتش القلعة جيدا أيها الأبله ؟!



ضيق الغريب عينيه و قال :



-بل أنتم البهاء , لم أقصد زرع القنابل في القلعة هنا في عالم الكويو , بل زرع قنابل خاصة أخذناها من أهل الكويو بواسطتها يمكننا تدمير القرية من أسفل ..



ثم أشار بإصبعه السبابة اليمنى في منتصف الهواء الموجود أمام عينيه كأنه يشير لشيء مادي هناك , ثم تابع:



-و تدميرها من أعلى في نفس الوقت !



اتسعت عينا الجميع ذهولا و ذعرا , التفتوا محدقين برانمارو , لم يخبرهم عن هذه الخطة من قبل , كل ما أخبرهم به هو أن الغريب سيستخدم الملثم كطعم لهم و هو سيكشفه مما يسمح لهم بتدمير خطته , لكن الوضع الآن تغير , تعالى ضحكات الغريب وهو يقول :



-لن تستطيعوا فعل شيء الآن ..



ثم التفت محدقا بتانشي في سرعة وصرخ فيه قائلا :



-الآن !



لم يكد يكمل كلماته حتى أخرج تانشي عصاته و نظر في شماته و سخرية إلى القرية , في الوقت الذي شعر فيه الجميع بإنقباض في صدروهم , كل شيء سيتدمر , كل شيء سيتحطم , شعر دايسكي أنه وقت تنفيذ نبوءته , وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , أخذ يتلفت مع أكيهيرو الذي قرأ أفكاره في ثوان في كل مكان , لكن علا صوت تانشي صارخا:



-فلتموتوا جميعا أيها الملاعين الأوغاد .. ساندرا !



انطلقت دفقة آشعة سريعة تصيب القرية بضوء أزرق خفيف , سرعان ما تكونت سحابة ضخمة تحيط بالقلعة و بأرض الكويو التابعة لها في سرعة , بدت كسحابة موت تهدد جميع الأحياء الذي ينظرون نحوها في ذعر , غير مصدقين أن هكذا تكون نهايتهم , هكذا تسقط و تتدمر قريتهم ..














يتبــــــــــــع ...

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم





الفصل الخامس و الخمسون





رانمارو يرد الضربة بضربات أكثر إيلاما ..





توهجت القلعة و ما حولها بضوء أزرق مخيف , بهت كل شيء من أمام الغريب ومن معه من ذئاب البشر , ضحكوا بقوة , ضحكوا بعنف , ضحكات وحشية , لا تروي عشطهم الداخلي لإلتهام ما يتبقى من أشلاء البشر بعد خديعة الغريب , استمر الضوء هكذا فترة خمس دقائق , بعدها اختفى فجأة بوميض قوي , حينها أغمض الجميع أعينهم واضعين أيديهم أمامها إتقاءا للضوء الشديد , ثم بعد برهة قصيرة فتحوا أعينهم وبداخلهم ابتسامة وحشية , سرعان ما شعرت بأنها تموت وسط المنظر أمامهم , شهق الجميع في حين تمتمت الثلجية في ذهول :


-ماذا حدث ؟!


حقيقة لم يحدث شيء , عادت القلعة مرة أخرى كما كانت , لم يحدث شيء على الإطلاق , حتى الجنود من جهة رانمارو كانوا مذهولين , الجميع , بلا استثناء , حدق بهذا الشاب , بهذا الغامض , الذي ارتسمت على شفتيه ابتسامة سخرية , لكنه حدق بتانشي المذعور , و قال :


-أريد أن أعرف لماذا فعلت هذا كله ؟!


ضيق تانشي عينيه , و اندفع يقول في غضب شديد :


-ماذا ؟! ألا تعرف ؟! لقد تسبب بخطأك الضخم أيها الحقير بجعلي هكذا , لقد ذهب والدي و جدي و أقربائي لإنقاذ قريتك اللعينة وهم أفراد من عائلة نبيلة , لكن بعضهم عاد بحمل الخزي و العار لنا , تدميرك للقرية أيها المنبوذ تسبب في وضعي هكذا , أنا أكرهك , أكرهك بكل ما في قلبي ..


شعر رانمارو بالذهول , فهو برئ مما يقوله تانشي , لكن قبل أن يقول حرفا اندفع أكيهيرو حانقا :


-ماذا تقول أيها الأحمق ؟! عائلتك هكذا لمدة قاربت على ثلاثمائة عام !


اهتز تانشي , و تمتم في رعب :


-كلا , كلا , أنت تكذب .. نعم تكذب .. عائلتي كانت نبيلة حتى دم..


اندفع أكيهيرو صارخا بحنق شديد :


-ماذا تقول أيها الأحمق ؟! عائلتك هكذا لطيلة ثلاثمائة عام , إنها الحقيقة , كذلك ..


ثم التفت محدقا بالغريب و تابع :


-كذلك من تسبب في دمار القرية هذا الذي يقف بجانبك , ماذا حدث لك تانشي ؟!! ألم تحضر معنا يوم أن حصل رانمارو على موافقته لبناء القرية ؟!! أين عقلك يا أحمق ؟!!


قطب رانمارو جبينه , و تمتم في ذهول :


-عالم الوهم , المستوى الإسطوري !


نظر له الغريب , ثم عاد و حدق في تانشي , كان مسكينا , يهتز جسده بقوة , أمسك رأسه بكلتا يديه صارخا في عنف , ضحك الغريب عليه , ثم قال محدقا برانمارو :


-نعم , ما تقوله صحيح , لقد قام أهل الكويو بإلقاء لعنة عليه , لعنة تغيير التفكيير , و من وقتها صار يؤمن أن عائلته كانت نبيلة حتى دمار قريتك , و التي كنت أنت من دمرها , و لهذا وافق على العمل معي ..


ضحك بعدها بصورة قاسية , شعر رانمارو بشعور من الكراهية يفيض من داخله , نظر نحو تانشي , شعر بالشفقة له , في حين قال الغريب في قسوة متوقفا عن الضحك :


-لكن على الرغم من هذا فشل هذا اللعين في مهمته ..


صرخ رانمارو في سرعة و خوف :


-تانشي ..


التفت الشاب محدقا بعينين ذائغتين برانمارو , كانت دموعه تنساب في غزارة منهما , شهق الجميع , حيث رفع الغريب سيفه بسرعة , ثم هوى به على عنق تانشي , صرخ رانمارو ملوحا بكلتا يديه :


-اهرب تانشي ..


لكن تانشي لم يتحرك من مكانه , لكن تحركت شفتاه ببطء شديد مكونة أحرف كلمتين فقط :


-أ ن ا آ س ف !


أغمض عينيه و الدموع تنساب منهما في غزارة , حينها هوى السيف على عنقه و فصله عن جسده , شهق الأصدقاء في رعب في حين ألجم الموقف رانمارو , علق في مخيلته كلمات تانشي الأخيرة , نظر نحو الغريب الذي أمسك شال تانشي و مسح دمائه من على سيفه , ثم قال :


-يا للخسارة ل قد كلفتني كاجونات طائلة و مجهودا عظيما , لكن كل هذا بلا فائدة ..


ثم استدار محدقا برانمارو و تابع هزا كتفيه في لامبالاة :


-لابد من التحضية ببعض الجنود من أجل تحقيق النصر , أليس كذلك ؟!


ود رانمارو أن يقابله على أرض المعركة , حينها سيلقنه درسا هاما قبل أن يقطع عنقه بكلتا يديه جزاءا وفاقا لما فعله , لكن الغريب قال في تساؤل ينم عن دهشته التي أشعرت رانمارو ببعض السعادة :


-لكن ماذا حدث ؟! لقد كانت خطة محكمة .. كيف كشفتها أيها المنبوذ ؟! حظك وقف بجانبك هذه المرة أيضا أيها اللعين ؟!


هز رانمارو رأسه نفيا مبتسما , ابتسامة أشعرت الغريب بغضب لا مثيل له , كذلك من ورائه من الجنود , شعروا بغضب و خوف من هذا الشاب , حينها قال رانمارو في سخرية:


-لقد كشفت خطتك أيها الأبله منذ أول لحظة , من بدايتها !


اتسعت عينا الغريب وقال في سرعة غير مصدقا :


-كلا , أنت تكذب , أنت لا تملك قدرة الإنستان , لا أحد بالقرية يملكها , لقد سألت أهل الكويو أنفسهم و قد أكدوا لي ذلك , لا يمكن لك أن تكشف الخطة بكل سهولة بدونها ..


هز رانمارو رأسه نفيا لكلمات الغريب مثيرا بصورة أكبر حنقه وهو يقول :


-بل فعلت , و بكل سهولة ..


كان الجميع بلا استثناء يحدق فيه بكل ذهول , لا يعرفون كيف استطاع , و هو لا يعرف كيف يستخدم قدرة الإنستان , أن يكشف خطة الغريب , لكنه قال :


-سأخبرك أيها الأحمق عما حدث , نعم لا أملك قدرة الإنستان , لكن غيري يملكها ..


شعرت الثلجية بالقلق حيال كلماته , وتمتمت في ذعر :


-لا يمكن ..


كان رانمارو يحدق بها , فابتسم و هز رأسه موافقا و صرخ :


-إيكويا !


في لحظات ظهرت السيدة التي تبلغ من العمر خمسة و ثلاثين عاما بجوار رانمارو , شهق الجميع , ليس لظهروها الغريب , لكن لمظهرها الذي تغير , فهي ..


-من أنتِ ؟!


هكذا تمتمت حتشب في ذهول مرتسما عليها حينما رأت وجهها , مظهر عينيها , الضخمتين , ذات اللون الأزرق الذي يغلب عليهما , ابتسم رانمارو محدقا بالجميع و هز رأسه موافقا وهو يقول في سعادة :


-نعم , أقدم لكم , أميرة أهل الكويو المنسية .. الأميرة إيكويا !


اهتز جسد الثلجية في ذعر , كذلك ماكيتو , في حين بدا الغريب كأن صاعقة قد أصابته , التفت محدقا في سرعة صوب الثلجية و صرخ فيها :


-لقد أخبرتي أهل الكويو عن مقتلها !


ابتلعت الثلجية ريقها في صعوبة , و تمتمت في صوت مبحوح للغاية و وجهها مصفر جدا :


-ل..لق.. لقد .. لقد نش.. لقد نشط.. لقد نشطت ... لقد نشطت قواها !


انفجر الغريب فيها بكل قوته مخرجا كل حنقه و غضبه بقوله :


-نعم أيتها الحمقاء , أعرف هذا , ألا تعرفين الخطر الذي نحن فيه الآن ؟!


صدرت صوت ضحكات عالية جذبت انتباه الجميع , التفت الجميع محدقا بصاحبتها , بإيكويا , التي تحدثت بصوت عميق قائلة :


-أنتم ..


ثم أشارت إلى الثلجية و معاونيها من اللورد و الغريب و تابعت :


-لن ينتهي اليوم حتى أرقد فوق أجسادكم !


لم تجد أجساد الثلاثة شيئا أقوى من التذبذب و الإهتزاز و اللون الأصفر الشاحب دلالة على ذعرهم حتى تستخدمه , فقال رانمارو في سخرية :


-حينما جئت بإيكويا , كانت طاقتها قد أوشكت على الإنتهاء , أو لنقل طاقة التحكم بها , فبدأت بعض قواها القديمة في النهوض مرة أخرى , ومنها قدرة الإنستان التي تمتلكها ..


ثم حدق بالغريب و تابع :


-حينما دخلت معي إلى قصر أكيهيرو أول مرة , حينها كانت جريمة مقتل تانشي قد حدثت منذ قليل , كنت ثائرا للغاية , طالبت بإجراء تحقيقات عديدة للجميع , لكن بعدما ذهبتم بالجسد كي يتم دفنه , و جلست أحاول الهدوء , جاءت و أخبرتني ..


ثم التفت محدقا بحزن في رأس تانشي المفصولة عن جسده و تابع في حزن :


-لقد أخبرتني أن هناك أمر خاطئ فيما حدث , فهي استشعرت قدرة غريبة تخرج من الجسد , حينها شعرت أن هناك سرين , سر خاص بتانشي , و سر خاص بإيكويا ..


ثم التفت محدقا بمن يقف بجانبه , في تلك العينين الزرقاوتين و تابع :


-حينها قررت ألا أجعلها ضمن التفاوض , و تعللت بأنني سأستخدمها من أجل انتزاع معلومات كارا منها , في الوقت الذي أحطتها بحقل من الطاقة ..


ثم نظر نحو أكيهيرو وتابع :


-حقل استخدمته من قبل وحشي , حقل يساعد على التخلص من اللعنات و التعاويذ التحكمية و يساعد على سرعة استعادة الشخص لقدراته السابقة ..


اتسعت عينا أكيهيرو مع الجميع , فحقل الطاقة الذي ظنوه سجنا يمنع تحركها كان حقلا يجعلها تعود مرة أخرى لطبيعتها السابقة , في حين تابع رانمارو محدقا بالغريب قائلا :


-حينها أدركت كارا مدى خطورة إيكويا , وقرروا دفعنا لإدخالها في التفاوض , فقام الملثم بأوامر منك بتقمص شخصية كارا و الدخول للأسرى و مسح ذاكرتهم جميعا , حينها ..


ثم حدق نحو دايسكي و تابع :


-حينها واجهت معارضة شديدة من الجميع , حيث طالبوني جميعا بالتخلص منها بإدخالها جزء من التفاوض , لكني أبيت ..


ثم التفت محدقا بتانشي مرة أخرى و تابع في صوت حزين :


-حينها كانت قد استعادت جزءا كبيرا من قدرتها , وكذلك ذاكرتها , و بالتالي استطاعت كشف تانشي بكل سهولة و أخبرتني عن هيئته , و لكني لم أتدخل وقتها و قررت الاستفادة منه حتى النهاية ..


ثم حدق بالغريب و تابع :


-لم تقتصر مهمة إيكويا على كشف تانشي وحده , بل قامت بكشف تحتمس لي في أثناء زيارته لقريتي , كذلك كشفت لي تانشي حينما تشكل على هيئة دايسكي في أحد الأيام و كاد أن يتسبب بمصيبة ضخمة كدنا نفقد فيها دايسكي الصغير الحقيقي ..


ثم حدق نحو أكيهيرو و تابع و على شفتيه ابتسامة صغيرة :


-وقد عزوت سر معرفتي للشخصيتين للخطأ في الكلمات , لكن حقيقة لم يخطئ أي منهما في أي كلمة مما قالوها , و لكنكم صدقتموني , و هذا ساعدني كثيرا ..


ثم نظر نحو الثلجية و تابع :


-حينها أخبرتني إيكويا عن خطة تانشي بقيامه بزرع قنابل بالقرية , أخبرتني أنها من نوع خاص جدا لا يتوفر إلا لأهل الكويو , حيث يمكنها من تدمير القرية و ما يقابلها من القلعة في أرض الكويو , حينها فهمت خطة الغريب اللعينة ..


ثم التفت محدقا بالغريب وتابع :


-كنت ترغب في تدمير القرية بكل سهولة , لكني لم أقف ساكنا , حينها أمرت ثلاثة من أصدقائي بملازمة إيكويا ..


ثم التفت محدقا بالأصدقاء و تابع :


-طلبت منهم أن يستمعوا لأوامرها بتحديد أماكن القنابل , كذلك أخذت تدربهم على تعطيل القنابل في وقت قياسي , كل هذا احتاج وقتا و تدريبا متواصلا و مجهودا و كما ضخما من المعلومات , كذلك على سرية تامة و عدم إخبار أحد بما يعرفونه , و لقد نجحوا في هذا كله..


شعر الأصدقاء بالفخر مما فعله الثلاثي , التفت حينها محدقا بالغريب و تابع :


-أرأيت عزيزي ؟! لقد كشفت خطتك كلها و دمرتها عن بكرة أبيها بكل سهولة , ما رأيك ؟!


اهتز جسد الغريب بكل قوة , حينها صرخ رانمارو :


-التقطوا سهامكم .. جهزوا قذائفكم ..


انتفضت الثلجية صارخة :


-إنه سيهجم علينا , استعدوا ..


لم تكمل قولها حتى صرخ رانمارو :


-اضربوا عند العلامة التي في ذاكرتكم .. اضربوا بكل قوتكم ..


فهم الجميع ما يريده رانمارو , فهموا لماذا جعلهم يضربون فقط عند مدخل الممر , و لم يضربوا بعده , فهموا لماذا ضرب في البداية السهم , لقد أوهم الأعداء ان مدى أسهمهم تقف عند الممر , لهذا فهم يرتبون جنودهم بصورة غير منظمة فيما بعدها بدون خوف , كذلك لم ينشط أحد من الأعداء عدا القليل دروعهم , انطلقت السهام في السماء بكل سرعة و قوة , اتسعت عينا الغريب وصرخ في سرعة :


-احترسوا , إنها ستصيبكم !


لم يكمل قولته حتى سقطت السهام تحصد أرواح ما يقرب من ستمائة جندي من الجنود , تابعها سقوط قذائق اللهب و الأسهم القوية , وسط الصرخات , وسط النيران , انطلق ثلاثة يتقافزون الجميع , الغريب و الثلجية و اللورد , يتقافزون متفاديين القذائف و السهام بكل مهارة , و من حولهم يسقط الجميع , وسط صرخاتهم , وتناثر دمائهم , حتى وصلوا إلى منطقة آمنة , حينها استدارت الثلجية و صرخت في الغريب :


-وما العمل الآن أيها الذكي !


لم يعرف ماذا يقول لها , هو لا يملك في جعبته شيئا , لقد نفذت ذخيرته و تبددت في الهواء بفعل ضربات هذا الشاب الصغير , أما على الجانب الآخر , فصرخات الفرحة بما حققونه تعلو على صرخات جنود الأعداء , ابتسم رانمارو وصرخ قائلا :


-كم قتلنا من الأعداء حتشب ؟!


التفت له في سعادة و قالت :


-قتلنا أربعة آلاف و نصف !


صرخ الجميع في سعادة , في حين ابتسم , في داخله أمل , أمل بأن ينتهوا من الثلاثة آلاف و نصف المتبقيين بدون مشاكل , لكنه يعلم أنهم لن يهاجمونه إلا بعد أن يجدوا خطة بديلة , و حينها عليه أن يستعد للأسوأ , التفت محدقا بالجميع من حوله في جولة متأملا سعادتهم , لكن عينيه التقتا بعيني إيكويا التي تمتمت :


-يعجبني رؤيتك للمستقبل رانمارو !


ابتسم في حزن قليلا , ثم التفت محدقا بالجنود المتربصين بهم , لا يعلم لمَ هذا الشعور بالخوف , هذا الشعور بأن هناك أمر سيء على وشك الحدوث , على الجهة الأخرى , حيث يحدق الغريب بكل غضب في القلعة الصامدة حتى الآن , شعر بأن هناك من ينادي عليهم , التفت محدقا مع الثلجية و ماكيتو , فوجدوا سيدة تقول لهم :


-هناك من يطلب لقائكم على وجه السرعة !


نظر الجميع لبعضهم في ترقب , فمن هذا الذي سيطلب مقابلتهم الآن , تحركوا بسرعة ممتطين خيولهم نحو خيمة الثلجية , حينما وصلوا إليها ترجلوا في سرعة , دخلت الثلجية يتبعها الغريب ثم ماكيتو , ثم توقفا في ذهول مثلما فعلت الثلجية , حدقوا جميعا في ضيوفهم , تمتمت الثلجية في ذهول :


-كيف ؟!


ابتسم رئيس الكويو في سخرية وقال :


-أتريدوننا أن نترككم ؟! كما تحبون !


اندفعت الثلجية في سرعة مستدركة :


-كلا , لم أقصد , لكن ..


لم تجد ما تعبر به , فتدخل الغريب قائلا :


-تعرف جيدا سيدي أن الوقت ليس مناسبا للترحيب بك بما يتناسب مع مكانتك , لكن هل يمكن أن تخبرنا عما ترغبه , فوقتنا كما تعلم بكل تأكيد ضيق !


التفت الشيخ و حدق في الثلجية و قال بصوت صارم مؤنبا إياها :


-ابنة أخي لا تزال حية !


ابتلعت الثلجية ريقها في صعوبة و نظرت بخوف نحو الغريب و ماكيتو , في حين تابع الرجل الكبير كلامه قائلا:


-لا يهمني هذا الآن بقدر تحطيم هذه القلعة في هذه المعركة , فلو انهزمتم ستكون الأمور سيئة للغاية لكم و لنا فيما بعد ..


بدا على الثلاثة عدم الفهم , فقال الغريب مستوضحا :


-ماذا تريد سيدي ؟!


تحرك الرجل كاشفا عما يوجد خلفه , فوجدوا خمسة قوارير ضخمة , تبلغ كل منها حجم ثلاث كرات كرة قدم , كانت ضخمة مقارنة بما عهدوه من قوارير وصفاتهم العادية , حينها قال الرجل شارحا :


-هذه القوارير قنابل خاصة , صنعتها أحدث معاملنا و بأفضل خبرائنا , و بها تستطيعون تدمير العائق الذي يمنعكم من تحطيم هذه القلعة ..


بدا التساؤل واضحا في أعين الثلاثة , فقال الرجل في دهشة و غرابة :


-إنه الجبلين الموجودين في مقدمة البوابة ..


لمعت عينا اللورد في وحشية , ثم ضحك , بالفعل هي العقبة الكبرى , لكن الرجل الكبير استدرك في تحذير قائلا:


-يجب عليكم أن تضعونهم في الجبلين , فقط حينما تتلامس سطحيهما ستمتصهم تربة الجبلين , بعدها يجب أن تبتعدوا مسافة خمس مائة متر تقريبا عن الجبلين و تقولوا ( زيكرات ) !

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:24 AM
هز اللورد رأسه في تفاهم , فهذا يعني أنهم يجب أن يهجموا على الجنود مرة ثانية و يشغلونهم بالقتال في الوقت الي يضعون فيه القنابل , ثم ينسحبون بصورة منظمة حتى لا تحدث نفس الخسائر السابقة , هز ماكيتو رأسه في سعادة و التفت محدقا بالقلعة البارزة من بين قماش الخيمة و ابتسم في وحشية , فقد سقطت القلعة أخيرا , هكذا تمتم داخله ..


-إنهم يقتربون !


صرخت حتشب حتى ينتبه الجميع , فالتفت الكل محدقا أمامهم , فوجدوهم يتقدمون بالتشكيل الثنائي , لكن رانمارو قال :


-أمطروهم بوابل من السهام , هيا !


اتبع الكل أوامره حتى إيكويا التي أخرجت قوسها الإسطوري و استخدمت أسهم خاصة بها , أخذت السهام تسقط كالمطر على الأعداء, تسقط بعضهم رغم استخدام طريقة الدرع للحماية , كذلك كانت أسهم إيكويا كلها تخترق الدروع بلا أي معاناة , اقتربت الصفوف الأولى من الجنود , ثم تفرقوا مهاجمين في قوة و سرعة , صرخت حتشب :


-طريقة الوردة المتحركة , انتبهوا !


لم تكن في حاجة لقول ذلك , فجنودها كانوا في حالة رائعة للغاية , استمروا في التصدي للهجمات و رانمارو و الجميع من أعلى يمطرونهم بالسهام , شعور رانمارو بالقلق أخذ يتزايد بصورة شديدة خاصة مع تحرك و مهاجمة الأعداء لهم بالصورة السابقة , أخذ يتلفت حوله غير مبالي بكلمات إيسامي المندفعة حين قال :


-لقد فقدوا الأمل ويرغبون في مغادرة الحياة بأقصى سرعة , هيا لنخفف عنهم ..


أخذ رانمارو يتفحص الجنود المهاجمين له في سرعة , حتى اتسعت عيناه و تمتم في ذهول:


-يا للهول !! ماذا يفعلون ؟!


حينها قد سقطت عيناه على مشهد رجلين يحملان قارورة ضخمة مقارنة بقواريرهم العادية و يضعونها على سفح الجبل , حينما يتلامس سطحي القارورة و الجبل , تدخل القارورة في باطن الجبل ببطء كأنه يمتصها , حينها صرخ رانمارو :


-إيكويا , ماذا يفعلون ؟!


قالها مشيرا نحو الأمام , ضيقت إيكويا من عينيها الضخمتين و تمتمت :


-هل تنوون تدمير الجبل ؟! انتبهوا ..


قالتها و أخذت مع رانمارو و الجميع يتبعونهم يمطرون من يقترب من الجبل بالسهام , حينها أخذ الجميع يتساقط في سرعة , لكن بكل أسف نجحوا في إسقاط القنبلة الخامسة و الأخيرة في الجبل الثاني , حينها صرخ ماكيتو :


-انسحاب .. انسحاب ..



تردد صوته على ألسنة عديدة تأمر الجنود بالانسحاب , هذه المرة انسحب الجميع في نظام , لكن من مات منهم كان أولئك الموجودون بالصفوف الاولى المشتبكين مع جنود رانمارو , بعد مرور نصف دقيقة أصبح الجميع بعيدين عن مرمى سهام رانمارو و جيشه , فأخذ الجميع يركض مبتعدا في ذعر , حينها صرخ رانمارو :



-أكيهيرو , هل الدرع يقينا من الإنفجارات ؟!



هز أكيهيرو رأسه و صرخ :



-نعم , لكن لم..



بتر عبارته صرخة ماكيتو قائلا :



-زيكرات !



لم يكمل قولته حتى ظهر ضوء أبيض ساطع من كلا الجبلين , سرعان ما صاحبه صوت هادر و ارتجاج قوي للأرض مع أصوات ارتطام و تدمير و صرخات , بعد قليل هدأ كل شيء , و بدأ الغبار يختفي تدريجيا ليكشف عن شيء صعق رانمارو و الجميع ..



-ماذا حدث ؟!



كان الأمر يستحق نظرة الذهول المرتسمة على الجميع , فهناك , أمامهم , اختفى الجبلين المحددين لمدخل القرية , و أصبح مدخلها واسعا , واسعا للغاية , انطلق صوت ماكيتو صارخا :



-انطلقوا يا رجال .. دمروا و احرقوا كل شيء في طريقكم !



حينها انتفض رانمارو صرخ قائلا :



-حاملي السهام ..



انتبه الجميع بأعلى في سرعة و أخذوا أقواسهم و سهامهم , في حين صرخ رانمارو :



-حتشب ..



انتفضت حتشب في سرعة و التفت محدقة به , فهمت ما يريده في لحظات من خبرتها العسكرية , لكنها صرخت :



-لن أنسحب بجنودي قبل أن يموت مائة منهم ..



ثم التفت للجنود و قالت في سرعة :



-تشكيل القتال ..



انتفض جنودها و تحركوا مسرعين مكونين ثلاثة صفوف فقط , مما أعطى لهم مساحة أكبر بحوالي مرتين يغطونها بجنودهم , ألقى الجميع أقواسهم خلف ظهورهم , و أمسكوا بسيوفهم و تروسهم , تحفزوا في قوة للقتال , في حين اقترب ما يقرب من ثلاثة آلاف و نصف مقاتل منهم في سرعة و عنف , متعطشين لمعركة حامية الوطيس , يرغبون في الثأر لما حدث لهم سابقا , لكنهم ينطلقون في مساحة شاسعة أكبر بكثير من التي يغطيها جنود رانمارو , اقتربوا في الوقت الذي صرخ فيها رانمارو :



-نظموا أنفسكم جيدا .. جهزوا سهامكم , رماة القذائف تستعد ..



حدق في هدفه المتحرك في ترقب , ثم صرخ حينما اقترب من أسوار قلعته :



-الآن !



انطلقت قذائف مائتي جندي تقريبا تحصد أرواح الجنود , لكنها لم تكن كافية لردعهم , في حين انطلقت قذائف أخرى نارية و سهام مشتعلة تصيب و تدمر الكثيرين , لكنها لم تكن كافية لإيقاف زحفهم , أخذت أيادي الجميع تعمل كأنها ماكينات آلية بلا توقف , ما إن تنتهي من سهم حتى تقبض مسرعة على آخر من جعبتها خلف ظهورهم , و تطلقه و هكذا دواليك , اقترب جنود الأعداء من جنود رانمارو , صرخت حتشب فيهم :



-انتبهوا جيدا , انتبهوا , انتبهوا ... انطلقوا !



لم تكمل قولتها حتى انطلق الأسود , لم يعرف أحد ما جرى بأسفل سوى صوت إلتقاء السيوف , و صرخات الجرحى و القتلى , انطلقت المعركة نحو آتون مشتعل , صرخ ياكو وسط هذا كله :



-رانمارو , انتبه !



مال رانمارو بجسده للأمام حتى يرى ما يقصده ياكو , فوجد أنه على الجانبين المكشوفين تماما أسرع البعض بوضع ثلاثة سلالم من الجهة اليمني , واثنان على اليسرى , فصرخ رانمارو في سرعة :



-اسحبوا سيوفكم ..



ألقى الجميع بأقواسهم خلف ظهورهم , ثم سحبوا سيوفهم من أغمادها , و تقلدوا تروسهم المتينة , في حين صرخ رانمارو :



-فئة على اليمين و فئة على اليسار ..



اتجه رانمارو نحو اليمين مع بقية الأصدقاء , في حين اتجهت شاهيرو مع الفئة اليسرى و معها كذلك إيكويا , حيث أمرها رانمارو بالبقاء هناك حيث قال :



-اذهبي و ساعدي الجبهة اليسرى و لا تجعليها تسقط ..



انطلق الجميع صوب المكان المحدد , في حين ارتفع وطيس المعركة بصورة شديدة بأسفل , حيث أخذ رؤساء العائلات يقاتلون بحرارة شديدة و حماسة بالغة , يصرخون بين الحين و الحين , أما حتشب فقد ألقت بترسها خلف ظهرها و أمسكت برمحها الكبير و اخذت تقاتل به مع سيفها في مهارة شديدة , في الوقت الذي وصل فيه رانمارو إلى الجبهة اليمنى , حيث صاحب ذلك وصول أول دفعة من المقاتلين , حينما ظهروا انقضوا على القادمين بهدف تعطيلهم حتى يسمحوا لغيرهم بالظهور , لكن رانمارو انقض عليهم , قفز في سرعة لأعلى و ضرب الأول بسيفه مطيحا برأسه عن جسده , لم يقف محدقا بمنظر الدماء التي تناثرت من جرح الاخير , في الوقت الذي صرخ فيه صرخة شديدة هزت قلوب أعدائه , اندفع في سرعة لا يعرف من أين أتى بها ,في قوة لا يعرف من أين مصدرها , في عزيمة لا يعرف من أين جاءت , رفع سيفه و استخدم ترسه ليصد ثلاث ضربات من السيوف , في الوقت الذي سقط فيه أصحابها قتلى بواسطة أسلحة أعضاء قريته , أخذ رانمارو بعدها يصد و يقاتل و من حوله الجميع في سرعة , في البداية كانت الغلبة لهم , لكن بدأت الأعداد تتزايد , و أصاب التعب البعض من جنوده , كذلك شعر البعض بفقدان الأمل , نظر رانمارو في التفاتة لحظية نحو الجهة اليسرى , فوجد الحال بها لا يختلف عن حالته , كذلك نظر نحو أسفل , لكنه وجد حالهم أفضل بكثير , ولما لا , فمعهم أقوى جنود قريته على الإطلاق , حينها صرخ رانمارو في سرعة :



-الطريقة الإنتحارية ..



لم يكمل قولته حتى انقض في سرعة قاتلا كل من يقف في طريقه , لم يفق الأعداء من هجوم رانمارو المباغت حتى وجدوه يمسك بأحد السلالم الصخرية , ثم يستند بذراعه الأيمن الممسك بالسيف بقوة , ثم يقفز دافعا جسده لأعلى في قفزة قام بها منذ فترة , لكن هذه المرة يهبط على السلم الضخم في سرعة ممسكا بقائمتيه بكلتا يديه و قدميه , متسببا في إزاحة كل من يحاول الصعود ليهوي إلى الأسفل , وسط دهشة الجميع اندفع بقية الأصدقاء في سرعة شديدة نحو الثلاثة سلالم , يقتلون و يصرعون كل من يقف في طريقهم , ثم فعلوا مثلما فعل رانمارو , حينما بدؤوا في هبوطهم كان رانمارو قد تسبب في إسقاط ما يقرب من خمسين جنديا على الأرض , حينما وصل إليها , التفت في سرعة و أخرج رمحه في الوقت الذي قذف بترسه خلف ظهره في مهارة شديدة , ثم قال في سرعة :



-كوبرا !



لم يكمل كلمته حتى ومض جسده بضوء أحمر باهر , بعدها صار جسده مشتعلا , انقض خلال هذا على أعدائه , يطعن هذا بسيفه , يضرب هذا برمحه , يركل وجه هذا , يقفز متفاديا ضربات هؤلاء , و ثم يدور حول نفسه في سرعة و قوة قاطعا بحد سيفه أجسادهم في دائرة كاملة , حينها توقف يلتقط أنفاسه محدقا بهم في لهاث شديد من الحماسة , شعر بنيران تتأجج داخله , تذكر قريته , تذكر أهلها , تذكر أصدقائه , تذكر تانشي , وما حدث له , تذكر أهل الكويو الملاعين , حينها صرخ بأقصى ما يملك , صرخ من أعماقه صرخة هزت أرض المعركة من أسفلهم , حينها وصل الأصدقاء كلهم إلى أرض المعركة , في الوقت الذي جذبت فيه صرخة رانمارو انتباه الجميع , اتسعت عينا الجميع , و تمتم أكيهيرو:



-را نم ارو ..

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:25 AM
لم يكن وحده في ذهوله , فحينما تشاهد قائدك يضحي بحياته بكل بسالة في الوقت الذي كنت تفكر فيه أنت بالاستسلام و الهرب , حينها ستشعر بشعور غريب , تشعر بغضب يجتاحك , برغبة عارمة على القتال , برغبة عارمة على الدفاع عن قائدك , على التضحية بحياتك , هذا ما حدث , اندفع الجميع في جنون هستيري , يضربون و يطيحون , اندفعوا صارخين بكل قوتهم , في خلال دقائق معدودة خلا السور الأول من الأعداء , لقد نجح الجنود في استعادة سورهم ببسالة , بعدها لم يضيعوا وقتهم , أمسكوا أقواسهم و سهامهم و شرعوا يمطرون الأعداء حول قائدهم ببسالة منقطعة النظير ,أما بالأسفل فكان الوضع مستعر للغاية , لم يقف رانمارو في مكان واحد ولا الأصدقاء لثانية , كان قد دربهم على القتال هكذا في الشهر الأخير من تدريباتهم , وقد أتقنوا تلك الطريقة , القفز المتواصل و التحرك المستمر في كل الأماكن , تعالى صوت التقاء السيوف , أخذ ياكو و دايسكي يساعدان رانمارو في الجبهة الأمامية , في حين اندفعت تاكامي في حماسة مع الثلاثي شاهيرو نحو الجبهة اليسرى , أما التوأمين و معهما الأختين اندفعوا في بسالة منقطعة النظير يقطعون أعدائهم إربا , مرت حوالي ساعة و المعركة مستعرة بشدة , حينها صرخت حتشب :



-رانمارو ..



التفت إليها رانمارو لاهثا , لم يبذل مجهودا مثل هذا من قبل , لكن لهاث إثارته و غضبه يفوقان لهاث تعبه بمراحل , هكذا كان الحال عند الجميع , حينها قالت صارخة :



-لقد خسرنا مائة و خمسين جنديا حتى الآن !



التفت رانمارو بطرف عينيه إلى الجبهة الأخرى , فاتسعت عيناه دهشة , حيث وجد موري و شاهيرو و إيكويا و معهم تامامي يقاتلان في باسلة مع رفقة من جنود القرية , فصرخ رانمارو لها :



-انسحبي فورا و بسرعة ..



ثم قفز من مكانه للجانب الأيسر متفاديا ضربتي سيف و رمح من مقاتلين , ثم استدار و ضرب صاحب الرمح بسيفه فأطار ذراعه , ثم غرس نصل رمحه في صاحب السيف , بعدها هبط بسيفه غارسا إياه في صدر صاحب الرمح هابطا معه على الأرض في تعب , ثم أخرج سيفه و حدق فيما حوله , كان الجميع قد تعب وبعضهم بدأ يتقهقر مدافعا , حيث كانت جبهة التوأم و الأختين أضعف جبهة , فصرخ رانمارو فيهم بصوت جهوري :



-انسحبوا لأعلى السور , هيا ..



لم يكمل كلماته حتى انقض بسرعة صوب الجبهة اليمنى , كادت ران أن تموت بضربة سيف لولا أن تصدى لها رانمارو بترسه الذي أمسكه من خلف ظهره في لحظات و ألقى به نحوها , استدار مقاتلها في سرعة لكنها لم تكن كافية لتجنب ضربة رانمارو المميتة في صدره , حينها انقض رانمارو يقتل ثلاثة أعداء كانوا يقاتلون الأخوة الباقين , حيث ضرب هذا بسيفه في الوقت الذي هبط فيه لأسفل متفاديا ضربة سيف الثاني , ثم قفز بعدها مباشرة لأعلى متفاديا ضربة رمح الثالث , في الوقت الذي قام بغرس رمحه في معدة الثاني , ثم استدار و ألقى بسيفه في قوة ليستقر مغروسا في بطن الثالث , حينها قفز ممسكا بمقبض سيفه مخرجا إياه من جسد عدوه قبل أن يهوى على الأرض , ثم صرخ بقوة :



-وابل من السهام !



فهم من بأعلى ما يرغبه رانمارو , فأمطروا مهاجموهم بوابل من السهام , مما أفسح لهم الطريق كي يصعدوا مسرعين على السلم الحجري, حينما وصلوا لقمته في تعب , التفت رانمارو فوجده يكتظ من أسفل بالأعداء , فتنهد في تعب و قال :



-ليس مرة ثانية !



لكن تاكامي بكل سهولة قامت بضرب أعلى السلم الحجري بسيفها القوي حيث يمتد عامودين صخريين يخترقان السور الصخري مثبتين السلم , بعدها قامت بإزاحة السلم عن السور , فانهار السلم ساقطا بمن يحمله على الأرض , فعل بعدها الجميع نفس الأمر مع بقية السلالم , حينما استدار في الجهة اليسرى وجد الجميع قد صعد بسلام , لكنه وجد أن المنطقة الوسطى تعاني من صعوبات , فصرخ :



-كل الأسهم صوب المنطقة الوسطى , هيا ..



أمسك بقوسه في سرعة و أخذ مع من حوله يصوبون السهام في سرعة و قوة و بسالة يحمون جنودهم كي ينسحبوا بسرعة , ظلوا هكذا حتى انسحب الجميع بسلام , صعدوا إليهم ثم جاءت حتشب قائلة :



-لقد خسرنا خمسة و عشرون جنديا إضافيين , كذلك ..



ثم أخذت لحظة كي تلتقط أنفاسها , ثم تابعت :



-كذلك الجميع منهكون , لقد حذرتك من هذا ..



ثم استدارت مشيرة إلى الأعداء الذي يحيطون السور من أسفل و دروعهم تحميهم من السهام و تابعت :



-سيستخدمون الآن منجنيق الشارتيم , و ما هي إلا ساعة على الأكثر و تسقط القبة و معها آخر دفاعاتنا ..



نظر رانمارو إليها وهو يلهث ثم قال :



-لقد فقدنا أيضا خمسون جنديا من أهل القرية , لكن كم يتبقى من الأعداء ..



نظرت نحو جحافل الأعداء القادمة و تمتمت في ذهول :



-كارثة ..



حدق رانمارو نحو الأفق و تمتمت مثلها :



-إنها بحق كارثة ..



فحدق الجميع في الأفق بذهول , حيث مشاعل مضيئة قادمة , تعزيزات قادمة للأعداء , تمتم أكيهيرو في ذهول متسمرا :



-يا للهول ! إنهم حوالي ألفين أو ثلاثة آلاف ..



في الجهة الأخرى صرخ ماكيتو فرحا حينما انسحب رانمارو , لكن جاء رجل و قال له :



-سيدي , لقد نجحنا في جعلهم ينسحبون , كذلك سببنا لهم بخسارة كبيرة مقارنة بعددهم الضئيل , لكن في المقابل خسرنا ما يقرب من ألف و خمسمائة جندي , و هذا ما يجعلنا نملك فقط ألف و خمس..



قطع كلماته صوت الغريب قائلا :



-بل خمسة آلاف جندي !



التفت اللورد و الرجل محدقا بالغريب و الثلجية معه , كانا يبتسمان , في الوقت الذي ضيق ماكيتو عينيه محدقا بالأضواء القادمة من بعيد , ثم انفرجت أساريره وهو يقول :



-لا يمكن , تعزيزات ؟!



هز الغريب رأسه في سعادة و فخر , في حين قالت الثلجية في سعادة :



-لقد استطاع الغريب أن يحضر ثلاثة آلاف و نصف جندي من خلال اتصالاته و علاقاته ..



ضيق ماكيتو عينيه و تمتم :



-لكننا اتصلنا بكل من نعرفه ..



ابتسم الغريب وقال بنبرة سعيدة تكاد حروفه تخرج من شفتيه متراقصة :



-لقد اتصلت بمن تعرفهم في المملكة اليابانية ..



اتعست عينا ماكيتو ذهولا و أشار بيده في حركة لاإرادية إلى الأضواء القادمة و حدق بالغريب و شفتيه تهتزان من المفاجأة و الإثارة , فهز الغريب رأسه موافقا في سعادة و تمتم :



-نعم , إنهم من المملكة الترانسيلفانية !



صرخ اللورد فرحا ممسكا قبضتيه بكل قوة في فرحة شديدة , ثم التفت و قال صارخا :



-لتحضروا منجنيق الشانتيم .. هيا ..



ثم التفت محدقا بعينين شامتتين في رانمارو و تمتم :



-لن تظل حيا بعد هذه الليلة أيها المبنوذ !



ثم ضحك و معه ضحكات اثنين من الشياطين يحيطون بفريستهم الضعيفة المذعورة دون أي مهرب من المصير الحزين !










يتبــــــــــــــــــــــع ....

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم







الفصل السادس و الخمسون







خطة اليأس و القتال بلا أمل ..










ركض أكيهيرو نحو رانمارو و صرخ فيه قائلا في ذعر :


-ما العمل الآن ؟!


نظر نحوه , وجد في عينيه الذعر , وجد في عينيه الخوف , جال ببصره في صمت مطبق , جال ببصره في الجميع , وجد نفس الشعور داخلهم , نظر للأرض , فقال دايسكي في ذعر :


-لا يوجد أمل , لا يوجد أمل لا..


قطع عبارته شيء ما , قطع عبارته حركة ما , وميض فلاشي عبر أمام وجهه , شهق الجميع , شهقوا حينما لطم رانمارو دايسكي بكفه على وجهه , صدمة كبرى , التفت رانمارو محدقا بهم , لم يتحدث , بل فعل أغرب شيء يمكن أن يفعله أحد , شيء مستحيل أذهلهم , قفز ممتطيا ليون و هبط نحو أرض المعركة , هبط حيث أجساد جنودهم , هبط من على ليون , وسط دهشة أعدائه و أصدقائه , جنوده و جنود أعدائه , صرخ بكل غضب داخله :


-هل تريدون الرحيل , اقسم أنني لن أرحل عن مكاني هنا , أتريدون ترك تضحيات غيركم تذهب بلا فائدة ؟! كلا , لن أرحل عن مكاني , اتركوني لو أردتم ..


لم يكمل كلماته حتى أخرج سيفه وقال في سرعة :


-ريون كيشي !


اندفع فرسه الإسطوري في الوقت الذي تغلب فيه أعداؤه على ذهولهم و انقضوا يريدون الفتك به , لكنه انقض قافزا ممتطيا ظهر فرسه , أمسك بلجامه , فصهل في صوت عال للغاية , رفع قدميه الأماميتين معتمدا على قائمتيه الخلفيتين , ثم ضرب بهما من حاول ضرب فرسه من الأمام , ثم انطلق , انطلق يضرب بسيفه بيده اليمني , برمحه بيده اليسرى , بفرسه المتحرك في ثورة مستمدة من صاحبه , لكن من بأعلى لم يفيقوا من ذهولهم بعد , ظلوا محدقين به وهو يصول و يجول يقتل و يجرح من في طريقه , في المقابل أصابته بعض الجروح , في ساقه و بطنه و ذراعه , كذلك فرسه , لكن صوت عال ظهر من أعلى صارخا , كان دايسكي , لم يعرف أحد ما يريده , لكنه انقض ممتطيا ظهر مكنسته الطائرة في سرعة , سرعان ما استدار عائدا , حاملا بين يديه رانمارو , الذي كان يصرخ بكل غضب , حينما أنزله , وقف و صرخ فيه قائلا :


-لمَ جئت بي ؟ّ ألا تريدونني أن أستسلم ؟! أهون عندي الموت من أن أسلم قريتي و أهلي و أحبائي ليد أعدائي ..


نظروا للأرض في خزي , في حزن , تابع رانمارو صارخا :


-أصارت الحياة لديكم أحب إليكم مما هو غالي لديكم ؟! أتناسيتم الضحكات ؟! البسمات ؟ الدموع التي سكبناها سويا ؟! أتريدون لهذا كله أن يضيع ؟!!


توقف متأثرا بكلماته , كان يبكي , لم يبكِ بمفرده , بل بكى معه الجميع , فجأة تحرك أكيهيرو , وضع سيفه أمامه غارسا نصله في الأرض أمام رانمارو , هبط ثانيا قدمه اليمنى و مرتكنا على سيفه و قدمه اليسرى تلمس ساقها الأرض , ثم قال مطأطأ الرأس :


-أعاهدك على سيفي الذي لا يعرف إلا العزيمة , أبايعك على سيفي الذي لا يعرف إلا النصر , أبايعك على سيفي الذي لا يعرف التردد , أبايعك على سيفي قائدي , أبايعك على القتال , أبايعك على عدم التراجع , أبايعك على عدم التردد , أبايعك على التضحية بنفسي من أجلهم , من أجل قريتي و أحبائي ..


صمت و دموعه تنساب بغزارة , دموع ساخنة , لم يكد يفعل ذلك حتى هبط دايسكي , من بعده بينيتو , ثم الأصدقاء جميعا , ثم بقية أهل القرية , حتى إيكويا ذاتها , و موري , كلهم هبطوا يبايعونه على القتال حتى الموت , حينها مسح دموعه بيده اليسرى و حدق بهم , ابتسم بصعوبة شديدة , ابتسامة نجحت أخيرا في إزالة الحزن الذي طغى عليه , حدق صوب أرض المعركة , صوب أعدائه , ثم قال محدقا بهم :


-قفوا أيها الأبطال , و ثقوا أن ليلتنا هذه لن تمر إلا و صدى نصرنا الساحق على الأعداء يتردد في جميع أنحاء الأرض ..


وقف الجميع محدقين به في صمت , ثم اندفع أكيهيرو محتضنا إياه و عيناه تذرف الدموع الغزيرة , و قال بصوت أشبه للنحيب من كثرة بكائه :


-لا أعلم ماذا كنا سنفعل من دونك أيها العظيم !


ثم تركه و حدق به و ابتسامته تعلو وجهه , فمسح رانمارو دموعه بيده اليسرى ثم قال له:


-لا وقت لدينا للبكاء , علينا بالعمل و التخطيط السريع ..


ثم حدق بالأعداء و قال :


-فقد أحضروا دماءا جديدة , لابد و أن نسكبها على أرضنا في أسرع وقت ..


التفت كي يكمل كلماته , فإذا بشيء ينقض عليه متحضنا إياه , همس دايسكي الصغير في أذنه :


-أعتذر عن فقداني للأمل صديقي !


احتضنه رانمارو بقوة , ثم أطلقه و نظر في عينيه و تمتم :


-لا حزن بين الأصدقاء أيها الأبله !


ابتسم دايسكي , ثم ابتسم رانمارو , ثم احتضنا بعض مرة أخرى , بعدها نظر رانمارو لهم كأنه يبحث عن أحدهم , في حين قالت حتشب :


-جيد هذه الروح العالية , لكن صدقني , نحن متعبون للغاية , على الأقل نرغب في خمس ساعات راحة , و ليس ساعة واحدة ..


ابتسم رانمارو فجأة حينما ثبتت عيناه على شيء ما , و بدا على وجهه الراحة , فالتفت الجميع محدقين في سرعة نحو الاتجاه الذي ينظر إليه , فوجدوا ريميكا تقف هناك مبتسمة , فعادوا يحدقون برانمارو في تساؤل , فقال بصوت عال :


-الآن !


لم يدرك أحد ماذا حدث , لكن ضوء أصفر بزغ فجأة من داخل القلعة , ضوء غمر أرض القرية في عالم الكويو , ضوء جذب انتباه الجميع من الأعداء محدقين في تساؤل غريب عما يحدث في داخل القلعة , تمتمت الثلجية في حيرة :


-ماذا تخطط الآن أيها العنيد ؟! ماذا تخفيه جعبتك من المفاجآت أيها اللعين ؟!


لم يستطع أحد من الأعداء تخمين ما قد حدث , لكن بعد زوال الضوء الأصفر شهق الجميع في ذهول , حدقوا نحو رانمارو الذي قال مبتسما :


-نسيت أن أخبركم أنني قد أوكلت مهمة إضافية للثلاثي ..


ثم أشار نحو الخلف , حيث تقف ناجومي و هيكارو و ريميكا , ثم تابع جاذبا إنتباههم :


-لقد أمرتهن بعد أن ينتهوا من العمل مع إيكويا أن يقوموا بعمل آخر , تجميع طاقة الروحية من أهل القرية الموجودين بالأسفل !


اتسعت عينا الجميع في ذهول , تمتم أكيهيرو :


-هل استخدموا ..


ثم هز رأسه محدقا برانمارو كأنه يلمح لشيء يعرفانه جيدا , فابتسم رانمارو وقال :


-نعم عزيزي و استخدموا ناب طرناث ..


لم يعلق أحد من الذهول و الدهشة , لكن حتشب قالت في شك :


-لكن هذه الطاقة ليست طاقة أطفال صغار مهما بلغ عددهم !


ابتسم رانمارو وقال :


-بالطبع معكِ حق في هذا , فهذه أيضا طاقة ستة آلاف كرة كوجان ذهبية !


اتسعت عينا حتشب من الرقم المهول , لكن في الوقت نفسه تمتم دايسكي :


-اتفاقك مع الثلجية !


ابتسم رانمارو ثم قال شارحا :


-لقد اتفقت معها على هذ العدد و أنا لا أعلم ماذا سأفعل به , لكن ..


ثم حدق في ناجومي و تابع :


-لكن ناجومي أخبرتني أنها ستتدرب على نقل الطاقة و تعاويذها , و أخبرتني أن هناك تعويذة لو أتقنتها ستتمكن من نقل الطاقة لجميع أعضاء القرية بكل سهولة , و بالتالي برزت الفكرة في رأسي ..


أخذ الجميع يحدق في أنفسهم في ذهول , فقد شعروا كأنهم يمتلكون طاقتهم الأصلية كاملة تقريبا , كأنهم لم يقاتلون لمدة قاربت على خمس ساعات ماضية , ابتسم رانمارو , لكن صرخات الأعداء في تهليل جعلتهم يحدقون في ذعر لما أمامهم , ضيق دايسكي عينيه و تمتم :


-منجنيق الشانتيم !


هز رانمارو رأسه متفهما سبب خوف الجميع منه , لم يكن منجنيقا بالمعنى المفهوم , بل كان شيئا أشبه بذيل العقرب , مربوط بأشياء كبيرة , محمولا على شيء يشبه العربة ذات العجلات , ثم يتحرك بحرية شديدة بواسطة سلاسل حديدية , حيث يتم تحريك المنجنيق لأسفل , ثم يتركونه , فيتحرك لأعلى بسرعة شديدة ارتدادية , حتى يصطدم بالقبة بنصله الأسود اللامع هذا في قوة ترتج لها أرض القلعة , شعر رانمارو بالخطر بعد بضع ضربات من هذا السلاح الضخم , حينها صرخ قائلا :


-السهام , هيا ..


انطلق الجميع يطلقون سهامهم في كل الاتجاهات , لكن رانمارو قال لهم :


-أسقطوا رجال شانتيم !


كان المنجنيق يعمل بواسطة رجال يقفون على ثلاث أعمدة خشبية موضوعة بشكل أفقي , يجذبون المنجنيق بسلاسل ضخمة بصورة بدت لرانمارو سلسلة وسهلة مما أثارت دهشته و جعلته يشك في إحتمالية وجود تعويذة غامضة في الأمر برمته , لكنه لم يكن ليهتم بذلك الأمر , أخذت سهامهم تسقط عددا لا بأس به من جنود الأعداء , في الوقت الذي بدأت مجانيق الأعداء تلقي بحممها بقوة ضاربة القبة كي تساعد في سرعة سقوطها , حينما رأى اللورد ما تفعله سهام رانمارو صرخ في جنوده قائلا :


-احموا جنود الشانتيم !


انطلق بعض الجنود يكونون حائطا دفاعيا بواسطة تروسهم القوية حتى يصدوا وابل السهام الضخم , و قد نجحوا في هذا , أخذ رانمارو يدور بعينيه ما بين القبة التي قاربت على الإنكسار , و السلالم الحجرية التي يسقطها جنوده فور إلتصاقها بالسور , لكن ينتظرون وقتا حتى تمتلئ بالجنود , حينها التفت محدقا بحتشب صارخا :


-الخطة البديلة , هيا ..


انطلق الجميع تاركين السور الأول في سرعة , ثم انطلقوا نحو السور الثاني , حينما أصبحوا جميعا هناك , قال رانمارو :


-اسحبوا القبة , بسرعة !


بدأت القبة تتحرك رويدا رويدا في انكماش واضح , في الوقت الذي ابتسم فيه الغريب قائلا:


-إنهم ينسحبون ..


شعرت الثلجية بثقة النصر تسري بقوة داخلها , ولما لا , فكل شيء يسير نحو نهاية وحيدة , فرانمارو انسحب تاركا سوره الخارجي ينهار و يسقط في أيدي جنودهم , و ها هي معركة حامية تشتعل بين سهامه و سهامها , في حين يقوم الشانتيم بالتدمير المستمر للقبة , و ما هي إلا عدة دقائق حتى تسقط القبة منهارة و تسقط معها آخر حماية القلعة , كذلك الخمسة آلاف جندي الموجودين سيحققون لها النصر , فلمَ عليها أن تقلق ؟! كان الحال سيئا للغاية , شعر الجميع بضعف فرصتهم الحقيقية في النصر , لكن رانمارو لم يفقد الأمل بعد , كان يرغب في شيء معين , سرعان ما تحقق , التفت في سرعة محدقا بحتشب التي هزت رأسها , ثم صرخت قائلة:


-هجوم !


لم تكمل قولها حتى وجد الجميع رانمارو ينقض على الجيش الموجود في الممر المحصور ما بين السورين الأول و الثاني , حيث رغب جيش العدو في اقتحام بوابة الممر و دخول السور الثاني , لكن هذا ما كان ينتظره رانمارو , في أثناء قفزته صرخ قائلا :


-الآن أكيهيرو !


صرخ أكيهيرو في سرعة :


-أعيدوا القبة لمكانها الأصلي , هيا بسرعة !


لم تمض لحظات حتى شعر الأعداء بالإرتباك , حيث عادت القبة لمكانها مرة أخرى , في حين انقض رانمارو و يتبعه الأصدقاء و بعض من أفراد القرية على الجنود بأسفل , كان ممرا ضيقا نوعا ما , يسمح بعشرة أشخاص على الأكثر , كانوا يتزاحمون فيه , لهذا سقطوا سريعا تحت سيوف و رماح و سهام جنود رانمارو , الذين قاتلوا في بسالة منقطعة النظير , كذلك اندهش الأعداء من سرعة تحركاتهم و قوة ضرباتهم كأنهم قد استعادوا لياقتهم وقوتهم بغتة , في الوقت نفسه انقضت حتشب تقود رؤساء العائلات و معها ثلاثمائة و عشرون جنديا من جنودها يهاجمون جنود العدو في السور , ظلت المعركة مستعرة ما بين الجميع , في الوقت الذي يواصل فيه جنود الشانتيم تدميرهم للقبة مع بقية القذائف الأخرى , لكن أهل القرية لم يقفوا يشاهدونهم يدمرون قبتهم دون تدخل , فأخذوا يحاول إسقاط المجانيق الصغيرة الأخرى في سرعة , و نجحوا بالفعل بواسطة مجانيقهم العالية في المستوى عن البقية في اصطياد الغالبية , لكن لا يزال الخطر الأعظم متمثلا في منجنيق شانتيم الضخم , أخذ رانمارو يقاتل في بسالة و صرخاته و صرخات رجاله الهادرة تدب الرعب في أوصال أعدائه , لا يعلم كم مضى من الوقت حتى استطاع إستعادة السور الأول مرة ثانية , ضربت الثلجية على منضدتها بقبضتها في حنق شديد و صرخت :


-يا لهذا الملعون , ألا يستسلم أبدا ؟!!


شعرت بالحنق الشديد , كان معها كل الحق في هذا , فحركة رانمارو هذه كلفت جيشها ألف و خمسائة جندي , ولا يزال القتال مستعر بشدة ما بين السور بأعلى تحت قيادة حتشب و رؤساء العائلات الذي يقاتلون في بسالة منقطعة النظير , و في الممر حيث يتصيد رانمارو و رجاله جنودها بكل سهولة , استمر القتال فترة حتى انتهت الساعة السادسة , حينها انتهى أمر القبة , حيث صدر صوت تصدع عال في القبة , التفت الجميع لأعلى في سرعة , صرخ جنود الأعداء فرحين , حيث حدث إنفجار شديد للغاية تسبب في إسقاط جميع من كانوا بالقرية من الجنود على الأرض في قوة , تبعها موجات تضاغطية و تخلخلية تسبب في سقوط معظم الجنود من حول القرية , وقف الجميع في سرعة و أخذوا يقاتلون في سرعة شديدة و بسالة و إصرار و عزيمة رافضين سقوط السور مرة ثانية , لكن في الوقت نفسه سقط ما يقرب من مائة و خمسون جنديا من جنود حتشب , لكنهم تسببوا في خسائر قاربت ألف جندي آخرين لجيش كارا , شعرت الثلجية ببعض التوتر داخلها , فمعركة السور صارت قوية للغاية , حينها قررت أمرا ..


-هل استدعتيني سيدتي ؟!


التفت محدقة بها ثم ابتسمت و قالت :


-أريدك أن تذهبي في الصفوف الأمامية , نحتاج لقدراتك , أريدك أن تحصلي على الممر ..


ابتسمت و هزت رأسها في سعادة ,في حين جاء ماكيتو و رأى سعادة راريسا فاندهش , لكنه دخل إليها و قال :


-فيم تريدنني الآن ؟!


قالت له في سرعة :


-أريدك أن تذهب إلى الصفوف الأمامية و تقوم بإسقاط السور الأول , في الوقت لذي ستقوم فيه راريسا بإسقاط الممر , بعدها تتحركان تباعا هكذا , أنت السور و هي الممر , أفهمت ؟!


ابتسم و قال في إثارة :


-أخيرا ..

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:29 AM
تحرك خارجا بسرعة من خيمتها , خرجت بعده تحدق في المعركة المستعرة أمامها , حيث قذائفها التي تسقط بقوة مسببة إشتعال بعض من مناطق القلعة , مسببة دخان أسود كثيف يخرج منها , في حين لا تزال بعض المجانيق تخرج بقوة نيرانها من داخل القلعة مسببة بعض التوتر لجيشها , لم تمض دقائق حتى وصلت راريسا للصفوف الأمامية , صرخت قائلة :



-ها أنا قادمة ..



لم تكمل صرختها حتى التفت لها الجميع , حدق رانمارو بها ثم تمتم :



-تبا , ليس الآن !



في الوقت نفسه صدرت صرخة ماكيتو يقول :



-هيا يا أبطال , هلموا للقتال ..



التفت رانمارو لأعلى في الوقت الذي هبط مائلا للجانب الأيمن متفاديا ضربتين متتاليتين , ثم عاد و أردى صاحبيهما قتلى في أقل من لحظات , ثم تمتم في إثارة :



-أخيرا تحركتي بكامل قوتك , أمر مثير حقا ..



بدا على جنود الأعداء الانسحاب تدريجيا من الممر , في حين برزت راريسا قائلة بصوت جهوري محدقة برانمارو :



-أنت ملكي !



ضيق رانمارو عينيه في الوقت الذي تمتم فيه شخص ما بالخلف في ذهول :



-أماه ؟!



انقضت راريسا تحمل في يدها اليمنى سيفها و في اليسرى هراوة غليظة حديدية , هبطت بسيفها بقوة لأسفل , حيث تريد إصابة رقبة رانمارو , الذي تحرك في آخر لحظة متجنبا ضربتها , حيث كانت سريعة للغاية , فاستدارت حول نفسها ملوحة بهراوتها الغليظة ذات البروزات الحديدة القاتلة في سرعة , لكن رانمارو مال بجسده لأسفل متفاديا ضربتها , في الوقت الذي تركت فيه الهراوة من يدها اليسرى لتمسكها يدها اليمنى , في الوقت نفسه طار سيفها من اليمنى ليستلق في قبضتها اليسرى لتهبط بنصله الحاد على رانمارو , لكنه صد ضربتها بنصل رمحه في سرعة و قوة و هتف مزمجرا :



-لن تكون كالسابقة أيها المخادعة !



ثم قفز من مكان يهوي بسيفه على ذراعها الأيسر , لكنها تترك سيفها في آخر لحظة , فيلتف رانمارو حول نفسه و يغرس رمحه في سرعة مرجعا إياه للخلف في حركة غير متوقعة على الإطلاق حينما يواجه ظهره راريسا , لكن تقفز الأخيرة في سرعة متجنبة الضربة في آخر لحظة , ثم قالت حينما هبطت على الأرض :



-نفس الحال عندي !



حدقا ببعضهما ثم زمجرا , اندفعا في قوة وسرعة , أخذا يتقافزان , مرة لليمين , ومرة لليسار , حتى اصطدما ببعضهما , تلاقي سيفيهما في قوة مثيرا شرارات نارية حول نصليهما , حركت راريسا هراوتها كي تطيح برأس رانمارو من جانبها الأيمن , لكنه يميل بجسده للأسفل في سرعة تاركا سيفه من قبضته يدور حول نفسه هاويا إلى الأسفل , فتصرخ راريسا في فرحة قائلة :



-أنت ملكي !



هوت بسيفها على رأسه بقوة و سرعة , لكن رانمارو اختفى فجأة من على الأرض , حيث قفز للأمام في سرعة شديدة و أمسك بمقبض سيفه بكلتا يديه و غرسه حتى نهاية نصله في صدر راريسا من أسفل لأعلى في سرعة و قوة , شهقت راريسا و جحظت عيناها بشدة , تلفتت حولها , حدقت بمن ظلمتها , تلك العينين الدامعتين , حدقت بطفلتها , بصغيرتها , تحركت هارونا في بطء و جسدها كله يرتعش , تحدق في ذعر و حزن ببقايا السيدة التي تهوي أمامها , كان على ما يبدو أنها تترجى ابنتها , اقتربت هارونا و حدقت فيها بعينين مليئتين بالدموع , شهقت هارونا في خوف في حين خرج صوت راريسا في صعوبة قائلة :



-ابنتي , طفلتي ..



شهقت هارونا وهي تبكي و صوتها يعلو بالنحيب , ثم قالت منهارة وسط دموعها :



-طفلتك ؟! صغيرتك ؟! أنسيتي ما فعلتيه بي أماه ؟! أنسيتي بيعك لي و لعائلتي في سبيل القوة ؟! أنسيتي ما فعلتيه في معركة باكوشو ؟!



التفت هارونا محدقة بجانبها بدون تركيز و جسدها كله ينهار, لكن صرخة رانمارو أفاقتها من سباتها , حيث انتفضت محدقة بظهر رانمارو الذي يقف أمامها يصد ضربة سيف والدتها عنها بترسه , رفع رانمارو سيفه و أداره في يده مرتين ثم هوى به في قلبها بكل قوته , أخرجه بعدها و حدق في جثتها التي تتهاوى ببطء شديد كما تهاوى حبها لابنتها تحت مطامع القوة , نظر نحو هارونا التي ترتعش , اقترب منها كي يواسيها لكنها صرخت فيها قائلة :



-حتى النهاية تريدين أن تضحي بي , ماذا فعلت لكِ كي تفعلي في هذا ؟! أهذا من أجل القوة ؟! أهذا من أجل الشر ؟! أهذا من أجلهم ؟!!



ثم حدقت بالجنود من أمامها بنظرة نارية , لم يرَ رانمارو سوى وميض سيف انطلق بجواره , بعدها سمع صرخات أعدائه تخرج من حناجرهم , فقد هجمت هارونا بكل قوتها , بكل صرخاتها , ترغب في الإنتقام ممن حولوا حياتها إلى جحيم , لم يقف هكذا متفرجا , بل صرخ قائلا :



-إلى القتال أيها الأبطال ..



انطلق الجميع في قوة يدفعون الأعداء من أمامهم ليسقطوا أسفل أقدامهم و يقاتلونهم في بسالة , أما بأعلى فقد قاتل ماكيتو مع جيشه في قوة و تحدي , استطاع قتل العديد من جنود حتشب , لكن لم يتبق سوى القليل حقا , رؤساء العائلات الثلاثة عشر , حتشب , و مائة جندي فقط من جنود حتشب , في الأسفل لم يتبق سوى رانمارو و الأصدقاء , مائة و خمسون جنديا من أهل القرية , في حين يبلغ عدد جنود الأعداء الآن قرابة الألفين جندي , حينها صرخت حتشب قائلة :



-رانمارو , لابد لنا من الانسحاب للطابق الثاني !



نظر نحوها , عرف لماذا ترغب في هذا , فرؤساء العائلات مع بضع من جنودها يقفون أمام حوالي نصف ألف من جنود العدو يقاتلون باستماتة تحت لواء ماكيتو , التقتا عيناهما أخيرا , ماكيتو و رانمارو , لكن الوقت ليس مناسبا للقتال الآن , صرخ رانمارو :



-إلى الداخل , هيا ..



تحرك الجميع جاذبين هارونا بقوة كي يمنعونها من القتال , في الوقت الذي انسحب في من على السور الأول لينتقلوا للسور الثاني , جلسوا جميعا منهكين القوى , تصيبهم إصابات كثيرة و عديدة , لكن عائلة الشي يو تقوم بعمل رائع للغاية , حيث تعالج الجروح المميتة و القوية , نظر رانمارو لما يملك من قوة , مائة و خمسون من قريته و معهم قواد عائلاتهم , خمسة و سبعون من جنود حتشب , و أصدقائه , عدد صغير للغاية , لا يتعدى المائتين و خمسين جنديا , في مواجهة ما يقرب من ألفي جندي , جلس رانمارو مع الجميع في لهاث مستمر , حينها اقترب دايسكي و ربت على كتف رانمارو وقال له في فخر :



-كان قتالك مع راريسا جيدا !



ابتسم رانمارو بحزن و نظر نحو هارونا , ثم قال دايسكي :



-ما بها ؟!



قال له رانمارو هامسا :



-راريسا والدتها , و هناك أمور خفية قديمة بينهما ..



هز دايسكي رأسه في تفهم , التفت محدقا بالجنود الذي يعتلون سور القرية الأول , و الذين يتحركون في نظام في الممر بحيث يحتمون من سهام جيش رانمارو الصغير , تنهد رانمارو و نظر نحو أكيهيرو و ضحك قائلا :



-لقد نجحت خطتي المجنونة حتى الآن عزيزي !



ضحك أكيهيرو و الجميع من حوله في حين قالت حتشب :



-نعم , حتى الآن !



في حين قال أكيهيرو محدقا بمن أمامهم :



-مجهود عظيم بذلناه , يا للخسارة أن يضيع بعد كل هذا ..



ابتسم رانمارو محدقا بأعدائه و صوت طرقات قوية تعلو من بوابة الممر في حين تظهر بعض السلالم التي تريد إيصال الجنود إلى السور , فيقول رانمارو :



-لم تنتهِ المعركة بعد ..



ابتسم داسيكي وقال متمتما محدقا بالأعداء :



-نعم , لم تنته بعد ..



تحرك رانمارو و جيشه الصغير يسقطون كل السلالم الصخرية التي يحاول أعداؤه نصبها , كذلك بدأ بعضهم في السقوط نتيجة سهام الأعداء في حين يسقط بعض من الأعداء الغافلين عن حماية أنفسهم جيدا من سهام جيش رانمارو , شعر رانمارو بالضيق و التعب , لكن لدهشته لم يشعر بالندم ولا بالحزن , فبداخله صوت تنينه يقول له :



((-قاتلت بشكل إسطوري , دافعت عن قريتك ببسالة , لا خجل و لا إحراج من هزيمتك , بل يجب أن تكون سعيدا بما حققته ))



لكنه يحدق في الأفق البعيد و يتمتم في حزن :



-أضاع الأمل فعلا ؟! ألا يمكن أن نفوز بعد كل هذا التعب و المشقة ؟! لا أظن ذلك ..



ابتسم في داخله , لا يعلم لماذا يبتسم , لكنه شعر بيقين داخلي غريب , أن مصيره لن ينتهي الآن , و أن معركته لم تنته بعد , و أن الهزيمة ليست جزاء الذين تعبوا و اجتهدوا , ليست جزاء أنصار الحق , ليست جزاءهم على الإطلاق ..


















يتبــــــــــــــــــع .....

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم







الفصل السابع و الخمسون







تحقق النبوءة و عودة ساكورا !










((-حينما يأتي وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , حاملة معها الرموز المنسية , يعودون ليقلبوا الأرض على من عليها , حينها سيموت , و يعتلي في السماء نجمه الأحمر الوضاء , ليعلن نهاية تاريخه المجيد ..))


التفت الجميع محدقا بدايسكي في ذهول , كان كالسابق , حين قالها أول مرة , حين كان على البساط , يغطي رأسه هالة حمراء , اتسعت عينا أكيهيرو في حين شهقت ران , أما حتشب تمتمت في ذهول :


-هل هناك نبوءة ؟!


((-حينما يأتي وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , حاملة معها الرموز المنسية , يعودون ليقلبوا الأرض على من عليها , حينها سيموت , و يعتلي في السماء نجمه الأحمر الوضاء , ليعلن نهاية تاريخه المجيد ..))


أعادها مرة ثانية , كان يتحرك مترنحا نحو الأمام , لم ينتبه الجميع للسلالم الحجرية التي نصبها بعض الجنود و بدؤوا في الصعود عليها , و لا للطرقات التي أوشك على تدمير بوابة الممر , استمر سير دايسكي في بطء مترنحا للأمام ثم قال :


((-حينما يأتي وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , حاملة معها الرموز المنسية , يعودون ليقلبوا الأرض على من عليها , حينها سيموت , و يعتلي في السماء نجمه الأحمر الوضاء , ليعلن نهاية تاريخه المجيد ..))


حينها صمت , رفع يده اليمنى مشيرا نحو الأمام , أسرع الجميع بالتفاتة سريعة نحو الأمام , صوب المكان الذي أشار إليه دايسكي , ثم تسمروا , فهناك , حيث أشار , ظهرت شعلات مضيئة , لكنها كثيرة , بدوا كأنهم ألف جندي , أو ما شابه , صدر بوق ذي صوت غريب من هؤلاء الغامضين , في حين التفت الجميع نحوهم , خرجت الثلجية من خيمتها سعيدة و هي تقول :


-إمدادات أخرى , رائع !


لكن ظهور الغريب لاهثا وعلى وجهه علامات الذعر جعلتها تحتبس بقية كلماتها داخلها , في حين قال الغريب في سرعة :


-مصيبة , بل كارثة , بل أكبر منهما !


اتسعت عينا الثلجية و اندفعت صارخة في الغريب :


-ماذا هناك ؟!


التفت محدقا نحو الجنود الذي اقتربوا منهم و قال في سرعة :


-إنهم , إنهم قادمون لنصرة رانمارو ..


نظرت الثلجية في ذهول إلى الجيش القادم , كان تقريبا ألف جندي , مدججين بالسلاح , كذلك نشطين , استدارت محدقا بجنودها , كانوا منشغلين بقتال رانمارو و جماعته , لكنها صرخت في الغريب :


-هيا لننظم صفوفنا !


هز الغريب لها رأسه في سرعة ثم تحركوا مسرعين ممتطين خيولهم مع بقية جيشهم حتى يجمعونهم , حينها رأى رانمارو جنود الأعداء ينسحبون من الممر و السور , ظل محدقا بالقادمين , في الوقت الذي تكون في جيش الأعداء صفوف متوازية مما يقرب من ألفي مقاتل , لكن الصفوف الأخيرة المقابلة له تدير وجوهها للقلعة تحسبا لأي هجوم قد يأتي من جهة رانمارو , توقف الجيش الوافد على مسافة قريبة من جيش كارا , خرج أحدهم ممتطيا فرسه , و بجواره , هناك , تمتم رانمارو مذهولا :


-إنها .. إنها .. ساكورا !


التفت الجميع محدقا به في سرعة , من يعرف ساكورا , من يعرف قصتها معه , ضيق أكيهيرو عينيه و تمتم :


-من هؤلاء ؟!


نظر الرجل الممتطي فرسه و حدق بالجيش في ترقب , ثم قال لساكورا :


-ما رأيك ؟!


كانت مشغولة بتفقد من يقفون خلف أسوار القلعة الضخمة , لكنها انتبهت إليه ثم قالت محدقة بجيش كارا :


-أظن أنهم يمزحون !


ابتسم الرجل ثم عاد أدراجه و هو يقول :


-سأترك لكِ مهمة قتالهم ساكورا !


أومأت ساكورا برأسها وهي تشعر بالفخر لإسناد هذه المهمة لها و كونها في محل ثقة قائدها , ثم قالت :


-شكرا لك سيدي أكيليس !


دخل الرجل وسط جيشه في حين تحركت ساكورا أمام جيشها , خرج من داخله خمسة جنود , يبدو عليهم الثقة النابعة من قوتهم المفرطة , كذلك يبدو أنهم رؤساء الجيش أيضا , كانوا إمرأتين و ثلاثة رجاء , قال أقواهم :


-ماذا أمركِ قائدنا العظيم أكيليس ؟!


ابتسمت و هي تقول :


-أمرنا أن ندمر جيش الأعداء سيدي هيكتور , و جعلني قائدة للجيش !


ابتسمت إمرأة من الاثنتين و قالت في سخرية :


-لا أظن أنه يكفي لتنشيط أجسادنا !


ضحكت و قالت لها :


-سيدتي الأميرة هيلين لابد و أنكِ ترغبين في قتال أكبر بكثير من هذا !


ابتسمت في حين قالت السيدة الأخرى :


-لا عليكِ منها , إنها تشعر بالغيرة فقط لأننا لحقنا المعركة في نهايتها , ليتك تشاهدين هذا العظيم و ما فعله ..


كانت تتحدث بإعجاب , فلكزها الرجل الذي يقف بجوارها و قال لها :


-حاذري , إنه حبيب ساكورا !


ابتسمت في حين ظهر الاحمرار على وجه الأخيرة من المديح الذي قالته الأميرة ميرا عن رانمارو , فسارعت الأميرة ميرا بقولها :


-لم أكن أمدحه بأكثر من حقه ..


ثم نظرت نحو أوديسيس و قالت :


-تعرف ذلك عني جيدا أوديسيس !


ابتسم و قال :


-أعلم , لكن أيضا فلتراعي قليلا من مشاعر من حولك .


تدخل الرجل الثالث قائلا في حزم :


-أظن أنه لا وقت للجدال الآن , فلننتهي من هذا الأمر و بعدها تجادلوا كما ترغبون !


حدق الجميع به في حين قال هيكتور :


-محب للجد دوما و للقتال أبدا يا ليونايدس , حسنا , لك هذا , ما أوامر قائدتنا ؟!


قالها محدقا بساكورا , كانت تشعر بالرجفة من مجرد الوقوف مع أولئك الأبطال , لكن هي أصبحت قائدة للجيش , فقالت في سرعة :


-جهزوا قواتكم , أوديسيس و محب القتال ليونايدس سيواجهون الجيش من الأمام , في حين ستكون ميرا تحت قيادتي بفرقتها كي نخترق دفاعاتهم من المنتصف , ثم على هيكتور و هيلين أن يحميا القلعة و يقتلان أي عدو بالداخل ..


هز الجميع رؤوسهم موافقين ثم ارتدوا خوذهم القوية , اتجهوا صوب فيالقهم , التفتت ساكورا محدقة بالقلعة وعلى شفتيها ابتسامة , تود لو تعبر كل هذه الموانع كي تقفز بين أحضانه , تود الغوص ولو للحظة في بحر عيونه , ابتسمت و سقطت دمعة حنين من عينيه , هبطت على استحياء وسط حمساتها و إثارتها , مسحتها ببطء و هي تحدق بمن أمامها من الأعداء , فعليها أولا حماية حبيبها من الموت , لترد له ولو مرة واحدة جزءا مما قد فعله من أجلها , قد حماها قديما , عرض حياته للخطر و قد كان ضعيفا , لكنها الآن لن تسمح بتكرار ذلك , ها هي قد عادت قوية , ها هي قد عادت مظفرة , ها هي الأميرة ساكورا ..


تحركت الجنود كما خططت ساكورا , في حين ابتسم من بعيد أكيليس و تمتم :


-طريقتك المفضلة ساكورا , المواجهة المباشرة ..


ثم أخذ نفسا من غليونه الأنيق و أخرجه في بطء محدقا بها وهو يقول :


-وهذا ما يعجبني بكِ !


حدق رانمارو بذهول متسمرا أمام ساكورا , حبيبته , أشياء كثيرة يود الاستفسار عنها , لكن لا وقت لذلك , عاد للواقع قبل أن يصرخ أكيهيرو :


-دايسكي !


التفت الجميع بانتفاضة محدقين بدايسكي , فوجدوه قد سقط على الأرض ووجهه شاحب للغاية , قال رانمارو في حزن :


-يبدو أن قوته الضعيفة قد تضائلت أكثر نتيجة للنبوءة !


لدهشته و دهشة الجميع هز دايسكي رأسه نفيا في بطء , ثم أشار نحو ناجومي و فرد أصابعه الخمسة اليمنى في تعب , نظر الجميع إلى يده ثم إلى ناجومي , التي اهتز جسدها و شهقت , وضعت يديها أمام فمها المفتوح من الذهول و صرخت :


-كلا , لا يمكن , لا يمكن ..


لكن يد دايسكي هوت فجأة لتصطدم بالأرض في عنف , في حين اندفع أكيهيرو واضعا يده على رقبة صديقه , لكنه انهار بعدها باكيا على صدره , في حين انهارت ناجومي باكية , فاندفع رانمارو صارخا بها :


-ماذا حدث ؟!


رفعت رأسها و حدقت و عينيها ممتلئة بالدموع تكاد لا تراه , ثم قالت بصوت يحمل النحيب بقوة :


-لقد .. لقد أخبرني يوما , أن .. أنه لكل منا لعنة , خمسة ن.. نبوءات فقط في الحياة , و بعدها سيموت ..


صمتت و لم تستطيع الإكمال و انغمست في بكائها المرير , نظر رانمارو نحو دايسكي ذي الجسد الخامد من الحياة , ثم نحو أكيهيرو , فقال متسائلا :


-هل هذه نبوئته الخامسة ؟!


لم يعرف أكيهيرو كيف يجيبه , هو نفسه لا يعرف عدد نبوئاته , كذلك لم يكترث يوما بذلك , طوال حياتهما كانا سويا , أصدقاء , في الرخاء و الشدائد , وقت السلام و وقت القتال , رفع رانمارو رأسه , فوجد ضوء أحمر يظهر في السماء , شهاب أحمر ظهر مضيا السماء بغتة , انتبه الجميع محدقا لأعلى , في حين تمتم بينيتو بصوت خانق من بكائه هو الآخر :


-حينما يأتي وقت اقتراب ضياع الأحلام , و على صرخات الجميع , تعود الغائبة بقوتها الجديدة , حاملة معها الرموز المنسية , يعودون ليقلبوا الأرض على من عليها , حينها سيموت , و يعتلي في السماء نجمه الأحمر الوضاء , ليعلن نهاية تاريخه المجيد ..


هز رانمارو رأسه , لم يكن هو المقصود بالنبوءة , كان داسيكي , نظر له مرة ثانية و تسائل في داخله عن سبب عدم إخبارهم بالأمر , لكن صرخة هارونا حينما كاد أن يصيبها سهم من رماة جيش كارا أعاد الجميع بسرعة للواقع , تخضبت عينا أكيهيرو وبينيتو بالدماء , انطلقوا نحو الأسفل في سرعة , في حين تبعهم بقية أعضاء القرية , غاضبين , ينوون التضحية من أجل حياتهم , لقد ضحى أحد قوادهم , و من أحب الأشخاص بالقرية إليهم , ضحى بحياته من أجلهم , كما ضحى أصدقائهم و قرنائهم من قبل من أجلهم , تحركوا جميعا , في الوقت الذي اعتدل فيه جيش كارا لينقسم قسمين , قسم يستعد لمقاتلة جنود ساكورا , و قسم يستعد لمقاتلة جنود أكيهيرو , ظل رانمارو بالأعلى , جلس ثانيا ركبتيه محدقا بدايسكي , أمسك يديه و تحسسهما , ثم تنهد في حرقة و دمعة حارة تأبى أن تسقط , نظر نحو ناجومي , ثم قام و احتضنها , فبكت قليلا , ثم توقفت , أبعدها و حدق فيها , فوجد في عينيها إصرار و عزيمة شديدة , ابتسم و قال :


-هيا , لننتهي من هذه الليلة الطويلة ..


هزت رأسها موافقة , لم تمض لحظات حتى ظهر رانمارو و الأصدقاء يقودون جيشهم , في حين صرخ رانمارو :


-حاربوا بأقصى ما لديكم !


قالها و اندفع بقوة في عدم تنظيم ولا ترتيب , اندفعوا بقوة نحو أعدائهم , الذين شعروا كأنهم مغلفين جميعا بشيء هلامي شفاف , شيء صلد و قوي يفزعهم , مغلفين بصراختهم القوية النابعة من داخل قلوبهم , تراجع جيش كارا خطوات و خطوات , في الوقت الذي صرخت ساكورا فيه من الجهة الأخرى :


-إلى الأمام !


انطلقت تركض مع جنودها في سرعة , كانت مدربة على أعلى مستوى في القتال , تحركوا في الوقت الذي أصاب اللون الأحمر الخاص بزيهم صدمة لدى أعدائهم , فظنوهم أسود تزأر ترغب في الفتك بهم , تراجعوا خطوات و خطوات , لم تمض لحظات حتى حدث التصادم , انقضاض فكي الأسد على فريسته بلا رحمة , أخذ رانمارو يندفع للأمام بكل قوته , يضرب و يقتل , وضع ترسه خلف ظهره و أخذ يحارب بكلتا يديه , اليمنى بالسيف , و اليسرى بالرمح , تعالت الصرخات , تطايرت الأشلاء , من خلفه يركض جنوده بكل قوتهم يرغبون الفتك بعدوهم , يريدون الانتقام منهم , تحركوا بقوة جبارة تهد الجبال , في الوقت الذي بدأ جيش كارا يشعر باليأس , فالجنود يحدقون ما بين الأمام حيث جنود ساكورا , و ما بين الخلف حيث جنود رانمارو , بعد عشرة دقائق من القتال الدامي أرادوا الهرب , لكن هيهات , لن يترك لهم أحد مكانا للهرب , حيث تحركت فرقة هيلين لتحاصر الجيش من اليمين , في حين يحاصره هيكتور بفرقته الباسلة من اليسار , ابتسم أكيليس محدقا بالمعركة من أعلى , و تمتم في إعجاب :


-رائع , رائع رانمارو , حتى و أنت ضعيف , لم أتوقع منك التحرك من القلعة من المقام الأول , لكن أن تهبط و تقاتل جنود الأعداء بأعدادك القليلة هذه , إنه لعمل رائع حقا !


صفق بيديه من فوق التلة , حيث يشعر بالسعادة , حيث النصر قد تحقق للجميع , في حين آخر , في جهة مقابلة , يركض أربعة بأقصى سرعتهم مولين أدبارهم , مخلفين ورائهم ذكرى معركة سيتذكرها الجميع إلى الأبد , ذكرى معركة ستُحفر في صفحات التاريخ , أما من بعيد , حيث العيون الضخمة , و القلوب السوداء الرديئة , تحرك الرجل و هو يحمل كل معاني الأسى , فقد عادت قوة جديدة إلى الظهور , وليست بمفردها , بل عودة الأميرة المنسية مرة أخرى لواقعهم , أمر سيهدد أهل الكويو بكل قوة , تحرك و في داخله شعور بالخزي للهزيمة التي لحقت ببيادقه , على الرغم من إمداده لهم بكل ما يحتاجونه , بل لقد أمدهم بما لم يتخيلونه , لكنهم في النهاية سقطوا , ظل يتسائل عن السبب أثناء رحلته داخل أراضيه , لكنه لم ينتبه للحقيقة الثابتة دوما , الحق دوما فوق الباطل مهما كان ..










يتبــــــــــــــــــع ......

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم







الفصل الثامن و الخمسون







اللقاء المرتقب .. قلب صفحة الماضي الحزين ..







-لقد انتصرنا !


خرجت هذه الصرخة من الحناجر , التفت رانمارو خلفه , لم يجد أي من الأعداء , جميعهم يرقدون تحت أقدامهم , ممزقين أشلاءا بأسلحتهم , بعزيمتهم وصبرهم , شعر أن الزمن من حوله يتباطأ , سمع أنفاسه بصوت عال أعلى مما حوله , رفع سيفه في شيء أشبه بالنضال من جسد آخر خصومه , حيث ضربه في صدره و قتله , وقف محدقا ببطء شديد , يلتف حول نفسه , الأجساد المتناثرة , الدماء المبعثرة , الأسلحة المنكسرة , الأعين الزائغة , الصرخات العالية , الهتافات , القفزات , التهاني و المباركات , الضحكات الجميلة , و الشفاه المتسعة , و الشعر الجميل , و العينين الرائعتين , الخضراء الجميلة , و الشعر الأصفر الطويل الناعم الملمس , هذا الوجه الملائكي , ابتسم , شعر أنه بعيد عن الدنيا , شعر أنه بمفرده .. معها ..ابتسم , بادلته الابتسامة , تحرك نحوها , لا يعرف كم من المدة قضاها سائرا , و لا الالتفاتات الغاضبة للذين كان يسير على أقدامهم في أثناء سيره إليها , لكنه لم يرَ شيئا سواها , اقترب منها , حدق في وجهها , لم يكن مصدقا , ضحك ضحكة خفيفة , ابتسمت هي أكثر , رفع يده متحسسا وجهها , ملسمه الناعم الجميل , نعم هي , هي ساكورا , اندفع يحتضنها بكل قوة , بكل شوق , بكل ما مر به من فترة فراق , اندفع يفرغ طاقته المشحونة منذ رحيلها , و اندفع ...باكيا , بكى و بكى , ظل يبكي فترة قاربت على الساعة , الكل ينظر إليهما دون حراك , كأن المشهد توقف على الجميع , كأنهم لم يستطيعوا التحرك بدونهما , ظل هكذا ساعة أو يزيد , كذلك بكت , بكت هي بحرقتها , بكت بلوعتها , بحبها الذي ضحت به من أجل حبيبها , بعد مرور الساعة توقف عن البكاء , يبدو أن دموعه قد جفت , رفع رأسه و حدق بها , ثم قال بصوت يدمي القلوب :


-لماذا رحلتي ؟!


ابتسمت مبتلعة ريقها في صعوبة تحاول أن توقف دموعها المنسكبة , لكنها لم تستطع , اندفعت في أحضانه مرة أخرى تبكي و تبكي , لا تعرف متى ستتوقف , ظلت هكذا فترة نصف ساعة أخرى , و الكل من حولهما ينظر إليهما , ثم ينظر لبعضهم في صمت , دون تعليق , فقط العيون كلها متعلقة بهما , بالحبيبين , بالعاشقين , انتهى بحر ساكورا من دموعها , فتوقفت ماكينة بكائها , مطالبة بدمائها كي تفرغ طاقتها و حزنها , رفعت رأسها و حدقت به و عينيها مخضبة بالدماء , قالت في صوت حزين :


-أتذكر يوم باكوشو ؟!


هز رأسه في بطء حزين و قال لها بصوت يحمل نبرة الاشتياق :


-نعم , أتذكره , كل لحظة , كل دقيقة , لا أعرف فيم أخطأت حبيبتي كي ترحلين عني ؟!


ابتسمت و قالت ممسكة بخديه في حنان بكلتا يديها , محدقة في شعره و وجهه :


-لم تفعل شيئا , صدقني لم تفعل شيئا ..


اندفع يقول في صوت حزين , كان ينقصه بكائه لولا نضوب نبع دموعه :


-لماذا رحلتي إذا ؟!


نظرت له ثم ابتعدت عنه محدقة بالأرض , بعدها التفت محدقة به و قالت وهي تستدير دورة كاملة كطفلة صغيرة فرحة بثيابها الجديدة :


-ما رأيك بي ؟!


تنهد و ارتسمت ابتسامة وحيدة على شفتيه , ثم اختفت مسرعة خوفا من نيران حزنه , فصمتت محدقة به في حزن و قالت :


-لقد رحلت .. لقد تركتك .. لأنني رأيت نفسي عائقا أمامك ..


اتسعت عيناه ذهولا , فتابعت في حزن محدقة بيديها اللتين تتلاعب أصابعهما سويا بدون تركيز :


-لقد .. لقد رأيت نفسي دوما مسببة المشاكل لك , رأيت نفسي سببا لكل المصائب التي حدثت لك , لم أسبب لك سوى الألم , كذلك كنت ضعيفة , لم أملك قوة مثلك , لهذا قررت الرحيل إلى منزلي و المكوث هناك للأبد ..


قطب رانمارو جبينه و قال في حزن و دهشة :


-لكني ذهبت إلى هناك ولم أجدكِ ؟!


رفعت رأسها ناظرة إليه في لحظة , ثم استدارت بسرعة ناظرة لجيشها الذي أتت به , ثم قالت مشيرة لهم :


-هل تعرف من هؤلاء رانمارو ؟!


ثم استدارت ناظرة له , فنظر لهم متفحصا ملامحهم جيدا , لكنه لم يكن قد شاهدهم من قبل , فهز كتفيه نفيا و قال :


-كلا لا أعرف , من هؤلاء ؟!


ابتسمت و قالت محدقة بهم :


-هذا ..


قالتها و أشارت لرجل , فتقدم من بين الصفوف و انحنى محييا رانمارو , في حين تابعت هي بصوت يحمل شيئا من الاندفاع مع الرغبة في تحويل دفة الحديث بصورة لم تعجب رانمارو :


-هذا هو البطل أوديسيس !


نظر له رانمارو و قال :


-مرحبا بك أيها البطل , لا تنحني , فليست من عاداتي أن أبتسم لظهر شخص أمامي !


اعتدل البطل و ابتسم , كانت نبرة رانمارو جافة و حزينة , لكنه يقدر ما يمر به , في حين أشارت ساكورا حينما تلاقيت عيناهما نحو سيدة وقالت :


-وهذه ..


تحركت السيدة خارجة من الصفوف و اكتفت بهز رأسها تحية له , في حين قالت :


-هذه هي الأميرة هيلين ..


ثم أخذت تشير لبقية القواد الثلاثة الآخرين للجيش , وهي تقول :


-..وهذا هو البطل هيكتور .. وهذا هو البطل ليونايدس .. وهذه هي الأميرة ميرا ..


حياهم رانمارو في جفاء لا يقصده , لكن عقله و تفكيره و قلبه و كل كيانه منصب نحو اتجاه واحد , نحو هذه الجميلة التي تقدم الجميع , ثم قالت في لهجة توحي بالفخر و الإعجاب :


-وهذا هو العظيم أكيليس ..


تقدم رجل يبلغ من العمر حوالي خمس و أربعين عاما , به بعض من آثار الزمن على هيئة خصيلات بيضاء , رحب به رانمارو , فقال له :


-يسعدني التعرف على العظيم الإسطورة ..


شعر رانمارو بالإحراج من مديح أكيليس الذي سارع بالوقوف أمام قواده , في حين نظر لها رانمارو وهو يتسائل إن كانت ستقدم له بقية أفراد الجيش فردا فردا , فقال في سرعة حتى لا تفعل ذلك , فقد رآها تسرع نحو جانب جيشها :


-من هؤلاء ؟!


نظرت له صامتة , فقال أكيليس جاذبا إنتباهه :


-ألم تسمع بأي من أسمائنا مطلقا ؟!


صمت قليلا رانمارو محاولا جمع شتات أفكاره المتناثرة بسبب ساكورا , وقد نجح في بعض من ذلك , حيث رفع بنانه و قال في دهشة :


-أنت بطل طروادة ؟!


هز أكيليس رأسه و قال :


-نعم , شيء من هذا القبيل ..


نظر رانمارو إلى من خلفه و قال :


-أنتم أبطال الأساطير اليونانية ..


ابتسم أكيليس في حين قالت ساكورا جاذبة انتباه رانمارو إليها مرة ثانية :


-نعم , هم أبطال الأساطير القديمة , فقديما كما تعلم , كنا نعيش نحن , أهل البيتويو , سويا إلى أهل الشومنتيكي , ساعدناهم في معاركهم , لكن بصورة أخرى , حيث كانت جيوش الشومنتيكي تحارب في الأرض العادية في حين تحارب جيوش البيتويو في أرض الكويو , و قد تم تسطير إنجازات هؤلاء الأبطال منذ قديم الزمن , حيث لم تستطع عقول أهل الشومنتيكي حينها استيعاب قدرات أهل البيتويو الخارقة بالنسبة لهم , فعمدوا لاستخدام الأساطير القديمة كتفسير لما يحدث ..


نظر رانمارو لها , ثم لهم , ثم عاد ناظرا لها و قال في فراغ صبر :


-هذا جيد , لكن ما علاقة هذا برحيلك و اختفائك ؟!


كادت ان تتحدث لولا تدخل أكيليس الذي قال شارحا :


-دعني أوضح أمرا خفيا لك , نحن مستذئبون !


تمتم رانمارو مندهشا :


-مستذئبون ؟!


كان المستذئبون هم الجنس الأكثر غموضا في عوالم البيتويو , فهم يمتلكون أكبر طاقات روحية , لكن في الوقت نفسه غامضون تماما , فلا يعلم عنهم أحد , فتابع أكيليس :


-نعم , نحن مستذئبون , و بالطبع أنت لا تعلم عنا شيئا لأننا غامضون للجميع , كذلك أنت جديد على عالمنا وبالتالي لا تعلم أبسط الأشياء ..


قال رانمارو بفراغ صبر واضح في نبراته :


-وهي ..


أجابه أكيليس متحركا صوب ساكورا مشيرا إليها في حديثه قائلا :


-في الجنسين الآخرين يكون الفرد ساحرا أو مصاص دماء بولادته في عائلة تتبع أي من الجنسين , و هذا ما تعرفه , أو أن يختار الوحش إنسان من أفراد الشومنتيكي العاديين , و يوافق على منحه قواه , و هذا أمر خفي و سري , نظرا لأن أهل الكويو يقومون بقتل هؤلاء الأطفال فور ولادتهم بقليل عندما يعلمون بأمر موافقة الوحوش عليهم , لكن هذا الأمر غير موجود لدينا ..


ثم وقف أمام ساكورا و تابع محدقا برانمارو :


-هذا لأننا لا نملك القدرة الأولى بكل أسف , فليس شرطا أن يكون من ننجبهم خارقين مثلنا , بل عادة ما يكونون من أهل الشومنتيكي العاديين , و لهذا السبب فنحن نحمي أولادنا المختارين بأرواحنا ..


صمت رانمارو محدقا بساكورا في ذهول , ثم رفع سباباته اليمنى و أشار نحو ساكورا و تمتم :


-هل تعني .. أنها ..


هز أكيليس رأسه موافقا و قال :


-نعم , هي كذلك ..


ثم تحرك عائدا لمجموعته مرة أخرى في الوقت الذي تابع قائلا :


-نحن عادة لا نأخذ الإنسان إلا عندما يبلغ سن الثلاثين , لكن في ساكورا كان الوضع مختلف , نبعت في داخلها طاقة البيتويو الخفية , احترق قلبها و ظهرت إرادتها القوية و رغبتها في إكتساب القوة و تصبح قوية , كي تحمي من تحبهم , و تخفف العبء عمن يحميها ..


صمت و حدق بنظرة غريبة في رانمارو , ثم تابع بنبرة يضغط فيها على كل حرف من حروف كلماته :


-لهذا فقد أخذناها إلى قريتنا .. أخذناها إلى إسبارطة الخفية ..


التفت رانمارو محدقا بساكورا و تمتم :


-ذهبتي إلى أوربا ؟!


هزت رأسها مبتسمة قليلا , فنظر رانمارو للأرض و تمتم قائلا :


-لقد فهمت الآن , لماذا فشل نسر ياكو في إيجادك ..


ابتسمت ابتسامة خفيفة , ثم حدقت في رانمارو , رفع رانمارو عينيه محدقا بها , فقالت في نبرة مترددة خائفة للغاية :


-هل لازلت حزين مني ؟!


ابتسم رانمارو و اتجه نحوها , أمسك يديها بيديه و حدق فيهما , ثم ابتسم وقال :


-لقد كبرتي قليلا !


ضحكت في حزن و حدقت به , لم تكن تريد إلا إجابة واحدة , نظر لها في صمت , في عينيها الخضراوتين , في جمالها الطفولي , ثم قال :


-كلا حبيبتي , لم أحزن منكِ يوما !


ثم احتضنها في قوة أخرج معها ما كان يرغب في قوله لها , لكنه همس وهو يحتضنها بحزن :


-لا تبتعدي عني مرة أخرى أيتها الغبية !


ضحكت وهي تحتضنه في سعادة حزينة , لا تعلم ماذا يحدث من حولها , فقط أصوات باهتة تأتي من بعيد لتصفيقات الجميع , و صرخات التهليل و التهنئة , السعادة الغامرة تفيض من حولهما , فقد تحققت أحلام الجميع , من نصر , حفاظ على القرية , رجوع للغائبة , نصرة الحق , كل شيء , كل شيء تحقق رغم الأحزان , رغم الخسائر الأخرى , لكن الأهم أن كل شيء قد نجح , و أن الحق علا همسه على صرخات الباطل ..






النهاية ..







بدأ في :



الجمعة الموافق 23-3-2007


الساعة الثامنة مساءا






انتهى في الساعة :


8:21 مساءا


يوم: الأربعاء


8-8-2007





تحياتي للجميع ..


د\ أحمد خشبة ..

Saya
09-08-2007, 09:40 AM
أهلاً
.
عودة لأيام النهاية !
.
أنا في 41 ! أقرأ بأسرع ما لدي
.
تقدمت بسرعة ! فصولك أصبح مشوقة أكثر و أكثر !!
.
لي عودة حين أصل النهاية :drunk:
.
دمت مبدعاً
.
.
سلامي ....

د. أحمد خشبة
09-08-2007, 09:53 AM
السلام عليكم

حسنا

لازلت لم أفق من حزن الأمس بعد

حقيقة أحببت الجزء هذا كله

بكل ما مررت به من صعاب

الجزء الأول كنت احبه , لكن ليس بمقدار الثاني

حسنا أحبتي

الأهم الآن هو رأيكم

و أتمنى أن تجيبوني على بعض الأسئلة :

-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!

-ما رأيك بحبكته ؟!

-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!

-هل يستحق الاسم فعلا ؟!

-ما رأيك بعودة ساكورا ؟! بقضية إيكويا ؟! بأهل الكويو ؟! بالغريب ؟! برانمارو ؟! بالقوة الجديدة ؟! بقرية الريح البيضاء ؟! بالثلاثي ؟! بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء

-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!

-الجزء الأول أخبرتكم انني اريد مقارنته بهاري بوتر الجزء الأول فقط , لكن
هنا أرغب بمقارنتكم بأي جزء ترغبونه بهاري بوتر
هل تفوق الجزء الثاني عليها ؟! أم هناك جزء لايزال له القوة و الأفضلية عليه ؟!

-هناك الكثير ممن يقرؤون الروايات العالمية , فسؤالي هذا موجه لهم ..
هل يستطيع رانمارو مواجهة العمالقة في الروايات ؟! وهل يستطيع الصمود ؟! أم ينجح و يتغلب عليهم ؟! أم يفشل ولا يقدر على الوقوف في مقارنة معهم ؟!!
رجاءا ضعوا رانمارو ككل أو أي جزء تحبونه في ترتيب لأفضل كتب لديكم :shy:

-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟!

-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!

-تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث : الأحداث ؟! القوة ؟! التوقعات ؟! ما ترغبون أن تروه فيه ؟!

-مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث :
القوة ؟! الأحداث ؟! الحبكة ؟! الصراع ؟! الخيال ؟! الإثارة ؟! الرغبة في إعادة القراءة ؟!

-بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟! ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!

-ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟! و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟! و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!

-شيء تودون قوله لي ...

-ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!

-السؤال الأخير هو أنني أرغب في أكبر قدر من أسئلتكم و استفساراتكم كي أجيب عليها , لكن بالطبع لن أفسد أي شيء من حبكات المستقبل ...:D

بالانتظار

تحياتي

حقا , كان البقاء معكم شرف لي و سعادة لم أذق طعمها من قبل
فشكرا على كل شيء...


أحمد خشبة ..
الساحر..

عاشقة ايمى اوستن
09-08-2007, 11:23 AM
مشكووووووووووووور على الصقه الروووووووعه
الى الامام
فى انتظار جديدك
وعلشان القصه منك اكيد حلوه كتييييييييييير

Ang3l 3y3s
10-08-2007, 07:46 AM
سلام عليكم عزيزي أحمد
هذه الفصول الأخير الـ 8 كانت بغاية الروعة ورائعة ولكني سوف أعيد قراءة الفصول من جديد حتى أستطيع أن أجيب على أسئلتك وأن أستطيع أن أثبت على أحداث هذه المعركة في ذهني حيث كانت دسمة جداً من الأحداث والأسرار التي تم كشفها ...
وشكراً على الفصول الـ 8 الأخيرة التي وضعتها في وقت واحد حتى نقرأ الأحداث بتسلسلها دون انقطاع أو تصبح في فترة خمول ....
:heartbeat


تحياتي
ANG3L 3Y3S

Saya
10-08-2007, 10:48 AM
أهلاً
.
أحمد ! أنتهيت :weeping:
.
أخر معركة أكثر معركة أحببت ! كانت رائعة !
.
يمكنك القول إني أحب شخصية دايسكي لكن موته أبكاني :weeping:
.
قلت لك و توعدت إن قتلت شخصاً من أصدقاء رانمارو أو رانمارو نفسه فستكون التالي لكن لو قتلتك فسأقتل فهناك من ينتظر الجزء الثالث :drunk:
.
عشر ساعات متقطعة لقرأة الفصول ما بعد 32 !
.
سألبس نظارة عما قريب :D
.
لكن أكثر فصول أعجبتني هي التي ما بعد 40 كانت رائعة بها شيء مميز لا اعلمه !
.
لو لن تنتهي من الجزء الثالث بعد دقيقة سأقتلك :devil:
.
-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
.
بهِ تطور واضح جداً :f:
.
-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
.
يستحق بل و مرات لكني لا احبذ ذلك فهي مرة ترسخ بعقلي لذا أقرأها بسرعة و لكن تقريباً أحفظها ! << أسأل بيوتي :drunk:
.
-هل يستحق الاسم فعلا ؟!
.
آه نعم !
.
.
-ما رأيك بعودة ساكورا ؟! بقضية إيكويا ؟! بأهل الكويو ؟! بالغريب ؟! برانمارو ؟! بالقوة الجديدة ؟! بقرية الريح البيضاء ؟! بالثلاثي ؟! بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء
.
رائعة ! و مؤثرة ! إيكويا لم أعلم من أين أتيت بهذه الفكرة لكن رائعة ! أهل الكويو وااع أكرهم :drunk: ،، ما الذي حلّ بالغريب و بالثلجية ووو كلها أسألة ! قد أصبح اقوى بسرعة ! بالكوبرا ؟ أحببتها ! :drunk: بالقرية ! أود أن أصبح من أفرادها ! ثلاثي ؟ أي ثلاثي ؟ :drunk: الأصدقاء من اسمهم أصدقاء !!
.
.
تعبت ! :fight:
.
أكمل لاحقاً بعد النوم لأيام و ليس ساعات :fight:
.
.
سلامي .........

RooNee
10-08-2007, 02:19 PM
وااااااااااااااااااااو
نهاية ولا اروع من جد يجنن

الحمد لله انه دايسكي اللي مات مو رانمارو
-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
كلمة يجنن قليلة عليه
-ما رأيك بحبكته ؟!
مرة روعة وقوية

-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
انا الفصول اللي كنت تحطها اول كنت اقراها اكثر من مرة فكيف بعد ما خلص الجزء اكيد يستحق اعادة القراءة
-هل يستحق الاسم فعلا ؟!
نعم يستحق
-ما رأيك بعودة ساكورا ؟! بقضية إيكويا ؟! بأهل الكويو ؟! بالغريب ؟! برانمارو ؟! بالقوة الجديدة ؟! بقرية الريح البيضاء ؟! بالثلاثي ؟! بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء
عودة ساكورا كانت غير متوقعة ابدا يعني ابدعت والفكرة كانت مرة حلوة وايكويا ابدا ما جاء على بالي انها اميرة الكويوفكرة عبقرية واهل الكويو خلاص كرهتهم شريرين:devil:
بس ما قلت الغريب يطلع مين كان نفسي اعرف:mad:والقرية حرام اكيد اتدمرت شوية صح؟؟
والثلاثي اخيرا طلعتلهم فائدة:Dوهارونا مرة حزنتني لمن ماتت امها حرااااااااااام
وانا من رايي انه احلى من هاري بوتر ما فيه التطويل الممل الي في هاري بوترمو دائما يعني:D
شخصيتي المفضلة هارونا حرااااام تحزن.

سلالالالالالالالالالام لا تتاخر في الجزء الثالث:rotfl:

ahmedevil
10-08-2007, 03:34 PM
اتعلم اعجز الكلام ولكنى ساجيب ثم اسال ...................
.رايى بالجزء الثانى ( هل تمزح ) رائع جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااابالطبع.
.اما الحبكة مذهلة قليل من الدرما والاسطوريات وعلم النفسوالمفاجات المذهلة.
.بالتاكيد يستحق القراءة عشرات المرات ..........
.ام الاسم حقيقة بنسبة كبيرة نعم عنوان موفق , ولكن اظن من الممكن ان يكون عنوان اكثر
جذاباولكنى بصراحة لااجد بديل افضل.
.عودة ساكورا قريبا مما توقعته ومع ذلك اذهلتنى للغاية .
.قضية ايكويا طبعا لقد ادت دور كبير وهام , ولكنى اتساءل عن سبب الخلاف العائلى بينها وبين ررئيس الكويو .
.اما الغريب بصراحة اتفضح وظهر على الحقيقة مجرد جبان واحمق ويريد الفوز السهل .
.قوة رامنارو الجديدة كلمة واحد الكوبرا .
الثلاثى واووووووووووووووو لقد اثبت لربميكا ممدى اهمية العائلات الخاصة .
.الاصدقاء ( نقد) لم توضح جديد كل فرد ( مجرد راى ).
مستوى الجزء عالى جداااااااا .
الثانى بالخامس ولكنى افضله.
.الشخصية المفضلة انت تعلم .
.يستحق بالتاكيد.
التنبوات هممممممممممممممم حسنا لن اضعها هنا ( قراء رامنارو ترانت).
لبثانى اضاف الكثير وشوقنى للمذيد .
ساعود حتما مع اسئلتى
فقط سؤال واحد الان
منى شتبدا فى الجزء الثالث .
سلام:wave::wave::wave::wave::wave::wave:

عاشقة هرميون غرينجر
10-08-2007, 04:31 PM
مشكوووووور :wave:

جيوفانى
10-08-2007, 11:53 PM
اهلا اود ان اجيب عمن اسئلتك


-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
-الجزء الثانى رائع بلا شك:yes:


ما رأيك بحبكته ؟!
-بل نسبة لى ارى انها جيدة جداااا ولكن ليست الافضل على الاطلاق:indiffere


-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
-نعم:scratchch


هل يستحق الاسم فعلا ؟!
-لا:no: -صحيح ان الملثم كان ذى دور فعال ولكن لم يمن اساس القصة-من وجهة نظرى المتواضعة-:blush:


ما رأيك بعودة ساكورا:heartbeat
1-مشوقة
بقضية إيكويا :cheeky:
2-غامضة
بأهل الكويو:mad:
3-موقف غير مفهوم
بالغريب:headache:
4-للاسف شرير قوى
برانمارو ؟! بالقوة الجديدة:cool:
5-مثير للاهتمام فقد تسيطر عليه
بقرية الريح البيضاء :innocent:
6-قوية بقوة وطيبة اهلها
بالثلاثي :grouphug:
7-يستحقون الثناء
بالأصدقاء جميعا :grouphug:
8-اتحادهم سر قوتهم


-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!
-المستوى دولى ولكن ليس عالمى حيث تنقصك الخبرة:sorry:


الجزء الأول أخبرتكم انني اريد مقارنته بهاري بوتر الجزء الأول فقط , لكن هنا أرغب بمقارنتكم بأي جزء ترغبونه بهاري بوتر
هل تفوق الجزء الثاني عليها ؟! أم هناك جزء لايزال له القوة و الأفضلية عليه ؟!
-كل من كما يتمتع بالقوة ذاتها-بعيدا عن الاخطاء-وينقصك الكثير لتتفوق عليه:sorry:


سابعا:نفس ردى فى خامسا


-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟!
-دايسكى-الكبير-:weeping:


-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!
-يستحق لو اكملت عملك ولم تترك هارى بوتر يتفوق عليك:D


تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث : الأحداث ؟! القوة ؟! التوقعات ؟! ما ترغبون أن تروه فيه ؟!:heartbeat
-:اقوى
:اكثر
:صعب التنبؤ
:المزيد من القوة و الاثارة


-مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث :
القوة ؟! الأحداث ؟! الحبكة ؟! الصراع ؟! الخيال ؟! الإثارة ؟! الرغبة في إعادة القراءة ؟!
-من ناحية كل منهما على نفس الاهمية بالنسبة للقراءة ولكن مهاراتك فى الكتابة تطورة كثيراً:innocent:


-بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟! ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!
-المزيد من المعلومات والاثارة فى القصة:)


-ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟! و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟! و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!
-مشاعر لا توصف
المعركة


-شيء تودون قوله لي ...
-ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!
- انت لا تتبع نمط واحد فى الكتابة فانت فى البداية جعلت القارى على علم بكل شى ثم رويدا رويدا بدات فى التركيز عاى ما يعرفه رانمارو فقط لذلك لا بد من ان تتبع احد النمطين هذا او ذاك

Magic Angel
11-08-2007, 07:56 PM
سيدي صاحب القلم المبهر

(( magician2magici))

تحية معبقة بأريج الأرجوان

سحرتني الكلمات فسافرت عبر أثيرها

لأعيش بين سطورها وأستنشق عبيرها

لحظاتٌ من الإنبهار عشتها بين صفحاتك

فهنا أطالع تغريدة حبٍ ممتزجة بدمعات الجفون

وهنا أرى تنهيدة قلب إنبعث منها آلامُ ونيران

أرى أحباءً قلوبهم تنزف في كبرياء

و أسمع شدو طيرٍ يغرد بلحن الوفاء

دوماً أحلق عالياً في سماء حروفك وإبداعك

فلا تحرمنا من روعة نزف قلمك

بالنسبة لأسئلتك أستاذي المبدع ,,

ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
جزء مميز ورائع جداً

-ما رأيك بحبكته ؟!

حبكته قوية وتنقلك من الواقع بحيث تستطيع تصور الأحداث بشكل أعجز عن وصفه

-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!

بالطبع وهو مايثير إعجابي بكل ماتكتبه

-هل يستحق الاسم فعلا ؟!

لن أجد إسماً آخر يصفه أفضل من رانماروا والملثم

-ما رأيك بعودة ساكورا ؟! بقضية إيكويا ؟! بأهل الكويو ؟! بالغريب ؟! برانمارو ؟! بالقوة الجديدة ؟! بقرية الريح البيضاء ؟! بالثلاثي ؟! بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء

عودة ساكورا يالها من عودة جداً مؤثرة ورائعة وفي نفس الوقت مفاجئة
إيكويا لطالما كانت بالنسبة لي علامة إستفهام ولن أستطيع وصف ذكائك في جعلها أحد أميرات الكويو الغامضيين
الغريب أتمنى أن يتم قتله في بداية الجزء الثالث وذلك لمخططاته التي لاتخطر على بال
رانماروا العزيز كم أحببت عزيمته وإصرار وإخلاصه لأحبته
قوة الكوبرا كانت رائعة وتفوق الخيال
قرية الريح أتمنى أن تتمكن من توحيد الممالك في يومٍ من الأيام
الثلاثي لم أتوقع أن يكنّ ماكرات لهذه الدرجة فعملهم السري تقريباً كان حبل النجاة بالنسبة لمقاتلين
الأصدقاء أعتقد أنه لولا وجودهم وكفاحهم لكانت قرية الريح البيضاء من الماضي
نهاية غير متوقعه نهاية مؤثرة رائعة سعيدة حزينة
أعتذر فقد إختلطت مشاعري ولم أعد قادرة على وصف شعوري


-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!
أعتقد أنه قد وصل بل تعدى لأنني بالفعل حاولت تخيل الأحداث لو تم تنفيذها على أرض الواقع لأحتلت مرتبة هاري بوتر بجدارة لأنه يشبهه كثيراً في عالمه الساحر


-هناك الكثير ممن يقرؤون الروايات العالمية , فسؤالي هذا موجه لهم ..
هل يستطيع رانمارو مواجهة العمالقة في الروايات ؟! وهل يستطيع الصمود ؟! أم ينجح و يتغلب عليهم ؟! أم يفشل ولا يقدر على الوقوف في مقارنة معهم ؟!!
رجاءا ضعوا رانمارو ككل أو أي جزء تحبونه في ترتيب لأفضل كتب لديكم

بالنسبة لي أتوقع لرانماروا مستقبل باهر وسيكون منافساً قوياً للروايات التي تعتمد على الخيال حيث انه ينقلنا بأحداثه لعالم واقعي آخر نعيشه بكل مافيه
من جمال
وبالنسبة لترتيب الكتب بدون أي مجاملة سيكون رانماروا الأول في مجموعتي لأنه أولاً يحتل مكانة خاصه في قلبي

ثانياً لأنه يكفينا فخراً وإعتزازاً أن مؤلفة شخصٌ عربي عظيم إستطاع أن يحقق مايعجز عنه الكثيرون وما أقصده هنا هو الكفاح والعزيمة والإصراروالخيال الخصب الذي يفتقده معظم كتابنا


-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟!

بالطبع عزيزتي ساكورا

-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!

اود أن أخبرك أن تعبك لن يذهب أدراج الرياح

-تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث : الأحداث ؟! القوة ؟! التوقعات ؟! ما ترغبون أن تروه فيه ؟!
أتوقع أن الغريب لن يستسلم وسيحاول أن يدمر رانماروا بأي طريقة كذلك أتوقع أن ترد كارا على الصفعه التي تلقتها من رانماروا
أهل الكويو لن يدعوا الأمر يمر بسلام بل سيبذلون قصارى جهدهم لتدمير القرية خصوصاً أنها تضم إحدى أميراتهم
سيكون الفصل قوياً جداً مليئاً الأحداث والمخططات وربما يقوم رانماروا بمحاولة لتوحيد الممالك وذلك نظراً لحبه الشديد للخطط المجنونة والمستحيلة وأتوقع أن ينجح
أتمنى أن أرى نهاية سعيدة ومشوقة وأن يكون هناك حفلات زفاف وليس حفل واحد أتمنى أن تفهم مقصدي أستاذي

-مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث :
القوة ؟! الأحداث ؟! الحبكة ؟! الصراع ؟! الخيال ؟! الإثارة ؟! الرغبة في إعادة القراءة ؟!

الجزء الثاني أكثر قوة في الوصف وشرح الأحداث والصراعات
الإثارة فيه تبلغ حداً مهوول ولكن هذا لايقلل من روعة الفصل الأول الذي أعشق كل حرف منه وخصوصاً الثلاثة الفصول الأخيرة الخاصة بالمعركة

-بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟! ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!

اضاف الكثير وأولها القرية التي كانت مجرد حلم في الجزء الأول وتجسدت على أرض الواقع في الجزء الثاني وبالنسبة لللإضافة أعتقد أن كل جزء يكمل الثاني فهو يفسر الكثير من الغموض الذي يلف الرواية

-ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟! و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟! و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!

مالذي لايوجد بداخلنا هذا هو السؤال يوجد بداخلي الكثير من الأحاسيس المبعثرة منها الفرحة والحزن والترقب
فكم أنا سعيدة لنصرة الخير على الشر وحزينة على وفاة دايسكي الشجاع بشكل مؤثر ونهاية هذه الأسطورة العظيمة التي أترقبها بكل شغف وأستمتع بكل سطر أقرئه فيها وفي نفس الوقت أترقب الجزء الثالث بأحداثه الغريبة وبما سيتضمنه من مخططات ومعارك

-شيء تودون قوله لي ...
أهنئك على إنهائك هذا الجزء الرائع من هذه الأسطورة المميزة التي جمعت حولها الكثير من المعجبين في وقت قياسي واصبح لها من القراء ربما عدد يماثل قراء رواية هاري بوتر من الدول العربية وأهنئ أنفسنا على وجود كاتب عظيم مناضل مكافح بيننا يمدنا بكل ماهو جديد في عالم الأدب
أتمنى لك مستقبل باهر وأتمنى أن أرى رواية رانماروا تحتل رفوف المكتبات في أجد الأيام

-ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!


العيب الوحيد هو وصف الصلة الموجودة بين عالم الكويو والشومنتكي والبيتويووالممالك فدائماً ما أضيع وسط هذه العوالم والممالك لكثرة تداخل تفاصيلها وأساطيرها التي كانت تفسر الكثير من الأمور ولكنها تظل غامضة ومتشعبة

السؤال الأخير هو أنني أرغب في أكبر قدر من أسئلتكم و استفساراتكم كي أجيب عليها , لكن بالطبع لن أفسد أي شيء من حبكات المستقبل

بالطبع جزء كهذا لابد من وجود الكثير من الأسئلة بخصوصه

1 ) كيف علمت ساكورا بأمر المعركة التي يخوضها رانماروا ؟

2 ) وبالنسبة للقطة سوما التي تبين فيما بعد أنها شانتي الم تكن موجودة بالجزء الأول وكانت خاصة برانماروا ؟ وهل كان الغريب هو من جعلها تعيش مع رانماروا ولماذا ؟ وإذا كانت كذلك فلماذا ذهبت لتعيش مع هارونا إذاً ؟؟

3 ) حقيقةً مالذي حدث في معركة إنقاذ هارونا لقد علمنا أن جنتو هو من أنقذ ساكورا ولكنك لم تتطرق لما حدث بين رانماروا ووالدة هارونا ؟؟

4 ) هل سيكون لزيريبا دور رئيسي في الجزء القادم أم أنه سيكون مجرد شخصية هامشية خصوصاً أن الشك كان يدور حوله في أنه سيكون الملثم ؟

5 ) بالنسبة لإيكويا ماقصتها ولماذا أراد أهل الكويو التخلص منها ؟؟ وهل كانت الثلجية تدرك أنها إحدى أميرات الكويو ؟؟ ومن الذي أفقدها قدراتها الخاصه ولماذا ؟؟

6 ) هل سيكون لأكيليس ومن معه دور في الجزء الثاني ؟؟ ولماذ تعد قرية إسبارطة خفية ؟؟

هذا كل مالدي أستاذي أعتذر على الإطالة ولكن من فرط حماستي لم أستطع ان أتوقف فأنا أتوق لمعرفة ماسيحدث في الجزء الثالث

تقبل إنحنائة قلمي المتواضع لقلمك المبدع الرائع

وتقبل خالص إحترامي وتقديري

قلب مكلوم
11-08-2007, 08:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعجبتني كثيراً قصتك الرائعة التي ستكون صرخة قوية لا رادع لها في عالم الأدب.وها قد وجدت تفسيراً لإعجاب أخي Dr. Gemy بقصتك. أنا قريت الجزء الثاني جميل جداً.مع ملاحظة تأثرك بكارتون "ناروتو" في إختيار أسماء الشخصيات وخصوصأ"ساكورا".
نرجو المزيد والتوفيق.
مع تحيات.........قلب مكلوم

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 03:23 PM
سلام عليكم عزيزي أحمد
وعليكم السلام عزيزتي

هذه الفصول الأخير الـ 8 كانت بغاية الروعة ورائعة ولكني سوف أعيد قراءة الفصول من جديد حتى أستطيع أن أجيب على أسئلتك وأن أستطيع أن أثبت على أحداث هذه المعركة في ذهني حيث كانت دسمة جداً من الأحداث والأسرار التي تم كشفها ...
وشكراً على الفصول الـ 8 الأخيرة التي وضعتها في وقت واحد حتى نقرأ الأحداث بتسلسلها دون انقطاع أو تصبح في فترة خمول ....
:heartbeat


تحياتي
ANG3L 3Y3S
حسنا عزيزتي
سأنتظرك
أتمنى لكِ رحلة موفقة بين ربوع روايتي
تحياتي

الساحر..

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 03:35 PM
أهلاً
أهلا بصغيرة سليذرين:devil:
.
أحمد ! أنتهيت :weeping:
ألف مبروك
لماذا الحزن ؟!:D
.
أخر معركة أكثر معركة أحببت ! كانت رائعة !
رائع , لأن الأجزاء القادمة ستشهد معارك أكثر منها و أكبر فيا لأحداث و المواقف و التحضيرات و ...إلخ !
.
يمكنك القول إني أحب شخصية دايسكي لكن موته أبكاني
عجيب ..
كنت اظن أنه لا يوجد بينكم معجبين لأعضاء الجيل الأولى بكامله
لكن جيد
دايسكي سيلقى إذا التكريم الذي يستحقه بالفعل ..:shy:
.
قلت لك و توعدت إن قتلت شخصاً من أصدقاء رانمارو أو رانمارو نفسه فستكون التالي لكن لو قتلتك فسأقتل فهناك من ينتظر الجزء الثالث
أظن انكِ توعديتي بعدم قتل رانمارو و لا أصدقائه ذو الجيل الثالث و لم تحددي أي من الجيل الثاني ..:p
على أي شيء كان لأحدهم أن يموت تضحية لقريته
ألا يعتبر هذا عملا بطوليا يستحق التشريف ؟!!:scratchch
.
عشر ساعات متقطعة لقرأة الفصول ما بعد 32 !
نياهاهاهااااااااااااااااع
رانمارو ألصقكِ كعهده دوما معكِ بشاشة الجهاز
نياهاهاهاااااااااااااااع
لكني أتمنى أنها كانت ساعات ممتعة لكِ
.
سألبس نظارة عما قريب :D
.
لكن أكثر فصول أعجبتني هي التي ما بعد 40 كانت رائعة بها شيء مميز لا اعلمه !
السبب هو أنكِ قرأتيها على دفعات بفصول كثيرة , كذلك تعتبر هي نهاية الحبكة , و لهذا يجب ان تشعري معها بالحماسة , فما كان غامضا سابقا , تزداد إثارته و غموضه حتى ينكشف بشيء من المفاجأة , ربما هذه طريقتي ...
.
لو لن تنتهي من الجزء الثالث بعد دقيقة سأقتلك
نياهاهاهاااااااااااااع
هذا يعني قتلي مرتين , جيد
انظري ردي الخاص بالجزء الثالث
و ستفهمين كل شيء ..;)


.
-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
.
بهِ تطور واضح جداً :f:
جيد ..

.
-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
.
يستحق بل و مرات لكني لا احبذ ذلك فهي مرة ترسخ بعقلي لذا أقرأها بسرعة و لكن تقريباً أحفظها ! << أسأل بيوتي :drunk:
هههههههههههههه
سألت هذا السؤال ليس تشككا بقدرتك ,لكن لأن الجزء لثاني شهد اعتراضات كثيرة و انسحاب البعض عن القراءة المفصلة فصلا فصلا حتى ينتهيا لجزء , لهذا شككت في عدم كونه ممتعا لكم , لكن إجاباتكم أعادت الحياة لي حقا ,فشكرا ..

.
-هل يستحق الاسم فعلا ؟!
.
آه نعم !
جيد ,فقد انتقيته من عدة أسماء و كثير من التفكير ..

.
.
-ما رأيك بعودة ساكورا ؟! بقضية إيكويا ؟! بأهل الكويو ؟! بالغريب ؟! برانمارو ؟! بالقوة الجديدة ؟! بقرية الريح البيضاء ؟! بالثلاثي ؟! بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء
.
رائعة ! و مؤثرة ! إيكويا لم أعلم من أين أتيت بهذه الفكرة لكن رائعة ! أهل الكويو وااع أكرهم :drunk: ،، ما الذي حلّ بالغريب و بالثلجية ووو كلها أسألة ! قد أصبح اقوى بسرعة ! بالكوبرا ؟ أحببتها ! :drunk: بالقرية ! أود أن أصبح من أفرادها ! ثلاثي ؟ أي ثلاثي ؟ :drunk: الأصدقاء من اسمهم أصدقاء !!
إيكويا كنت ادخر لها هذا التفكير منذ اللحظة التي ظهر فيها عالم الكويو , لو تذكرين أنها منذ لحظة ظهورها على الإطلاق , دوما غامضة , دوما ما تخاف من استيقاظها الثلجية و ماكيتو و معاونيها , دوما تمثل علامة استفهام كبيرة ,لن تنكشف حتى الجزء القادم , جزء توضيح روايتي بهويتها الحقيقة , فترقبي هذا الجزء حقا ..

أهل الكويو جيد أنكِ تكرهينهم , و ستكرهينهم أكثر في الأجزاء القادمة بمشيئة الله..

جيد أنكِ تحبين القرية و أفرادها ..

الثلاثي هن ناجومي و ريميكا و هيكارو ..


.
.
تعبت ! :fight:
.
أكمل لاحقاً بعد النوم لأيام و ليس ساعات :fight:
:weeping::weeping:
سليذرينية حقا
قلتي هذا من يومين
أين عودتك ؟!!
بالانتظار
كذلك بانتظار الغائبة الكسولة بيوتي
حاولي دفعها للقراءة :devil:
حقا أفتقدها:crying:

أخيرا
ادعي لي
فرانمارو الآن بلجنة قراءات دار ميريت للنشر
أتمنى أن يوافقوا على نشرها
كم أتمنى ذلك ..

.
.
سلامي .........
تحيتي

الساحر..

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 03:44 PM
وااااااااااااااااااااو
نهاية ولا اروع من جد يجنن
:shy::shy::shy:

الحمد لله انه دايسكي اللي مات مو رانمارو
جيد , هناك من هو سعيد بموت دايسكي
عليكِ بحمايتي من عشاق البطل الفقيد:D


-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
كلمة يجنن قليلة عليه
سعيد أنه قد أعجبكي

-ما رأيك بحبكته ؟!
مرة روعة وقوية
:D

-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
انا الفصول اللي كنت تحطها اول كنت اقراها اكثر من مرة فكيف بعد ما خلص الجزء اكيد يستحق اعادة القراءة
حسنا
أثلجتي صدري حقا بالإجابة الجميلة هذه
فكما قلت في ردي لدارك هيرمي الصغيرة السليذرينية , أنني كنت خائفا من عدم إنجاذبكم لهذا الجزء
حسنا بانتظار عودتك و تحليلاتك للفصول إن أمكن هذا ..


-هل يستحق الاسم فعلا ؟!
نعم يستحق
ممتاز ان الاسم قد أعجبكِ

-ما رأيك بعودة ساكورا ؟! بقضية إيكويا ؟! بأهل الكويو ؟! بالغريب ؟! برانمارو ؟! بالقوة الجديدة ؟! بقرية الريح البيضاء ؟! بالثلاثي ؟! بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء
عودة ساكورا كانت غير متوقعة ابدا يعني ابدعت والفكرة كانت مرة حلوة وايكويا ابدا ما جاء على بالي انها اميرة الكويوفكرة عبقرية واهل الكويو خلاص كرهتهم شريرين
جيد , و سعيد حقا بتأثير الصدمة عليكم بالنسبة لإيكويا , الكل يعلم أن بها سر خفي ,لكن لم تستطيعوا التقرب لها ولو بتلمحية بكل أسف , كذلك لم تستطيعوا النظر لكونها تكشف الملثم دوما على الرغم من كونها الشخص الغامض الوحيد بالقرية خلاف الملثم , و هذا ما يسعدني لأنه يدل على أن الحبكة و الإثارة كانت قوية للغاية ..

بس ما قلت الغريب يطلع مين كان نفسي اعرف
ستعرفين , ستعرفين و لن تصدقين , لكن لا تقلقي , هانت , كنا من عدة أشهر نفكر في أحداث الجزء الثاني سويا , و الآن نتجه في الثالث و نفكر به , جيد ..

والقرية حرام اكيد اتدمرت شوية صح؟؟
كلمة ( شوية ) شوية على ما حدث فعلا:D

والثلاثي اخيرا طلعتلهم فائدة:Dوهارونا مرة حزنتني لمن ماتت امها حرااااااااااام
مممممممممم
ربما حينما تعلمين ماذا قفعلته لها تلك الشريرة , ماذا فعلت في ابنتها الوحيدة , ماذا فعلت في معركة باكوشو , حينها سيتغير تفكيرك , ربما ..

وانا من رايي انه احلى من هاري بوتر ما فيه التطويل الممل الي في هاري بوترمو دائما يعني
سعيد أنه لديكِ أفضل من هاري بوتر
لكن هنا أيضا به بعض التطويل:D
لكن جيد أنه ليس مملا مثل هاري بوتر ..

شخصيتي المفضلة هارونا حرااااام تحزن.
حسنا يا عاشقة هارونا
ستعرفين كل شيء عنها قريبا بإذن الله تعالى ..

سلالالالالالالالالالام لا تتاخر في الجزء الثالث
:irked::irked:الكل يطالبني بالثالث بالثالث ,
ألا تتركون لي فترة راحة ولو قصيرة ؟!!:weeping:
مفتريون:crying:

على أية حال انظري ردي الخاص بالجزء الثالث و ستفهمين كل شيء:devil:

تحياتي

الساحر..

صوت النمر
12-08-2007, 04:18 PM
مشكور اخوي على القصة الروعه بل قول تهبل تجنن صراحه ما اقدر

اوصفه بل كلمات لأنها من جد حلوه الله يعطيك العافيه :f::rotfl:

Hermy
12-08-2007, 04:47 PM
مرحبا د . أحمد
مبروك للانتهاء من الرواية عقبال الجزء الثالث
عند عرفت بانتهاء الجزء
قررت أن أكمل القراءة
لكن علي أن أعيدها من البداية لإني نسيتها
انتظرني ..
مع التحيات

***


:f::f:

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 04:49 PM
اتعلم اعجز الكلام ولكنى ساجيب ثم اسال ...................
أهلا بأحمد ياكو , كيف حالك عزيزي ؟!!
كلا لا ينفع هذا..
لابد من قراءة الجزء كله مرة واحدة أكثر من مرة ثم تقول رأيك بصورة اندفاعية بحتة:devil:
بانتظارك ..:p
.رايى بالجزء الثانى ( هل تمزح ) رائع جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااابالطبع.
:shy:
.اما الحبكة مذهلة قليل من الدرما والاسطوريات وعلم النفسوالمفاجات المذهلة.
جيد أن الحبكة قد أعجبتكم , فهي أتعبتني حقا ,فالتعامل مع حبكات معقدة و أي خطأ بها قد يكشفها لهو أمر صعب للغاية ..
.بالتاكيد يستحق القراءة عشرات المرات ..........
:shy:
.ام الاسم حقيقة بنسبة كبيرة نعم عنوان موفق , ولكن اظن من الممكن ان يكون عنوان اكثر
جذاباولكنى بصراحة لااجد بديل افضل.
حسنا , حينما تجد واحد أخبرني ..

.عودة ساكورا قريبا مما توقعته ومع ذلك اذهلتنى للغاية .
جيد أن عودتها جاءت قوية ,فقد ظننت أنها ضعيفة نوعا ما ..

.قضية ايكويا طبعا لقد ادت دور كبير وهام , ولكنى اتساءل عن سبب الخلاف العائلى بينها وبين ررئيس الكويو .
بالنسبة للخلاف هذا فستعرفه بالتفصيل في الأجزاء القادمة خصوصا الرابع كما أخبرتك سابقا عنه ..

.اما الغريب بصراحة اتفضح وظهر على الحقيقة مجرد جبان واحمق ويريد الفوز السهل .
هذا غاليا حال الجبناء و الخائنين و الأشرار , لو تتذكر مايكتو و معركته مع دايسكي ..

.قوة رامنارو الجديدة كلمة واحد الكوبرا .
:D
الثلاثى واووووووووووووووو لقد اثبت لربميكا ممدى اهمية العائلات الخاصة .
كلا ..
لم أثبت هذا
أثبت من خلال الثلاثي
أنه مهما كان الفرد ضعيفا , عاجزا , لا يقدر على شيء من وجهة نظره
فقد يقوم بدور رئيسي يكون له عامل أساس قوي و فعلا في تحقيق النصر ..
و بالنسبة لجزئية الضعفاء فأنا لا أقصد بهم الثلاثي فقط ,بل أهل القرية الذين لم يشاركوا فاي لحرب
ليس شرطا أن يجمل الجميع سيفا و يتقلد درعا و يرتدي ترسه كي نقول عنه أنه يدافع عن وطنه
هناك جنود آخرون لهم أدوارا لا تقل أهمية عن هؤلاء أيضا ..;)

.الاصدقاء ( نقد) لم توضح جديد كل فرد ( مجرد راى ).
معك حق , لكن لا وقت , لا مجال للحديث عن الجميع , كذلك للتشويق ..
مستوى الجزء عالى جداااااااا .
الثانى بالخامس ولكنى افضله.
تقصد أن الثاني كاء مساويا للخامس , جيد , فالخامس في رولنج كان أقوى الأجزاء حقا , لكنها أضعفته بابتعادها عن الاسترسال في التدريب بصورة مثيرة , حيث أن التدريب هذا أعده أفضل مناطق الجزء على الإطلاق , لكنها كلها مجرد رؤى خاصة بي فقط
ملحوظة :
شاهد ردي على الأخ جيوفاني , فهناك أمر اود منك أن تفهمه جيدا ..
.الشخصية المفضلة انت تعلم .
.يستحق بالتاكيد.
التنبوات هممممممممممممممم حسنا لن اضعها هنا ( قراء رامنارو ترانت).
لبثانى اضاف الكثير وشوقنى للمذيد .
ساعود حتما مع اسئلتى
بانتظار عودتك هذه عزيزي ..
فقط سؤال واحد الان
منى شتبدا فى الجزء الثالث .
انظر ردي الخاص بالجزء الثالث ..
سلام
سلام
وأخيرا
لا تنسَ أن تدعو لي بالتوفيق في موضوع دار ميريت
أتمنى أن يكون خيرا بإذن الله تعالى

تحياتي..

الساحر..

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 05:30 PM
اهلا اود ان اجيب عمن اسئلتك
أهلا و سهلك بيك أخي جيوفاني
صحيح
هو كورابيكا ده تبع القناص , صح ؟!!:scratchch


-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
-الجزء الثانى رائع بلا شك
:shy:


ما رأيك بحبكته ؟!
-بل نسبة لى ارى انها جيدة جداااا ولكن ليست الافضل على الاطلاق
ممممممممممم
ربما ليست هكذا لأنك لم تقرأ الجزء كاملا
كذلك أنا معك في عدم كونها الأفضل على الإطلاق
وحتى الآن لم أجد حبكة يمكنني أن أطلق عليها كلمة الأفضل
حتى حبكة الجزء الأخير لرونلج لم تعجبني شخصيا
لكن الأهم أن الحبكة جاءت متوافقة مع الأحداث و طريقة عرض الرواية ..
كذلك وفقت في جعل الحبكة خفية عن أعينكم حتى النهاية , فحينما تكتشفونها لن تصبح حبكة على الإطلاق ..


-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
-نعم
:weeping: , حقا أثرتم جميعا - و أنت بالطبع - في نفسي بردكم الجميل هذا , كم أثلجتم صدري ..


هل يستحق الاسم فعلا ؟!
-لا -صحيح ان الملثم كان ذى دور فعال ولكن لم يمن اساس القصة-من وجهة نظرى المتواضعة-
حسنا
دعني أحدثك قليلا عن أحد الأمور التي كنت اجهلها سابقا
كان هناك فيلما قديما نوعا ما - منذ خمسة عشر عاما تقريبا ,لا أذكر - عربي كان , فيه يقوم أحمد بدير بدور رجل يتصل بشخص و يخبره عن وجود قنابل في اماكن معينة , ظل الحال هكذا طوال الفيلم مع مفارقات عجيبة , المهم ان أجمد بدير لم يظهر سوى فيا للقطة الأخيرة حين تم إلقاء القبض عليه , لكن أتذكر أنه كلما كانوا يتحدثون عن الفيلم يتحدثون عن البطل و أنه أحمد بدير فكنت مندهشا للامر , حينها وضح أحمد بدير في لقاء تليفزيوني الأمر , حيث قال أن البطل لا يتم تحديده بمعدل ظهوره على الشاشة , لكن البطل هو من يحرك الأحداث , و في هذا الفيلم كان البطل هوالإرهابي الذي كان يتصل و يقوم بتحريك الأشخصا الآخرين نحو أماكن مفجراته
فلنحاول ان نطبق الكلام هذا هنا
ستجد أن البطل هو الملثم
فهو كان دوما مايقوم بالحركة الأولى , تتبعه حركات بقية الأبطال
لكن الاهم انه له دوما السبق و الأولوية في التحرك
وهو ما جعل رانمارو يبني عليه خطته
لهذا فو البطل
وهذا ما حسم الأمر لدي في عملية اختيار الاسم الخاص بالجزء..
أتمنى أن اكون قد وضحت لك الأمر:shy:
كذلك لو لديك اسم آخر أفضل فأرجو طرحه و مناقشتي فيه ..:shy:


ما رأيك بعودة ساكورا
1-مشوقة
بقضية إيكويا
2-غامضة
سينكشف الغموض عنها قريبا ...
بأهل الكويو
3-موقف غير مفهوم
ربما لو تمعنت قليلا في معطياتك المتفرقة في طول الجزء لاستطعت تخمين شيء -خصوصوا في الفصو الأخيرة - لكن قريبا ستفهم كل شيء ..
بالغريب
4-للاسف شرير قوى
هههههههه
لا أدريي لماذا تتعجبون من شره
ربما حين تعرفون حقيقته .. ربما .. تعطفون عليه .. ربما ..
برانمارو ؟! بالقوة الجديدة
5-مثير للاهتمام فقد تسيطر عليه
جيد , رأي منطقي رائع , لكن لا تخف , فهناك من يترصد لها دوما ..;)
بقرية الريح البيضاء
6-قوية بقوة وطيبة اهلها
بالثلاثي
7-يستحقون الثناء
بالأصدقاء جميعا
8-اتحادهم سر قوتهم


-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!
-المستوى دولى ولكن ليس عالمى حيث تنقصك الخبرة
حقيق ةلم أفهم الفرق بين دولي و عالمي
لكن موضوع الخبرة هذا نقطة لا جدال فيها
لازلت تلميذا في محراب الأدب
كذلك لن أصل للقمة أبدا كما لم يصل إليها أحد
كل يوم يمر علي ألتعلم و أستزيد علما و أتثقف
هكذا أكون و هكذا يكون جميع من قبلي و جميع من معي و جميع من سيأتي بعدي ..
لكن رأيي الشخصي أن الجزء فعلا مستواه عالمي مقارنة بروايات عالمية أخرى ..:shy:
وهو رأي شخصي بحت , و كذلك بكوني كاتب الرواية فهو يميل لعدم الحيادية مطلقا:D


الجزء الأول أخبرتكم انني اريد مقارنته بهاري بوتر الجزء الأول فقط , لكن هنا أرغب بمقارنتكم بأي جزء ترغبونه بهاري بوتر
هل تفوق الجزء الثاني عليها ؟! أم هناك جزء لايزال له القوة و الأفضلية عليه ؟!
-كل من كما يتمتع بالقوة ذاتها-بعيدا عن الاخطاء-وينقصك الكثير لتتفوق عليه
حسنا , هنا نقطة تركتها و أنا أترقب ردودكم عليها
للأسف كل منا له قوته الخاصة
فعلى الرغم من كوننا نتواجد بنفس محراب الأدب , الخيال الأدبي , و ووجهتنا نفس الوجهة , الإمتاع و الإفادة , إلا أننا مختلفان تماما في طريقة الكتابة , الأسلوب اعني , و طريقة عرض المواضيع , كذلك في طريقة الخيال ذاتها , و طريقة الصراع , و حتى الحبكة ..
كي تفهم قليلا , سأبدأ بتحليل رولنج قليلا ..
تهتم رولنج - ككاتبة -بإبراز الجانب النفسي الخفي في كل الصراعات , كذلك تهتم أكثر بالصراعات التي يمكن وصفها - بصراعات الحياة اليومية - , أيضا أسلوبها يتقافز تارة ما بين الروعة و تارة ما بين الهبوط جدا , والسبب يعود لكون الحياة هكذا , فالحياة تارة في ارتفاع و تارة في انخفاض
لا تميل رولنج لتعقد الأحداث بصوة قوية , بل تميل لجعلها تتعقد في النهاية فقط ..
يمكن وصف أسلوب رولنج في الخيال على أنها قامت بصنع نموذج من الكرتون , فرغته من الداخل تماما عدا كسوته الخارجية , و حشته بالواقع و المشاكل داخله تماما...
تهتم كذلك بالغوص في الشخصيات و مشاكلها , و الاهتمام بجوانب حياتهم اليومية بصورة رئيسية في الأحداث أكثر من أي شيء آخر ..

بالنسبة لي..
أنا عكسها تماما
فلو أردت - رأي شخصي أيضا - وصف رانمارو قمارنة بهاري بوتر , فيمكنني وصف هاري بوتر بالبحر الهادئ و رانمارو بالإعصار الذي يتحرك داخله ..
فانا لا أهتم بوصف الحياة اليومية للشخصيات , ليس ضعفا مني , فقد حاولت في هذا الجزء , لكن لأنكم لن تستسيغونه في الرواية , فانتم قد اعتدتم على شيء و الهدوء بعيد تماما عما تعرفونه ..
أهتم بالنزاعات الدائمة , الإثارة المستمرة , الصراعات المتجددة , المشاكل المزدحمة بالرواية , حتى انه يمكنني وصف الرواية بصورة فلاشية سريعة بالمرور على أسماء المشاكل التي حدثت بها..
لا اجعل شيء يتحقق دون وصف و تجديد و خيال , فلو أردت مقارنة رانمارو بهاري بوتر - رأي شخصي أيضا - فالهيكل الفارغ هذا سيكون مصمتا تقريبا عدا فروع شجرة نبتت داخله , مرقت بأغصانها بين التكتل الموجود بها , لها أهداف لدي خاصة بالحياة الواقعية , لكن لا تكون بصورة صريحة..

الحبكة عندي مجرد نزاع كبيريضم النزاعات و الصراعات المتفرقة الصغيرة المتناثرة طوال أحداث الرواية , ربما يكون تشابه في هذا الجزء مع رولنج فعلا , لكن بعد هذا الجزء - الثاني - لن أتبع هذه الطريقة , فسأتبع طريقة أستاذي تولكين ..

هذا ما يجعلني اختلف عن رولنج تماما
فرولنج كاتبة الخيال بقوانين الواقع
لكني كاتب خيال بقوانين الخيال ذاته

لهذا فأنا أرى أن الرواية التي تكون في نفس مضمار رانمارو حقا
هي كتابات الروائي العالمي الرهيب تولكين , أستاذي الرائع المبجل ..
فلو أردت مقارنة ما كتبته سابقا بتولكين
ستجد تشابه غير مسبوق ما بين الاثنين
ليس تقليدا مني , لكنه تشابه في أسلوب الكتابة
لهذا تراني قلت أنني تركت رولنج خلفي - ليس تقليلا من شأنها بالطبع - و نصبت عيني صوب تولكين , و هذا لأنه مماثل لي

لهذا فأنا وضعت السؤال كي أوضح هذه النقطة

لا تشابه , و أكررها , لا تشابه ما بين أسلوبي و أسلوب رولنج
ما بين رانمارو و هاري بوتر
لهذا فوجه المقارنة بينهما سيكون أمرا غير مستحبا , لأنه لن يكون عادلا , كذلم لن يشمل كل جوانب القوة و الضعف الموجودة لدينا

لكن فيا لمجمل

روايتي و رواية رولنج روايتان في عالم الإبداع
لسنا خصمين حتى نتقارن بصورة متزمتة
لكن يكفي أنني وقفت مع هذه العظيمة حقا..:shy:
لكن أتمنى أن تقارونني بعد ذلك بتولكين , أديبي العظيم ..

أخيرا أتمنى أن تكون وجهة نظري المتواضعة قد وضحت للجميع ..:shy:
و آسف على التطويل ..


سابعا:نفس ردى فى خامسا


-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟!
-دايسكى-الكبير-
:weeping:
لماذا لم تقولي مسبقا
حتى أقتل أحدا غيره
لكن لا بأس
أتمنى ألا تكون قد حزنت لموته :crying: ... شرير أنا :devil:


-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!
-يستحق لو اكملت عملك ولم تترك هارى بوتر يتفوق عليك
:weeping::weeping:
لا تقلق , انظر ردي بالأعلى و ستفهم كل شيء
ثانيا
انا أرى أنه لم يتفوق علي:D , بل أنا من تفوقت عليه ... تزمت:devil::drunk:


تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث : الأحداث ؟! القوة ؟! التوقعات ؟! ما ترغبون أن تروه فيه ؟!
-:اقوى
:اكثر
:صعب التنبؤ
:المزيد من القوة و الاثارة
حسنا
انظر ردي الخاص بالجزء الثالث و ستفهم كل شيء ..;)


-مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث : القوة ؟! الأحداث ؟! الحبكة ؟! الصراع ؟! الخيال ؟! الإثارة ؟! الرغبة في إعادة القراءة ؟!
-من ناحية كل منهما على نفس الاهمية بالنسبة للقراءة ولكن مهاراتك فى الكتابة تطورة كثيراً


-بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟! ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!
-المزيد من المعلومات والاثارة فى القصة


-ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟! و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟! و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!
-مشاعر لا توصف
المعركة
جيد أن المعركة قد أعجبتكم ..


-شيء تودون قوله لي ... -ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!
- انت لا تتبع نمط واحد فى الكتابة فانت فى البداية جعلت القارى على علم بكل شى ثم رويدا رويدا بدات فى التركيز عاى ما يعرفه رانمارو فقط لذلك لا بد من ان تتبع احد النمطين هذا او ذاك
حسنا
نأتي للنقطة الثانية التي ربما سأثرثر فيها كثيرا:drunk:
لكن لا بأس
بالنسبة لهذه النقطة فانا مختلف معك فعلا..
فأنا في الجزء الثاني ارى أنني قد أقحمتكم بمعلومات كثيرة على خلاف الجزء الأول
حيث في الأول أبقيت الحبكة بعيدة عن أعينكم تماما , بل جعلتكم مثل رانمارو تتفاجئون منها
لكن في الثاني لم يحدث هذا

فأنا أيضا جعلتكم غير قادرين على الالمام بكل نقطة و تفصيلة في الحبكة , و هذا طبيعي منطقي , لكن أنا مهدت لكم الطريق لفهمها

ولو اعدت القراءة , فستفهم ما أعنيه..
كذلك جعلتكم تعلمون أمورا في النهاية لا يعرفها رانمارو
مثل خديعة اهل الكويو

لهذا فأنا أرى أن الجزء الثاني كان به معلومات كثيرة كادت أن تكشف الحبكة مبكرا و هذا ما كان سيهدد العمل برمته فعلا
فأسوأ شيء ككاتب ان يتم كشف الحبكة - خاصة هذه النوعية - مبكرا , لأنها تعني شيئا واحدا ,فشلي في صنع الحبكة

لهذا فأنا فعلا غير متفق معك

حسنا عزيزي

سعدت كثيرا بالحديث معك

و انتظر ردي الخاص بالجزء الثالث حتى تفهم كل شيء

كذلك أرجو أن تدعو لي بالتوفيق

فرانمارو الآن في دار نشر كبرى تدعى ميريت بمصر , و هيبلجنة القراءات الآن , و النتيجة إن شاء الله يوم الربعاء ستظهر
فتمنى لي التوفيق

تحياتي

الساحر..

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 06:07 PM
سيدي صاحب القلم المبهر

(( magician2magici))
من ؟!!
تلميذتي النجيبة و الأثيرة
والقارئة المفضلة لي دوما
كيف حالك أيتها الصفراء ؟!
اشتقت لردودك حقا ..

تحية معبقة بأريج الأرجوان سحرتني الكلمات فسافرت عبر أثيرها لأعيش بين سطورها وأستنشق عبيرها لحظاتٌ من الإنبهار عشتها بين صفحاتك فهنا أطالع تغريدة حبٍ ممتزجة بدمعات الجفون وهنا أرى تنهيدة قلب إنبعث منها آلامُ ونيران أرى أحباءً قلوبهم تنزف في كبرياء و أسمع شدو طيرٍ يغرد بلحن الوفاء دوماً أحلق عالياً في سماء حروفك وإبداعك فلا تحرمنا من روعة نزف قلمك
لا تعليق
أخجلتيني فعلا
سعيد أنني استطعت التأثير ولو قليلا فيكي
و اتمنى أن يسعدك كل ما أكتبه ...:shy:
بالنسبة لأسئلتك أستاذي المبدع ,, ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
جزء مميز ورائع جداً
سعيد أنه أعجبكِ

-ما رأيك بحبكته ؟!
حبكته قوية وتنقلك من الواقع بحيث تستطيع تصور الأحداث بشكل أعجز عن وصفه
أسعدتينني , فالحبكة كانت أهم شيء لدي و من الأمور التي كنت قلق بشأنها ..
-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
بالطبع وهو مايثير إعجابي بكل ماتكتبه
يااااااااااااه
حقا سعيد للغاية بردك و بردود الجميع على هذه النقطة بالذات
حقا سعيد ..
-هل يستحق الاسم فعلا ؟!
لن أجد إسماً آخر يصفه أفضل من رانماروا والملثم
:shy:
-ما رأيك بعودة ساكورا ؟! بقضية إيكويا ؟! بأهل الكويو ؟! بالغريب ؟! برانمارو ؟! بالقوة الجديدة ؟! بقرية الريح البيضاء ؟! بالثلاثي ؟! بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء عودة ساكورا يالها من عودة جداً مؤثرة ورائعة وفي نفس الوقت مفاجئة
و ألا تستحق التكريم هذه الغائبة التي يحبها الجميع ؟!!:D
إيكويا لطالما كانت بالنسبة لي علامة إستفهام ولن أستطيع وصف ذكائك في جعلها أحد أميرات الكويو الغامضيين
فعلا , أسعدني كون الأمر جاء مفاجئا , فهذا يزيد من فرص نجاح الأجزاء القادمة المبنية على قصة إيكويا و حقيقة اهل الكويو كثيرا
وكما قلت سابقا - لا أذكر إن قلته أم لا - الكويو هو مستقبل رانمارو ..;)
الغريب أتمنى أن يتم قتله في بداية الجزء الثالث وذلك لمخططاته التي لاتخطر على بال
لا يمكن قتله هكذا
لابد من معرفة من هو , و ما هي قصته , ربما .. ربما .. تشفقون عليه حينها .. ربما ..
رانماروا العزيز كم أحببت عزيمته وإصرار وإخلاصه لأحبته
:shy:
قوة الكوبرا كانت رائعة وتفوق الخيال قرية الريح أتمنى أن تتمكن من توحيد الممالك في يومٍ من الأيام
رااااااااااااااااااائع
تخمينك هنا جاء في محله
لكن هذه الكلمة - توحيد الممالك - سيتم فرد جزء كامل لها - الجزء الرابع - و هو سينقسم بدوره تقريبا لأقسام من ثلاثة لستة أقسام كل منها يمثل حجم جزء واحد من اجزاء رانمارو , و هذا فقط من أجل تحقيق هاتين الكلمتين فقط;)
الثلاثي لم أتوقع أن يكنّ ماكرات لهذه الدرجة فعملهم السري تقريباً كان حبل النجاة بالنسبة لمقاتلين
فلتنظري ردي على أحمد ياكو بخصوص أمرهن , فهيرسالة وددت إبلاغها للجميع بلا إستثناء , لا يوجد من لا يملك دورا مهما بلغ حجمه ,فقط نحن من نتهاون بأدوارنا و نحتقرها و نقلل من شأنها ,لهذا هي تحتقرنا و تقلل من شاننا ..:crying:
الأصدقاء أعتقد أنه لولا وجودهم وكفاحهم لكانت قرية الريح البيضاء من الماضي نهاية غير متوقعه نهاية مؤثرة رائعة سعيدة حزينة
فعلا ,لولا التكاتف , لصارت الآن رمادا ..
أعتذر فقد إختلطت مشاعري ولم أعد قادرة على وصف شعوري
لا إعتذار عزيزتي
سعيد لغاية باندفاعك و حماستك
فأنا أتمنى أن تكتبي ما بداخلك
لا تعلمين كم يسعدني هذا فعلا ..
-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!
أعتقد أنه قد وصل بل تعدى لأنني بالفعل حاولت تخيل الأحداث لو تم تنفيذها على أرض الواقع لأحتلت مرتبة هاري بوتر بجدارة لأنه يشبهه كثيراً في عالمه الساحر
فعلا ..
أوافقك الرأي
لكني أتمنى منكِ الصعود قليلا لأعلى و قراءة ردي على هذه النقطة في ردي على الأخ جيوفاني الغالي , فهناك أمر اتمنى أن يتضح للجميع ..:shy:


-هناك الكثير ممن يقرؤون الروايات العالمية , فسؤالي هذا موجه لهم ..
هل يستطيع رانمارو مواجهة العمالقة في الروايات ؟! وهل يستطيع الصمود ؟! أم ينجح و يتغلب عليهم ؟! أم يفشل ولا يقدر على الوقوف في مقارنة معهم ؟!!
رجاءا ضعوا رانمارو ككل أو أي جزء تحبونه في ترتيب لأفضل كتب لديكم
بالنسبة لي أتوقع لرانماروا مستقبل باهر وسيكون منافساً قوياً للروايات التي تعتمد على الخيال حيث انه ينقلنا بأحداثه لعالم واقعي آخر نعيشه بكل مافيه من جمال وبالنسبة لترتيب الكتب بدون أي مجاملة سيكون رانماروا الأول في مجموعتي لأنه أولاً يحتل مكانة خاصه في قلبي ثانياً لأنه يكفينا فخراً وإعتزازاً أن مؤلفة شخصٌ عربي عظيم إستطاع أن يحقق مايعجز عنه الكثيرون وما أقصده هنا هو الكفاح والعزيمة والإصراروالخيال الخصب الذي يفتقده معظم كتابنا
دوما ما تخجلينني
كم أنا سعيد لأن شخصي الضعيف و الصغير هذا قد أصبح شيئا تفخرين به..
شكرا على كل شيء حقا ..


-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟

!
بالطبع عزيزتي ساكورا
و لقد عادت لكي أخيرا ..
-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!
اود أن أخبرك أن تعبك لن يذهب أدراج الرياح
:shy:
-تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث : الأحداث ؟! القوة ؟! التوقعات ؟! ما ترغبون أن تروه فيه ؟!
أتوقع أن الغريب لن يستسلم وسيحاول أن يدمر رانماروا بأي طريقة كذلك أتوقع أن ترد كارا على الصفعه التي تلقتها من رانماروا
جيد , توقع جيد فعلا ..
أهل الكويو لن يدعوا الأمر يمر بسلام بل سيبذلون قصارى جهدهم لتدمير القرية خصوصاً أنها تضم إحدى أميراتهم
توقع منطقي ,لكن لا تدخل لهم مباشرة في الجزء الثالث ..
سيكون الفصل قوياً جداً مليئاً الأحداث والمخططات وربما يقوم رانماروا بمحاولة لتوحيد الممالك وذلك نظراً لحبه الشديد للخطط المجنونة والمستحيلة وأتوقع أن ينجح
قد رددت على أمر التوحيد هذا في الأعلى
لكن الامر بالفعل سيتحقق ..
أتمنى أن أرى نهاية سعيدة ومشوقة وأن يكون هناك حفلات زفاف وليس حفل واحد أتمنى أن تفهم مقصدي أستاذي
ربما..
لكن ليس الآن
ولا في القريب
فالأحداث متخمة
والامور تتصاعد على آتون مشتعل
ولا هدوء متواجد فيا لعالم الآن
كذلك..
اقرأي ردي الخاص بالجزء الثالث و ستفهمين كل شيء ..

-مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث :
القوة ؟! الأحداث ؟! الحبكة ؟! الصراع ؟! الخيال ؟! الإثارة ؟! الرغبة في إعادة القراءة ؟!
الجزء الثاني أكثر قوة في الوصف وشرح الأحداث والصراعات الإثارة فيه تبلغ حداً مهوول ولكن هذا لايقلل من روعة الفصل الأول الذي أعشق كل حرف منه وخصوصاً الثلاثة الفصول الأخيرة الخاصة بالمعركة
نعم , معركة كشف الحبكة , كم أحبها فعلا ..
سعيد برأيك ,فأنا متفق معكِ أيضا ..
-بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟! ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!
اضاف الكثير وأولها القرية التي كانت مجرد حلم في الجزء الأول وتجسدت على أرض الواقع في الجزء الثاني وبالنسبة لللإضافة أعتقد أن كل جزء يكمل الثاني فهو يفسر الكثير من الغموض الذي يلف الرواية
ربما الغموض لم يفسر بعد , لكن مهمة الجزء الثاني هو تفتيح أعينكم قليلا على نقاط الغموض و ركائن و دعائم الرواية ..
لكن الفصول الحقيقية و التي ربما لن تمهلوني وقتا لكتابتها من كثرة الاثارة , ستكون الخاصة بالأجزاء القادمة , فترقبوها ..
-ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟! و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟! و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!
مالذي لايوجد بداخلنا هذا هو السؤال يوجد بداخلي الكثير من الأحاسيس المبعثرة منها الفرحة والحزن والترقب فكم أنا سعيدة لنصرة الخير على الشر وحزينة على وفاة دايسكي الشجاع بشكل مؤثر ونهاية هذه الأسطورة العظيمة التي أترقبها بكل شغف وأستمتع بكل سطر أقرئه فيها وفي نفس الوقت أترقب الجزء الثالث بأحداثه الغريبة وبما سيتضمنه من مخططات ومعارك
سعيد بشعورك عن رانمارو , أما عن الثالث , فأتمنى أن يعجبكم حقا , فهو طريقة جديدة فيا لكتابة لابد من استخدامها كي تتلائم مع ظروف رانمارو الجديدة ..
-شيء تودون قوله لي ...
أهنئك على إنهائك هذا الجزء الرائع من هذه الأسطورة المميزة التي جمعت حولها الكثير من المعجبين في وقت قياسي واصبح لها من القراء ربما عدد يماثل قراء رواية هاري بوتر من الدول العربية وأهنئ أنفسنا على وجود كاتب عظيم مناضل مكافح بيننا يمدنا بكل ماهو جديد في عالم الأدب أتمنى لك مستقبل باهر وأتمنى أن أرى رواية رانماروا تحتل رفوف المكتبات في أجد الأيام
شكرا على كلماتك التي تخلجني دوما و تشعرني بمدى نجاحي في كتاباتي حقا , كذلك أتمنى حقا أن ينجح رانمارو ,كي أساعد الذين لا يحبون المغامرة مثلي ,ربما نجد بعد ذلك أدب عربي قوي في عالم الخيال , ربما ..
-ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!


العيب الوحيد هو وصف الصلة الموجودة بين عالم الكويو والشومنتكي والبيتويووالممالك فدائماً ما أضيع وسط هذه العوالم والممالك لكثرة تداخل تفاصيلها وأساطيرها التي كانت تفسر الكثير من الأمور ولكنها تظل غامضة ومتشعبة
راااااااااااااائع
هذا العيب سيتلاشى بشيئين :
اقلراءة المتكررة خاصة لأحداث الجزء الثاني الأخيرة بصورة جيدة و أكثر من مرات عديدة ..
قراءة الجزئين الثالث و الرابع بأجزائهما , فالجزئين حقا سيكونان بمثابة طفرة في الرواية , ستفهمين كل شيء حينما تقرأين ردي المتعلق بالجزء الثالث ..



السؤال الأخير هو أنني أرغب في أكبر قدر من أسئلتكم و استفساراتكم كي أجيب عليها , لكن بالطبع لن أفسد أي شيء من حبكات المستقبل

بالطبع جزء كهذا لابد من وجود الكثير من الأسئلة بخصوصه

1 ) كيف علمت ساكورا بأمر المعركة التي يخوضها رانماروا ؟
سؤال منطقيو جميل
و إجابته منطقية أيضا
أعتقد أن حرب تقودها أحد اكبر منظمتين في عالم البيتويو , ضد شخص حديث العهد بالعالم ,له سابقة مثيرة للجدل , نجح في بناء قرية جديدة أطلق عليها لقب قرية كانت تعد سابقا أسطورة في المملكة اليابانية , أظن أن أمر كهذا لن يكون خفيا على أحد ..
2 ) وبالنسبة للقطة سوما التي تبين فيما بعد أنها شانتي الم تكن موجودة بالجزء الأول وكانت خاصة برانماروا ؟ وهل كان الغريب هو من جعلها تعيش مع رانماروا ولماذا ؟ وإذا كانت كذلك فلماذا ذهبت لتعيش مع هارونا إذاً ؟؟
نقطة هامة أود توضيحها فعلا ..
القطة سوما لا ترمز لقطة واحدة
بل ترمز لسلالة من القطط
وضحت هذا بين ثنيات الحروف ذات مرة ,
أخبرتكم أن سوما هو اسم يطلقه أهل البيتويو على جيل كامل من القطط , له نفس الشكل و الهيئة , كذلك له سمة واحدة مميزة , أنه يتغذى على الطاقة الروحية بشراهة ..
في حالة رانمارو فقد قاموا بإلقاء ختم عليه كي يضعف طاقته , كذلك قاموا بوضع سوما معه ..
ولو تذكرين أنه بعد هجوم الغريب على رانمارو في منزله , و هبوطه مستخدما طاقته , اختفت سوما من الأحداث ,فلم يجدها حينما كان في منزله يلملم أشيائه ..
بالنسبة لهارونا
فقد اختفت من عند رانمارو
وظهرت في مكان بالقرب من هارونا
وبالطبع كانت صدفة جميلة , حيث أخذت تتغذى على طاقة هارونا حينها ..
أتمنى أن يكون قد وضح الأمر لكِ ..
3 ) حقيقةً مالذي حدث في معركة إنقاذ هارونا لقد علمنا أن جنتو هو من أنقذ ساكورا ولكنك لم تتطرق لما حدث بين رانماروا ووالدة هارونا ؟؟
اقرأي ردي الخاص بالجزء الثالث و ستفهمين كل شيء تقريبا ..
4 ) هل سيكون لزيريبا دور رئيسي في الجزء القادم أم أنه سيكون مجرد شخصية هامشية خصوصاً أن الشك كان يدور حوله في أنه سيكون الملثم ؟
ممممممممممم
لن أقول شيئا
سوى مصيره سينتهي قريبا ..
5 ) بالنسبة لإيكويا ماقصتها ولماذا أراد أهل الكويو التخلص منها ؟؟ وهل كانت الثلجية تدرك أنها إحدى أميرات الكويو ؟؟ ومن الذي أفقدها قدراتها الخاصه ولماذا ؟؟
قصة إيكويا لن أستطيع كشفها حاليا , لكني سأشرحها بالتفصيل في أحد الفصول الأولى بالجزء الثالث إن شاء الله..
أما عن رغبة أهل الكويو فيا لتخلص منها فستفهمينه أيضا هناك في الثالث ..
أما عن إدراك الثلجية ,فنعم كنت تدرك هويتها , و لو تذكرين شكها في إيكويابالجزء الأول حينما قالت أنها تخاف ان تكون قوتها قد استيقظت , حيث مات من كان يقدر على قتلها ..
أما عن السؤال الأخير فهو سيتم كشفه في الجزء الثالث
لكن الذي قام بإفقادها قوتها الخاصة فهو والدها ..
6 ) هل سيكون لأكيليس ومن معه دور في الجزء الثاني ؟؟ ولماذ تعد قرية إسبارطة خفية ؟؟
نعم , سيكون له دور قوي بالطبع , بل درو رئيسي حقا ..
تعد قرية إسبارطة خفية ذلك نظرا لانها قد شاركت في حروب عديدة تحت لواء الرومان , تسببت الحروب في تمزيق شأن المملكة الإغريقية التي كان يهدف أكيليس لتكوينها خلفا لتدمير المملكة الترانسيلفانية ,لكنه وجد أن النزاع هذا سيكون ضده , كذلك أهل الكويو اتحدوا ضده و كادوا يشنون عليه حربا , فقرر الرحيل بعيدا حتى يأتي الوقت المناسب للظهور ,
و ستفهمين الأمور أكثر حينما تعلمين حيثيات الأحداث و حقيقة اهل الكويو و مؤامراتهم الحقيقية و نواياهم و ما يخططونه , كذلك حينما تعرفين عيب المستذئبين , و ما سيفعله رانمارو , و الكثير و الكثير في الجزء الثالث القوي ..
هذا كل مالدي أستاذي أعتذر على الإطالة ولكن من فرط حماستي لم أستطع ان أتوقف فأنا أتوق لمعرفة ماسيحدث في الجزء الثالث
لا إعتذار سيدتي الغالية عاشقة الأميرة ساكورا ..
فأنا سعيد تماما و للغاية و كثيرا بكل حرف مما كتبتيه ..
اتمنى أن
تقبل إنحنائة قلمي المتواضع لقلمك المبدع الرائع وتقبل خالص إحترامي وتقديري

تحياتي لكي عزيزتي
و اتمنى أن أجد كل ما يجول بخاطرك هنا
تحياتي لكي

الساحر..

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 06:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعجبتني كثيراً قصتك الرائعة التي ستكون صرخة قوية لا رادع لها في عالم الأدب.وها قد وجدت تفسيراً لإعجاب أخي Dr. Gemy بقصتك. أنا قريت الجزء الثاني جميل جداً.مع ملاحظة تأثرك بكارتون "ناروتو" في إختيار أسماء الشخصيات وخصوصأ"ساكورا".
نرجو المزيد والتوفيق.
مع تحيات.........قلب مكلوم

السلام عليكم عزيزيتي

كيف حالك ؟!

الغريب أنني سألت دكتور جيمي عن الأمر
فأخبرني أنكي لم تقرأي الاول بعد

كم هذا غريب فعلا ..:boggled:

أتمنى حقا أن تقرأي الأول , فهو سيفهمك كل شيء

أما عن ناروتو , فالأسماء فعلا مأخوذة منه في البداية , خاصة رانمارو و ساكورا , ثم من بقية الأنميهات , و من مواقع أسماء يابانية

و على أي حال بانتظار رأيك بعد انتهءك من رانمارو 1 و كذلك رانمارو 2

و اتمنى أن يعجبك رانمارو باجزائه القادمة ..

و سعيد للغاية حقا برأيك بكون رانمارو صرخة , أخجلتيني حقا..

تحياتي

الساحر..

د. أحمد خشبة
12-08-2007, 07:57 PM
مرحبا د . أحمد
مبروك للانتهاء من الرواية عقبال الجزء الثالث
عند عرفت بانتهاء الجزء
قررت أن أكمل القراءة
لكن علي أن أعيدها من البداية لإني نسيتها
انتظرني ..
مع التحيات

***


:f::f:


السلام عليكم

الله يبارك فيكي هرمي

كيف حالك ؟!

سعدت بقرارك لقراءة الجزء الثاني كاملا

وبانتظار رأيك النهائي و اجابتك على الاسئلة


تحياتي

الساحر..

Ray7ana!
12-08-2007, 11:18 PM
و سؤال ألح في عقلي ..

د/ أحمد ..

هل من الممكن كتابة مختصر للرواية بجزئيها ؟

أعترف أنا لا أستطيع القراءة من على شاشة الجهاز لفترات طويلة

أو كاقتراح ..

لو تجعلها في ملف pdf .. أعتقد بالإمكان متابعتها .

حقا تمنيت لو اقرأها .. لكن لم أستطع !! .. نظرا لطول الرواية و تفرقها في الردود ..


تحية لك أخي ..



يمان

د. أحمد خشبة
13-08-2007, 07:41 AM
و سؤال ألح في عقلي ..

د/ أحمد ..

هل من الممكن كتابة مختصر للرواية بجزئيها ؟

أعترف أنا لا أستطيع القراءة من على شاشة الجهاز لفترات طويلة

أو كاقتراح ..

لو تجعلها في ملف pdf .. أعتقد بالإمكان متابعتها .

حقا تمنيت لو اقرأها .. لكن لم أستطع !! .. نظرا لطول الرواية و تفرقها في الردود ..


تحية لك أخي ..



يمان




السلام عليكم

مرحبا بالغالية اليمان

حسنا

لدي اقتراح

لدي الرواية - جزء أول و ثاني - كل منهما في ملف وورد به جميع فصوله الخاصة به

وهي منظمة بصورة جاهزة للطباعة على الورق

فهل أرفعهما لكِ ؟! أظن أنهما مثل ملفان ال pdf

بالانتظار

و أتمنى أن تعجبك الرواية

تحياتي

الساحر..

ahmedevil
13-08-2007, 08:35 AM
لقد عدت بعدد من الاسئلة ....................
1 كنت اتساءل عن شعور رؤس العائلات المعرضة الثلاثة الان بعد النصر .؟
2 من اصل 700 مقاتل تبفى 250 صح منهم 100 من الحمام و150من الرياح , هناك خرائك لعائلات القريى فهل ستخيرنا عن الفتلىمن اى العائلات , هل دايسكى هو ريس العيلة الوحيد اللى مات فى المعركة؟؟
هل هناك اسرى؟؟؟
3 والان بعد خيانة تناشى ما موقف العائلات الغير نبيلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
4 قال اكيهيرو ان هناك فرية فة المملكة اليابانية وقريتان فى المملكة المصرية وقريى فى المملكة الاوربية , هل اسبرطة هل القرية اللى فى اوربا التى تومن بالخير؟؟ماعد الحمام ما موقف الفرية المصرية الاخرى والقرية اليابانية؟
5 هل اكليس ومن معه هم ابطال طرودة اعنى سيكون اعمارهم تزيد عن 5000عام وهذا ليس منطقى ختى لمستذبؤن؟؟؟
ما معنى ان قوة المستذبون فى الطاقى التى لاتنضب ؟ وماهى عصتهم؟
ما وحش عائلة ساكورا؟؟
هل المتدمر اجزاء كبيرة من القرية...؟
والن سلاممممممممممممممممممم

د. أحمد خشبة
13-08-2007, 08:54 AM
السلام عليكم

هذا هو الرد الرسمي الإعلاني عن الجزء الثالث

ها قد انتهت المعركة
نصر عظيم
حققته أعداد قليلة
لا تتعدى ثمانمائة مقاتل
على أعداد كبيرة
تتجاوز الأحد عشر ألفا بنصف

النصر لا يخلو من الأحزان
أحزان من ضحوا بأرواجهم في سبيل الوطن
الأبطال الشجعان
قدموا كل شيء من أجل الأزهار الباسمة اليانعة

لكن هل ستجلس كارا و بوكاهاتسو هكذا ؟!
هل سيرضى أهل الكويو بالهزيمة النكراء ؟!

كلا

المنطقة على آتون مشتعل
الاتحاد الأسود قد تم تحت رعاية منظمتهم السوداء
وتحت رئاسة أغرب الغرباء
وأقرب الأقرباء

و يا له من اتحاد

جيش مكون من مائة و ستمائة ألف مقاتل
يهدفون نحو غاية واحدة
تدمير الثلاثي القوي

الثلاثة العظام
الريح
الحمام
إسبارطة

لكن الأولى منهكة
والأخيرة لديها عيب خطير للغاية يجعلها عرضة للتدمير في معظم اجزاء الشهر

فالأمل معقود على الحمام
على المملكة المصرية
على المصريين
فهل يقدرون عليها ؟!

خطة الشر بسيطة
قاتلوهم فرادى أفضل من تجميعهم
فكل قرية ستواجه نفس الجيش
بنفس العدد
فما رأي الخير ؟!
هل يستسلم ؟!
هل يجلسون في أماكنهم منتظرين الموت ؟!
أم يتحركون ؟!

رانمارو الجزء الثالث...
وها قد بدأت الإسطورة
المنطقة على حافة الهاوية

الغريب يستخدم آخر اوراقه في جعبته
المختفيان
قائدين للجيش الجرار
فهل سيتحكم رانمارو بعواطفه ؟!
أم يتسبب في ضياع كل شيء بالنهاية ؟!!
و ما موقف الجميع ممن بجواره ؟! وما دور الصديق حينما يجد صديقه يحيد عن الحق ؟!

رانمارو الجزء الثالث....
وها قد بدأت الإسطورة

معارك إسطورية
معارك ضخمة
معارك تبحث عن هدف واحد
إظهار الحق
وأزهاق الباطل
لا يهم عددكم كم
الأهم عزيمتكم و إرادتكم
وذكائكم و اتحادكم
وتخطيطكم و تعبكم و تدريبكم

رانمارو الجزء الثالث...

رانمارو و المعارك الإسطورية الأربع

انتظروه


مقدمة لابد منها
مقدمة لتحديد النقط على الحروف في روايتي
مرحلة مهمة
بل تعتبر أهم مراحلها على الإطلاق
ففيها تتكشف أشياء كثيرة
وفيها يتم تحويل دفة الأحداث نحو الهاوية
فهل أنجح في هذا التحدي ؟! أم أفشل ؟! لا أعلم
الله وحده يعلم هذا
و أتمنى ان أنجح فعلا

هنا كشفت عن الأحداث بصورة سريعة
السبب واضح
لقد قررت تغيير أسلوب كتابتي

فبدلا من الاعتماد على حبكة واحدة تنكشف فيا لنهاية
سأعتمد على حبكات متعددة فرعية , و الرواية ككل تكون أهدافها و أحداثها معروفة من قبل بصورة مسبقة
كما في روايات الكبير تولكين

هنا اتخلى عن عباءة رولنج تماما
و أحاول أن أسير نحو طريق تولكين المشرق الصعب الجميل

فهل أنجح ؟!

أتمنى ذلك

قراء رانمارو
قرائي الأعزاء

لدي خبر مؤسف حقا
حاليا لدي اختبارات
الله أعلم كم أمسك نفسي من كتابة حرف واحد في الجزء الثالث
وهذا لأنني إن كتبت الحرف هذا لن أتراجع حتى أنتهي من الجزء
وهذا ما يعني عدم نجاحي في دراستي بالشكل الذي اعتدت عليه
وأنتم لا ترضون لي ذلك

لهذا فلن أستطيع خط حرف قبل نهاية اختباراتي
وهذا ما يعني أنه إما بعد يوم 20-9 أو يوم 15-10 , و الميعادين خاصين باختبارات خاصة عندي

أتمنى أن تنتهي هذه الفترة على خير , فالله وحده اعلم بحالي و أنا أمتنع عن كتابة ما يجول ببالي

على أي حال أتمنى أن أرى توقعاتكم و تعليقاتكم و كذلك أسئلتكم
و أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم
تحياتي

د\أحمد خشبة ..

ملحوظة :
سأقوم بتحديث الفهرس في أقرب وقت , معذرة للتأخير ..
الساحر..

Saya
13-08-2007, 09:57 AM
أهلاً
.
أول رد بعد الاعلان :rotfl:
.
طيب ،، مع إنه فيه اشياء فهمتها منه بمساعدتك لكن لا تزال تحرقني !
.
رانمارو و المعارك الإسطورية الأربعة
.
اسم غريب فعلاً و مثير ووو :rolleyes:
.
لكن يوضح اشياء !
.
معارك الإسطورية الأربعة
.
إنشاء الله تنتهي من المتحانات بسرعة << :drunk:
.
.
سلامي .......

:: KaTie ::
13-08-2007, 11:58 AM
السلام عليكم
~~~~~~~~~
magician2magici
لا تزال رانمارو و الملثم باسلوبها الفريد عالقة فى افكارى
فهى رائعة بحق
و لكن شخصية ساكورا الرائعة وجودها محدود للغاية على الرغم من ظهورها بشكل اكبر فى هذا الجزء
فلم هل لتسليط الضوء على البطل بشكل اكبر و الامارات المختلفة
انها شخصية رائعة للغاية فانتبه لها جيدا
فستجد العديد من الاحداث الرائعة بعد هذا مرتبطة بها
لقد كنت موفقا فى قرارك بتغيير الحبكة قبل ان تصبح مستهلكة كثيرا
و لكنه قرار يحسب لك بكل تأكيد فهى رواية من نوع خاص تماما
و اضم صوتى لصوت اليمان فى اقتراحها الاخير
بانتظار جديدك فانت كاتب روايات متميز جدا
انتظر الجزء الثالث بفارغ الصبر
و اتمنى لك التوفيق باختباراتك :blush:
~~~~~~~~~~
كاتى

Arcoda
13-08-2007, 01:37 PM
السلام عليكم


أخي الكريم
magician2magici
رواية رائعة بمعنى الكلمة:cool:


في الحقيقة لا أجد كلمات تعبر عن ما أريد قوله :shy:



أتعلم؟!
سعدت حقاً بإعلان الجزء الثالث ،،،، يبدو أنك تريد تجميدنا أمام شاشة الجهاز :mischievo
ياأخي جلست أمام الشاشة لساعات عديدة وذلك بسبب رانمارو :D لا أستطيع الإبتعاد فكل فصل يجذبك إلا ما بعده إنك حقاً رائع تعجبني طريقة الغموض في الرواية 000 رااااائع




أوووووووووووووف:eek:
لقد صرخت وحدي عندما قرأت أن ايكويا هي أميرة أهل الكويو المنسية (بدوت كالمجنون):shhh:
حسناً!! لقد فكرت كثيراً في غموضها و هدوئها ولكن كي أصدقك القول لم أتخيل أن تصل إلى هذه الدرجة :wide-eyed




أحزنني موت دايسكي :crying: فقد أحببته
ياللمسكينه هارونا 00 انصدمت من والدتها ،،أهذه أم :scared:






شكراً لك مبدعنا الكبير
magician2magici
:)
مستوى رائع و كاتب أروع
:yes:




ننتظر إبداعاتك الجديدة على أحر من الجمر:weeping:

وأتمنى لك التوفيق في اختباراتك


سلام :wave:

robios hagrid
13-08-2007, 06:47 PM
اولا ربنا يوفقك في امتحاناتك وتخلصها وتنجح فيها بالشكل المطلوب

ثانيا ربنا يقويك على الامتحانات وتخلصها عشان عايزين الروايه التالته بسرعه ماشاء الله على دماغك بصراحه عبقري جدا في الجزء الثاني ووصف المعركه الاخيره كان رائع وكمان التشويق لما يفعله الثلاثي دائما بصحبة الاميره المنسيه ايكويا لقد لحطت كل شئ بالغموض بس بصراحه اسلوبك رائع جدا جدا و عجبني اوي في الجزء الاول تفسيرك العلمي لبعض التعاويذ للعلم الروايه التانيه في رائي احسن من الاولى انا خلصت الجزء التاني في فتره اصغر من الاولى لان التانيه فيها عوامل جذب كبيره جدا بس انا فعلا زعلت لما دايسكي مات
بس انا ليا سؤال هل سيصل رانمارو للمستوى الاسطوري في الوهم ولا لا


وارجو ان تاتي بالجزء الثالث بمجرد انتهاء الامتحان

000
15-08-2007, 01:52 AM
السلام عليكم ،،
أخي الكريم،،

magician2magici

قصتك من أروع القصص الي قرأتها..
وهي من اهم عوامل تسجيلي بالمنتدى ..

لاني قبل ضيعت رقمي السري والحين أعدت التسجيل..:guilty:

أنا متابع معك من الجزء الأول لكن خلف الكواليس..:p

باقرأ القصة وارجع أسئل ..
سلام..
:f:

Ang3l 3y3s
15-08-2007, 09:43 AM
سلام عليكم عزيزي أحمد
أشلونك ؟؟؟ وأشلون الدراسة ؟؟؟

:heartbeat

عدت أخيراً بعد شفاء جهازي من الانهيار عصبي شديد الذي قد أصابه وقد عاد أخيراً من المستفى وبعد طول غياب عدت لمنتداي الحبيب ...

:heartbeat



-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
رائه جداً بل مذهل

-ما رأيك بحبكته ؟!
مذهلة جداً وقوية بشكل غير متوقع أثارت أعجابي كثيراً

-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
أكيد من دون أي تردد لأنه الفصول تجذب القارئ لإعادة قراءته من جديد

-هل يستحق الاسم فعلا ؟!
بالتأكيد ولا يوجد أفضل من رانمارو والمثلم كعنوان للجزء الثاني للرواية

-ما رأيك بعودة ساكورا ؟!
عودتها رائعة لساكورا بعد غياب طويل عن رانمارو وكيف قلت بأنها سوف تكون عودتها عادية بل هي مؤثر بين الاثنين
بقضية إيكويا ؟!
رائعة وغير متوقعة على الإطلاق من كان يتوقع بأنها أميرة الكويو
بأهل الكويو ؟!
حسناً ، أهل الكويو لا يوجد أسوأ منهم خاصة بأن رئيس الكويو ذلك الرجل العجوز أراد قتل بابنة أخيه وتلك الأساطير التي حكاها تحتمس لرانمارو تظهر قسوتهم وخداعهم وكرههم للبتويو
بالغريب ؟!
يستاهل إلي يصير له ، فالحق دائماً ينتصر ولو يخسر معركة ولكن يكسب الحرب وهذه 2 مرة يخسر أمام رانمارو وقد ظن بأنه سيفوز بخطته الغريبة وها هو رانمارو يسفها قبل تنفيذها ...
ههههه
برانمارو ؟!
أحببت إصرارة وعزيمته في القتال وعندما يأس الباقين لم ييأس هو بل أصر على المتابعة ولو كان الأمل ضئيل وعلى الرغم من خطته المجنونة وإلا أنها رائعة

بقرية الريح البيضاء ؟!
لقد بدأت تصبح مثل القرية القديمة في قوتها وطرقها في حماية الخير من الشر وقد بدأت مشوارها في نشر الخير ولبدأ توحيد الممالك توحيد الخير على الشر وعلى أهل الكويو أيضاً
بالثلاثي ؟!
خطيراااات عملهن كان مذهلاً لقد عملن كالفرق الخاصة التي تعمل في الخفاء وكان دورهن فعالاً جداً كما قال رانمارو بأن عماهن يساوي تماماً كعمل أفراد القرية ... رائعو جداً
بالأصدقاء جميعا ؟!
لقد قاموا بالكثير تعاونوا مع بعضهم لحماية قريتهم من الأعداء بقوة وعزيمة على الرغم من لحظات اليأس التي مرت عليهم ولكن استعادوا أملهم بالنصر وعزيمتهم بالفوز كان جميل بحيث يوجد أمل يستطيع الإنسان أن يعيش للأيام القادمة ومن دونه يفقد الإنسان حبه للحياة ولا يكون له أي فائدة على الإطلاق ...

-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!
عالمي بل كونّي وأعلى ، لو كان هناك ما أعلى منه لاستحققته بجدارة

-الجزء الأول أخبرتكم انني اريد مقارنته بهاري بوتر الجزء الأول فقط , لكن
هنا أرغب بمقارنتكم بأي جزء ترغبونه بهاري بوتر
هل تفوق الجزء الثاني عليها ؟! أم هناك جزء لايزال له القوة و الأفضلية عليه ؟!
نعم ، تفوق عليه رانمارو كثيراً ، بمراحل ولا أظن بأن هناك من هو بمثل مستواه

-هناك الكثير ممن يقرؤون الروايات العالمية , فسؤالي هذا موجه لهم ..
هل يستطيع رانمارو مواجهة العمالقة في الروايات ؟! وهل يستطيع الصمود ؟! أم ينجح و يتغلب عليهم ؟! أم يفشل ولا يقدر على الوقوف في مقارنة معهم ؟!!
رجاءا ضعوا رانمارو ككل أو أي جزء تحبونه في ترتيب لأفضل كتب لديكم :shy:
أنا لم أقرأ كثيراً في الروايات العالمية وفي ظني أنه يستطيع الصمود وأن ينجح بكل جدارة

-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟!
رانمارو والأصدقاء طبعاً وخاصة ساكورا الكبيرة والصغيرة من دون أي جدال

-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!
طبعاً كان مجهوداً يستحق الشكر عليه فكل ما فيه رائع والرسومات والمخططات ساعدت كثيراً لفهم الرواية وتوضيحها أكثر

-تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث : الأحداث ؟! القوة ؟! التوقعات ؟! ما ترغبون أن تروه فيه ؟!
الجز الـ 3 في رأيي سوف يكون قوياً جداً في الأحداث والقوة وسوف تكون أحداثها غير متوقعة على الإطلاق

-مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث :
القوة ؟! الأحداث ؟! الحبكة ؟! الصراع ؟! الخيال ؟! الإثارة ؟! الرغبة في إعادة القراءة ؟!
زادت الأحداث والصراع تشويقاً والحبكة رائعة على الرغم من بداية أسرار خفية وظهور النهاية أي الحبكة بقوة بكشف أسرار الخفية التي ظهرت في بدايات الفصول

-بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟! ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!
أوكي ، لقد تعمق أحداث والإثارة في الجزء الـ 2 ، وظهور شخصيات جديدة ساعدت رانمارو وعودة الغالية ساكور وأشياء كثيرة أخرى

-ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟! و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟! و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!
سعادة لمعرفة تلك الأسرار وكيفية حبكها ، وخوض المعركة ، وأيضاً حزن عميق لإنتهاء الجزء الـ2 ، وللأسف لا يمكن أن أقول أي فصل أعجبني أو أحببته أكثر من الأخرى لأني أحب الفصول كلها من دون أي تفرقه بينهم لأنها مرتبطة ببعض ... لهذا أقول صعب جداً

-شيء تودون قوله لي ...
نعم ، شكراً لتأليفك هذه الرواية وتنشرك لها حتى نقرأها فهذه الرواية رائعة ... سملت يداك

-ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!
حسناً ، ليس بها عيوب كثيرة فقط عند شرحك للبس القادة الـ 13 حيث كان دسماً جداً بالوصف وكما قلت في السابق فهي مرة واحد حتى لا تتكرر في الفصول القادمة عند ظهور الشخصيات من جديد ....

-السؤال الأخير هو أنني أرغب في أكبر قدر من أسئلتكم و استفساراتكم كي أجيب عليها , لكن بالطبع لن أفسد أي شيء من حبكات المستقبل ...:D
أوكي أسئلتي كانت مشابهة لأسئلة magic angel وطبعاً أنت أجبت على أسلئتها كاملة وهذا لا يبقي لي شيئاً لأستفسر عنه

:heartbeat

واسم الجزء الثالث مشوق جداً لأحداث وهو اسم رائع جداً وهذا يدل على أن المعارك القادمة سوف تكون طاحنة وقوية في جميع الأطراف ...

:heartbeat

وأتمنى أن تنجح في دراستك وفي تقديم الاختبارات بتفوق ونحن بانتظار عودتك بعد الاختبارات ولتفرحنا بنجاحك ، ووضعك لبدايات الجزء الـ 3 ...

:heartbeat
تحياتي
Ang3l 3y3s

د. أحمد خشبة
15-08-2007, 04:33 PM
لقد عدت بعدد من الاسئلة ....................

مرحبا بعودتك أحمد..

1 كنت اتساءل عن شعور رؤس العائلات المعرضة الثلاثة الان بعد النصر .؟
سيتناول بداية الجزء الثالث شعورهم , لكن أظن أنه الندم على ما أعتقد ..

2 من اصل 700 مقاتل تبفى 250 صح منهم 100 من الحمام و150من الرياح , هناك خرائك لعائلات القريى فهل ستخيرنا عن الفتلىمن اى العائلات , هل دايسكى هو ريس العيلة الوحيد اللى مات فى المعركة؟؟
بكل تأكيد , وسيكون هناك سبب لهذا بالطبع ...;)

هل هناك اسرى؟؟؟
كلا لا يوجد ..

3 والان بعد خيانة تناشى ما موقف العائلات الغير نبيلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بل السؤال الأصح هنا ماذا سيكون موقف رانمارو و الجميع , فالعائلات الغير نبيلة دوما بلا أي موقف ..:sorry:

4 قال اكيهيرو ان هناك فرية فة المملكة اليابانية وقريتان فى المملكة المصرية وقريى فى المملكة الاوربية , هل اسبرطة هل القرية اللى فى اوربا التى تومن بالخير؟؟ماعد الحمام ما موقف الفرية المصرية الاخرى والقرية اليابانية؟
أولا أتمنى منك احضار هذا المقطع لي حتى أتذكره بشكل كامل حقا ..
لكن لا بأس , فالأوربية ليست ما ظنها أكيهيرو , و البقية رعاة للخير بكل تأكيد , والتي بالمملكة اليابنية ستكون لها مهمة قوية و دور عظيم قادم , حينما يخاف الجميع , ينما يظن الكل أنه لا نصر , لا أمل , خوف من الفشل يسيطر على الكل , خوف من الأعداء , رهبة بهم , فهل سيقف شعور الخوف حائلا لتقوية جانب الخير ؟ و هل سيعود من تراجعوا يوما عن نصرته لصفوفه مرة أخرى ؟ من يدري ...
5 هل اكليس ومن معه هم ابطال طرودة اعنى سيكون اعمارهم تزيد عن 5000عام وهذا ليس منطقى ختى لمستذبؤن؟؟؟
نقطة جيدة للغاية
أولا هم ليسوا هكذا , أعمارهم لا تتجاوز الألف و خمسمائة عام ..
كذلك الأساطير اليونانية ..
كانت تتحدث عن ...ولنجعلها مفاجأة أفضل :D

ما معنى ان قوة المستذبون فى الطاقى التى لاتنضب ؟ وماهى عصتهم؟
ستعرف كل شيء تحديدا عندما يتحدثون بأنفسهم عن قوتهم , و عن عيبهم القوي , ذاك لو تذكره , و الذي سيكون نقطة هامة للغاية بالحرب , فعلى رانمارو تعديله و إلا .. فقد أحد اهم من ينصره , ومعهم فقط حبيبته بلا شك ..

ما وحش عائلة ساكورا؟؟
سر , و لكني لم أحدده للآن , لكنه سيكون تابعا لسلسة وحوشش خاصة بالمستذئبين ..

هل المتدمر اجزاء كبيرة من القرية...؟
نعم , الأجزاء الخارجية كلها بما فيها البحيرة الفراشية أغلبها و جزء من غابات جابريث تقريبا ..

والن سلاممممممممممممممممممم
سلالالالالالالالالام..

الساحر..

ahmedevil
16-08-2007, 08:00 AM
هلا دوك هذا هو المقطع من الفصل الثانى
قال اكيهيرو :
على ما اعلمه هناك اثنين فى المملكة المصرية, وواحدة فى المملكة الاوربية ,ناهيك عن القرى القرى الخفية التى تدعم كل هذة القرى , ولكنهم قلة ........................................
ساعود قريبا ....................................سلام

genoo
17-08-2007, 10:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا باخى الكاتب العظيم أحمد
كيف حالك ؟؟
لا تستغرب من دخولى مره آخرى للموضوع وأنى بكتب فيه ولكن لم استطيع ان أهجر كل ما بذلته انت فى
كتابة الجزء الثانى وبالتشويق والمتعه الذى أعطيتها لنا وأن أبخل عليك برد لا استطيع ان أعطيك ولو
ثمن من حقق فيه هنا فى موضوعك الرأيسى ولكن قبل ذلك أرجو ان تعذرنى عن التاخير وانى لم اسبق
الجميع فى الرد كما كنت بفعل دوما :shy:
ولكن حقا يا اخى لقد كنت راااااااااااااااائع جدا ومتألق فى فصول المعركه فهى اكثر فصول اعجبتنى فى
الروايه كلها بالأضافه للفصل السابع والأربعون
وكانت لك لمسات تزيد من قدرك ككاتب أعجبت بها ولا اظن ان أنا فقط من اعجب بها بل الجميع :yes:
ولكن لم أفوت هذا الرد من غير ان أقول ما لا يعجبنى فى كتابتك من شئ وهى كثرة تكرار كلمة الروحيه
بجانب كلمة امى بالنسبه لقول رانمارو فالكل يعرف انها ليست أمه الحقيقيه ولكن ستكون اجمل بكثير
وستحس شاهيرو بمقدار هذه الكلمه لو قال لها رانمارو أمى من غير الروحيه ففيها أيضا معاناه لها فى
هذه الكلمه وأجعلها مثل ياكو فرنمارو يقول له يا أخى ولا يقول له يا أخى الروحى أليس كذلك ؟؟
نرجع للقصه
كانت الفصول الأخيره رائعه جدا وخاصة الحماسه التى حدثت فى صفوف رانمارو لا اعرف كيف
لديسكى فى فتره احس بفقدان الأمل هو واصدقائه وهم يرون رانمارو يحارب بكل ما لديه ولكن لا
استطيع تانيبه فكل شخص ليس متساوى مع الاخر فى العزيمه والأراده وإلا كان سيصبح كلهم رانمارو
العظيم :D ولكن بالرغم انى ضحكت فى الفصول هذه إلى انى بكيت اكثر خاصة بموت ناتشى وكيف
أستغل هذا الحقير صداقته مع اهل الكويو فى اصدار هذه التعويذه على تانشى وجعله جاسوس على
القريه والأكثر دهائا أن يكون القطه سوما (طبعا قتلها )
وان يتغازل فى هارونا لقد ظننت ان أول ما يقول هذا الكلام سينقض عليه ياكو كالثور ويسقطهم كلهم
أرضا ولكن حقا كانت خطة رانمارو جيده ولكن العجز الوحيد فيها انه لم يتوقع ان الغريب سوف يمدهم
بالتعزيزات التى تسببت فى أنهاك جنودنا الأبطال وفقدان جزء من عزيمتهم ولكن لا انسى أسقاط رانمارو
لخطتهم القذره وجعلها فشله بدون تفجر اى شئ فى قريته بل وظهور الأميره التى صدمت الجميع ليس
بجمالها فقط بل بأستعادتها لقدرتها ومساعدتها لرنمارو والأصدقاء فى النصر على منظمة كارا الخبيثه
والغريب ولكن حتى أراريسا وهى بتموت بتظلم فى ابنتها ما هذه الأم التى تحاول أن تضحى بأبنتها فى
آخر لحظه من حياتها حتى لم تعطيعها أخر لمسة حنان ممكن تعطيعها الأم لأبنتها حتى تتذكرها هارونا
بالخير لأ بل كانت ستعطيعها ما هو أكبر من هذه اللمسه كانت ستعطيعها فرصة الذهاب للعالم الاخر
ولكنها لا تعرف أن هارونا لا يمكن ان تذهب لوحدها لأن أصدقائها ورانمارو لم يسمحوا بذلك وربنا
يعينها على أحتمال الحياه ولقد أرتاحت من والدتها لكن لم ترتاح من ذكرى الألام التى تسببت فيها أمها
ستظل خالده فى ذاكرتها مهما حيت وطبعا ياكو كان بيتقطع من داخله لأجلها ومن أجل كل دمعه كانت
بتنزل من عيونها كأنها جمرة نار تنزل على قلبه لتحرقه اكثر وأكثر وطبعا كان متضايق لأن فى هذا
الوقت لن يستطيع أن يرى جمال عيونها الذى يعشقه لأنه مغمر بالدموع ولكن كان رانمارو رائع حقا وهو
ذاهب لوحده فى محاوله انتحاريه وهو على وشك ان يقاتل لوحده من أجل القريه ومن أجل حلمه الذى
تعب من اجله كثير الحلم الذى فقد فيه أعز الناس هل يريدوه أن يتخل عن هذا الحلم بسهوله هل يريدوه ان
يتخلى عن الحق والخير وان ينتصر الشر لا أعتقد فما عمله رانمارو لن يوقظ ضمير وحماسة وعزيمة
الأصدقاء فقط بل أيقظ حماسة وأرادة كل من هو موجود يدافع عن القريه ويضعف عزيمة كل من يقف
فى صفوف العدو ولكن عودة سكورا بفرسها (أكيد جميل :scratchch) ومعها التعزيزات وأنقاذ رانمارو فى آخر
لحظه هو وقريته وكانها تقول له إن لم اكن معك وانت بتبنيها فبالطبع سأكون معك وأنت بتحميها فنحن يد
واحده قلب واحد مهما أختلف الزمان ومهما أختلف المكان فلن نفترق عن بعضنا وسنظل ندعم حلمنا الذى
حلمنا من أجله سويا ولن يفلح احد فى فقدننا أياه ولو متنا سنموت سويا ولو أحيينا سنحى سويا وطبعا كانت
بتقتل الأعداء فى شغف وسرعه حتى تنتهى منهم سريعا لكى تذهب وترى من أحبها واحبته ولكن يبدو ان
رانمارو وسكورا عندما يتزوجوا سيلدوا جيل آخر لم يعرفه عالم البنيتو ولا عالم اليوكو وكان مقطعهم
فيه قليل من الحزن ولكن ما أخشى منه هو الخوف على الميره أيكويا لأن لا اعتقد ان عمها رأيس اليوكو
يرغب فى وجودها حتى لو كانت بنت أخيه ومن المفترض أن يزعل من اجلها لكن اهدافه هو وجماعته
تفوق حتى أى عاطفه ممكن تكون بداخله ولكن اخشى ان عودتها يكون لها معنى فى إسترداد عرشها مثلا
وأن تكون رأيسة عالم اليوكو حينها لا اعتقد ان عمها سيتركها فى حالها أبدا وأن رانمارو سيتكلف عناء
حمايتها وحماية قريته وأصدقائه وحماية سكورا ومن المؤسف ان بعد أنتصاره فى الآخر وعودة احبابه
أن يفقد حبيب ويفقد شخص متهور مثله تماما وهو ديسكى بنبوئته الأخيره التى عادت فيها الأميره الغائبه
حقا ومعها النصر ولكن معها النجم الذى سوف يعلى للسماء وكأنه وهو فاتح يديه على عدد خمسه وبينظر
لنجومى بيقول لها ستكون هذه نهايتك وحالك فى النبوئه الخمسه ولا تحزنى فهذه غرامة قدرتها ولكن
أعتقد أن رانمارو سيحاول دائما عندما يفكر فى شئ هام وسرى أن يبتعد عن مكان ريميكا وأكيهيرو لأن
بهذا الشكل ستكون كل اسراره معروفه ولا اعتقد انه سيستخدم دامئا هذه التعويذه التى تحميه من قرائة
الأفكار ولكن باكتشاف مؤامرة الغريب هذا لا يعنى أعفاء زيربيا من تهمته فى أنه جاسوس ايضا فى
القريه فهو من سمح له ان يدخل ويعمل هذه الأفعال فى القريه ولكن لم تأتى اى اخبار عن أبن شاهيرو ولا
عن تفاصيل حكايتهم بالضبط أعتقد أن سيكون له دور فى الأجزاء القادمه ولكن أتعلم لابد أن يحترمنى
رانمارو وان لا يتكلم معى إلا ووجهه فى الأرض هل تعلم لماذا (أكيد انت متضايق من هذا الكلام :p) كل
هذا لأنى أكبر منه بخمسة أيام فقط ولكن هل عيد ميلاد رانمارو هو ذاته عيد ميلادك ؟؟ :mischievo
ولكن فى الأخر احب أشكرك جدا على الروايه التى أمتعتنا بها كثيرا
وبتاسف عن تأخرى وعن عدم تواجدى مباشرة بعد كتابتك لأخر الفصول
وإن شاء الله أراكم على خير فى الجزء الثالث إن لم تنتهى أجازتى سريعا :weeping:
ومع السلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام ه :wave:

evilevil23
17-08-2007, 08:31 PM
مبروك يادكتور احمد على انتها الجزء الثانى من ملمحتك الرائعة واتمني لك التفوق علي الجميع بابداعك الذي ليس له حدود وربنا يوفقك في الدراسه و تبقي فخر المنتدي كله في انتظار الجزء الثالث علي احر من الجمر (رجاء مراجعه الاخطاء الاملائية هذا تعليقي الوحيد.) ....:heartbeat:heartbeat:heartbeat:f::f::f:

Destiny Hope
20-08-2007, 05:40 PM
-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!

جزء جميل جداً


-ما رأيك بحبكته ؟!

حبكته ممتازة ومحبوكة جيداً .


-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!

نعم يستحق أن يعاد أكثر من مرة .


-هل يستحق الاسم فعلا ؟!


لا يبدو الاسم مناسباً لأن الملثم لم يكن الشيء الأساسي في الهذا الجزء في رأيي ، بل المعركة التي كانت ستحدد مصير مستقبل رانماروا واصدقاءه ومستقبل قرية الريح البيضاء أيضاً ، لا أعلم لماذا ولكن منذ علمت أن المعركة ستحدد مصير الجميع ارتبط اسم رانماروا الجزء الثاني باسم رانماروا ومعركة تحديد المصير ، وما زال ذلك إلى الآن .

-ما رأيك بعودة ساكورا ؟!

في الحقيقة لم أكن أتوقع أن تعود بجيش أو عون توقعت عودتها وحدها ، ولكن المهم أنها عادت على الرغم من أن ذلك لم يكن جميلاً جداً .


بقضية إيكويا ؟!

قضية غريبة ، من كان يتوقع أن تكون أميرة أرض الكويو ، ويالها من قوة التي تملكها .


بأهل الكويو ؟!

قوم غريبون جداً ، صحيح أن لهم الحق في الغربة بالعيش وحدهم ، من دون مشاركة أرضهم مع قوم آخرين ، ولكن ذلك لا يعطيهم الحق في القتل من أجل تحقيق ذلك .


بالغريب ؟!

هو حقاً غريب ، وحوله الكثير من علامات الاستفهام الكبيرة .


برانمارو ؟!

لم يتغير برأيي ، ما زال ذلك الفتى الذي كان يعيش في بيت جده ، على الرغم من حصوله على أصدقاء حقيقين ، وعلى الرغم من تحقيقه لحلمه ، وعلى الرغم من قوته الكبيرة ، فما زال كما كان ، مع زيادة تهوره وجنونه جرأته ، التي أعتدناها .


بالقوة الجديدة ؟!

أعجبتني كثيراً ولكن فكرة النقش على كتف رانماروا لم تعجبني ، لم تبدوا مبتكرة جداً ، كما أنها أصبحت موضة قديمة .


بقرية الريح البيضاء ؟!

قرية جميلة ، على الرغم من أن بعض الكئابة تطغي عليها .


بالثلاثي ؟!

ثلاثي رائع جداً أكثر ما أعجبني فيهن أنه فتيات ، فريق ممتاز يعتمد عليه في أداء المهمات الصعبة .


بالأصدقاء جميعا ؟! بالطبع بعد نهاية الجزء


لقد تغيروا ، جميعهم تغيروا ، فقد نضجوا أكثر ، كما أنهم أصبحوا أكثر قوة وثقة ، واعتماداً على أنفسهم ، كما أنهم لم يعدودوا يعتمدون على رانماروا في تشجيعهم ، فقد أصبحوا هم يشجعوه ويبثوا فيه الأمل أيضاً ، هؤلاء هم الأصدقاء الحقيقون .



-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!


بل هو كذلك ، مستواه عالمي ، ولكن تقنصه بعض الأشياء التي ما إن تكتمل ، حتى يصبح مستواها عالمياً وبكل جدارة .


-الجزء الأول أخبرتكم انني اريد مقارنته بهاري بوتر الجزء الأول فقط , لكن
هنا أرغب بمقارنتكم بأي جزء ترغبونه بهاري بوتر
هل تفوق الجزء الثاني عليها ؟! أم هناك جزء لايزال له القوة و الأفضلية عليه ؟!

لا ، لا أعتقد ، ففي رأيي كيان وجوهر روايات الحركة والقتال أقوى من كيان الروايات التي تشبه هاري بوتر ، والتي تركز على الأحداث العادية ، أو أحداث الحياة اليومية ، كما أن رانماروا رواية قتال ومغامرات ، معراك ومواجهات ، والكثير من الإثارة ن أما هاري بوتر فهي رواية تحكي قصة حياة طفل ، كيف يعاني من أقاربه ، ومشاكله مع أصدقاءه ومدرسيه ، باختصار رانماروا رواية إثارة تتخلها بعض لمحات الأحداث اليومية الطبيعية ، أما هاري بوتر فهي رواية أحداث يومية تتخلها لمحات من الإثارة والمغامرة ، ولذها فهما منفصلان تماماً لا يشبهان بعضهما في أي شيء غير فكرة السحر ، فقط .


-هناك الكثير ممن يقرؤون الروايات العالمية , فسؤالي هذا موجه لهم ..
هل يستطيع رانمارو مواجهة العمالقة في الروايات ؟!

نعم يستطيع ، ولكن هناك شيء ينقصه سيتم ذكره لاحقاً .


وهل يستطيع الصمود ؟!

نعم يستطيع الصمود بكل تأكيد .


أم ينجح و يتغلب عليهم ؟!

بهذه الحال التي هي عليها الآن ، فالإجابة هي لا ، فما زالت تنقصه بعض المقومات .


أم يفشل ولا يقدر على الوقوف في مقارنة معهم ؟!!

بل يستطيع الوقوف ، فهو ينافس الكبار من الآن .


رجاءا ضعوا رانمارو ككل أو أي جزء تحبونه في ترتيب لأفضل كتب لديكم :shy:
المركز الأول :
رانماروا والملثم .
المركز الثاني :
رانماروا والسر الدفين .


-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟!

لقد تغيرت بعضها فأصبحت كالتالي :
- ساكورا الصغيرة .
- ساكورا الكبيرة .
- الثلجية .
- جنتو المصري .
- رانماروا ، أحب فيه تهورته وجنونه وجرأته .


-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!


نعم ، بالطبع يستحق



سأكمل الأسئلة الأخرى في وقت آخر بإذن الله .

تحياتي
أمريكا

:f:

Destiny Hope
22-08-2007, 04:14 PM
.::. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .::.


أهلاً دكتور كيف حالك ؟؟




تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث :


- الأحداث ؟!



.::. الأحداث ستتخذ منحناً آخر تماماً عما أعتدناه ، أكثر متعة وإثارة ، وأكثر عمقاً .::.





- القوة ؟!



.::. أكثر قوة بكل تأكيد ، ستتخذ القوة منحناً آخر .::.


.::. ستصبح القوة غير معقولة ، كما أن كيان الرواية سيكون أكثر قوة وثباتاً .::.





- التوقعات ؟!



.::. لدي الكثير من التوقعات ، والحقيقة أنني لا أعلم إذا كانت كل التوقعات .::.


.::. ستقبل أن يكتبها قلمي ، أم أنها سترفض وستبقى في عقلي .::.


.::. ولكنني سأحاول .::.


.::. أتوقع أن يحدث تغيير كبير في الرواية من جميع نواحيها .::.


.::. حتى الأسلوب سيتغير .::.


.::. الأصدقاء سيتغيرون ، رانماروا .::.


.::. القرية ، روؤساء العائلات .::.


.::. الأعداء أسلوبهم سيتغير في الهجوم على القرية .::.


.::. سيتخذون أسلوباً أخر للقضاء على القرية .::.





- ما ترغبون أن تروه فيه ؟!



.::. أرغب في رؤية شيء واحد " السعادة " .::.





مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث :


- القوة ؟!



.::. الجزء الثاني كان أكثر قوة من الجزء الأول بكل تأكيد .::.





- الأحداث ؟!



.::. الأحداث في الجزء الثاني أكثر إثارة والمواجهات والمعارك كانت كثيرة .::.


.::. ولكن أحداث الجزء الأول كانت ممتعة أكثر .::.





- الحبكة ؟!



.::. في الجزء الثاني كانت محبوكة أكثرو معقدة أكثر .::.


.::. مما أضاف لمسة رائعة إلى الرواية ، سواء من ناحية الغموض أو التعقيد .::.




- الصراع ؟!



.::. الصراع كان أكثر قوة في الجزء الثاني منه في الجزء الأول .::.


.::. أكثر قوة وشراسة ، ودموية .::.





- الخيال ؟!



.::. الخيال كان متساوياً ولكن بعض الأشياء مثل تعويذة الكوبرا .::.


.::. ترجح كفة الجزء الثاني .::.





- الإثارة ؟!



.::. في الجزء الثاني كان مليئاً بالإثارة بصورة غير معقولة .::.


.::. فطوال قرائتي للفصول كانت الأثارة تزداد .::.


.::. وتزداد أكثر كلما أقتربنا من النهاية .::.





- الرغبة في إعادة القراءة ؟!



.::. بالنسبة لي الآن وبعد أن أصبح لرانماروا جزئين اثنين كاملين .::.


.::. فأنا لا أستطيع أن أقرأ الأول من دون أن أقرأ الثاني بعده .::.


.::. ولا أستطيع أن أقرأ الثاني من دون أن أقرأ الأول قبله .::.


.::. ولكنني أرغب في قراءتهما مرة أخرى بكل تأكيد .::.





- بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟!



.::. من الواضح أن رانماروا في تحسن مسمتر ، فمع كل حدث ومع كل معركة ومع كل مواجهة .::.


.::. تزداد الإثارة والمتعة ، يزداد الغموض وتزداد الألغاز ، ويزداد فضولنا أكثر وأكثر .::.


.::. مع كل فصل نزداد تعلقاً برانماروا ، وننجذب إليه أكثر .::.


.::. وعلى الرغم من أنني قرأت للكثير من الأدباء من كل أنحاء العالم .::.


.::. فلم أجد كاتباً يشد إليه قراءته بهذه الطريقة .::.


.::. لم يسبق لي أن قرأت رواية .::.


.::. جذبتني وتعلقت بها كثيراً كرانماورا .::.


.::. ولهذا فهي تستحق أن نتابعها وننتظر أجزاءها بكل لهفة .::.


.::. هذا هو رأيي .::.





- ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!



.::. لم يضف الكثير ، فالجزء الثاني كان جزءاً تمهيدياً لا غير .::.


.::. لكنه أضاف بعض الأشياء المهمة جداً .::.


.::. كبناء القرية .::.





- ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟!



.::. عندما علمت أنك انهيت الجزء الثاني ، كانت هناك الكثير من المشاعر التي تثور في صدري .::.


.::. ولكنها جميعاً تعبر عن الفرح .::.


.::. والفرح الشديد .::.


.::. وقد كنت أقول في نفسي ، لقد انتهت رانماروا والملثم .::.


.::. لقد أنهاها .::.


.::. سأقرأها النهاية المثيرة أخيراً .::.





- و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟!



.::. لقد كان هناك مزيج غريب من الفرح والحزن .::.
.::. والغضب والدهشة .::.


.::. والغبطة وعدم التصديق .::.


.::. والعديد من المشاعر التي لم أعرف ما هي أصلاً .::.


.::. ولكنني كنت متأكدة من أمرين اثنين .::.


.::. الأمر الأول .::.


.::. أنني قد انتهيت من قراءة أسطورة رانماروا والملثم وأنني فرحة جداً لذلك .::.


.::. الأمر الثاني .::.


.::. أنني كنت حزينة لأن مستوى الرواية غير متكافئ .::.





- و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!



.::. أفضل جزء كان الجزء الذي حدثت فيه المعركة فهو أفضل جزء في الرواية كلها .::.


.::. كما أعجبتني فكرة القتال بالسيوف والسهام والنبال .::.





- شيء تودون قوله لي ...



.::. اقرأ إجابة السؤال التالي جيداً لأن اجابته هي ما أريد قوله لك .::.

Destiny Hope
22-08-2007, 04:17 PM
- ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!



.::. هناك عيب واحد لاحظته كثيراً خصوصاً في الفصول الثمانية الأخيرة .::.
فقد كان من الواضح أنك كتبتها مع بعضها في وقت واحد
فقد كانت طريقة السرد ممتازة جداً ومعدل قوتها في ارتفاع
في المعركة كان أسلوب السرد في كامل قوته
ومن ثم بدأ فجأة في الانهيار في مواجهة رانماروا مع والدة هارونا
مواجهة كان أسلوب السرد فيها ليس جيداً
ثم بدأ الأحداث تتوالى وبدأ معدل قوة النص
وطريقة السرد ، في ارتفاع مستمر وزيادة في القوة
ومن ثم بدأ في الانهيار عندما تقابل رانماروا وساكروا
وهذا يدل على أن عقلك بدأ يتعب ويريد بعض الراحة
ولكنك تصر على إكما الكتابة مما يؤدي إلى انهيار النص
ومن ثم ينصاع عقلك لرغبتك
ويعاود العمل بقوته السابقة
ولكنه يتعب هذه المرة بسرعة أكثر من المرة الأولى
وإذا استمر عقل الانسان يعمل على هذه الحال لفترة طويلة فإنه ينهار
وعندما ينهار عقل الانسان فإنه لا يعود أبداً لما كان عليه
.::. لا يعود أبداً ........... أبداً .::.




- السؤال الأخير هو أنني أرغب في أكبر قدر من أسئلتكم و استفساراتكم كي أجيب عليها , لكن بالطبع لن أفسد أي شيء من حبكات المستقبل ...


1 - لماذا القتال في المعركة بالسيف والدرع ، والأسهم والأقواس ؟؟
لماذا بالسيوف والدروع الأسطورية فقط ؟؟
ألا يمكنهم استخدام تعاويذ أخرى ؟؟
كتعويذة الجناح الخاصة برانماروا وتعويذة العاصفة الجليدية الخاصة بياكو ؟؟


..،..،..،..،..،..،..،..،..


2 - ما مصير أيكويا الآن ؟؟ ألن يسعى أهل الكويو خلفها لأنها أميرتهم ؟؟


..،..،..،..،..،..،..،..،..


3- ما مصير الثلجية بعد أن هزم جيشها ؟؟ هل ستنتقم مرة أخرى أم أنها اكتفت ؟؟


..،..،..،..،..،..،..،..،..


4 - ساكورا أصبحت ساحرة الآن ، ولكنها غير مولودة من السحرة !!
فكيف تكتسب القدرة السحرية ؟؟
ما هي عائلتها ؟؟
من أين لها بوحش عائلة ؟؟
ومن أين تأتي بعصاها؟؟
باختصار أريد أن أعلم كيف أصبحت ساحرة؟؟



.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،



.. لقد انتهيت أخيراً من الكتابة ..
.. أرجو أن لا أكون قد أطلت كثيراً ..
.. لأن كتفي بدأ تؤلمني من كثرة ما تحركت يداي على لوحة المفاتيح ، :fight:..



.. على كلٍ أريد أجابات صريحة على أسئلتي ولا أريد إجابات مثل :


- انتظروا الجزء الثالث لتعرفوا كل شيء !!
- أو انتظروا الأحداث الأقادمةوهي التي ستكتشف عن كل شيء !!
- أو انتظروا فالإجابات ستأتيكم بنفسها !!


.. فقد مللت من تكرارك لهذه العبارات وشبيهاتها كلما سأل أحدنا سؤالاً ..



تحياتي
أمريكا


:f:

evilevil23
27-08-2007, 08:43 PM
عزيزي الدكتور " احمد"
عندما قرات القصه اول مره اعترف انني لم انجذب اليها مثل الان و لكن من حمسني في المتابعه "ahmed evil" وحينها قرات الجزء الاول و اعجبت به للغايه وبعدها تحدثت معك كثيرا عنه و الان بعد نهايه الجزء الثاني اهنيك بشده علي ما فعلته واعجبني بشده اسلوبك في وصف المعارك و المواقف وفي انتظار الجزء الثالث من ملحمتك الرائعه جدا "رانمارو" و ارجو لك التوفيق من اعماق قلبي , وارجو منك قبول هذا الاعجاب مني الذي لا يشمل ذره من ما لديك من قدره وموهبه علي الكتابه .
الساحر"EvilEvil23".

~empress~
28-08-2007, 09:56 AM
قالت ناجومي وقد تغيرت معاملتها بشدة بعد تضحية رانمارو في المعركة الأخيرة من أجل القرية , فقد أدركت أنه طيب غير والديه :

لكن إنت قلت إن النائب اهو الخائن مو أمه وإبوه فشلون يكون طيب غير والديه :boggled: :confused:
--------------------------------------------------------------------------------------------
-هل تعني أنه لم يكن يبحث في تلك الفترة عنا ؟!!
(( عنها ))
---------------------------------------------------------------------------------------------
لولا أنه تذكر ساكورا وما قد تعاهدا عليه آنفا
آنذاك
---------------------------------------------------------------------------------------------
حتى قرنائه لا يعلمون , لكنه لم يشأ أن يخبرهم ,
اقرنائه
--------------------------------------------------------------------------------------------






هذي الأخطاء بالنسبة للفصل الأول
انتظر المزيد :drunk:
تحياتي..empress

~empress~
29-08-2007, 08:49 PM
انا مشغولة هالجم يوم فما اقدر اكتب لك اخطائك من البداية
اعذرني يمكن اكتب بعد جم يوم
ويمكن اغيب عن المنتدى لبضعة ايام
:wave: :wave: :wave:
تحياتي .. empress :shy:

Ang3l 3y3s
03-09-2007, 08:24 PM
سلام عليكم عزيزي أحمد

أعرف أني تأخرت واااايد على وضع الأخطاء الإملائية ولدي عذر معقول و مقبول وأرجو أن تتقبله ، حيث أنه سوف يكون مفاجأة لرواية رانمارو ولكل عشاق رانمارو وأصدقاءه ...


حيث قضيت حوالي 3 أسابيع ونصف وأنا أقوم بجمع المعلومات و الخاصة لرواية رانمارو ولكل شخصياتها وتنسيقها حتى تكون أحلى وأكثر تنظيماً ودقة للمعلومات على الرغم أني انجرفت لقراءة الرواية ونسيت عملي الأساسي هل تتصورون هذا ...
ولازم ما أنسى الموضوع موجود الآن

في البهو العظيم

باسم

" مرجع متجدد والخاص لرواية رانمارو (http://ar-hp.com/vb/showthread.php?t=55829)"


http://amooraa.jeeran.com/145.gif

والآن نعود للأخطاء الإملائية

الفصل الواحد و الخمسون :- حقيقة أهل الكويو ... درس القدرات الخاصة ..

الإنتقادات:- الانتقادات
الإثنان:- الاثنان
تسائل:- تساءل
لجؤوا:- لجئوا
فلجأوا:- فلجئوا
اخرى:- أخرى
لإمتلاك:- لامتلاك
الللعنة:- اللعنة
راسه:- رأسه
الإعتراف:- الاعتراف
التبنؤ:- التنبؤ
حوداث:- حوادث
إمتصاص:- امتصاص
هذ االمستوى:- هذا المستوى
إستخدام:- استخدام
إسطوري:- أسطوري
إستخدامه:- استخدامه
تفكييره:- تفكيره
إختفاء:- اختفاء
إكتراث:- اكتراث

الفصل الثاني و الخمسون :- التدريب و الإستعدادات للمعركة المرتقبة ..

الإستعدادات:- الاستعدادات
بإزدياد:- بازدياد
إقتراب:- اقتراب
التبنؤ:- التنبؤ
إستخدامات:- استخدامات
الإنقسام:- الانقسام
الإختفاء:- الاختفاء
إكتشاف:- اكتشاف
لإنه:- لأنه
الإقتراب:- الاقتراب
للإستلقاء:- للاستلقاء
بإنقباضة:- بانقباضه
تسائل:- تساءل
بإندفاع:- باندفاع
الإقتناع:- الاقتناع
الإنضمام:- الانضمام
إتساع:- أتساع
إقتراب:- اقتراب
بإلقاءهم:- بإلقائهم
إنفعاله:- انفعاله
إحتمال:- احتمال
بالإنقباض:- بالانقباض
للإشتباك:- للاشتباك
الإعتراض:- الاعتراض
الهاوئية:- الهوائية
تسائل:- تساءل
إصطياده:- اصطياده
إنهيار:- انهيار
إستخدام:- استخدام
الإتجاهات:- الاتجاهات
الإرتجال:- الارتجال
بالإرتباك:- بالارتباك
عينينه:- عينيه
بالإقتراب:- بالاقتراب
ربعمائة:- أربعمائة


الفصل الثالث و الخمسون :- الإستعداد للمعركة الفاصلة..


الإستعداد :-الاستعداد
إضطراب:- اضطراب
لإرتدائه:- لارتدائه
تسائلت:- تساءلت
امتار:- أمتار
إنبهار :- انبهار
استدرات:- استدارت
فاستدرات:- فاستدارت
يستلسم:- يستسلم
إتجاه:- اتجاه
بارتجافة:- بارتجافه
انسيتم:- أنسيتم
آشعة:- أشعة

Ang3l 3y3s
03-09-2007, 08:27 PM
الفصل الرابع و الخمسون :- بداية المعركة و كشف مؤامرة الملثم


الاول:- الأول
الإرتباك:- الارتباك
دايسيك:- دايسكي
ان:- أن
إستماتة:- استماتة
لإلتقاط:- لالتقاط
الإرتباك:- الارتباك
باقتنصاهم:- باقتناصهم
انا:- أنا
استراتيجيتهم:- إستراتيجيتهم
مازق:- مأزق
انحنائته:- انحناءته
تتسائلون:- تتساءلون
بإنقباض:- بانقباض


الفصل الخامس و الخمسون :- رانمارو يرد الضربة بضربات أكثر إيلاما ..


عشطهم:- عطشهم
لإلتهام:- لالتهام
إتقاءا:- اتقاءً
الإسطوري:- الأسطوري
التفكيير:- التفكير
التحضية:- التضحية
الإهتزاز:- الاهتزاز
الإنتهاء:- الانتهاء
ان:- أن
قذائق:- قذائف
حققونه:- حققوه
الإسطوري:- الأسطوري
الاولى:- الأولى
الإنفجارات:- الانفجارات
إلتقاء:- التقاء
اخذت :- أخذت
الاخير:- الأخير
الإنتحارية:- الانتحارية
اتعست:- اتسعت
المبنوذ:- المنبوذ


الفصل السادس و الخمسون :- خطة اليأس و القتال بلا أمل ..


إنتباههم:- انتباههم
على هذ العدد:- على هذا العدد
إحتمالية:- احتمالية
الإنكسار:- الانكسار
إلتصاقها:- التصاقها
بالإرتباك:- بالارتباك
إستعادة:- استعادة
خمسائة:- خمسمائة
إنفجار:- انفجار
تخلخلية:- تخلخليه
استدعتيني:- استدعيتني
تريدنني:- تريدينني
إشتعال:- اشتعال


الفصل السابع و الخمسون :- تحقق النبوءة و عودة ساكورا !


إمرأتين:- امرأتين
إمرأة:- امرأة
حمساتها:- حماستها
تضائلت:- تضاءلت
نبوئاته:- نبوءاته
تسائل:- تساءل
بصراختهم:- بصرخاتهم
يتسائل:- يتساءل


الفصل الثامن و الخمسون :- اللقاء المرتقب .. قلب صفحة الماضي الحزين ..


ملسمه:- ملمسه
يتسائل:- يتساءل
إنتباهه:- انتباهه
سباباته:- سبابته
إكتساب:- اكتساب

Carla
10-09-2007, 08:38 AM
مرحبا..
وأخيرا انتهيت
وانا عدت من موج الحياة الجارف
مبــــــــــــــــارك على هذا الانجاز
لم أتوقع أن تكون النهاية سريعة هكذا
مبااااااااااااااارك
^^سألحق بركب رانمارو^^
جاري تحميل الرواية
موفق دكتور
كان الله في عوني:crying:
بالمناسبة..
سمعت بان ساكورا عادت..!!
شكرا..لن أطيل الآن ولكن.!!!
سأفعل..:devil:
كارلا

السيميائي
06-03-2008, 11:01 AM
-ما رأيك بالجزء الثاني ككل الآن ؟!
ممتاز
-ما رأيك بحبكته ؟!
مذهلة جداً وقوية جدا
-هل يستحق الجزء الثاني إعادة القراءة أكثر من مرة ؟!
نعم لكن عيني تتعبني في القراءة على الكمبيوتر
-هل يستحق الاسم فعلا ؟!
لم يبد لي مناسبا جدا
-ما رأيك بعودة ساكورا ؟!
بدت لي غريبة خاصة انه لم يتم التمهيد لاصلها السحري قبلها

بقضية إيكويا ؟!

مفاجئة جيدة.


، أهل الكويو
كشخصيبة في الرواية اتوا متقنين ومتميزين. وصفك لهم من نقاط القوة

بالغريب ؟!
محير؟ تصورت لوهلة انه الابن الهارب لكنك ذكرت له اسما مختلفا


برانمارو ؟!

مثابر قوي
لكنه يتطور بسرعة مذهلة, المنافسة له ليست جدية لكنك وضعت تفسيرا لهذا مناسب

بقرية الريح البيضاء ؟!
وصفك لها جميل جدا رغم انني ضد الوصف المتواصل

بالثلاثي ؟!

الشقيقات؟ ..... طريفات

بالأصدقاء جميعا ؟!
مستواهم جيد. فقط تذكر انهم بشر ولابد من ان يدور بينهم الخلافات التي تحدث دائما بين الاصدقاء



-هل مستوى الجزء الثاني عالمي ؟! أم لم يصل بعد ؟!
قوي جدا جدا
العالمية؟ هممم هذا شأن آخر. هي ليست مقياسا لكنك يجب ألا تكتب وفي ذهنك القارئ الأجنبي.
بصراحة لا استطيع ان افتي ان مستواها عالمي أم لا



-الجزء الأول أخبرتكم انني اريد مقارنته بهاري بوتر الجزء الأول فقط , لكن
هنا أرغب بمقارنتكم بأي جزء ترغبونه بهاري بوتر
هل تفوق الجزء الثاني عليها ؟! أم هناك جزء لايزال له القوة و الأفضلية عليه ؟!
مازال أمامك بعض الوقت
الحبكة والاكشن تفوقت فيهما
بقيت الروح البشرية التي ميزت رولينج على غيرها من كتاب الفانتازيا


-هناك الكثير ممن يقرؤون الروايات العالمية , فسؤالي هذا موجه لهم ..
ماوال أمامك بعض الوقت , يستطيع المزاحمة والمجال واسع عموما يتسع له. لكن هل يستطيع التغلب؟ احم اظن انه ليس هناك شجارا اصلا



رجاءا ضعوا رانمارو ككل أو أي جزء تحبونه في ترتيب لأفضل كتب لديكم
لا استطيع
هو من الروايات المميزة عموما



-ما هي شخصيتكم المفضلة الآن ؟!

الثلجية
جنتو
رئيس المدينة؟ ماذا كان اسمه. معلش نسيت http://www.darlila.com/forums/style_emoticons/default/harsh.gif

-هل ترون أن الجزء الثاني فعلا يستحق التعب الذي بذلته في تحضيره من رسومات و تخطيطات و معارك و لعبة و مباراة و وصف هائل و تعاويذ و اختراعات جديدة ؟!!
طبعا

-تنبؤاتكم للجزء الثالث , من حيث : الأحداث ؟! القوة ؟! التوقعات ؟! ما ترغبون أن تروه فيه ؟!
انت تنشره بالفعل. تاخرت كثيرا لاجيب على السؤال

-مقارنة الجزء الأول بالثاني من حيث :
القوة ؟! الأحداث ؟! الحبكة ؟! الصراع ؟! الخيال ؟! الإثارة ؟! الرغبة في إعادة القراءة ؟!

القوة؟ أقوى
الأحداث أكثر تلاحقا وسرعة
الصراع؟ همم. اظنه في المجمل كان أقل خطورة لكنك استثمرت عملية بناء القرية بطريقة ممتازة
الخيال: اقوى واكثر اكتمالا
الرغبة في اعادة القراءة؟ للاسف مشكلة القراءة على الشاشة مزعجة حقا

-بعدما قرأتم جزئين من سلسلتي , ما رأيكم حتى الآن ؟! ماذا أضاف لكم الثاني على الأول بالنسبة لعالم رانمارو ؟!

الكثيييييييييييييييييير
عالم رانمارو الخيالي تاسس في الحقيقة في الجزء الثاني وليس الاول


-ما يوجد داخلكم حينما قرأتم أنني قد أنهيت رانمارو و الملثم ؟! و ما يوجد بداخلكم حينما أنهيتموه ؟! و ما هو أفضل أجزاء أحببتمونها في الجزء الثاني ؟!!
المعركة كانت ممتازة جدا. من اقوى الاجزاء

-شيء تودون قوله لي ...

حتى نجيب محفوظ ظل لآخر لحظة يستزيد.
أمامك طريق جيد جدا فلا ترضى عن نفسك
-ما هي عيوب الجزء الثاني من وجهة نظركم ؟!!
أظنني قلتها لك من قبل. عموما اسوأها هو الوصف الزائد

-السؤال الأخير هو أنني أرغب في أكبر قدر من أسئلتكم و استفساراتكم كي أجيب عليها , لكن بالطبع لن أفسد أي شيء من حبكات المستقبل ...
بالتوفيق

طموحي بوشيدو
19-08-2011, 11:29 AM
عندي سؤال صغير ..
أنا قريت الجزء الأول على شكل كتاب وما قريت الثاني إلى الآن ..
هل نزلت الجزء الثاني ( رانمارو والملثم ) على شكل كتاب ورقي ؟
وإذا ما نزلت هل لك نية بـ إنزالها ؟
أنا بصراحة من المتحمسين لمعرفة ما حدث بين الفصل 20 و 21 والمعركة التي سميتها باسم معركة باكوشو وما حدث بين رانمارو وجنتو ..
أنا بانتظار الأجزاء القادمة في المكتبات وعلى شكل كتب ..
أتمنى لك التوفيق من كل قلبي ..
وأتمنى أن أصل لما وصلت أنت إليه ..